العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-12-11, 02:42 PM   رقم المشاركة : 1
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


الْصَارِمُ المَسّْلُوُلْ عَلَىْ نَافِيْ السَهُوِ عَنِ الرَسُوُلْ(2)[تكفير المراجع بعض

الْصَارِمُ المَسّْلُوُلْ عَلَىْ نَافِيْ السَهُوِ عَنِ الرَسُوُلْ(2)
[تكفير المراجع بعضهم!!] {وَثَائِقْ}
موضوع للأخ الفاضل ( شامل ) وفقه الله تعالى .

بِـــــسـْمِ اللَّهِ الــــرَّحْمَـنِ الرَّحِــــيمِ

{للَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}

الْحَمْدُ لِلَّهِ مُعَزِّ الْإِسْلَامِ بِنَصْرِهِ ، وَمُذِلِّ الْشِّرْكِ بِقَهْرِهِ ، وَمُصَرِّفِ الْأُمُورِ بِـأَمْرِهِ ومُسْتُدَرّجَ الْكَافِرِيْنَ بِمَكْرِهِ ،الَّذِيْ قَدَّرَ الْأَيَّامِ دُوَلِا بِعَدْلِهِ ، وَجَعَلَ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِيْنَ بِفَضْلِهِ وَالْصَّلاةُ وَالْسَّلامُ عَلَىَ مَنِ أَعْلَىَ الْلَّهُ مَنَارَ الْإِسْلَامِ بِسَيْفِهِ أَمَاْ بَعَدْ:

إِسْتِمْرَارَاً لـَ تَنَاقُضْ عَقَائِدِ الشِيعَة وَ خِلَافهُم فِيمَا بَينَهُم فيْ إِصوُلِهِمْ ..

ذَكرنَاْ فِيْ مَوُضُوعْ [الْصَارِمُ المَسّْلُوُلْ عَلَىْ نَافِيْ السَهُوِ عَنِ الرَسُوُلْ] تَناقُضَاتْ الشِيعَة وَ تَهَافتهُمْ ..؛

فَسَوفَ نُكْمِل فِيْ إِثبَاتْ سَهو النَبي -صَلى الله عليهِ وَسلم- مِن كُتب الشِيعَة لَكِنْ هَذِهِ المَرة بـ "أَقْوُالِ عُلَمَاء الإِمَامِيَة"


يَقولْ المُحَقِقْ النرَاقِي:




المسالة الثالثة: لو نقص من صلاته ركعة فما زاد، فإن تذكر بعد التسليم، و قبل فعل المنافي مطلقا، يتم الصلاة بدون إعادة، بلا خلاف كما قيل (4)، للاصل الثابت بما سيأتي من عدم بطلان الصلاة بزيادة التشهد والتسليم سهوا، و المتواترة يعنى من الاخبار، كصحيحتي الاعرج (1)، وجميل (2)، وموثقتي سماعة (3)، وأبي بصير (4)، الواردة كلها في خصوص سهو النبي صلى الله عليه وآله، والصحاح الاربع لمحمد (5)، والرازي (6)، وابني المغيرة (7)، وزرارة (8)، وحسنة ابن أبي العلاء (9)، والموثقات الثلاث للساباطي (10)، وابن زرارة (11)، وغيرها.مستند الشيعة - المحقق النراقي - ج 7 ص95


روايات (مُتواتِرَة، صَحيحَة، مَوُثُوقَة) كُلهَا تُثْبِتْ "سَهو النَبي -صَلى اللهُ عليهِ وَسلم-"


[مَـــــعــــرَكــــــــــــــــــــــــــة الصَدُوقْ VS المُــفِيـــــــــــــــــدْ]




قَامَ الصَدوُقْ بـِ تَوجِيهْ ضَربَة شَديدَة لـِ دِينْ الأثني عَشَرِيَة

فَيُورِدْ رِوايَة تَقُولْ:

1031 وروى الحسن بن محبوب عن الرباطي، عن سعيد الاعرج قال: " سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: إن الله تبارك وتعالى أنام رسوله صلى الله عليه وآله عن صلاة الفجر حتى طلعت الشمس، ثم قام فبدأ فصلى الركعتين اللتين قبل الفجر، ثم صلى الفجر، وأسهاه في صلاته فسلم في ركعتين ثم وصف ما قاله ذو الشمالين.(2) وإنما فعل ذلك به رحمة لهذه الامة لئلا يعير الرجل المسلم إذا هو نام عن صلاته أو سها فيها فيقال: قد أصاب ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله "(1).
من لا يحظره الفقيه الجزء الأول صفحة 359

يُعَلِقْ الصَدوُق عَلى الرِوايَة قَائِلَا:



إن الغلاة والمفوضة لعنهم الله ينكرون سهو النبي صلى الله عليه وآله ويقولون: لو جاز أن يسهو عليه السلام في الصلاة لجاز أن يسهو في التبليغ لان الصلاة عليه فريضة كما أن التبليغ عليه فريضة
من لا يحضره الفقيه ج1 صفحة 360

الصَدْوُقْ يَلعَنْ الشِيعَة وَيَصِفَهُمْ بـِ "الغِلوُ" !!!

بَعَد ذَلِك يُجَهز الصَــــدوُقْ جِيــــشَــــه لـ صَـــعِـــقْ الدِيـــــن الأثني عَشِريْفَيظهَرْ أبــــرَز عُلمَـــــاء الأمامَية لـ ضَرب الأماميَة:

1- الصَدُوقْ
2- بِنْ الوَلِيدْ
3-الجَزَائِريْ
4-فَخِرْ الدِينْ الطَرِيحِيْ
5-الفَيِضِ الكَاشَانِيْ



9/ جواز السهو على النبي (ص) وسماه اسهاء من الله تعالى تبع في رايه ذلك شيخه محمد بن الحسن بن الوليد وتبعه على رأيه ذلك الشيخ الطبرسي في مجمع البيان كما نقل عنه التنكانبي في قصص العلماء والسيد الجزائري في الانوار النعمانية وفخر الدين الطريحي في مجمع البيان مادة (بدا) والمحقق الفيض الكاشاني في الوافي


بَلْ إِنَ شَيْخ الصَدْوُقْ المَدْعُو بِنْ الوَلِيدْ يَرَى إِنَ الشِيعَة "غُلاة"
يَنْقُل الصَدوقْ عَقِيدَة شَيخه قَائِلاً:




وكان شيخنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رحمه الله يقول: أول درجة في الغلو نفي السهو عن النبي صلى الله عليه وآله، ولو جاز أن ترد الاخبار الواردة في هذا المعنى لجاز أن ترد جميع الاخبار(4) وفي ردها إبطال الدين والشريعة.
من لا يحضره الفقيه ج1 صفحة 360

بَلْ الصَدوقْ يَرى إِنَ الرَد عَلى الشِيعَة فِيْ مَسْألة إثبْاتْ السَهو مَصْدَرْ لـِ إِكتِسَابْ الأَجرْ، فَهوَ يَرى إنَ الشِيعَة بَاطِلْ وَ يَجِبْ أن يَظهر الحَقْ فَقَالْ:



وأنا أحتسب الاجر في تصنيف كتاب منفرد في إثبات سهو النبي صلى الله عليه وآله والرد على منكريه إن شاء الله تعالى.
من لا يحضره الفقيه ج1 صفحة 360

رد المُــــــــــــفْيـــــدْ
بَعدَ أن عَلم المُفِيدْ بـ الطِعوُنْ التَيْ وَجهَها الصَدوق وَ مَن مَعه نَحو الدِين الأثني عَشَريْ يَخرُج المُفِيدْ رَداً عَلى الصَدوقْ طاعِناً بِهْ مُكَفِراً لَهُ

يَقوُل المُفِيدْ رَداً على الصَدوُقْ:





إعلم، أن الذي حكيت عنه ما حكيت، مما قد أثبتناه، قد تكلف
ما ليس من شأنه، فأبدى (2) بذلك عن نقصه في العلم وعجزه، ولو كان
ممن وفق لرشده لما تعرض لما لا يحسنه، ولا هو من صناعته، ولا يهتدي إلى
معرفة طريقه، لكن الهوى مود لصاحبه، نعوذ بالله من سلب التوفيق،
ونسأله العصمة من الضلال، ونستهديه في سلوك منهج الحق، وواضح
الطريق بمنه.
عدم سهو النبي (ص) - الشيخ المفيد - الصفحة 20

المُفِيدْ:
1-يشمَأز مِن ذِكر إسم الصَدوقْ فَيصِفهُ بـ عِبَارَاتْ تَتَجَاهِله، بَل تَجعل مِنهُ نَكِرَة.
المُفِيدْ يَرَى أن الصَدُوقْ
2-تَدخَل فِيْ أمُورْ لَيسَت مِن شَأنِهْ.
3-نَاقِصْ فِيْ العِلمْ.
4-عَاجِزْ.
5-لَيسَ مُوَفَقْ لـِ رُشْدِه.
6-تَعَرضْ لِمَا لَاْ يُحْسِنَه.
7-تَعرضْ لـِ فَنْ لِيسَ مِنْ شَأنه.
8-الصَدوُق صَاحِبْ هَوَى.

أستمَرَ المُفِيدْ بـ إهانَاتْه التِيْ وَجهَهَا لـِ الصَدوق






وفي هذا القدر كفاية في إبطال مذهب من
حكم على النبي (عليه السلام) بالسهو في صلاته، وبيان غلطه فيما تعلق
به من الشبهات في ضلالته.
عدم سهو النبي (ص) - الشيخ المفيد - الصفحة 22

الصَدْوقْ ضَالْ !!!







التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» أسئلة هامة لشيخنا الغالي حفظه الله
»» فضيحة عالم شيعي اثني عشري يفضح 30 عالم شيعي يعتقدوا بالتحريف
»» اخي الحبيب esfan تفضل مشكورا
»» قريباً .. انشقاق سياسي نوعي وزلزال داخل عائلة الأسد
»» الى الزميل الصدري والى كافة الشيعة ماحكم من يترك التقية ؟
 
قديم 14-12-11, 02:43 PM   رقم المشاركة : 2
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road




المُفِيد يتَكلم بـ طَريقَة إستهزاء تِجاه الصَدوُق فَيقول (إلا أن يدعي الوحي)
بَعدَ ذَلِك يَرَى إنَ الصَدوُقْ صَاحِب عَقل ضَعيفْ فَقالْ:




ثم من العجب حكمه على أن سهو النبي عليه السلام من الله،
وسهو من سواه من أمته وكافة البشر من غيرهم من الشيطان بغير علم
فيما ادعاه، ولا حجة ولا شبهة يتعلق بها أحد من العقلاء،
اللهم إلا أن يدعى الوحي في ذلك، ويبين به ضعف عقله لكافة الألباء.
عدم سهو النبي (ص) - الشيخ المفيد - الصفحة 30

المُفِيد يَرى إن الصَدوقْ [نَاقِصْ عَقِلْ،سَيءْ الاختِيَارْ، فَاسِد التِخيل، مُتَهوِرْ، مُصَابٌ بـِ الخِزيْ)




وهو لازم لمن حكيت عنه ما حكيت، فيما أفتى به من سهو
النبي عليه السلام، واعتل به، ودال على ضعف عقله، وسوء اختياره،
وفساد تخيله.وينبغي أن يكون كل من منع السهو على النبي عليه السلام في جميع
ما عددناه من الشرع، غاليا كما زعم المتهور في مقاله: أن النافي عن النبي
عليه السلام السهو غال، خارج عن حد الاقتصاد.
وكفى بمن صار إلى هذا المقال خزيا.
عدم سهو النبي (ص) - الشيخ المفيد - الصفحة 30




يَزداد طعن المُفيد بـ الصَدوق حَتى يَصل إلى أن يَصفه بـ أقبح الأوصَاف




وإن شيعيا يعتمد على هذا الحديث في الحكم على النبي عليه
السلام بالغلط، والنقص، وارتفاع العصمة عنه من العناد (1) لناقص
العقل، ضيف الرأي، قريب إلى ذوي الآفات المسقطة عنهم التكليف.والله المستعان، وهو حسبنا ونعم الوكيل.
عدم سهو النبي (ص) - الشيخ المفيد - الصفحة 32


المُفِيدْ يَتهِمْ الصَدوُق بإنه (يُغلط النبي وينقص منه صلى الله عليه وسلم)
المُفيد يرى إن الصدوق (ضعيف الرأي، ساقط عن التكليف أي "مجنون")

لَم يَكتفي المُفيد بهذا بَل وَصل الحَد إلى أن كَفر الصَدوق فَقالْ:






فيجب على الشيخ - الذي حكيت أيها الأخ عنه - أن يدين الله بكل
ما تضمنته هذه الروايات، ليخرج بذلك عن الغلو على ما ادعاه، فإن دان
بها، خرج عن التوحيد والشرع، وإن ردها ناقض في اعتلاله، وإن كان
ممن لا يحسن المناقضة، لضعف بصيرته، والله نسأل التوفيق.
عدم سهو النبي (ص) - الشيخ المفيد - الصفحة 27

قَالْ الصَدوُقْ: (إن الغلاة والمفوضة لعنهم الله ينكرون سهو النبي صلى الله عليه وآله)
قَالْ المُفِيدْ: يَجب عَلى الصَدوق أن يُؤمن بروايات إثبات السهو على النَبي -صلى الله عليه وسلم- فأن آمن بروايات سهو النبي -صلى الله عليه وسلم- خَرج عَن التَوحيِد وَ الشَرع، وَ مَعلُوُمْ أنَ الصَدُوقْ يُثْبِت السَهو فَقَد وَ قَعْ تَكْفِيرْ المُفِيدْ لـِ الصَدوُقْ.


بَعدَ أن كَفرَ المُفِيدْ الصَدوق وَ طَعنَ بهٍ جَائت التَكملِة مِن مُؤيدِينْ المُفِيدْ فَقَالُوُا
"الصَدوُق كَـــــذوُبْ"





بَل أصبَحوا يَدعُون عَليهِ فَقَالُواْ (الوَثيقَة مُسَتفَاد مِنَها مِن الأستَاذْ الوَاثِق)










قَالَ البَهائِيْ: (الحمدُلله الذِيْ قَطَعْ عُمرَه!!!)


بَل أساؤا الأدب مَع المُفِيدْ !!!


لَعلنَا بَعدَ أيَام نَجِدْ لَعِن الصَدوُق عَلى المَنابِرْ ..


أعتَرف نعمة الله بأن السَهو وَاقِعْ وَ أعتَرف عُلمائهم طَعن بَعضهم بـ بَعض بَل تَجوز غِيبَة الصَدوق فَقال:




إنضَم نعمة الله إلى الصَدوق وَ بَدأ يُوجه الضَربات لـِ الدِين الأثني عَشريْ.









التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» (لاول مرة) فيــــديـــــو رائع لإسقاط طائرة أسدية بصاروخ موجه
»» هلاك العميد النصيري علي جمول في الزبداني ( الله اكبر )
»» أبو بكر ثاني اثنين من كتب الشيعة
»» نسف رواية كسر الضلع
»» صيام يوم " عرفة " عند الشيعة .
 
قديم 14-12-11, 02:45 PM   رقم المشاركة : 3
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road





حكاية سهو النبي صلي الله عليه وآله وسلم قد روي بما يقارب عشرين سندا و فيها مبالغة وإنكار على من أنكره كما روي عن أبي الصلت الهروي قال قلت للرضا عليه السلام يا ابن رسول الله إن في الكوفة قوما يزعمون أن النبي صلى الله عليه وآله لم يقع عليه سهو في صلاته , (قال كذبوا لعنهم الله إن الذي لا يسهو هو الله الذي لا إله إلا هو ) وبالجملة فهذا المضمون مروي بالطرق الصحيحة والحسان و الموثقات والمجاهيل والضعاف فإنكاره مشكل.
وأما قوله ره ولسنا ننكر أن يغلب النوم آه فيرد عليه أنه أذا أعترف بهذا لزمه أن يعترف بالمتنازع فيه اما من النقل الأخبار الدالة على حكاية السهو أكثر من الأخبار الدالة على النوم وقضاء الصلوات، أما من جهة العقل فلأن نفيه النقص عن غلبة النوم وإثباتها في السهو خلاف طور العقل والعادة فإنه كما يمكن التحرز من النوم الكثير المفضي إلى قضاء الصلوات كشدة التعب أو السهر إلى آخر الليل أو نحو ذلك يمكنه أن يقعد إنسان يوقظه ذلك الوقت كالنبي صلي الله علية وسلم فإنه كان كثير الأعوان والجنود لما نام بذلك الوادي احتاج فيه إلى قضاء الصلوات بخلاف السهو فإنه ليس له وقت خاص يتمكن الإنسان من التحرز فيه وهذا ظاهر غير خفي , مع أن كلام الصدوق ( ره ) [[ يقصد في إثباته السهو ]] تابع للأخبار في كون الذي أسهاه هو الله تعالى وحينئذ فلا فرق بين النوم والسهو في أنهما فعله سبحانه وتعالى فعلها بنبيه في موارد خاصة.


فِيْ فقهِ الرِضَا


وكنت يوما عند العالم عليه السلام ورجل سأله عن رجل سها فسلم في ركعتين من
المكتوبة، ثم ذكر أنه لم يتم صلاته، قال عليه السلام: فليتمها (5) وليسجد سجدتي السهو (6).
وقال عليه السلام: إن رسول الله صلى الله عليه وآله صلى يوما الظهر فسلم في
ركعتين، فقال ذو اليدين: يا رسول الله أمرت بتقصير الصلاة، أم نسيت؟ فقال رسول
الله صلى الله عليه وآله للقوم: " صدق ذو اليدين؟ " فقالوا: نعم يا رسول الله، لم تصل،
إلا ركعتين، فقام فصلى إليها ركعتين، ثم سلم وسجد سجدتي السهو.
فقه الرضا - علي بن بابويه - الصفحة 120






1- عشرون سَند فِيْ أثبَات سَهو النَبي.
2- ذِكر رُوَايَة لَعن الأمام الرَضَا -ع- لـ الشِيعَة.
3- الرِوايَة صَحيحَة.
4- الرِوايَات جَائِت بِكُل الطُرقْ (صَحَيحَة، حِسَانْ، ...إلخْ)
5- إنكَار سَهو النَبي "مُشـــكِلْ".

لا فَرق بَين السَهو وَ النَوم وِالشيَعة يَعترفون بـ النَوم، وَ نِعمة الله يَقول الأولى الأعتراف بالسَهو فأخبَارها أكثر.
ثُمَ يَقُول نعمة الله: لا فَرق بَين السَهو وَ النَومْ.

6- النَبيْ يَسهُو فَيُصلِّي الظهُرْ 2 رَكَعَة!!
7- النَبيْ -صَلى الله عليه وسلم- يَسْتَفْسِرْ مِنَ النَاسْ (أي لَمْ يَكُنْ يَعَلَمْ!!!)




تَدخَل نِعمَة الله الجَزائرِيْ وَ أعتَرفْ إن الرُوايَات مُستفِضَة، وَ أيد الصَدوُق:




الحق أن الاخبار قد استفاضت في الدلالة على ما ذهب إليه الصدوق
الأنوار النعمانية لنعمة الله الجزائري، ج4 صفحة 29




جَائت صَــــوَاعِــــــقْ لــِ تَهدمِ دِين الأثني عَشرِيَة مِن المُحقق النراقي فِيْ كِتابِه مُستند الشِيعة قَائلاً:



والمستفيضة الواردة في سهو النبي صلى الله عليه وآله وسلم وإتمامه مع تكلمه، واستفهامه عن ذي الشمالين أو غيره، كصحيحة الاعرج (5)، وموثقة سماعة (6)، وغيرهما.
مستند الشيعة المحقق النراقي ج 7 صفحة 37



الأخبَار مُسْتَفِيضَة!!!
الاخبَار صَحيحَة!!!
الأخبَار مَوُثوقَة!!!


الصَاعِقَة الثَانِيَة مِنْ كِتِابْ مجمع الفائِدَة


وان كان الحدث بعد التشهد (الشهادتين. يب) فقد مضت صلاته (4) واما وجوبهما في مواضع مخصوصة فلا شك فيه، مثل الكلام سهوا: لما في خبر سهو النبي صلى الله عليه وآله (انه سجد سجدتي السهو لمكان الكلام) وهو منقول بطرق صحيحة متعددة مجمع الفائدة ج3 صفحة 158




بَعد الصَواعِقْ وَأعتَراف نِعمة الله أن إنكارها مُشكل، جَاء أعتراف المَجلسي إن هذه مسألة مُشكلة على عقيدة الرافضة، ولا يستطيعون ردها فقال:


، وبالجملة المسألة في
غاية الاشكال لدلالة كثير من الاخبار والايات على صدور السهو عنهم عليهم السلام ، وإطباق
الاصحاب إلا من شذ منهم على عدم الجواز مع شهادة بعض الايات والاخبار و
الدلائل الكلامية عليه ، وقد بسطنا القول في ذلك في المجلد السادس فاذا أردت الاطلاع
عليه فارجع إليه . [ * ]
بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 25 - الصفحة 351

أَقُولْ: لا مُشكلة إنكروا الأخبار، لَكِن هَل سَوُف تُنْكِرُونَ الآيَاتْ ؟؟؟

وَتَسْتَمِرْ المَعرَكَة "الشِيعَة الأمامية الأثني عشرية VS الشيعة الأمامية الأُثني عَشرية"

حَالْ الشِيعيْ: حِرتُ مَعَ مَنْ سَفِينَةِ النَجَاة التَيْ خَدَعُونَا بِهَا وَ جَعَلُواْ الأئمَة أَرْبَابْ.

سُؤَالْ: إِلى مَن يَنفيْ السَهو عَنِ النَبي -صَلى الله عليهِ وسلم-، هَل يُوجَد صِفَة يَستوي الخَالِق بِها وَ المَخلوق ؟

سُؤالْ: مَعَ مَن سَفِينَة النَجاة ؟
مَع الصَدوُق الطَاعِن فِيْ النَبي -صَلى الله عليه وآله وسلم- عَلى مَفهُوم الشِيعَة أم مَع المُفِيدْ مُكَفِرْ الصَدوُقْ ؟

طَلَبْ: إِلى كُل شِيعي مُنصِفْ أدعُوك إلى قِراءَة سُورَة الكَهف، وَ تَدَبَر مِن الآيَة 60 - 74

يَقول الله عزَ وَجل {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60) فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61) فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آَتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا (62) قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63) قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آَثَارِهِمَا قَصَصًا (64) فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا (65) قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66) قَالَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67) وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68) قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69) قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَنْ شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا (70) فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71) قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (72) قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا (73) فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا (74)}


تَدبَر أيهُا الشِيعي فِي الآيَاتْ سَوفَ تَجِد حِوارْ وَ إِتِفَاقْ بَيِنَ مُوسَى -عَليهِ الصَلاةِ والسَلامْ- وَ الخِضِرْ ..

وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68) قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69) قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَنْ شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا (70)

هُنَاْ إِتَفَقَاْ عَلَىْ أَنْ يَتَبِعَهُ وَلَاْ يَسْألهُ عَنْ شَيءْ
بَعْدَ ذَلِكْ ....

فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71) قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (72) قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا (73)


السُؤَالْ هُنَاْ: هَلْ نَسَى مُوسَى أَمْ أَخْلفَ بِـ وَعْدِهِ ؟



نَصِيحَة: يَقول الله عزَ وَجَلْ (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا)








إذاً صديقي الشيعي المحترم، الله عز وجل أمرك أنت بأن تتدبر القرآن، فالمرجع عقله مثل عقلك، فلماذا تُعطل عَقلَكْ ؟

بَسَبب إنَكَ عَطلتَ عَقَلك المُعمم أصبَح يَكذِبْ عليكُمْ وَ تَضْطرُون السِكوتْ


يَقول العَالم الشِيعي الأمامي محمد آصف مِحسني
(وبالجملة أكثر تفاصيل حوادث كربلاء مجهولة، والناس يطلبون ما يبكيهم، وكثير من الوعاظ محتاجون إلى الجاه والمال، فآل أمر القصص إلى ما يُرى.)
كتاب مشرعة بحار الانوار ج 2 ص 156

إذاً هذهِ الحكايات (كسر الضلع، سرقة الخلافة ...إلخ) كُلها لا أصل لها، مُجرد تَحريك عواطِفكم مِن أجل "المَال وَ الجَاه"


يُثِيرون عاطِفتِكُم مِن أجِلْ المَال شَاهِدوا مِعي هَذَا








فَهَذَا يُبْكِيكُم وَلا يَبكي.

نَرْجُوُا النَشِرْ..

وَ الحمدُللهِ عَظِيم المِنَة نَاصِر الإِسلام بِـِ أهلِ السُنَّة









وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ

والحمدلله رب العالمين

لَاْ تَنْسُونَا مِنْ دُعَائِكُمْ..


كَتَبَهُ: شَامِلْ
</B></I>






التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» يارافضة ... ماحكم من يحتفل بعيد الحب ؟!!
»» أيهما أعظم إمامة علي أم إمامة إبراهيم النبي ؟!
»» هل يقوم الإسلام بدون ( المهدي المنتظر )؟!!
»» قريباً .. على قناة البرهان ووصال بعون الله تعالى
»» هلوسة عقلانية !!
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:59 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "