العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-19, 10:36 PM   رقم المشاركة : 1
سلماان
عضو ماسي







سلماان غير متصل

سلماان is on a distinguished road


Arrow قدماء الشيعة كانوا يستسيغون مقاومة بل وقتل من يسيئون الظن به (شبة الغلو)

وأهمها (شبهة الغلو) التي يظهر من قدماء الأصحـــاب، ولا سيما القميين، شدة الاهتمام بها والتشبث فيها بأدنى سبب، بنحو يسيئون الظن لأجلها بصدق الشخص ويستسيغون مقاومته بـــل قتله.
مصباح المنهاج "الطهارة" - السيد الحكيم ج1 ص475







التوقيع :
ارهاب السبئية لا حدود له
من مواضيعي في المنتدى
»» القزويني : الشيعة تتبرأ من صلب الشيخين !!
»» بن ابي الحديد كان شيعي متعصب وعاد للتشيع مرة أخرى
»» أماكن الخلاء والمبال عند فقهاء الامامية الاثنى عشرية للعن المسلمين ومواتهم
»» الشيعة لم يقبلوا بأن يسموا بالرافضة
»» الامام و وقوع الجنابة منه والاحتلام
 
قديم 22-06-19, 01:28 PM   رقم المشاركة : 3
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


العداء بين الأخباريين وألصوليين كبير نقله لنا علماء الشيعة ومن كتبهم

النص من كتاب الدكتور طه الدليمي حفه الله ( أسطورة المذهب الجعفري )

لقد حصل بين الإخباريين والأصوليين من الخلافات والطعن إلى حد التكفير المتبادل، والتفرق والتناحر إلى حد الاقتتال ما الله وحده به عليم!
يقول محمد سعيد الحكيم: (إن اصطلاح الإخباري والأصولي قد أضر بوحدة الطائفة الحقة، وجر عليها من محنة التفرق والانشقاق والتهريج والتشنيع المتبادل بنحو قد يصل حد الإغراق المأساوي، خصوصاً في المناطق التي تجمع بين الفئتين وتتعرض للاحتكاك بينهما)(2).
هذا وقد جرى بين هاتين الفرقتين ردود ومنازعات وتكفير وتشنيع حتى إن بعضهم يفتي بتحريم الصلاة خلف الآخر3.
__________
(1) يقول محمد رضا المظفر في كتابه (عقائد الإمامية) المقرر للتدريس في مدارس الحوزة في النجف تحت عنوان: عقيدتنا في المجتهد ص34/ ط. قم 2002 : (وعقيدتنا في المجتهد الجامع للشروط أنه نائب للإمام عليه السلام في حال غيبته، وهو الحاكم والرئيس المطلق، له ما للإمام في الفصل في القضايا والحكومة بين الناس، والراد عليه راد على الله تعالى، وهو على حد الشرك بالله).
2 الأصولية والإخبارية بين الأسماء والواقع - محمد سعيد الحكيم ص11.
3 مع علماء النجف - محمد جواد مغنية ص74.


وكان من شيوخ الطائفة الإخبارية من لا يلمس مؤلفات الأصوليين بيده تحاشياً من نجاستها، وإنما يقبضها من وراء ملابسه(1)… لدرجة أنه كان من الممكن أن يتعرض أي إنسان يسير في الطريق وتحت إبطه كتاب للأصوليين إلى الضرب المبرح(2).

قال يوسف البحراني: إن التقسيم إلى إخباري ومجتهد فإن كلاً منهما يجري على الآخر لسان التشنيع والسب حتى كأنهما لم يكونا على دين واحد وملة واحدة(3).

وقال محمد الطالقاني: وكان كل فريق يرى وجوب قتل الفريق الآخر. وتطورت القضايا إلى أمور شخصية بحتة تقريباً فكان كل من الخصمين يهدف إلى الانتقام من خصمه والتطويح به(4).


(1) الشيخية نشأتها وتطورها ومصادر دراستها - محمد الطالقاني ص9.
(2) الطائفية والسياسة في العالم العربي - الدكتور فرهاد إبراهيم ص57.
(3) لؤلؤة البحرين - يوسف البحراني 2/387.
(4) الشيخية - محمد حسن آل الطالقاني ص42 .

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=100654

لا عجب أن نرى عمليات اعتيال لوكلاء المرجعية ليس بسبب الغلو بل بسبب الخمس
مسلسل إرهاب السبئية أخي الفاضل لا ينتهي







من مواضيعي في المنتدى
»» تفاصيل هجوم إرهابي استرالي على مصلي الجمعة في نيوزيلندا
»» صدق أو لا تصدق/ الخيرة والأزلام من كتب أكابر مراجع الشيعة
»» مع أثير الكراهية / أن تصبح قنوات صفا ووصال شماعة العنف الشيعي هي الطائفية
»» مأساة جديدة لاعتقال أهل السنة بكوميديا أخرى لدولة المليشيات
»» خالد العبيدي ونشر غسيل مجلس النواب، موثقة باليوتيوب
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:27 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "