العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-09-17, 10:46 PM   رقم المشاركة : 1
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


Arrow حـمايةُ النبي صلى الله عليه وسلم جَنَابَ التوحيد وتجفيف منابِع الشرك

حـمايةُ النبي صلى الله عليه وسلم جَنَابَ التوحيد
وتجفيف منابِــع الشرك






تأليف
أ.د. أحـمد بن عثمان المزيد
أ.د. عادل بن علي الشدي

--------



بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين ،

والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين نبينا محمد

وعلى آله وصحبه أجمعين ،

أما بعد ..


فقد أرسل الله رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم،
وأمره بالبلاغ المبين،

فقال له :
{ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ
وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ }


[ المائدة : 67 ].

فبلَّغ الرسول صلى الله عليه وسلم البلاغ المبين ،
وأوضح الحُجة للمستبصرين،

وبيَّن للناس أصول الدين وفروعه،

عقائده وعباداته ومعاملاته،

ولم يترك شيئاً مما يحتاج إليه الناس في دينهم
إلا بيَّنه ووضحه أتمَّ بيان وتوضيح ،

كما قال صلى الله عليه وسلم :
" قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها،
لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك " [1]
وقد حظيت العقيدة والتوحيد

بالنصيب الأكبر من دعوته صلى الله عليه وسلم،

فقد ظلَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث عشرة سنة في مكة
يدعو إلى التوحيد،
ويبين أصوله ولوازمه وشروطه ونواقضه

وينهى عن الشرك ووسائله،



وفي المدينة أيضًا استمر النبي صلى الله عليه وسلم في
الدعوة إلى التوحيد
وحماية جنابه

والنهي عن الشرك ووسائله

حتى انتقل إلى الرفيق الأعلى .



============

[1] - أخرجه ابن ماجه ( 43 ) وصححه الألباني .








من مواضيعي في المنتدى
»» مُدارسة الــتـوحــيـد - الشيخ أ.د. عبد القادر صــوفـــي
»» الدولة الصفوية قديمًا و حديثًا
»» ظاهرة التوسّع في إطلاق أوصاف التّفسيق والتّضليل
»» من الأخلاق المذمومة : الجُبْن
»» كمال العبودية
 
قديم 22-09-17, 05:05 PM   رقم المشاركة : 2
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


قال ابن القيم رحمه الله :

" وقد نظر الله سبحانه حينئذٍ إلى أهل الأرض،
فمقتهم عربهم وعجمهم إلا بقايا على آثارٍ من دين صحيح،
فأغاث الله به البلاد والعباد،
وكشف به تلك الظُّلَم،

وأحيا به الخليقةَ بعد الموت .
فهدى به من الضلالة،
وعلَّم به من الجهالة،
وكثَّر بعد القلة، وأعزَّ بعد الذلة،

وأغنى به بعد العَيلةِ،
وفتح به أعينا عميا، وآذاناً صمًّا، وقلوبًا غلفا.
فعرَّف الناس ربهم ومعبودهم

غاية ما يمكن أن تناله قواهم من المعرفة .
وأبدأ وأعاد، واختصر وأطنب في ذكر أسمائه وصفاته وأفعاله،
حتى تجلَّت معرفتُه سبحانه في قلوب عباده المؤمنين،
وانجابت سحائب الشك والريب عنها،
كما ينجاب السحاب عن القمر ليلة إبداره،

ولم يدَع لأمته حاجةً في هذا التعريف
لا إلى مَن قبلَه ولا إلى من بعده،
بل كفاهم وشفاهم وأغناهم عن كل من تكلم في هذا الباب

{ أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ

إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }


[ العنكبوت : 51 ] .






من مواضيعي في المنتدى
»» ابن عربي ووحدة الوجود
»» أسئلة عن التوحيد والشرك الأكبر والتمائم / أجاب عليها الشيخان ابن باز وابن عثيمين
»» معنى { والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر }/ سماحة الإمام عبد العزيز بن باز
»» القصيدة العصماء لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه
»» القبورية في اليمن : نشأتها – آثارها – موقف العلماء منها
 
قديم 24-09-17, 06:10 PM   رقم المشاركة : 3
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


وعرَّفهم الطريق الموصل لهم إلى ربهم ورضوانه ودار كرامته،

ولم يدع حَسَنًا إلا أمرهم به،
ولا قبيحًا إلا نهى عنه،

كما قال صلى الله عليه وسلم:

" ما تركتُ من شيءٍ يُقرِّبُكم إلى الجنة إلا وقد أمرتكم به،

ولا من شيءٍ يُقرِّبُكم من النار إلا وقد نهيتكم عنه " [1]

قال أبو ذرٍّ رضي الله عنه :

لقد تُوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم

وما طائرٌ يُقلِّبُ جناحيه في السماء إلا أذكَرَنا منه علمًا [2] .

=================
[1] أخرجه البغوي في شرح السنة ( 4111 ) .

[2] أخرجه أحمد في المسند ( 21361 ) .







من مواضيعي في المنتدى
»» فهم الصوفية واستشراف أثرها في السياسة الأمريكية
»» اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن
»» من كرامات الصوفية الخرافية
»» { قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَّخِذَ مِنْ دُونِكَ مِنْ أَوْ
»» من موحِّد إلى ملحد / د . عائض القرني
 
قديم 26-09-17, 07:42 PM   رقم المشاركة : 4
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


وعرَّفهم حالهم بعد القدوم على ربهم أتمَّ تعريف ،
فكشف الأمر وأوضحه،

ولم يَدَع بابًا من العلم النافع للعباد المقرب لهم إلى ربهم إلا فتحه ،
ولا مشكلاً إلا بيَّنه وشرحه،

حتى هدى الله به القلوب من ضلالها،
وشفاها به من أسقامها،

وأغاثها من جهلها،


فأي بشرٍ أحقُّ بأن يُحمد
منه صـلى الله عليه وسلم ؟!
وجزاه عن أمته أفضل الجزاءِ " [1]

وفي هذا الكتاب سنبين- بمشيئة الله تعالى –

كيف حمى النبي صـلى الله عليه وسلم جَناب التوحيد ،
وكيف حافظ على صفاء العقيدة،

وكيف سدَّ جميع الذرائع المؤدية إلى الشرك،


حتى تركنا على المحجة البيضاء

ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك .
===============
[1] جلاء الأفهام ص ( 181،180 ).







من مواضيعي في المنتدى
»» اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن
»» شرح الأصول الثلاثة - لفضيلة الشيخ أ . د. صالح سِندي
»» القبورية في اليمن : نشأتها – آثارها – موقف العلماء منها
»» شرح حديث: يأتي على الناس زمان القابض على دينه كالقابض على الجمر
»» قناة العربية والعداء المستحكم لدين جمهورها
 
قديم 27-09-17, 08:31 PM   رقم المشاركة : 5
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


قال الشيخ عبد الرحمن السعدي :


" من تأمَّل نصوص الكتاب والسنة في هذا الباب،
رأى نصوصًا كثيرة تحثُّ على القيام بكل ما يقوي التوحيد وينميه ويغذيه،
من الحثِّ على الإنابة إلى الله،

وانحصار تعلُّقِ القلب بالله؛ رغبةً ورهبةً،
وقوة الطمع بفضله وإحسانه،

والسعي لتحصيل ذلك .
وإلى التحرر من رق المخلوقين

وعدم التعلق بهم بوجهٍ من الوجوه،
أو الغلو في أحدٍ منهم،


والقيام التام بالأعمال الظاهرة والباطنة وتكميلها،
وخصوصًا حث النصوص على روح العبودية
وهو الإخلاص التام لله وحده.
ثم في مقابلة ذلك :



نهى عن أقوال وأفعال فيها الغلو بالمخلوقين ،

ونهى عن التشبه بالمشركين؛
لأنه يدعو إلى الميل إليهم،



ونهى عن أقوال وأفعال

يُخشى أن يُتوسَّل بها إلى الشرك،


كل ذلك حمايةً للتوحيد،

ونهى عن كل سببٍ يوصلُ إلى الشرك،



وذلك رحمةً بالمؤمنين،

ليتحققوا بالقيام بما خُلقوا له من عبودية الله الظاهرة والباطنة
وتكميلها لتكمُل لهم السعادة والفلاح [1] .


==============
[1] القول السديد شرح كتاب التوحيد ( 6 / 821 ) موسوعة السعدي .






من مواضيعي في المنتدى
»» ما الطريقة المثلى لدعوة المتصوفة لطريق أهل السنَّة والجماعة ؟
»» الجامع الكبير عن ابن عربي وعقيدته
»» العار عنوانه ويكليكس
»» { قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَّخِذَ مِنْ دُونِكَ مِنْ أَوْ
»» شروط الدعاء وموانع الإجابة
 
قديم 29-09-17, 08:59 AM   رقم المشاركة : 6
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


- معنى التوحيد وبيان أنه أول الواجبات



التوحيدُ : هو إفرادُ الله تعالى بما يختصُّ به

من الربوبية والألوهية والأسماء والصفات .


فدخل في هذا: توحيد الربوبية :
وهو اعتقاد انفراد الرب تعالى بالخلق والرزق وأنواع التدبير .



- وتوحيد الألوهية والعبادة :

وهو إفراده وحده بأجناس العبادة وأنواعها

من غير إشراك به في شيءٍ منها

مع اعتقاد كمال ألوهيته .


- وتوحيد الأسماء والصفات:
وهو إثبات ما أثبته الله لنفسه
وأثبته له رسوله صلى الله عليه وسلم

من الأسماء الحسنى والصفات الكاملة العليا
من غير تشبيهٍ ولا تمثيلٍ ،

ومن غير تحريفٍ ولا تعطيلٍ.


وقد بيَّن القرآن الكريم هذه الأنواع الثلاثة في قوله :



{ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا

فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ

هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا }

[ مريم : 65 ]






من مواضيعي في المنتدى
»» اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن
»» قصيدة في محبة آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم
»» قناة العربية والعداء المستحكم لدين جمهورها
»» الأنوار في سيرة النبي المختار صلى الله عليه وسلم
»» من فظائع الصوفية .. وأقوال علماء الإسلام فيهم
 
قديم 10-10-17, 03:47 PM   رقم المشاركة : 7
محمد السباعى
عضو ماسي






محمد السباعى غير متصل

محمد السباعى is on a distinguished road


جزاك الله خيرا







 
قديم 14-10-17, 09:30 PM   رقم المشاركة : 8
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


Thumbs up

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد السباعى مشاهدة المشاركة
   جزاك الله خيرا

وإياكم أستاذ محمد






من مواضيعي في المنتدى
»» ظاهرة التوسّع في إطلاق أوصاف التّفسيق والتّضليل
»» الشيخ عبد القادر الجيلاني و آراؤه الاعتقادية و الصوفية
»» الاحتفاء الشيعي بضريح أبو لؤلؤة المجوسي
»» الريحانتان / قصيدة
»» ذم الغناء وشطحات الصوفية / قصيدة للإمام ابن القيم رحمه الله تعالى
 
قديم 30-11-17, 05:57 AM   رقم المشاركة : 9
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


جزاك الله خيرا







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» مذاهب وملل هدامة
»» من هم الحوثيون ؟
»» حكم الغيبة والنميمة...
»» وجوب تحكيم شرع الله ونبذ ما خالفه
»» حكم بناء المعابد الكفرية في جزيرة العرب اللجنة الدائمة
 
قديم 02-12-17, 06:52 AM   رقم المشاركة : 10
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السليماني مشاهدة المشاركة
   جزاك الله خيرا


وإياكم أستاذ سليماني






من مواضيعي في المنتدى
»» نقولٌ من كلام ابن عربي تبين عقيدته
»» أسئلة متنوعة عن الأولياء والقبور / أجاب عليها الشيخان ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله
»» لبيك يا أماه / للشيخ صالح المغامسي
»» { قالوا سُبحانكَ ما كان ينبغِي لنا أَن نتخِذ مِن دونِكَ من أولياء }
»» التوسل أنواعه وأحكامه
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:28 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "