French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1093 )



















صفحة الأخبار --> ملاحقة ابنة رفسنجاني بسبب رفضها شطب "الحرس" من قائمة الإرهاب
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

ملاحقة ابنة رفسنجاني بسبب رفضها شطب "الحرس" من قائمة الإرهاب

أضيف في :11 - 5 - 2022
أعلنت السلطة القضائية في إيران، اليوم الثلاثاء، أن ابنة الرئيس الإيراني الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني تواجه دعوى قضائية لمعارضتها علناً شطب الحرس الثوري من القائمة السوداء الأميركية.

ونقل موقع صحيفة "ميزان" الإلكتروني عن المتحدث باسم القضاء، ذبيح الله خديان، قوله في مؤتمر صحافي في طهران، إنه "تجري ملاحقتها وسيتم استدعاؤها من قبل المدعي العام في هاتين القضيتين"، في إشارة إلى قضية تتصل بتعليقات أدلت بها بشأن النبي محمد، بالإضافة لقضية الحرس الثوري.

وجاء تصريح خديان رداً على سؤال حول "التصريحات الأخيرة لفائزة هاشمي حول العقوبات المفروضة على المؤسسات الثورية وإهانة الرسول"، حسب الصحيفة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن ابنة هاشمي رفسنجاني اعتبرت في منتصف أبريل أن طلب طهران رفع الحرس الثوري الإيراني من القائمة السوداء لـ"المنظمات الإرهابية الأجنبية" التي وضعتها الولايات المتحدة "ضار بالمصالح الوطنية".

وفائزة رفسنجاني البالغة من العمر 59 عاماً، هي ابنة أكبر هاشمي رفسنجاني، الرئيس المعتدل الأسبق الذي دعا إلى التقارب مع الغرب والولايات المتحدة.

واعتقلت الناشطة النسوية والنائبة السابقة وحكم عليها بالسجن ستة أشهر في نهاية عام 2012 بتهمة "الدعاية" ضد إيران.

في إطار مفاوضات فيينا مع القوى الكبرى لإعادة إطلاق الاتفاق النووي لعام 2015، طالبت طهران واشنطن بشطب الحرس الثوري من قائمة "المنظمات الإرهابية الأجنبية".