العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-02-12, 08:23 AM   رقم المشاركة : 1
البتووووول
عضو ماسي






البتووووول غير متصل

البتووووول is on a distinguished road


قنيطرة ومقاومة وخيانة ووجوه ونكسة / عن التاريخ العربى نتحدث

حقيقة نكسة 1967 و خيانة ضباط البعث السوري لمصر و جمال عبد الناصر



- هذا الموضوع سوف أوردة بأدلته و
بست شهادات " متطابقة "، و كل هذه الشهادات((تتطابق تماما)) مع " فحوى " الرسالة التي
بعثها الملك حسين لجمال عبدالناصر بوجود مؤامرة يتواطئ فيها بعض كبار ضباط البعث
السوري على مصرباﻹشتراك مع إسرائيل من أجل أن يبقى النظام السوري هو النظام
الثوريالوحيد في المنطقة العربية ويكون المقابل هو تسليم الجولان ﻹسرائيل.

-إن معركة 1967 و هزيمة العرب
(أو نكستهم، كيفما شئت) لم تزل دروسها و غموض ما حدث فيها غير معروف للكثيرين مناّ
(على الرغم) من تدوين الحقائق في الكتب بشكل واضح و جلي. فهل كان موشى ديان محقاً
عندما قال: إن العرب ﻻيقرأون؟!


- غني عن الذكر أن سبب دخول مصر
حرب 1967 هو و جود حشود إسرائيلية (11 لواء إسرائيلي كما نقل لمصر كما ذكر
الفريق محمد فوزي في مذكراته و مقابلات تليفزيونية) على الحدود مع سوريا. صحيح أن
الفريق محمد فوزي قال في مذكراته أنه لم يشاهد أي حشود على الجبهة السورية (11
لواء إسرائيلي شيء لا تخطئه العين) عندما كان يستطلع بالهيلوكبتر
الجبهة السورية يوم 1 يونيو. لكن ذلك بالطبع استطلاع متأخر جداً كما تظهر الوثائق
التي سوف أعرضها ﻷن القرارات السياسية التي سببت الحرب(غلق مضيق تيران، طرد القوات
الدولية) قد تم اتخاذها فعلاً فأصبحت الحرب واقعة لا محالة!! فكان استطلاع الفريق
فوزي متأخراً!!

لكن السؤال
الكبير هو: إذا لم يكن هناك أي حشود على
الجبهة السورية فعلاً، و في نفس الوقت كانت القوات السورية على جبهة الجولان في
حالة استعداد قصوى. إذاً كيف سقطت الجولان؟!


الشهادة اﻷولى لضابط المخابرات السوري في الجولان أثناء 1967 الرائد
خليل مصطفى الذي ألف كتابه (سقوط الجولان) وسجن بسبب ذلك الكتاب في 1975
لمدة ثلاثين عاماً ولم يفرج عنه إلا عام 2005. كشف خليل مصطفى حقيقة تسليم حافظ أسد الجولان لإسرائيل
ساحباً كوزير للدفاع قطاعاته العسكرية من أرض المعركة،معلناً سقوط القنيطرة قبل
سقوطها فعلاً لإبعاد الجيش من أرض المعركة خوفاً من سقوط النظام، فيسقط الجولان
بأكمله.



وفي التاسعة
والنصف من صباح يوم السبت (10/6/1967م) أذيع نبأ سقوط القنيطرة وهي عاصمة الجولان
: يقول خليل مصطفى ص ( 155) :



البلاغ رقم
66 عن سقوط القنيطرة:



[بلاغ صادر من راديو دمشق صباح يوم
السبت : يقول البلاغ : بالرغم من تأكيد إسرائيل لمجلس الأمن الدولي أنها أوقفت
القتال فإنها لم تنفذ ما تعهدت بـه وبدأت قوات العدو صباح اليوم الضرب بكثافة من
الجو والمدفعية والدبابات ... وإن القوات الإسرائيلية استولت
على مدينة القنيطرة بعد قتال عنيف دار منذ الصباح الباكر في منطقة القنيطرة ضمن
ظروف غير متكافئة ، وكان العدو يغطي سماء المعركة بإمكانيات لا تملكها غير دولة
كبرى ...واستولى على مدينة القنيطرة على الرغم من صمود جنودنا البواسل ، ولا يزال
الجيش يخوض معركة قاسية للدفاع عن كل شبر من أرض الوطن ... كما أن وحدات لم تشترك
في القتال بعد قد أخذت مراكزها..] ...






[ وفي الساعة ( 05ر12 ) صدر بلاغ
عسكري يقول : إن قتالاً عنيفاً لا يزال يدور داخل مدينة القنيطرة وعلى مشارفها ،
ومازالت القوات السورية تقاتل داخل المدينة تساندها قوات الجيش الشعبي بكل ضراوة
وصمود ...]

[أذيع نبأ سقوط القنيطرة في اليوم العاشر من حزيران ، وكان عبد الرحمن
الأكتع وزير الصحة يوم ذاك في جولة ميدانية جنوب القنيطرة ، يقول سمعت نبأ سقوط
القنيطرة يذاع من الراديو ، وعرفت أنه غير صحيح لأننا جنوب القنيطرة ولم نـر جيش
العدو ، فاتصلت هاتفياً بحافظ الأسد وزير الدفاع وقلت لـه : المعلومات التي وصلتكم غير دقيقة ، نحن جنوب القنيطرة ولم نـر جيش
العدو !!! فشتمني بأقذع الألفاظ ومما قالـه لي : لا تتدخل في عمل
غيرك يا( ... ) ، فعرفت أن في الأمر شيئاً !!؟].



ويقول خليل مصطفى ( ص 188):[إن الذي ثبت لدينا حتى الآن أن
القوات الإسرائيلية لم تطأ أرض القنيطرة (رغم كل تلك المخازي والجرائم التي
شرحناها) إلا بعد إعلان سقوطها بما لايقل عن سبع عشرة ساعة]



- الشهادة الثانية هي سامي الجندي وزير الإعلام عام 1967 و عضو القيادة القطرية ومن
مؤسسي حزب البعث في كتابه (كسرة خبز) صفحة 17:-

[أسئلة كثيرة
ترد إلى الأذهان : لماذا لم يطلب الحكم السوري وقف إطلاق النار مع مصر والأردن
مادام الاستمرار في القتال مستحيلاً !؟ كما يقول الجندي : إن إعلان سقوط القنيطرة
قبل وصول العدو لها بأكثر من يوم ، أمر لايمكن فهمه بتأويل حسـن]

ويكمل سامي الجندي فيقول:

[إن تداعي الأفكار البسيطة يربط بين عدم وقف إطلاق النار والحدود
سليمة والإلحاح بل الاستغاثة لوقف إطلاق النار بعد أن توغل الجيش الإسرائيلي في
الجولان، ويخلص إلى الاستنتاج بوجود خـطة ما. فوجئت لما رأيت على شاشة التلفزيون
مندوب سوريا في الأمم المتحدة يعلن سقوط القنيطرة ووصول قوات إسرائيل إلى مشارف
دمشق ، والمندوب الإسرائيلي يؤكد ألا أن شيئاً من ذلك لم يحصل. قال لي الدكتور
إبراهيم ماخوس (وزير خارجية البعثيين يوم ذاك) أنها كانت خطة ماهرة لإرهاب العالم
من أجل إنقاذ دمشق]

الشهادة الثالثة هي لسعد جمعة رئيس وزراء
الأردن أثناء حرب 1967 في


(كتابه المؤامرة ومعركة المصير) صفحة 45 يقول:


[اتصل سفير
دولة كبرى في دمشق في الخامس من حزيران بمسؤول حزبي كبير ودعاه إلى منزله لأمر هام
في الحال ونقل له في اللقاء أنه تلقى برقية عاجلة من حكومته تؤكد قضاء الطيران
الإسرائيلي على سلاح الجو المصري . وأن المعركة بين العرب وإسرائيل قد اتضحت
نتائجها وأن كل مقاومة ستورث خسائر فادحة وأن إسرائيل ((لا تنوي مهاجمة النظام
السوري)) بعد أن يستتب لها ((تأديب)) جمال عبد الناصر ، ((وبانتهاء الزعيم
المصري)) تفتح الآفاق العربية ((أمام الثورية البعثية)) وأن إسرائيل بلد اشتراكي
يعطف على التجربة الاشتراكية البعثية وخاصة العلوية إذ يمكنها أن تتعايش وتتفاعل
معها لمصلحة الكادحين في البلدين، واتصل الوسيط بقيادات البعث والنصيريين وأعلم
السفير الوسيط بتجاوب كافة القيادات مع هذا التطلع.]







- الشهادة
الرابعة هي للوزير السوري المفوض في مدريد "دريد مفتي"
التي سجلها سعد جمعة رئيس وزراء اﻷردن في كتابه (مجتمع الكراهية) صفحة 130
فيقول "دريد مفتي" لسعد جمعة عندما قابله في مكتبه بلندن:

[يوم كنت
وزيراً مفوضاً لسورية في مدريد استدعاني وزير خارجية أسبانيا لمقابلته صباح
28/7/1967م وأعلمني ووجهه يطفح سروراً أن مساعيه الطيبة أثمرت لدى أصدقائه

الأمريكان بناء على تكليف السيد ماخوس البعثي النصيري ، ثم سلمني
مذكرة تتضمن ما يلي : تهدي
وزارة الخارجية الأسبانية تحياتها إلى السفارة السورية عبر وسيطها ، وتعلمها أنها
نقلت رغبة الخارجية السورية إلى الجهات الأمريكية المختصة بأنها ترغب بالمحافظة
على الحالة الناجمة عن حرب حزيران 1967 وأنه ينقل رأي الأمريكان بأن ذلك ممكن إذا
حافظت سورية على ((هدوء المنطقة)) وسمحت لسكان الجولان بالهجرة من موطنهم
والاستيطان في بقية أجزاء الوطن السوري وتعهدت بعدم القيام بنشاطات تخريبية من
جهتها تعكر الوضع الراهن].

ملاحظة: قامت المخابرات السورية باغتيال "دريد المفتي" في
لبنان بسبب كشفه كل الوثائق التي تتعلق بقضية الجولان والقنيطرة


- الشهادة
الخامسة و هي شهادة صوت و صورة لعضو مجلس قيادة الثورة وعضو
القيادة القُطرية الأسبق في حزب البعث السوري أحمد أبو صالح حيث يؤكد ما
ورد على لسان وزير الصحة السوري عبد الرحمن اﻷكتع في حق حافظ اﻷسد حيث كان وزيراً
للدفاع. بل و يؤكد كيف بيعت الجولان بصفقة بين حافظ اﻷسد و إسرائيل و دخل وسيطاً
فيها وزير خارجية أسبانيا وخيانة مصر و عبد الناصر.



لكن الشهادة (الصادمة) هي ما
قاله الملك فيصل آل سعود في القمة الرباعية في الجزائر في 13 فبراير 1974
التي حضرها الرئيس السادات، الملك فيصل، الرئيس حافظ اﻷسد، الرئيس هواري بومدين و
وزراء خارجية الدول اﻷربعة. يذكر وزير الخارجية المصري في ذلك الوقت إسماعيل
فهمي في كتابه (التفاوض من أجل السلام في الشرق اﻷوسط) صفحة 134 حيث
كان هذا اﻹجتماع مخصص لمبادرة حافظ اﻷسد بوقف قرار حظر البترول في مقابل التفاوض
مع إسرائيل لتحقيق فض اﻹشتباك على الجبهة السورية.

ملاحظة:- هذا عكس ما قاله الشاذلي باتهام السادات أنه هو
من ضغط على الدول العربية المصدرة للبترول برفع حظر تصدير البترول! فإسماعيل
فهمي كوزير خارجية أعلم من الشاذلي بهذا القرار ﻷنه يخصه و الشاذلي كان خارج
السلطة ولم يكن بعد عين سفيراً في البرتغال وكان بعيداً عن اﻷحداث. و كذلك لن يمدح
إسماعيل فهمي السادات ﻷن خلافه مع السادات معروف. لكن هذه هي صفات اﻷصلاء أن يكونا
نزيهين بأن يقولوا الحقيقة حتى لو كانت في صالح من خالفهم الرأي.

يقول إسماعيل فهمي و زير الخارجية في كتابه ص 134:

[وكانت بعض
هذه اﻹجتماعات غير الرسمية ذات طبيعة ودية مثل هذا اﻹجتماع الذي عقد بين السادات و
اﻷسد، ولم تجر في هذا اﻹجتماع أية مناقشات حامية كما أن اﻷسد كان متجاوباً كثير
اﻹبتسام، وكانت اجتماعات أخرى يشوبها التوتر و في إحدى المرات استفز الملك فيصل
اﻷسد صراحة حيث سأله بصوت عال تماماً عما إذا كان السوريون قد قبلوا وقف إطلاق
النار على مرتفعات الجولان في عام 1967 في وقت سابق ﻷوانه حيث تركوا القنيطرة تسقط
في أيدي اﻹسرائيليين دون إطلاق طلقة واحدة. و قال أيضاً: إن القائد السوري في
القنيطرة تلقى ما يوازي 300 مليون دولار أمريكي من إسرائيل مقابل مساعدته هذه.]

ثم يضيف إسماعيل فهمي:-

[وكان
القائد هو اﻷسد نفسه و لم يستطع اﻷسد لحسن الحظ أن يسمع الملك فيصل بوضوح، ﻷن
الرئيس السادات قام بدوره بالتحدث بصوت أعلى من صوت فيصل محاولا أن يقنعه بأن
الوقت غير مناسب لمناقشة هذه الإشاعة المحرجة جداً، وكف الملك فيصل عن حديثه، ومنذ
ذلك الوقت سارت اﻷمور بسلاسة نوعاً.]


هذا ما قاله الملك فيصل رحمه الله عن سقوط الجولان و هو الذي يتطابق
تماماً مع ما قيل من شهادات سابقة. فما الذي يجعل الملك فيصل رحمه الله بما عرف
عنه من جرأة في قول الحق أن يقول غير الحقيقة؟! بل إن من ((سخرية القدر)) أن الشخص
الذي دافع عن اﻷسد أمام الملك فيصل في هذا اﻹجتماع هو الرئيس السادات على الرغم من
الحملة اﻹعلامية المسمومة كما يصفها إسماعيل فهمي في كتابه ص133 التي قادها
اﻷسد ضد مصر بوصفها بالخيانة بعد اتفاقية فض الاشتباك اﻷول (يعني هذه
اﻷساليب الخسيسة من حزب البعث السوري تستخدم ضد مصر حتى قبل كامب ديفيد). بل
إسماعيل فهمي يذكر إن اﻷسد طلب مساعدة السادات في أن تضغط مصر للتوصل ﻹتفاق فض
اشتباك بينها و بين إسرائيل .

-يعني يشتم
مصر ثم يطلب مساعدتها!!! طلب مساعدة مصر في عمل اتفاق فض اشتباك أنقله
((نصا و حرفياً)) من كتاب وزير الخارجية إسماعيل فهمي الذي كان على خلاف مع
السادات .

أخيراً،
أنقل ما ذكره الكاتب محمد حسنين هيكل في كتابه (اﻹنفجار عام 1967) الباب الخامس، الفصل الثالث صفحة 435:-

(يوم 28 إبريل 1967 تلقى الفريق
عبد المنعم رياض رئيس هيئة أركان حرب القيادة العربية الموحدة رسالة من الملك حسين
تستدعيه لمقابلة خاصة مع الملك في أسرع وقت ممكن.
وحمل
الفريق عبد المنعم رياض رسالة لمكتبه في مبنى القيادة العليا في مصر الجديدة. كانت
رسالة الملك حسين مفاجئة له، وكذلك كانت مفاجئة للفريق علي علي عامر عندما عرضها
عليه. فقبلها بأسابيع قليلة كان اﻷردن قد أعلن رسمياً أنه قرر وقف تعامله بالكامل
مع كل المؤسسات التي أنشأتها مؤتمراتالقمة العربية.)

وبعد ذهاب
الفريق عبد المنعم رياض لعماّن للقاء الملك حسين يأتي هيكل على ذكر التفاصيل
المهمة للقاء الملك حسين مع الفريق عبد المنعم رياض في صفحة438:

(وأحس
الفريق عبد المنعم رياض أن ما يسمعه خطير، واستأذن الملك إذا كان يسمح له بأن يكتب
بعض النقاط مما يسمع حتى لا يضيع منه شيء. و سمح له الملك وإن كان قد رجاه في
معاملة ما يسمعه بأقصى درجات السرية، وأن ينقله إلى شخص واحد فقط هو الرئيس جمال
عبد الناصر. كان مؤدى ما قاله الملك للفريق رياض على النحو التالي:
"إن
الفريق رياض يعرف و يتابع بلاشك كل أسباب و دواعي الخلافات القائمة بينه و بين
القاهرة. لكن هناك موضوعات تعلو على أي خلافات ﻷنها تمس اﻷمن القومي في الصميم. و
اﻵن فإن الملك لديه ما يدعوه إلى "اليقين" بأن هناك "فخاً" يدبر للجمهورية العربية المتحدة و للرئيس جمال
عبد الناصر. فهناك محاولة لتوريطهم في حرب مسلحة لا تلائمهم ظروفها. وأن الجماعة
في سوريا "مخترقين" و بعضهم
"متواطئ" مع جهات لديها "خططها". والفكرة اﻷساسية في هذه
الخطط اﻵن هي إشعال الموقف على الجبهة السورية بما يفرض على مصر أن تقوم بأي عمل
لنجدة سوريا، و هنا تصبح مصر هي الهدف اﻷول للمؤامرة و يجري ضربها. و هو يريد أن تصل رسالته هذه إلى الرئيس جمال عبد الناصر
بأسرع ما يمكن، ويرجو أن يتأكد الرئيس أن دافعه إليها هو واجبه القومي و ليس أي
سبب آخر. وهو يتمنى أن تؤخذ رسالته جداً
و لا تحمل على محمل موقفه من بعض اﻷطراف المعنية في دمشق)





-ويقول الكاتب الكبير
محمد حسنين هيكل في صفحة 440وفي مساء
يوم 13 مايو عرف الرئيس جمال عبد الناصر بوجود مثل هذا الخطابمن الفريق عبد المنعم
رياض فسأل عنه و قرأه ظهر يوم 14 مايو. وكان الوقتمتأخر)
ملاحظات هامة:-1- تم رفع الاستعداد للقوات المصرية و أمرها بالتحرك إلى سيناء يوم
14مايو، لذلك كان الوقت قد تأخر فعلاً و لم ينتبه الرئيس جمال عبد الناصرللفخ الذي
حذره منه الملك حسين


2- كيف لرسالة مهمة
كالتي حملها الفريق عبد المنعم رياض لا تصل فوراًللرئيس جمال عبد الناصر و تصل له بعد
أسبوعين و كان أوان اﻹحتراز منالوقوع في الفخ قد فات؟!!!

3- رسالة الملك حسين
((تتطابق)) مع ما ورد في شهادة رئيس الوزراء اﻷردنيسعد جمعة و شهادة كل البعثيين
أن هناك مؤامرة متورط فيها بعثيين سوريينلضرب مصر مقابل التنازل عن الجولان و ضمان
أمن النظام السوري كنظاماشتراكي في المنطقة يتعايش في إسرائيل كما جاء في كتاب
سعد جمعة (المؤامرة
ومعركة المصير)
4- و الغريب أن ما قاله
الملك فيصل يتطابق كذلك مع شهادات اﻵخرين، والمعروفأن الملك فيصل آل سعود لديه
جرأة سياسية. فما الذي يجعل الملك فيصل يكذب؟ !
بل و اﻷنكى من ذلك أن الملك فيصل قال هذه المعلومة أمام الرؤساء العرب(السادات و بومدين) في مؤتمر رسمي!!!!
بل و قالها في وجه حافظ اﻷسدمباشرة!!!!


5- تجدر الإشارة أن
المشير الجمسي قد ذكر في مذكراته صفحة 100 أن الفريقمحمد فوزي و عبد المنعم
رياض قد طلبوا من قيادة البعث السوري البدئ فيقتال إسرائيل و تنفيذ الخطط المتفق
عليها و لكن لم يوجد أي استجابة منقيادة البعث السوري. بل علم الفريق فوزي أنه لم
تعطى أي أوامر بالقتالللقوات السورية، حيث انسحبت قوات البعث السوري من الجولان
يوم 9 يونيو وأعلن البعث السوري عن سقوط القنيطرة عاصمة الجولان يوم 9 يونيو 1967
قبلأن تدخلها اليوم التالي 20 يونيو 1967!!!
6- تجدر اﻹشارة أن محمود
جامع (طبيب السادات الخاص) الذي أختلف مع الساداتفي آخر أيامه ذكر في مقابلة مع
صحيفة الوفد أن السادات قص عليه عام 1969عندما كانوا في سوريا قصة سقوط الجولان و
هي أن الرئيس جمال عبد الناصرأخبر السادات عندما كان نائبه أن القنيطرة أعلن
سقوطها قبل دخولاﻹسرائيليين وتم تسليم ثمن الصفقة من الموساد و مقداره 300 مليون
دولارلرفعت الأسد أخو حافظ اﻷسد. و هي الشهادة التي ((تتطابق)) تماماً مع ماقاله
الملك فيصل - رحمه الله - !!

لاحظ أن كلام
البعثي صائب بارودي متطابق تماماً مع شهادة المشير الجمسي في مذكراته بأن الفريق
فوزي و عبد المنعم رياض لم يتلقوا أي رد إيجابي من القيادات السورية.



و يكمل صائب
رضوان حيث يؤكد أن القوات السورية لم تتحرك إلا في يوم 9 يونيو و لكن باﻹنسحاب
(وهو متطابق مع ما ذكر سابقاً من شهادات)!! حيث يكمل فيقول:



[و وضعت خطة بمعرفة السوفييت وفي
صباح اليوم التاسع موعد التحرك حسب خطة السوفييت أمر وزير الدفاع حافظ أسد ترك
الأسلحة والتراجع الكيفي من الجبهة وترك ترسانة حربية كبيرة لليهود مع عشرات القرى
في جبل الشيخ]


-لكن الأدهى من هذا أن تصيبنا
سهام مسمومة مرة أخرى في عهد الرئيس السادات الذي أحسن الظن في نفس الطرف معتقداً
أنه برحيل الرئيس جمال عبد الناصر فقد غاب عن هذا الطرف أسباب غدره.











- كل ما أرجوه من فخامة الرئيس
السوري بشار الأسد الآتي:-





أولاً: أن يترحم على دماء شهدائنا المصريين الطاهرة في حرب 1967 الذين ذهبوا
غدراً بخيانة من ضباط البعث السوري في ذلك الوقت بتواطئهم مع إسرائيل، و أقول له
ياليتك يا فخامة الرئيس أن تحاكم هؤلاء، أو على الأقل يا سيادة الرئيس أن تهدي
الحقيقة للشعب السوري الشقيق، فهل هذا ممكن يا فخامة الرئيس؟


ثانياً: أن يشرح فخامته أمام الشعب
السوري لماذا طلب فخامة الرئيس الراحل والده من الإتحاد السوفيتي قبل حرب أكتوبر
بيومين الضغط على مصر للقبول بوقف إطلاق النار بعد يومين من بداية القتال؟ بل و
طلب الرئيس السوري الراحل - رحمه الله - وقف إطلاق النار ثلاث مرات عن طريق
الإتحاد السوفيتي حسب سجلات جروميكو و برجنيف؟ و توقف قوات البعث السوري فعلا عن
القتال يوم 8 أكتوبر 1973




ثالثاً: أن يشرح فخامته أمام الشعب السوري لماذا لم تقم قيادة البعث السوري
بعمل حرب استنزاف على جبهة الجولان بعد حرب 1967 كما حدث في الجبهة المصرية؟ حتى
يتم دحض تطابق شهادات كل من أحمد أبو صالح و رئيس وزراء الأردن السابق سعد جمعة و
الوزير السوري المفوض بمدريد دريد المفتي بأن المقابل من أخذ الجولان فقط هو ضمان
وجود البعث السوري في الحكم و هدوء جبهة الجولان؟



رابعاً: أخيراً، أود من فخامة الرئيس السوري بشار الأسد أن يقوم بشرح للشعب
السوري ما دار في آخر مفاوضات السلام مع إسرائيل في جنيف و التي أعطى فيها ساسة
البعث السوري لإسرائيل أنهم من الممكن أن يقبلوا أن تكون معظم مناطق الجولان حدائق
مفتوحة لزيارة الإسرائيليين و كذلك أن تكون مناطق منابع المياه في الجولان تحت
سيطرة إسرائيل حسب ما جاء في مصدرين منفصلين:




حقائق متأخره هل سيحااكم الاسد الابن على ضيااع القدس وسقطت القدس بأيدي رافضيه علويه خبيثه كماا سقطت كابل وبغداد







 
قديم 22-02-12, 08:56 AM   رقم المشاركة : 2
المهنا
عضو نشيط







المهنا غير متصل

المهنا is on a distinguished road


بارك الله فيكى اختاه

كلأم صحيح 100%







من مواضيعي في المنتدى
 
قديم 22-02-12, 09:29 PM   رقم المشاركة : 3
البتووووول
عضو ماسي






البتووووول غير متصل

البتووووول is on a distinguished road


وفيــــــــــكــ اخي اشكر مرورك






 
قديم 22-02-12, 10:02 PM   رقم المشاركة : 4
البتووووول
عضو ماسي






البتووووول غير متصل

البتووووول is on a distinguished road



العرق الرافضي سبب رئيسي في انهزام الاسلام وسقوط الخلافات الاسلاميه على مد التاريخ

أبرز نتائج نكسة حزيران عام 1967م

لقد كانت نتائج حرب عام 1967م كارثة بكل المقاييس ضربت في الصميم، ومن أهم نتائجها:

1- تدمير سلاح الطيران المصري والأردني والسوري حيث دُمرت 393 طائرة من أصل 416 طائرة وهي مازالت على الأرض خلال الثمانين دقيقة الأولى من المعركة.

2- تدمير 80% من عتاد الجيش المصري.

3- استشهاد 10 آلاف مقاتل مصري و6100 مقاتل أردني و1000 مقاتل سوري ووقوع آلاف الجرحى.

4- تشريد 330 ألف فلسطيني ومصادرة إسرائيل لأراضيهم وتوزيعها على اليهود.

5- إتاحة المجال لإسرائيل للتوسع بحرية في بناء المستوطنات.

6- خفوت نجم جمال عبد الناصر وتغيير المعادلة العربية فصار العرب ينادون بتحرير الأراضي المحتلة سنة 1967م وتم تجاهل النداء بتحرير كامل الأراضي الفلسطينية.

7- ازدياد غطرسة إسرائيل بعد انتصارها لتعلن أن القدس عاصمة أبدية لإسرائيل غير قابلة للتفاوض...









 
قديم 23-02-12, 01:33 PM   رقم المشاركة : 5
مريهان الاحمد
عضو ماسي







مريهان الاحمد غير متصل

مريهان الاحمد is on a distinguished road


وماذا ننتظر اختى من اناس بعثيين لا عقيدة ولا دين هل ننتظر منهم نصرة الاسلام بالتاكيد لا.
والله الان البلاد العربية تفتقد الملك فيصل بجد كان رجلا وتاريخ امة رحمة الله عليه







التوقيع :

إسرائيل لا تعمل لمصلحة أحد ولا تخدم أي استراتيجية سوي استرتيجية بقائها واستمرارها..

وخطتها القريبة هي إثارة الفتن والخلافات والحروب في المنطقة العربية. وابتلاعها قطعة بعد قطعة.
لاحول ولا قوة الا با الله .
من مواضيعي في المنتدى
»» الاسرى مع خير البشرية
»» بن اليعيزر ..الصهيوني يصدر كتابا عن الرئيس المصري
»» دخول أول شحنة من الوقود القطري لغزة / صور
»» سبحان الله دولة ملحدة تبني مسجدا في الجزائر ؟؟؟
»» الجندي المسلم القوي بدينه مع رستم قائد الفرس 0
 
قديم 23-02-12, 06:58 PM   رقم المشاركة : 6
سيوف العـز
مشرف سابق







سيوف العـز غير متصل

سيوف العـز is on a distinguished road


الله المستعان يا ما في الجراب يا حاوي التاريخ حفظ لنا كل شيء وكشف عورات وخيانات البعث
وهناك المزيد .....







التوقيع :
أتعجب من جيل أصبح يكتب الحمدلله هكذا >>>> el7md lelah !!

ينزل الله القرآن بلغتهم و يدعونه >>>> yarb
للجهلاء : الذين يظنون أنه >>>> ثقافة
تأملوا هذه الآية في سورة يوسف يقول الله تعالى :
♥♥" إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ "
ツツ
من مواضيعي في المنتدى
»» رئيس المؤتمر العام باتحاد الروهنجيا يطالب العالم بوقف نزيف دماء المسلمين في ميانما
»» هذا العالم يقوده ناس لاخلاق لهم
»» شاعر إيراني معروف ينعت العرب بأسوأ الأوصاف ويحتج على الله
»» إيران هي المنفذ الرئيسي والأهم لسايكس بيكو 2
»» جوله بأخبار الصحافه لـ(يوم الخميس 28 -8 -1435 هـ)
 
قديم 25-02-12, 03:43 AM   رقم المشاركة : 7
البتووووول
عضو ماسي






البتووووول غير متصل

البتووووول is on a distinguished road


اشكر مروركن النكسه درس لكل لبيب وهنااك قادة لايزالون يمدون يدهم للمجوس






 
قديم 25-02-12, 08:44 AM   رقم المشاركة : 8
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


بارك الله فيك على الموضوع القيم
حرب1967 وسقوط وبيع الجولان والقنيطرة بأمر من حافظ الأسد






 
قديم 22-06-12, 05:24 AM   رقم المشاركة : 9
البتووووول
عضو ماسي






البتووووول غير متصل

البتووووول is on a distinguished road


اشكر اضافاتكم القيمة بارك الله بالجميع







التوقيع :
قال الحسن رضي الله عنه ما ضربت ببصري ولا نطقت بلساني ولا بطشت بيدي ولا نهضت على قدمي حتى أنظر أعلى طاعة أو على معصية فإن كانت طاعته تقدمت وإن كانت معصية تأخرت‏

من مواضيعي في المنتدى
»» وصال تشارك في تغطية المؤتمر والإيجاز اليومي
»» استفسار عن الاقتصادي عصام الزامل ؟
»» ڥ حرف جديد في العربية بين الكاف والقاف
»» كيف ينادى بتحرير الأقصى بينما نرى على التلفاز مسلمين يصلون به ؟
»» معلمات يقدمن فواكه وعصائر لأفراد القوات العسكرية على الشريط الحدودي / صور
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:22 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "