العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-06-09, 12:03 PM   رقم المشاركة : 1
صالح عبد الله التميمي
عضو ذهبي






صالح عبد الله التميمي غير متصل

صالح عبد الله التميمي is on a distinguished road


طهران تحت الحصار


لم تستطع صواريخ سكود العراقية في حرب الخليج الأولى أواخر الثمانينات من القرن الماضي أن تقسم طهران كما قسمتها الاضطرابات اليوم بين موالين لنظام الفقيه الذي يمثله علي خامنئي وآخرين مؤيدين لزعيم المعارضة الإيرانية مير موسوي الذي يتحدى أعلى سلطة في الجمهورية الإيرانية.
حالة ضبابية يصعب التكهن بنهايتها لدى المراقبين، لكن الجميع يكاد يجمع على أن إيران ما بعد الانتخابات وهذه الأزمة لن تكون كما كانت قبلها، حيث تبعثرت الأوراق التي كان يمسك بها المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي ضمن منظومة سياسية تقود سلطة عسكرية متمثلة في قوات الحرس الثوري والقوات المسلحة الإيرانية.
إيران اليوم تنزف دماً ثمناً للتغيير الذي لا ينحصر في مجرد خلاف سياسي يتعلق برابح وخاسر في انتخابات رئاسية ضمن أطر النظام الإمامي المعروف باسم ولاية الفقيه وإنما بمنظومة القيم العقدية والسلوكية والأخلاقية التي جاءت مع ثورة الخميني قبل ثلاثين عاماً، والتي غيرت وجه إيران وأخذتها باتجاه مذهبي واضح، لم تزل تنفك منه بشكل متسارع في الأعوام القليلة الماضية على الأصعدة الاجتماعية والثقافية والفكرية، ثم تجلى في هذه الثورة الأخيرة التي لا تعلن نفسها مخاصمة للنظام السياسي الإيراني وإنما تتمرد عليه بأشكال مختلفة تتنوع بتنوع المشاركين في تظاهرات طهران وغيرها من المدن الإيرانية الثائرة.
عشرات القتلى والجرحى يسقطون بالتأكيد ليس لتتبدل الوجوه فقط في سدة الحكم الإيراني من دون انعكاس على الواقع المعيشي لجماهير الشعب الإيراني؛ فلقد تعددت الوجوه في الرئاسة الإيرانية وبعضها أشد "اعتدالاً" من موسوي، كالرئيس السابق محمد خاتمي، ولم يحدث شيء يذكر ما ظلت السلطة الحقيقية في يد المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي.
ولقد تكرر التزوير بحق من هو أشد مراساً ونفوذاً من موسوي ذاته، وهو هاشمي رفسنجاني قبل أربعة أعوام، من دون أن تتخضب شوارع ولي عصر وانقلاب بالدم، ومن غير انفجارات في مراقد مقدسة.
إذن لا يبقى إلا تصور صراع أجنحة قوي بين الملالي الإيرانيين يغذيه تململ شعبي كبير أفضى في النهاية إلى تنسم الجماهير سبيل الفكاك من نظام أطبق بتلابيبه على رقاب الضائقين ذرعاً بنظم السياسة والاقتصاد والمذهبية التي تحكم البلاد الفارسية، وتجعل من العسير على الشعب الإيراني تقبل المزيد من الانصياع لقوانين وأحكام وطرائق حكم لم تعد ذات شرعية شعبية ولا تحظى بالمصداقية في ظل فساد طاغٍ طال أدعياء الزهد والتقشف.
"الموت للديكتاتور"، صدحوا بها بقوة ليس في وجه عملية تزوير طارئة ربما اعتاد الشعب الإيراني على أمثالها خلال العقود الثلاثة الماضية، وإنما على نظام كامل لا يطمع الإيرانيون على تغييره كلية، وإنما تغيير وجهه بشكل جذري يتيح للشعب التنفس والخروج من دائرة البطالة والفقر والإنفاق الامبراطوري في غير ما يفيد المواطن البسيط، ومعاداة الجيران وما سواهم، والتضييق الصارم عبر قوانين مجحفة وتسلطية... الخ.
ما يلفت النظر في هذه الأزمة والحصار المضروب من قبل الباسيج على طهران أن أحداً لم يكن يتصور أن يتعرض نظام ولاية الفقيه لهذه الهزة بتلك السرعة، ولم يكن في الحسبان ـ ربما لمدبري الاحتجاجات أنفسهم ـ أن الإيرانيين سيتجاوبون هكذا مع الثائرين، وإذ انتفش الطاووس كان القدر له بالمرصاد ينتف من ريشه، وتبقى الأيام حبلى بكل جديد.







التوقيع :
حملة القضاء على الرافضة والليبرالية
من مواضيعي في المنتدى
»» علي بن أبي طالب رضي الله عنه يدل يهودياً على كنز فشهد له بالوصية
»» فتوى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في الطائفة النصيرية ( العلوية )
»» فرنسا تتعهد بعدم إرسال مزيد من القوات إلى أفغنستان
»» اعترف كاتب شيعي بأن السنة أكثر وطنية من الشيعة
»» الرافضة .. يأخذون دينهم .. من المشركين ..!! ( على ذمة الكليني )
 
قديم 07-07-09, 11:19 PM   رقم المشاركة : 3
مدمر ايران والروافض
موقوف






مدمر ايران والروافض غير متصل

مدمر ايران والروافض is on a distinguished road


لعنة حلت علي هؤلاء الشياطين المعممين لعنة الله عليهم وعلي الحمير اللي تلحقهم

ونهاية الملالي وربعه الحمير قد شارفت علي الزوووووول

يمهل ولا يهمل يابني رفضوان يالحمير

شكرا اخوي وبارك الله فيك







 
قديم 09-07-09, 05:10 PM   رقم المشاركة : 4
صالح عبد الله التميمي
عضو ذهبي






صالح عبد الله التميمي غير متصل

صالح عبد الله التميمي is on a distinguished road



بارك الله فيك أخي .. أشكرك على المرور







التوقيع :
حملة القضاء على الرافضة والليبرالية
من مواضيعي في المنتدى
»» موسوعة المؤلفات في إبطال مذهب الاشاعرة
»» الملايين في السعودية ينتظرون نزول رواية زوار السفارات
»» طهران تحت الحصار
»» موقف المعتزلة من شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم لأصحاب الكبائر - عرض ونقد
»» بمناسبة مناقشة أفكاره : ماذا قال أبناء الشيخ حمود التويجري عنه؟! مع كتاب مهم
 
قديم 09-07-09, 05:25 PM   رقم المشاركة : 5
خــــالــــد
عضو






خــــالــــد غير متصل

خــــالــــد is on a distinguished road


بارك الله فيك اخي الكريم على النقل

ومايحصل لايران والملالي الا جزاء مرسل من رب العالمين

لتحريضهم الرافضه للعبث بقبور الصحابه

وفي الاخرة لهم عذاب اليم.


شكراً







 
قديم 11-07-09, 10:34 PM   رقم المشاركة : 6
صالح عبد الله التميمي
عضو ذهبي






صالح عبد الله التميمي غير متصل

صالح عبد الله التميمي is on a distinguished road



وبارك الله فيك أخي خالد ..

أشكرك على المرور والتعليق







التوقيع :
حملة القضاء على الرافضة والليبرالية
من مواضيعي في المنتدى
»» الاختلاط نصوص وشبهات / محاضرة للمحدث عبد العزيز الطريفي حفظة الله
»» الرافضة العرب سبب غلو الرفض الصفوي
»» الليبراليون وقصة الحمارين
»» مذهب أهل البيت في محبة أهل البيت ... للعلامة البراك
»» صورة المنحرف عبد الله الحبشي
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:44 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "