العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-09-09, 02:30 PM   رقم المشاركة : 1
الأثري الفراتي
عضو







الأثري الفراتي غير متصل

الأثري الفراتي is on a distinguished road


Lightbulb حديث الأعمى وتوسله بالرسول صلى الله عليه وسلم


حديث الأعمى وتوسله بالرسول صلى الله عليه وسلم

الحديث : أن أعمى أتى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، ادع الله أن يكشف عن بصري ، فقال : فانطلق فتوضأ ثم صل ركعتين ثم قل: (اللهم إني أسألك وأتوجه إليك نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نبي الرحمة يا محمد إني أتوجه بك إلى ربي فيقضي حاجتي) ما صحة هذا الحديث وما معناه؟

الجواب:
الحمد لله
"هذا الحديث اختلف أهل العلم في صحته فمنهم من قال : إنه ضعيف ، ومنهم من قال: إنه حسن ، ولكن له وجهة ليست كما يتبادر من اللفظ، فإن هذا الحديث معناه أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر هذا الرجل الأعمى أن يتوضأ، ويصلي ركعتين ليكون صادقاً في طلب شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم له ، وليكون وضوؤه، وصلاته عنواناً على رغبته في التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم والتوجه به إلى الله سبحانه وتعالى ؛ فإذا صدقت النية، وصحت، وقويت العزيمة فإن النبي صلى الله عليه وسلم يشفع له إلى الله عز وجل ؛ وذلك بأن يدعو النبي صلى الله عليه وسلم له. فإن الدعاء نوع من الشفاعة ، كما ثبت ذلك في الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( ما من رجل مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلاً لا يشركون بالله شيئاً إلا شَفَّعهم الله فيه ) .

فيكون معنى هذا الحديث أن هذا الأعمى يطلب من النبي صلى الله عليه وسلم أن يدعو الله له؛ لأن هذا الدعاء نوع شفاعة. أما الآن وبعد موت النبي صلى الله عليه وسلم فإن مثل هذه الحال لا يمكن أن تكون لتعذر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لأحد بعد الموت، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا مات العبد انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له ) ، والدعاء بلا شك من الأعمال التي تنقطع بالموت؛ بل الدعاء عبادة ، كما قال الله تعالى : ( وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ ) غافر/60 ، ولهذا لم يلجأ الصحابة رضي الله عنهم عند الشدائد وعند الحاجة إلى سؤال النبي صلى الله عليه وسلم أن يدعو الله لهم ؛ بل قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين قحط المطر: ( اللهم إنا كنا نتوسل إليك بنبينا فتسقينا ، وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا فيسقون ) وطلب من العباس رضي الله عنه أن يدعو الله عز وجل بالسقيا فدعا فسقوا . وهذا يدل على أنه لا يمكن أن يطلب من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد موته أن يدعو لأحد؛ لأن ذلك متعذر لانقطاع عمله بموته صلوات الله وسلامه عليه ؛ وإذا كان لا يمكن لأحد أن يطلب من النبي صلى الله عليه وسلم أن يدعو له بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم فإنه لا يمكن ومن باب أولى أن يدعو أحد النبيَّ صلى الله عليه وسلم نفسه بشيء من حاجاته أو مصالحه؛ فإن هذا من الشرك الأكبر الذي لا يغفره الله؛ والذي حرم الله على من اتصف به الجنة، قال الله تعالى : ( وَلَا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنْ الظَّالِمِينَ ) يونس/106 . وقال تعالى : ( فَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَتَكُونَ مِنْ الْمُعَذَّبِينَ ) الشعراء/213 ؛ وقال الله عز وجل : ( وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ ) المؤمنون/117؛ وقال تعالى: ( إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَار ) المائدة/72.

فالمهم أن من دعا رسولَ الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاته أو غيره من الأموات لدفع ضرر أو جلب منفعة فهو مشرك شركاً أكبر مخرجاً عن الملة، وعليه أن يتوب إلى الله سبحانه وتعالى ، وأن يوجه الدعاء إلى العلي الكبير الذي يجيب دعوة المضطر إذا دعاه ويكشف السوء .


وإني لأعجب من قوم يذهبون إلى قبر فلان وفلان يدعونه أن يفرج عنهم الكربات ويجلب لهم الخيرات وهم يعلمون أن هذا الرجل كان في حال حياته لا يملك ذلك ، فكيف بعد موته ، بعد أن كان جثة وربما يكون رميماً قد أكلته الأرض فيذهبون يدعونه، ويتركون دعاء الله عز وجل الذي هو كاشف الضر، وجالب النفع والخير ، مع أن الله تعالى أمرهم بذلك وحثهم عليه فقال : ( وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) غافر/60. وقال الله تعالى : ( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِي فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ) البقرة/186. وقال تعالى منكراً على من دعا غيره : ( أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ ) النمل/62 . أسأل الله تعالى أن يهدينا جميعاً صراطه المستقيم" انتهى .

"مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين" (2/274) .


فالحديث لا يدل على جواز التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم كما ذهب إليه البعض ، بل الحديث يدل على أن هذا الرجل توسل بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم فقوله : (اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبينا محمد) أي : بدعاء نبينا محمد ، وقوله : (يا محمد إني أتوجه بك إل ربي) أي: بدعائك .
ويدل على هذا :
1- أن هذا الرجل ، جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وطلب منه أن يدعو له ، ولو كان مراده التوسل بجاهه صلى الله عليه وسلم لقعد في بيته ، وقال : اللهم إني أتوسل إليك وأسألك بجاه محمد .
2- من جملة الدعاء الذي علمه الرسول صلى الله عليه وسلم : (اللهم فشفعه فيّ ، وشفعني فيه) أي : اقبل شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم فيّ ، والشفاعة هي الدعاء ، فيكون الرسول صلى الله عليه وسلم قد دعا له .
وقوله : (وشفعني فيه) أي : اقبل دعائي أن تقبل دعاءه .


قال الألباني رحمه الله في كتاب التوسل ص (73، 74) :
" إن مما علم النبي صلى الله عليه وسلم الأعمى أن يقوله : ( وشفعني فيه ) أي : اقبل شفاعتي أي دعائي في أن تقبل شفاعته صلى الله عليه وسلم أي دعاءه في أن ترد علي بصري . هذا الذي لا يمكن أن يفهم من هذه الجملة سواه .
ولهذا ترى المخالفين يتجاهلونها ولا يتعرضون لها من قريب أو من بعيد ، لأنها تنسف بنيانهم من القواعد ، وتجتثه من الجذور ، وإذا سمعوها رأيتهم ينظرون إليك نظر المغشي عليه . ذلك أن شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم في الأعمى مفهومة ، ولكن شفاعة الأعمى في الرسول صلى الله عليه وسلم كيف تكون ؟ لا جواب لذلك عندهم البتة ، ومما يدل على شعورهم بأن هذه الجملة تبطل تأويلاتهم أنك لا ترى واحدا منهم يستعملها ، فيقول في دعائه مثلا : اللهم شفع فيّ نبيك وشفعني فيه " انتهى .
وانظر لتفصيل الكلام على هذا الحديث : كتاب "التوسل" ص (68-93) .


والله أعلم









التوقيع :
`~'¤!||!¤'~`(( ::: منتديات صوفية حضرموت ::: ))`~'¤!||!¤'~`

www.soufia-h.net

©{« نكشف الحقائق الغائبة،،، للباحثين عن الحقيقة »}©

موقع سني يكشف حقيقة الصوفية وبالذات صوفية حضرموت
من مواضيعي في المنتدى
»» محبة النبي صلى الله عليه وسلم بين زيف الادعاء وحقيقة الاقتداء
»» من روائع القصائد السلفية في هجاء العقيدة الأشعرية القحطاني
»» كذبة رافضية في شأن عمر بن الخطاب مع فاطمة رضي الله عنهما
»» البيعة والميراث بين أبي بكر وعمر من جهة وعلي وفاطمة من جهة أخرى
»» الطنطاوي : سأمنع النقاب بالمعاهد الأزهرية ! ! ! هنا تجد كل مايتعلق بهذه الفضيحة
 
قديم 22-09-09, 05:40 PM   رقم المشاركة : 2
أبو حمزة السوري
مشترك جديد






أبو حمزة السوري غير متصل

أبو حمزة السوري is on a distinguished road


عليكم بكتاب التوسل أنواعه وأحكامه للعلامة الألباني







 
قديم 22-09-09, 10:42 PM   رقم المشاركة : 3
ناصر البيضاء
عضو نشيط






ناصر البيضاء غير متصل

ناصر البيضاء is on a distinguished road


لو علم ذلك الصحابي الاعمى رحمه الله ان الصوفية سوف يحرفون دعاءه هكذا ، ما جاء الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولبقى أعمى الى آخر حياته







التوقيع :
قال الشيخ عبد القادر الجيلاني رحمه الله
"ومن علامات الزنادقة تسميتهم أهل الأثر بالحشوية والمجسمة والمشبهة "
الغنية لطالبي الحق 58
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال للصوفية هل "الاقطاب" افضل من "الصحابة"؟
»» سورة الأحزاب لمن له قلب من الشيعة
»» الصوفية تنسيق روحى مع أمريكا
»» القطعاني أمس انكر عذاب الآخرة واليوم يبيح الربا
»» قصة البندير والصراع بين عبد السلام الاسمر وشيخه الدوكالي
 
قديم 23-09-09, 12:53 AM   رقم المشاركة : 4
أبو نسيبة
عضو ماسي







أبو نسيبة غير متصل

أبو نسيبة is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر البيضاء مشاهدة المشاركة
   لو علم ذلك الصحابي الاعمى رحمه الله ان الصوفية سوف يحرفون دعاءه هكذا ، ما جاء الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولبقى أعمى الى آخر حياته

أضحك الله سنك أخي ناصر البيضاء - هو كذلك !!!

وجزاك الله خيرا أخي الاثري الفراتي






التوقيع :
أخبار الثورة السورية المباركة - اخوانكم في ليبيا معكم يا رجال ويا حرائر سوريا
S.N.N شبكة شام

كيف تناظر وتفحم أشعريا

س: ما التصوف؟ .. ج: عبادة قبور

عن التصوف والصوفية في ليبيا
من مواضيعي في المنتدى
»» جديد البوطي في قصة الرفاعي مع يد رسول الله
»» هل رسول الله صلِّ الله عليه وسلم إنسان أم لا ؟
»» شهادات في الوهابية / مرئي
»» حسن الظن راحة للقلب
»» نقض الفكر التجسيمي أقرب إلى الوثنية منه إلى التوحيد
 
قديم 23-09-09, 09:45 AM   رقم المشاركة : 5
أبومحمد الوائلي
عضو نشيط







أبومحمد الوائلي غير متصل

أبومحمد الوائلي is on a distinguished road


توسل الأعمى لا يحرفه عن معناه إلا اعمى البصر والبصيرة

فتوسله مشروع وقد توسل بدعاء النبي له وهو من التوسل المشروع ولم يتوسل بذاته صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

وقول الصحابي الأعمى عثمان رضي الله عنه هو كقول عمر بن الخطاب " كنا نتوسل بنبينا فتسقينا و إنا نتوسل إليك بعم بنينا "

ولم يقصد عمر بذات النبي بل بدعائه بإجماع الصحابه النبي ان يرد الله بصره

ولوكان توسل الأعمى بذاته لا بدعائه لما وجد في الدنيا اعمى لأن كل أعمى سيتوسل بذات وهذا مالم يفهمه عالم قط

فالحمد لله الذي جعل الصوفية حمقى







التوقيع :
الحمد لله الذي جعل أعدائنا حمقى

لكل داء دواء يستطب به ... إلا الحماقة أعيت من يداويها

قال الإمام القحطاني الأندلسي :
فكأنما آل النبي وصحبه روح يضم جميعها جسدان
من مواضيعي في المنتدى
»» استفسار للشيعة عن ما بين عيني الأئمة ؟؟
»» أعداد زوار شبكة الدفاع عن السنة
»» أسرار ومهارات واختصارات تفيدك في تعاملك مع الكمبيوتر ولإنترنت
»» استفسار كان الله ولا مكان وهو على ما كان
»» الصوفية بقيادة الجفري ينصرون الرسول بعشرات الأغاني في ليلة صاخبة
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:51 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "