العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-03-05, 03:37 AM   رقم المشاركة : 1
بايعقوب
عضو ذهبي






بايعقوب غير متصل

بايعقوب is on a distinguished road


تقرير أمريكي إنتاج الأفيون يسجل أرقامًا قياسية في ظل حكومة قرضاي

[ALIGN=CENTER]مفكرة الإسلام:

بعد مرور ثلاثة أعوام على تنصيب حكومة أفغانية موالية الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال أفغانستان تسجل الأرقام القياسية في إنتاج الخشخاش الذي يعد المادة الخام للهيروين.
وقال تقرير رئاسي أمريكي صدر بهذا الشأن: إن الأراضي الأفغانية استغلت في زراعة الخشخاش العام المنصرم حيث بلغت المساحات المزروعة أكثر من خمسمائة وعشرة آلاف فدان، أي نحو ثلاث أضعاف الرقم الذي زرع عام 2003.
وذكر التقرير الأمريكي أن الوضع الحالي للمخدرات الأفغانية 'يمثل تهديدًا هائلاً للاستقرار العالمي'.
وعلى النحو ذاته بلغ إنتاج الأفيون خمسة آلاف وأربعمائة وخمسة وأربعين طنًا، أي نحو سبعة عشر ضعفًا لما تم إنتاجه في مينامار التي تأتي في المركز الثاني.
وحسب وكالة أسوشيتد بريس شملت الدراسة التي أرسلت إلى الكونجرس الأمريكي من قبل وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس نيابة عن الرئيس بوش تغطية لأوضاع المخدرات المحظورة في عام 2004 في جميع الدول.
كما أشار التقرير إلى أن كولومبيا بقيت دولة المخدرات الرئيسة على الرغم من التقدم الملموس ضد تهريب المخدرات حيث تمكنت قوات الأمن الكولومبية من الحيلولة دون وصول مئات الأطنان من المخدرات المحظورة إلى السوق العالمية.
وكانت كولومبيا مصدرًا لأكثر من تسعين بالمائة من الكوكايين الذي يدخل إلى الولايات المتحدة كما كانت مصدرًا لخمسين بالمائة من الهيروين الداخل إليها، وفي الوقت ذاته كانت المكسيك معبرًا لأكثر من تسعين بالمائة من الكوكايين المهرب إلى الولايات المتحدة من أمريكا الجنوبية.
وبعد تولي حامد قرضاي الرئيس الأفغاني المعين زمام السلطة في أفغانستان في أعقاب انتهاء حكم طالبان في نوفمبر 2001، تمتع قرضاي بالدعم الأمريكي القوي، لكن التقرير ذكر أن الأوضاع الأمنية الخطرة شكلت عقبة كبيرة أمام الحكومة لتنفيذ برامج مكافحة المخدرات واستئصال الخشخاش .
وكان 'صندوق الأمم المتحدة للرقابة على العقاقير المخدرة' قد أشار في أكثر من مناسبة إلى أن أفغانستان تتصدر الدول المنتجة للمخدرات في ظل حكومة قرضاي، كما استبعد مسؤولو الصندوق أن تتم عملية الزراعة التي تستغرق 3 شهور على الأقل، ثم عمليات التصنيع والمعالجة، والحكومة لا تعرف شيئاً!
وكان وزير الداخلية الأفغاني 'علي أحمد جلالي' قد صرح أن مسؤولين في حكومة قرضاي وفي 'تحالف الشمال' السابق، متورطون في تجارة وتهريب المخدرات داخل أفغانستان وعلى المناطق الحدودية التي يسيطر الشماليون عليها، كما أن من بين المتورطين في تجارة الأفيون والهيروين قائد شرطة ولاية بلخ.
وتجدر الإشارة إلى أن حركة طالبان كانت قد أصدرت فتاوى شرعية حرمت فيها زراعة وتجارة المخدرات، وأقرت الأمم المتحدة باختفاء المخدرات أثناء حكم طالبان، لا سيما بعد توقيع العقوبات القاسية على مزارعي القنب والخشخاش.
[/ALIGN]







التوقيع :
ماحيلتي فيمن يرى أن القبيح هو الحسن
من مواضيعي في المنتدى
»» بسبب مرضة يُطالب البابا يوحنا بالإستقالة وهو المعصوم ؟!
»» إن من لا يعرف تحصيل الحق إلا بتحصيل التفريق فيه لأهل الإسلام فليس فقيهاً في الشريعة
»» مجاهد العامري أسطورة البحر المتوسط
»» البداية الرائعة لإسلام زوجة الكاهن المصرى والنهاية المأسوية لها فهمي هويدي
»» عندما بكى الحويني على إهانة رسول الله وأصحابة
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:04 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "