French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 2776 )















صفحة الأخبار --> الحرس الثوري الإيراني: قاتلنا الفصائل السورية قبل ظهور داعش
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

الحرس الثوري الإيراني: قاتلنا الفصائل السورية قبل ظهور داعش

أضيف في :18 - 1 - 2021
كشف محمود جهارباغي، قائد مدفعية الحرس الثوري الإيراني في سوريا، أن قائد فيلق القدس السابق، جهز القوات الإيرانية والميليشيات في سوريا قبل ظهور تنظيم "داعش" وذلك لمواجهة المعارضة السورية.

وأكد في مقابلة مع التلفزيون الإيراني في 4 كانون الثاني (يناير) 2021 لكن ناشطين تداولوها مؤخرا عبر مواقع التواصل، أن "التدخل الإيراني جاء منذ البداية بأمر المرشد الأعلى لقاسم سليماني بالذهاب الى سوريا لحماية بشار الأسد".

حماية الأسد

كما أضاف: كانت مهمة سليماني منع الإطاحة بحكومة بشار الأسد في سوريا. في ذلك الوقت لم يكن هناك وجود لداعش. كان معارضو بشار الأسد هم الذين تمردوا للإطاحة به. ظهر داعش في وقت لاحق، لكننا حضرنا منذ البداية للحيلولة دون سقوط النظام السوري".

وأوضح جهارباغي كيفية حشد نقل القوات وتجهيز الميليشيات من قبل سليماني في سوريا قائلا: "التقيت سليماني أول مرة في سوريا في نوفمبر 2012 حيث تم إرسالي بمهمة استطلاع الوضع عندما كنت القائد العام لسلاح المدفعية في الحرس الثوري".

وأضاف: استيقظت صباح اليوم الأول وشاهدت قاسم سليماني في مقام السيدة رقية ويجمع القوات هناك وينظمهم ويتحدث إليهم ويجهزهم للمعارك. كانت أجزاء كبيرة من سوريا قد سقطت بيد المعارضة، ووصلوا حتى مشارف قصر بشار الأسد".

وكان الحرس الثوري الإيراني السابق محمد علي جعفري، قد اعترف لأول مرة، في أواخر يناير الماضي، بمشاركة ذراعه الخارجي "فيلق القدس" بقيادة قاسم سليماني في قمع احتجاجات سوريا منذ انطلاقتها عام 2011 من خلال إرسال قوات لتدريب الأمن السوري ومعدات مثل العصي والهراوات وغيرها للسيطرة على الاحتجاجات التي عمت الشوارع".

يذكر أنه تم اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني السابق، قاسم سليماني، بغارة أميركية من طائرة بدون طيار، في بغداد في 3 يناير / كانون الثاني الماضي.