العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-09, 07:24 AM   رقم المشاركة : 1
الأثري الفراتي
عضو







الأثري الفراتي غير متصل

الأثري الفراتي is on a distinguished road


Wink الدكتور "محمد سيد طنطاوي" يرد على "شيخ الأزهر" ! ! !

الدكتور "محمد سيد طنطاوي" يرد على "شيخ الأزهر"

كتبه/ عبد المنعم الشحات

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فلقد تداولت وسائل الإعلام المقروءة والمرئية واقعة أمر "شيخ الأزهر" لـ"طالبة أزهرية" في الصف الثاني الإعدادي، ونص الخبر كما جاء على موقع "إسلام أون لاين":

"مع افتتاح العام الدراسي الجديد، شهد أحد المعاهد الإعدادية الأزهرية بـ"القاهرة" نقاشا ساخنا بين شيخ الأزهر "محمد سيد طنطاوي" وطالبة منتقبة وإحدى المدرسات حول شرعية وحكم النقاب، انتهى بإعلان "شيخ الأزهر" عزمه منع النقاب بالمعاهد الأزهرية. وفيما يلي نص الحوار الذي دار بينهم، حسبما أوردته صحف مصرية الاثنين 5-10-2009:

شيخ الأزهر للطالبة المنتقبة: "النقاب مجرد عادة لا علاقة لها بالدين الإسلامي لا من قريب أو بعيد، وبعدين أنت قاعدة مع زميلاتك البنات فقط في الفصل لابسة النقاب ليه؟"

الطالبة -بالصف الثاني الإعدادي- تمتثل لأمر شيخ الأزهر وتخلع النقاب.

شيخ الأزهر -81 عامًا-: "لما أنت كده أمال لو كنت جميلة شوية كنت عملتي إيه؟!".

المدرسة: "الطالبة تقوم بخلع نقابها داخل المعهد؛ لأن كل المتواجدات فيه فتيات، ولم تقم بارتدائه إلا حينما وجدت فضيلتك والوفد المرافق تدخلون الفصل، وبعدين النقاب إن لم يكن فرضًا فإنه لا يؤذي أحدًا وهو على الأقل حرية شخصية."

شيخ الأزهر للمدرسة –منفعلا-: "قلت إن النقاب لا علاقة له بالإسلام وهو مجرد عادة، وأنا أفهم في الدين أكتر منك ومن اللي خلفوكي."

شيخ الأزهر: "سأصدر قرارًا رسميًا بمنع ارتداء النقاب داخل المعاهد، ومنع دخول أي طالبة أو مدرسة المعهد مرتدية النقاب."

حدثت هذه الواقعة أثناء زيارة "شيخ الأزهر" السبت 4-10-2009 لمعهد فتيات أحمد الليبي بضاحية "مدينة نصر بالقاهرة"، خلال جولة تفقدية قام بها لمعاهد الأزهر للوقوف على مدى استعدادها لمواجهة انتشار أنفلونزا الخنازير".انتهى الخبر.

وقد وجدت أن أفضل تعليق على تلك المناظرة غير العادلة هو أن أستعين بكتب شيخ أزهري يُدعى الدكتور "محمد سيد طنطاوي" كانت رسالة الدكتوراة الخاصة به عن اليهود، وله تفسير ميسر للقرآن ولحسن الحظ أنه يدرَّس في المعاهد الأزهرية يسمى بـ"التفسير الوسيط"، ومما جاء فيه في تفسير قوله تعالى: (وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا) ما يلي:

"وقال ابن عطية: ويظهر لي بحكم ألفاظ الآية أن المرأة مأمورة بألا تبدي وأن تجتهد في الإخفاء لكل ما هو زينة، ووقع الاستثناء فيما يظهر، بحكم ضرورة حركة فيما لا بد منه، أو إصلاح شأن ونحو ذلك، (ما ظهر) على هذا الوجه مما تؤدى إليه الضرورة في النساء فهو المعفو عنه.

قلت -أي القرطبي-: وهذا قول حسن، إلا أنه لما كان الغالب من الوجه والكفين ظهورهما، عادة وعبادة، صح أن يكون الاستثناء راجعا إليهما.

يدل على ذلك ما رواه أبو داود عن عائشة، أن أسماء بنت أبى بكر دخلت على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وعليها ثياب رقاق، فأعرض عنها وقال : (يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا) وأشار إلى وجهه وكفيه.

وقال بعض علمائنا: "إن المرأة إذا كانت جميلة وخيف من وجهها وكفيها الفتنة فعليها ستر ذلك ".

هذا، وفى هذه المسألة كلام كثير للعلماء فارجع إليه إن شئت." انتهى كلام الدكتور طنطاوي.

وقال الدكتور طنطاوي في قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ) (الأحزاب:59) :

"وقوله: (يُدْنِينَ) من الإِدناه بمعنى التقريب، ولتضمنه معنى السدل والإِرخاء عُدِّىَ بعلى. وهو جواب الأمر، كما في قوله تعالى: (قُلْ لِعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلاةَ) (إبراهيم:31) والجلابيب:جلابيب: جمع جلباب، وهو ثوب يستر جميع البدن، تلبسه المرأة، فوق ثيابها.

والمعنى: يأيها النبي قل لأزواجك اللائي في عصمتك، وقل لبناتك اللائي هن من نسلك، وقل لنساء المؤمنين كافة، قل لهن : إذا ما خرجن لقضاء حاجتهن، فعليهن أن يسدلن الجلابيب عليهن، حتى يسترن أجسامهن سترا تاما، من رءوسهن إلى أقدامهن، زيادة في التستر والاحتشام، وبعدا عن مكان التهمة والريبة." انتهى كلام الدكتور طنطاوي.

إن دكتور "محمد سيد طنطاوي" صاحب دراسة "بنو إسرائيل في القران الكريم" لا يمكن أن يكون هو الذي يستقبل الحاخامات ويصافح قتلة الأطفال.

ودكتور "محمد سيد طنطاوي" صاحب "التفسير الوسيط" الذي مال إلى قول من يقول بوجوب ستر وجه المرأة في موضع لا سيما إن كانت جميلة، وذكره قولا واحدًا دون أن يشير إلى الخلاف في موطن آخر، ليس هو بالذي يناظر فتاة صغيرة مدعيًا أن "النقاب عادة لا علاقة لها بالدين".

إذن فلنفترض أنهما شخصان فقد أحدهما يوم تولى الأخر منصب الإفتاء ومن بعده مشيخة الأزهر، ولكن الأول ممثل حقيقي للأزهر وللعلم والعلماء وغير خارق لإجماع الأمة ولا خارج من منهجها.

هذه إجابتنا نيابة عن الفتاة وعن مدرستها اللتين ربما منعهما الحياء أو غيره عن الرد على شيخ الأزهر ليبينوا له أن القول بمشروعية النقاب هو قول كل العلماء الذين يفهمون في الدين وفوق هذا يخافون من رب العالمين، وأن الخلاف بينهم محصور في درجة مشروعيته هل هي الاستحباب أم الوجوب؟ وأن القول بأن النقاب عادة دخيلة هو قول دخيل على الأمة وعلى فقهها، وشاهدنا على ذلك تفسير الدكتور "محمد سيد طنطاوي" نفسه.

وأما سائر المناقشة فنعرض عن ذكرها اكتفاء بما أصاب الناس من وجوم من جرائها.

وبقيت كلمة أخيرة:

إذا كان فضيلته متعطشًا لمناظرة أو راغبًا في مجادلة ففي البلاد كثيرون يطلبون النزال وكثيرات يطلبن المناقشة.

- ففي ديارنا يا شيخ الأزهر امرأة تسمى "نجلاء الإمام" قدمت مشروع قانون للأحوال الشخصية ولما قيل لها: "شيوخ الأزهر لا يوافقون عليه" قالت لهم: "الأزهر مفروض يقعد على جنب" فلما وجدت أن الأزهر ومشيخته أصابهم صمت أصحاب القبور تنصرت مدعية أن أهم أسباب تنصرها تخريفات شيوخ الأزهر و ما زال الأزهر صامتا!

-في ديارنا يا شيخ الأزهر امرأة وابنتها يتزعمن مجموعة من النسوة ومن أشباه الرجال يُردن إلغاء المادة الثانية من الدستور القائلة بـ"أن الشريعة هي المصدر الرئيسي للتشريع"، ويطالبن بنسبة الأولاد إلى أمهاتهن لا آبائهن، ويسخرن من الأزهر، ومن قبله الأئمة الأربعة؛ فهل نطمع في أن تسمعهن إحدى شخطاتك كتلك التي نالت الطلبة المنتقبة وأستاذتها؟!

- في ديارنا يا شيخ الأزهر امرأة تعمل مخرجة أفلام تركز في أفلامها على العرى والفجور استضافها مذيع ماجن يقدم برنامج مضمونه وعنوانه التجرؤ على الدين، وعلى ثوابت الأمة وسألها بخبث متى ترتدين الحجاب؟! فرفعت يديها إلى السماء قائلة "ربنا ما يكتبها عليّ"، وأطمئنك أن هذه المرأة وجواريها التي يمثلن في أفلامها يحتجن إلى أن تأمرهن بالحجاب والنقاب و ليسوا قليلات الحظ من الجمال كالبنت الصغيرة التي رأيت فضيلتك أنها ليست جميلة!

وإن كانت شهادتك قد تكون فيها نظر في هذا الباب إن كان علمك بالجمال من نفس جنس علمك بالدين الذي زعمت أنك تفهم فيه أكثر من "اللي خلفوها" مع أنه من الوارد أن يكون أبويها قد أتيا بهذا العلم الذي تراه فاسدا من كتاب "التفسير الوسيط" الذي يقرره الأزهر على طلابه وهو للدكتور "محمد سيد طنطاوي" سالف الذكر.

- في ديارنا يا شيخ الأزهر تمنح وزارة الثقافة جوائز الدولة التشجيعية لمن يقول "أن الإسلام لم يكن إلا حركة سياسية وضعية" وهو كلام ثار له كل أحد إلا مشيخة الأزهر!

- في ديارنا يا شيخ الأزهر مدرس يهتك عرض 18 تلميذة من تلميذاته في مثل عمر الفتاة التي واجهتها ولا نظن أنهن يفقنها جمالا، ولكنها النار إذا وضعت بجوار الهشيم، والذئب إذا استودعت عنده الغنم، والرائد إذا كذب أهله فأوردهم المهالك ولم ينصح لهم، وعلم المصلحة فلم يأمر بها، وعلم المفسدة فلم ينه عنها!

- في ديارنا يا شيخ الأزهر أخطاء و أخطار تحتاج مثل هذه الوقفات الجريئة، والمناظرات التي تسكت الجاهلين وترد على المشغبين وتنزع البرقع الذي يخفى وجوه الطاعنين في الدين عن الناظرين.

- في ديارنا يا شيخ الأزهر عادات وعادات وبدع ومحدثات ومعاصي ومنكرات تحتاج إلى تلك الوقفة الشجاعة!

ونحن منتظرون !!!!

وأما الفتاة الصغيرة فعذرا إذا ما دفعنا إليها كتاب "التفسير الوسيط" لكي تعلم أن النقاب ليس عادة إسلامية دخيلة ولتستر وجهها عن أعين الناظرين ولتحافظ على حيائها في أعلى ما يكون.

فيا ابنتنا العزيزة التي لا أعرف اسمها ولا اسم والديها -ولكن الله يعرفهم-: لا أملك إلا أن أدعو الله لك أن يجعلك الله قرة عين لهما في الدنيا والآخرة وأن يزينك بزينة الإيمان.

ابنتنا العزيزة:

"لقد اختارك الله لتقولي كلمة الحق فقلتيها، وساعدتك معلمتك أنعم بها من معلمة."

ابنتنا العزيزة:

"لا يصدنك عن نقابك أن قالوا "عادة" بعد إذ علمت أنه في كتاب الله."

ابنتنا العزيزة:

"لا يجرحنك أن قيل لك "اللي خلفوك" لأنهم إن خلفوا فقد خلفوا فتاة مسلمة مقتدية بأمهات المؤمنين في زيها، نسأل الله أن تكوني مقتدية بهم في كل شئونك."

ابنتنا العزيزة:

"لا يغضبنك أن قالوا "ليست بجميلة" فالغواني هم الذين يعجبهن الثناء فمن ثم يزدن في زينتهن أشكالا وألوانا، وأما الفتيات المسلمات فهن يسترن زينتهن."

ابنتنا العزيزة:

"في زماننا كثر التزييف في كل المجالات حتى العلم الشرعي نفسه طاله التزييف، وأما الجمال فقد طغى التزييف فيه حتى صار كأنه هو الأصل، فمن فرط طغيانه نسي البعض الجمال الحقيقي، وأما المصطنع فقلَّ فتاة أرادته إلا وحصلت منه على ما تريد، ومع ذلك فقد أباح الله منه ما أباح للمرأة في بيت زوجها."

ابنتنا العزيزة:

"اعتبري الأمر برمته كأن لم يكن، وتوكلي على الله، وبإذن نراك قريبًَا أمًا لفتيات منقبات ملتزمات بشرع الله."

فاللهم احفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن.

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.

اللهم يا مصرف الأبصار صرف قلبي إلى طاعتك.

www.salafvoice.com
موقع صوت السلف






التوقيع :
`~'¤!||!¤'~`(( ::: منتديات صوفية حضرموت ::: ))`~'¤!||!¤'~`

www.soufia-h.net

©{« نكشف الحقائق الغائبة،،، للباحثين عن الحقيقة »}©

موقع سني يكشف حقيقة الصوفية وبالذات صوفية حضرموت
من مواضيعي في المنتدى
»» الحافظ ابن حجر العسقلاني : البدعة في عُرف أهل الشرع مختصّة بما يُذمّ !!
»» درس عملي من الصوفي عبد العزيز الخطيب في أدب الدعاء في منتهى قلّة الأدب
»» شيخ الأزهر: تبرّع المسلم لبناء الكنائس جائز شرعًا !!
»» إلى أين أيها الحبيب الجفري وقفات هامة وتنبيهات مهمة على كتاب معالم السلوك للجفري
»» نفاق رافضي يتباكى عند اقتراب الكاميرا منه لكن فضحه الله
 
قديم 08-10-09, 07:28 AM   رقم المشاركة : 2
الأثري الفراتي
عضو







الأثري الفراتي غير متصل

الأثري الفراتي is on a distinguished road








التوقيع :
`~'¤!||!¤'~`(( ::: منتديات صوفية حضرموت ::: ))`~'¤!||!¤'~`

www.soufia-h.net

©{« نكشف الحقائق الغائبة،،، للباحثين عن الحقيقة »}©

موقع سني يكشف حقيقة الصوفية وبالذات صوفية حضرموت
من مواضيعي في المنتدى
»» البرلمان الألماني بصدد مناقشة دعوى قضائية ضد العلامة ابن جبرين والمحرّض رافضي
»» جميع ما قيل عن الجفري تجده هنا
»» سلسلة قراءة في كتب الغزالي المعاصر للشيخ المقدم
»» الدكتور "محمد سيد طنطاوي" يرد على "شيخ الأزهر" ! ! !
»» مساندةً للشيعة الصوفية في مصر يهاجمون القرضاوي
 
قديم 08-10-09, 03:16 PM   رقم المشاركة : 3
البرقعي
عضو مميز






البرقعي غير متصل

البرقعي is on a distinguished road


بارك الله فيك وجزاك كل خير أخي في الله الأثري الفراتي ..!!

ولا عجب من صدور هذا الكلام من أمثال الطنطاوي ، وهذا من علمات الساعة مثله مثل علي جمعة ..!!

إليك بموضوع ذي صلة ولاحظ الكتاب الذي ألفه طنطاويهم هذا نفسه ، واحمد الله على العافية ..!!

وهو بعنوان فضيحة شيخ الأزهر ...!!

المختصر / عندما تقرأ موجات الهجوم على النقاب هذه الأيام ، يهيأ إليك أن أم المشكلات في مصر اليوم هي ستر وجه النساء ، ولو كشفت بعض النساء المنتقبات عن وجوههن فإن البلد ستملأ عدلا وقسطا بعد أن ملأت ظلما وجورا سيفاجأ الناس بأن الفساد قد توقف ونهب المال العام أصبح تاريخا والتزوير قطع دابره ومستويات العنف الاجتماعي غير المسبوق ستذهب إلى غير رجعة ليسود السلام الاجتماعي والأمن والأمان ربوع مصر ، غير أن خيط الهجوم على النقاب عندما تصل حباته من شيخ الأزهر إلى وزير الأوقاف إلى وزير التعليم العالي إلى وزير الثقافة إلى الرئيس الفرنسي إلى المستشارة الألمانية إلى عدد من الوزراء والسياسيين في بلجيكا وهولندا وإيطاليا ومناطق أخرى ، ربما تكتشف أن معضلة النقاب أكبر من أن تكون قضية مصرية ، وأن التحرش بالنقاب لا يمكن فهمه بأنه مجرد خاطر عارض أو سلوك عفوي ، لكن يبقى سلوك شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي الأكثر سوءا في هذا السياق كله ، والذين قرأوا أو سمعوا كلماته الفظة إلى الطالبة المنتقبة في أحد المعاهد الأزهرية لا يمكنهم تصور صدور هذا الكلام الخائب من رمز الأزهر بكل تاريخه وهيبته ، لذلك لا تعجب كثيرا عندما تسأل شيخ الأزهر عن صمته عن تهديد المسجد الأقصى أو عن استباحة المسلمين المرابطين في القدس الشريف فيشيح بوجهه ويقول لك : وأنا مالي والقدس ، بينما
يتحول إلى فارس مغوار على صبية صغيرة يعنفها هي واللي خلفوها ، حسب كلامه ، لأنها اقتنعت برأي فقهي في مسألة النقاب مخالف لرأي الشيخ طنطاوي ، هذا إذا كان لطنطاوي رأي أصلا في المسألة ، والغريب أن من يراجع كتابه " التفسير الوسيط " للشيخ طنطاوي نفسه سيجد الشيخ يميل إلى اعتبار النقاب واجبا شرعيا وأنه بالتالي من صميم الدين والعبادة ، حيث يقول في تفسير قول الله تعالى :{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً } يقول ما نصه : (( والجلابيب جمع جلباب ، وهو ثوب يستر جميع البدن ، تلبسه المرأة فوق ثيابها . والمعنى : يا أيها النبي قل لأزواجك اللائي في عصمتك ، وقل لبناتك اللائي هن من نَسْلك ، وقل لنساء المؤمنين كافة ، قل لهن : إذا ما خرجن لقضاء حاجتهن ، فعليهن أن يَسدلن الجلاليب عليهن ، حتى يسترن أجسامهن سترًا تامًّا من رؤوسهن إلى أقدامهن ؛ زيادة في التستر والاحتشام ، وبعدًا عن مكان التهمة والريبة . قالت أم سلمة رضي الله عنها : لما نزلت هذه الآية خرج نساء الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان من السكينة وعليهن أكسية سُود يلبسنها )) اهـ . ( التفسير الوسيط ) ( 11 / 245 ) طبعة دار المعارف1993م ، تأمل معي قوله : يسترن أجسادهن سترا تاما من رؤوسهن إلى أقدامهن ، زيادة في التستر والاحتشام ، أليس هذا نصا في وجوب النقاب في تفسير الشيخ طنطاوي نفسه ، أم أن الرجل لا يقرأ ما يكتب ، أو أنه لا يكتب أصلا ، وإذا كان في موضوع النقاب رأيان ولكل رأي حجته ودليله والعلماء الذين يميلون إليه ، فلماذا تجبر أحدا على اتباع رأيك أنت ، ولماذا تحقر من آراء الآخرين ، وما هي الأولوية أو الضرورة التي تجعل وزير الأوقاف يكلف خزينة الدولة عدة ملايين من الجنيهات لكي يطبع كتابا يقول أن النقاب عادة وليس عبادة ، شكرا يا سي زقزوق ، كل ما أثبته أنه عندك أنت عادة ، ولكن يبقى عند أكثر من أربعين مفسرا وإماما أنه عبادة وأنه واجب أيضا ، وجميعهم لا يرقى مثلك لأن يكون من طلابه في العلم الشرعي ، فما قيمة إهدارك لأموال المسلمين لتقول لهم أن رأيك في النقاب كذا ، ولحساب من هذه الحماسة التي لم نرها منك في موجات الانحطاط والعري والفجور التي تعرفها ويعرفها ملايين المصريين في الإعلام والثقافة ومنتجعات العار في الشمال والشرق ،

مع الأسف من حق ملايين المواطنين أن يعتقدوا بأن المؤسسة الدينية الرسمية في مصر تم اختيارها بعناية لإهانة الإسلام والمسلمين ومطاردة الدين وأهله .

[email protected]
المصدر: المصريون



وأقول أنا البرقعي مرة أخرى ، إن لم يكن الطنطاوي هذا وعلي جمعة هما ممن أخبرنا نبينا صلى الله عليه وسلم عن أمثالهما وأنهم من علامات الساعة فمن يكون غيرهما ..؟؟

أرفعه للمخاطر وخصوصاً السطرين الأخيرين للكاتب جمال في موقع المصريون ليتأمل ..!!
فتأمل والله العالم ..!!






التوقيع :
ما توفيقي إلا بالله ..
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال لسلمان الرافضي الذي يبحث عن الحق .. ولبقية الرافضة ..!!
»» علماء الرافضة يعترفون بأن الله لا يعلم الغيب .. !!
»» نعم الإسماعيلية يؤمنون بصلب المسيح عليه السلام
»» مثل الرافضة علي هو العرش والكرسي عند الصوفية وإيمان بالحلول / وثيقة مصورة
»» عنما أسلمت قالت لن أتحجب وإذا تزوج زوجي بأخرى سأخصيه
 
قديم 08-10-09, 03:44 PM   رقم المشاركة : 4
ناصر البيضاء
عضو نشيط






ناصر البيضاء غير متصل

ناصر البيضاء is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البرقعي مشاهدة المشاركة
   مع الأسف من حق ملايين المواطنين أن يعتقدوا بأن المؤسسة الدينية الرسمية في مصر تم اختيارها بعناية لإهانة الإسلام والمسلمين ومطاردة الدين وأهله .



لا حول ولا قوة إلا بالله

صدق الكاتب فيما قال فالأزهر الشريف يعاني من هؤلاء المتعالمين المداهنين للغرب واليهود






التوقيع :
قال الشيخ عبد القادر الجيلاني رحمه الله
"ومن علامات الزنادقة تسميتهم أهل الأثر بالحشوية والمجسمة والمشبهة "
الغنية لطالبي الحق 58
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال للصوفية هل أذية الناس تعتبر كرامة ؟
»» مقامات الصوفية واصلها من الديانات الاخرى
»» ولي صوفي يمد يده الى السماء ليقطف ثمار سدرة المنتهى
»» التكبير ينسف عقيدة وحدة الوجود نسفاً
»» هل يزكي الصوفي من يستغيث به ؟
 
قديم 08-10-09, 04:22 PM   رقم المشاركة : 5
سيف الدين_الهاشمي
مشرف سابق








سيف الدين_الهاشمي غير متصل

سيف الدين_الهاشمي is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم

والله اني اتعجب من صدور مثل هذه الاقوال والافعال من شيخ المفترض العلم بالامور الخلافية ومنها النقاب فالخلاف فيه مستساغ ولا فرض لرأي على اخر !

وحتى الخلاف حول الافضلية والفرض ولم نسمع انه ليس من الاسلام كما تفضل واخبرنا بهذا الرأي الثالث العجيب الشيخ طنطاوي!!!

ولا استعجب هذا التناقض من قوله قبل رئاسته للازهر بوجوب النقاب وقوله بعد تولية المنصب بانه ليس من الاسلام فالكرسي له سحر عجيب ولكن هل يكون هذا على حساب الاسلام ؟!

ولماذا لا نحسب النقاب انه من ضمن الحريات الشخصية التي كفلها الدستور ؟!

فحكم المحكمة الدستورية حكم معيب لمخالفتة مواد الدستور التي تقضي بكفالة الحريات الشخصية للمواطنين فكيف تحدد ان منع النقاب واعطاء المؤسسات سلطة تخولها بمنعه ان اقتضت المصلحة هذا وانه ليس من باب التدخل في الحريات الشخصية؟!

واخيراً اقول: لا حول ولا قوة الا بالله ولكِ الله يا مصر







التوقيع :
عن فضيل بن مرزوق سمعت ابا محمد الحسن بن الحسن بن علي بن ابي طالب يقول لرجل من الرافضة( إن قتلك قربة إلى الله فقال إنك تمزح فقال والله ما هو مني بمزاح) قال مصعب الزبيري كان فضيل بن مرزوق يقول سمعت الحسن ابن الحسن يقول لرجل من الرافضة (أحبونا فإن عصينا الله فأبغضونا فلو كان الله نافعا أحدا بقرابته من رسول الله http://upload.wikimedia.org/wikisour...%D9%85.svg.png بغير طاعة لنفع أباه وأمه) وروى فضيل بن مرزوق قال سمعت الحسن يقول دخل علي المغيرة بن سعيد يعني الذي أحرق في الزندقة فذكر من قرابتي وشبهي برسول الله http://upload.wikimedia.org/wikisour...%D9%85.svg.png وكنت أشبه وأنا شاب برسول الله http://upload.wikimedia.org/wikisour...%D9%85.svg.png ثم لعن أبا بكر وعمر فقلت ياعدو الله أعندي ثم خنقته والله حتى دلع لسانه توفي الحسن بن الحسن سنة تسع وتسعين وقيل في سبع وتسعين وقيل كانت شيعة العراق يمنون الحسن الإمارة مع أنه كان يبغضهم ديانة
(( إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ))
من مواضيعي في المنتدى
»» صوفي سني الى هنا تكرماً
»» هل يا ترى حان الوداع؟
»» تشابهت قلوبهم
»» يا رافضة ما تنقمون من الشيخين رضي الله عنهما ؟
»» استفسارات بسيطة ارجوا توضيحها من الزملاء الامامية ؟
 
قديم 09-10-09, 01:45 AM   رقم المشاركة : 6
البرقعي
عضو مميز






البرقعي غير متصل

البرقعي is on a distinguished road




كل "إمام" ينضح بما فيه
بقلم الدكتورة الفاضلة نهى الزيني حفظها الله

ذاك الذي فاضت ينابيع "سماحته" حتى نهل منها القاصي والداني

بدءاً بالإفتاء بأن التعامل الربوي البنكي الذي أجمع كبار العلماء المعتبرون على حرمته إنما هو حلال شرعاً !

مروراً بتسامحه مع وزير الداخلية الفرنسي – ساركوزي وقتها –

حين جاءه مشفقاً من غضبة العالم الإسلامي

يستشير كبيرهم – الإمام الأكبر بزعمهم –

عن إمكانية منع الزي الإسلامي في المدارس الفرنسية

فسمح له بأن يضيق على المسلمات كيفما شاء

في مأمن من اعتراض الأزهر ورجاله

وذلك في لقاء شهير اتسم بما عُرف عن "فضيلته" من تسامح لا مثيل له ،

وصولاً إلى اعتزامه السفر إلى الفاتيكان

ليحظى بشرف المثول في حضرة البابا

بعدما استهل رعويته بِسَبِّ الدين الإسلامي ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم

إلى تلك الوقفة المستخذية مع العدو الصهيوني

حين امتدت يداه الاثنتان تعانقان بكل التسامح والمودة يد السفاح بيريز

الملطخة لِتَوِّها بدماء إخواننا الفلسطينيين ،

وليس آخرها

صمته المطبق إزاء المذابح الصهيونية في غزة الصامدة

ولا الخرس الذي أصابه فلم نسمع له صوتاً يندد بالعدوان اليهودي على المسجد الأقصى

إلا ما يسمح له به النظام الذي أتى به ليضعه رغم أنوف خيرة علماء الأزهر فوق واحد من أعلى المنابر في العالم الإسلامي

مكافأة له

على تسامحه مذ كان مفتياً مع كل ما يفعله النظام

وقدرته على تبرير كل خطاياه والإشادة بمظالمه بمبالغة فجة

تبدو إلى جانبها مواقف بعض العناصر المكونة للنظام

وكأنها صادرة عن المعارضة .ذاك الذي تخرج نبراته المملة الرتيبة المتصنعة المستخذية أمام الجبابرة ،

ذاك الذي يأمر بالتسامح مع كل فاسد فاجر سفاح

ومع كل فاسدة فاجرة مائلة مميلة ،


ذاك الذي لم نعرف له موقفاً واحداً إلى جانب الحق ،

ذاك الذي تنفرج أساريره وتنحني قامته أمام كل صاحب سلطان ،

ذاك الذي يتسع صدره لذبح المسلمين ولانتهاك الأعراض وللتطاول على دين الله وسب رسوله

لم يتسع صدرُه لِصَبِيَّةٍ غَضَّةٍ تدرُس بالصف الثاني الإعدادي !!!!

بأحد المعاهد الأزهرية

شاء حظها العاثر أن يطالعها فضيلته ذات يوم أغبر بوجهه "الصبوح"

وأن تنهل من فيض سماحته ورحمته وعلمه واتزانه

ما هو كفيل – وربي – بأن يجعلها لا تكره الأزهر فحسب

بل تكره الدين الإسلامي الذي يمثله

– بحسب معلوماتها البسيطة – هذا الرجل ...كان "سماحة" الإمام الأكبر يرافقه وفد من رجال الأزهر في جولة تفقدية للمعاهد الأزهرية

حين صَدَمَه منظرُ التلميذة الصغيرة ترتدي النقاب داخل الفصل


فانفعل عليها

وصاح بها غاضباً


آمراً أن تخلع النقاب ،

ولما امتثلت الصبية لأمر الكبير فأزاحت نقابها عن وجهها الغض وهي ترتجف رعباً

إذ بكبير المتسامحين يضحك في سخرية واستهزاء

وهو يوجه حديثه إليها على مسمع من مشايخ الأزهر ومعلماتها وزميلاتها من الفتيات

قائلاً :

"لما إنت كده أمال لو كنت جميلة شوية كنت عملتي إيه؟"

هل بإمكان أحد أوتي ذرة من إنسانية أن يتصور مدى وقع تلك الكلمات الصادمة على فتاة صغيرة

تخطو خطواتها الأولى في عالم الأنوثة

تُفْرِحُها – كسائر الفتيات من خلق الله –

كلمات الثناء على ملاحتها

ويُشْقِيَها أيُّما شقاءٍ بل يُدَمِّرُ نَفْسِيَّتها أن يصمها أي شخص بالقبح

فما بالكم لو كان هذا الشخص هو الإمام الأكبر

وفي محفل من حاشيته الأجلاء الصامتين ؟

لم يكتف "المتسامح الأكبر" بما ارتكبته شفتاه من جرم بحق صغيرة بائسة

كل جريرتها أنها تشبهت بأمهات المؤمنين

أو أنها أرادت أن تطبق أحكام الدين

– كما وعاه اجتهادها أو اجتهاد ذويها –


فلم يرد أن يترك الجثة التي طعنها دون أن يمثل بها بإهانة والديها

وهو مطمئن إلى أن الصغيرة تنتمي لأسرة بسيطة

لا تضم ذوي نفوذ وسلطان

فأردف قائلاً :

" إن النقاب لاعلاقة له بالإسلام

وأنا أفهم في الدين أكثر منك ومن اللي خلفوكي" !!

ناسياً أوجاهلاً

أن رُب أشعث أغبر لايؤبه له لو أقسم على الله لأبره . لا أظنني في حاجة إلى مزيد من التعليق على تلك الجريمة الكاملة

التي اقترفها شيخ الأزهر في حق صَبِيَّة غضة تقية حلوة بسيطة ،

ولا أظن الحديث إلى مثل هذا الرجل الفظ غليظ القلب بذي جدوى


ولكني أستحلف بالله كل قارئ يعلم بمكان هذه الضحية المسكينة

أن يدلني عليها

لكي أتوجه إليها من فوري فأضمها إلى صدري

وأخفف عنها

وأعتذر لها عن تخاذلنا جميعاً أمام أفعال هذا "المتخاذل الأكبر"

ومن يتولى حمايته

ولكي أعلمّها أن القبيح حقاً هو من تلفظ بتلك العبارات القبيحة

التي كشفت عن مكنون الإناء الذي نضح بها ،

ولكي أقول لها بصدق :

إنها هي الجميلة ....!!!

الجميلة ... لأنها أرادت التشبه بأجمل نساء الأرض وأطهرهن ...

بقي سؤالٌ واحد

أوجهه إلى ذلك الوفد الأزهري المبجل الذي رافق الشيخ في جولته البائسة

والذي وقف أعضاؤه صامتين أمام تلك الجريمة الشنعاء ،

أقول لهم :

يا قوم أليس منكم رجل رشيد !!؟؟

المصدر (المصريون) : بتاريخ 6 - 10 – 2009






التوقيع :
ما توفيقي إلا بالله ..
من مواضيعي في المنتدى
»» من هو أب عيسى عليه السلام عند الصوفية ؟
»» تأمل والله العـــــــــــــالم ..!!
»» يا سلام سلم لما دام ظله بيتكلم
»» الشيخ يوسف البحراني وهو يدعو قومه لتغيير دينهم / وثيقة
»» قاتل الله الغرور ولعن الكاذب أبو بكر بن سالم رحمة للعالمين
 
قديم 09-10-09, 01:47 AM   رقم المشاركة : 7
البرقعي
عضو مميز






البرقعي غير متصل

البرقعي is on a distinguished road


يرفع للمخاطر عبد الله رشدي ..!!







التوقيع :
ما توفيقي إلا بالله ..
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال بريء للإماميات ...
»» حكم وطء المرأة في الدبر عند أهل السنة
»» هل يحل أحد لغز هذه المرأة الكاذبة !!
»» من يجيب سؤالي لكي أتوقف عن المشاركة في المنتديات .. هذا وعد !
»» الرسول يسمح الصوفية بتدخين التبغ
 
قديم 09-10-09, 05:32 AM   رقم المشاركة : 8
مياره المسلم
عضو فعال






مياره المسلم غير متصل

مياره المسلم is on a distinguished road


السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله فيك وسدد خطاك وزادك علما وفضلا .

وبارك الله في السيد عبد المنعم الشحات وأنعم الله عليه بالخير والعلم وحسن المقال و رزقه حسن الخاتمة .

كلماته قيمة ونقده وملاحظاته شاملة ودفاعه ونصائحه للطالبة و ثناؤه عليها وعلى أستاذتها قمة في المؤازرة والتعبير .
فبارك الله فيه
وثبت الطالبة وأستاذتها وأعانهما على مواجهة منكري المسائل الخلافية بين العلماء الناسبين أقوالهم للعادة الرامين ماسبق من أبحاثهم عرض الحائط المبتغين عرض الدنيا.







التوقيع :
ولقد أبحنا ما حميت .....ولامبيح لما حمينا
من مواضيعي في المنتدى
»» الصوفية مسالمو ن ويحبون الرقص كالقردة
»» أرجو من الإخوة الكرام أن لا يبخلوا علينا بالدعاء
»» الإنفلوانزا تحب أسماء الحيوانات
»» تهنئة العيد
»» ما هو رأيكم بالصوفيين ؟؟؟؟؟؟ إنهم أعداؤنا فمن مال إليهم.......
 
قديم 18-10-09, 03:44 AM   رقم المشاركة : 9
الأثري الفراتي
عضو







الأثري الفراتي غير متصل

الأثري الفراتي is on a distinguished road








التوقيع :
`~'¤!||!¤'~`(( ::: منتديات صوفية حضرموت ::: ))`~'¤!||!¤'~`

www.soufia-h.net

©{« نكشف الحقائق الغائبة،،، للباحثين عن الحقيقة »}©

موقع سني يكشف حقيقة الصوفية وبالذات صوفية حضرموت
من مواضيعي في المنتدى
»» أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام
»» من هو ابن عربي ؟
»» الدكتور "محمد سيد طنطاوي" يرد على "شيخ الأزهر" ! ! !
»» فائدة لربّما لم ترها عينك من قبل ياهل ترى ماحال المتوسلين بغير الله بعد رؤيتها
»» محبة النبي صلى الله عليه وسلم بين زيف الادعاء وحقيقة الاقتداء
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:51 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "