العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات العلمية > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-06-07, 06:13 PM   رقم المشاركة : 31
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


س : الرجاء من فضيلتكم توضيح الولاء والبراء لمن يكون وهل يجوز موالاة الكفار ؟ .


جـ : الولاء والبراء معناه محبة المؤمنين وموالاتهم

وبغض الكافرين ومعاداتهم والبراءة منهم ومن دينهم هذا هو الولاء والبراء كما قال الله سبحانه في سورة الممتحنة : " قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ " الآية .



وليس معنى بغضهم وعداوتهم أن تظلمهم أو تتعدى عليهم إذا لم يكونوا محاربين ،



وإنما معناه أن تبغضهم في قلبك وتعاديهم بقبلك ولا يكونوا أصحابا لك ،



لكن لا تؤذيهم ولا تضرهم ولا تظلمهم فإذا سلموا ترد عليهم السلام وتنصحهم وتوجههم إلى الخير كما قال الله عز وجل : " وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ " الآية .



وأهل الكتاب هم اليهود والنصارى وهكذا غيرهم من الكفار الذين لهم أمان أو عهد أو ذمة لكن من ظلم منهم يجازى على ظلمه ،


وإلا فالمشروع للمؤمن الجدال بالتي هي أحسن مع المسلمين والكفار مع بغضهم في الله للآية الكريمة السابقة ولقوله سبحانه: " ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ " فلا يتعدى عليهم ولا يظلمهم مع بغضهم ومعاداتهم في الله ويشرع له أن يدعوهم إلى الله ويعلمهم ويرشدهم إلى الحق لعل الله يهديهم بأسبابه إلى طريق الصواب ،


ولا مانع من الصدقة عليهم والإحسان إليهم لقول الله عز وجل : " لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ "




ولما ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم : " أنه أمر أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما أن تصل أمها وهي كافرة في حال الهدنة التي وقعت بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين أهل مكة على الحديبية "

مجموع فتاوى ومقالات_الجزء الخامس للشيخ بن باز رحمه الله







 
قديم 31-07-07, 09:17 PM   رقم المشاركة : 32
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


: كيف يمكن أن يكون القضاء والقدر معيناً على زيادة إيمان المسلم؟


ج: يكون الإيمان بالقضاء والقدر عوناً للمسلم على أمور دينه ودنياه، لأنه يؤمن بأن قدرة الله عز وجل فوق كل قدرة، وأن الله عز وجل إذا أراد شيئاً فلن يحول دون شيء، فإذا آمن بهذا فعل الأسباب التي يتوصل بها إلى مقصوده، ونحن نعلم فيما سبق من التاريخ أن هناك انتصارات عظيمة انتصر فيها المسلمون مع قلة عَدَهم وعُددهم، كل ذلك لإيمانهم بوعد الله عز وجل وبقضاه وقدره وأن الأمور كلها بيده سبحانه. (1)


------------------------------


(1) فتاوي الشيخ بن عثيمين ترتيب أشرف عبدالمقصود ج/1 ص:54.







 
قديم 21-03-10, 12:17 AM   رقم المشاركة : 33
الشامخ بالسنة
عضو ماسي







الشامخ بالسنة غير متصل

الشامخ بالسنة is on a distinguished road


بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك






التوقيع :
أستغفر الله
من مواضيعي في المنتدى
»» #أوقفوا_بث_قنوات_الشيعة
»» بدع في شهر رجب ما أنزل الله بها من سلطان !
»» وضع شعار على مجموعة من الصور مرة واحدة
»» الفرق بين الطفل السني والطفل الشيعي من اعمال المريقب فقيدنا الغالي
»» برنامج فصل الموسيقى عن الصوت
 
قديم 31-03-10, 06:50 PM   رقم المشاركة : 34
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


بارك الله فيك







 
قديم 01-04-10, 08:56 AM   رقم المشاركة : 35
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


س: سئل الشيخ بن عثيمين رحمه الله: يقول بعض الناس: (( يا محمد، او يا علي، أو يا جيلاني )) عند الشدة فما الحكم؟

الجواب:

فأجاب بقوله: إذا كان يريد دعاء هؤلاء والاستعانة بهم فهو مشرك شركاً أكبر مخرجاً عن الملة،

فعليه أن يتوب إلى الله عز وجل وأن يدعو الله وحده،


كما قال تعالى: "أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الاَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ " [سورة النمل:62]

وهو مع كونه مشركاً سفيه مضيع لنفسه،


قال الله تعالى: " وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ " [سورة البقرة:130].


وقال: " وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ " [سورة الأحقاف:5]. (1)

---------------------------------


(1) فتاوي العقيدة، الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ص:294 - 295







 
قديم 20-05-10, 11:11 PM   رقم المشاركة : 36
راجية رحمة ربها
مشترك جديد






راجية رحمة ربها غير متصل

راجية رحمة ربها is on a distinguished road


جازاك الله خيرا و جعله في ميزان حسناتك







 
قديم 22-06-10, 11:12 AM   رقم المشاركة : 37
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


بارك الله فيكم







 
قديم 05-11-10, 04:35 PM   رقم المشاركة : 38
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


السؤال: هل نفهم من نفخ الروح في الجنين بعد أربعة أشهر أن الحيوان المنوي المتحد ببويضة المرأة والذي يتكون الجنين منه لا روح فيه أو ماذا؟


الجواب:


لكل من الحيوان المنوي وبويضة المرأة حياة تناسبه إذا سلم من الآفات تهيىء كلاً منهما بإذن الله وتقديره للاتحاد بالآخر، وعند ذلك يتكون الجنين إن شاء الله ذلك، ويكون حياً أيضاً حياة تناسبه حياة النمو والتنقل في الأطوار المعروفة، فإذا نفخ فيه الروح سرت فيه حياة أخرى بإذن الله اللطيف الخبير،


ومهما بذل الإنسان وسعه ولو كان طبيباً ماهراً فلن يحيط علماً بأسرار الحمل وأسبابه وأطواره، وإنما يعرف عنه بمأ أوتي من علم فحص وتجارب بعض الأعراض والأحوال،


قال الله تعالى: " اللّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنثَى وَمَا تَغِيضُ الأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ وَكُلُّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ * عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ " [سورة الرعد:8-9].


وقال: " إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ " [سورة لقمان:34].

وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

(1)
----------------


(1) فتاوي اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ص33






 
قديم 07-12-10, 08:56 PM   رقم المشاركة : 39
العمطهطباوي
موقوف






العمطهطباوي غير متصل

العمطهطباوي is on a distinguished road


بارك الله فيك







 
قديم 08-12-10, 10:22 PM   رقم المشاركة : 40
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


جزاك الله خيراً







 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد بن عبد الوهاب, البدع, التوحيد, الشرك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:20 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "