العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-01-06, 07:56 AM   رقم المشاركة : 1
البرقعي
عضو مميز






البرقعي غير متصل

البرقعي is on a distinguished road


الحج عند الصوفية

عند الصوفية يختلف كل شيء عما هو معروف عند المسلمين ..!!

فهم يسمون أنفسهم أهل الباطن ولهم تفسيرات للإسلام تختلف عن علماء الشريعة والذين يسمونهم أهل الظاهر.

وشعائر الإسلام عند الصوفية هي رموز وطلاسم فلسفية لم ينزل الله عز وجل بها من سلطان.

ولنبدأ مع تعريف الصوفية للحج والأماكن المقدسة..!!

يقول عبد الرزاق الكاشاني معرفاً البيت الحرام : هو قلب الإنسان الكامل الذي حرم على غير الحق .

( معجم اصطلاحات الصوفية للكاشاني باب الباء ص 64 )

ويقصد الكاشاني بالإنسان الكامل الرسول صلى الله عليه وسلم.

وفي كتاب الموسوعة الصوفية يقول الدكتور عبد المنعم الحفني معرّفاً الكعبة عند الصوفية بأنها: عبارة عن الذات.

( الموسوعة الصوفية ص 925 )

ويعرّف الحج في المصطلح الصوفي بأنه: إشارة استمرار القصد في طلب الله تعالى.

والإحرام: إشارة إلى ترك شهود المخلوقات.

وترك المخيط: إشارة إلى التجرد من الصفات المذمومة بالصفات المحمودة.

وترك حلق الرأس: إشارة إلى ترك الرياسة البشرية

وترك تقليم الأظافر: إشارة إلى شهود فعل الله في الأفعال الصدارة منه.

وترك الطيب: إشارة إلى التجرد عن الأسماء الصفات لتحققه بحقيقة الذات.

ترك النكاح: إشارة إلى التعفف عن التصرف في الوجود.

وترك الكحل: إشارة إلى الكف عن طلب الكشف بالاسترسال في هوية الأحدية.

والميقات: عبارة عن القلب.

ومكة: عبارة عن المرتبة الإلهية.

والكعبة: عبارة عن الذات.

والحجر الأسود: عبارة عن اللطيفة الإنسانية.

واسوداده: عبارة عن تلوثه بالمقتضيات الطبيعية.

والطواف: عبارة عمّـا ينبغي من أن تدرك هوية الإنسان ومحتده ومنشأه ومشهده.

وكونه سبعة: إشارة إلى الأوصاف السبعة التي بها تمت ذاته تعالى، وهي الحياة والإرادة والقدرة والسمع والبصر والكلام.

والصلاة مطلقاً بعد الطواف: إشارة إلى بروز الأحدية وقيام ناموسها فيمن تم له ذلك، وكونها يستحب أن تكون خلف مقام إبراهيم: إشارة إلى مقام الخلّة.

وزمزم: إشارة إلى علوم الحقائق.

والصفا: إشارة إلى التصفـّـي من الصفات الخَـلقية.

والمروة : إشارة إلى الارتواء من الشُرب بكاسات الأسماء والصفات الإلهية.

والتقصير : إشارة إلى من قصّـر فنزل عن درجة التحقيق التي هي مرتبة أهل القربة في درجة العيان.

والخروج عن الإحرام : عبارة عن التوسع للخلق والنزول إليهم بعدم العندية في مقعد الصدق.

وعرفات : عبارة عن مقام المعرفة بالله.

والمزدلفة : عبارة عن شيوع المقام تعاليه.

والمشعر الحرام : عبارة عن بلوغ المنى لأهل مقام القربة.

والجمار الثلاث : عبارة عن النفس والطبع والعادة فيحصبها. أي يفنيها ويُذهبها بقوة آثار الصفات الإلهية السبع.

وطواف الإفاضة : عبارة عن دوام الترقي لدوام الفيض الإلهي.

وطواف الوداع : إشارة إلى الهداية إلى الله تعالى بطريق الحال.

وسأكمل بإذن الله تعريف الحج عند الصوفية ثم نأتي بأقوالهم إلى أين يحجون وما هو الأجر الذي يحصلون عليه من حجهم ..!!


==================
قام أبو عثمان بالتصويب
معذرة للاخ الحبيب البرقعي
=================

أبو عثمان







التوقيع :
ما توفيقي إلا بالله ..
من مواضيعي في المنتدى
»» هُبل صوفية حضرموت
»» علي جمعة ماذا قال أبناء الشيخ حمود التويجري عنه مع كتاب مهم ؟
»» الحقيقة المحمدية عند الرافضة أيضاً ..!!
»» للصوفي محمد الزرقا هل تستطيع أن تثبت هذا ؟
»» بشرى للأخوة أهل السنة من البرقعي
 
قديم 09-01-06, 07:02 AM   رقم المشاركة : 2
البرقعي
عضو مميز






البرقعي غير متصل

البرقعي is on a distinguished road


والآن لنرى تفسير نبي الصوفية ابن عربي لآيات الحج في القرآن ..!!

ولا أوصيكم بأن تتأملوا وتحمدوا الله على نعمة العقل والإيمان ..!!

فهو يفسر قوله تعالى : { أن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما ومن تطوع خيرا فان الله شاكر عليم } البقرة : 158

قائلاً : { أن الصفا والمروة } أي: أن صفاء وجود القلب ومروة وجود النفس.

{ فمن حج البيت } أي: بلغ مقام الوحدة الذاتية ودخل الحضرة الإلهية بالفناء الذاتي الكلي.

{ أو اعتمر } نار الحضرة بتوحيد الصفات والفناء في أنوار تجليات الجمال والجلال..

ويفسر قوله تعالى : { وأتموا الحج والعمرة لله فإن أحصرتم فما استيسر من الهَـدي ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهَدي محله فمن كان منكم مريضاً أو به من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك فإذا أمنتم فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة ذلك لمن لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام واتقوا الله واعلموا إن الله شديد العقاب } البقرة : 196.

حيث يقول : { وأتموا } حج توحيد الذات وعمرة توحيد الصفات بإتـمام جميع المقامات والأحوال والسلوك إلى الله وفي الله .

{ فإن أحصرتم } بمنع كفار النفس الأمّـارة إياكم عنها.

{ فما استيسر من الهدي } فجاهدوا في سبيل الله بسوق هدي النفس وذبحها بفناء كعبة القلب أو عرصة ما تمنى منها القلب من المقام ..

ويزيد ابن عربي زندقته عن الهَدي بأنه النفس وليس ما يعرفه المسلمون توضيحاً قائلاً : وما استيسر إشارة إلى أن النفوس مختلفة في استعداداتها وصفاتها، فبعضها موصوف بصفات حيوان ضعيف، وبعضها بصفات حيوان قوي.......

{ ولا تحلقوا رؤوسكم } ولا تزيلوا آثار الطبيعة وتختاروا طيب القلب وفراغ الخاطر من الهموم والتعلقات كلها، والعادات والعبادات وتقتصروا على صفاء الوقت كما هو مذهب القلندرية..

{ حتى يبلغ } هدي النفس .

{ محله } أي مكانه ، وهو مذبحه أو منحره الذي يقتضي أن تكون أفعالها التي كانت محرّمة عند حياتها بهواها تصير حلاً عند قتلها لكونها بالقلب فتأمنوا من بقاياها ، وإلا لتشوش وقتكم وتكدّر صفاؤكم بظهورها ونشاطها بالدعوى عند بسط القلب كما هو حال أكثر القلندرية اليوم.

وهذا الانتقاد من ابن عربي للقلندرية أهديه لشلة الصوفية ..!!

وسأحاول أن أختصر قدر الإمكان لأنني لو أتيت بكل أقواله عن آيات الحج لطال الموضوع أكثر مما ينبغي وكلها تدور في نفس المعنى الفلسفي السابق ..!!

ولكن ألفت نظركم لتفسيره التالي :

{ فمن تمتع } بذوق تجلي الصفات متوسلاً به إلى حج تجلي الذات.

وأما قوله تعالى : { الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج } الآية – البقرة :197

يقول ابن عربي :

{ الحج أشهر معلومات } أي : وقت الحج أزمنة معلومة ، وهو من وقت بلوغ الحلم إلى وقت الأربعين ، كما قال تعالى : { لا فارض ولا بكر عوان بين ذلك} البقرة : 68.

ولقد صدق الدكتور أبو العلاء العفيفي محللاً أسلوب ابن عربي التأويلي والتفسيري حين قال عنه : " إنه يحول القرآن بمنهجه الخطير في التأويل إلى قرآن جديد "

[ ابن عربي في دراساتي للدكتور أبي العلاء العفيفي الكتاب التذكاري ص 13 - نقلاً من كتاب التصوف النشأة والمصادر لإحسان ظهير ]

وينقل الشيخ رشيد رضا المصري، عن شيخه محمد عبده رأيه في تفسيره بقوله : " وفيه من النزعات ما يتبرأ منه دين الله وكتابه العزيز "

[ انظر تفسير الظلال ج1 ص 18 - نقلاً من كتاب التصوف النشأة والمصادر لإحسان ظهير ]

وليس ابن عربي والكاشاني هما الوحيدين اللذين يؤوّلان القرآن والدين ليتفق تأويلهما مع زندقتهما ..!!

بل يشاركهما الكثير ومنهم عبد الكريم الجيلي ..!!

يقول الشيخ إحسان إلهي ظهير رحمه الله في كتابه " التصوف النشأة والمصادر " عن تأويل الصوفية وتحريفهم لمعاني الدين والشريعة :

ثم يؤوّل الجيلي الصوم والصلاة والزكاة والحج تأويلا باطنيا محضا ، كالإسماعيلية تماماً ، فيقول :

وأما الصلاة فإنها عبارة عن واحدية الحق تعالى , وإقامتها إشارة إلى إقامة ناموس الواحدية بالاتصاف بسائر الأسماء والصفات , فالطهر عبارة عن الطهارة من النقائص الكونية ...

وقراءة الفاتحة إشارة إلى وجود كماله في الإنسان لأن الإنسان هو فاتحة الوجود ....

وأما الزكاة فعبارة عن التزكي بإيثار الحق على الخلق ...

وأما كونه واحدا في كل أربعين في العين فلأن الوجود له أربعون مرتبة ، والمطلوب المرتبة الإلهية , فهي المرتبة العليا ، وهي واحدة من أربعين ...

وأما الصوم فإشارة إلى الامتناع عن استعمال المقتضيات البشرية ليتصف بصفات الصمدية ، فعلى قدر ما يمتنع : أي يصوم عن مقتضيات البشرية تظهر آثار الحق فيه ...


وأما الحج فإشارة إلى استمرار القصد في طلب الله تعالى ، والإحرام إشارة إلى ترك شهود المخلوقات ...

ثم ترك حلق الرأس إشارة إلى ترك الرياسة البشرية ...

ثم مكة عبارة عن المرتبة الإلهية ، ثم الكعبة عبارة عن الذات ، ثم الحجر الأسود عبارة عن اللطيفة الإنسانية ....


( التصوف النشأة والمصادر للشيخ إحسان إلهي ظهير )

هذا هو الحج عند بنو صوفان ..!!

هرطقة وفلسفة لم نجد أي إشارة لها في القرآن والسنة ..!!

وبقي معنا إلى أين يحج الصوفية ، وفضل ذلك عندهم ..!!



أخي أبو عثمان بارك الله فيك ..!!

الموضوع لك وبين يديك ..!







التوقيع :
ما توفيقي إلا بالله ..
من مواضيعي في المنتدى
»» لا ألومك يا داداش لأنك أنموذج لقول
»» يا مقهور : هذا أكبر دليل على تهافت علمائكم وجهلهم ..
»» روايات الصوفية القهوة لما شربت له
»» البحيري يضرب رأسه في ساق العرش
»» صور امرأة شيخة لطريقة صوفية
 
قديم 09-01-06, 07:59 AM   رقم المشاركة : 3
الدكتور فاروق مصطفى
عضو





الدكتور فاروق مصطفى غير متصل

الدكتور فاروق مصطفى is on a distinguished road


الحج عند الصوفية

الاخوة الاحباب السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخوان البرقعى وابو عثمان جزاكما الله خيرا عن بيان الحج فى الدين الصوفى وكلها خزعبلات وترهات ما انزل الله بها من سلطان .فان كل شيخ من مشايخ الصوفية يضع لمريديه نسكهم وعباداتهم وكذلك الجزاء فى الآخرة عن هذه الترهات وهذه هى عبادة غير الله تعالى .كما قال تعالى ((اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (التوبة : 31 ) .قال عدى ابن حاتم وكان نصرانيا قبل اسلامه ماعبدناهم يارسول الله قال صلى الله عليه وسلم ((ألم يحلوا لكم ماحرم الله فأطعتموهم قال بلى ,قال الم يحرموا لكم ما احل الله فأطعتموهم قال بلى ,قال فتلك عبادتهم.
يقول الحلاج الذى قتل زنديقا بعد ان حكم عليه اثنان من قضاة عصره بالردة عن الاسلام وانه حلال الدم
يقول"اذا اردت ان تحج من بيتك فأتخذ غرفة من غرف ييتك واجعلها كعبة ثم احرم وطف بتلك الغرفة ثم اذهب الى نهاية اقرب طريق اليك وعد الى تلك الغرفة وطف بها ثانية فقد تم حجك على طريقة الحلاج المرتد.وردة هذه النسك الخبيثة فى كتاب اعلام النبلاء للذهبى
يقول البدوى فى حديث كاذب عن لسانه"سألت ربى ان يكتب حجة وعمره لكل من زار قبرى فأجاب الله ذلك.وسألت ربى ان يغفر لكل من اذنب فى مولدى فأجاب الله ذلك (دعوة الى الفسق والفجور)وسألت ربى أن يدخلنى النار فأبطأ الله ذلك قالوا لم لم يدخلك النار قال لانى لو دخلت فيها وتمرغت فيها لصارت حشيشا (نجيلا)اخضرا وحقيق على الله ان يعذب بها الكفار.
مما سبق يتضح لنا الن الصوفية قد فقدوا عقولهم تماما وانقادوا وراء مشايخهم الأفاقين والمرتدين وكما يقال ليس بعد الكفر ذنب. اخوكم دكتور فاروق مصطفى.







 
قديم 10-01-06, 06:44 AM   رقم المشاركة : 4
البرقعي
عضو مميز






البرقعي غير متصل

البرقعي is on a distinguished road


بارك الله فيك أخي الدكتور فاروق مصطفى وأحسن إليك ..!

وبعد أن عرفنا ما هـو تعريف الحج عند الصوفية وخلاصته هـو وحدة الوجود ..!!

ومعظمكم يذكر ما أتيت به أنا وأخوتي من أقوال الصوفية بأنه : لو كُشف عن حقيقة ولي لَعُبِدَ لأن أوصافه من أوصافه ونعوته من نعوته..!!

أي من ذات الله وصفاته تنزه سبحانه وتعالى عن كفر الصوفية ..!!

وتذكرون أقوالهم برواياتهم المزعومة بأن الوقوف بين يدي الولي حياً أو ميتاً خير لهم من عبادة الله الدهر كله ..!!
وأن الله هو الرسول ، والرسول يظهر بصورة الشيخ الصوفي مثلما صرّح عبد الكريم الجيلي أبلغ تصريح في كتابه الإنسان الكامل..!!

وأول الخرافات التي سأذكرها هي خرافات صوفية حضرموت..!!

فصوفية حضرموت مهما أنكر شيوخهم ومريديهم هم حلولية اتحادية شاءوا أم أبوا ..!!

ولنرى ما يقولونه بإلههم وصنمهم الأكبر أبو بكر بن سالم الذي يحجون إليه ويطلبون من الناس أن يحجوا إليه مثلهم ..!!

يقول مؤلف كتاب الجواهر حفيد أبو بكر بن سالم : وقد يصدر عن العارف بالله إذا استغرق في بحر التوحيد وبعرفان بحيث تضمحل ذاته في ذاته وصفاته في صفاته ويغيب عن كل ما سواه عبارات تشعر بالحلول والاتحاد لقصور العبارة عن بيان حاله التي ترقى إليها كما قاله جماعة من العلماء ، ولكن ينبغي كتم تلك العبارة عن بيان حاله فما كل قلب يصلح للسرور ولا كل صدف ينطبق على الدر ولكل قوم مقال وما كل ما يعلم يقال.

( الجواهر في مناقب الشيخ أبي بكر بن سالم تاج الأكابر ص 104 )

ومثلما قال أبو يزيد البسطامي..قال أبو بكر بن سالم هذا متحدثاً عن علمه :

وأكثر وارداتنا بلا واسطة ولا غاية تقيده بمشهد دون مشهد ، ولا يخصص بنظر دون نظر ، ونحن نقول والله أعلم : علمنا علمناه من قوله وعلمناه من لدنا علما ، وهم أخذوا العلم ميتاً عن ميت تولدهم حظوظهم إلى أن قال : ونحن أخذنا علمنا من الله سبحانه وتعالى الحي الذي لا يموت .

( الجواهر في مناقب الشيخ أبي بكر بن سالم تاج الأكابر ص 62 )

أبو بكر هذا قالوا عنه أنه : السيد الأكبر وطراز النور الأخضر الكبريت الأحمر الكعبة المطهرة الغراء ، فهو بالحج إليه من غيره أحرى ...

( الجواهر في مناقب أبي بكر بن سالم ص 148 )

ويقولون عنه : ثم لما طافت طوائف الطائفين ببيت قلبه المعمور أجابت هذا النداء اعترف العارفون واغترف المغترفون من فيض هذا النداء وأومض برق قرب كل قريب إلى هذا الجناب ، نعم منتدب نادته كعبة هذه الذات صل إليّ واترك الغير كلا لا تطعه واسجد واقترب إلى وجهتي سر الصلوات الخمس ولي الروح والجسم والنفس أنا الفيض الإلهي المحبوب وسر المعدن المخزون لأرباب القلوب ، أنا المرغوب الموهوب ، إنما أقبل من أقبل بإقبالنا قبله على قلبه ، وليس من أدبر نحن مدبرون عنه ، كلا بل له الأمان من سلبه رحمة وسعت كل شي من الأشياء وكانت قبل النشأة الأولى وظهور المحيا سابقة أزلية ورحمة أولية.

( الجواهر في مناقب أبي بكر بن سالم ص 154 )

يقول حفيده مؤلف الكتاب : وعن بعض آل باعلوي الناسكين ، قال رأيت كأني قصدت مكة المشرفة للحج فلما دخلت الحرم الشريف لم أجد البيت الشريف زاده الله شرفاً في محله فنمت لذلك – يقصد بأنه نام في منامه – فرأيت رجلاً من آل باعلوي رضي الله عنهم فسألته ، فقال : سِـرْ معي ، فسرت خلفه حتى دخلنا عينات وإذا خيمة عظيمة عند بيوت الشيخ أبي بكر نفع الله به ، وأسمع صوته داخلها ، فقال : هذا البيت المعظم تحول إلى هنا . ثم انتبهت فعظم عندي بعد ذلك حال سيدي الشيخ نفع الله به وعرفت أنه صاحب الوقت.

( الجواهر في مناقب الشيخ أبي بكر بن سالم ص 206 )

وهنا أقول لصوفية حضرموت : لماذا لا تحجون لكعبتكم الذي وصفتموه بقولكم :

دليل قطب الحضرات الإلهية وعين الحقيقة المحمدية ، سيدكم ومولاكم ومغيثكم وملاذكم وملجأكم وعياذكم وقدوتكم وإرشادكم وحجتكم ومحجتكم وصِـلتكم ووصلتكم ومفزعكم ووسيلتكم ونجدتكم ، وبركتكم ومددكم ومُمددكم ..
وارث مقامات الأنبياء وجميع المرسلين وأولي العزم وخاتم النبيين ، العالم المُوصل الواصل ، المكمل الكامل ، الفيصل الفاصل ، خاتمة المجتهدين وقطب الأقطاب الوارثين ونقطة الصديقين الصادقين سر الله في أرضه وسماواته ، ولطفه الساري بموجوداته ..

حافظ العرش وحامل الفرش ، حياة السموات والأرضين ، مهد الروحانيين والكروبيين ، الإنسان الكامل.

الفيصل الفاصل نور عين كل إنسان عين عيون الأديان درة خزائن الغيوب رفرف عرش حضائر لمحبوب .... المرفوع له الحجب وتيك الأسرار .. فرد الحضرة المقدسة بالتفصيل والإجمال.

الذي أظهر الله قوته بقوته وحوله خلع إنا جعلناك خليفة ، مربي السالكين وممد الخاشعين والناسكين ، الموقع في دفاتر الغيوب ما أراد ، ومن هو للحضرات الإلهية المطلوب ولها هو المراد ... البرزخ الأكبر في إمداد الموجودات ، نقطة السر الأكبر .... فرد مغيث للأوتاد وللسماء والأرض والبلاد والعباد ... صاحب المنصب في المرتبة العظمى مظهر المظاهر في الصفات والأفعال والأسماء ..

من تدق له نوبات سلطنته بسرادقات العرش والفلك الأطلس ، واشتهر اسمه الشريف تحت ظل الزرقاء وتحت ظل العرش وفي كل محل أقدس ، وكان له في لوح الإرادة المحو والإثبات ..

( الجواهر في مناقب الشيخ أبي بكر ص 156 – 157 ، 174 – 175 )

وهذا جزء من قصيدة طويلة عن إله صوفية حضرموت المدفون في عينات :





ولا زال لآلهة صوفية حضرموت وغيرهم وقبورهم التي هي أفضل من الحج بقية ..!!







التوقيع :
ما توفيقي إلا بالله ..
من مواضيعي في المنتدى
»» نعم الإسماعيلية يؤمنون بصلب المسيح عليه السلام
»» صورة جبريل وموسى عليهما السلام عند النقشبندية
»» الله قتل يوم عاشوراء - ما آكفره من قول ..!!
»» آيتهم مجتبى الشيرازي يقذف أم المؤمنين عائشة ..!!
»» ما هي علاقة القائم ( عج ) بنحول ..؟؟
 
قديم 12-01-06, 05:37 AM   رقم المشاركة : 5
عادل
من كبار الأعضاء






عادل غير متصل

عادل is on a distinguished road


بارك الله في شيخي البــــرقعي ونفع به وبعلمه اللهم آمين ..

ماهذا الكفــر البـــواح .. أعوذ بالله منهم ومن معتقــداتهم .

صدق من قال " الكفـــر ملة واجــــدة "







 
قديم 14-01-06, 02:29 AM   رقم المشاركة : 6
البرقعي
عضو مميز






البرقعي غير متصل

البرقعي is on a distinguished road


جزاك الله كل خير أخي عادل وأحسن إليك ..!!

وها أنت قارئي العزيز قد عرفت أن ما يتشدق به صوفية حضرموت من تمسكهم بالكتاب والسنة ما هو إلا نفاق وكذب صريح ..!!

فكل كتبهم مثل الجوهر الشفاف والمشرع الروي في فضائل آل باعلوي ، وشرح العينية والبرقة المشيقة في ذكر لباس الخرقة الأنيقة ، وتاريخ النور السافر وتذكير الناس والجواهر في مناقب شيخهم أبي بكر بن سالم تاج الأكابر ، وغير ذلك كثير ..!!

كلها تصب في وجهة واحدة وتهدف لشيء واحد .. هو تقديس شيوخ الصوفية من آل باعلوي مثلما يفعل أصحاب الطرق الصوفية في كل مكان ..!!

وأن القوم وجودية اتحادية ..!!

وصدق اللهُ إذ يقولُ عن المنافقين : { والله مخرج ما كنتم تكتمون} البقرة : 72 ..!!

وصدق علي بن أبي طالب رضي الله عنه حين قال ما تخفيه الصدور يظهر على الوجه وفلتات اللسان ..!!

فوحدة الوجود والاتحاد تظهر من بين ثنايا كتب صوفية حضرموت وهم لا يشعرون ..!!

ونعود لموضوعنا الرئيس وهو أهمية الحج عند الصوفية ..!!

فبعد أن رأينا دعوة صوفية حضرموت للناس ليحجوا لقبر أبي بكر بن سالم حامل العرش وحافظ الفرش والموقع في دفاتر الغيوب ما أراد ..!!

نجد في كتاب تذكير الناس قول جامع الكتاب : قال سيدي رضي الله عنه – يقصد أحمد العطاس - :واستشار الحبيب عمر العطاس تلميذه الشيخ علي باراس في الحج ، فقال له الحبيب عمر : قربة ماء تأتي بها لأولادي خير لك من ستمائة حجة وعمرة مقبولة.

( تذكير الناس ص 263 )

ولكم أن تتخيلوا كم قربة ماء حملها الأهبل " الشيخ " علي باراس وهو يُحصي عدد حجاته المباركة لزير العطاس ..!!

فإذا كان باراس شيخاً وضحك عليه العطاس بأن الركن الخامس في زير ماء بيته ، فما قولكم بعامة الجهلة ممن هم حوله ..!!

وفي كتاب مصباح الأنام وجلاء الظلام في رد شـُـبَه البدعي النجدي التي أضل بها العوام ، يقول علاّمتهم الحداد :

وقال السيد الجليل محمد بن زين بن سميط في كتابه " غاية القصد والمراد في مناقب السيد الحبيب القطب عبد الله الحداد " في الباب الرابع في ذكر الحكايات والوقائع من كراماته قال :

الحكاية الستون : أخبرني السيد عقيل ابن عيدروس باعقيل وكذلك رأيته بخط السيد أحمد ابن عيدروس صحاب الوهط أخبرنا الإمام الفاضل المدرس بالحرم المكي الزاهد الورع عبد الله بن عبد الرحمن باشيخ ، قال لم تتأت لي زيارة النبي صلى الله عليه وسلم عشرين سنة وأنا بمكة ، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقال لي : لم لا تزورونه ؟ أما علمت من زار السيد عبد الله الحداد تُقضى له سبعون حاجة ؟ فما بالك بزيارتنا.

فاعتذرت إليه وشكوت عدم القدرة لقلة ذات اليد، فوعدني بتسيير المسير، فلقيني رجل فأعطاني ثلاثين أحمر فتجهزت للزيارة.

ثم يكمل علاّمتهم الذي يتهم الشيخ محمد بن عبد الوهاب بأنه بدعي ومضلٌ للعوام، فيستشهد بحكاية أخرى على أن زيارة القبور عند الصوفية أهم من الركن الخامس فيقول :

وذكر حكاية في الثمانين بعد المائتين أن رجلاً من أهل الخطوة وصل من بلد المغرب في سبعة أيام إلى تريم لزيارة سيدي القطب عبد الله الحداد ، وأمره شيخه لما استشاره للحج فقال له : أخرج لزيارة القطب عبد الله الحداد في المشرق خير لك من كذا وكذا حجة قال فخرجت لزيارة سيدي. انتهى ملخصاً من كتاب غاية القصد والمراد.

( كتاب مصباح الأنام للحداد )

هؤلاء هم علماء صوفية حضرموت مثلهم مثل بقية الطرق الصوفية التي تدعي أنها على هدى وكتاب مبين يدعون الناس للحج إلى قبورهم ..!!

فإيمانهم ونسك الركن الخامس عندهم هو زيارة قبر صوفي أو استغلال وعبودية للمريدين وأنها أفضل من الحج مئات المرات ..!!

بينما الشيخ محمد بن عبد الوهاب بدعيّ مضلٌُ للعوام لأنه يأمر بعدم زيارة القبور مثلما يفعل الصوفية ..!!

فلم يضايقنا صوفية حضرموت في الحج وعندهم قبور لثمانون قطباً وعشرة آلاف ولي في تريم وحدها كما قال الجفري في شريط له مسجل عن فضائل تريم وفضل من دُفن في مقابرها من صوفية باعلوي ..؟؟؟

وليس صوفية حضرموت هم من يفضل ويحث على زيارة القبور بدلاً من الحج ..!!

فأهل الطريقة الصوفية السمانية مثلهم مثل بقية الصوفية يؤمنون بذلك .!!

إذ يقول مؤلف أحد كتبهم :

وكان الولي الصالح الزاهد الفقيه الأمين ولد دفين أبي عشر قد سمع رجل بحضرته يقول: زيارة سيدي الشيخ الطيب هي الحج الأصغر.

فقال له: ليس كما قلت ، بل زيارته الحج الأكبر هكذا سمعته من شيخي.

( أزاهير الرياض ص 4 7 )

ولقد ذكرني أخويّ في الله نديم 62 في منتدى الصوفية، والدكتور فاروق مصطفى في الدفاع عن السنة عن خرافة البدوي التي هي موجودة في كتاب الخرافات الكبرى للشعراني، فجزاهما الله كل خير..!!

إذ يقول الشعراني صاحب الطبقات الكبرى عن السيد البدوي: إنه دعا الله بثلاث دعوات فأجاب الله دعوتين وأبطل الثالثة.

دعا الله أن يشفعه في كل من زار قبره فأجاب الله ذلك، فدعا الله أن يكتب حجة وعمرة لكل من زار قبره فأجاب الله ذلك ، فدعا الله أن يدخله النار فرفض الله ذلك.

فسألوا السيد البدوي لماذا رفض الله أن يدخلك النار؟

قال: لأني لو دخلتها فتمرغت فيها تصير حشيشاً أخضر، وحق على الله أن يعذب بها الكافرين.


وفي موقع مجلة التوحيد وجدت مقالة لرئيس التحرير جمال سعد سالم بعنوان : انحرافات الصوفية بين الماضي والحاضر

حيث يقول : ولقد دعا الحلاج إلى أنواع جديدة من العبادات يهدم بها أركان الإسلام ومن تلك العبادات التي دعا إليها قوله :

" إذا صام الإنسان ثلاثة أيام بلياليها ولم يفطر وأخذ في اليوم الرابع ورقات هندباء وأفطر عليها أغناه الله عن صوم رمضان وإذا صلى في ليلة واحدة ركعتين من أول الليل إلى الغداة أغنته عن الصلاة بعد ذلك.

كما أعلن الحلاج عن فكرة الحج بالهمة حيث يكفي المرء أن يعقد نيته ويستجمع همته فينال ثواب الحج دون أن يرهق نفسه بالسفر والانتقال بجسده إلى البلد الحرام.

ويقول الحلاج: إذا بنى الإنسان بيتاً وصام أياماً ثم طاف حوله عريانا أغناه ذلك عن الحج
.

كذب على الله وعلى رسوله وتشريع من الحلاج ، وبالرغم من هذا تجد من يترضى عنه ويقدسه ..!!

وذكر الزبيدي أيضاً : أن رجلاً كان بمكة عند بعض المشاهد ، قال لمن عنده ، أريد الذهاب إلى الطواف فقال بعض غلاتهم: مقامك هاهنا أكرم.

( القبورية في اليمن للشيخ أحمد بن حسن المعلم ص 214، تقديس الأشخاص في الفكر الصوفي للشيخ محمد أحمد لوح ج2 ص 160)

فقبور شيوخهم أقدس عندهم من بيت الله الحرام وكعبته المشرفة..!!

ولم لا ... والكعبة تطوف بزنادقتهم حجراً حجراً ..!!

والآخر تزوره الكعبة فيطارحها الشعر ويرقيها في مقامات التصوف .!!

فالصوفية يؤمن أحدهم بأن زيارة قبور شيوخهم تنجيه من عذاب الله ، بينما الحج لبيت الله لا يدري هل يُقبل منه أم لا..!!

لأن هذا من علم الله عز وجل وحده ولم يضمنه رسوله لكل أحد ..!!

وفي كتاب بهجة الأسرار يقول المؤلف عن الشيخ أبو بكر بن هوار البطايحي - وهو الذي قال أي البطايحي : من زار قبري أربعين أربعاء ، أوتي في قبره براءة من النار .

وقال : أخذت من ربي عز وجل عهداً أن النار لا تحرق جسداً دخل حرمي هذا. يعني تربته
.

ويقول المؤلف ويقال : أن ما دخلها من الأسماك واللحوم لا تنضجه النار طبخاً ولا شياً.

( بهجة الأسرار ومعدن الأنوار للشطنوفي ص 251 )

ولا غرابة لو آمنوا بهذا ..!!

فهم يقولون عن شيخهم مطر البادراي من شيوخ الجيلانية في العراق أنه : ما وقع نظره على عاصٍ إلا صار طائعاً ، ولا على ناسٍ إلا صار يقظاناً ، ولا حضره يهودي ولا نصراني إلا أسلم، ولا مر بأرض جرز إلا ربت وأنبتت العشب والكلاء ، ولا دعا في شيء بالبركة أو بغيرها إلا ظهرت شواهد الإجابة فيه.
(بهجة الأسرار للشطنوفي ص 311 )

فالرسول صلى الله عليه وسلم وقع نظره على كفار كثر ولم يؤمن أحد منهم وأولهم عمه الذي لعنه الله عز وجل في كتابه ..!!

بل أن من حضره وغزا معه كان منافقاً خالداً في جهنم وهو عبد الله بن أبي كبير المنافقين في المدينة ..!!

ونحن نعلم بأن أشد الناس على الإسلام حرباً وحبكاً للمؤامرات هم يهود المدينة ، وكلهم رأوا وعرفوا الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يُسلم منهم إلا القليل..!!

ولم تنبت أرض المدينة الكلاء ولم تخضّـر والرسول صلى الله عليه سلم قد مشى عليها أعواماً طويلة .!!

فكيف يؤتي الله سبحانه وتعالى زنادقة الصوفية الذين جعلوا من أنفسهم أندادا له ما لم يؤتيه رسوله صلى الله عليه وسلم ..!!

وبالرغم من كل هذا الوضوح لكفر وشرك زنادقة التصوف وتأليههم لأنفسهم ..!!

يأتينا من يتشدق من الصوفية بأنهم مسلمون موحدون ..!!

وأنه لم يذق حلاوة الإيمان إلا زنادقتهم ومن تبعهم ..!!







التوقيع :
ما توفيقي إلا بالله ..
من مواضيعي في المنتدى
»» الشيعة واليهود أحباب من وثائق الشيخ السعدي
»» ذكاء الرافضة الذي ينقط من مناخيرهم .. كما قال المرسال ..!!
»» لشيعية مواليه : وثيقة ميلاد الغايب بسلامته وعجباني حكايته ..!!
»» رحبوا معنا بأخينا سيف الدين الهاشمي مشرفاً على ساحتنا وساحة الحوار مع الاسماعيلية
»» الدسوقي يقول أنه هو موسى وعلي وأنه رأى الله وخاطبه وأنه خُلق من نور محمد
 
قديم 16-01-06, 02:48 PM   رقم المشاركة : 7
عادل
من كبار الأعضاء






عادل غير متصل

عادل is on a distinguished road


واصل واصل شيخي الكريم بارك الله فيك وفي وقتك .. اللهم آمين ..







 
قديم 04-02-15, 07:30 AM   رقم المشاركة : 8
طه الترباني
مشترك جديد







طه الترباني غير متصل

طه الترباني is on a distinguished road


يقول كلبهم علي جمعه الحلولي الصوفي اذا الصوفي سكر في الذكر ممنوع يشرب ميه ثلث ساعه حتى لا يطفئ حراره الذكر في القلب الصوفيه وخرفاتهم اشبه بخرقات الشيعه فهم وجهين في عمله واحده







 
قديم 05-02-15, 12:06 AM   رقم المشاركة : 9
محمد السباعى
عضو ماسي






محمد السباعى غير متصل

محمد السباعى is on a distinguished road


لعنة الله على القبوريين







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:38 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "