العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > مقالات الأستاذ المهتدي عبد الملك الشافعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-05-13, 03:17 PM   رقم المشاركة : 1
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي غير متصل

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


تخبط علامتهم ومحققهم جعفر مرتضى العاملي حول تغيير ترتيب آيات الإمامة في القرآن

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فقد وفقني الله تعالى للوقوف على تخبط جلي وقع فيه علامتهم ومحققهم الكبير جعفر مرتضى العاملي ، حيث أثبت في موضع أن النبي صلى الله عليه وسلم قد قدم وأخر بترتيب آيات الإمامة في القرآن وغيَّر ترتيبها الطبيعي لكي يصون القرآن من التحريف ..
ثم عاد في موضع ثاني فنفى تلك الفكرة بشدة زاعماً أن تغيير النبي صلى الله عليه وسلم للترتيب الطبيعي لآيات الإمامة والعصمة فيه طمس لحق الأئمة وهو نوع من التحريف لا يمكن أن يصدر من النبي صلى الله عليه وسلم !!!

وإليكم بيان الموضعين:
الموضع الأول: إقراره بتغيير النبي صلى الله عليه وسلم للترتيب الطبيعي لآيات الإمامة لصيانة القرآن من التحريف
وقد أقر بذلك حينما كان بصدد بيان العلة التي من أجلها تم تقديم آية إكمال الدين ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ) ( المائدة: 3 ) في مصحفنا الحالي على آية البلاغ ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ )( المائدة: 67 ) مع أنه ترتيبهما الطبيعي عند الإمامية وفق نظريتهم في الإمامة أن تتقدم آية الإبلاغ بالإمامة ثم بعدها نزلت آية إكمال الدين بحصول البلاغ في الإمامة ..
وكان تبريره في تغيير ترتيب آيات الإمامة هو لمصحلة اقتضت ذلك وهي صيانة القرآن من تحريف أولئك الساعين لطمس حق إمامة الأئمة وتعمية دلالة الآيات عليها ، وإليكم نص كلامه في موضعين وكما يلي:
1- قال في كتابه ( الصحيح من سيرة النبي الأعظم ( ص ) ) ( 32 / 7- 21 ) :[ لماذا تأخرت آية البلاغ عن آية إكمال الدين ؟ ! إن ثمة سؤالاً يفرض نفسه هنا مفاده : أن الروايات قد صرحت بأن قوله تعالى : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ) . . قد نزل بعد نصب النبي " صلى الله عليه وآله " علياً " عليه السلام " إماماً في يوم الغدير . . وإن آية : ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ) . . قد نزلت قبل يوم الغدير . . مع أن آية الإكمال قد وردت في أول سورة المائدة ، وآية الأمر بإبلاغ إمامة الإمام " عليه السلام " قد جاءت في وسط السورة . والمفروض هو أن يكون العكس ، لا سيما وأن القرآن كان ينزل نجوماً ، وبالتدريج . . فكيف تفسرون ذلك ؟!
وهذا معناه : أن النبي " صلى الله عليه وآله " ، الذي لا ينطق عن الهوى ، ولا يفعل شيئاً من تلقاء نفسه قد قدم آية الإكمال على آية التبليغ بأمر من الله تبارك وتعالى ، أو أن جبرئيل " عليه السلام " قد كان يأمر بذلك تنفيذاً لأمر الله تعالى ، انطلاقاً من مصلحة اقتضت وضع الآية في خصوص ذلك الموضع ، وتكون النتيجة هي أن وضع آية الإكمال قبل آية الأمر بالتبليغ قد روعيت فيه المصلحة أيضاً . .
وإذ قد عرفنا : أن هذا التفريق بين آية * ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ) * . . وآية : * ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ ) * . . قد جاء وفق سياسة إلهية ، ورعاية لمصالح بعينها . فهل يمكن معرفة شيء عن هذه المصلحة التي اقتضت تقديم إحدى الآيتين في الذكر على الأخرى على عكس ما جرى عليه الحال في الواقع العملي ؟!
فقد يقال : لعل المصلحة في هذا التقديم هي حفظ الإمامة ، وحفظ إيمان الناس . . وتيسير سبل الهداية لهم . . يضاف إلى ذلك : إرادة حفظ القرآن عن امتداد يد التحريف إليه ، الإسلام يحتاج إلى صيانة حقائقه ومقدساته .. ولعله لأجل ذلك لم يذكر اسم الإمام علي " عليه السلام " في القرآن . . حفظاً للقرآن من أن يحرفه من هو أشر وأضر ممن رمى القرآن بالنبل ].

2- كرر نفس المعنى فقال في كتابه ( مختصر مفيد ) ( 4 / 54 ) :[ لماذا قدم آية الإكمال : وإذ قد عرفنا : أن هذا التفريق بين آية ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ) . . وآية : ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ ) . . قد جاء وفق سياسة إلهية ، ورعاية لمصالح بعينها ، فإننا نقول : لعل المصلحة هي حفظ الإمامة ، وحفظ إيمان الناس . . وتيسير سبل الهداية لهم كما سيتضح . . وربما تكون المصلحة فيما يرتبط بإمامة أمير المؤمنين [ عليه السلام ] هي حفظ القرآن عن محاولات التحريف فيه ، فإن الإسلام كما يحتاج إلى صيانة حقائقه ومقدساته ].



الموضع الثاني: رفضه مقولة أن النبي غيَّر الترتيب الطبيعي لآيات الإمامة في القرآن
وهذه الحقيقة قد قررها في معرض كلامه عن ورود آية التطهير بآيات الزوجات ، وذلك برفضه أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم هو من أقحمها لأن في ذلك طمس لحق الأئمة وتحريف للحق لا يمكن أن يصدر من النبي صلى الله عليه ، فقال في كتابه ( أهل البيت ( ع ) في آية التطهير ) ص 109-112 :[ وقد نجد البعض يحاول أن يورد على القول ؛ بأن سياق الآيات يوجب القول بأن زوجاته ( صلى الله عليه وآله ) هن المرادات في آية التطهير .
بأن القرآن قد نزل تدريجاً ، ولم يترتب في الجمع حسب ترتيبه في النزول . وقد كان الرسول ( صلى الله عليه وآله ) يعين المواضع التي ينبغي أن توضع فيها الآيات النازلة ، فيقول : ضعوا هذه الآية في سورة كذا ، وضعوا تلك في سورة كذا . فقد يكون الرسول وضع آية : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ . . ) . في هذا الموضع من آيات الخطاب لنساء النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، من أجل صيانة القرآن عن أن تناله يد الخيانة ، بالتصرف والتحريف . إذ لو لم يفعل الرسول ذلك لوجد الآخرون أنفسهم أمام إحراجات كبيرة فيما يختص بأمر الإمامة ، وموقعها ، وخصائصها ، من الطهارة والعصمة ، حينما يواجهون النص القرآني الصريح في هذا المجال . وعلى هذا فالسياق لا يكافئ الأدلة الصحيحة والصريحة عند تعارضهما ، لعدم الوثوق حينئذٍ بنزول الآية في ذلك السياق . بل لا بد من ترك فحوى السياق - لو سلم ظهورها فيما زعموا - والاستسلام لحكم تلك الأدلة القاطعة . وذلك لا ينافي البلاغة ، ولا يخل بالإعجاز
ونقول : إننا وإن كنا نوافق على أن القرآن ليس مرتباً على حسب النزول ، إلا أننا لا نستطيع قبول سائر ما ذكروه هنا . وذلك للأسباب التالية .. إن تصرف النبي ( صلى الله عليه وآله ) في القرآن إن كان بالشكل الذي يوجب حجب دلالة آية عن معناها المقصود فهو غير معقول ، لأن ذلك بذاته يكون تحريفاً للقرآن وتضييعاً للحق ، ويجعل الناس معذورين بالمخالفة ، ويكون لهم الحجة بعد الرسل . وإن كان لم يوجب ذلك ، فلا مجال ولا مبرر للتصرف المذكور ، ولا يصح ما قصد إليه من صيانة القرآن من التحريف ، ويبقى المحذور الكبير المقتضي للتحريف قائماً بالفعل .


فليتأمل العقلاء والمنصفون التخبط الذي وقع فيه حيث أثبت في الموضع الأول تصرف النبي صلى الله عليه وسلم بتغيير ترتيب آيات الإمامة ، ثم عاد فنفى بشدة تلك الدعوة لأن فيها تحريف للقرآن وطمس لحق الإمامة فلا يمكن أن يفعله النبي صلى الله عليه وسلم


تنبيه مهم:
كل التخبطات التي ذكرتها في مواضيعي والتي سأذكرها مستقبلاً سأجمعها في كتاب بعنوان ( عقول الإمامية تحت المجهر ) راجياً منكم الدعاء لي بالتوفيق والسداد لإكماله وطباعته.






التوقيع :
حسابي في تويتر / المهتدي عبد الملك الشافعي / alshafei2019
رابط جميع مواضيع المهتدي من التشيع .. عبد الملك الشافعي :

وأرجو ممن ينتفع من مواضيعي أن يدعو لي بالتسديد والقبول وسكنى الحرم
من مواضيعي في المنتدى
»» تخبط علامتهم الأميني: أراد إثبات الإمامة بحديث الغدير فنسف كل ما عداه من أدلة الإمامة
»» على ذمة مرجعهم جواد التبريزي: الخوئي ضعيف الاطلاع جدا وغير بصير بأحاديث الأئمة !!!
»» إلزام للشيعة ببراءة الحكام من قتل الأئمة أو بمعصية الأئمة للتكليف الإلهي بالتقية
»» تخبط علماء الإمامية في المفاضلة بين مرتبة النبوة والإمامة
»» بخاري الشيعة –الكليني- نقض غزله فأهوى بفأسه على أكبر أصنام التشيع وهو صنم التقية
  رد مع اقتباس
قديم 13-05-13, 11:05 PM   رقم المشاركة : 2
ركاز الفضل
عضو نشيط







ركاز الفضل غير متصل

ركاز الفضل is on a distinguished road


بارك الله فيك ... ونسأل الله لك السداد والتوفيق فيما تبذله من جهود لتبيان الحق واظهار الزيغ.







  رد مع اقتباس
قديم 07-08-17, 12:01 AM   رقم المشاركة : 4
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الملك الشافعي مشاهدة المشاركة
  

بسم الله الرحمن الرحيم


فليتأمل العقلاء والمنصفون التخبط الذي وقع فيه حيث أثبت في الموضع الأول تصرف النبي صلى الله عليه وسلم بتغيير ترتيب آيات الإمامة ، ثم عاد فنفى بشدة تلك الدعوة لأن فيها تحريف للقرآن وطمس لحق الإمامة فلا يمكن أن يفعله النبي صلى الله عليه وسلم


قال الله عز وجل:

۩ ....فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ ۩ جزء من الآية: 2 سورة الحشر.




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الملك الشافعي مشاهدة المشاركة
  

تنبيه مهم:
كل التخبطات التي ذكرتها في مواضيعي والتي سأذكرها مستقبلاً سأجمعها في كتاب بعنوان ( عقول الإمامية تحت المجهر ) راجياً منكم الدعاء لي بالتوفيق والسداد لإكماله وطباعته.



نسأل الله تعالى لكم السداد والرشاد وأن يجعل عملكم هذا خالصاً لنور وجهه الكريم وأن يجعله في ميزان أعمالكم ثقلاً ثقيلاً وأن يثيبكم عن الإسلام وأهله الفردوس الأعلى.

زادكم الله علماً ونفع بكم وهدى من الضلالة.







التوقيع :



يَرْتَدُّ عَنْ إِسْلَامِهِ مَنِ انْتُهِكَ حُرُمَةُ ذِي الْعَرْشِ وَوَحْيًا وَرَسِلاً وَصَحِباً وَمَلَّكَ


موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات



الشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"


من مواضيعي في المنتدى
»» الشذوذ الفكري والانحراف العقائدي وكذب وتدليس الرافضي/ الخزرجي8
»» أي واحد ممن تزعمون إمامتهم الصادق وأيهم الكاذب يا رافضة؟
»» د/ محمد المسير - حان الوقت للخروج من قفص الإتهام
»» صاعقة من نار على الرافضة، أخرجوا علياً من المنافقين والمرتدين الذين لا يردون الحوض
»» الفارِق بين المُصحف والقرآن الكريم
  رد مع اقتباس
قديم 28-11-17, 05:34 PM   رقم المشاركة : 5
كتيبة درع الاسلام
عضو ذهبي







كتيبة درع الاسلام غير متصل

كتيبة درع الاسلام is on a distinguished road


تناقض وتخبط علامة الشيعة جعفر مرتضى العاملي ـ ابو القاسم الكوفي وتحريف القران | وثيقة

الرابط :
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=187534







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:53 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "