العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-09-11, 01:14 PM   رقم المشاركة : 1
سلالة الصحابه ...
عضو ذهبي







سلالة الصحابه ... غير متصل

سلالة الصحابه ... is on a distinguished road


هام / حول كيفية كتابة "الصلاة" على الرسول الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ، وعلى آله وصحبه أجمعين .

لفت نظري خطأ يرتكبه كثير من رواد المنتديات ، على اختلاف مذاهبهم ومشاربهم ، يتعلق بكيفية كتابة لفظتي (صَلِّ) و(صَلَّى)، عند الصلاة على رسول الله ، عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام .


-1-

إن الكثيرين يكتبون ، عن حُسن نيّة : (اللهُمَّ صَلِّي على محمد) ، بالياء في كلمة (صَلِّي) .

والقاعدة الصرفية تقول :
* عند مخاطبة المفرد المذكّر ، يُبنَى فعل الأمر على السكون ، نحو : (اِصْعَدْ) (اِهْبِطْ) (اُدْخُلْ) . فإن كان مُعْتَلَّ الآخر ، بُنِيَ على حذف حرف العلّة ، فلا يُقال مثلاً : (اِسْعَى) (اُدْعُو) (اِمْشِي) ، بل يُقال : (اِسْعَ) (اُدْعُ) (اِمْشِ) .
* وعند مخاطبة المفرد المؤنث ، يُبنَى فعل الأمر على حذف النون ، وتثبُت ياء المخاطبة في جميع الأحوال ، نحو : (اِصْعَدِي) (اِهْبِطِي) (اُدْخُلِي) ، ونحو : (اِسْعَيْ) (اُدْعِي) (اِمْشِي) .

وعلى هذا ، يقال : (صَلِّ يا زيدُ) (صَلِّي يا فاطمةُ) .

لنتأمّل الفرق بين هاتين الآيتين :
- (وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ) [الأعراف : 117] ؛ موسى مذكّر .
- (وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ ، فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي اليَمِّ) [القَصص : 7] ؛ أمّ موسى مؤنّث .

و(صَلِّ) في عبارتنا السابقة : فِعْلُ دعاء ورجاء وطلب ، لأنه موجّه من الأدنَى إلى الأ
على ، من العبد الفقير إلى العليّ القدير ؛ إلا أنه يجري عليه من الأحكام ما يجري على فعل الأمر .

والقاعدة الأُولى تقتضي أن يُبنَى فعلُ الدُّعاء هذا على حذف الياء . فلو كتبنا : (صَلِّي) بالياء ، فكأننا – والعِيَاذُ بالله – جعلْنا اللهَ (سبحانه وتعالى) مؤنّثاً ، وفقاً للقاعدة الثانية . وهذا ما لا يعتقده أيّ مسلم .

فالصواب : (اللهم صَلِّ على محمد)، بحذف الياء كتابةً ولفظا .

وفي القرآن الكريم :
- (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ) [التوبة : 103] .
- (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ) [الكوثر : 2] .


-2-

ولكن ما ذكرتُه سابقا ينطبق على صيغة الدعاء وحدها .

فلا ينبغي أن نُسيء فهم القاعدة ، فنكتب مثلا : (صَلَّ الله عليه وسلَّم ) ، بحذف ما يسمّى (الألف المقصورة) من كلمة (صَلَّى) . هذا خطأ ؛ لأن الفعل هنا فِعْلٌ ماضٍ ، فلا مُسَوِّغَ لحذف الألف من آخره .

فالصواب : (صَلَّى اللهُ على محمد) ؛ لأن الفعل الماضي لا يُجزم أبدا . ومن الإجحاف أن نكتب : (صَلَّ) ، بحذف الحرف الأخير .

وبالطبع ، لا يقع هنا أيُّ التباس بين المذكر والمؤنث ؛ لأننا نقول : (صَلَّى زَيْدٌ) (صَلَّتْ فاطمةُ) .

وفي القرآن الكريم :
- (فَلاَ صَدَّقَ وَلاَ صَلَّى) [القيامة : 31] .
- (وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى) [الأعلى : 15] .
- (عَبْداً إِذَا صَلَّى) [العلق : 10] .



-3-

خلاصة المسألة :

1- عندما نوجّه الخطاب إلى الله عزّ وجلّ ، ونطلب منه الصلاة والسلام على نبيّه الكريم ، نقول : (اللهم صَلِّ وسَلِّمْ على محمد وآله) . (صَلِّ) : بكسر اللام مُشدَّدةً ، وحذف الياء بعدها كتابةً ونُطقاً . (وَسَلِّمْ) : بكسر اللام مُشَدَّدةً ، وإسكان الميم . فكِلا الفعلَيْن هنا فعلُ أمر يُرادُ به الطلب والدعاء .

2- أما عندما نُخْبِرُ عن الله عزّ وجلّ ، بصيغة الماضي التي تُفيد في حقيقتها الدعاء ، فنقول : (صَلَّى اللهُ عليه وآلِهِ وسَلَّمَ) . (صَلَّى) : بفتح اللام مُشَدَّدةً ، وإثبات ما يسمّى (الألف المقصورة) بعدها كتابةً . (وسَلَّمَ) : بفتح اللام مُشَدَّدةً ، وفتح الميم . فكِلا الفعلَيْن هنا فعلٌ ماضٍ يدلُّ في الحقيقة على الدعاء والطلب .
وبالطبع ، لا تُلفَظُ ألِفُ (صَلَّى) عند وصْلِها باسم الجلالة (الله) ؛ لئلاّ يلتقي ساكنان (الألف المذكورة ، واللام الأولى من اسم الجلالة) . ولكنّ عدم لفظها لا يُسَوِّغُ لنا عدم كتابتها ؛ إذ الكتابة مبنية على الوقف ، لا على الوصل .

نسأل الله الهدى والتقى والعفاف والغنى .


أ. سعيد الزياتي






التوقيع :
قال ابن القيم -رحمه الله-:
احترزْ مِنْ عدُوَّينِ هلكَ بهمَا أكثَر الخَلق:
صادّ عن سبيلِ الله بشبهاتهِ وزخرفِ قولِه، ومفتُون بدنيَاه ورئاستِه .
من مواضيعي في المنتدى
»» هشَام البُوزيدي فِي ردهِ على أحدِ المَلاحِدَة
»» مختصر أحكام المسح على الخفين للشيخ الحافظ سليمان العلوان -حفظه الله وفك أسره-
»» مجادل بجهله كيف استنتجت من هذه الآيه أن الراسخون في العلم يعلمون التأويل ؟
»» بابا الفاتيكان يعتبر المرأة المجبرة على لبس النقاب مثل المرأة التي تم اغتصابها
»» كشف مؤامرات النظام السوري وحلفائه في لبنان بفضيحة النائب ميشيل سماحة
 
قديم 29-09-11, 08:38 PM   رقم المشاركة : 2
naseem
عضو نشيط







naseem غير متصل

naseem is on a distinguished road


بارك الله في الكاتب والناقل







 
قديم 30-09-11, 01:36 AM   رقم المشاركة : 4
سلالة الصحابه ...
عضو ذهبي







سلالة الصحابه ... غير متصل

سلالة الصحابه ... is on a distinguished road


غفر الله لكم ولوالديكم ......
نسأل الله أن ينفع بهذا الموضوع ، فيتنبه الناس لمثل هذه الأخطاء الدارجة و"الشائعة" ..............






التوقيع :
قال ابن القيم -رحمه الله-:
احترزْ مِنْ عدُوَّينِ هلكَ بهمَا أكثَر الخَلق:
صادّ عن سبيلِ الله بشبهاتهِ وزخرفِ قولِه، ومفتُون بدنيَاه ورئاستِه .
من مواضيعي في المنتدى
»» التبيان في مسألة أطيط عرش الرحمن
»» الشيعة الجعفرية ودين الإسلام (6)
»» السلفية الجهادية قبل الحرب على غزة وبعدها.. أثبتت نفسها كرقم صعب لا يمكن تجاوزه
»» نقضُ الفهم [المعوج] للرافضة لمصطلح [تقطيع الأحاديث] في منهج الإمام البخاري
»» كيف علم النبي الأكرم بأمر الوصية قبل بعثته ؟
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:06 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "