French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1329 )



















صفحة الأخبار --> خامنئي يتجاهل الاحتجاجات في أول ظهور له منذ اندلاعها
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

خامنئي يتجاهل الاحتجاجات في أول ظهور له منذ اندلاعها

أضيف في :22 - 9 - 2022
 لندن - طهران: «الشرق الأوسط»

ألقى المرشد الإيراني علي خامنئي الأربعاء خطاباً تلفزيونياً دون أن يشير إلى موت شابة أثناء احتجازها لدى شرطة الأخلاق الإيرانية، مما أدى إلى تفجر احتجاجات في أنحاء إيران منذ أربعة أيام.

وتجددت الاحتجاجات صباح اليوم في جامعة طهران وجامعة الزهراء في العاصمة الإيرانية، حسبما أظهرت تسجيلات فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي. وأكدت وكالة «إرنا» الرسمية مقتل ضابط في الشرطة وجرح أربعة آخرين في مدينة شيراز التي انضمت إلى الاحتجاجات مساء الثلاثاء.

ونقلت وكالة أنباء «فارس» التابعة لـ«الحرس الثوري» عن شهرام كرامي المدعي العام لمدينة كرمانشاه قوله اليوم الأربعاء إن شخصين قتلا أمس الثلاثاء في أعقاب احتجاجات في المدينة الواقعة بغرب إيران، مما يرفع حصيلة القتلى بين المحتجين إلى سبعة أشخاص على الأقل.

وكانت السلطات أقرت بمقتل ثلاثة في محافظة كردستان، لكن منظمات حقوقية كردية تتحدث عن سقوط خمسة قتلى.

وأضاف كرامي: «لسوء الحظ قتل شخصان في أعمال شغب يوم أمس في كرمانشاه. نحن على يقين من أن عناصر معادية للثورة قامت بذلك لأن الضحايا قتلوا بأسلحة لم يستخدمها جهاز الأمن».

وأضافت النيابة أن 25 شخصاً أصيبوا خلال الاحتجاجات، بينهم متظاهرون وقوات أمن ومارة.

وتداولت فيديوهات مساء الثلاثاء، تظهر مقتل فتاة في مدينة كرمان وسط البلاد، وأحد المحتجين في طهران، ومحتج آخر في مدينة كرمانشاه.

وفي أول ظهور له منذ اندلاع الاحتجاجات، تجاهل المرشد الإيراني علي خامنئي التعليق على موت الشابة مهسا أميني أثناء احتجازها لدى الشرطة.

وهذه المرة الثانية التي يلقي فيها خامنئي خطاباً في أقل من أسبوع وبدا بصحة جيدة بعد أنباء عن متابعة فريق من الأطباء لحالته الصحية.

كانت صحيفة «نيويورك تايمز» قد ذكرت في 16 سبتمبر (أيلول) نقلاً عن أربعة أشخاص مطلعين على وضعه الصحي أن خامنئي (83 عاماً) ألغى جميع الاجتماعات والفعاليات العامة بعد تدهور حالته الصحية وأنه طريح الفراش، ويتابع حالته فريق من الأطباء.

ظهر خامنئي، الذي يتولى منصب المرشد الإيراني منذ عام 1989. اليوم الأربعاء لإلقاء خطاب في حفل لإحياء ذكرى قدامى المحاربين في الحرب العراقية الإيرانية التي دارت رحاها من 1980 إلى 1988.

وبحسب «رويترز» تحدث خامنئي لمدة 55 دقيقة، مرتدياً عباءة رجال الدين المعتادة، وركز في معظم الخطاب على الحرب العراقية الإيرانية وعلى «الحاجة إلى معرفة الشباب الإيراني (بالحقائق المتعلقة) بالصراع حتى لا يقعوا تحت خداع القوى الغربية».

وقبل أن يلقي خطابه، جلس خامنئي لما يقرب من ساعة يستمع إلى خطب قادة الجيش والأناشيد، وكان واضعاً كمامة. ثم نهض من كرسيه دون مساعدة ليلقي خطابه وكان يتحدث بشكل واضح.

واستقبل خامنئي السبت مجموعة من الزوار خلال حفل ديني في أول ظهور علني له منذ أكثر من أسبوعين.

ونفى مصدران مقربان من خامنئي لـ«رويترز» الجمعة تدهور حالته الصحية رداً على أسئلة بشأنها. وقبل يوم السبت، لم يظهر خامنئي علناً منذ الثالث من سبتمبر، وهو ما أثار شائعات على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه مريض.