العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > كتب ووثائق منتدى الحوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-02-18, 03:56 PM   رقم المشاركة : 1
الطالبKH
عضو فضي







الطالبKH غير متصل

الطالبKH is on a distinguished road


كتاب (المراقد المزيفة في العراق ) للشيخ عباس شمس الدين

مما جاء في منشور دار النشر

((المراقد المزيفة... في العراق) تأليف: عباس شمس الدين

"وبلغ الأمر في السنين الأخيرة من مهارة المزوِّرين مبلغًا خطيرًا، فقد تعاظم ذكاؤهم، وتخلوا عن السذاجة القديمة التي عُرفوا بها، فإنَّهم صاروا إذا أرادوا اختراع قبر من القبور الزائفة بحثوا في كتب الأنساب عن اسم فيها لا قبر له، ثُمَّ نسبوه إليه، وهم بذلك يشوِّشون على مُنكرالقبر، مستغلِّين جهل الناس بأنَّ وجود اسم صحيح لايدلُّ على وجود قبر صحيح.
وبرزت خلال القرن الرابع عشر الهجري ظاهرة انتشار البناء على الموضع الذي يُغسل فيه الميِّت، فزادت القباب وتعدَّدت القبور وأُشبهَ على الناس." )
https://www.facebook.com/89742241033...345042/?type=3




مما قيل فيه حسب ما جاء في منشور المؤلف من على صفحته على الفيس بوك

(كتب الباحث المحقق جواد عبد الكاظم محسن على موقع النور:

انتشرت في العراق خلال العقد الأخير مجموعة غير قليلة من المراقد المزيفة ، وهي في تزايد متواصل ، وقد استغلت للفائدة التجارية ، حيث يقصدها الجهلة من الناس وخاصة النساء ، وهن يحملن النذور والحناء والحلوى ، مما يفرح أصحابها ، ويثقل جيوبهم ، ويساعد على نشر التخلف والخرافة في هذا البلد المبتلى بمختلف العلل والأمراض .
وقد صدر مؤخرا كتاب فريد ومميز بعنوان (المراقد المزيفة) وهو (معجم موجز للمراقد المزيفة والموضوعة والمنقولة والمجعولة في العراق) لمؤلفه عباس شمس الدين ، ويهدف الكتاب إلى تنبيه القراء والسائلين إلى مئات المراقد المزيفة ، وجاء في مقدمته أن القبور المعنية بالدراسة في هذا الكتاب ((لن ينظر إليها من الجهة المعمارية أو الاجتماعية أو الانثروبولوجية ، بل سينظر إليها من جهة واحدة ، وهي المطابقة التاريخية)) ، وأضاف أن ((الكتاب برمته جواب بالنفي لكل من ورد اسمه في القائمة الطويلة التي زادت على ستمائة عنوان)) ، ويرى المؤلف ورأيه حق إنه غير ملزم بـ((تقديم الدليل على نفي النسبة ، لأن النسبة هي من تحتاج إلى الدليل)) .
وفضلا عن المتابعة والمعلومات القيمة التي وردت فيه ، فقد أفصحت مضامين الكتاب عن شجاعة وجرأة مؤلفه ، وهو يتصدى لمثل هذا الموضوع الحساس ، فأن أغلب المراقد المزيفة صارت تتبع لعوائل متنفذة وعشائر مسيطرة وجهات سياسية دينية فاسدة ، لا تعرف مخافة الله ، ولا يهمها دقة المعلومة والصدق مع الآخرين بقدر ما يهمها جمع الأموال بأي وسيلة والضحك على ذقون العامة ، وهي تهدد من يهدد مصالحها الخاصة ، ويحاول التقليل من مدخولاتها المالية ، على الرغم من كونها من المال الحرام ، ونصبت لـ(مراقدها) المزيفة سدنة وخداما ، وفتحت لها صفحات على الفيسبوك ، وأذكر أني تعرضت لتهديد بتقديم شكوى ضدي إلى جهة عليا في الحكومة حين نفيت بالأدلة العلمية صحة مرقد يقع في ضواحي مدينة المسيب !!
هناك مراقد أخرى مزيفة لم يتضمنها الكتاب ، ويبدو أن المؤلف لم يسمع بها أو يصله خبرها ، ولعله سيتدارك الأمر ، ويبادر إلى إضافتها في طبعة لاحقة ، ويكون قد أدى خدمة علمية كبيرة ، ودق ناقوس الخطر أمام الجهات المعنية بمثل هذه الأمور .)

https://www.facebook.com/abbasalrubi...31920873554664


مما جاء في نقده حسب ما جاء في منشور المؤلف من على صفحته على الفيس بوك
(قراءة نقدية لكتاب (المراقد المزيفة معجم موجز للمراقد المزيفة والمنقولة والمجعولة في العراق للاستاذ عباس شمس الدين )
----------------------------------------
اقتنيت قبل فترة هذا الكتاب وهو من اصدار دار قناديل ، كما وجدت الاندفاع والشغف لدى القراء لاقتنائه ايضاً ، وهنالك من تحدث عن الكتاب باطناب في مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية، مما ادى الى نفاذ الطبعة الاولى وصدور الطبعة الثانية بعد فترة قليلة.
وبعد قراءتي للكتاب وجدت الملاحظات الاتية :
اولاً / الكتاب عبارة عن جهد كبير بذله المؤلف في التحري عن الاعداد الكبيرة من هذه المزارات والمراقد المنتشرة في العراق، وفي موضوع يكسر فيه حاجز الصمت والتسطيح لمثل هذه الامور التي تقترن مع مفردات المقدس في المجتمع .
ثانياً / لابد من الحسبان بان الخوض في مثل هذا الموضوع ليس بالامر السهل على الاطلاق، بل يحتاج الى التأني والدقة، ولايمكن ان نعطي الاحكام القاطعة عليها دون تمحيص وتدقيق .
ثالثاً / ومما اثار انتباهي بان المؤلف الفاضل يبين في مقدمة كتابه بان الكتاب برمته جواب بالنفي لكل من ورد اسمه في القائمة الطويلة التي زادت على ستمائة عنوان الا في بعض الاستثناءات التي لا تتجاوز اصابع اليد الواحدة، وانا هنا لا انفي ولا اؤيد ذلك، ولكنني وجدت بان المؤلف ذهب بذكر هذه المزارات والمراقد على شكل معجم، بسطور قليلة لكل واحد منها، ولم يبين لنا دليله للوصول الى هذه النتائج، وفي احيان قليلة جداً يستخدم بعض المراجع الحديثة ومقالات المجلات لدعم رأيه، في حين ان لكل واحدة من هذه المزارات هي بحاجة الى بحث تفصيلي استناداً الى المصادر والكتب الاصيلة والقديمة، كما لا يمكننا ان نعول على الكتب والمراجع الحديثة في مثل هذا الموضوع المهم والخطير .
رابعاً / ذكر لنا المؤلف الفاضل بان هنالك محاولات سابقة للخوض في هذا الموضوع ، واستشهد بذلك العلامة المرحوم الدكتور مصطفى جواد، وانني اعتقد بان العلامة جواد رحمه الله لم يكن لديه مشروع للبحث والخوض في هذا الموضوع ولكن ملاحظاته جاءت من خلال بحوثه المختلفة، واهمها رأيه بان المرقد المعروف بالسيدة زبيدة زوجة الرشيد العباسي في مقبرة الشيخ معروف الكرخي في الكرخ ليس بالصحيح بل هو قبر زمرد خاتون أم الخليفة الناصر بالله العباسي، وان زبيدة قد دفنت في مقابر قريش في الكاظمية وهو رأي سليم وصحيح .
خامساً / انني من المؤيدين لراي المؤلف المحترم بان هنالك الكثير من المزارات والمراقد المزيفة والتي اتسعت يوم بعد آخر، وهنالك من يعتاش على بقائها ووجودها، ولكنني في الوقت نفسه فانني اعتقد بان طريقة عرض الكتاب البحثية والمنهجية بهذه الطريقة قد تقلل الاهداف المتوخاة منه، فلا يمكن اتخاذ الحكم القطعي على بطلان وزيف اكثر من 600 مزار ومرقد، دون اقتران ذلك بالادلة والقرائن المقنعة.
أرى من الضروري الى تأسيس لجنة علمية عليا تتكون من الاكاديميين اساتذة الجامعات المتخصصين، مع نخبة من علماء الدين في الحوزة العلمية المتخصصين ايضاً في هذا الموضوع وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في الوقفين الشيعي والسني، للعمل على دراسة تفصيلية لهذه المراقد والمزارات وفق اسلوب بحثي متأني وعميق وقد يستغرق ذلك فترة زمنية طويلة ولكننا سنحصل في الاخير على ادنى حد من المشتركات المعرفية الصحيحة حول عائدية هذه المراقد والمزارات.
والله من وراء القصد

الدكتور عبد الكريم الاعرجي
استاذ التاريخ والحضارة الاسلامية في جامعة بغداد)

https://www.facebook.com/abbasalrubi...11?pnref=story






التوقيع :
( إن الله يحب العبد التقي النقي الخفي) رواه مسلم

قناتي على اليوتيوب "ابن الدليم" والاحتياطية " زين العابدين"

تنويه :

* لا يوجد حساب لي على تويتر و لا الفيس بوك بأسمي

*يمكن لأي شخص اقتباس ما انشره من مواضيع دون الرجوع اليَّ سواء من الوثائق او من البحوث النصية
*حسابي في منتدى السرداب بإسم "منهاج الحق"
لا تنسونا من صالح دعائكم فلربما نكون تحت التراب ان طال الغياب
من مواضيعي في المنتدى
»» المعمم فرقد القزويني: المهدي ممكن يكون تاجر أو رئيس منظمة أو رئيس جمعية !
»» محمد الجلالي: مصطلح أهل السنّة يطلق على من كان يؤيّد استمرار اللعن الذي سنّه معاوية !
»» رجال الشيخ الطوسي اكثر إفسادًا والعلامة الحلي وضع عبيد الله ابن زياد من الممدوحين
»» عقيدة محمد تقي المجلسي في تحريف القرآن
»» كمال الحيدري يعترف ان اعتماد المنهج السندي يهدم المذهب
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:57 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "