French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1450 )



















صفحة الأخبار --> منشأة تحت الأرض.. إيران تكشف عن قاعدة سرية للمسيّرات
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

منشأة تحت الأرض.. إيران تكشف عن قاعدة سرية للمسيّرات

أضيف في :29 - 5 - 2022
بعد أيام على قصف قاعدة بارشين، كشفت إيران عن قاعدة مسيّرات عسكرية تحت الأرض، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام رسمية، أمس السبت.

وقدم الجيش الإيراني بعض التفاصيل عن القاعدة دون أن يكشف موقعها بالتحديد، وذلك وسط التوتر المتصاعد في المنطقة.

من جهته، أفاد التلفزيون الرسمي بأن هناك 100 طائرة مسيرة يحتفظ بها الجيش في قلب جبال زاغروس، بينها طائرات من طراز "أبابيل – 5" التي قال إنها مزودة بصواريخ "قائم – 9"، بحسب موقع "إيران إنترناشونال".

وأكد الجيش الإيراني أن أسطوله هذا يضم أيضاً مسيرات "آرش" المدمرة، إضافة إلى مسيرات "أميد" المضادة للرادارات وغيرها من المسيرات القتالية المزودة بقنابل "بالابان" المجنحة وصواريخ "شفق" و"قائم" و"ألماس".

قواعد أخرى للمسيرات

من جانبه، قال عبد الرحيم موسوي، قائد الجيش الإيراني، إن الجيش يضع على جدول أعماله عمليات تحديث قدرات الطائرات المسيرة الموجودة وتزويدها بصواريخ وقنابل مختلفة.

كما أعلن محمد حسين باقري، رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، عن وجود مقار مماثلة للطائرات المسيرة في البلاد.

يأتي الكشف عن القاعدة بعدما نفذت طائرة مسيرة هجوما استهدف منشأة بارشين الحساسة جنوب شرقي طهران، حيث تطور إيران تكنولوجيا الصواريخ والمسيّرات، بحسب تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز".

هجوم بارشين

ونقلت الصحيفة عن 3 مصادر إيرانية ومسؤول أميركي، أن طائرة مسيرة انتحارية انفجرت في مبنى تستخدمه وزارة الدفاع الإيرانية لتطوير الطائرات بدون طيار، ما أسفر عن مقتل مهندس شاب كان يعمل في الوزارة وإصابة شخص آخر.

في موازاة ذلك، قالت المصادر الإيرانية المطلعة، إن طائرة مسيرة من طراز "كوادكوبتر" انطلقت من على مقربة من قاعدة بارشين العسكرية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن الهجوم يشبه ذلك الذي استهدف منشأة "تيسا" لتجميع أجهزة الطرد المركزي في مدينة كرج، غرب العاصمة طهران، في يونيو الماضي ونسبته إيران إلى إسرائيل، بحسب ما ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط".

يذكر أن منشأة بارشين تشارك في البحث والتطوير وإنتاج الأسلحة الكيماوية وتكنولوجيا الليزر لتخصيب اليورانيوم، فضلاً عن الاختبارات شديدة الانفجار، إضافة إلى صناعة الصواريخ والأسلحة.