العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى > منتدى نصرة سنة العراق

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-02-19, 12:54 PM   رقم المشاركة : 1
ابو عبد العزيز القيسي
شيعي مهتدي







ابو عبد العزيز القيسي غير متصل

ابو عبد العزيز القيسي is on a distinguished road


مناصبة وليّ العهد محمد بن سلمان ؛ العداء .. لصالح من ؟

مناصبة وليّ العهد محمد بن سلمان ؛ العداء .. لصالح من ؟
بقلم : ابو عبد العزيز القيسي
كم بودي أن اعرف لمِ ينصب بعض المتأسلمين العداء لولي العهد محمد بن سلمان ؟ ولصالح من ؟
ألا يرون اجتماع جيوش الكفر والنفاق من كل حدب وصوب تروم اجتثاث مملكة التوحيد متمثلة بشخص مليكها ووليّ عهده على وجه الخصوص ؟
أفي الحلق شجى أم في العين قذى عن رؤية الحق وقول الصدق !
أحقا هو التباكي , وطلب الثأر لدماء الخاشقجي
أحقا هذه الأصوات تطالب بإنصاف المظلومين بالمملكة .
أحقا مقتل صحفي يثُير كل هذه الضجّة عند الكثير من هؤلاء الجهلة والمنافقين , فيأبون إلا أن يركبوا مركب العدو الكافر !
فأين تجييش هؤلاء , وأين غيرتهم عندما قُتل رفيق الحريري أبشع قتله على يد السفيه , عبد السفيه ؛ نصر اللات ..أم أن الأمر قضي بين الإدعاء والقضاء , ثم عدنا وكأن شيئاً لم يكن..
أين تجييش هؤلاء وهم يرون المليشيات الشيعية وهي تقتل بدم بارد أكثر من مليون سني عراقي .. مع أن اغلب قادة هذه المليشيات مطلوبون دولياً , ولا يخفى الدعي بن الدعي ابو مهدي المهندس المتهم الأول في محاولة الإغتيال التي طالت أمير الكويت جابر الصباح رحمه الله .
أين هذا التجييش وأغلب المسؤولين العراقيين يمارسون القتل على الهوية جهارا نهار وبأبشع الوسائل .
ألم يعلم هؤلاء البلهاء أن الغرب يُسخّر هؤلاء المجرمين , ثم يوفر لهم الحماية .. ليعيثوا في بلاد الإسلام فساداً ودماراً ..
هل نسي العالم جرائم الأسد وابنه الذي كان ولا يزال يقتل الملايين من أهل السنة في سوريا ..
ألم ينظروا إلى سوريا وقد أصبحت قاعاً صفصفاً ..ملايين الاطفال بين قتيل وشريد وطريد ومن لا مأوى له . .. عشرات النساء في العراق وسوريا بين السجن والاغتصاب .. فلم لم ينتفض هذا العالم المسعور إلا على مملكة التوحيد بشخص ولي العهد محمد بن سلمان .
عجبا والله كل العجب .. عجباً يميت القلب ويجلب الهم من هؤلاء الموهومين الذين يتأبطون شراً ولو بأنفسهم .. . فلله در القائل : ومن الجهل ما قتل .
هذه إيران .. والغرب يعرف حقيقة إيران الشيعية ، وكيف عاثت بأرض المسلمين دون غيرها فساداً وقتلاً وتدميراً ..
هاهي بلدان العراق وسوريا ولبنان قد أمست محافظات إيرانية بعد أن قتل الإيرانيون ومن تبعهم من الشيعة كل من ينتسب إلى أهل السنة ولو بالإسم ..
أحرقت إيران الأرض والسماء , وحطمت البيوت على رؤوس ساكنيها وقطعت الأوصال , وانتهكت الـأعراض في هذه البلدان الثلاث , ولم نسمع من يجيش الناس ضد ايران وشيعتها المجرمين ..
نعم سمعنا الغرب المنافق يدعي العداوة لإيران وشيعتها , ولكنا رأينا العجب
فبوش الأب هدد إيران فأهداها أفغانستان تلعب بها كيف تشاء
وبوش الابن هدد إيران فأهداها العراق
وأوباما هدد إيران فأهداها اليمن وسوريا
والآن ترامب يهدد إيران ولا ندري أي بلد سيهديها ..
نعم لقد علم الغرب بعد هزائمهم المتكررة أمام المسلمين من أهل السنة أن لا حل إلا بتسخير كلاب الشيعة – وإيران على راسهم – للفتك بأمة الإسلام
وهذه الحقيقة يعلمها الغرب ..ويجهلها الكثير ممن ينتسب إلى الإسلام .. ومن هؤلاء الذين ينادون بتغيير نظام الحكم في المملكة !
قامت الدنيا ولم تقعد عند أمريكا , والركب الغربي وهم يرون المملكة .. تقاتل دفاعا عن حدودها ضد الحوثيين المجرمين , وقد كانت تغض النظر عن الإيرانيين وهم يمدون الحوثيين بكل أنواع السلاح ولولا ذلك لما صمدوا ساعة من نهار..
ثم أقول لهؤلاء الذين يجيشون الناس ضد مملكة التوحيد.. خبروني عن دولة خالية من الظلم .. أم إن جرائم الشيعة التي ارتكبوها بالأمس أنساكموها خطيب الجزيرة اليوم ..
ثم هب أن في المملكة ظلم وأردنا أن نسقط النظام بشخص ولي العهد محمد بن سلمان , فما هو البديل ..
وهل يتاح لكم أيها الجهلة المنافقون أن تختاروا البديل ..
بلى.. إن البديل جاهز إنه الشيعي الحاقد , الذي كان يحلم بالأمس بأن يجعل من ساحة الكعبة بحراً من الدماء .. والجثث معلقة على أستارها .. واليوم وبفضل غبائكم وجهلكم ومعونة الغرب أخشى أن يصبح الحلم حقيقة ..كما كانت أحداث العراق وسوريا ولبنان بالأمس حلماً وصارت اليوم حقيقة
إن البديل لولي العهد ليس هو حلم كل شيعي وصوفي وممثلتهم إيران فحسب , وإنما هو حلم كل وثني وكافر ..
إن هذه الحملة المسعورة ضد ولي العهد تكمن وراءها أسباب عدة ؛ منها :
1- إن المملكة هي آخر قلاع الأمة الإسلامية , فهي التي تضطلع بحماية الدين الحقيقي وخدمته , وبدون المملكة سيظهر التصوف الذي لم يقدم للأمة غير الأساطير والخرافات ومن ثَم التشيع ذو العداوة الظاهرة والتي لا تخفى حتى على سارحة الإبل أو بهيمة الطريق .
2- إن المملكة ولأول مرة تتبنى مشروعاً واضح المعالم يهدف إلى إعادة هيبة الأمة الإسلامية والتخلص من التبعية والتخاذل .
3- ظهرت الملكة ولأول مرة كدولة محاربة – عن حقها في الوجود – وهذا هو ما قضّ مضاجع الغرب المنافق ..
4- قوة ظهور ولي العهد على الساحة الدولية وبشكل ملفت للنظر , ومعرفته العميقة بخبايا السياسة ودقائقها , وخطاه الثابتة الواثقة , ونظرته التي تنبئ عن مكامن بركان مشتعل .
5- الكارزما العالية التي يتمتع بها وليّ العهد , وهذا مما لم يألفه الغرب من العرب على الغالب
6- معرفة ولي العهد الدقيقة بحقيقة الدين الشيعي ومدى خطورته على الأمة الإسلامية , وكشفه لأدوات هذا الدين وأهدافه , وهو بذلك كشف للعالم الإسلامي على الاقل الأداة التي يستخدمها الغرب لتحطيم عالمهم . .







التوقيع :
القيسي
من مواضيعي في المنتدى
»» هوية اهل السنة , المخاطر والتحديات
»» صعلوك وحوله مجموعة من الصعاليك يسبون عمر وعاشة وجميع اهل السنة ومن داخل مناطق السنة
»» المليشيات الايرانية .. غايات واهداف .
»» الرواديد وحل الخرافة ومصدر التلقي
»» اثر العناوين الصحيحة في الصراع الدائر بين اهل السنة وطوائف الكفر والشرك ج 1
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:53 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "