French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 234 )















 
شاهد الأموال التي تسرق عند الأضرحة وأحكم بنفسك!

يقول علاء الموسوي عن سرقة الخمس في معرض كلامه الحقيقة الأولى :إن هذا الأمر لا يستند ولو إلى نص واحد أو دليل منقول عن ( الأئمة المعصومين ) الذي ينبغي أن يكون اعتماد ( المذهب ) عليهم ومرجع فتاوى علمائه  - لا سيما في الأمور العظيمة – إليهم يدل أو يشير – حتى مجرد إشارة – إلى ما يفعله الكثير اليوم طبقا إلى الفتاوى التي توجب على المقلد إعطاء خمس أرباحه وأمواله وكسبه إلى الفقيه ، إذ لا وجود لهذا النص في أي مصدر من المصادر المعتمدة  – كما أسلفت – فهل تصدق! ، الحقيقة الثانية :وهي أعظم وأعجب ! وبقدر ما هي كذلك فهي مجهولة أو مستورة بحيث لا يعرفها أحد من الجماهير التي تعتقد بوجوب دفع ( الخمس ) هذه الحقيقة هي :إن كثيرا من النصوص الواردة عن ( الأئمة ) تسقط ( الخمس ) عن الشيعة وتبيحه لهم  - خصوصا – في زمن ( الغيبة ) إلى حين ظهور ( المهدي المنتظر )، انتهى كلامه، هنا شاهد الأموال التي تصادر من مشهد الرضا في إيران! والسؤال أين تذهب هذه الأموال؟ ومن يأخذها؟.

حصيلة سنوات «داعش» : تدمير الحواضر السنّية

يقال إن الأمور تقاس بنتائجها. وليست هناك نتائج أوضح من تلك التي خلفتها ثلاث سنوات ونيّف من ظهور تنظيم «داعش» وإعلان أبو بكر البغدادي «دولة الخلافة» في سورية والعراق، إذ انتشر التنظيم الإرهابي في المدن والحواضر السنّية في البلدين، ونكّل بأهلها اولاً، ثم بمحيطها، قبل ان تُشن حروب لاستعادتها منه، فتقضي على ما فيها من بنية فوقية وتحتية، وتشرّد من بقي من سكانها، والأهم والأخطر انها تلغي قدرة هذه المدن والحواضر على المشاركة السياسية، بعدما حولتها ركاماً وجعلت أصحابها لاجئين ومشردين.

الأخبار ...

أول إقرار إيراني بسرقة وثائق سرية.. فتحت ثغرة أمنية

أضيفت في :29 - 11 - 2020
العربية/ في أول إقرار من نوعه يصدر عن مسؤول إيراني سابق أو حالي اعتبر علي جنتي، وزير الثقافة السابق، وابن آية الله جنتي أمين عام مجلس صيانة الدستور أن الأوان حان للمسؤوليين الأمنيين في البلاد كي يتحركوا بعد اغتيال العالم النووي البارز، ورئيس البحوث العلمية في وزارة الدفاع، محسن فخري زاده، لا سيما مع تكرار عمليات اغتيال الشخصيات العلمية وسرقة الوثائق السرية كاملة.

كما أضاف أنه "على ضوء الحضور الكثيف للكيان الصهيوني حان الوقت أن يأخذ المسؤولون الأمنيون موضوع خطر التسلل الإسرائيلي على محمل الجد واتخاذ التدابير اللازمة"، بحسب تعبيره.
نفي سابق واستهزاء

وسبق لمسؤولين إيرانيين أن نفوا صحة ما ادعته إسرائيل قبل سنتين من حصولها على وثائق سرية من إيران تكشف الكثير عن برنامجها النووي السري.

وسخر وزير الخارجية محمد جواد ظريف ونائبه، عباس عراقجي في حينه من ادعاءات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حول حصوله على وثائق سرية، قائلاً: "هذا أمر يدعو للسخرية".
وكان نتنياهو أكد قبل سنتين أن طهران تواصل عملها "النووي السري" وأظهر ...   اقرأ المزيد...

صراعات دامية بين قيادات حوثية.. خلاف على غنائم مسروقة

أضيفت في :29 - 11 - 2020
تصاعدت حدة الصراعات بين مشرفي ميليشيات الحوثي جنوب حيس بالحديدة، غربي اليمن، وتطورت إلى اندلاع مواجهات مسلحة، عقب تصفية أحد القيادات في صفوف الميليشيات.

ونقل الإعلام العسكري للقوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، عن مصادر مطلعة، قولها، إن مجموعة حوثية في بلدة المحجر بقيادة مشرفها المدعو فارس عريك، ...   اقرأ المزيد...

استعراض قوة للصدر ببغداد.. وصدامات مع ناشطي الناصرية

أضيفت في :28 - 11 - 2020
مع تدفق أنصار زعيم تيار الصدر إلى بغداد اليوم الجمعة وغيرها من المناطق جنوب البلاد، دعما لمقتدى الصدر الذي ألمح قبل أيام إلى سعيه للإتيان برئيس وزراء محسوب على تياره عبر الانتخابات النيابية المقبلة، وقعت صدامات بين أنصاره وبعض المعتصمين في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوب العراق.    اقرأ المزيد...