العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى > منتدى نصرة سنة العراق

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-02-17, 11:48 AM   رقم المشاركة : 1
ابو عبد العزيز القيسي
شيعي مهتدي







ابو عبد العزيز القيسي غير متصل

ابو عبد العزيز القيسي is on a distinguished road


الرواديد وحل الخرافة ومصدر التلقي

الرواديد .. وحل الخرافة , ومصدر التلقي

– الجزء الأول -



بقلم : أبو عبد العزيز القيسي:: خاص بالقادسية


لا يخفى على الناظر الحكيم أن من أعظم مسارات السقوط , وعوامل الانحراف في دين الشيعة الإمامية, هو تحكيم الهوى الذي يفرض على الإنسان طبيعةً مزدوجةً ؛ الأولى تلك التي تقذفُ بهِ بعيداً عن أسباب الإعداد والإيجاد والإمداد التي هيأها الله تعالى شرعاً وكوناً لكل البشرية والتي تعرجُ بهِ إلى أسباب السموات العلى , وتتدرج به نحو مراتب الإنسانية حتى تخلص به إلى عبودية الله , ليرتقي إلى المنازل العليا حيث النبيين والصديقين والشهداء , وأما الطبيعة الأخرى فهي تلك التي تهوي به إلى مستوى البهيمة ؛ وذلك حين يتخذ إلهه هواه فيتجرد حتى من خصائص الإنسانية ويتمرغل في وحل الخرافة وبرك الحيوان , وبين تلك الطبيعتين يظهر البون الشاسع بين عالم أهل السنة والعالم الشيعي .. فأهل السنة يجعلون كلام الله جل وعلا , وسنة نبيه صلوات ربي وسلامه عليه , في كل قضيه الفيصل الواقع والحق , وما سوى ذلك فانه يسقط عن الاعتبار , وإن تناصر عليه الملحدون والمخدوعون والمخرفون بزخرف القول , إذ لا خيرة عندهم في أمر الله تبارك وتعالى , فهم يسمعون ويتبعون ملياً ذلك الإيقاع الهائل الذي يقول : { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا } [الأحزاب : 36] , لذلك فالشوط بين الطبيعتين كبير وعظيم كالذي بين عالم الغيب والشهادة وبين الحق والخرافة , وبمعرفة تلك الحقيقة نعلم كيف ارتكس أهل التشيع إلى الدركات السفلى في وحل الخرافات والشهوات والشبهات فأمسوا صرعى كأنهم أعجاز نخل منقعر , فلا تكاد تجد أحدهم وقد حضرته الذكرى إلا طوى وأنتكس , فان قام عثر وإن استشرفته معالم التوبة غوى وأبى .

هذه المقدمة هي حقيقة الرؤية التي خلصت إليها بعد قراءة مستفيضة وتجربة ومعايشة واسعة وطويلة , مهد إليها بعد توفيق الله جل وعلا , الكثير من السكون والتفكر في تلك الدروب التي أحكمت عليها جحافل الرواديد وأغلقت عليها عمائم الضلال , التي سخرت قواها لنشر ضلالاتهم وتحقيق شهواتهم , لأن الخروج عن حكومة العوام عند أهل التشيع هو خروج عن الدين ومروق منه .

إن السقوط في وحل الخرافة هو مصير كل الشعوب والأمم التي حادت عن طريق الوحي , وبحسب ابتعاد تلك الأمم عن ذلك الطريق يكون ذلك السقوط مدوياً ومريعاً , وكلما تظافرت حبال الخرافة على ملفات العقل ومداخل القلب كلما ابتعدت تلك الأمم عن معالم الإنسانية , عندها يستحيل التعامل أو التعايش معها , ولو نظرنا إلى تأريخ البشرية من لدن آدم سلام الله عليه إلى يومنا هذا لوجدنا أشد الشعوب والأمم فتكاً وجرماً هي اليهودية والنصرانية ثم الأمم الوثنية , ولكن وقبل ألف عام ظهرت فرقة انتحلت ديناً قد جمع إجرام اليهودية والنصرانية والأمم الوثنية وعقائدها فوضع على الأرض خارطة إجرامه وكفره , ففاق تلك الأمم جميعا إجراماً وكفراً, وما ذاك إلا لأن أولئك القوم ما تركوا سبيلاً للغي إلا وقد سلكوه , ولا سبيلا للرشد إلا وقد قاطعوه .

ولمن نظر في سنن الله عز وجل وَفَهمَ معادلات التأريخ علم أن مصير هؤلاء إلى مهاوي الردى والغي , فليس هنالك شيء في تلك الطائفة يستحق التكريم وحتى العفو , فهم ومنذ النشأة الأولى لم يألوا جهداً لمحاربة الوحي ووضع الروايات والعقائد التي تناقض وتحارب ما جاء به .... , وكان من عظيم مكر الله تعالى بهم أنهم كلما أسسوا لعقيدة ما تحارب دين الله إلا وأتت عليها سنن الله تواكبها معادلات التاريخ فأتت عليها من القواعد , وكلما هدم لهم ركن أقاموا على أساسه ركناً أشد وهناً وضعفاً , وهذا من عظيم استدرج الله تعالى لهم مكرا وكيد جزاءً وفاقاً .

رضي هؤلاء القوم بشريعة تحارب دين الله جهاراً نهاراً فأسلمهم الله تعالى لهذا الرضى , فكان عليهم عنتاً وهلاكاً ومشقةً , ومن عجائب مكر الله تعالى بهؤلاء أنهم بالأمس البعيد كانوا يشرّعون لعوامهم ويضعون لهم مصادر التلقي من عند أنفسهم وهم واثقون بانصياع تلك العقول لهذا الوضع , ولتلك الخرافة , ولكن الخرافة جففت وجرفت العقول تماماً فأمست سكرى , ولا ترضى لغيرها مشرعاً , وبات إله القوم هواهم , حينئذ ظهرت جحافل وجيوش الرواديد وبذلك النغم العذب , والصوت الرخيم , تَوَاكبَ الهوى , واستغرقت ذوات أولئك العوام مستمتعين بحالة من الانسلاخ والاسترخاء عن مطالب البشرية في تسخير تلك الطاقات بتعمير الكون .. قطيع من الرواديد يطوفون الأزقة ويطرقون الأبواب , يرفعون الصوت بدعاء الأموات ويستلهمون معه كل الأساطير والخرافات , ويدعون تلك القطعان السائبة للانضمام والعويل كي ينصاعوا للواقع هروباً من موجة الانحدار .. وليس من عتب على هؤلاء ولا فيهم .. فعندما يتفرق القطيع تقوده العنزة الجرباء .

إنها حقا بذور السقوط التي أثمرت مسوخاً من العقول , أمست مغرمة في أوحال الخرافة وتطوف في فلكها , وتستغرق نفسها في شروح ممجوجة لما آلت أليه , وتصنف عبثاً وتضع لهم مصادر التلقي ,

فبعد أن كان القوم يتلقون دينهم من زبالات الأفكار من اليهود والنصارى والمجوس على لسان زرارة وبريد وجابر الجعفي وما رواه محمد بن يعقوب الكليني من روايات تحمل كل عوامل السقوط والانحدار .. هم اليوم يتلقون دينهم عن أولئك الرواديد الذين لا يحسنون إلا بيع الأوهام التي تضيق بها الأحلام والتي لا تنتهي إلا بالسقوط في وحل الخرافة , وبات منظرو التشيع عاجزين كل العجز عن الوقوف بوجه أولئك الرواديد والذين أصبحوا على حين غرة المصدر الأول من مصادر التلقي عند عامة الشيعة ,

والحقيقة أن كلا المسارين قد استلهم أسباب السقوط , إلا أن الفارق بينهم أن مسارات الكليني كانت تتعمد وتنتهج محاربة الدين , أما مسارات الرواديد فإنها وليدة الوحل والوهم دون قصد.







التوقيع :
القيسي
من مواضيعي في المنتدى
»» موقف السيستاني من المظاهرات
»» قراءة في كتاب الحديث النبوي ومكانته في الفكر الاسلامي الحديث
»» مناصبة وليّ العهد محمد بن سلمان ؛ العداء .. لصالح من ؟
»» أكلت يوم أكل الثور الأبيض
»» الرواديد وحل الخرافة ومصدر التلقي
 
قديم 01-03-17, 10:11 PM   رقم المشاركة : 3
ابو عبد العزيز القيسي
شيعي مهتدي







ابو عبد العزيز القيسي غير متصل

ابو عبد العزيز القيسي is on a distinguished road


جزاك الله خيرا , شهادة اعتز بها وانت المقدمة في العلم والفضل وكما قال السلف : لايعرف الفضل لاهل الفضل الا ذوو الفضل







التوقيع :
القيسي
من مواضيعي في المنتدى
»» كشف الجاني محمد بن ابراهيم بن عبد الباعث الكتاني
»» وثنية الصور عند الشيعة الامامية
»» وقت صلاة المغرب عند ائمة اهل البيت
»» صعلوك وحوله مجموعة من الصعاليك يسبون عمر وعاشة وجميع اهل السنة ومن داخل مناطق السنة
»» الرواديد وحل الخرافة ومصدر التلقي
 
قديم 04-03-17, 09:54 AM   رقم المشاركة : 4
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد العزيز القيسي مشاهدة المشاركة
   جزاك الله خيرا , شهادة اعتز بها وانت المقدمة في العلم والفضل وكما قال السلف : لايعرف الفضل لاهل الفضل الا ذوو الفضل

الله يرضى عليك أخي الفاضل لا فضل لي على أحد بل الفضل كله لله ثم الشيخ الجليل طه الدليمي ومن هم أمثالك من سنة العراق فقهوا ونبهوا والله الهادي
ننتظر باقي السلسلة وفقك الله






من مواضيعي في المنتدى
»» فراس الشمري/هل تبرأ ساحتكم من الطعن عندما يُستشهد بكتب أهل السنة ؟
»» ما نفع الشفاعة للعاصي الموحد المخلد في النار عند الأباضية ؟
»» حسابات سياسية معقدة تجعل واشنطن تغض الطرف عن سليماني الذي يصول ويجول بالعراق
»» موقع الجوار الرافضي يعترف بخطأ الاعتقالات العشوائية ويتهرب من سؤال خطيب سامراء
»» عندما جعل التشيع الأئمة آلهة تُـعبد
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:50 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "