العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-12-11, 10:02 PM   رقم المشاركة : 1
عاشق المجمعة
عضو ذهبي







عاشق المجمعة غير متصل

عاشق المجمعة is on a distinguished road


Question فى هذا الأسبوع من صحيفة الرياض : لقاء مع طارق الهاشمى نائب الرئيس العراقى

أكد أنه حارب الإرهاب والعنف ودفع الثمن بخسارة أفراد من أسرته

الهاشمي لـ «الرياض»: المالكي كان يخشى تفجير أزمة سياسية بوجود الأميركان


نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي (الفرنسية)








حوار - أيمن الحماد

قال طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي ان رئيس الوزراء نوري المالكي لم يكن يملك الشجاعة الكافية في السابق بأن يحرك ملفا ضخما أو أن يفجر أزمة سياسية من هذا العيار عندما كان الاميركان موجودين ، وأنه ربما كان يخشى من تدخلهم ولذا أجّل الموضوع حتى الانسحاب ، محملا المالكي نتائج تداعيات هذه الأزمة وانعكاساتها.



وأوضح الهاشمي في حوار لـ «الرياض» أن مهمة إصلاح واقع الحال السياسي في العراق ستكون مهمة صعبة للغاية، لافتاً إلى أنه مع الحل التوفيقي والذي يضع البلاد على أعتاب مرحلة جديدة.



ونفى الهاشمي أن يكون لموضوع اصدار مذكرة اتهام بحقه أي خلفية ، واصفاً هذا الاجراء بتصفية الحسابات السياسية.




مشيراً إلى أن الاعترافات التي ظهرت على شاشة التلفزيون هي فبركة واعترافات مضللة تم أخذها تحت طائلة الترغيب والترهيب ...

وإلى نص الحوار:









- دعنا نعود إلى الوراء وتحديداً إلى الانتخابات البرلمانية ، هل تعتقد ان القائمة العراقية ارتكبت خطأ استراتيجياً عندما قررت المشاركة في العملية السياسية ؟

** لا اعتقد ذلك يبقى الخيار الوطني هو المشاركة في العملية السياسية السلمية من اجل بناء دولة مؤسسات وقانون ، لكن هذا الطريق رغم نُبل الأهداف التي سعينا لتحقيقها لا يخلو من مصاعب وتحديات، التي منها أن احد الأطراف في العملية السياسية ليس لديه نفس الإيمان في طريق العمل الديمقراطي او في بناء دولة مؤسسات وبالتالي البلد يواجه مثل هذه الأزمات من وقت لآخر ، القائمة العراقية عندما قررت المشاركة في الحكومة الحالية كان واحد من القواعد الأساسية التي تم الاتفاق عليها هي قاعدة الشراكة في اتخاذ القرار وهذا لم يحصل، وبالتالي الملف العراقي أُدير بطريقة انفرادية وهذا احد الأسباب الرئيسية التي واجهت العراق كأزمات سياسية من وقت لآخر.



- فيما يخص اتهامكم بالإرهاب ، برأيكم ما هي الخلفية وراء هذا التهمة التي تعتبر خطيرة لشخص عادي فما بالك بمسؤول رفيع في بلد ما ؟

** ليس هناك خلفية وسلوكي يعلمه القاصي والداني، أنا رجل سلام منذ البداية وحاربت ضد الإرهاب والعنف ودفعت الثمن باهظاً بخسارة فادحة من أقاربي وأسرتي ، الكل يعرف ان الهاشمي يملك صفحة ناصعة في هذه المسألة ويملك مصداقية عالية أيضاً ، الكل يعلم ذلك الخصوم والقريبون لنا يعلمون حقيقة توجهاتي ومصداقيتي في العمل السياسي السلمي، ولكن الذي حصل هو من باب التسليط السياسي هذه التهمة جاهزة..


وقد طالت سياسيين عديدين في السابق ولكن ليس لقيادي كطارق الهاشمي ، على هذا الأساس التهمة ليس لها خلفية وكل الاعترافات التي ظهرت على شاشة التلفزيون هي فبركة واعترافات مضللة تم أخذها تحت طائلة الترغيب والترهيب، وستتضح الحقائق مستقبلاً أن الهاشمي كما عرفه العراقيون والمسلمون والعرب رجل سلام، ولا يمكن أن يرتكب إثماً في حق أهله وهذا الشيء أثار استغراب العراقيين جميعاً ، واليوم تجد ردّات الفعل في العديد من المحافظات رغم دعوتي لضبط النفس أن الناس صدمت بهذا الاتهام الباطل وبدون دليل مادي يرقى إلى الشبهة، كل الذي حصل هو عبارة عن اعترافات كاذبة تم تلفيقها خلال 48 ساعة في جرائم متنوعة ومعقدة وتعود إلى 2006 و 2007 وخلال تلك الساعات يراجع القاضي كل هذه الملفات المعقدة، وبعد ذلك تحصل قناعة ان نائب رئيس الجمهورية متورط في كل هذه الاعمال، هذه مهزلة وهذه التهمة أساءت لسمعة القضاء العراقي أمام العالم.






- إذن هي تصفية حسابات سياسية ؟
** بالتأكيد ، الذي حصل كذب وافتراء والهدف هو إخلاء المسرح السياسي من أي صوت معارض.



- هل تتوقعون أن هناك أشخاصا آخرين ستطالهم اتهامات بمعنى ان من سيختلف مع المالكي سيلقى مصير الهاشمي ؟

** الرجل تكلم ، وقال ان هناك ملفات لسياسيين وسيكشفها في الوقت المناسب.


أمام الشعب العراقي القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء يقول ان لديه معلومات عن مسؤولين يرتكبون جرائم إرهاب فيها سفك دماء للعراقيين ويتستر عليها على أمل ان يكشفها في يوم من الأيام أنا اسأل هل هذا منطق؟

ألا يضع هذا الرجل في هذه الجزئية من التصريح تحت طائلة القانون والمحاسبة فهو يعلم ان هنالك عراقيين سياسيين كانوا او غير ذلك يرتكبون مخالفات قانونية فيها سفك لدماء العراقيين ويقول أنا اعلم ذلك ولكن لم أقرر إحالة هذه الممارسات اللاقانونية إلى القضاء لأني انتظر الوقت المناسب هل هذا منطق؟!


ألا يجعل هذا التصريح تحت طائلة المحاسبة القانونية.


كما ذكر بالنسبة لي، وقال ان هنالك ملفات على حد قوله قد قدمها لفخامة الرئيس منذ ثلاث سنوات ومنذ ذلك الحين ورئيس الوزراء يصبر على الهاشمي وحمايته تقتل الناس وهو يراقب ذلك ولا يتخذ قراراً ولكن مع خروج آخر جندي أميركي يقرر ومن خلال صحوة طارئة أن حجم سفك الدماء بلغ مدى لا يمكن تحمله وبالتالي يحول الملف هذا للقضاء .



التفسير الوحيد هو تسليط سياسي بعد ان خرج الأميركان وتفرد بالسلطة وحكم العراق بالرجل الواحد والقضاء على أصوات المعارضة.





- انتم إذن تربطون صدور مذكرة الاتهام كذلك بالانسحاب الأميركي ؟
** ربما المالكي لم يكن يملك الشجاعة الكافية في السابق ان يحرك ملفا ضخما أو ان يفجر ازمة سياسية من هذا العيار، عندما كان الاميركان موجودين ربما كان يخشى من تدخلهم ولذا أجل الموضوع حتى الانسحاب وبالتالي قام بتفجير هذه الأزمة الوطنية التي يتحمل هو نتائج تداعياتها وانعكاساتها.





- هل وراء تلك المذكرة أطراف خارجية، لنقل إيران ؟

** أنا لا استبعد دول مجاورة للعراق أزعجها ويزعجها صوت طارق الهاشمي المعترض على التدخل غير المشروع وغير المبرر في الشأن الداخلي العراقي الذي صرحت به شخصيات في السلطة الإيرانية بأن نفوذها في العراق لا يضاهي نفوذ أي دولة أخرى ومنها الولايات المتحدة وان قرار العراق أصبح مختطفاً بيد السلطة الايرانية التي تصرح بذلك ، ولعل آخرها كان على لسان رئيس الأركان الايراني الذي قال ان أميركا تخرج من العراق مضطرة مقهورة بينما النفوذ الإيراني يتوسع هناك .



كيف يمكن ان نسكت او تقبل الكبرياء العراقية والعربية مثل هذا التصريح المؤذي لكبريائنا وعزت نفسنا ومكانتنا امام شعبنا وامام المجتمع العربي ، البقية سكتوا ولكن الهاشمي اعترض وكان اعتراضا قويا على سياسة ايران في التعدي على حرمة العراق وسيادته وموارده هذه المواقف تزعج إيران إلى حد كبير، وربما أنا دفعت ثمن لهذه السياسة الوطنية العقلانية في الدفاع عن مصالح بلدي بهذه الطريقة التي تعرضت لها.





اعتراف رئيس الوزراء بالتستر على أشخاص سفكوا دماء العراقيين يضعه تحت طائلة القانون







- ما هي أبعاد مذكرة الاتهام على المشهد السياسي في العراق كونكم تنتمون إلى فصيل سياسي له ثقله في البرلمان ، هل تتوقعون ان العراق مقبل على فراغ سياسي ؟
** المهمة لم تعد سهلة، لو لم تفجر هذه المشكلة التي يواجهها العراق للمرة الاولى على هذا المستوى.


اعتقد ان مهمة إصلاح واقع الحال ستكون مهمة صعبة للغاية في السابق العراق كان يواجه مشاكل وطنية لكن ليست بهذا الحجم وكان يمكن تداركها عن طريق المفاوضات والعلاقات العامة، ولكن هذه المرة هو تعدى على رمزية هو يعلم امتدادها في الشارع العراقي وبالتالي أحدث كل هذا الاحتقان وكل هذا القلق حول مستقبل العراق، نحن مع الحل التوفيقي والحل الذي يضع البلاد على أعتاب مرحلة جديدة ولكن اعتقد ان هذه المهمة ليست سهلة.



- ماذا تتوقع أن يكون مصيركم سيادة النائب؟
** هناك مذكرة قضائية ضدي وأبديت استعدادي للمثول أمام القضاء ، ومن حقي ان اطلب الحد الأدنى من ظروف وشروط العدالة وعلى هذا الأساس طلبت نقل هذا الملف من بغداد حيث القضاء مسلوب الإرادة إلى قضاء كردستان الذي يتمتع بقدر افضل من النزاهة والاستقلالية.


انا سأمتثل للقضاء لكن بشرط ان تتوفر لي قواعد ظروف العدالة للدفاع عن نفسي وللرد على هذه الشبهات وان تتوفر لأفراد حمايتي فرصة مواتية يتخلصون فيها من الضغوط النفسية ومن الترهيب والترغيب حتى يسمع الشعب العراقي صوت الحقيقة بدون تدخل طرف ما.


- هل انتم متفائلون بنقل الملف إلى كردستان ؟
** هذا طلبي ولدي تعاطف وطني في هذه المسألة والجهود ما زالت تبذل في هذا الجانب ، وآمل من مجلس القضاء ان يوافق على هذه المسألة. إذا كانت الاطراف تبحث عن الحقائق إذن لننقل هذا الملف إلى محاكم أفضل يمكن من خلالها التعرف على هذه الادعاءات المفبركة والاعترافات التي جرت تحت طائلة الترغيب والترهيب.






المصدر : صحيفة الرياض
الرابط : هنا




تعليقى :

سيظل المدعو نورى المالكى الرمز المخلص لملالى طهران ، والعملية السياسية كلعبة شطرنج فى قلب عاصمة الرشيد







التوقيع :
الرافضة أكذب الحديث

كربلاء لا زلت كربا وبـلاء ** كربلاء بعدك سال
الدمـا
من مواضيعي في المنتدى
»» فضيحة جد حافظ الأسد والوثيقة المشبوهة للحكومة الفرنسية
»» اسئلة هامة حول بعض المصطلحات عند الرافضة
»» قناة الدنيا الشبيحى تخالف مثياق شرف الإعلام وتدعو للإرهاب
»» سقوط مقاتلة إيرانية ومصير طاقمها مازال مجهولاً
»» معمم رافضى يستنكر مصرع الزنديق حسن شحاته
 
قديم 29-12-11, 10:03 PM   رقم المشاركة : 2
عاشق المجمعة
عضو ذهبي







عاشق المجمعة غير متصل

عاشق المجمعة is on a distinguished road


لمن يريد القراءة على عجالة .. عليه أن يركز اللون الأحمر فقط







التوقيع :
الرافضة أكذب الحديث

كربلاء لا زلت كربا وبـلاء ** كربلاء بعدك سال
الدمـا
من مواضيعي في المنتدى
»» أمير المنطقة الشرقية يستقبل أقارب المتوفين فى الأحداث بالقطيف
»» من كبار الجنرالات المجوس : الخليج العربى ملك لإيران ، ياعرب دور لكم بحر ثانى !!
»» موقف الرافضة من صيام شهر رمضان ..
»» رئيس النظام الدموى أحمدى نجاد .. يهدد بضرب امريكا ( ألم تعقل يانجاد ؟)
»» موقف تاريخى من مجمع البحوث الإسلامية حول مسلسل مشبوه يعرض فى رمضان!!
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:38 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "