French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 2012 )



















شبهات وردود
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

شبهات وردود --> المادة المختارة

هل تثبت الخطبة الفدكية من حيث المضمون؟

 

أضيفت في: 3 - 12 - 2022

عدد الزيارات: 434

المصدر: شبكة الدفاع عن السنة

الشبهة: هل تثبت الخطبة الفدكية من حيث المضمون؟

الجواب :

إن في هذه الأسطورة المختلقة التي افتراها السبئيون موبقات ومهلكات منها:


1.    أن فاطمة رضي الله عنها رفعت صوتها وهددت بكشف شعرها أمام الأجانب، وحاشا لفاطمة أن تفعل ذلك.


2.    أن ثورة فاطمة وفورتها إنما هي لأجل الإرث، وهذا ما لا يليق بها وبتربيتها في بيت النبوة الذي لم يقم للدنيا الفانية أي اعتبار أو قيمة.


3.    أن فاطمة أغلظت بالقول لكبار الصحابة، وهذا ما لا يليق بتربيتها وبسيرتها التي لم يعرف فيها أنها حضرت مجلسا للرجال وأغلظت لهم بالقول أو بالخصومة.


4.    أن فاطمة لم تذكر إمامة زوجها المزعومة، ولم تثر لأجل الإمامة التي افتراها السبئية، وإنما ثارت لأجل المتاع والعقار!

 

فهل يعقل أن تترك الثورة لأجل الدين وتثور ثائرتها لأجل الدنيا الحقيرة!!


5.    أنها في الخطبة المزعومة طعنت في علي وقالت فيه كلاما فاحشا، متهمة إياه بالجلوس كالأذلاء والاختباء كالمتهمين، وأنه (اشتمل اشتمال الجنين وقعد حجرة الظنين)، وشبهته بالوزغ المفتون الفاسد!!


وحاشاها أن تؤذي عليا وحاشاها أن يخرج الفحش منها!


6.    أن فاطمة لم تذكر الهجوم المزعوم على بيتها، ولا ضربها، ولا كسر ضلعها، ولا إسقاط جنينها، وكل ذلك حصل قبل خطبتها الفدكية لأجل المتاع والعقار!!


7.    فهل يعقل أن تتناسى وتتغافل عن هذه العظائم وتثور ثائرتها لأجل المتاع والعقار.


وهذا يدل بيقين أن الخطبة لم تحصل وأن ما سبقها وما تلاها ليس إلا من أكاذيب السبئية.


8.    كيف لفاطمة أن تخترق صفوف الرجال ومجالسهم وترفع صوتها وتصخب لهم بالقول لأجل المتاع، ولم يمض على وفاة أبيها صلى الله عليه وسلم إلا أياما، والواجب أن يتملّكها الحزن، ويسيطر عليها ألم الفقد، ويعتري قلبها لوعة الفراق!


فهل هناك مكان -مع كل هذا- للسؤال عن المتاع والعقار؟ والفقيد هو رسول الله صلى الله عليه وسلم؟


9.    كان الناس في حزن والصحابة في شغل، والعمل على تجهيز الجيوش وإرسال الفتوح، قائم على قدم وساق، والبحث في نازلة فقد الرسول صلى الله عليه وسلم والعمل على تغطية هذا الفراغ الكبير يأخذ بعقول كبار الصحابة.


أمام كل هذا المشهد المهيب، إذ بابنة النبي صلى الله عليه وسلم المتربية في بيته وعلى تعاليمه، تخترق صفوف الرجال وترفع صوتها وتهدد بكشف شعرها!


لماذا!


للمطالبة بالمتاع والعقار!!


الصحابة في همّ العمل على ميرات النبي صلى الله عليه وسلم الديني والرسالي، بينما ابنته في همّ الميراث المالي والمتاع والعقار!


أبو بكر وعمر رضي الله عنهما في همّ العمل على ميراث النبوة ونشر الإسلام، وفاطمة في همّ الدرهم والدينار!!


أيعقل هذا؟ أيليق هذا بابنة النبي صلى الله عليه وسلم وسيدة نساء العالمين؟!!


لا والله، ولكن السبئية قوم غضب الله عليهم!


10.    ولابد لهذه الأسطورة الخرافية من حدث خرافي يؤيدها ومعجزة سماوية تعضدها وهذا ما كان:


فقد روى السبئية في كتبهم أن فاطمة غضبت غضبا في ذلك المجلس، أدى إلى أن جدران المسجد النبوي تصدعت، وارتفع المسجد كله عن الأرض، وكاد أن يهوي على رؤوس الناس، لولا أن سلمان هدّأ فاطمة وذكّرها بأن لا تكون فتنة.


معجزة خرافية لخطبة فدكية خرافية.


{وَيْلَكُمْ لَا تَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ كَذِبًا فَيُسْحِتَكُم بِعَذَابٍ ۖ وَقَدْ خَابَ مَنِ افْتَرَىٰ}  


{فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا}


11.    والحقيقة والصدق أن كل هذا مخالف لما ثبت عنها رضي الله عنها، من نزول الحزن على قلبها وتملك اللوعة لفؤادها، لفقد أبيها صلى الله عليه وسلم، وأنها جلست في بيتها صابرة محتسبة تنتظر بشارة أبيها لها بأنها أول أهل بيته لحوقا به، وبدار الكرامة التي أعدها الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم، وأن فاطمة في تلك الأيام ما كانت الدنيا تساوي في عينها جناح بعوضة.


وإنما جاءت تطلب ميراثها بعد مدة فأعلمها الصديق بالحديث فرضيت وسكتت.


هذا ما جرى وما كان، لا ما افتراه السبئية عليهم من الله ما يستحقون.
 


شاهد الوثيقة: فاطمة تغضب وتُزلزل المسجد النبوي وترفعه عن الأرض وسلمان يناديها: لا تكوني نقمة!

شاهد الوثيقة: فاطمة المعصومة تشبّه عليا المعصوم بالوزغ المفتون الفاسد!

 

شاهد الوثيقة: فاطمة تهين عليا وتصفه بالقاعد الخائف المتهم كالجنين الأعزل العاجز عن المقاومة!!

 


سجل تعليقك