العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-01-08, 10:28 AM   رقم المشاركة : 1
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


عدنا اليكم بفضل الله والحمدالله والمنة مع بشرى لأهل البلاء

بسم الله الرحمن الرحيم
والصاة والسلام على رسول رب العالمين
وبعد ...



احمدالله حمدا كثيرا طيبا مبارك فيه
احمده حمد الشاكرين الصابرين
على نعمة العافية والصحة
والله اسأل ان يديمها علينا وعلى جميع المسلمين
بفضل الله لقد خف علي النزيف الداخلي مع انه مازال موجودا ً الا ان المه خف ولله الحمد والمنة
ولعل دعائكم كان سببا ً في تخفيف الالم علي بعد الله جلا وعلا
والحمدالله على كل حال
واشكر جميع من مروا على صفحة موضوعي الذي وضعها اخي لاخباركم بمرضي
واشكر لكم تواضعكم النبيل ودعائكم الجزيل وجزاكم الله الجنة




( رسالة إلى أهل العافية من البلاء )

جزء من محاضرة : ( رسالة إلى أصحاب الأسرة البيضاء )
للشيخ : ( محمد حسان )


رسالة إلى أهل العافية من البلاء
الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وزد وبارك عليه، وعلى آله وأصحابه وأحبابه وأتباعه، وعلى كل من اهتدى بهديه، واستن بسنته، واقتفى أثره إلى يوم الدين. أما بعد:

فيا أيها الأحبة!

كان من الواجب أن أختم هذا اللقاء برسالة أوجهها إلى أهل العافية من البلاء، أذكر نفسي وإياكم جميعاً وأقول:

اسجدوا لله شكراً على العافية بعد الإسلام، فإن الصحة تاجٌ يتلألأ على رءوس الأصحاء، لا يراه ولا يعرف قدره إلا المرضى. يا منْ مَنَّ الله عليك بالعافية بعد الإسلام!
اسجد لربك شكراً على هذه النعمة، واعلم بأن نعم الله عليك لا تعد ولا تحصى
وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ [إبراهيم:34].

يا من تستغل العافية من الله ونعمة الله عليك في معصيته!
أما تستحي؟!
أما تستحي يا من تتجرأ على معصية الله بنعمة الله؟!
يا من استخدمت بصرك في تتبع العورات والحرام أما تستحي؟!

تذكر من فقد بصره. يا من استخدمت سمعك في سماع الحرام!

أما تستحي؟!

تذكر من فقد سمعه.
يا من استخدمت يدك في البطش والظلم!
أما تستحي؟!
تذكر من فقد يده. يا من استخدمت قدمك في السعي لمعصية الله!

أما تستحي؟!

تذكر من ألزمه المرض الفراش.
يا من استخدمت منصبك وكرسيك الذي جلست عليه لظلم العباد وللتسفيه والتحقير لخلق الله!

أما تستحي؟!

تذكر ضعفك وفقرك وعجزك، فأنت مسكين ضعيف، ولولا أن الله عز وجل قد أطلق لك البدن للزمت الأرض وللزمت الفراش، فإياك أن يغرك مركزك ومنصبك، وجاهك ووجاهتك، فأنت ضعيف أيها المسكين، تحمل البصاق في فمك، والمخاط في أنفك، والعرق تحت إبطيك، وتحمل البول في مثانتك، وتحمل والنجاسة في بطنك، وتمسح عن نفسك النجاسة بيدك كل يوم مرة أو مرتين
يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ [الانفطار:6]
يا من غرك جاهك!
اعلم أن الله عز وجل قادر على أن يسلبه منك، واعلم أن كرسيك إلى زوال، وأن منصبك إلى فناء، إذ لو دام الكرسي الذي جلست عليه لأحد ما وصل إليك، فاعلم بأن الدنيا كلها إلى زوال، وبأن المناصب كلها إلى فناء. أين الظالمون وأين التابعون لهم في الغي بل أين فرعون وهامان أين من دوخو الدنيا بسطوتهم وذكرهم في الورى ظلم وطغيان هل أبقى الموت ذا عز لعزته أو هل نجا منه للسلطان إنسان لا والذي خلق الأكوان من عدم الكل يفنى فلا إنس ولا جان وصدق الله إذ يقول:
كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ [الرحمن:26-27]. تذكروا هذا يا أهل العافية!

فهناك من الناس من يظن أن الرزق هو المال، وينسى نعمة العافية، ونعمة الصحة، ونعمة الإسلام قبل ذلك. النفس تجزع أن تكون فقيرة والفقر خير من غنى يطغيها وغنى النفوس هو الكفاف فإن أبت فجميع ما في الأرض لا يكفيها هي القناعة فالزمها تكن ملكاً لو لم تكن لك إلا راحة البدن وانظر لمن ملك الدنيا بأجمعها هل راح منها بغير الطيب والكفن ولله در القائل:

دع الحرص على الدنيا وبالعيش فلا تطمع
ولا تجمع من الحرام فلا تدري لمن تجمع
فإن الرزق مقسوم وسوء الظن لا ينفع
فقير كل من يطمع غني كل من يقنع

أركان الشكر
أيها الأحبة!
والشكر يدور على ثلاثة أركان:

الاعتراف بالنعمة باطناً، والتحدث بالنعمة ظاهراً، واستغلال النعمة في طاعة الله جل وعلا. فالحمد يكون باللسان والجنان، أما الشكر فإنه يكون باللسان والجوارح والأركان. قال الرحيم الرحمن:
اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْرًا
سبأ:13]، وفي الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: (قام النبي صلى الله عليه وسلم حتى تفطرت قدماه، فقيل له: ألم يغفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ فقال المصطفى: أفلا أكون عبداً شكوراً).

فالشكر يدور على اللسان والجنان -أي: القلب- والجوارح

والأركان، فإن من الله عليك بالعافية فاشكر الله عليها، والشكر لا

يكون إلا باستغلالها في كل ما يرضيه. إن منَّ الله عليك بالأولاد

فاشكر الله على هذه النعمة، ولا يكون الشكر إلا بتربية الأولاد على كتاب الله وسنة الحبيب رسول الله. إن من الله عليك بالزوجة

فاشكر الله على هذه النعمة، واتق الله فيها وربها على كتاب الله

وعلى سنة رسول الله. إن منَّ الله عليك بمنصب أو كرسي فاشكر الله على هذه النعمة، وسخر الكرسي لتفريج هموم الناس وكرباتهم.

إن منَّ الله عليك بالأموال فاشكر الله على هذه النعمة، واعلم بأن

الشكر لا يكون إلا بالبذل والعطاء والإنفاق. وهكذا إن من الله

عليك بالعلم، فاعلم بأن الشكر لا يكون إلا بالتعليم والتحرك هنا

وهناك للدعوة إلى الله جل وعلا.

إذاً:الشكر يدور على اللسان والجنان والأركان،

فاشكروا الله يا أهل العافية!
واسألوا الله أن يثبتها ويديمها عليكم، وأن يعيننا وإياكم على شكرها،

وأن يعيننا وإياكم على استغلالها فيما يرضيه، إنه ولي ذلك والقادر عليه. يا أهل العافية! لا تبخلوا على إخوانكم المرضى بالزيارة

والدعاء، فحق المرضى علينا الزيارة، ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(حق المسلم على المسلم خمس: رد السلام، وعيادة المريض، واتباع الجنائز، وإجابة الدعوة، وتشميت العاطس).

واسمع إلى هذا الحديث الجميل الذي رواه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(يقول الله تعالى يوم القيامة: يا ابن آدم! مرضت فلم تعدني، فيقول العبد: يارب! كيف أعودك وأنت رب العالمين؟ فيقول الله جل وعلا: لقد مرض عبدي فلان، أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده، يا ابن آدم! استطعمتك فلم تطعمني، فيقول العبد: يا رب! كيف أطعمك وأنت رب العالمين؟ فيقول الله جل وعلا: لقد استطعمك عبدي فلان، أما علمت بأنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي، يا ابن آدم! استسقيتك فلم تسقني، فيقول: يا رب! كيف أسقيك وأنت رب العالمين؟ فيقول الله جل وعلا: لقد استسقاك عبدي فلان فلم تسقه، أما علمت أنك لو سقيته لوجدت ذلك عندي). فمن حق المرضى علينا -نحن أهل العافية- أن نزورهم، وأن ندخل عليهم السعادة والبسمة والسرور، وأن نبث فيهم الأمل، وأن نكثر لهم من الدعاء.

وأخيراً أقول:

أيها الأحبة الكرام! جددوا التوبة والأوبة، وتذكروا أن الحياة والدنيا دار ممر، وأن الآخرة هي دار المقر، فخذوا من ممركم لمقركم، ولا تفضحوا أستاركم عند من يعلم أسراركم، وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون. أقبلوا على الله، وعودوا إلى الله -أيها الشباب- يا من استغللتم نعمة العافية في معصية الله. أيها الرجال! أيها الشيبان! أيتها المسلمات! فلنعد جميعاً إلى الله سبحانه! فنحن على ثقة من رحمة الله، ونحن على يقين بكرم الله وعفوه، قال جل في علاه:
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ [الزمر:53].
وهذا والحمدالله رب العالمين






التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» منتظري لا يوجد ما يثبت ولاية الفقيه في الكتاب والسنة
»» الإصدار المرئي المميز ( رحلة مع الطفل عمر )
»» أبو بكر ثاني اثنين من كتب الشيعة
»» الله أكبر : اصابة بليغة للمجرم محافظ درعا في عملية الصواعق المرسلة
»» رسم بياني لمخ الشيعي من الداخل
 
قديم 24-01-08, 10:34 AM   رقم المشاركة : 2
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
والصاة والسلام على رسول رب العالمين
وبعد ...


احمدالله حمدا كثيرا طيبا مبارك فيه
احمده حمد الشاكرين الصابرين
على نعمة العافية والصحة
والله اسأل ان يديمها علينا وعلى جميع المسلمين
بفضل الله لقد خف علي النزيف الداخلي مع انه مازال موجودا ً الا ان المه خف ولله الحمد والمنة
ولعل دعائكم كان سببا ً في تخفيف الالم علي بعد الله جلا وعلا
والحمدالله على كل حال
واشكر جميع من مروا على صفحة موضوعي الذي وضعها اخي لاخباركم بمرضي
واشكر لكم تواضعكم النبيل ودعائكم الجزيل وجزاكم الله الجنة




( رسالة إلى أهل العافية من البلاء )

جزء من محاضرة : ( رسالة إلى أصحاب الأسرة البيضاء )
للشيخ : ( محمد حسان )


رسالة إلى أهل العافية من البلاء
الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وزد وبارك عليه، وعلى آله وأصحابه وأحبابه وأتباعه، وعلى كل من اهتدى بهديه، واستن بسنته، واقتفى أثره إلى يوم الدين. أما بعد:

فيا أيها الأحبة!

كان من الواجب أن أختم هذا اللقاء برسالة أوجهها إلى أهل العافية من البلاء، أذكر نفسي وإياكم جميعاً وأقول:

اسجدوا لله شكراً على العافية بعد الإسلام، فإن الصحة تاجٌ يتلألأ على رءوس الأصحاء، لا يراه ولا يعرف قدره إلا المرضى. يا منْ مَنَّ الله عليك بالعافية بعد الإسلام!
اسجد لربك شكراً على هذه النعمة، واعلم بأن نعم الله عليك لا تعد ولا تحصى
وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ [إبراهيم:34].

يا من تستغل العافية من الله ونعمة الله عليك في معصيته!
أما تستحي؟!
أما تستحي يا من تتجرأ على معصية الله بنعمة الله؟!
يا من استخدمت بصرك في تتبع العورات والحرام أما تستحي؟!

تذكر من فقد بصره. يا من استخدمت سمعك في سماع الحرام!

أما تستحي؟!

تذكر من فقد سمعه.
يا من استخدمت يدك في البطش والظلم!
أما تستحي؟!
تذكر من فقد يده. يا من استخدمت قدمك في السعي لمعصية الله!

أما تستحي؟!

تذكر من ألزمه المرض الفراش.
يا من استخدمت منصبك وكرسيك الذي جلست عليه لظلم العباد وللتسفيه والتحقير لخلق الله!

أما تستحي؟!
تذكر ضعفك وفقرك وعجزك، فأنت مسكين ضعيف، ولولا أن الله عز وجل قد أطلق لك البدن للزمت الأرض وللزمت الفراش، فإياك أن يغرك مركزك ومنصبك، وجاهك ووجاهتك، فأنت ضعيف أيها المسكين، تحمل البصاق في فمك، والمخاط في أنفك، والعرق تحت إبطيك، وتحمل البول في مثانتك، وتحمل والنجاسة في بطنك، وتمسح عن نفسك النجاسة بيدك كل يوم مرة أو مرتين
يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ [الانفطار:6]
يا من غرك جاهك!
اعلم أن الله عز وجل قادر على أن يسلبه منك، واعلم أن كرسيك إلى زوال، وأن منصبك إلى فناء، إذ لو دام الكرسي الذي جلست عليه لأحد ما وصل إليك، فاعلم بأن الدنيا كلها إلى زوال، وبأن المناصب كلها إلى فناء. أين الظالمون وأين التابعون لهم في الغي بل أين فرعون وهامان أين من دوخو الدنيا بسطوتهم وذكرهم في الورى ظلم وطغيان هل أبقى الموت ذا عز لعزته أو هل نجا منه للسلطان إنسان لا والذي خلق الأكوان من عدم الكل يفنى فلا إنس ولا جان وصدق الله إذ يقول:
كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ [الرحمن:26-27]. تذكروا هذا يا أهل العافية!

فهناك من الناس من يظن أن الرزق هو المال، وينسى نعمة العافية، ونعمة الصحة، ونعمة الإسلام قبل ذلك. النفس تجزع أن تكون فقيرة والفقر خير من غنى يطغيها وغنى النفوس هو الكفاف فإن أبت فجميع ما في الأرض لا يكفيها هي القناعة فالزمها تكن ملكاً لو لم تكن لك إلا راحة البدن وانظر لمن ملك الدنيا بأجمعها هل راح منها بغير الطيب والكفن ولله در القائل:

دع الحرص على الدنيا وبالعيش فلا تطمع
ولا تجمع من الحرام فلا تدري لمن تجمع
فإن الرزق مقسوم وسوء الظن لا ينفع
فقير كل من يطمع غني كل من يقنع

أركان الشكر
أيها الأحبة!
والشكر يدور على ثلاثة أركان:

الاعتراف بالنعمة باطناً، والتحدث بالنعمة ظاهراً، واستغلال النعمة في طاعة الله جل وعلا. فالحمد يكون باللسان والجنان، أما الشكر فإنه يكون باللسان والجوارح والأركان. قال الرحيم الرحمن:
اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْرًا
سبأ:13]، وفي الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: (قام النبي صلى الله عليه وسلم حتى تفطرت قدماه، فقيل له: ألم يغفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ فقال المصطفى: أفلا أكون عبداً شكوراً).

فالشكر يدور على اللسان والجنان -أي: القلب- والجوارح

والأركان، فإن من الله عليك بالعافية فاشكر الله عليها، والشكر لا

يكون إلا باستغلالها في كل ما يرضيه. إن منَّ الله عليك بالأولاد

فاشكر الله على هذه النعمة، ولا يكون الشكر إلا بتربية الأولاد على كتاب الله وسنة الحبيب رسول الله. إن من الله عليك بالزوجة

فاشكر الله على هذه النعمة، واتق الله فيها وربها على كتاب الله

وعلى سنة رسول الله. إن منَّ الله عليك بمنصب أو كرسي فاشكر الله على هذه النعمة، وسخر الكرسي لتفريج هموم الناس وكرباتهم.

إن منَّ الله عليك بالأموال فاشكر الله على هذه النعمة، واعلم بأن

الشكر لا يكون إلا بالبذل والعطاء والإنفاق. وهكذا إن من الله

عليك بالعلم، فاعلم بأن الشكر لا يكون إلا بالتعليم والتحرك هنا

وهناك للدعوة إلى الله جل وعلا.

إذاً:الشكر يدور على اللسان والجنان والأركان،

فاشكروا الله يا أهل العافية!
واسألوا الله أن يثبتها ويديمها عليكم، وأن يعيننا وإياكم على شكرها،

وأن يعيننا وإياكم على استغلالها فيما يرضيه، إنه ولي ذلك والقادر عليه. يا أهل العافية! لا تبخلوا على إخوانكم المرضى بالزيارة

والدعاء، فحق المرضى علينا الزيارة، ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(حق المسلم على المسلم خمس: رد السلام، وعيادة المريض، واتباع الجنائز، وإجابة الدعوة، وتشميت العاطس).

واسمع إلى هذا الحديث الجميل الذي رواه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(يقول الله تعالى يوم القيامة: يا ابن آدم! مرضت فلم تعدني، فيقول العبد: يارب! كيف أعودك وأنت رب العالمين؟ فيقول الله جل وعلا: لقد مرض عبدي فلان، أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده، يا ابن آدم! استطعمتك فلم تطعمني، فيقول العبد: يا رب! كيف أطعمك وأنت رب العالمين؟ فيقول الله جل وعلا: لقد استطعمك عبدي فلان، أما علمت بأنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي، يا ابن آدم! استسقيتك فلم تسقني، فيقول: يا رب! كيف أسقيك وأنت رب العالمين؟ فيقول الله جل وعلا: لقد استسقاك عبدي فلان فلم تسقه، أما علمت أنك لو سقيته لوجدت ذلك عندي). فمن حق المرضى علينا -نحن أهل العافية- أن نزورهم، وأن ندخل عليهم السعادة والبسمة والسرور، وأن نبث فيهم الأمل، وأن نكثر لهم من الدعاء.

وأخيراً أقول:

أيها الأحبة الكرام! جددوا التوبة والأوبة، وتذكروا أن الحياة والدنيا دار ممر، وأن الآخرة هي دار المقر، فخذوا من ممركم لمقركم، ولا تفضحوا أستاركم عند من يعلم أسراركم، وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون. أقبلوا على الله، وعودوا إلى الله -أيها الشباب- يا من استغللتم نعمة العافية في معصية الله. أيها الرجال! أيها الشيبان! أيتها المسلمات! فلنعد جميعاً إلى الله سبحانه! فنحن على ثقة من رحمة الله، ونحن على يقين بكرم الله وعفوه، قال جل في علاه:
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ [الزمر:53].
وهذا والحمدالله رب العالمين






التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» فيلم بشائر النصر (9 ) افضل من كل الاصدارات على الاطلاق
»» فلم مؤثر .. أطفال الشام ..
»» يا رافضي : يجوز التمتع بزوجتك بأجماع الخميني , السيستاني , الموسوي
»» أسئلة هامة لشيخنا الغالي حفظه الله
»» فضيحة عالم شيعي اثني عشري يفضح 30 عالم شيعي يعتقدوا بالتحريف
 
قديم 24-01-08, 10:35 AM   رقم المشاركة : 3
gladiateur
عضو






gladiateur غير متصل

gladiateur is on a distinguished road


السلام عليكم
الحمد لله على شفاءك أخونا أبو الوليد المهاجر ، وأتمنى أن يديم الله عليك العافية ويطول في عمرك آمين







 
قديم 24-01-08, 11:03 AM   رقم المشاركة : 4
بشائر 13
مراقبة عامة






بشائر 13 غير متصل

بشائر 13 is on a distinguished road




الحمد لله أن رد عليك عافيتك أخي أبا الوليد المهاجر

نسأل الله بأسمائه الحسنى وصفات العلا أن يتمم شفاءك ويكتب أجرك فهو جوادٌ كريم


وما أجمل مانقلت عن شيخنا الفاضل محمد حسان جزاك الله خير الجزاء

..






 
قديم 24-01-08, 12:16 PM   رقم المشاركة : 5
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


gladiateur

بشائر 13


بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا ورفع الله قدركم
وشكر الله لكم مروركم الكريم المتواضع ودعائكم لي
وبراك الله في سعيكم وممشاكم
وجزاكم الله الجنة






التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» الجزيرة نت بضيافة جبهة النصرة بسوريا
»» كراهية الفرس للعرب قديمة والإيرانيون خذلوا شيعة الخليج
»» أستودعكم الله .. سوف أعود إليكم قريبا إن شاء الله
»» الإصدار المرئي الجديد ( خط أحمر ) ..!!
»» اراد بموضوعاته الطرد من المنتدى ولكن ابينا الا ان يهرب بنفسه \ فأدعوك للحوار ياعمر 6
 
قديم 24-01-08, 12:40 PM   رقم المشاركة : 6
حسينا
موقوف





حسينا غير متصل

حسينا is on a distinguished road


اخي الكريم ابو الوليد المهاجر

اسعدتني عودتك ونسال الله الغفور الرحيم ان يتم عليك فضله و اوصيك ان تستمر في الدعاء و لا تنقطع سواء في حال الصحة او المرض والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته







 
قديم 24-01-08, 12:42 PM   رقم المشاركة : 7
ابو بكر1
عضو فعال






ابو بكر1 غير متصل

ابو بكر1 is on a distinguished road


زادك الرحمن من وافر نعمه وعظيم مغفرته وكساك بالستر والصحة والعافية اخي الكريم أبو الوليد المهاجر






التوقيع :
للحق وجه واحد
ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
"بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"
من مواضيعي في المنتدى
»» مُكافحة الروافض القوارض/نحنو نريد تجمع المسلمون
»» ZottiSeller1/من فقهاء الشيعة
»» ملة الكفر واحدة !!! سبحان الله...
»» يمكن الاستعانة بفرنسا في استخدام القوانين القضائية في حال فشلت الحوزات الدينية
»» ZottiSeller1/البائع لوطنه......
 
قديم 24-01-08, 01:27 PM   رقم المشاركة : 8
ابوعدي
عضو نشيط





ابوعدي غير متصل

ابوعدي is on a distinguished road


الحمد لله على سلامتك اخي الكريم ابو الوليد المهاجر ومتعك الله بالصحة والعافية 000







التوقيع :
لاحول ولا قوة الا بالله 0000
من مواضيعي في المنتدى
»» السيستاني يعلن : الوقوف بصعيد كربلاء يوم الخميس والعيد يوم الجمعة !!!
»» يارافضة ردوا بيت الشعر هذا ان استطعتم!
»» هل كان علي بن ابي طالب امام الرسول في زمانه ؟
»» الرافضة حالة فريدة في التاريخ!!!!
»» لماذا اخترع الرافضة الحسينية بدلاً من المسجد
 
قديم 24-01-08, 04:10 PM   رقم المشاركة : 9
الفاروق قاهر المجوس
عضو فعال







الفاروق قاهر المجوس غير متصل

الفاروق قاهر المجوس is on a distinguished road


حمدا لله على سلامتك أخي

نسأل الله لك و لجميع المسلمين دوام العافية







التوقيع :
قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب: وبهذا وأمثاله تعرف أن الرافضة أكثر الناس تركاً لما أمر الله وإتياناً لما حرّمه ، وإن كثيراً منهم ناشئ عن نطفة خبيثة موضوعة في رحم حرام ، ولذا لا ترى منهم إلا الخبيث إعتقاداً وعملاً وقد قيل : كل شيء يرجع إلى أصله
من مواضيعي في المنتدى
»» توفي ابني يحي
»» خيانات الرافضة المجوس بالصور (وعاد أحفاد العلقمي)
»» أليس هذا كافي لهدم ركن الإمامة ؟
»» i really miss you my brothers
»» صورة الشهيدين اللذين قتلهما الخنزير مغنية
 
قديم 24-01-08, 04:22 PM   رقم المشاركة : 10
عبدالله السقاف
( محب لإهل البيت )






عبدالله السقاف غير متصل

عبدالله السقاف is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم

اهلا بك سيدي الجليل ابا الوليد
وعودا حميدا وطهور لاباس باذن الله

وجعل الله تعالى مثوانا ومثواك .







التوقيع :
أترجوا امة قتلت حسينا ** شفاعة جده يوم الحساب
من مواضيعي في المنتدى
»» اضحك على علامة هجر: لم يتم تنقيح كتاب الكافي لعدم تفرغ الامام المهدي!
»» تحدي من العيار الثقيل لشيخ انترنت الشيعة (علي الكوراني العاملي)
»» اخواني : من يملك وثيقة قول الخميني في تحرير الوسيلة عن
»» طلب مساعدة : ترجمة للشيخ ابراهيم الجبهان
»» بين خروج امي السيدة عائشة وفتاة القطيف !!!!
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:38 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "