العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-01-19, 09:34 AM   رقم المشاركة : 1
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


خاصمو بشرف تعالي أثبتي أن مهديكم المنتظر ليس معدوم

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه

حوار مع الرافضية ( خاصمو بشرف ) التي اعترضت على قولي بان
المهدي معدوم

أنتظر ان تأتي برواية صحيحة السند عن مولده وعن أمه المزعومة
والمصادر من كتب الشيعة المتناقضة ليتم التوافق بين ما صح لإظهار الحق

والله الهادي

والحوار له بقية






من مواضيعي في المنتدى
»» في ذكرى تفجيري 11سبتمبر /كيري يتباحث مع العرب في السعودية
»» مقلب سني فضح همبلة الحشد / معركة الشجوة قرب تل خاثر
»» إحالة ملف محافظ الأنبار إلى القضاء بتهم فساد فور تجديد النية لإعلان الأقليم
»» اعتداءات الرافضة الفجرة على سنة البصرة
»» فراس الشمري/هل تبرأ ساحتكم من الطعن عندما يُستشهد بكتب أهل السنة ؟
 
قديم 28-01-19, 08:05 PM   رقم المشاركة : 2
خاصمو بشرف
مشترك جديد







خاصمو بشرف غير متصل

خاصمو بشرف is on a distinguished road


بسم اللـه الرحمن الرحيـم
اللـهم صل على محمد وأل محمد

أنتـم فقـط تستلذون بالطـعن في الأمام الحجه (ع) بـ سبب فهمكم الأعوج وتلخبطكم وعوار عقولكم

وهـذا كلـه بـ سبب ماوضعـه لكم أبن تيمية ومـن تبعه مـن شبهات عليـنا أدى ألي ضلالكم المستمر ,


أما ولادة المهدي روحي لـه الفداء بـ أختصار ,

ولد (عليه السلام) بسر من رأى في ليلة النصف من شعبان سنة ٢٥٥ هجري خمس وخمسين ومئتين.(١)


روي عن حكيمة بنت ابي جعفر الجواد (عليه السلام) قالت، بعث الي ابو محمد الحسن بن علي (عليه السلام) فقال: يا عمة اجعلي افطارك الليلة عندنا فإنها ليلة النصف من شعبان، فان اللّه تبارك وتعالى سيظهر في هذه الليلة الحجة، وهو حجته في ارضه، قالت فقلت له: ومن امه؟ قال لي: نرجس، قلت له واللّه جعلني اللّه فداك ما بها أثر، فقال: هو ما أقول لك، قالت فجئت فلما سلّمت وجلست، جاءت تنزع خفي وقالت لي: يا سيدتي كيف امسيت؟ فقلت بل انت سيدتي وسيدة أهلي، قالت: فانكرت قولي وقالت ما هذا يا عمة؟



قـالت فقلت لها: يا بنية ان اللّه تبارك وتعالى سيهب لك في ليلتك هذه غلاماً سيداً في الدنيا والآخرة، قالت: فجلست واستحت، (استحيت خ د) فلما فرغت من صلاة العشاء الآخرة افطرتُ واخذت مضجعي، فرقدت، فلما ان كان في جوف الليل قمتُ الى الصلاة ففرغت من صلاتي وهي نائمة ليس بها حادث، ثم جلست معقبة، ثم اضطجعت، ثم انتبهت فزعة وهي راقدة، ثم قامت فصلّت، قالت حكيمة: فدخلتني الشكوك، فصاح بي ابو محمد (عليه السلام) من المجلس، فقال: لا تعجلي يا عمة فان الأمر قد قرب، قالت فقرأت، الم السجدة ويس، فبينما انا كذلك اذ انتبهت فزعة، فوثبت اليها، فقلتُ: اسم اللّه عليك، ثم قلت لها: تحسين شيئاً؟ قالت نعم يا عمة، فقلت لها اجمعي نفسك، واجمعي قلبك، فهو ما قلت لك، قالت حكيمة، ثم اخذتني فترة واخذتها فترة، فانتبهت بحس سيدي، فكشفت الثوب عنه فإذا انا به (عليه السلام) ساجداً يتلقى الأرض بمساجده، فضممته الي فاذا أنا به نظيف منظف، فصاح بي ابو محمد (عليه السلام) هلمّي اليّ ابني يا عمة، فجئت به اليه، فوضع يديه تحت اليتيه وظهره، ووضع قدميه على صدره، ثم ادلى لسانه في فيه وامر يده على عينيه وسمعه ومفاصله، ثم قال تكلم يا بني، فقال: اشهد ان لا إله
٢٧٧



الا اللّه وحده لا شريك له واشهد ان محمداً (صلى اللّه عليه وآله وسلم) رسول اللّه، ثم صلّى على امير المؤمنين (عليه السلام) وعلى الأئمة الى ان وقف على ابيه ثم احجم، قال ابو محمد (عليه السلام) يا عمة اذهبي به الى امه ليسلم عليها، وائتيني به فذهبت به فسلم عليها ورددته ووضعته في المجلس، ثم قال يا عمة: اذا كان يوم السابع فأتينا، قالت حكيمة ، فلما اصبحت جئت لأسلم على ابي محمد (عليه السلام) فكشفت الستر لأفتقد سيدي، فلم اره، فقلت له جعلت فداك، ما فعل سيدي، فقال يا عمة استودعناه الذي استودعته أم موسى (عليه السلام)، قالت حكيمة فلما كان في اليوم السابع جئت وسلمت وجلست، فقال هلمي الي ابني، فجئت بسيدي في الخرقة، ففعل به كفعلته الأولى، ثمن ادلى لسانه في فيه كأنه يغذيه لبناً او عسلاً، ثم قال تكلم يا بني، فقال: اشهد ان لا إله الا اللّه وثنى بالصلاة على محمد وعلى امير المؤمنين والأئمة (صلوات الله عليهم اجمعين) حتى وقف على ابيه (عليه السلام)، ثم تلا هذه الآية (بسم اللّه الرحمن الرحيم ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم ائمة ونجعلهم الوارثين ونمكن لهم في الأرض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون).



وفي رواية اخرى فلما كان بعد اربعين يوماً دخلت علي ابي محمد (عليه السلام) فاذا مولانا الصاحب يمشي في الدار، فلم ار وجهاً أحسن من وجهه ولا لغة افصح من لغته، فقال ابو محمد (عليه السلام): هذا المولود الكريم على اللّه عز وجل، فقلت: سيدي ارى من أمره ما ارى وله اربعون يوماً، فتبسم وقال يا عمتي اما علمت انا معاشر الأئمة ننشأ في اليوم ما ينشأ غيرنا في السنة، فقمت فقبلت رأسه وانصرفت، ثم عدت وتفقدته فلم اره، فقلت لأبي محمد (عليه السلام) ما فعل مولانا؟ فقال: يا عمة استودعناه الذي استودعت ام موسى.
٢٧٨


وروي عن محمد بن عثمان العمري(١) (قدس اللّه روحه) قال: لما ولد الخلف المهدي (صلوات اللّه عليه) سطع نور من فوق رأسه الى عنان السماء، ثم سقط ساجداً لربه تعالى ذكره، ثم رفع رأسه وهو يقول: اشهد ان لا إله الا هو، والملائكة اولو العلم، قائماً بالقسط، لا إله الا هو العزيز الحكيم، ان الدِّين عند اللّه الإِسلام.



قال: وكان مولده ليلة الجمعة وقال: ولد (عليه السلام) مختوناً، وسمعت حكيمة تقول: لم تر بأمه دماً في نفاسها، وهذا سبيل أمهات الأئمة (عليهم السلام).



وروي عن جارية لأبي محمد (عليه السلام) قالت: لما ولد السيد رأيت له نوراً ساطعاً قد ظهر منه وبلغ افق(٢) السماء، ورأيت طيوراً بيضاء تهبط من السماء، وتمسح اجنحتها على رأسه ووجهه وسائر جسده، ثم تطير، فاخبرنا أبا محمد (عليه السلام) بذلك، فضحك ثم قال تلك ملائكة السماء نزلت لتتبرك به، وهي انصاره اذا خرج.


وروي عن ابي جعفر العمري (رضي اللّه عنه) قال لما ولد السيد قال ابو محمد (عليه السلام): ابعثوا اليَّ ابا عمرو، فبعث اليه، فقال اشتر






التوقيع :
روى ابن عساكر بسنده عن ابن عباس أنه قال : ( مشيت و عمر بن الخطاب في بعض أزقة المدينة , فقال لي : يا بن عباس أظن أن القوم استصغروا صاحبكم اذ لم يولوه أمورهم, فقلت : والله ما استصغره الله , اذ اختاره لسورة براءة ـ مع عزل أبي بكر ـ يبلغها أهل مكة , فقال لي : الصواب تقول والله لسمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول لعلي بن أبي طالب عليه السلام " من أحبك أحبني ومن أحبني أحب الله ومن أحب الله أدخله الجنة مدلا )
من مواضيعي في المنتدى
»» تزعم الرافضية/عجز المخالفين عن إثبات خلافة أبي بكر - الشيخ ياسر الحبيب
»» أمامكم عمر يضرب ابو هريرة رداً على رسول الله (صلى الله عليه وآله)
»» د ميثم الموسوي يحاور العرعور في موضوع الأمامة
»» الرد على (مسلم 70) في حرب الجمل .
»» تزعم الرافضية /عائشة منافقة بالكتاب والسنة والآثار الصحيحة
 
قديم 28-01-19, 08:12 PM   رقم المشاركة : 3
خاصمو بشرف
مشترك جديد







خاصمو بشرف غير متصل

خاصمو بشرف is on a distinguished road


ولادة المهدي (عج) في مصادر أهل السنة والجماعة


القسم الأول: من أقرَّ بولادة محمد بن الحسن العسكري، وأنه المهدي المنتظر


1. الحافظ أبو محمد أحمد بن محمد بن إبراهيم بن هاشم الطوسي البلاذري، المتوفي سنة 339 هجرية، حيث التقى الحافظ البلاذري بالمهدي (عج) ونقل عنه رواية بلا واسطة، معبرا عنه (عج) بإمام عصره(4).

2. الحافظ محمد بن أحمد بن أبي الفوارس، أبو الفتح البغدادي، المتوفى سنة 412 هجرية، فقد ذكر في الحديث الرابع من أربعينه: قال: أخبرنا محمود بن محمد الهروي…….. حدثني سيد الأوصياء علي بن أبي طالب (ع) أنه قال: قال لي أخي رسول الله (ص): “من أحب أن يلقى الله (عزّ وجلّ) وهو مقبل عليه غير معرض عنه فليتول عليا، ومن سره أن يلقى الله وهو راض عنه فليتول ابنك الحسن، ومن أحب أن يلقى الله (عزّ وجلّ) ولا خوف عليه فليتول ابنك الحسين، ومن أحب أن يلقى الله وهو يحط عنه ذنوبه فليتول علي بن الحسين فإنه كما قال الله تعالى: {سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ} ومن أحب أن يلقى الله (عزّ وجلّ) وهو قرير العين فليتول محمد بن علي، ومن أحب أن يلقى الله (عزّ وجلّ) فيعطيه كتابه بيمينه فليتول جعفر بن محمد، ومن أحب أن يلقى الله طاهرا مطهرا فليتول موسى بن جعفر النور الكاظم، ومن أحب أن يلقى الله (عزّ وجلّ) وهو ضاحك فليتول علي بن موسى الرضا، ومن أحب أن يلقى الله (عزّ وجلّ) وقد رفعت درجاته وبدلت سيئاته حسنات فليتول ابنه محمدا، ومن أحب أن يلقى الله (عزّ وجلّ) فيحاسبه حسابا يسيرا ويدخله جنة عرضها السماوات والأرض فليتول ابنه عليا، ومن أحب أن يلقى الله (عزّ وجلّ) وهو من الفائزين فليتول ابنه الحسن العسكري، ومن أحب أن يلقى الله (عزّ وجلّ) قد كمل إيمانه وحسن إسلامه فليتول ابنه صاحب الزمان المهدي، فهؤلاء مصابيح الدجى وأئمة الهدى وأعلام التقى فمن أحبهم وتولاهم كنت ضامنا له على الله الجنة”(5).

3. أحمد بن الحسن النامقي الجامي، المتوفى سنة 536 هجرية، فقد قال صاحب ينابيع المودة في آخر الباب 86: (وأما شيخ المشايخ العظام أعني حضرة شيخ الإسلام أحمد الجامي النامقي، والشيخ عطار النيشابوري، وشمس الدين التبريزي، وجلال الدين مولانا الرومي، والسيد نعمة الله الولي، والسيد النسيمي، وغيرهم (قدس الله أسرارهم ووهب لنا عرفانهم وبركاتهم) ذكروا في أشعارهم في مدائح من أهل البيت الطيبين (ع) مدح المهدي في آخرهم متصلا بهم، فهذه أدلة على أن المهدي ولد أولا (ض) ومن تتبع آثار هؤلاء الكاملين العارفين يجد الأمر واضحا عيانا)(6).

4. يحيى بن سلامة بن حسين بن أبي محمد عبد الله الديار بكري الحصكفي، المتوفي سنة 553 هجرية، حيث ذكر ولادة المهدي (عج) وغيبته في قصيدة طويلة جاء فيها:

وسائل عن حب أهل البيـت هل أقر إعلانـــــــــــا به أم أجحد

هيهات ممزوج بلحمـــــي ودمي حبهم وهو الهـــدى والرشد

حيدرة والحســــــــــــــــنان بعده ثم علي وابنــــــــــــه محمد

وجعفر الصـــــــــــادق وابن جعفر موسى ويتلوه علي السـيد

أعــــــــــني الرضا ثم ابنه محمد ثم علي وابنه المســـــــــدد

والحسن التالـــــــــي ويتلو تلوه محمد بن الحســـن المفتقد

فإنهم أئمتي وســــــــــــــــادتي وإن لحاني معشر وفنـــــــدوا

أئمة أكـــــــــــــــــــــرم بهم أئمة أســــــــماؤهم مسرودة تطرد

هم حجج الله على عبــــــــــاده بهم إليه منهج ومقصـــــــــــد

هم النهـــــــــــــــــار صوم لربهم وفي الدياجي ركــــــع وسجد

قوم أتى في هل أتــى مدحهم وهل يشك فيه إلا ملحــــــــــد

قوم لهم فضل ومجد بـــــــــــاذخ يعرفه المشرك والموحـــــــــــد

قــــوم لهم في كل ارض مشهد لا بل لهم في كل قلب مشهد

قوم منى والمشـــــــــعران لهم والمروتان لهم والمســــــــــجد

قوم له مكة والأبطح والخــــــيف وجمع والبقيع الغرقــــــــــــــــد

ما صدق الناس ولا تصـــــــــدقوا ونسكوا وأفطروا وعيــــــــــــدوا

ولا غزوا وأوجــــــــــــــبوا حجا ولا صلوا ولا صاموا ولا تعبــــــــدوا

لــــــولا رسول الله وهو جدهــم يا حبذا الوالد ثم الولـــــــــــــد

ومصرع الطفِّ فلا أذكــــــــــــــــره ففي الحشى منه لهيب يقد

يرى الفرات ابن الرسول ظامـــيا يلقى الردى وابن الدعي يـرد

حسبك يا هذا وحسب من بغى عليهم يوم المعاد الصمـــــــد

يا أهل بيت المصطفى وعـــدتي ومن على حبهم اعتمـــــــــد

أنتم إلى الله غدا وســـــــــيلتي وكيف أخشى وبكم اعتضــــد

وليكم في الخلــــــــد حي خالد والضد في نار لظى مخلـــــــد

قد يعتقد البعض بعد قراءة هذه الأبيات بأنه على المذهب الشيعي، غير أنه بعد هذه الأبيات ذكر ما يثبت أنه على مذهب أهل السنة والجماعة، وأنه شافعي:

ولست أهواكم لبغض غيركم إني إذا أشقى بكم لا أسعد

فلا يظن رافضــــــــــــي أنني وافقته أو خارجي مفســــــد

محمد والخلفاء بــــــــــــــعده أفضل خلق الله فيما أجــــــد

هم أسسوا قواعد الدين لـنا وهم بنوا أركانه وشيــــــــدوا

ومن يخن أحمد في أصحابـه فخصمه يوم المعاد أحمــــــد

هذا اعتقادي فالزموه تفلحوا هذا طريقي فاسلكوه تهتدوا

والشافعي مذهبي مذهبــه لأنه في قوله مؤيـــــــــــد(7






التوقيع :
روى ابن عساكر بسنده عن ابن عباس أنه قال : ( مشيت و عمر بن الخطاب في بعض أزقة المدينة , فقال لي : يا بن عباس أظن أن القوم استصغروا صاحبكم اذ لم يولوه أمورهم, فقلت : والله ما استصغره الله , اذ اختاره لسورة براءة ـ مع عزل أبي بكر ـ يبلغها أهل مكة , فقال لي : الصواب تقول والله لسمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول لعلي بن أبي طالب عليه السلام " من أحبك أحبني ومن أحبني أحب الله ومن أحب الله أدخله الجنة مدلا )
من مواضيعي في المنتدى
»» د ميثم الموسوي يحاور العرعور في موضوع الأمامة
»» تزعم الرافضية /عائشة منافقة بالكتاب والسنة والآثار الصحيحة
»» عمر يدعو على مؤذن الرسول بلال بن الرباح؟
»» أمامكم عمر يضرب ابو هريرة رداً على رسول الله (صلى الله عليه وآله)
»» تزعم الرافضية/عجز المخالفين عن إثبات خلافة أبي بكر - الشيخ ياسر الحبيب
 
قديم 28-01-19, 08:16 PM   رقم المشاركة : 4
خاصمو بشرف
مشترك جديد







خاصمو بشرف غير متصل

خاصمو بشرف is on a distinguished road


سأكتفي بذكر اثني عشر مصدرا، كما مر في القسم الأول، روما للاختصار.

1. ابن الأزرق الفارقي، المتوفى سنة 577 هجرية، ذكر في كتابه تاريخ ميا فارقين: (إن الحجة المذكور ولد تاسع شهر ربيع الأول سنة ثمان وخمسين ومائتين، وقيل ثامن شعبان سنة ست وخمسين، وهو الأصح)(18).

2. شهاب الدين، أبو عبد الله، ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي البغدادي، صاحب كتاب معجم البلدان، المتوفى سنة 626 هجرية، حيث قال في كتابه عند ذكره لمدينة عسكر سامراء: (وأما الحسن – أي العسكري – فمات بسامرا أيضا سنة 260 ودفنا – أي العسكري ووالده الهادي – بسامرا وقبورهما مشهورة هناك. ولولدهما المنتظر هناك مشاهد معروفة)(19).

3. ابن الأثير الجزري، المتوفى سنة630 هجرية، قال في كتاب الكامل في التاريخ، في ذكر حوادث سنة 260 هجرية: (وفيها توفي الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو أبو محمد العلوي العسكري وهو أحد الأئمة الاثني عشر على مذهب الإمامية، وهو والد محمد الذي يعتقدونه المنتظر)(20).

4. ابن خلكان، أبو العباس أحمد بن محمد بن إبراهيم، المتوفى سنة 681 هجرية، قال في كتاب وفيات الأعيان تحت عنوان الحجة المنتظر: (أبو القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد المذكور قبله، ثاني عشر الأئمة الاثني عشر على اعتقاد الإمامية، المعروف بالحجة، وهو الذي تزعم الشيعة أنه المنتظر والقائم والمهدي،…….. كانت ولادته يوم الجمعة منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين، ولما توفي أبوه – وقد سبق ذكره – كان عمره خمس سنين، واسم أمه خمط وقيل نرجس)(21).

5. أبو الفداء عماد الدين إسماعيل بن علي، المؤرخ الشهير، توفي سنة 732 هجرية، قال في تاريخه المختصر في تاريخ البشر، عند ذكره لوفاة الإمام الحسن العسكري (ع): (والحسن العسكري المذكور هو والد محمد المنتظر صاحب السرداب، والمنتظر ثاني عشرهم، ويلقب أيضا القائم والمهدي والحجة، ومولد المنتظر سنة خمس وخمسين ومائتين)(22).

6. المؤرخ الشهير، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي، المتوفى سنة 748 هجرية، قال في تاريخ الإسلام عند ترجمته للإمام الحسن العسكري (ع) في حوادث السنوات [251-260]: (وأما ابنه محمد بن الحسن الذي يدعوه الرافضة القائم الخلف الحجة، فولد سنة ثمان وخمسين، وقيل: سنة ست وخمسين)(23).

7. الحافظ شهاب الدين أحمد بن علي بن حجر العسقلاني، المتوفى سنة 852 هجرية، قال في لسان الميزان عند ترجمته لجعفر بن علي: (أخو الحسن الذي يقال له العسكري، وهو الحادي عشر من الأئمة الإمامية، ووالد محمد صاحب السرداب)(24).

8. نور الدين عبد الرحمن بن أحمد بن قوام الدين الدشتي الجامي الحنفي، المتوفى سنة 898 هجرية، قال في كتابه شواهد النبوة: (هو الإمام الثاني عشر، كنيته أبو القاسم، وتلقبه الإمامية بالحجة والقائم والمهدي المنتظر وصاحب الزمان، وهو عندهم خاتم الاثني عشر إماما….. كانت ولادته في سر من رأى في الثالث والعشرين من رمضان سنة ثمان وخمسين ومائتين)(25).

9. شمس الدين محمد بن طولون الدمشقي الحنفي، توفي سنة 953 هجرية، قال في كتابه الأئمة الاثنا عشر في معرض حديثه عن المهدي (عج): (كانت ولادته (ع) يوم الجمعة، منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين، ولما توفي أبوه المتقدم ذكره (ع) كان عمره خمس سنين)(26).

10. حسين بن محمد الديار بكري القاضي المؤرخ، توفي سنة 966 هجرية، قال في كتابه تاريخ الخميس: (وفي سنة ستين ومائتين، مات الحسن بن علي الجواد بن الرضا العلوي، أحد الأئمة الاثني عشر الذين تعتقد الرافضة عصمتهم، وهو والد منتظرهم محمد بن الحسن)(27).

11. أحمد بن حجر الهيثمي الشافعي، توفي سنة 974 هجرية، قال في الصواعق المحرقة في آخر الفصل الثالث من الباب الحادي عشر: (أبو محمد الحسن الخالص، وجعل ابن خلكان هذا هو العسكري، ولد سنة اثنتين وثلاثين ومائتين… مات بسر من رأى، ودفن عند أبيه وعمه، وعمره ثمانية وعشرون سنة، ويقال إنه سُمَّ أيضا، ولم يخلف غير ولده أبي القاسم محمد الحجة، وعمره عند وفاة أبيه خمس سنين لكن آتاه الله فيها الحكمة، ويسمى القائم المنتظر، قيل: لأنه ستر بالمدينة وغاب فلم يعرف أين ذهب)(28).

12. محمد بن الحسين بن عبد الله الحسيني السمرقندي المدني، توفي سنة 966 هجرية، قال في كتابه تحفة الطالب بعد تعرضه لولادة محمد المهدي بن الحسن العسكري: (ولد يوم الجمعة منتصف شعبان، سنة خمس وخمسين ومائتين، وقيل ولد تاسع شهر ربيع الثاني سنة ثمان وخمسين ومائتين، وقيل ولد ثامن شعبان سنة ست وخمسين ومائتين، وهو الأصح)(29).







التوقيع :
روى ابن عساكر بسنده عن ابن عباس أنه قال : ( مشيت و عمر بن الخطاب في بعض أزقة المدينة , فقال لي : يا بن عباس أظن أن القوم استصغروا صاحبكم اذ لم يولوه أمورهم, فقلت : والله ما استصغره الله , اذ اختاره لسورة براءة ـ مع عزل أبي بكر ـ يبلغها أهل مكة , فقال لي : الصواب تقول والله لسمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول لعلي بن أبي طالب عليه السلام " من أحبك أحبني ومن أحبني أحب الله ومن أحب الله أدخله الجنة مدلا )
من مواضيعي في المنتدى
»» عمر يدعو على مؤذن الرسول بلال بن الرباح؟
»» أمامكم عمر يضرب ابو هريرة رداً على رسول الله (صلى الله عليه وآله)
»» الرد على (مسلم 70) في حرب الجمل .
»» ياسر الحبيب يجلد أبن القيم الجوزية
»» تزعم الرافضية /عائشة منافقة بالكتاب والسنة والآثار الصحيحة
 
قديم 28-01-19, 08:18 PM   رقم المشاركة : 5
خاصمو بشرف
مشترك جديد







خاصمو بشرف غير متصل

خاصمو بشرف is on a distinguished road


أشهر كتب أهل السنة والجماعة التي تحدثت عن المهدي (عج)

1. أخبار المهدي، تأليف عباد بن يعقوب الرواجني، المتوفى سنة 250 هجرية، أي قبل ولادة المهدي (عج) بخمس سنوات.

2. كتاب المهدي، تأليف أحمد بن محمد الأصبهاني، المتوفى سنة 430 هجرية.

3. البيان بأخبار صاحب الزمان، تأليف محمد بن يوسف الكنجي الشافعي، المتوفى سنة 658 هجرية.

4. عقد الدرر في أخبار المهدي المنتظر، تأليف يوسف بن يحيى السلمي الشافعي، المتوفى سنة 685 هجرية.

5. المهدي المنتظر، تأليف ابن قيم الجوزية، المتوفى سنة 751 هجرية.

6. كتاب الفتن والملاحم، تأليف إسماعيل بن كثير القرشي، المتوفى سنة 774 هجرية، فقد أفرد فيه جزءاً على حدة في ذكر المهدي كما صنع في كتاب البداية والنهاية.

7. العرف الوردي في أخبار المهدي، تأليف جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي، المتوفى سنة 911 هجرية.

8. تلخيص البيان في علامات مهدي آخر الزمان، تأليف ابن كمال باشا الحنفي، المتوفى سنة 940 هجرية.

9. المُهدي إلى ما ورد في المهدي، تأليف محمد بن طولون الدمشقي، المتوف سنة 953 هجرية.

10. البرهان في علامات مهدي آخر الزمان، تأليف علي بن حسام الدين المتقي الهندي، صاحب منتخب كنز العمال، المتوفى سنة 957 هجرية.

11. القول المختصر في علامات المهدي المنتظر، لابن حجر الهيثمي، المتوفى سنة 974 هجرية.

12. المهدي من آل الرسول، تأليف الملا سلطان القارئ، المتوفى سنة 1014 هجرية.

13. فرائد الفكر في الإمام المنتظر، تأليف مرعي بن يوسف الكرمي المقدسي الحنبلي، المتوفى سنة 1033 هجرية.

14. التوضيح في تواتر ما جاء في المهدي المنتظر، تأليف القاضي محمد بن علي الشوكاني، المتوفى سنة 1250 هجرية.

15. القطر الشهدي في أوصاف المهدي، تأليف شهاب الدين أحمد بن أحمد بن إسماعيل الحلواني الشافعي، المتوفى سنة 1308 هجرية.

16. نور الأبصار، تأليف العلامة سيد مؤمن بن حسن بن مؤمن الشبلنجي، وهو من أعلام أهل السنة، ولد بقرية شبلنج من قرى مصر، وقد خص شطرا من كتابه هذا بما بالمهدي (عج) من الولادة إلى الغيبة، وهو من خيرة ما كتبه علماء أهل السنة في هذا المجال.

17. التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة، تأليف الإمام المفسر الفقيه الحافظ القرطبي، صاحب تفسير القرطبي، وهو من أشهر علماء أهل السنة والجماعة، كان مالكيا.

18. فرائد السمطين، تأليف شيخ الإسلام إبراهيم بن سعد الدين محمد بن المؤيد الجويني، وهو من أعلام أهل السنة والجماعة وحفاظها.

19. ينابيع المودة، تأليف الفقيه المتكلم الحافظ سليمان بن إبراهيم بن القندوزي الحنفي، وهو من أعلام أهل السنة وكبار محدثيها.







التوقيع :
روى ابن عساكر بسنده عن ابن عباس أنه قال : ( مشيت و عمر بن الخطاب في بعض أزقة المدينة , فقال لي : يا بن عباس أظن أن القوم استصغروا صاحبكم اذ لم يولوه أمورهم, فقلت : والله ما استصغره الله , اذ اختاره لسورة براءة ـ مع عزل أبي بكر ـ يبلغها أهل مكة , فقال لي : الصواب تقول والله لسمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول لعلي بن أبي طالب عليه السلام " من أحبك أحبني ومن أحبني أحب الله ومن أحب الله أدخله الجنة مدلا )
من مواضيعي في المنتدى
»» أمامكم عمر يضرب ابو هريرة رداً على رسول الله (صلى الله عليه وآله)
»» د ميثم الموسوي يحاور العرعور في موضوع الأمامة
»» الرد على (مسلم 70) في حرب الجمل .
»» عمر يدعو على مؤذن الرسول بلال بن الرباح؟
»» أبن عبـاس يكذب عائشة فمن المحق ؟
 
قديم 29-01-19, 06:13 AM   رقم المشاركة : 6
كتيبة درع الاسلام
عضو ذهبي







كتيبة درع الاسلام غير متصل

كتيبة درع الاسلام is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خاصمو بشرف مشاهدة المشاركة
   أشهر كتب أهل السنة والجماعة التي تحدثت عن المهدي (عج)

18. فرائد السمطين، تأليف شيخ الإسلام إبراهيم بن سعد الدين محمد بن المؤيد الجويني، وهو من أعلام أهل السنة والجماعة وحفاظها.

19. ينابيع المودة، تأليف الفقيه المتكلم الحافظ سليمان بن إبراهيم بن القندوزي الحنفي، وهو من أعلام أهل السنة وكبار محدثيها.

الرد الاول :
1ـ طبعا لم تردي على سؤال الاخت آملة فسؤالها عن احاديث صحيحة لم تسألكي عن اخبار مجهولة مجعولة مروية من فاسدي عقيدة او مجهولين. ؟

2ـ اين الشرف والامانة في ما سطرتيه هولاء جزأً منهم ليسوا من علمائنا وسأرد غدا على الباقي وسأبين كذبكم عليهم وما انتي الا ناقل تنقلين عن علمائكم الكذابين الذين لا يستحون من الكذب والاحتيال :

(الجويني من علمائكم)
يقول مجمع الفكر الاسلامي الايراني :
إبراهيم بن محمد الحموي الجويني (644 - 722هـ)
عالم بالحديث . من شيوخ خراسان . لقب ب‍صدر الدين رحل متقصيا للحديث إلى : العراق الشام الحجاز تبريز آمل بطبرستان القدس كربلاء قزوين وغيرها. من مشايخه : الشيخ سديد الدين يوسف بن المطهر الحلي المحقق الحلي ابنا طاووس الخواجة نصير الدين الطوسي إضافة إلى مشايخه من العامة .
من تلاميذه شمس الدين الذهبي . أسلم على يديه غازان الملك . توفي بالعراق، الآثار :
فرائد السمطين في فضائل المرتضى والبتول والسبطين (عربي / سيرة المعصومين ع زيارات) يتكون من سمطين : أحدهما في فضائل أمير المؤمنين (ع) موزعة على (70) بابا وخاتمة والآخر في فضائل المرتضى والبتول والحسنين (ع) ب‍ـ (72) بابا كما ذكر فيه الزيارة الجامعة الكبيرة. فرغ منه سنة (716)هـ
المصدر :
موسوعة مؤلفي الإمامية ج1 ص266 و 267
ـــــ
يقول علامة الشيعة اغا بزرك الطهراني :
نقل الشيخ الامام العالم صدر الدين بن ابراهيم بن محمد المؤيد الحموي رحمه الله في كتابه فضل اهل البيت ( ع ) بسنده إلى عبد الله بن مسعود قال رسول الله ( ص)
لما أسرى بى السماء - إلى قوله - فرأيت مكتوبا على أبواب الجنة لا اله الا الله محمد رسول الله على ولى الله ] وفرغ منه في شيراز في غرة شهر رمضان ( 747 ) ( أقول ) الحموى هذا هو مؤلف ( فرائد السمطين ) الموجود نسخته ويروى فيه عن الخواجه نصير الدين الطوسى في ( 672 ) ومن هنا يظهر ان له كتاب آخر اسمه ( فضل أهل البيت ) .
المصدر
الذريعه ج8 ص90

(القندوزي من علمائكم)
يقول علامة الشيعة أقا بزرك الطهراني :
165 : ينابيع المودة لذوي القربى للشيخ سليمان بن إبراهيم الحنفي القندوزي البلخي . ط النقشبند 1220 ـ 1294 ط. استانبول 1301 في 527 ص ثم في بمبى على الحجر ثم طهران 1308 وبعدها مكررا والمؤلف وإن لم يعلم تشيعه لكنه غنوصي والكتاب يعد من كتب الشيعة. أوله : [ الحمد لله رب العالمين الذي أبدع الوجود . . . ] ويظهر منه أن له في مسألة مودة ذوي القربى كتاب آخر سماه (مشرق الأكوان) . والينابيع مرتب على مقدمة ومائة باب.
المصدر :
الذريعة ج25 ص290






 
قديم 29-01-19, 12:27 PM   رقم المشاركة : 7
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آملة البغدادية مشاهدة المشاركة
  
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه

أنتظر ان تأتي برواية صحيحة السند عن مولده وعن أمه المزعومة
والمصادر من كتب الشيعة المتناقضة ليتم التوافق بين ما صح لإظهار الحق

والله الهادي


أعيد لعل وعسى تفهمين أصول استنباط الدليل الحق

هنا من كتبكم عن كلام المفيد في كتابه الارشاد والنص في بحار الانوار

الإرشاد: مرض أبو محمد الحسن في أول شهر ربيع الأول سنة ستين ومات في يوم الجمعة لثمان خلون من هذا الشهر في السنة المذكورة، وله يوم وفاته ثمان وعشرون سنة فدفن في البيت الذي دفن أبوه من دارهما بسر من رأى، وخلف ابنه المنتظر لدولة الحق.
وكان قد أخفى مولده وستر أمره لصعوبة الوقت، وشدة طلب سلطان الزمان له، واجتهاده في البحث عن أمره، لما شاع من مذهب الشيعة الإمامية فيه، وعرف من انتظارهم له، فلم يظهر ولده عليه السلام في حياته، ولا عرفه الجمهور بعد وفاته.







الصور المرفقة
 
من مواضيعي في المنتدى
»» عقائد من القرآن أم ابتداع ؟ حوار مع المنيب
»» حملة طرد النازحين من كربلاء وبابل مصداق العراق الواحد والأخوة السنية الشيعية
»» توافق النجيفي ونجاد لتضامن البلدين ودول المنطقة لـ"التغلب على التحديات"
»» بغداد تغرق في شركيات ولطم ومراسم عزاء للخميني في كرب وبلاء
»» غرقت عبارة المطعم اللبناني ، وطفت حقيقة التواجد الأجنبي المشبوه
 
قديم 29-01-19, 05:25 PM   رقم المشاركة : 8
ابوكوثر
عضو ماسي







ابوكوثر غير متصل

ابوكوثر is on a distinguished road



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خاصمو بشرف مشاهدة المشاركة
   روي عن حكيمة بنت ابي جعفر الجواد




السند ضعيف


أبو عبد الله الحسين بن رزق الله : (مجهــــول).
المفيد من معجم رجال الحديث الجواهري ص168

أبو عبد الله الحسين بن رزق الله : (لم أجــــده)

كمال الدين للصدوق - المحقق علي اكبر الغفاري ص424



موسى بن محمد بن القاسم بن حمزة بن موسى : (مجهـــول).

المفيد من معجم رجال الحديث - الجواهري ص630
موسى بن محمد بن القاسم بن حمزة بن موسى : (مهمـــل).
كمال الدين للصدوق - المحقق علي اكبر الغفاري ص424




حكيمة بنت محمد الجواد : (لم توثق من المتقدمين فهي مجهولة) وكل من ذكرها إستند على هذه الخرافات ضعيفة السند والتي كانت
هي الراوي لها فكيف توثق بها !! حتى الخوئي لم يوثقها لا في معجم رجال الحديث 24/ 215 ولا الجواهري في المفيد من معجم رجال الحديث ص760



حتى أن المفيد وغيره لم يذكروا حكيمة إثناء ذكر أبناء محمد الجواد

جازمين بذلك ..


أبناء الجواد : (علي و موسى و فاطمة وأمامة).

الارشاد - المفيد 2/ 295
المستجاد من الارشاد - الحلي ص216

تاريخ أهل البيت - كبار المحدثين و المؤرخين ص110






اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خاصمو بشرف مشاهدة المشاركة
   وفي رواية اخرى




السند ضعيف أيضاً










 
قديم 30-01-19, 01:00 PM   رقم المشاركة : 9
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


أين أنت ِ ؟
هداك الله للحق بتجرد من الموروث الحاقد على الصحابة الكرام من أوصل القرآن والدين إلينا
أتقي الله في نفسك فالدين ليس شبهات وروايات بل قرآن وسنة

أين ذكر الله المهدي الإمام الحجة طالما هو علة الوجود وبقية الله بزعمكم ؟
لا حجة بعد الرسل والرسول محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الرسل وكفى

رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى ٱللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ ٱلرُّسُلِ وَكَانَ ٱللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً ) النساء 165







من مواضيعي في المنتدى
»» الكتاب الوحيد الخالي من التشيع :حديث تزويج أبي سفيان رضي الله عنه ابنته
»» تمارين عملية جميلة في تدبر القرآن الكريم
»» إلى الضمائر النائمة عن مصائب الأشراف - قصيدة (اعتب على بزيبز)
»» الإرهاب الصفوي يقصف مشفين للأطفال في الحويجة وما زالت الحصانة !
»» مراجع الشيعة تتجاهل هلال رمضان ويكذب إجماع الدول لتتبع إيران
 
قديم 01-02-19, 11:57 PM   رقم المشاركة : 10
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


تقول الرواية التاريخية التي يعترف بها وينقلها المؤرخون والمتكلمون (الاثناعشريون): إن الإمام العسكري توفي دون إن يخلف ولدا ظاهرا ، وأوصى بأمواله إلى أمه المسماة بـ :"حديث" ، وهذا ما سمح لأخيه جعفر بن علي الهادي بأن يدعي الإمامة من بعده ويدعو الشيعة الإمامية إلى إتباعه كخليفة له ، كما اتبعوا الإمام موسى بن جعفر بعد وفاة أخيه الأكبر (عبد الله الأفطح) الذي اصبح إماما لفترة من الوقت بعد الإمام الصادق ، ولم ينجب ولدا تستمر الإمامة في عقبه .
ويقول النوبختي والأشعري القمي والمفيد : إن كثيرا من الشيعة الامامية لبوا نداء جعفر وكادوا يجمعون على القول بإمامته . وذلك لأن عامة الشيعة لم يكونوا يعرفون أحدا غير جعفر من أبناء الامام الهادي ، ولم يكونوا شاهدوا أي ولد للامام العسكري ، وهذا ما تؤكده رواية (أبى الأديان البصري) : رسول الإمام العسكري الى اهل المدائن ، الذي كان آخر شخص يودع الإمام ، والذي يقول : ان العسكري لم يخبره باسم خليفته ، وانما أعطاه بعض العلامات للتعرف عليه ، ويقول: انه عاد الى سامراء يوم وفاة الإمام العسكري فرأى جعفرا وحوله عامة الشيعة وعلى رأسهم عثمان بن سعيد العمري ، وهم يعزونه ويهنئونه ، وانه ذهب وعزاه وهنأه كواحد منهم، كما يقول: ان وفدا من شيعة قم قدموا في ذلك اليوم الى سامراء وسألوا عن الإمام الحسن وعرفوا موته ، فقالوا : من نعزي؟ فأشار الناس الى جعفر ، فسلموا عليه وعزوه وهنئوه.
وهو ما تؤكده أيضا رواية (سنان الموصلي) التي تتحدث عن قدوم وفد بقيادة أبى العباس محمد بن جعفر ال****ي القمي ، الى سامراء ، بعد وفاة الإمام العسكري ، وسؤالهم عنه وعن وارثه ، وقول الناس لهم: ان وارثه جعفر بن علي . وعدم وجود مانع يحول دون القول بإمامته سوى عدم معرفته بعلم الغيب.
وبناء على ذلك فقد أرسل جعفر الى أهل قم - التي كانت مركزا للشيعة يوم ذاك - يدعوهم الى نفسه ، ويُعلمهم : انه القيّم بعد أخيه . وقد اجتمع أهل قم عند شيخهم (احمد بن إسحاق) وتداولوا في الموضوع ، وقرروا إرسال وفد اليه لمناقشته و سؤاله بعض المسائل التي كانوا يسألون آباءه عنها من قبل والتأكد من دعواه . كما يقول الخصيبي في الهداية الكبرى) (4) والصدوق في إكمال الدين ) (5) والطبرسي في الاحتجاج) (6) والصدر في الغيبة الصغرى). (7)
مما يعني ان اهل قم لم يكونوا يعرفون بوجود ولد للامام العسكري ، ولم يكونوا يعرفون هوية الإمام الجديد من قبل ، ولم يكن يوجد لديهم أي مانع لقبول إمامة جعفر بن علي ، أي انهم لم يكونوا يلتزمون بقانون الوراثة العمودية في الإمامة ، ويجيزون إمامة الأخوين .

مقتبس من الشيعي المعروف الكاتب ( أحمد الكاتب )

أين الهاربة الرافضية ؟
أرجو أن تكون في غيبة ( صغرى )







من مواضيعي في المنتدى
»» كي لا ننسى على هامش الوثائق السرية الأمريكية على موقع ويكيليكس / 2
»» تهنئة بعيد الأضحى من سنة العراق
»» من سنة العراق لأمة الإسلام تهنئة بالعيد الأضحى
»» تحدي الشيخ الدكتور طه على إعطاء الخمس للفقيه، وجاء الرد أخيراً
»» معركة الحسم في تكريت عربون تحرير بغداد
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:09 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "