العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-06, 10:26 PM   رقم المشاركة : 1
ابوقيس
عضو ذهبي








ابوقيس غير متصل

ابوقيس


هل يقال فلان شهيد؟

هل يقال فلان شهيد؟ -

الشيخ :-عبدالقادر بن محمد العماري




جاء في صحيح البخاري في كتاب الجهاد «باب لا يقال فلان شهيد» وذكر حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الله أعلم بمن يجاهد في سبيل الله، والله أعلم بمن يكلم في سبيله، حدثنا قتيبة حدثنا يعقوب بن عبدالرحمن عن أبي حازم عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم التقى هو والمشركون فاقتتلوا فلما مال رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عسكره ومال الآخرون إلى عسكرهم وفي أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل لا يدع لهم شاذة ولا فاذة إلا أتبعها بضربها بسيفه، فقال رجل ما أجزأ منا اليوم أحد كما أجزأ فلان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما أنه من أهل النار، فقال رجل من القوم أنا صاحبه، قال فخرج معه كلما وقف وقف معه وإذا أسرع أسرع معه قال فخرج فجرح الرجل جرحا شديدا فاستعجل الموت فوضع نصل سيفه في الأرض وذبابه بين ثدييه ثم تحامل على سيفه فقتل نفسه، فخرج الرجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أشهد أنك رسول الله قال وماذاك؟ قال الرجل الذي ذكرت آنفا أنه من أهل النار، فأعظم الناس ذلك فقلت أنا لكم به فخرجت في طلبه ثم جرح جرحا شديدا فاستعجل الموت فوضع نصل سيفه في الأرض وذبابه بين ثدييه ثم تحامل عليه فقتل نفسه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك أن الرجل ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وهو من أهل النار وأن الرجل ليعمل عمل أهل النار فيما يبدو للناس وهو من أهل الجنة.

وجاء في كتاب فتح الباري شرح صحيح البخاري على جملة «لا يقال فلان شهيد» أي على سبيل القطع بذلك إلا من كان بالوحي، وكأنه أشار الى حديث عمر أنه خطب فقال تقولون في مغازيكم فلان شهيد ومات فلان شهيدا ولعله قد يكون قد أوقر راحلته ألا لا تقولوا ذلك، ولكن قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات في سبيل الله أو قتل فهو شهيد، وهو حديث حسن أخرجه أحمد وسعيد بن منصور وغيرهما من طريق محمد بن سيرين عن أبي العجفاء بفتح المهملة وسكون الجيم ثم فاء عن عمر وله مشاهد في حديث مرفوع أخرجه أبو نعيم من طريق عبدالله بن الصلت عن أبي ذر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تعدون الشهيد؟ قالوا من أصابه السلاح قال كم من أصابه السلام وليس بشهيد ولا حميد! وكم من مات على فراشه حتف أنفه عند الله صديق وشهيد! وفي إسناده نظر فإنه من رواية عبدالله بن حبق بالمعجمة والموحدة والقاف مصغر عن يوسف بن اسباط الزاهد المشهور، وعلى هذا فالمراد النهي عن تعيين وصف واحد بعينه بأنه شهيد بل يجوز ان يقال ذلك عن طريق الإجمال، وفي الحديث «من قتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله ولا يطلع على ذلك إلا بالوحي، فمن ثبت أنه في سبيل الله أعطى حكم الشهادة فلا يطلق على كل مقتول في الجهاد أنه شهيد، لاحتمال أن يكون مثل ذلك الرجل كما جاء في الحديث، وإن كان مع ذلك يعطى حكم الشهداء في الأحكام الظاهرة، ولذلك أطلق السلف على تسمية المقتولين في بدر وأحد وغيرهما شهداء، والمراد بذلك الحكم الظاهر المبني على الظن الغالب، وروى سعيد بن منصور باسناد صحيح عن مجاهد قال لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى تبوك، قال لا يخرج معنا إلا مقوّى فخرج رجل على بكر ضعيف فوقف فمات فقال الناس الشهيد الشهيد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بلال ناد أن الجنة لا يدخلها عاص، وفيه إشارة إلى أن الشهيد لا يدخل النار لأنه صلى الله عليه وسلم قال إنه يدخل النار ولم يتبين منه إلا قتل نفسه وهو بذلك عاص لا كافر، لكن يحتمل أن النبي صلى الله عليه وسلم اطلع على كفره في الباطن أو أنه استعجل قتل نفسه، وقد يتعجب من المهلب حيث قال إن حديث الباب ضد ما ترجح به البخاري لأنه قال «لا يقال فلان شهيد» والحديث فيه ضد الشهادة وكأنه لم يتأمل مراد البخاري وهو ظاهر «أ هـ من كتاب فتح الباري شرح صحيح البخاري ج 6 ص 66 -67».

وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين في كتابه الشرح الممتع على زاد المستنقع، نعم يقال من قتل في سبيل الله فهو شهيد ومن قتل بهدم أو غرق فهو شهيد لكن لا يشهد لرجل بعينه، كما أن فضيلته يستنكر أن يقال «فلان إمام» لكل عالم فهو ليس كالإمام أحمد أو الشافعي أو مالك أو أبي حنيفة، وقال فضيلته وقد كثر في الوقت الأخير إطلاق عد الناس حتى أن يكون الملقب بها من أدنى أهل العلم، وهذا الأمر لو أنه يتعدى اللفظ لكان هينا لكنه يتعدى الى المعنى لأن الإنسان إذا رأى هذا يوصف بالإمام تكون أقواله عنده قدوة مع أنه لا يستحق، وهذا كقولهم الآن لكل من قتل في معركة أنه شهيد، وهذا حرام فلا يجوز أن يشهد لكل شخص بعينه بالشهادة، وقد بوب البخاري رحمه الله على هذه المسألة بقوله: «لا يقال: فلان شهيد» وقال النبي صلى الله عليه وسلم، والله أعلم بمن يجاهد في سبيله الله أعلم بمن يكلم في سبيله، وعمر بن الخطاب رضي الله عنه نهى عن ذلك، نعم يقال من قتل في سبيل الله فهو شهيد ومن قتل بهدم أو غرق فهو شهيد لكن لا يشهد لرجل بعينه، «الشرح الممتع».






من مواضيعي في المنتدى
»» صورة من عرس جماعي في ايران
»» خامنئي يطعن بالصحابيين الجليلين الزبير و طلحة رضي الله عنهما/فيديو
»» اللاعب الايراني الشهير شغال متعة في المانيا
»» التلفزيون الايراني في رمضان : ايراني يعشق يهودية وينقذها من الهولوكوست ايام هتلر
»» مراجع الرافضة يبيحون الاقتراض بالربا بطرق ملتوية
 
قديم 12-11-06, 01:33 AM   رقم المشاركة : 2
غدير قم
شخصية مهمة






غدير قم غير متصل

غدير قم is on a distinguished road


شكر الله لك أخي الكريم أبا قيس ما نقلته .

نحن نعرف أن أحكام المسلمين على المسلمين وغيرهم في الدنيا هي مجرد أحكام على الظاهر فنقول لميت هذا مسلم . والأدلة تأمر المسلمين أن يعاملوه بعد موته معاملة المسلمين ، ولربما يكون في حقيقته غير مسلم .

والأدلة كذلك تأمر المسلمين أن يعاملوا من ينطبق عليه وصف الشهيد ـ في نظرهم وتقديرهم ـ معاملة خاصة في تجهيزه تختلف عن غيره من أموات المسلمين . ولربما هو في حقيقته غير شهيد .
وهذه شهادة من المسلمين بتميزه عن غيره من الموتى ، ولذا ميزوه عملياً في طريقة تجهيزه .

فلم نثبت الشهادة للمقتول في سبيل الله عملاً ومعاملة وننفيها عنه وصفاً . مع أن كلا الأمرين العملي والوصفي أحكام بشرية لايتأثر بهما واقع الحال عند الله تعالى ؟

هذا مجرد تساؤل أكثر منه خبراً







التوقيع :
يقول الصفوي التكفيري الإرهابي الخوميني في كتاب المكاسب المحرمة 1 / 251

"غيرنا ليسوا بإخواننا وإن كانوا مسلمين ... فلا شبهة في عدم احترامهم بل هو من ضروري المذهب كما قال المحققون ، بل الناظر في الأخبار الكثيرة في الأبواب المتفرقة لا يرتاب في جواز هتكهم والوقيعة فيهم ، بل الأئمة المعصومون ، أكثروا في الطعن واللعن عليهم وذكر مساوئهم "


عقد المتعة (زواج الصفويين) : عقد الزواج الوحيد في العالم كله الذي يحتفى فيه بالطلاق حين كتابة عقد الزواج !!
من مواضيعي في المنتدى
»» السحل العلني لعلمائنا . هل رأيتم أبشع من هذا الإجرام الصفوي / فيديو
»» معلومة مفزعة الإرهابي الصفوي الحوثي شيخٌ للصفوي حسن الصفار / صورة
»» حين باع الصفوي السيستاني جميع مقلدية بالجملة لآية الله العظمى رامسفيلد
»» في الحوار الفضائي . المراسلون والمحاورون الشيعة ينحرون الموضوعية
»» حسبنا الله (الروافض) يغتالون الشيخ أحمد ياسين وثمانية من رفاقه
 
قديم 12-11-06, 04:20 PM   رقم المشاركة : 3
ابوقيس
عضو ذهبي








ابوقيس غير متصل

ابوقيس


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غدير قم 
  

فلم نثبت الشهادة للمقتول في سبيل الله عملاً ومعاملة وننفيها عنه وصفاً . مع أن كلا الأمرين العملي والوصفي أحكام بشرية لايتأثر بهما واقع الحال عند الله تعالى ؟

هذا مجرد تساؤل أكثر منه خبراً

جزاك الله خيراً يا اخي على مرورك الكريم ولكن لا ارى في الموضوع الماضي نفياً كما ورد في تساؤلك ولكن الموضوع هو عدم القطع بان فلان بعينه شهيد لان ذلك يعرف عن طريق الوحي.






من مواضيعي في المنتدى
»» ايها المحيق لماذا تمنعون الوهابية من المشاركة في منتديات الرافضة
»» صور الارهابيين الفلسطينيين الذين يطلقون الصواريخ على الاسرائيليين
»» التلفزيون الايراني في رمضان : ايراني يعشق يهودية وينقذها من الهولوكوست ايام هتلر
»» هل احمدي نجاد منافق ؟ تحذير توجد صور نساء مع نجاد
»» رغم تحذيرات الكتاب المقدس توقعات باختيار بابا أفريقي يخلف البابا يوحنا ابليس 2
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:18 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "