العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-08, 03:17 AM   رقم المشاركة : 1
ابو مسلم
عضو ذهبي






ابو مسلم غير متصل

ابو مسلم is on a distinguished road


Thumbs up أحمد موفق زيدان مراسل قناة الجزيرة يفضح الروافض

لقد وضعتم جهدكم في مشروع غيركم ؟؟ ـ أحمد موفق زيدان

أحمد موفق زيدان : بتاريخ 14 - 6 - 2008 حين أتلفت إلى مواقف حركة الإخوان المسلمين العالمية وتحديدا في مصر المحروسة" أم العالم" كما أطلق عليها العلامة ابن خلدون رحمه الله، هذه الحركة التي كانت وأصر على كلمة كانت كبرى الحركات الإسلامية في ظل تمدد السلفية الجهادية الآن على حسابها، حين أتلفت إلى هذه المواقف بدءا من الانخداع بعبد الناصر مرورا بتأييد جعفر النميري في إعلانه تطبيق الشريعة الإسلامية، ومعمر القذافي، ودجال العصر الخميني الذي لم نعرف حتى الآن اسمه الحقيقي، وأخيرا ما يسمى بحزب الله والحكم الطائفي البغيض في سوريا والحبل على الجرار، حين أتمعن تلك المسيرة أُصاب بالهم والحزن الذين تعوذ منهما سيد الخلق عليه أفضل الصلاة والسلام ، هم المشفق والحزين على حركة مضى عليها أكثر من ستين عاما دون أن تحقق ما رسمته لنفسها....
حينها أعيد النظر مرتين لأستذكر مقولة أحد أساطين الإسلاميين محب الدين الخطيب_ رحمه الله_ خال الأستاذ عصام العطار أستاذ الجيل في "سوريا بلا أسد" ، محب الدين الخطيب ذلك العملاق الذي أطلق كلمة سر لفهم عصره، كلمة لا تزال تصلح لفهم عصرنا نحن الإسلاميين،" المسلمون بخير ولكن الضعف في القيادة"، المشكلة في القيادة، وإلا فالشباب قدموا دماءا سالت أنهارا في أفغانستان والعراق وفلسطين والصومال والشيشان والبوسنة والهرسك وكشمير وغيرها ولا يزالون،لكن الحصّادين الانتهازيين كثر يقفون ليجمعوا الغلال... وهو ما يحصل الآن في العراق الذي يتسابق أحمدي نجاد بمرافقة طائرتين أميركيتين ويهبط في مطار بغداد المحتل أميركيا ويرفع شعارات منددة باالأميركيين ويريدنا هو وغيره أن نصدق أنه ضد الشيطان الأكبر الذي نام في حضنه لأيام في بغداد المحتلة بشكل متساو من قبل الأميركيين والصفويين ، ولا زال بعضنا يصدق أن إيران ستتلقى ضربة، تزداد هما وغما حين تسمع التحذيرات من قادة الإسلاميين من مغبة تعرض إيران للخطر، وتسمع تلويحات بإرسال آلاف المتطوعين إلى ما يسمى بحزب الله، وغزة هاشم تحترق وتتضور جوعا على بعد أميال منا، وأفغانستان احترقت بفعل نيرونيّ المجوس واشنطن، وبغداد رمز الخلافة الإسلامية لقرون تغرق في دماء أهلها ما دام فرس ومجوس طهران لم يرتووا من دمائها حتى الآن .... إنه الضعف في القيادة التي تفتقر إلى رؤية تترجمها إلى مشروع بعيدا عن مشاريع الآخرين الذين لا نمثل فيه إلا براغي وأجزاء صغيرة تدور في آلة الغير،قيادات تظن بدعمها لمشروع طهران والممانعة المزعومة وحزب الله، تتحلل من مسئولياتها الآنية الراهنة، لكن ذلك لن يعفيها مسئولية تحملتها وحملها رب العزة والجبروت إنها أمانة ناءت عن حملها السموات والأرض والجبال وأبت أن تحملها فحملها الإنسان ليس لقوته وإنما لجهله....
بالمجمل، ما نفتقره هو العمل لمشروع حقيقي خاص بالأمة وليس بطائفة أو بنظام، حتى لا نفاجأ كما فوجئنا غير مرة، بأننا كنا نعمل ونخدم مشروعا معاديا لنا، فوحدة الخطاب مقدمة لوحدة المشروع،رغم التباين التكتكي في الوسائل ، وكما جاء في الأشباه والنظائر للإمام السيوطي في الصفحة 158 قوله" يُغتفر في الوسائل ما لا يُغتفر في المقاصد" وإن كان البعض الآخر من العلماء يرى أن الوسائل لها حكم المقاصد، فالمعركة معركة إرادات كما قال كلوشفتز، والمفاوضات والحرب ما هي إلا عمل عنفي من أجل إخضاع إرادة الخصم، فالصراع صراع إلغاء جزء من الذات لجعله جزءً من ذات الآخر ...
جمعتني جلسة مع أحد الكتاب المعروفين لا أريد أن أذكر اسمه كون المجالس بالأمانة، ليعطيني محاضرة على طريقة المعلقات السبع في الإشادة بحزب الله وجهوده، وسألته هل ما فعلته المقاومتان في العراق وأفغانستان أكبر أم أقل مما فعله حزب الله فرد على الفور دون أن يتلعثم، لا ، ما فعلته المقاومتان لا يقارن بما فعله حزب الله، تابعت معه إذن لماذا لا تتحدث عنهما بنفس الحماس، واسترسلت قائلا: طبعا مدح حزب الله نعمة على المادح إذ سيجر حضور مؤتمرات وفنادق خمس نجوم وبطاقات سفر درجة أولى وحضور على الشاشات الصغيرة، أما الثاني فهو نقمة وجزاؤه من وجد في رحله فهو جزاؤه المعروف غوانتانامو العصر، وصدق الإمام موسى الكاظم رحمه الله حين قال:" إذا أقبلت الأيام على امرئ أكسبته محاسن غيره، وإن أدبرت سلبته محاسن نفسه.." ....
من الذي أسقط المشروع السوفياتي الشيوعي الملحد في أفغانستان إنها السلفية الجهادية التي يخجل الكثير منا هذه الأيام عن الدفاع عنها بغض النظر عن الأخطاء التي حصلت لاحقا وقد تحصل مع أي مقاومة أو جهة ، ولكن هذا لا ينبغي أن يجعلنا نغمض أعيننا عن جوهر الصراع وشخوصه الحقيقيين، فمن الذي جعل المشروع الأميركي والغربي يترنح في العراق وأفغانستان والصومال؟، هل هي الشعارات الإيرانية الجوفاء؟، أم الوقوف في خندق الاحتلال الأميركي الغربي والتماهي معه تماما في دعم الاحتلالين بالعراق وأفغانستان؟، ودفع بأدوات طهران إلى التحالف والتآلف والتعاون بل وخدمة المشروع الأميركي في المنطقتين!!...
جمعتني جلسة مع أحد الخبراء الإيرانيين المقربين من السلطة وأخ عزيز ربما لا يود أن أبوح باسمه وعرف الإيراني أنني من معارضي النظام السوري، وحين بدأ بمقدمته المعروفة وهي الممانعة والمقاومة وضرورة دعمها لإسقاط المشروع الأميركي والصهيوني... كنت أتعجب ويزداد عجبي كيف تزور الحقائق، لكن فُكّت في تلك اللحظة ما يعتقده البعض طلاسم تزوير التاريخ، فنحن نشهد تزوير الحاضر وليس الماضي والتاريخ ....
قلت لمحدثي الإيراني حين سألني لماذا لا يقف الإسلاميون في سوريا إلى جانب ما يُنعت زورا وبهتانا بخط الممانعة الأسدي قلت له، هل سيكون موقف النظام مع الإخوان أفضل مما هو موقفه مع إعلان دمشق الذي أشاد رأس النظام بوطنيتهم؟، لماذا لم تكونوا حريصين على الوقوف إلى جانب صدام حسين عدو أميركا الحقيقي وأثبت ذلك، وتنازل لكم عن نفط وقضايا كثيرة من أجل الممانعة المزعومة التي تدعون إليها،لماذا لم تقفوا في صف الملا عمر حين هاجمه الأميركيون؟ بل وقفتم في الصف الأميركي، ما دام هدفكم التخلص من خصوم صدام حسين وملا عمر، ولو كان على حساب التعاون مع الشيطان الأكبر، تابعت مع جليسي الإيراني سؤاله هل تعتقد أن بشار الأسد بتفريغ سوريا من كل خيرييها ودفعهم إلى السجون والمنافي يجعل من سوريا قلعة ممانعة؟،ففي كتاب جيبون عن اضمحلال الإمبراطورية الرومانية وسقوطها 1/86 يقول"... وكان حكام القسطنطينية يقيسون عظمتهم بمقياس الطاعة الذليلة التي فرضوها على شعبهم ، ولم يدركوا أن هذا الخلق السلبي يُضعف كل ملكات العقل ويورثها الانحطاط ." وسألته هل مقاومة حزب الله في لبنان هي لشهر واحد وفي مكان واحد، وهل الاحتلال يتجزأ؟، وهل المقاومة تتجزأ؟ وهل ما يحل في بلد يحرم في آخر، بمعنى مقاومة حزب الله ممدوحة ومقاومة العراقيين مذمومة، ولماذا الآن فطن السيد حسن نصر الله بأن العملية السلمية في العراق فاشلة، وعلى العراقيين أن يفكروا بالمقاومة، لماذا لا يعطي نفس الفترة الزمنية التي أعطاها لأبناء طائفته المتواطئين مع الاحتلال الأميركي في العراق يعطيها لقوى الرابع عشر من آذار في لبنان ؟، ولماذا الاستهزاء بالمقاومة الأفغانية ؟، ولماذا التفريق بين احتلال وآخر؟، ولماذا استقبال رموز العملاء في العراق في أحضان السيد نصر الله؟؟، وكيف سمح لنفسه أن يأتي بقوات القبعات الزرق ليقفوا سدا منيعا في وجه أي عمليات تسلل إلى فلسطين السليبة ؟؟، ولماذا قال وبصريح العبارة بأن تحرير فلسطين لا يعنيه؟؟؟، ولماذا لم يضيف أي سجين فلسطيني إلى قائمته في تبادل الأسرى؟؟؟، ولماذا ولماذا ولماذا؟؟؟ وأسئلة كثيرة وكثيرة جدا يعجز المكان عن عدها وحصرها..
أعود إلى قضية الإخوان السوريين الذين لم يبتلى أحد في العصر الحديث بما ابتلوا به، فالإخوان المصريون كانت فترة بلائهم أقصر بكثير، أما السوريون فقد طالت محنتهم، ومما ضاعفها نظام طائفي يحصن نفسه للأسف حتى من قبل حركات مقاومة وحركات إسلامية ووطنية، أليس من المخجل أن نرى هذه الحركات تصدر بيانات منددة إن أعتقل عفريت في بلاد الواق الواق ولا نسمع لها ركزا حين يعتقل رموز إعلان دمشق....
إلى الذين تساءلوا وعلقوا عما كتبته في المرة السابقة وأرادوا أن يعرفوا المزيد عن معاناة شباب سوريا المجبر على ترك بلده أقول إن هؤلاء الشباب أثبتوا صدقا في العقيدة والعمل والتوجه، هؤلاء الشباب يعاقب الآن جيلهم الثالث لا لذنب اقترفوه إلا لأنهم أرادوا حياة إسلامية و ديمقراطية حرة في بلادهم، هؤلاء الشباب حُرموا طوال سنوات الغربة من كل حقوقهم المدنية، وحرموا من كل أنواع الوثائق التي تثبت هوياتهم، هؤلاء الشباب صودرت منازلهم وأراضيهم، أبناؤهم حلمهم أن يعودوا إلى وطنهم وبيوت أجدادهم وأقاربهم، ولكنه نظام ديناصوري ملؤه الحقد الدفين، مستعد أن يتصالح مع كل أعداء الأمة من فرس مجوس وهو الذي صدّع رؤوسنا بالقومية العربية، فوقف مع الصفويين ضد العراق، ثم وقف مع الأميركيين والرجعيين في حفر الباطن ضد رفاق بعثه في العراق، وهو الذي اتهم الإخوان منذ عقود بأنهم عملاء للإمبريالية والرجعية،نظام تنازل عن لواء اسكندرون لتركيا مع أول تهديد له فتخلى عن أوجلان وتخلى معه عن اللواء ... نظام يتفاوض سرا وعلنا مع الكيان الصهيوني ويصافح رئيس ذلك النظام ومستعد للتنازل عن كل شيء إلا لشعبه ....
أحبننا أن نذكر معاناة شباب الإخوان السوريين حتى لا يقع إخواننا وأحبابنا في صف أعداء الأمة الحقيقيين ... فهم لهم مشروعهم الذي لا علاقة له بمشروع الأمة ربما يتقاطع مع مشروعها للحظة... أو يخيل للبعض أنه يتقاطع معها، لكن ما يهمهم هو مشروعهم، والدليل وقوفهم مع أعداء الأمة وما يقولون إنهم أعداءها الآن حين تعارض مع مشروعهم في الوقوف في صف صدام حسين والملا عمر ، شباب سوريا الذين عانوا ولا يزالون لا يسألون الناس إلحافا ولا يطلبون من أحد مساعدة، لكن ما نذكره من باب المعذرة إلى الله... والسؤال لغير الله مذلة.....وما عند الله خير وأبقى... وأخيرا نقول لكم عبارة الشاعر الفلسطيني محمود درويش " أعذرونا من هذا الحب القاسي!!!!"
http://www.almesryoon.com/ShowDetail...t=11&SAction=2
ارجوا من اسود السنة الدخول على الرابط و شكره و تأييده حتى يتشجع و يهم فى فضح الروافض و من يعاونهم







التوقيع :


اسلوب الرافضى المفلس
يستخدم التقية
او يعكس السؤال
او خذوهم بالصوت حتى لا يغلبوكم
من مواضيعي في المنتدى
»» هنا تواصل اعضاء جمعية المسلمين لفضح الشيعة الرافضين
»» اسود السنة ارجوا المساعدة منكم لفضح الشيعة الروافض و درء المفاسد مقدم على جلب المنفع
»» طلب من اسود السنة خطبة لنصر ابليس اول ايام الاعتصام على ان تكون فيديو و لكم الاجر
»» لماذا ترك رسول الله الوصى مكانه فى يوم الهجرة؟
»» يا شيعة العالم عمر بن الخطاب سبب دخولكم فى الاسلام
 
قديم 15-06-08, 04:05 AM   رقم المشاركة : 2
snek
عضو نشيط






snek غير متصل

snek is on a distinguished road


السلام عليكم جميعا اخواني الكرام
زمان ما دخلت..
المهم اود ان اشكر احمد زيدان على هدا الموضوع الهام..
ما يجب ان يفهم المسلمون في مشارق الارض ومغاريها ان طريق تحرير القدس يبدا من قم
نحن نعادي من عادى رسول الله صلى الله عليه وسلم في عرضه و اصحابه...
اصحاب الشعارات السخيفة على غرار كلا كلا امريكا...
ان غدا لناظره قريب






 
قديم 15-06-08, 07:53 AM   رقم المشاركة : 3
muhamed_ali
عضو ذهبي







muhamed_ali غير متصل

muhamed_ali is on a distinguished road


وهذه مدونة الإستاذ أحمد موفق زيدان نسا الله أن يوفقه للخير

وهي تحوي مواضيع جديرة بأن تقرا



http://ahmedzaidan.maktoobblog.com/







التوقيع :
ثلاثة لا وجود لهم .... الغول والعنقاء والمهدي أبو صالح
من مواضيعي في المنتدى
»» الجمهور الليبي يساند أمنا عائشة رضوان الله عليها
»» صورة جديدة للتيجاني وهو يلبس
»» وأخيرا . لقد وجدت المهدي وبالفيديو ..
»» معا جميعا لنصرة الشيخ القرضاوي حفظه الله ووفقه للخير
»» ويستمر مسلسل إطفاء المصابيح من قبل دولة اللالي - إغلاق مسجد لاهل السنة وسجن إمامه
 
قديم 15-06-08, 02:41 PM   رقم المشاركة : 4
ابو عمر الهاشمي
عضو






ابو عمر الهاشمي غير متصل

ابو عمر الهاشمي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamed_ali مشاهدة المشاركة
   وهذه مدونة الإستاذ أحمد موفق زيدان نسا الله أن يوفقه للخير

وهي تحوي مواضيع جديرة بأن تقرا



http://ahmedzaidan.maktoobblog.com/

سبقتني اخي الكريم

نعم اخواني من اراد التواصل مع الاخ احمد زيدان عن طريق مدونته الرسميه

وجزا الله ناقل الموضوع كل خير






التوقيع :
سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

للتحميل
كتاب حديث الثقلين للاخ علي القضيبي حفظه الله
http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=71535


آل البيت والصحابه ... محبه وقرابه

جمعية الآل والأصحاب في البحرين
http://www.aal-ashab.org/

مبرة الآل والأصحاب في الكويت
http://www.almabarrah.org

اللهم ارض عنهم جميعا وارضهم واجمعنا بهم في الفردوس الاعلى يا ارحم الراحمين
من مواضيعي في المنتدى
»» كتاب جديد صرخه من القطيف
»» رسالة مهمه في ابطال نكاح المتعه لعلامة قطر الشيخ عبد الله آل محمود
»» لاتفوتكم صور التيجاني الخبل بالعمامه السوداء؟؟
»» من هو جد علي السيستاني - وماذا كان يعمل - فضيحه جديده لاتفوتك
»» قناه طيبه الفضائيه - ادعموها ماليا يا احفاد عثمان رضي الله عنه
 
قديم 15-06-08, 03:19 PM   رقم المشاركة : 5
أبوهريرة اليامي
يامي سلفي







أبوهريرة اليامي غير متصل

أبوهريرة اليامي is on a distinguished road


جزاه الله خير الجزاء فعلا كلام في الصميم لذوي العقل العقيم







 
قديم 15-06-08, 04:42 PM   رقم المشاركة : 6
gladiateur
عضو






gladiateur غير متصل

gladiateur is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه إلى يوم الدين وبعد :

جزاه الله خيرا الأخ أحمد زيدان ، والله كلام رائع في القمة ، ثاني مرة أسمع شخصا يدافع عن المجاهدين وعن المنهج السلفي بشكل عام فأحييه من منبري هذا وأدعو الله أن يوفقه لما يحبه ويرضاه في الدنيا والآخرة..

أما عن الروافض المجوس عليهم من الله ما يستحقون ، فالكل يعلم نشأتهم الأولى اليهودية ، ولن ترضى عنك اليهود إلا إذا كنت شيطانا مثلهم ، أشباه الوزغ ينفثون النار بواسطة تقيتهم الخبيثة ، فلا ريب أنهم يجاهرون بعداوتهم للسلفيين الموحدين ويحاولون بكل الوسائل التشويش عليهم بغية إسقاط عدالتهم ومنعهم من تطبيق شريعة الله على منهج السلف الصالح ، شانهم شأن إخوانهم من الفرق الضالة..........

في الأسبوع الماضي سمعت كلمة قالها الداعية الكبيسي في محاظرة تلفزيونية على قناة إقرأ ، والمحاظرة تضمنت شؤون المسلمين اليوم ومدى دور الإسلاميين السلفيين الإصلاحية في هذه الأمة ، فما كان من الحضور الدكاترة والأساتذة إلا الطعن في السلفيين وذكر أخطائهم ( إن كان لهم حقا أخطاء) وبعد أخذ بين هؤلاء الدكاترة ، تكلم الداعية الكبيسي وقال : أريد رجلا واحدا في يوم من الأيام قبل موتي أن يذكر محاسن الإسلاميين بدلا من أخطائهم .......وما كان على الجمهور إلا أن صفقوا للكبيسي لأنها كلمة حق والله .

ولذلك أنا أقول القافلة تمشي والكلاب تنبح ، والله المستعان على ما يصفون
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته







 
قديم 15-06-08, 05:12 PM   رقم المشاركة : 7
النظير
شخصية مهمة







النظير غير متصل

النظير is on a distinguished road


مقال رائع بارك الله فيه ..

يكشف حال الرافضة مع الصهيانية الأمريكان ..

وأنهم على وفاق تام .. وما بينهم إلا توزيع الأدوار .. للقضاء على هذه الأمة التي تمرض ولا تموت

ونسأل الله أن يحميها ويعلي قدرها ويهيء لها قائدا ربانيا ينقاد إلى الله ويقودها ..


لفت إنتباهي أثناء نقده للنظام النصيري البعثي الطائفي الشيعى اللعين في سوريا قول الأخ أحمد زيدان :

" ثم وقف مع الأميركيين والرجعيين في حفر الباطن ضد رفاق بعثه "

طبعا يقصد الأخ أحمد أيام حرب الخليج الثانية أيام غزو الكويت .. فمن يقصد هداه الله بالرجعيين .. هل يقصد أن الحكومة السعودية أنا لا أظن وأخاف أن يقصد أهل السنة في السعودية بأنهم رجعيون ؟؟

أتمنى أن يكون كلامي خطأ لكن إن كان فهمي صحيحا فأظن أنه ظلم أخوانه بقوله هذا ...

فمن يتبع السلف ليسوا رجعيون بل تنويريون بحول الله بنور القرآن والسنة

والله من وراء القصد







التوقيع :

هنا القرآن الكريم ( فلاش القرآن تقلبه بيديك )

_____________________

{ وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } التوبة 100
من مواضيعي في المنتدى
»» سلسلة محاضرات للشيخ سفر الحوالي عن الصوفية
»» جرائم الرافضة في بيت الله الحرام وفي شهر الله الحرام قديما وحديثا ومستقبلا
»» برنامج Ultra Video Splitter 5.1.0713 لتقطيع الفيديو
»» أحداث عام 1430 هـ في بلاد الحرمين تقرير / صور وفيديو
»» موسوعة العقائد والأديان - مكتبة صوتية متكاملة -
 
قديم 15-06-08, 05:30 PM   رقم المشاركة : 8
النظير
شخصية مهمة







النظير غير متصل

النظير is on a distinguished road


شاهدوا هذا الموضوع ذو صلة

http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=72266







التوقيع :

هنا القرآن الكريم ( فلاش القرآن تقلبه بيديك )

_____________________

{ وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } التوبة 100
من مواضيعي في المنتدى
»» محاضرات شيخنا ممدوح الحربي
»» مواقع - كتب - ومراجع لا غنى لك عنها في نقاش الروافض
»» المقاومة تواصل اصطياد إيرانيين حاولوا إثارة فتنة طائفية سنية شيعية
»» لزوار المنتدى ومن يحب من أعضاء المنتدى
»» رابط منتديات السرداب لو سمحتم
 
قديم 15-06-08, 05:53 PM   رقم المشاركة : 9
أبو إلياس 2
مشترك جديد





أبو إلياس 2 غير متصل

أبو إلياس 2 is on a distinguished road


جزاك الله خيرا أخي الحبيب أبو مسلم على النقل الطيب ، جعله الله في ميزان حسناتك , وجزى أخانا احمد موفق على المقال الطيب ، السلام عليكم...







 
قديم 15-06-08, 07:55 PM   رقم المشاركة : 10
نورالدين المالكي
عضو فعال







نورالدين المالكي غير متصل

نورالدين المالكي is on a distinguished road


بارك الله فيك ..







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:16 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "