العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-12, 10:14 PM   رقم المشاركة : 1
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


Lightbulb عظمة الله سبحانه وتعالى / لابن القيم رحمه الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين

نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أما بعد :


قال ابن القيم رحمه الله تعالى في الفوائد ص 54 - 55:


" عظمته سبحانه وتعالى



تأمّل خطاب القرآن تجد ملكا له الملك كله, وله الحمد كله

أزمّة الامور كلها بيده, ومصدرها منه, ومردّها اليه,

مستويا على سرير ملكه, لا تخفى عليه خافية في أقطار مملكته,

عالما بما في نفوس عبيده, مطّلعا على أسرارهم وعلانيتهم,

منفردا بتدبير المملكة, يسمع ويرى, يمنع ويعطي,

ويثيب ويعاقب, ويكرم ويهين, يخلق ويرزق,

ويميت ويحيي, ويقدر ويقضي ويدبّر.



الأمور نازلة من عنده دقيقها وجليلها, وصاعدة إليه

لا تتحرّك ذرّة إلا باذنه, ولا تسقط ورقة إلا بعلمه.



فتأمّل كيف تجده يثني على نفسه,

ويمجّد نفسه, ويحمد نفسه,

وينصح عباده, ويدلّهم على ما فيه سعادتهم وفلاحهم,

ويرغّبهم فيه, ويحذّرهم مما فيه هلاكهم,


ويتعرّف إليهم بأسمائه وصفاته, ويتحبب إليهم بنعمه وآلائه,

فيذكّرهم بنعمه عليهم, ويأمرهم بما يستوجبون به تمامها,

ويحذّرهم من نقمه

ويذكّرهم بما أعد لهم من الكرامة إن أطاعوه,

وما أعد لهم من العقوبة إن عصوه,

ويخبرهم بصنعه في أوليائه وأعدائه,

وكيف كانت عاقبة هؤلاء,


ويثني على أوليائه بصالح أعمالهم, وأحسن أوصافهم,

ويذم أعدائه بسيّء أعمالهم, وقبيح صفاتهم.



ويضرب الأمثال, وينوّع الأدلّة والبراهين,

ويجيب عن شبه أعدائه أحسن الأجوبة,

ويصدق الصادق, ويكذب الكاذب,

ويقول الحق, ويهدي السبيل,


ويدعو الى دار السلام, ويذكر أوصافها وصفاتها وحسنها ونعيمها,

ويحذّر من دار البوار, ويذكر عذابها وقبحها وآلامها,


ويذّكر عباده فقرهم إليه وشدّة حاجتهم إليه من كل وجه,

وأنهم لا غنى لهم عنه طرفة عين,

ويذكر غناه عنهم وعن جميع الموجودات,

وأنه الغني بنفسه عن كل ما سواه,

وكل ما سواه فقير إليه بنفسه,

وأنه لا ينال أحد ذرّة من الخير فما فوقها إلا بفضله ورحمته,

ولا ذرّة من الشر فما فوقها إلا بعدله وحكمته.

ويشهد من خطابه عتابه لأحبابه ألطف عتاب,


وأنه مع ذلك مقيل عثراتهم وغافر زلاتهم ومقيم أعذارهم,

ومصلح فاسدهم والدافع عنهم,

والمحامي عنهم, والناصر لهم, والكفيل بمصالحهم,

والمنجي لهم من كل كرب, والموفي لهم بوعده,

وأنه وليّهم الذي لا ولي لهم سواه


فهو مولاهم الحق, ونصيرهم على عدوهم,

فنعم المولى ونعم النصير.



فاذا شهدت القلوب من القرآن ملكا عظيما رحيما

جوادا جميلا هذا شأنه

فكيف لا تحبّه,
وتنافس في القرب منه,

وتنفق أنفاسها في التودد اليه,

ويكون أحب اليها من كل ما سواه,

ورضاه آثر عندها من رضا كل ما سواه؟

وكيف لا تلهج بذكره,

ويصير الحب والشوق إليه والأنس به

غذاؤها وقوتها ودواؤها,

بحيث إن فقدت ذلك

فسدت وهلكت, ولم تنتفع بحياتها ؟. "








من مواضيعي في المنتدى
»» القبورية في اليمن : نشأتها – آثارها – موقف العلماء منها
»» توبة الشيخ تقي الدين الهلالي من الطريقة التجانية
»» وأزواجه أمهاتهم / د. محمد بن خالد الفاضل
»» الصوفية عبدة أضرحة !!
»» بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام
 
قديم 03-09-12, 07:44 PM   رقم المشاركة : 3
أبو سراج المهدي
ربنا اغفر لنا ولإخواننا
مشرف







أبو سراج المهدي غير متصل

أبو سراج المهدي will become famous soon enough


كلمات عظيمة تلك التي ذكرها ابن القيم رحمه الله
نسأل الله أن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
بوركت أخي أبو فراس السليماني على هذا النقل الطيب






التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» الدعاء : لإخوانكم في إقليم السند الباكستاني : مئات القتلى وملايين تشردوا
»» بين الجودي=1 وأبناء دينه : الإمام معصوم ويبلغ والرسول اخطأ ولم يبلغ : حسبي الله عليكم
»» فيصل القاسم : يوجه نصيحة لكل ليبرالي وليبرالية
»» حزب الشيطان اللبناني : يقصف الزبداني بصواريخ كاتيوشا من الأراضي اللبنانية !
»» مقارنة بين : حفظ وتلاوة أهل السنة والرافضة : فيديو
 
قديم 04-09-12, 03:46 PM   رقم المشاركة : 4
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


بارك الله فيكم أخانا الكريم أبا سراج المهدي
وجزيتم خير الجزاء على المرور الطيب






من مواضيعي في المنتدى
»» ويحك أتدري ما الله ؟
»» الصوفية : فضائحها وفظائعها / بقلم محمد الوليدي
»» خلاصة دين الصوفية
»» بيان حال ابن عطاء الله السكندري وكتابه الحكَم الإلهية
»» كتب عن الإباضية هداهم الله تعالى
 
قديم 03-03-14, 07:13 PM   رقم المشاركة : 6
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس السليماني مشاهدة المشاركة
  
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك


اللهم امين يزاك الله خير اخوي الغالي ابو فراس






التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» تبرئة جميع المتهمين في قضية اقتحام مجلس الأمة الكويتي
»» « من رفسنجاني .. إلى الطابور الخامس »
»» تشكيل إقليم "الشرق" باليمن "الاتحادية"
»» ناشطون: متظاهرو الانبار يصفون وزراء المالكي بـ " الخونة".. ومتظاهرو الموصل يرفضون الت
»» السنة ارهابيون والقران ماذا يا علماء المسلمين
 
قديم 03-03-14, 09:08 PM   رقم المشاركة : 7
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


وإياكم يا أستاذ بعيد المسافات

============


قال الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله تعالى:

[ من الناس من يعرف الله بالجود والإفضال والإحسان،

ومنهم من يعرفه بالعفو والحلم والتجاوز،

ومنهم من يعرفه بالبطش والانتقام،

ومنهم من يعرفه بالعلم والحكمة،

ومنهم من يعرفه بالعزة والكبرياء،

ومنهم من يعرفه بالرحمة والبر واللطف،

ومنهم من يعرفه بالقهر والملك،

ومنهم من يعرفه بإجابة دعوته وإغاثة لهفته وقضاء حاجته،


وأعمُّ هؤلاء معرفةً من عرفه من كلامه،

فإنه يعرف ربًا
قد اجتمعت له صفات الكمال ونعوت الجلال،

منزهٌ عن المثال،
بريءٌ من النقائص والعيوب،


له كل اسم حسن وكل وصف كمال،

فعَّالٌ لما يريد،

فوقَ كل شيء ،
ومع كل شيء،

وقادرٌ على كل شيء،
ومقيمٌ لكل شيء،

متكلمٌ بكلماته الدينية والكونية،

أكبرُ من كل شيء،
وأجملُ من كل شيء،

أرحمُ الراحمين ،
وأحكمُ الحاكمين،
وأقدرُ القادرين،


فالقرآن أُنزل لتعريف عباده به،

وبصراطه الموصل إليه ،

وبحال السالكين بعد الوصول إليه ]


الفوائد ، ص 180 بتصرف






من مواضيعي في المنتدى
»» نقد مواقف بعض أتباع المذهب السلفي في موقفهم من الأشعري والأشعرية
»» شهر فضائح الرافضة
»» تلاوة من سورة الحجرات للشيخ محمود خليل القارئ / مسجد القبلتين
»» من الأخلاق المذمومة : الجُبْن
»» جواب الشيخ سفر الحوالي عن سؤال : الغلو أخطر أم الإرجاء ؟
 
قديم 03-03-14, 11:14 PM   رقم المشاركة : 9
سيوف العـز
مشرف سابق







سيوف العـز غير متصل

سيوف العـز is on a distinguished road


استاذنا الحبيب ابو فراس
شكر الله لك جهودك وبارك بوقتك وعمرك
وجزاكم الله عنا كل خير ...........






التوقيع :
أتعجب من جيل أصبح يكتب الحمدلله هكذا >>>> el7md lelah !!

ينزل الله القرآن بلغتهم و يدعونه >>>> yarb
للجهلاء : الذين يظنون أنه >>>> ثقافة
تأملوا هذه الآية في سورة يوسف يقول الله تعالى :
♥♥" إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ "
ツツ
من مواضيعي في المنتدى
»» خبراء: اتحاد الخليج عسكريًّا يلجم إيران
»» الثوم سلاح فتاك بالضغط
»» سفير سوريا بالجزائر يطلب اللجوء الى فرنسا ..
»» فلسطينيو 48 يناصرون ثورة سوريا
»» أخلاق المسلمين إقرار من اليابانيين
 
قديم 04-03-14, 10:45 AM   رقم المشاركة : 10
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


بارك الله فيكم جميعا
ووفقنا وإياكم لما يحب ويرضى


==============


قال الإمام عبد الرحمن السعدي رحمه الله تعالى


[ أصل التوحيد: إثبات ما أثبته الله لنفسه أو أثبته له رسوله من الأسماء الحسنى،

ومعرفة ما احتوت عليه من المعاني الجليلة والمعارف الجميلة،

والتعبد لله بـها ودعاؤه بـها.


فكل مطلب يطلبه العبد من ربه من أمور دينه ودنياه فليتوسل إليه باسم مناسب له من أسماء الله الحسنى،

فمَنْ دعاه لحصول رزق فليسأله باسمه الرزاق،

ولحصول رحمة ومغفرة فباسمه الرحيم الرحمن البَرِّ الكريم العفو الغفور التواب ونحو ذلك.


وأفضل من ذلك أن يدعوه بأسمائه وصفاته دعاءَ العبادة؛

وذلك باستحضار معاني الأسماء الحسنى وتحصيلِها في القلوب

حتى تتأثرَ القلوبُ بآثارها ومقتضياتـها وتمتلئ بأجلِّ المعارف,



* فمثلاً أسماء العظمة والكبرياء والمجد والجلال والهيبة

تملأ القلوب تعظيماً لله وإجلالاً له.

* وأسماء الجمال والبر والإحسان والرحمة والجود

تملأ القلب محبةً لله وشوقاً له وحمداً له وشكراً.

* وأسماء العز والحكمة والعلم والقدرة

تملأ القلب خضوعاً لله وخشوعاً وانكساراً بين يديه.

* وأسماء العلم والخبرة والإحاطة والمراقبة والمشاهدة
تملأ القلبَ مراقبةً لله في الحركات والسكنات
وحراسة للخواطر عن الأفكار الردية والإرادات الفاسدة.

* وأسماء الغنى واللطف

تملأ القلب افتقاراً واضطراراً إليه

والتفاتاً إليه كل وقت في كل حال.


فهذه المعارف التي تحصل للقلوب بسبب معرفة العبد بأسمائه وصفاته وتَعَبُّدِه بـها لله

لا يُحَصِّلُ العبدُ في الدنيا أجَلَّ ولا أفضلَ ولا أكملَ منها,

وهي أفضلُ العطايا من الله لعبده وهي رُوحُ التوحيد ورَوْحُه.


ومن انفتح له هذا الباب
انفتح له باب التوحيد الخاص والإيمان الكامل

الذي لا يحصل إلا للكُمَّلِ من الموحدين,

وإثبات الأسماء والصفات هو الأصل لـهذا المطلب الأعلى.]
( 1 )


****************************

قال الحق عز وجل :

{ بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ
أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ
وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ
خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ
وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ

لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ
وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ

قَدْ جَاءكُم بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ
فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا
وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ }

===================

1 / القول السديد في مقاصد التوحيد

باب قول الله تعالى : { ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ...}








من مواضيعي في المنتدى
»» فهم الصوفية واستشراف أثرها في السياسة الأمريكية
»» معرفة المأمور به والمحذور في زيارة القبور
»» نحن عبدة الأضرحة
»» الأقطاب والأبدال في الفكر الصوفي
»» { قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَّخِذَ مِنْ دُونِكَ مِنْ أَوْ
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:48 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "