French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 314 )















صفحة الأخبار --> إيران تريد مساعدة لبنان في مصابه فمن يكون إذن سبب شقائه!
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

إيران تريد مساعدة لبنان في مصابه فمن يكون إذن سبب شقائه!

أضيف في :5 - 8 - 2020

أعلنت وكالة أنباء فارس أن وزير الخارجية الإيرانية جواد ظريف قد أجرى اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة، معربا له عن مواساته مع الشعب والحكومة اللبنانية، إثر مصرع مواطنين لبنانيين في حادث انفجار مستودع بمرفأ بيروت مساء أمس الثلاثاء.

وقد أكد ظريف في هذا الاتصال الهاتفي أن إيران تقف إلى جانب الشعب اللبناني والحكومة اللبنانية على جميع المستويات، مستعدة لتقديم المساعدة في شكل احتياجات عاجلة وبنية تحتية وخاصة في المجال الإنساني، إلى البلد الشقيق والصديق لبنان.

وهذا الخبر يعد من العجائب والغرائب، فإن إيران الخمينية في تاريخها لم تقدم لا لحكومة لبنان ولا لأي حكومة أخرى أي مساعدة أو عون أو هبة مالية، وأموالها وإمكانياتها إنما ترسلها لميليشياتها التابعة لها التي تعمل على تقويض السلطة وتدمير الدول التي تتواجد فيها.

إيران تخصص ميزانية شهرية لحزبها في لبنان تعادل ميزانية وزارة إيرانية!، وإيران ترسل الأسلحة والخبراء إلى لبنان لتمكين حزبها من تأسيس دولة داخل الدولة، وإيران تؤسس الجيوش لتنفيذ أهدافها التوسعية، وإيران تستغل الشيعة العرب لتستعملهم وقودا في حروبها.

ماذا يريد أن يرسل ظريف إلى لبنان، بعد أن ملأ مستودعات حزبه بالأسلحة والمتفجرات والذخائر، وكيف يريد أن يساعد، إذا كان حزبه يهرب الدولارات من لبنان إلى سوريا ليضرب العملة اللبنانية ويسرع في انهيارها، وأي خبرات تقنية يريد أن يوفرها إذا كانت الحكومة التابعة له قد منعت أحدا من الاقتراب من مسرح الجريمة كي لا تتكشف حقيقة الجرم الذي وقع به حزبه!

لسان حال اللبنانيين جميعا أن يقول لظريف: كف عنا جرائمك وعبثك، وأوقف إمداد الإرهابيين الذين يدمرون بلدنا ويتلاعبون بعملتنا، ولا نريد منك ومن بلدك أي مساعدة أو عون!!