French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 353 )















صفحة الأخبار --> "لا يمكن إخراجنا".. سفير إيران ببغداد يستفز العراقيين
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

"لا يمكن إخراجنا".. سفير إيران ببغداد يستفز العراقيين

أضيف في :8 - 7 - 2020
شبكة الدفاع عن السنة/ ندد سياسيون ونشطاء عراقيون بتصريحات السفير الإيراني لدى بغداد إيرج مسجدي، التي قال فيها إنه ”لا يمكن إخراج إيران من المشهد العراقي“.

وكان مسجدي، وهو قائد سابق في فيلق القدس التابع للحرس الثوري، يتحدث اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، حيث زعم أن ”العراقيين محبون للشعب الإيراني والجمهورية الإسلامية“.

متابعون اعتبروا تصريحات مسجدي، امتدادًا لنزعة إيرانية تعتبر العراق واحدة من أهم الدول التي تُمثل نفوذها في المنطقة.
من جانبه قال زعيم حزب الأمة العراقية، مثال الألوسي، إن ”تصريحات السفير الإيراني تدخل سافر في الشأن العراقي، ومرفوضة سياسيا وشعبيًا، كما هي بعيدة كل البعد عن الواقع، الذي يعيشه العراق بعد ثورة أكتوبر/ تشرين الأول الماضي“.

وأوضح السياسي البارز، في تصريح لـ“إرم نيوز“، أن ”الشعب العراقي، بكل أطيافه أعلن بشكل واضح رفضه للنفوذ الإيراني في العراق، خصوصًا أن هذا النفوذ كان السبب الرئيسي لعمليات الفساد والقتل طيلة السنوات الماضية“.

واعتبر الألوسي أن هذه التصريحات تعتبر ”دليلاً على التدخل الإيراني، في صنع القرارات السياسية والأمنية والاقتصادية“، داعيًا ”وزارة الخارجية إلى إعلان رفضها لهذه التصريحات التي تعتبر تدخلا في الشأن العراقي“.

أما القيادي في جبهة الإنقاذ والتنمية العراقية أثيل النجيفي، يرى أن حديث السفير ”يثبت التحكم الإيراني في القرارات المصيرية للشعب العراقي“، وهي ”غير مقبولة“، كما أنها لا تمت بصلة إلى ”العمل الدبلوماسي“.

واستنكر النجيفي، في تصريح لـ“إرم نيوز“، تكرار ”التصريحات الإيرانية والتهديدات الصادرة تجاه الجهات أو الشخصيات الرافضة لوجودهم“.

وأضاف أن ”رفض هذه التصريحات والمواقف يعطي ذريعة للدول الأخرى للتدخل في الشأن العراقي الداخلي“.
كما انتقد مغردون على مواقع التواصل تلك التصريحات، حيث أرجعها البعض إلى تبعية بعض الجهات العراقية للنظام الإيراني، مطالبين بغلق سفارة طهران وطرد السفير.
وخلال احتجاجات انطلقت في أكتوبر/تشرين الأول 2019، رفع متظاهرون عراقيون شعارات مناهضة للنظام الإيراني وتدخلاته في شؤون بلادهم.

المصدر: إرم نيوز