العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الـمـنـتـدى الــرمــــضـانـــي

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-06-14, 11:14 AM   رقم المشاركة : 1
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


من سنة العراق إلى مجاهدينا والعالم الإسلامي/ تهنئة رمضانية

من سنة العراق إلى مجاهدينا والعالم الإسلامي/ تهنئة رمضانية
( شَهْرُ رَمَضَانَ ٱلَّذِيۤ أُنْزِلَ فِيهِ ٱلْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ ٱلْهُدَىٰ وَٱلْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ ٱلشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ ٱللَّهُ بِكُمُ ٱلْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ ٱلْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ ٱلْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) البقرة الآية 185


رمضان هذا العام غير باقي الأعوام
فيه نفحات التحرير وصولات اللثام
رمضان بدر نسأله تعالى
عسى أن يحل العيد برضا المولى

من سنة العراق إلى العالم الإسلامي
رمضان مبارك من رب كريم
أعاننا الله وإياكم على صيامه وقيامه وتقبل منا ومنكم صالح الأعمال
لا تنسونا من صالح دعاءكم


تهنئة خاصة إلى مجاهدينا الأبطال
نسأل الله أن يفتح العراق على أيديكم
ويعيد مجد بدر والأنفال

تقبل الله شهداءنا ومكن الله ثوارنا
وفرج كربة أسرانا وأفرح أهلنا بعد طول احتلال







من مواضيعي في المنتدى
»» مؤامرة شيعية لدخول المليشيات تحاك بآمال ومآسي سنة الأنبار
»» كلمتنا في الذكرى العاشرة لحرق مساجد بغداد
»» حتى لا تسرق الثورة السورية.. أيها السنة ! كفاكم مهزلة..!
»» عندما تستمر احتفالات الحكومة الرافضية بالذكرى 12 لاحتلال العراق
»» شوفوا الفضيحة / الطالب 313 وحميد الغانم في هروب المهدي
 
قديم 01-07-14, 03:24 AM   رقم المشاركة : 2
سيوف العـز
مشرف سابق







سيوف العـز غير متصل

سيوف العـز is on a distinguished road


بارك الله فيك اختنا الفاضلة املة البغدادية نسأل الله أن يفتح العراق على أيديكم
في هذا الشهر المبارك شهر القرأن والرحمة والغفران

فقد روى الواقدي في المغازي انه لما اشتد القتال في معركة احد انبرت فرقة من المشركين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لهذه الفرقة )؟ فقال وهب بن قابوس المُزني : أنا يا رسول الله ! فقام فرماهم بالنبل حتى انصرفوا ثم رجع . فانفرقت فرقة ثانية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من لهذه الكتيبة ؟) فقال وهب المزني : انا يا رسول الله !! فقام فذبها بالسيف حتى ولوا ، ثم رجع المزني . ثم طلعت كتيبة ثالثة ، فقال صلى الله عليه وسلم : ( من لهؤلاء ؟) فقال المزني : انا يا رسول الله !! فقال صلى الله عليه وسلم : ( قم وأبشر بالجنة ) فقام المزني مسرورا وهو يقول : (( والله لا أقيل ، و لا أستقيل )) !! فقام فجعل يدخل فيهم فيضرب بالسيف ورسول الله ينظر الى المسلمين حتى خرج من اقصاهم ! ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( اللهم ارحمه ) ، ثم يرجع فيهم فما زال كذلك وهم محدقون به، حتى اشتملت عليه اسيافهم ورماحهم فقتلوه ، فوجد به يومئذ عشرون طعنة برمح كلها قد خلصت الى مقتل ! ومُثل به أقبح مثلة يومئذ،! فكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول : ( إن أحب ميتة أموت لما مات عليها المزني ) . هكذا كان الصحابة رضوان الله عليهم فرسانا في النهار رهبانا في الليل ، لقد ساروا وراء رسول الله صلى الله عليه وسلم في درب الجهاد والتضحية في سبيل الله ، فما وهنوا لما اصابهم في سبيل الله وما ضعفوا عن الجهاد الذي اصابهم منه ، وما استكانوا للعدو بل ظلوا صابرين ثابتين في جهادهم قال تعالى : ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً) (الأحزاب:23) ،
اخوتي في الله ان المتأمل لسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم واصحابه يجد العجب العجاب ، والله انه بقراءتنا لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه تخف الجراح وترتفع العزائم ، فقد تعرض النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه لأنواع الاذى فصبروا وثبتوا ، ان قراءة تاريخنا المجيد يعيد للنفسوس العزيمة والصبر ، في زمن أصاب تلك النفوس الوهن والضعف والخوف ، ان قراءتنا لتأريخنا يبين لنا درسا عظيما وهو ان للجنة ثمنا ، يبين لنا أن الابتلاء سنة الله في عباده ، يبين لنا أن المبادئ لا تعيش الا بالتضحيات ، ويبين لنا درسا عظيما الا وهو ان خير جيل وهم الصحابة قد سقطوا شهداء وتركوا الدنيا وراء ظهورهم ، وكانوا يتنافسون لنيل الشهادة ولخوض المعارك مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فهذا عبدالله بن عمرو بن حرام رضي الله عنه يصر على الخروج يوم احد فخاطب ابنه جابرا وقال له : ( يا جابر ! لا عليك أن تكون في نظاري المدينة حتى تعلم الى ما يصير أمرنا ، فإني والله لولا أني اترك بنات لى بعدي : لأحببت أن تُقتل بين يدي ) رواه احمد ، الله اكبر،، والله انه في كل كلمة من كلماته دروس وعبر ، دروس تيقظ النائمين اللاهين ، دروس للاباء والابناء ، دروس للعلماء والخطباء ، دروس تبين لنا قيمة هذه الحياة (( فإني والله لولا أني اترك بنات لى بعدي : لأحببت أن تُقتل بين يدي )) ، دروس تبين لنا معنى التضحية ، انهم رجال قرأوا قوله تعالى ( وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) (آل عمران:169) فجعلوا هذه الاية واقعا في حياتهم ،
خرج ذلك الشيخ عبدالله بن حرام رضي الله عنه ونال وسام الشهادة في سبيل الله ، وهذا ابنه جابرا رضي الله عنه يقول : ( لما قتل ابي يوم احد جعلت اكشف عن وجهه ، وابكي وجعل اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ينهونني وهو لا ينهاني وجعلت عمتي تبكيه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( تبكين او لاتبكين ! ما زالت الملائكة تظله بأجنحتها حتى رفعتموه )) رواه البخاري ، نعم انها اوسمة الشهادة ، نعم انها ثمن الشهادة : (( تبكين او لاتبكين ! ما زالت الملائكة تظله بأجنحتها حتى رفعتموه )) ، نعم لقد صدقوا عندما قالوا (( لا نقيل ولا نستقيل &nbsp)!!
نعم لا نقيل ولا نستقيل ،، لقد ربح بيعهم فباعوا الأرواح وقبضوا ثمنا لها الجنة.
لقد كان كل واحد من اؤلئك الاخيار أُمة نعم أُمة ، فهذا سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه يقول : ان عبدالله بن جحش رضي الله عنه قال له يوم احد : الا تدعوا الله ، فخلوا في ناحية فدعا سعد فقال يارب اذا لقيت العدو فلقني رجلا شديدا باسه شديدا حرده اقاتله ويقاتلني ثم ارزقني الظفر عليه حتى اقتله ! فأمن عبدالله بن جحش ثم قال : ( اللهم ارزقني رجلا شديدا باسه شديدا حرده اقاتله فيك ويقاتلني، ثم يأخذني فيجدع انفي واذني !!، فأذا لقيتك غدا ، قلت : من جدع انفك واذنك ؟! فأقول : فيك وفي رسولك, فتقول صدقت .! قال سعد : يا بني كانت دعوة عبدالله بن جحش خيرا من دعوتي ، لقد رايته اخر النهار وإن انفه واذنه لمعلقان في خيط ) (زاد المعاد ) . انهم رجال ابادوا عروش الشرك انهم رجال طهروا بدمائهم ارض الاسلام ، انهم رجال التحفوا ثياب الصبر عند القتال وبين اصوات الخيول وصليل السيوف وتناثر الغبار والرؤوس ،
مجانين اؤلئك الذين يريدون ان يمنعوا صوت الجهاد من ان ينبعث اليوم ، مجانين اؤلئك الذين يريدون منع الشباب من الجهاد في سبيل الله في العراق وفلسطين والشيشان وافغانستان ، اما يعلموا ان تأريخنا مكتوب بدماء الاجداد ، اما يعلموا ان الله اشترى الانفس من المؤمنين ورزقهم الحور العين : فقد اشترى من المؤمنين نفوسهم لنفاستها لديه إحسانا منه وفضلا في عقد مذكور في كتابه الى قيام الساعة قال تعالى ( إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) (التوبة:111) ، ثم ارشد سبحانه من اشترى منهم نفوسهم الى الوفاء بالتسليم وحضهم عليه ببيان ما لهم من الربح الجزيل فقال ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ* تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ* يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) ( الصف:10-12) وخاطب سبحانه المماطلين بالتسليم خطابا بل عتابا وتوبيخا فقال سبحانه ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ) (التوبة:38) ثم حذرهم من الاصرار على التخلف عن الجهاد بعد وجوب النفير له فقال سبحانه ( إِلاّ تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلا تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (التوبة:39)
فهذه حرمات الله تنتهك وبيوت الله تدنس ، واعراض المسلمات تنتهك ، وكلام ربنا يدنس ، والفساد منتشر ، والمنكرات تزدهر ، فماذا قدمنا وماذا فعلنا ! من جلد ظهره في سبيل الله ليبلغ دين الله ! من منا أدميت قدما ليبلغ دين الله ! من منا رفع يداه و أتعبها يدعوا ربه في ظلمة الليل لينصر اخوانه المجاهدين والمستضعفين ! واصبح الواحد منا يخاف ان يقول بأعلى صوته وهو يأم المسلمين ((اللهم انصر المجاهدين في ؟؟ )) !!، يخاف ان يقول ذلك وهو واقف على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم !!، يخاف ان يقول ذلك وهو امام المحراب وفي بيت الله !! يخاف ان يقول ذلك في بيت الله العتيق ! فلا عذر لنا وحرمات الله تنتهك وفينا عين تطرف واسمعوا لسعد بن الربيع رضي الله عنه وهو في سكرات الموت ماذا يقول ، فقد روى ابن هشام في السيرة انه بعد معركة احد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من رجل ينظر لي ما فعل سعد بن الربيع في الأحياء هو أم في الاموات فقال رجل من الانصار أنا انظر لك يا رسول الله ما فعل سعد فنظر فوجده جريحا في القتلى وبه رمق قال فقلت له إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرني أن انظر أفي الأحياء أنت أم في الأموات قال أنا في الأموات فابلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم عني السلام وقل له إن سعد بن الربيع يقول لك جزاك خير ما جزى نبيا عن أمته وأبلغ قومك عني السلام وقل لهم إن سعد بن الربيع يقول لكم (( إنه لا عذر لكم عند الله إن خلص إلى نبيكم صلى الله عليه وسلم وفيكم عين تطرف)) قال ثم لم أبرح حتى مات قال فجئت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته خبره ) ،، نعم : (( إنه لا عذر لكم عند الله إن خلص إلى نبيكم صلى الله عليه وسلم وفيكم عين تطرف)) فهل بعد هذا كله تطمس انوار الجهاد بعد ان كان مقمرا في جيل الصحابة ! وهل بعد هذا كله يظلم نهار الجهاد بعد ان كان نيرا ! وهل بعد هذا كله يذبل غصن الجهاد بعد ان كان مورقا ! وهل بعد هذا كله يطفأ حسن الجهاد بعد ان كان مشرقا ! وهل بعد هذا كله تقفل ابواب الجهاد ولا تطرق ، وتوقفت خيوله فلا تركض ، وامتدت ايدي الكفرة الاذلاء الى المسلمين فلا تقطع ! واغمدت السيوف فلا تشهر على اعداء الملة والدين ، او بعد هذا كله تخرس الالسنة عن قول الحق فلا تصيح ! اللهم ثبتنا على الايمان ، اللهم ثبت الايمان في قلوبنا ، .
فطوبى لمن سار اليوم على ذلك الدرب : درب الجهاد والتضحية : درب الصبر على المصائب ، طوبى لكم ايها الفرسان ، يامن تقاتلون اهل الكفر من اليهود والصليبيين وهم يحتلون بلادكم ، طوبى لكم : فأنا نراكم تسيرون وترددون (( لا نقيل ولا نستقيل )) طوبى لكم هناك فتحت من الجنة ابوابها وارتفعت فرشها ووضعت اكوابها ، وبرزت الحور العين ، طوبى لكم ولقد بعتم الحياة الفانية بالعيش الباق . طوبى لمن نالوا شرف الشهادة : فوردوا مورد الشهادة منهلا لم يظمئوا بعده ابدا وربحت تجارتهم فكانوا اسعد السعداء قال تعالى ( فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ) (آل عمران:170) .
اللهم نصرك ، اللهم نصرك ،اللهم انصر المجاهدين في كل مكان ،اللهم عليك باليهود والصليبيين والفرس المعتدين وثبت إخوتنا في العراق وفي سوريا وكل مكان على الحق ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين .............

حمد الراوي صيد الفوائد







التوقيع :
أتعجب من جيل أصبح يكتب الحمدلله هكذا >>>> el7md lelah !!

ينزل الله القرآن بلغتهم و يدعونه >>>> yarb
للجهلاء : الذين يظنون أنه >>>> ثقافة
تأملوا هذه الآية في سورة يوسف يقول الله تعالى :
♥♥" إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ "
ツツ
من مواضيعي في المنتدى
»» عجعج وصل للعاصمة الرياض قادم من !!!!!
»» إيران تعتزم إجراء مناورات جديدة
»» جند الله سنعدم الموظف النووي الإيراني
»» مقارنة بين قبر الملك فهد و الامير سلطان و قبر الهالك الخميني ....!
»» هــذا مافعله رجال الأمــن السعوديين في حــج هــذا العــام ياحضكم يا الرافضه
 
قديم 08-07-14, 02:36 AM   رقم المشاركة : 3
طويلب العلوم
عضو نشيط







طويلب العلوم غير متصل

طويلب العلوم is on a distinguished road


كل عام أنتم بخير

نصر الله أهل السنة في العراق ومكن لهم

بوركتم







 
قديم 08-07-14, 05:30 AM   رقم المشاركة : 4
شاكـر
عضو نشيط






شاكـر غير متصل

شاكـر is on a distinguished road


بارك الله فيكم ونفع بكم

وأصلح الله أحوال المسلمين في العراق وجمع كلمتهم على الحق







التوقيع :
اللهم صلِّ على نبينا محمد

وعلى آله وصحبه وسلم
من مواضيعي في المنتدى
»» ما هي العقول العشرة عند الإسماعيلية ؟
»» ما هي مكانة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عندكم يا أهل السنة ؟
»» خزعبلات الصوفي محمد علوي مالكي
 
قديم 09-07-14, 02:54 PM   رقم المشاركة : 6
محمد السباعى
عضو ماسي






محمد السباعى غير متصل

محمد السباعى is on a distinguished road


بارك الله فيكم ووحد بين اهل لااله الا الله ومكن لهم







 
قديم 11-07-14, 12:19 AM   رقم المشاركة : 7
درة الايمان
أملي في الله ربي







درة الايمان غير متصل

درة الايمان is on a distinguished road


بارك الله فيكِ اختي آملة
وكل عام وانتم الى الله اقرب
و نصر وتمكين لاخواننا واهلنا المكلومين في العراق الجريح
اسال الله لكم الفرج القريب العاجل اللهم آمين يارب العالمين






التوقيع :
...




***

قال بعض السلف :
متى أطلق الله لسانك بالدعاء والطلب فاعلم انه يريد ان يعطيك وذلك بصدق الوعد بإجابة من دعاه الم يقل الله تعالى : "فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ"
من مواضيعي في المنتدى
»» متصل مصري يفضح علي الكوراني و كمال الحيدري
»» ○۞ قصص من غيّرت حياتهم كلمة ۞○
»» ناقلات نفط "إسرائيلية" رست في موانئ إيرانية
»» إيران تنتقد قرار اتهام أعضاء بحزب الله في اغتيال الحريري
»» الشورى السعودي: لم نتلق أي طلب لمناقشة قيادة المرأة للسيارة
 
قديم 11-07-14, 07:06 PM   رقم المشاركة : 8
شاكـر
عضو نشيط






شاكـر غير متصل

شاكـر is on a distinguished road


اللهم انصر أهل السنة والجماعة في العراق







التوقيع :
اللهم صلِّ على نبينا محمد

وعلى آله وصحبه وسلم
من مواضيعي في المنتدى
»» ما هي مكانة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عندكم يا أهل السنة ؟
»» ما هي العقول العشرة عند الإسماعيلية ؟
»» خزعبلات الصوفي محمد علوي مالكي
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:00 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "