French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1131 )



















صفحة الأخبار --> الحرس الثوري: مقتل 3 من الباسيج في اشتباكات زاهدان
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

الحرس الثوري: مقتل 3 من الباسيج في اشتباكات زاهدان

أضيف في :2 - 10 - 2022
أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، مقتل ثلاثة من قوات الحرس والتعبئة (الباسيج) في الاشتباكات التي وقعت أمس في مدينة زاهدان بجنوب شرقي البلاد.

ونقلت وكالة (إرنا) الإيرانية، عن العلاقات العامة للقوات البرية التابعة للحرس الثوري القول إن 32 آخرين أصيبوا في أعمال العنف التي شهدتها زاهدان مركز محافظة سيستان وبلوشستان.

ومن بين القتلى الثلاثة قائد استخبارات الحرس الثوري في محافظة سيستان وبلوشستان سيد علي موسوي.

وكان محافظ سيستان وبلوشستان حسين مدرس خياباني أعلن الجمعة مقتل 19 شخصا وإصابة 20 آخرين في أعمال عنف بالمدينة.

يشار إلى أنه سقط عشرات القتلى والجرحى جراء الاحتجاجات التي تشهدها مناطق مختلفة في إيران منذ نحو أسبوعين عقب وفاة الشابة مهسا أميني خلال احتجازها، بعدما اعتقلتها شرطة الأخلاق بدعوى عدم التزامها بالحجاب الشرعي.

وكانت وفاتها أشعلت نار الغضب في إيران، حول عدة قضايا من بينها القيود المفروضة على الحريات الشخصية والقواعد الصارمة المتعلقة بملابس المرأة، فضلاً عن الأزمة المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الإيرانيون، ناهيك عن القواعد الصارمة التي يفرضها نظام الحكم وتركيبته السياسية بشكل عام. ولعبت النساء دورا بارزا في تلك الاحتجاجات، ولوحت محتجات بحجابهن وحرقنه.

وشكلت التظاهرات التي عمت عشرات المدن في كافة أنحاء البلاد خلال الأيام الماضية ولا تزال، شاملة مختلف الأعراق والطبقات، الاحتجاجات الأكبر منذ تلك التي خرجت اعتراضا على أسعار الوقود في 2019، وأفيد وقتها بمقتل 1500 شخص (حسب رويترز) في حملات قمع ضد المتظاهرين.