العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-06-16, 01:14 AM   رقم المشاركة : 1
نجلاء الاحساء
عضو ذهبي








نجلاء الاحساء غير متصل

نجلاء الاحساء is on a distinguished road


الشهاب المصيب لرد شبهات بغال التغريب

قال احدهم في جريدة عكاظ

وهو عبدالله عمر خياط حليق اللحية كبر جدي الله يهديه بس : ولامشكلة لدي في لحيته فهي بينه وبين ربه ذنبه على جنبه لكن لايتكلم في الروايات الا من علم صحيحها من سقيمها ، ام القش خبط لزق فهذا عادة حاطب الليل والله المستعان

قال وهو يحاول تبرير الدعوة لتعيين المرأة قاضية ووزيرة الخ :
ـــــــــــ
كانت الشفاء بنت عبدالله العدوية من القلائل الذين عرفوا القراءة والكتابة في الجاهلية وقد حباها الله من فضله عقلاً راجحاً وعلماً نافعاً.فقد كانت تجيد الرقية منذ الجاهلية، أقطعها النبي دارا عند الدكاكين بالمدينة فنزلتها مع ابنها سليمان وكانت تكتب بالعربية في الوقت الذي كانت الكتابة في العرب قليلة، وبذلك كانت أول معلمة في الإسلام.
وكانت رضي الله عنها تخرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزواته فتداوي الجرحى وكان يأتيها الصحابة في بيتها للتطبيب وقد اشتهرت برقية النمِلة وهي قروح تصيب الجنين.
وكان الخليفة الراشد عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - يجلها ويقدرها ويأخذ برأيها ومشورتها فعينها كأول وزيرة تجارة في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه تعينت بقرار منه أول قاضية في الإسلام وهي الشفاء بنت عبدالله بن عدي المخزومية وقد ولاها على نظام الحسبة في السوق أو كما يسمي ذلك البعض قضاء الحسبة وقضاء السوق وجعلها تفصل في المنازعات التجارية والمالية وهي بمثابة قاضي محكمة تجارية في يومنا هذا وقد قال البعض إنها بمثابة وزير مالية.

ـــــــــــ
قلت : هذا كذب ودجل على الفاروق وعلى الشفاء وتطبيق عملي واقعي حي لمقولة( من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب )

قال ابن العربي في أحكام القرآن :
المسألة الثالثة : روي في الصحيح { عن النبي صلى الله عليه وسلم قال حين بلغه أن كسرى لما مات ولى قومه بنته : لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة } .

وهذا نص في أن المرأة لا تكون خليفة ، ولا خلاف فيه .

ونقل عن محمد بن جرير الطبري إمام الدين أنه يجوز أن تكون المرأة قاضية ; ولم يصح ذلك عنه ; ولعله كما نقل عن أبي حنيفة أنها [ إنما ] تقضي فيما تشهد فيه ، وليس بأن تكون قاضية على الإطلاق ، ولا بأن يكتب لها منشور بأن فلانة مقدمة على الحكم ، إلا في الدماء والنكاح ، وإنما ذلك كسبيل التحكيم أو الاستبانة في القضية الواحدة ، بدليل قوله صلى الله عليه وسلم : { لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة } . وهذا هو الظن بأبي حنيفة وابن جرير . وقد روي أن عمر قدم امرأة على حسبة السوق ، ولم يصح ; فلا تلتفتوا إليه ; فإنما هو من دسائس المبتدعة في الأحاديث

http://library.islamweb.net/newlibra..._no=46&ID=1898







التوقيع :
اسلك سبُل الهدى ، ولايحزنك قلة السالكين ، وتجنب سبُل الضلاله ، ولايغرك كثرة الهالكين .
من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على وسيم يوسف وكلامه عن الاباضية
»» الجزائري : علي له محرميه لذلك نام مع رسول الله وزوجته في لحاف واحد
»» فرنسا تؤسس شبكة للمشايخ في مصر
»» الرد على شبهة : صلاة النبي و عائشة مضطجعة بين يديه و غمزه لرجلها
»» لايجب علينا اتباع تعاليم القران
 
قديم 13-06-16, 03:28 AM   رقم المشاركة : 2
محمد السباعى
عضو ماسي






محمد السباعى غير متصل

محمد السباعى is on a distinguished road


جزاك الله خيرا







 
قديم 13-06-16, 05:52 AM   رقم المشاركة : 3
نجلاء الاحساء
عضو ذهبي








نجلاء الاحساء غير متصل

نجلاء الاحساء is on a distinguished road


وجزيت والاخوة والاخوات بمثله واحسن .

ــ
يكيد اعداء الدين للمسلمات والمسلمين ما الله بهِ عليم ، لكن في السعودية لايستطيع من في قلبه نفاق ان يظهر مافي قلبه بالشكل الذي في قلبه وانما يذهب الى امور ثانوية لكي يبحث عن اي شيء يتستر به شبهات او روايات باطلة او وصف لعبادة او لون لباس مسلمة
كالرافضي مثلاً
لايستطيع ان يأتي ويقول انا ابغض عمر بن الخطاب رضي الله عنه من اجل انهُ هدم امبراطورية فارس .. لا .. لو قالها لبصق المسلمين اجمعين عليه حتى المبتدعة منهم من غير الرافضة وقالو انما الفتح فتح يرفع رآية الاسلام وانت تبغض عمر والصحابة من اجل رفعهم رآية الاسلام اذاً انت تبغض الاسلام لاعمر ، لكنهُ يذهب الى روايات ضعيفة ثم ينشرها ثم يقول انا ابغض عمر من اجل هذه وتلك ، وهكذ سجية الزنادقة / وهنا في بلادي _ اسأل الله ان يحفظها من كيد الكائدين واعداء الدين ولو كانوا اخوتي او ابي او امي فلا شيء يعلوا عندي على وطني بعد الله ورسوله والاسلام ـ هنا حيث بلدي ووطني يوجد منافقين ولاغرآبة ولامعيبة في ذلك ، فقد وجد اعظم المنافقين في عصر الرسالة ـ والذين فضحهم القران شر فضيحة ـ وهؤلاء الذين في عصر الرسالة من المنافقين يحلفون بالله انهم كذا وكذا من الايمان والصدق وانهم انما يريدون الاصلاح ، وهم كذبة فجرة زنادقة ـ
( وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ ، فالحاصل ان المنافقين لايطعنون في الدين مباشرة جهاراً نهارا ، بل يحاولون النخر في الجذع حتى يسقط .

يقول منافقي هذا العصر واصفين عباءة المرأة المسلمة وحجابها الاسود " كيس زبالة " وبعضهم يقول كيس فحم ، هكذا عاملهم الله بعدله ـ ولاغرابة فقد قال اسلافهم في حق الرسول والصحابة :
ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء - يعنون رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه - أرغب بطونا ، ولا أكذب ألسنا ، ولا أجبن عند اللقاء.

قال العلامة بن عثيمين رحمة الله عليه :

الاستهزاء بالملتزمين بأوامر الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، لكونهم التزموا بذلك محرم وخطير جدا على المرء، لأنه يخشى أن تكون كراهته لهم لكراهة ما هم عليه من الاستقامة على دين الله وحينئذ يكون استهزاؤه بهم استهزاء بطريقهم الذي هم عليه فيشبهون من قال الله عنهم : ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون* لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم. فإنها نزلت في قوم من المنافقين قالوا : ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء - يعنون رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه - أرغب بطونا ، ولا أكذب ألسنا ، ولا أجبن عند اللقاء. فأنزل الله فيهم هذه الآية.


واما استهزاء هؤلاء الطغمة الفاسدة في عباءة المرأة المسلمة وحجابها فجاء وبال عليهم وهم كالعادة يقولون انما نستهزى باللون لكونهُ بدعة لم يسبق لها في عصر الرسول والصحابة وهذا يثبت جهل هؤلاء بما روي عن من سبق ، حيث ان المسلمات لم يبتدعن هذا اللون هوى من انفسهن وحاشاهن بل هن مقتديات لامبتدعات ، مقتديات بنساء الانصار رضوان الله عليهن ، ووالله ان الفخر كل الفخر ان نقتدي معاشر المسلمات بمثل نساء الانصار بل في نساء الصحابة رضوان الله عليهن وعليهم ( وان كنا لانعدل شعرة في رؤسهن عليهن رضوان الله وعلى ازواجهن مثله ) :

قال الشوكاني رحمة الله عليه في تفسير فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية :

أخرج ، عبد الرزاق ، وعبد بن حميد ، وأبو داود ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وابن مردويه عن أم سلمة قالت : لما نزلت هذه الآية يدنين عليهن من جلابيبهن خرج نساء الأنصار كأن رءوسهن الغربان من السكينة وعليهن أكسية سود يلبسنها ، هكذا في الزوائد بلفظ من السكينة ، وليس لها معنى ، فإن المراد تشبيه الأكسية السود بالغربان ، لا أن المراد وصفهن بالسكينة كما يقال : كأن على رءوسهم الطير . اهـ

قلت :
هو في عون المعبود شرح سنن أبو داود لمحمد شمس الحق العظيم آبادي ولفظه
حدثنا محمد بن عبيد حدثنا ابن ثور عن معمر عن ابن خثيم عن صفية بنت شيبة عن أم سلمة قالت لما نزلت يدنين عليهن من جلابيبهن خرج نساء الأنصار كأن على رءوسهن الغربان من الأكسية
الحاشية رقم: 1
( ابن ثور ) : هو محمد بن ثور قاله المزي ( كأن على رءوسهن الغربان ) : جمع غراب ( من الأكسية ) : جمع كساء شبهت الخمر في سوادها بالغراب . والحديث سكت عنه المنذري

وأخُرج كذلك عن عن عائشة ـ رضي الله عنها وعن ام سلمة والصحابيات اجمعين ـ قالت : رحم الله نساء الأنصار لما نزلت ياأيها النبي قل لأزواجك الآية شققن مروطهن ، فاعتجرن بها وصلين خلف رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - كأنما على رءوسهن الغربان .
ــــ

فليبحث لنا هؤلاء عن غراب ليس اسود واذا وجدوه وقتها فليصفوننا بما يريدون .







التوقيع :
اسلك سبُل الهدى ، ولايحزنك قلة السالكين ، وتجنب سبُل الضلاله ، ولايغرك كثرة الهالكين .
من مواضيعي في المنتدى
»» 10 كذبات لإسلام بحيري تفضحها الحكة
»» السؤال: هل تجوز مصارعة الديكة والثيران
»» صوفي كذاب يزعم أنَّه رأى الرسول صلى الله عليه وسلم ورأى الخضر
»» بالدليل والبرهان: دين الشيعة هو نفس دين عبد الله بن سبأ اليهودي - حلقة للتاريخ
»» هل جير محمد الوحي لتحقيق مصالح شخصية
 
قديم 13-06-16, 06:00 PM   رقم المشاركة : 4
نجلاء الاحساء
عضو ذهبي








نجلاء الاحساء غير متصل

نجلاء الاحساء is on a distinguished road


يستدلون بحدث أسماء – رضي الله عنها – فعن عائشة – رضي الله عنها – أن أسماء بنت أبي بكر دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليها ثياب رقاق فأعرض عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : " يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصح أن يُرى منها إلا هذا وأشار إلى وجهه وكفيه "



ويرد عليهم بأن هذا الحديث ضعيف جداً كما قال بذلك أهل العلم ، وهو مرسل ؛ لأن خالد بن دريك لم يدرك عائشة – رضي الله عنها – فالسند منقطع .. ورد مفتي الديار السعودية سابقاً الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمة الله عليه – هذا الحديث بخمسة أوجه حيث قال:

1. إن الراوي عن عائشة المسمى خالد بن دريك لم يلق عائشة ، فالحديث منقطع، والحديث المنقطع لا يُحتج به لضعفه.

2. إن في إسناده رجلاً يُقال له سعيد بن بشير وهو ضعيف لا يُحتج بروايته.

3. إن قتادة الذي روى عن خالد بالعنعنة وهو مدلس ( 1 ) يروي عن المجاهيل ونحوهم ويُخفي ذلك ، فإذا لم يصرح بالسماع صارت روايته ضعيفة.

4. إن الحديث ليس فيه التصريح أن هذا كان بعد الحجاب، فيحتمل أنه كان قبل الحجاب.

5. إن أسماء هي زوج الزبير بن العوام ، وهي أخت عائشة بنت الصديق وامرأة من خيرة النساء ديناً وعقلاً، فكيف يليق بها أن تدخل على النبي – صلى الله عليه وسلم وهي إمرأة صالحة في ثياب رقاق مكشوفة الوجه والكفين وزيادة على ذلك بثياب رقيقة وهي التي تُرى عورتها منها فلا يُظن بأسماء أن تدخل على النبي - صلى الله عليه وسلم - بمثل هذه الحال في ثياب رقيقة ترى من ورائها عورتها فيعرض عنها النبي صلى الله عليه وسلم ويقول لها عليك أن تستري كل شيء إلاّ الوجه والكفين.
معنى هذا أنها دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهي كاشفة لأشياء أخرى من الرأس أو الصدر أو الساقين أو ماشابه ذلك ، وهذا الوجه الخامس يظهر لمن تأمل المتن فيكون المتن بهذا المعنى منكراًً لا يليق أن يقع من أسماء رضي الله عنها. انتهى كلام ابن باز رحمة الله عليه .

ـــ
1 ـ قال الذهبي رحمه الله في قتادة ( وهو حجة بالإجماع إذا بين السماع ، فإنه مدلس معروف بذلك ) اهـ

ومعنى بين السماع يعني قوله اخبرنا او حدثنا او سمعت ، اما عن والعنعنة فيرد حديثه .







التوقيع :
اسلك سبُل الهدى ، ولايحزنك قلة السالكين ، وتجنب سبُل الضلاله ، ولايغرك كثرة الهالكين .
من مواضيعي في المنتدى
»» الاسماعلية بلهاء اغبياء واليك الدليل
»» أخذ رسول الله - صل الله عليه وسلم - ﴿وَالْجِبَالَ أَوْتَاداً﴾ . من كعب بن لؤي
»» سؤال محرج للاسماعلية
»» أعتقاد الاشعري فيما جرى بين معاويه وعلي رضوان الله عليهم جميعاً
»» اخ سوداني يمسح برافضي -يتطاول على صحابة الرسول - الارض
 
قديم 13-06-16, 08:52 PM   رقم المشاركة : 5
امـ حمد
عضو ذهبي







امـ حمد غير متصل

امـ حمد is on a distinguished road


تسلمين اختي
وجزاك الله كل الخير







 
قديم 16-06-16, 12:21 AM   رقم المشاركة : 7
نجلاء الاحساء
عضو ذهبي








نجلاء الاحساء غير متصل

نجلاء الاحساء is on a distinguished road


بارك الله فيكم







التوقيع :
اسلك سبُل الهدى ، ولايحزنك قلة السالكين ، وتجنب سبُل الضلاله ، ولايغرك كثرة الهالكين .
من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على ملحد حول ( خرافة الغرانيق )
»» داعية يجلد زكريا بطرس
»» من كتب الاسفار الخمسة ؟
»» "الغناء في الميزان"
»» الجزائري ينقل رواية تلمح الى ان من يفضل ابو بكر على علي رضي الله عنهما : ابن زنا
 
قديم 03-08-16, 07:58 PM   رقم المشاركة : 8
نجلاء الاحساء
عضو ذهبي








نجلاء الاحساء غير متصل

نجلاء الاحساء is on a distinguished road


قال احدهم مانصه :

الرسول نهى عن ضرب النساء ، فقيل : يا رسول الله إنهن قد فسدن قال : اضربوهن ، ولا يضرب إلا شراركم . انتهى .


ــــ


العجيب ان نفس مايستدل به ليثبت ان الرسول عليه الصلاة والسلام نهى عن الضرب : فيه امر بالضرب ايضا !! وهذا يدل على ان ناقل مثل هذا لايدري ماذا ينقل اصلاً والله المستعان


لكن :

الجواب عليه من وجوه

الاول : ضرب الزوجات؛ فإن الزوج قوام على زوجته، وواجب عليه أن يحسن معاملتها، ويطيب عشرتها، ويبذل المودة والرحمة لها، ويدخل السرور على قلبها؛ لأمر الله تعالى الأزواج بذلك، ﴿ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالمَعْرُوفِ ﴾ [النساء: 19] فهو القوي وهي الضعيفة، وهو الآمر وهي المأمورة، وهو الحاكم وهي الرعية، وكل راع مسئول عن رعيته، ويجب عليه السعي فيما يصلحها. فإذا نشزت زوجته عن طاعته وعظها بالكلام الطيب، فإن لم تتعظ هجرها في المضجع؛ لعلها تحس بفقده فتحن له، فإن لم ترعوِ وبقيت على نشوزها وعصيانها حلَّ له ضربها ضرب تأديب ﴿ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا ﴾ [النساء: 34].

قال الإمام ابن تيمية رحمه الله تعالى: هُوَ أَنْ تَنْشُزَ عَنْ زَوْجِهَا فَتَنْفِرَ عَنْهُ بِحَيْثُ لَا تُطِيعُهُ إذَا دَعَاهَا لِلْفِرَاشِ، أَوْ تَخْرُجَ مِنْ مَنْزِلِهِ بِغَيْرِ إذْنِهِ، وَنَحْو ذَلِكَ مِمَّا فِيهِ امْتِنَاعٌ عَمَّا يَجِبُ عَلَيْهَا مِنْ طَاعَتِهِ.

وأوصى النبي عليه الصلاة والسلام بالنساء خيرا في أعظم محفل، وأكبر جمع، كما شرع فيه ضربهن، وذلك في خطبة عرفة فقال صلى الله عليه وسلم: « اتَّقُوا اللَّهَ في النِّسَاءِ؛ فَإِنَّكُمْ أَخَذْتُمُوهُنَّ بِأَمَانِ اللَّهِ، وَاسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بِكَلِمَةِ اللَّهِ وَلَكُمْ عَلَيْهِنَّ أَنْ لَا يُوطِئْنَ فُرُشَكُمْ أَحَدًا تَكْرَهُونَهُ فَإِنْ فَعَلْنَ ذلك فَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غير مُبَرِّحٍ».

وضرب الناشز من النساء وإن كان مشروعا للأزواج، فإن الأفضل اجتنابه؛ لأن النبي عليه الصلاة والسلام لم يفعله، وهديه أكمل الهدي، قالت عَائِشَةُ رضي الله عنه: «ما ضَرَبَ رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم شيئا قَطُّ بيده ولا امْرَأَةً ولا خَادِمًا إلا أَنْ يُجَاهِدَ في سَبِيلِ اللَّهِ... » رواه مسلم

فاستفاد العلماء منه أن ضرب الزوجة وإن كان مباحا للأدب فتركه أفضل؛ لأن النبي عليه الصلاة والسلام لم يفعله.

بل ورد ما ينفر عنه في حديث عبد اللَّهِ بن زَمْعَةَ رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:«لَا يَجْلِدُ أحدُكم امْرَأَتَهُ جَلْدَ الْعَبْدِ ثُمَّ يُجَامِعُهَا في آخِرِ الْيَوْمِ» رواه البخاري.

وضرب النساء للتأديب متردد بين المشروعية والكراهة؛ فكراهته من جهة أنه ينافي حسن العشرة، والعلاقة بين الزوجين هي أشد العلاقات البشرية وأوثقها، حتى كان كل واحد من الزوجين لباسا للآخر من شدة التصاقهما. ومشروعيته من جهة أن بعض النساء تتمرد وتتمادى في تمردها إن لم تؤدب، وقد لا تتأدب إلا بالضرب، وإلا لو تأدبت بغيره فهو أولى، ودليل تردد ضرب النساء بين الإباحة والكراهة حديث إِيَاسِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي ذُبَابٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:«لا تَضْرِبُوا إِمَاءَ اللَّهُ، قَالَ: فَذَئِرَ النِّسَاءُ وَسَاءَتْ أَخْلاقُهُنَّ عَلَى أَزْوَاجِهِنَّ، فَقَالَ عُمَرُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، ذَئِرَ النِّسَاءُ وَسَاءَتْ أَخْلاقُهُنَّ عَلَى أَزْوَاجِهِنَّ مُنْذُ نَهَيْتَ عَنْ ضَرْبِهِنَّ، قَالَ: فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَاضْرِبُوهُنَّ، فَضَرَبَ النَّاسُ نِسَاءَهُمْ تِلْكَ اللَّيْلَةَ، فَأَتَى نِسَاءٌ كَثِيرٌ يَشْتَكِينَ الضَّرْبَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ أَصْبَحَ: لَقَدْ طَافَ بِآلِ مُحَمَّدٍ اللَّيْلَةَ سَبْعُونَ امْرَأَةً، كُلُهُنَّ يَشْتَكِينَ الضَّرْبَ، وَايْمُ اللَّهُ لا تَجِدُونَ أُولَئِكَ خِيَارَكُمْ»رواه أبو داود وابن ماجه.

قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى: فجعل لهم الضرب، وجعل لهم العفو، وأخبر أن الخيار ترك الضرب.

ولو وقعت امرأته فيما يوجب الحد أو التعزير فلا يقيمه عليها؛ لأن ذلك ليس له، وإنما وظيفته التربية والتأديب، ثم إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان. ولا يحل له ضربها خوفا من نشوزها، أو زرعا لهيبته في قلبها كما يوصي بعض الجهلة أبناءهم وقت زواجهم بالغلظة والشدة من أجل تعويد المرأة عليها، وكم جرّت هذا الوصايا الفاسدة من ويلات على الأزواج والزوجات؟ وكم هدمت من بيوت، وسببت من طلاق؟!

فإذا ضربها لنشوزها وجب أن لا يضربها وهو غضبان؛ لأنه حينئذ ينتقم ولا يؤدب، وربما تمادى فجار وظلم. وعليه أن يخلو بها فلا يضربها أمام والديه وأخواته؛ لأن في ذلك إهانة لها، وكسرا لنفسها، وهو تعد زائد على المأذون فيه من التأديب، وكذلك لا يضربها أمام أولادها فتُكسر قلوبهم، أو تفقد أمهم هيبتها أمامهم، أو تمتلئ قلوبهم بالحقد على أبيهم. ويكون ضربا غير مبرح كما وُصف في الحديث، وأن يتقي الوجه والمقاتل؛ لقول النبي عليه الصلاة والسلام «وَلاَ تَضْرِبِ الْوَجْهَ وَلاَ تُقَبّحْ» رواه أبو داود.

فإن أظهرت توبتها وطاعتها كف يده عن ضربها؛ لقول الله تعالى ﴿ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ﴾[النساء: 34].

وقد أطبق العلماء على أن آلة الضرب لا تكون مؤذية، ولا تترك أثرا، ففي شروحهم لقول النبي عليه الصلاة والسلام «فَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غير مُبَرِّحٍ» قال ابن عباس: السواك وشبهه يضربها به، وقال قتادة: غير شائن، وقال الحسن: غير مؤثر، وعن الروياني قال:"يضربها بمنديل ملفوف أو بيده لا بسوط ولا عصى".

قال ابن قدامة: وعليه أن يجتنب الوجه والمواضع المَخوفة؛ لأن المقصود التأديب لا الإتلاف" فويل لغلاظ القلوب الذين إذا غضبوا هجموا على نسائهم ركلا وصفعا وضربا بأي شيء، وفي كل موضع، فلا يكف عنها حتى تترنح تحته، أو تسيل دماؤها أمامه، فتخفي عن أهلها وولدها جرائم زوجها فيها، وتختلق أعذارا لكدمات وجهها، وأثار جريمته فيها؛ سترا على زوجها، فلا يحفظ ذلك لها، ولا يزيده إلا تماديا في غيه، وإصرارا على ظلمه، والظلم ظلمات يوم القيامة، وكل ظالم سيجد عاقبة ظلمه في يوم لا ينفع فيه قوة ولا جاه ولا مال ﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا ﴾ [النساء: 40].



الوجه الثاني : ان الرواية ساقطة سنداً


اما السند فقد روى بن سعد في الطبقات أخبرنا محمد بن عمر ، عن مخرمة بن بكير ، عن أبيه ، عن القاسم بن محمد أن النبي - صلى الله عليه وسلم - نهى عن ضرب النساء ، فقيل : يا رسول الله إنهن قد فسدن قال : اضربوهن ، ولا يضرب إلا شراركم .

وفيها علل منها

محمد بن عمر الواقدي ضعيف متهم وقد كذبه بعض العلماء
ثم ان الرواية مرسلة فالقاسم بن محمد بن ابي بكر الصديق رضي الله عن الصديق ورحم الله محمد ، لم يلقى القاسم الرسول صل الله عليه واله وسلم ـ بل اباه محمد ولد لخمس بقين من ذي القعدة عام حجة الوداع ، وعند وفاة الرسول صل الله عليه واله وسلم كان سن محمد ابو القاسم ثلاثة شهور وسبع وعشرين يوما ـ فكيف بالقاسم ابنه ؟ ، هذا مع جلالة القاسم بن محمد وكونه من الفقهاء السبعة لكن الرواية مرسلة وفي اولها ضعيف كذاب وهو الواقدي .


الوجه الثالث : قال أبو بكر محمد بن موسى الحازمي الهمذاني في الاعتبار في الناسخ والمنسوخ من الأثار :

أخبرنا أبو الحسين بن عبد الخالق وجماعة ، أخبرنا عبد القادر بن محمد ، عن الحسن بن علي ، أخبرنا محمد بن العباس ، أحمد بن معروف الخشاب ، أخبرنا الحسين بن محمد ، أخبرنا محمد بن سعد ، أخبرنا محمد بن عمر ، عن مخرمة بن بكير ، عن أبيه ، عن القاسم بن محمد أن النبي - صلى الله عليه وسلم - نهى عن ضرب النساء ، فقيل : يا رسول الله إنهن قد فسدن قال : اضربوهن ، ولا يضرب إلا شراركم .

وقال محمد بن عمر ، عن أفلح بن حميد ، عن أبيه ، عن أم كلثوم بنت أبي بكر ، قالت : كان قد نهى الرجال عن ضرب النساء ، ثم شكاهن الرجال إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فخلى بينهم وبين ضربهن ، ثم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : لقد طاف بآل محمد سبعون امرأة كلهن قد ضربت ، ما أحب أن أرى الرجل [ ص: 435 ] ثائرا ، ترفض عصب رقبته على مريته ، هذا وما قبله مرسل( 1 ) . وقال أصحابنا : هذه الأحاديث محمولة على أن النبي - صلى الله عليه وسلم - إنما كان قد نهاهم عن ضربهن في حالة غير حالة النشوز ؛ لأن كتاب الله دل على جواز ضرب المرأة إذا نشزت ، ولهذا قال في الحديث ذئر النساء ، أي : تجرأن ، قال الشاعر :


ولقد أتانا عن تميم أنهم ذئروا لقتلي عامرا وتغضبوا


أي : تجرءوا ، وعلى الجملة وقع الإذن موافقا لظاهر الكتاب ؛ لأن الجرأة من مبادئ النشوز ، والله أعلم .
انتهى كلامه .

ـ


1 : لا يُحتج بالحديث المرسل، قال الإمام مسلم في "مقدمة صحيحه:" والمرسل من الروايات في أصل قولنا وقول أهل العلم بالأخبار ليس بحجة "اهـ







التوقيع :
اسلك سبُل الهدى ، ولايحزنك قلة السالكين ، وتجنب سبُل الضلاله ، ولايغرك كثرة الهالكين .
من مواضيعي في المنتدى
»» مصطفى راشد بغل النصارى : النبي محمد كان مسيحيًا .. والتوراة والانجيل مش محرفين
»» الله عند النصارى في ...... والعياذ بالله
»» علي يريد تزويج النبي من ابنة أخيه من الرضاعة -
»» اسئلة للاسماعلية
»» أحمد الأحسائي 😮يشهد على 12 من علماء الشيعه الكبار القول بالتحريف في القران الكريم
 
قديم 03-08-16, 10:39 PM   رقم المشاركة : 9
نجلاء الاحساء
عضو ذهبي








نجلاء الاحساء غير متصل

نجلاء الاحساء is on a distinguished road


استدلوا لمحاولة اخراج الفتيات للمسابقات كمسابقة الجري وغيرها من الرياضة التي تكون على الملا برواية ، وليتهم ينقلون الرواية كامله لكي يفهم من لديه لو قليل علم معنى الرواية ، لا : هم ينقلونها بالمعنى لكي لايفتضح امرهم او ينقلون رواية ليس فيها الكلمة التي تقصم شبهتهم عن بكرة ابيها

قالوا واستدلوا برواية عند ابن حبان رحمه الله

أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ سَعِيدٍ بِهَمَذَانَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ الأَسَدِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ : " سَابَقَنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَبَقْتُهُ ، فَلَبِثْنَا حَتَّى إِِذَا أَرْهَقَنِي اللَّحْمُ سَابَقَنِي فَسَبَقَنِي ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " هَذِهِ بِتِلْكَ " .

والجواب : ان هذه الرواية بهذا الاسناد لاتصح ففيها علي بن احمد بن سعيد وهو مجهول الحال
http://library.islamweb.net/hadith/R...p?RawyID=43005


ولكن القصة صحيحة لكن ليس بهذا الاسناد بل في غيره وبلفظ اكثر توضيح للحادثة من هذا
وهو يفضح تدليسهم :



[ السلسلة الصحيحة - الألباني ]
الكتاب : السلسلة الصحيحة
المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني
الناشر : مكتبة المعارف - الرياض
عدد الأجزاء : 7
131 - ( صحيح )
هذه بتلك السبقة . عن عائشة رضي الله عنها : أنها كانت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر وهي جارية ( قالت : لم أحمل اللحم ولم أبدن ) فقال لأصحابه : تقدموا ( فتقدموا ) ثم قال : تعالي أسابقك فسابقته فسبقته على رجلي فلما كان بعد ( وفي رواية : فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت ونسيت ) خرجت معه في سفر فقال لأصحابه تقدموا : ( فتقدموا ) ثم قال : تعالي أسابقك ونسيت الذي كان وقد حملت اللحم فقلت : كيف أسابقك يا رسول الله ! وأنا على هذا الحال ؟ فقال : لتفعلن فسابقته فسبقني ف ( جعل يضحك و ) قال : هذه بتلك السبقة . ( صحيح )
http://islamport.com/w/alb/Web/182/131.htm

والتقدم يفهم منه الابتعاد وعدم الوقوف والتفرج كما يحصل في مسابقات الجري عند نساء الغرب في مجتمعهم الغربي و الذي هو اشبه بمجتمع البهائم ، وحاشا رسول الله صل الله عليه واله وسلم وعائشة رضي الله عنها من تخاريف هؤلاء الجٌهّال .







الصور المرفقة
 
التوقيع :
اسلك سبُل الهدى ، ولايحزنك قلة السالكين ، وتجنب سبُل الضلاله ، ولايغرك كثرة الهالكين .
من مواضيعي في المنتدى
»» المطبعون المطبلون ـ عبدالله بن يحيى المعلمي
»» التمتع بالمرأة المتزوجة عند الشيعة 18+
»» رد شبهة اثارها الحيدري حول ابى هريرة
»» ياسر الخبيث وتطاوله على الانبياء
»» الألباني يكشف تدليسات من شكك بالصحيح ( بالصوت )
 
قديم 05-08-16, 09:52 AM   رقم المشاركة : 10
محب ابو بكر و عمر
عضو ماسي






محب ابو بكر و عمر غير متصل

محب ابو بكر و عمر is on a distinguished road


على كل حال الهدف واضح من دعاة التغريب وفساد المرأة اذ ما شاهدناه ونشاهده اليوم من سفور النساء في بلاد كانت المرأة فيها محتشمة ومتزينة بعباءة شرعية اكبر دليل على ان خروج المرأة للعمل اعظم مفسدة لها .
ومن احب ان يرى حال السفور فاليزور الاماكن المختلطة في العمل .







التوقيع :
الرافضة اخطر عدو على الاسلام وتريد تدميره فما دورك في الرد عليها.
من مواضيعي في المنتدى
»» اشكروا المشرفين
»» ما سبب دمار سورية
»» موضوعي الاول
»» ابن باز رحمه الله
»» الاخوان المسلمون تحت المجهر
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:31 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "