العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-12-11, 07:24 PM   رقم المشاركة : 241
الحسام-2008
عضو






الحسام-2008 غير متصل

الحسام-2008 is on a distinguished road


المسألة الأولى: قولهم بأن القرآن مخلوق:

القرآن كلام الله منزل غير مخلوق، وعلى هذا دل الكتاب والسنة وإجماع السلف [انظر في تقرير مذهب السلف في ذلك والرد على المخالفين: الرد على الزنادقة والجهمية للإمام أحمد، كتاب خلق أفعال العباد للبخاري، والرد على الجهمية للدارمي، وكتاب رد عثمان بن سعيد على المريسي العنيد، والاختلاف في اللفظ والرد على الجهمية والمشبهة لابن قتيبة، والرد على من يقول القرآن مخلوق للنجاد، والرد على الجهمية لابن منده وغيرها.]، والاثنا عشرية حذت حذو الجهمية في القول بخلق القرآن، فقد عقد شيخ الشيعة في زمنه المجلسي في البحار في كتاب القرآن بابًا بعنوان: "باب أنّ القرآن مخلوق" [بحار الأنوار: 92/ 117-121] أورد فيه إحدى عشرة رواية، ومعظم هذه الروايات تخالف ما ذهب إليه، ولكن لشيوخ الشيعة مسلكًا في تأويلها سنذكره بعد قليل.

ويقول آية الشيعة محسن الأمين: "قالت الشّيعة والمعتزلة: القرآن مخلوق" [أعيان الشّيعة: 1/461].

وهذا بناءً على إنكارهم لصفة الكلام لله وزعمهم أن الله سبحانه "يوجد الكلام في بعض مخلوقاته كالشجرة حين كلم موسى، وكجبرائيل حين أنزل بالقرآن" [أعيان الشيعة: 1/453.].

هذا بعض ما يقوله شيوخهم في هذا الأمر [وقد سئل شيخ الإسلام عمن قال ذلك فأتى بكفره وأنه يستتاب، فإن تاب وإلا قتل، وقال بأنه يكفر ولو قال: أنا لا أُكذِّب قوله تعالى: {وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا} [النساء، آية:164].
بل أٌقر بأن هذا اللفظ حق، ولكن أنفي معناه وحقيقته، وقال بأن هؤلاء هم الجهمية الذين اتفق السلف والأئمة على أنهم من شر أهل الأهواء والبدع، حتى أخرجهم كثير من الأئمة عن الثنتين والسبعين فرقة، (انظر: مجموعة الرسائل والمسائل لابن تيمية: 1/474، أو مجموع فتاوى شيخ الإسلام: 12/502، وقال في موضع آخر: إن سلف الأمة وأئمتها كَفَّروا الجهمية الذين قالوا: إن الله خلق كلامًا في بعض الأجسام سمعه موسى وفسر التكليم بذلك. (مجموع فتاوى شيخ الإسلام: 12/533).].

وإذا رجعت إلى الروايات التي ينقلونها عن (آل البيت) وجدتها تخالف في أكثرها ما يذهب إليه هؤلاء، فمن ذلك:

ما جاء في تفسير العياشي: "عن الرضا أنه سئل عن القرآن فقال:... إنه كلام الله غير مخلوق.." [تفسير العياشي: 1/8.].

وفي رجال الكشي: "... إن الكلام ليس بمخلوق.." [رجال الكشي:ص490.].

وفي "التوحيد" لابن بابويه القمي قيل لأبي الحسن موسى رضي الله عنه: "يا ابن رسول الله، ما تقول في القرآن؛ فقد اختلف فيه من قبلنا فقال قوم: إنه مخلوق، وقال قوم: إنه غير مخلوق؟ فقال رضي الله عنه: أما إني لا أقول في ذلك ما يقولون، ولكني أقول: إنه كلام الله عز وجل" [ابن بابويه/ التوحيد ص224.].

وفي هذا المعنى روايات كثيرة عندهم [انظر في ذلك: البحار: 92/117-121، التوحيد: ص223-229.].

ولكن يلاحظ أن شيخ الشيعة في زمنه ابن بابويه القمي قد ذهب في تأويل هذه النصوص إلى اتجاه آخر فأثبت أن قول الأئمة: القرآن غير مخلوق يعني "أنه غير مخلوق أي غير مكذوب لا يعني به أنه غير محدث" [انظر: التوحيد ص225، البحار: 92/119.]. وقال: "وإنما امتنعنا من إطلاق المخلوق عليه لأن المخلوق في اللغة قد يكون مكذوبًا، ويقال: كلام مخلوق أي مكذوب" [التوحيد ص225، البحار: 92/119.].

ولا شك أن هذا التأويل لا يسلم له لأنه من الواضح أن النصوص السابقة ترد على ما ذهب إليه أهل الاعتزال من القول بأن القرآن مخلوق، فقال السلف ردًا عليهم: إنه غير مخلوق ولم يريدوا بذلك أنه غير مكذوب كما يزعم ابن بابويه وغيره، فإن أحدًا من المسلمين لم يقل: إنه مكذوب، بل هذا كفر ظاهر يعلمه كل مسلم، وإنما قالوا: إنه مخلوق خلقه في غيره فرد السلف هذا القول، كما تواترت الآثار عنهم بذلك، وصنف في ذلك مصنفات متعددة [انظر: مجموع فتاوى شيخ الإسلام: 12/301.].

وفي كتاب تفسير الصراط المستقيم لآيتهم البروجردي نقل نصًا عن ابن بابويه – أيضًا – يحيل فيه النصوص التي فيها المعنى السابق على التقية فقال: "ولعلّ المنع من إطلاق الخلق على القرآن إمّا للتّقية مماشاة مع العامّة، أو لكونه موهمًا لمعنى آخر أطلق الكفّار عليه بهذا المعنى في قولهم: إن هذا إلا اختلاق" [تفسير الصّراط المستقيم: 1/304.].

فلم يجد هؤلاء الشيوخ ما يلوذون به إلا القول "بالتقية" أو ما ماثلها.. وهذا المنهج يثبت أنهم ليسوا على شيء، وأن احتمال التقية في كل نص قد أفسد عليهم أمرهم وأضاع حقيقة المذهب، فأصبح دينهم دين المجلسي، أو الكليني، أو ابن بابويه القمي لا روايات الأئمة [راجع كتاب "درة نجفية" لشيخهم هاشم البحراني ص60 وما بعدها، فقد عرض لاختلاف الروايات عندهم من أجل التقية، وكشف عن حيرتهم بأي الأقوال يؤخذ هل يؤخذ بالأول أو بالأخير أو يتوقف أو يخير في الأخذ بأيهما شاء أو ماذا يفعل بهذه الأقوال المتعارضة المتناقضة؟! فقد جعلت التقية كما يقول هذا البحراني: "مناط كلام لا تخلو من شوب وريب وتردد لكثرة الاختلافات في تعارض الأدلة وتدافع الأمارات" (درة نجفية: ص61، وانظر: فصل "التقية" في هذه الرسالة).].

وتسنى لكل شيخ، أو زنديق أو مفتر يلبس ثوب المشيخة، ويتظاهر بالعلم أن يأخذ ما شاءت له زندقته أو جهله وهواه وتعصبه واحدًا من هذه الأقوال المتعارضة المتضاربة ويعرض عن الأقوال الأخرى ولو كانت حقًا، ويجد ما يبرر هذا التصرف من الاحتجاج بالتقية، أو دعوى أن في ذلك مخالفة للعامة – أي أهل السنة – ففي خلافهم الرشاد – كما يفترون -، وهكذا يضيع العلم والحق والدين بهذه الطريقة الماركة، ويكتب على الأمة الفرقة والخلاف بهذه الأساليب التي هي من وحي الشيطان ومكره...ولو أحسن محسن للشيعة وأراد بها الخير من شيوخها لسلك بها طريق الجماعة وأخذ من رواياتهم ما يتفق وكتاب الله، وما عليه أهل السنة والجماعة، وتخلص من مكر القمي والكليني والمجلسي، ولا سيما، والأئمة تشتكي من كثرة الكذابين عليها حتى قالوا: "بأن الناس أولعوا بالكذب علينا" [رجال الكشي: ص135-136، وللاطلاع على المزيد من الشواهد ارجع إلى فصل "عقيدتهم في السنة" ص: (362).].

ولو أردت أن تطبيق هذه النظرية – أعني ما تتفق فيه روايات أهل السنة مع روايات الشيعة عن أهل البيت في هذه المسألة – لوجدت أن كتب الشيعة روت – كما سبق – روايات عن أهل البيت بأن كلام الله منزل غير مخلوق، وكتب أهل السنة روت مثل هذا؛ فقد أخرج البخاري في كتاب أفعال العباد [خلق أفعال العباد ص36 (تحقيق البدر)، وص 135 (ضمن مجموعة عقائد السلف تحقيق النشار وعمار الطالبي).] وابن أبي حاتم [كما في منهاج السنة لابن تيمية: 2/187-188 تحقيق د/ محمد رشاد سالم.]، وأبو سعيد الدارمي [الرد على الجهمية ص 101.]، والآجري في الشريعة [الشريعة: ص 77.]، والبيهقي في الاعتقاد [الاعتقاد: ص 36، وقال البيهقي بعد ذكره: "فهو عن جعفر صحيح مشهور، وقد روي ذلك عن جعفر بن محمد عن أبيه علي بن الحسين، وروي عن الزهري عن علي بن الحسين، ورويناه من أوجه عن مالك بن أنس وهو مذهب كافة أهل العلم قديمًا وحديثًا" (المصدر السابق: ص39).]، والأسماء والصفات [الأسماء والصفات: ص 247.]، واللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة [شرح أصول اعتقاد أهل السنة: 2/238، 241-242.]، وابو داود في مسائل الإمام أحمد [مسائل الإمام أحمد: ص 265 ط: بيروت، أو ص106-107 (ضمن مجموعة عقائد السلف).] عن جعفر الصادق أنه قال حينما سئل عن القرآن قال: "ليس بخالق ولا مخلوق". قال شيخ الإسلام ابن تيمية: إنه قد استفاض ذلك عن جعفر [منهاج السنة: 1/278.].

فلماذا لا يؤخذ بالمعنى المتفق عليه ويترك الباطل الذي لا يسنده إلا أقوال شيوخ يبغون في الأمة الفرقة والخلاف، وينشدون الشذوذ والعزلة ليتسنى لهم تحصيل الأموال الطائلة باسم الخمس، وتتحقق لهم الوجاهة الاجتماعية، والمنزلة (المقدسة) باسم النيابة عن الإمام الغائب؟ ولهذا ما برحوا يؤكدون على القول: إن ما خالف العامة ففيه الرشاد.

"والعامة" أو أهل السنة بالمعنى العام يدخل فيه المعتزلة [انظر: منهاج السنة: 2/163 تحقيق د/ محمد رشاد سالم.]، وهم قلدوا المعتزلة في هذا، ذلك أن مسألة خلق القرآن من عقائد أهل الاعتزال، قال عبد الجبار في شرح الأصول الخمسة: "وأما مذهبنا في ذلك (أي في القرآن) فهو أن القرآن كلام الله تعالى ووحيه وهو مخلوق محدث" [شرح الأصول الخمسة: ص 528، وانظر: المحيط بالتكليف ص 331.].

وقد تلقته الشيعة فيما تلقته من آراء المعتزلة.. فهي بضاعة اعتزالية، فلم يتحقق لهم مخالفة العامة.

وأول من قال بهذه المقالة هو الجعد بن درهم [قال ابن حجر: "الجعد بن درهم عداده في التابعين، مبتدع ضال زعم أن الله لم يتخذ إبراهيم خليلاً، ولم يكلم موسى، فقتل على ذلك بالعراق يوم النحر، وللجعد أخبار كثيرة في الزندقة" (لسان الميزان 2/105، ميزان الاعتدال: 1/399، ابن نباتة/ سرح العيون: ص 293-294).].

قال عبد الرحمن بن أبي حاتم: سمعت أبي يقول: "أول من أتى بخلق القرآن جعد بن درهم [اللالكائي/ شرح أصول اعتقاد أهل السنة ص382. ويلاحظ أن النص المذكور له تتمة هي "وقاله (أي خلق القرآن) في سنة نيف وعشرين ومائة" ولم يتعقب المحقق هذا النص بشيء زعم أن الجعد قتل نحو سنة 118ه‍.] فهو أول من قال بمبدأ التعطيل في هذه الأمة، ثم تلقى ذلك عنه الجهم بن صفوان" [انظر: ابن تيمية: بيان تلبيس الجهمية: 1/127، مجموع فتاوى شيخ الإسلام: 5/20، وانظر: درء تعارض العقل والنقل 5/244، ابن نباتة، سرح العيون: ص293.].

ويشير البعض إلى أن هذه المقالة ترتد في أصولها إلى مؤثرات أجنبية، فقد ذكر ابن الأثير، وشيخ الإسلام ابن تيمية وغيرهما أن الجعد أخذ ذلك – أي القول بخلق القرآن – عن أبان بن سمعان، وأخذه هذا من طالوت ابن أخت لبيد بن أعصم اليهودي الذي سحر النبي صلى الله عليه وسلم وكان يقول بخلق التوراة، وكان طالوت زنديقًا، وهو أول من صنف لهم في ذلك ثم أظهره الجعد بن درهم [انظر: ابن الأثير/ الكامل: 5/294، ابن تيمية/ الحموية (ضمن مجموع فتاوى شيخ الإسلام: 5/20/21)، ابن نباتة/ سرح العيون: ص293، السفاريني/ لوامع الأنوار: 1/23.]، كما يذكر الخطيب البغدادي أن والد بشر المريسي وهو أحد كبار القائلين بخلق القرآن من المعتزلة كان يهوديًا [تاريخ بغداد: 7/61.].

ومن هنا يظهر الأثر اليهودي في ظهور هذه المقالة.

ويشير شيخ الإسلام – رحمه الله – إلى مؤثرات أخرى حيث يذكر أن الجعد بن درهم كان من أهل حران، وكان فيهم من بقايا الصابئين والفلاسفة خصوم إبراهيم عليه السلام؛ لهذا أنكر تكليم موسى وخلة إبراهيم موافقة لفرعون والنمرود بناء على أصل هؤلاء النفاة وهو أن الرب تعالى لا يقوم به كلام، ولا محبة لغيره، فقتله المسلمون، ثم انتشرت مقالته فيمن ضل من هذا الوجه [درء تعارض العقل والنقل: 7/175-176.].

وتلك الروايات الواردة في كتب الشيعة والتي تنص على أن القرآن منزل غير مخلوق قد تمثل مذهب قدماء الشيعة الذين كانوا على هذا الاعتقاد كما أشار إلى ذلك أهل العلم [انظر: منهاج السنة: 1/296.]؛ لأن القول بأن القرآن مخلوق هو من إحداث متأخري الشيعة [انظر: الأشعري/ مقالات الإسلاميين: 1/114.].

كما أن الاعتقاد بأن القرآن منزل غير مخلوق، هو الثابت عن أهل البيت، إذ ليس من أئمة أهل البيت مثل علي بن الحسين وأبي جعفر الباقر وابنه جعفر بن محمد من يقول بخلق القرآن، ولكن الإمامية تخالف أهل البيت في عامة أصولهم [منهاج السنة: 1/296.].

أما قولهم بأن كلام الله لموسى خلقه في شجرة؛ فهو مخالف لصريح قوله سبحانه: {وَكَلَّمَ الله مُوسَى تَكْلِمًا} [النساء، آية: 164.] فالتأكيد بالمصدر "تكليمًا" ينفي التأويل الذي يشيرون إليه، ولذا قال غير واحد من العلماء: التوكيد بالمصدر ينفي المجاز [مجموع فتاوى شيخ الإسلام: 12/515.].

ولو كان الأمر على ما يدعون لم يكن في ذلك مزية لموسى عليه السلام، وفضيلة اختص بها، ونوه الله سبحانه بذكرها فإن "من سمع كلام الله من مالك أو من نبي أتاه به من عند الله أفضل مرتبة في سماع الكلام من موسى؛ لأنهم سمعون من نبي، وموسى سمعه من شجرة.. ويلزمهم أن تكون الشجرة هي التي قالت: (إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني) وهذا ظاهر الفساد" [البيهقي/ الاعتقاد ص33.].

والرد على الجهمية القائلين بنفي الصفات كثير في كلام التابعين وتابعيهم، والأئمة المشاهير، وفي مسألة القرآن آثار كثيرة جدًا [مجموع فتاوى شيخ الإسلام: 12/418.]، وهي مذكورة في الكتب المتخصصة في ذلك [انظر: ص (541) هامش (1).]. ولكن الذي يمكن أن يضاف فيما يتصل بنقد المذهب الشيعي في ذلك بعد ظهور كتبهم وانتشارها أنهم وهم ينفون هذه الفضيلة لموسى عليه السلام، وينكرون مناجاة الله له ومناداته، ويزعمون أن الشجرة هي التي كلمت موسى عليه السلام – لم يأخذوا بهذا المنهج فيما يتصل بالإمام، ونسوا هذه القضية في حديثهم عن فضائل الأئمة.. لقد جاء في كتابهم المعتمد عندهم "بحار الأنوار" باب بعنوان "باب أنّ الله تعالى ناجاه صلوات الله عليه.." [بحار الأنوار: 39/151.] وساق فيه مجموعة من رواياتهم في هذا المعنى عزاها – كعادته – إلى طائفة من كتبهم المعتمدة.

تقول إحدى هذه الروايات: "لمّا بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ببراءة مع أبي بكر وأنزل الله عليه: تترك من ناجيته غير مرّة، وتبعث من لم أناجه؟ [لاحظ هنا أنّ الله – بزعمهم – عاتب رسول الله، وبيّن خطأه.. وهذا يناقض دعوى العصمة المطلقة التي يصفون بها الرّسول والأئمّة.. والتّناقض سمة عامّة وظاهرة مطردة في نصوصهم] فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ براءة منه ودفعها إلى علي رضي الله عنه فقال له علي: أوصني يا رسول الله، فقال له: إنّ الله يُوصيك ويناجيك، قال: فناجاه يوم براءة قبل صلاة الأولى إلى صلاة العصر" [بحار الأنوار: 39/155.].

وتقول رواية أخرى: ".. إنّ الله ناجاه (يعني عليًّا) يوم الطّائف ويوم عقبة تبوك، ويوم حنين" [بحار الأنوار: 39/154، الاختصاص: ص328.].

وفي بصائر الدرجات، والاختصاص وبحار الأنوار، رواية تقول: "عن أبي عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأهل الطائف: لأبعثن إليكم رجلاً كنفسي يفتح الله به الخيبر، سوطه سيفه"، ثم تذكر الرواية اختيار علي لهذه المهمة، وأن الرسول لحق به ولما وصلها كان علي على رأس الجبل فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: اثبت، فثبت، فسمعنا مثل صرير الزجل [قالوا: معناه "صوت الرّعد"، انظر: بحار الأنوار: 39/156، الاختصاص: ص200 (الهامش).] فقيل: يا رسول الله، ما هذا؟ قال: إنّ الله يناجي عليًّا رضي الله عنه" [المفيد/ الاختصاص: ص 200-201، بحار الأنوار: 39/ 155-156، الصّفّار/ بصائر الدّرجات (انظر الموضع نفسه من المصدر السّابق).].

وبغض النظر عما في هذه الرواية من أخطاء تاريخية في خلطها بين فتح خيبر والطائف، فلعل القارئ يلاحظ هذا التشبيه لكلام الحق جل شأنه... فعنصر التجسيم والتمثيل واضح في قوله: "مثل صرير الزجل" ولا تشير الرواية إلى أن هذا قد سمعه علي من شجرة ونحوها، فما بالهم يذهبون تارة إلى التعطيل المحض، وتارة إلى التجسيم، هل هذه الروايات تمثل الأدوار التي مرت بها مراحل التشيع حينما كان الشيعة مجسمة، ثم تحولوا إلى مرحلة التعطيل في المائة الثالثة حينما هبت عليهم أعاصير الاعتزال؟!

أم أن وضّاع هذه الروايات يمثلون على نحلة وكل يضع ما تمليه عليه عقيدته؟!

والتشيع يحتضن الجميع بلا تفريق؛ فحب علي حسنة لا تضر معها سيئة كما يقولون.

ولا يجدون ما يلجؤون إليه في تعليله سوى القول بالتقية، ولا يكاد يجزم شيخ من مشايخم بمعرفة أي القولين تقية إلا بالقول بأن ما خالف العامة (يعني أهل السنة) فيه الرشاد. وليتهم قالوا: ما وافق القرآن هو الحق وما سواه تقية.

وبعد، أليس يكفي في بيان فساد مذهبهم أنه عنصر غريب على الأمة، وأنه خلاف ما عليه أهل البيت، وخلاف ما اتفقت فيه روايات لهم مع ما جاء عند أهل السنة، وأن رواياتهم كلها متعارضة متناقضة؟!

((يتبع ))






التوقيع :
نصيحة من محب الخير أبدأ ياشيعي من الآخر وأدخل موقع مهتدون... لماذا تركنا التشيع ؟
http://www.wylsh.com/
سوف تجدون فيه قصص المهتدين وأسباب تركههم لمذهب الشيعة ..
سوف تجدون قصة الامريكيةالتي أضحكتني جدا .. تقول دخلت الدين الاسلامي الشيعي..وعلموها أن تسب الصحابة..وكانت ترد عليهم هذا خطأ من أنتم الذين تسبون أصحاب الرسول هو الذي أختارهم.. ويقذفون زوجته..وتنكر عليهم بالفطرة.
.وتقول ظننت أني أخترعت دين جديد لا يسب الصحابة ولا يقذف زوجته ..

من مواضيعي في المنتدى
»» لا يفوتكم يا الشيعة فيديو لشيعي أصل أم وأب من القطيف أبو الحسن لا سني بينفعني ولا ا
 
قديم 20-12-11, 01:41 AM   رقم المشاركة : 242
أبو سناء
عضو ماسي






أبو سناء غير متصل

أبو سناء is on a distinguished road


الحمد لله على نعمة التوحيد-هل من باحث عن الحق أشكل وصعب عليه فهم دليل فل يبحث عنه في كتب التفسير -مثل تفسير ابن سعدي وابن كثير ليساعده في فهم ماصعب فهم معناه الإجمالي .ويكتب في قوقل ثم يبحث.







التوقيع :
{ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6)
وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8)}

من مواضيعي في المنتدى
»» يوتيوب مقطع اعجبني
»» الولاية بين الحق والباطل
»» الشيعة وأمثالهم كفروا بأيات ربهم فضل سعيهم
»» بين السائل والمجيب
»» يحزنني صيام الشيعة ؟
 
قديم 21-12-11, 05:06 PM   رقم المشاركة : 243
الحسام-2008
عضو






الحسام-2008 غير متصل

الحسام-2008 is on a distinguished road


مسألة الرؤية:
الرؤية حق لأهل الجنة، بغير إحاطة ولا كيفية، كما نطق به كتاب ربنا {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ، إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ} [القيامة، آية: 22، 23، والنص عن الطحاوية (انظر: شرح الطحاوية ص146).]. وأما الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه الدالة على الرؤية فمتواترة رواها أصحاب الصحاح والمسانيد والسن [علي بن أبي العز/ شرح الطحاوية ص151.].

وقد قال بثبوت الرؤية الصحابة والتابعون، وأئمة الإسلام المعروفون بالإمامة في الدين، وسائر طوائف أهل الكلام المنسوبين إلى السنة والجماعة [علي بن أبي العز/ شرح الطحاوية ص146.].

وخالف في ذلك الجهمية والمعتزلة ومن تبعهم من الخوارج والإمامية [علي بن أبي العز/ شرح الطحاوية ص146.] وقولهم باطل مردود بالكتاب والسنة وإجماع السلف [انظر: الرد على الزنادقة والجهمية للإمم أحمد ص85، رد الإمام الدارمي عثمان بن سعيد على المريسي العنيد ص 413، شرح أصول اعتقاد أهل السنة للالكائي: 3/454، وانظر التصديق بالنظر إلى الله في الآخرة للآجري، ضوء الساري إلى معرفة رؤية الباري لأبي شامة، والتبصرة للشيرازي ص229، شرح الطحاوية ص146، مختصر الصواعق المرسلة ص179.].

وأذكر فيما يلي قول الشيعة من مصادرها:

لقد ذهبت الشيعة الإمامية بحكم مجاراتهم للمعتزلة إلى نفي الرؤية، وجاءت روايات عديدة ذكرها ابن بابويه في كتابه التوحيد وجمع أكثرها صاحب البحار تنفي ما جاءت به النصوص من رؤية المؤمين لربهم في الآخرة، فتفتري – مثلاً – على أبي عبد الله جعفر الصادق بأنه سئل "عن الله تبارك وتعالى هل يرى في المعاد ؟ فقال: سبحان الله وتعالى عن ذلك علوًا كبيرًا.. إن الأبصار لا تدرك إلا ما له لون وكيفية، والله خالق الألوان والكيفية" [بحار الأنوار: 4/31، وعزاه إلى أمالي الصدوق.].

ويظهر أن الحجة التي احتج بها هؤلاء الذين وضعوا هذه الرواية على جعفر تتضمن نفي الوجود الحق، لأن ما لا كيفية له مطلقًا لا وجود له. ولهذا قال بعض السلف حينما سئل عن الاستواء قال: الاستواء معلوم والكيف مجهول [جاء هذا الأثر – بهذا المعنى – عن أم سلمة، فأخرجه اللالكائي بسنده عن أم سلمة موقوفًا (شرح أصول اعتقاد أهل السنة: 3/297)، وذكره ابن حجر (فتح الباري: 13/406). قال شيخ الإسلام ابن تيمية: « روي هذا الجواب عن أم سلمة رضي الله عنها: موقوفًا ومرفوعًا، ولكن ليس إسناده مما يعتمد عليه » (الفتاوى: 5/365)، كما ثبت مثل هذا الجواب عن ربيعة شيخ مالك، وروي من غير وجه عن مالك (المصدر السابق) فأخرجه اللالكائي عنهما (شرح أصول اعتقاد أهل السنة: 3/398). والبيهقي (الأسماء والصفات ص408-409)، وذكره البغوي (شرح السنة: 1/171) والسيوطي (الدر المنثور: 3/91).].. ولم يقل: لا كيفية له.

فالمنفي هنا علم البشر بالكيفية لا ذات الكيفية، كما أن هذا يناقض ما رواه صاحب الكافي عن أبي عبد الله أنه قال: ".. ولكن لابد من إثبات أن له كيفية لا يستحقها غيره ولا يشارك فيها ولا يحاط بها ولا يعلمها غيره" [أصول الكافي: 1/85.].

وقال شيخهم وآيتهم جعفر النّجفي صاحب كشف الغطا: "ولو نسب إلى الله بعض الصّفات.. كالرّؤية حكم بارتداده" [كشف الغطا: ص 417.]. وجعل الحرّ العاملي نفي الرؤية من أصول الأئمة، وعقد لذلك بابًا بعنوان "باب أنّ الله سبحانه لا تراه عين ولا يدركه بصر في الدّنيا ولا في الآخرة" [الفصول المهمّة في أصول الأئمّة: ص 12.].

فنفيهم لرؤية المؤمنين لربهم في الآخرة خروج عن مقتضى النصوص الشرعية، وهو أيضًا خروج عن مذهب أهل البيت، وقد اعترفت بعض رواياتهم بذلك، فقد روى ابن بابويه القمّي عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السّلام قال: قلت له: أخبرني عن الله عزّ وجلّ هل يراه المؤمنون يوم القيامة؟ قال: نعم [ابن بابويه/ التّوحيد ص117، بحار الأنوار: 4/44، وانظر: رجال الكشّي ص450 (رقم848).].
((يتبع))






التوقيع :
نصيحة من محب الخير أبدأ ياشيعي من الآخر وأدخل موقع مهتدون... لماذا تركنا التشيع ؟
http://www.wylsh.com/
سوف تجدون فيه قصص المهتدين وأسباب تركههم لمذهب الشيعة ..
سوف تجدون قصة الامريكيةالتي أضحكتني جدا .. تقول دخلت الدين الاسلامي الشيعي..وعلموها أن تسب الصحابة..وكانت ترد عليهم هذا خطأ من أنتم الذين تسبون أصحاب الرسول هو الذي أختارهم.. ويقذفون زوجته..وتنكر عليهم بالفطرة.
.وتقول ظننت أني أخترعت دين جديد لا يسب الصحابة ولا يقذف زوجته ..

من مواضيعي في المنتدى
»» لا يفوتكم يا الشيعة فيديو لشيعي أصل أم وأب من القطيف أبو الحسن لا سني بينفعني ولا ا
 
قديم 23-12-11, 01:17 AM   رقم المشاركة : 244
الحسام-2008
عضو






الحسام-2008 غير متصل

الحسام-2008 is on a distinguished road


3 ومثل مسألة "الرؤية" مسألة أخرى هي "نزول الرب جل شأنه":

والذي استفاضت به السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم واتفق سلف الأمة وأئمتها وأهل العلم بالسنة والحديث على تصديق ذلك وتلقيه بالقبول [ابن تيمية/ شرح حديث النزول: ص6، وانظر: الرد على الجهمية للإمام أبي سعيد الدارمي: ص284، ورد الإمام عثمان بن سعيد على المريسي العنيد ص377، السنة/ لابن أبي عاصم: 1/216، شرح أصول اعتقاد أهل السنة/ اللالكائي: 3/434.] وإثباته على ما يليق بجلاله سبحانه ويختص بعظمته.

وقد جاءت عند الاثني عشرية روايات نسبوها لأهل البيت تنكر ذلك [انظر رواياته في أصول الكافي: 1/125-127، وانظر: بحار الأنوار: 3/311، 314.] في حين يوجد روايات أخرى تثبت النزول الإلهي وهي التي تتفق مع نقل أهل السنة عنهم. جاء في كتب الشيعة "قال سائل لأبي عبد الله: تقول إنّه ينزل إلى السّماء الدّنيا؟ قال أبو عبد الله: نقول بذلك، لأنّ الرّوايات قد صحّت به والأخبار" [بحار الأنوار: 3/331. وقد عزاه المجلسي إلى كتاب التّوحيد لابن بابويه، وقد رجعت إلى كتاب التّوحيد فوجدت الرّواية إلا أنّ النّصّ الذي يدلّ على النّزول قد حذف، لكن محقّق الكتاب أشار في الحاشية إلى وجود هذا النّصّ في بعض النّسخ الخطّيّة للكتاب، ولكنّه لم يثبته في الصّلب لعدم موافقته لمشربه (انظر: التّوحيد لابن بابويه ص248).]. ومثل هذا المعنى جاء في تفسير القمي أصل أصول التفاسير عندهم كما أثبت ذلك صاحب البحار [بحار الأنوار: 3/315.]، وإن كان ناشر الكتاب والمعلق عليه أضاف إليه ما يغير معناه [قال: "ينزل أمره" انظر: تفسير القمي: 2/204.] ولم يتفطن أن بقية النص تكشف ما زاده فيه [حيث جاء النص: "إن الرب تبارك وتعالى ينزل كله ليلة… فإذا طلع الفجر عاد الرب إلى عرشه". (انظر: بحار الأنوار: 3/315، تفسير القمي: 2/204) ولا يخفى ما فيه من الغلو في الإثبات في قوله: "ثم عاد الرب إلى عرشه".].

واختلاف رواياتهم بهذه الصورة يدل على أن جانبًا منها باطل بلا ريب، ولا شك بأن الروايات التي تتفق مع كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وإجماع السلف هي الصواب، وإن أعرض عنه شيوخ الشيعة مجاراة لأهل الاعتزال.

ثم إن اختلاف شيوخ الإمامية المتقدمين عن متأخريهم في هذا الباب يلزم منه أن أحدهما على ضلال، وعليه "لزم ضرورة أن شيوخ الإمامية ضلوا في التوحيد إما متقدموهم وإما متأخروهم" [منهاج السنة: 1/275.]. وقد جاءت روايات تدل على أن الأئمة – باعتراف كتب الشيعة – قد أخذوا بالمنهج الوسط بين غلو متقدمي الشيعة في الإثبات، وبين غلو متأخريهم في التعطيل.

وعقد صاحب الكافي بابًا بعنوان "باب النهي عن الصفة بغير ما وصف به نفسه تعالى" وذكر فيه اثنتي عشرة رواية عن الأئمة [انظر: أصول الكافي: 1/100-104.] افتتح الباب برواية "عبد الرحيم بن عتيك القصير قال: كتبت على يدي عبد الملك بن أعين إلى أبي عبد الله عليه السلام: "إن قومًا بالعراق يصفون الله بالصورة وبالتخطيط فكتب إليّ: سألت رحمك الله عن التوحيد وما ذهب إليه من قبلك، فتعالى الله الذي ليس كمثله شيء وهو السميع البصير، وتعالى عما يصفه الواصفون المشبهون الله بخلقه المفترون على الله، فاعلم رحمك الله أن المذهب الصحيح في التوحيد ما نزل به القرآن من صفات الله جل وعز، فانف عن الله تعالى البطلان والتشبيه فلا نفي ولا تشبيه [مذهب السلف بين مذهبين، وهدي بين ضلالتين: هو إثبات الصفات، ونفي مماثلة المخلوقات، فقوله تعالى: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} رد على أهل التشبيه، والتمثيل. وقوله: {وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} رد على أهل النفي والتعطيل (انظر: مجموع فتاوى شيخ الإسلام: 5/196) لكن لفظ التشبيه صار في كلام الناس لفظًا مجملاً يراد به المعنى الصحيح وهو ما نفاه القرآن ودل عليه العقل من أن صفات الرب لا يوصف بها شيء من المخلوقات، ولا يماثله شيء من المخلوقات في شيء من صفاته، ويراد به معنى باطل وهو أن لا يثبت لله شيء من الصفات (انظر: شرح الطحاوية ص40).].. لا تعدوا القرآن فتضلوا بعد البيان" [أصول الكافي: 1/100.]. وعن المفضل قال: سألت أبا الحسن عن شيء من الصفة فقال: "لا تجاوز ما في القرآن" [السابق: 1/102.].

لاحظ أن هذا النص الذي ورد في أصح كتبهم الأربعة يأمرهم باتباع ما نزل به القرآن من صفات الله سبحانه. فمن قلد أهل الاعتزال، أو حكم العقل وأعرض عن كتاب الله، لم يتبع كتاب الله، ولم يأخذ بوصية إمامه.

قال الرضا: "للناس في التوحيد ثلاثة مذاهب: نفي، وتشبيه، وإثبات بغير تشبيه؛ فمذهب النفي لا يجوز، ومذهب التشبيه لا يجوز؛ لأن الله تبارك وتعالى لا يشبه شيء والسبيل في الطريقة الثالثة إثبات بلا تشبيه" [بحار الأنوار: 3/263.].

فأوائل الشيعة أخذوا بالتشبيه وأواخرهم أخذوا بالنفي، وأعرضوا عن المذهب الوسط، وهو مذهب الأئمة كما تقر به "نقولهم" فدل على أنهم ليسوا على شيء في هذا الباب فلم يأخذوا بمنهج القرآن والسنة ولم يأخذوا بطريقة الأئمة الذين يزعمون أنهم قدوتهم، بل ساروا مع أهل التمثيل أولاً، وخالفوا قول الله: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} ثم أخذوا بمسلك أهل التعطيل وأعرضوا عن نصوص الصفات الواردة عن الله ورسوله.
((يتبع))






التوقيع :
نصيحة من محب الخير أبدأ ياشيعي من الآخر وأدخل موقع مهتدون... لماذا تركنا التشيع ؟
http://www.wylsh.com/
سوف تجدون فيه قصص المهتدين وأسباب تركههم لمذهب الشيعة ..
سوف تجدون قصة الامريكيةالتي أضحكتني جدا .. تقول دخلت الدين الاسلامي الشيعي..وعلموها أن تسب الصحابة..وكانت ترد عليهم هذا خطأ من أنتم الذين تسبون أصحاب الرسول هو الذي أختارهم.. ويقذفون زوجته..وتنكر عليهم بالفطرة.
.وتقول ظننت أني أخترعت دين جديد لا يسب الصحابة ولا يقذف زوجته ..

من مواضيعي في المنتدى
»» لا يفوتكم يا الشيعة فيديو لشيعي أصل أم وأب من القطيف أبو الحسن لا سني بينفعني ولا ا
 
قديم 24-12-11, 02:37 AM   رقم المشاركة : 245
أبو سناء
عضو ماسي






أبو سناء غير متصل

أبو سناء is on a distinguished road


وهذه نصيحة مني لإنقاذ كل مخدوع يحب آل البيت خدعتموه لينقذ نفسه وأحبابه من النارالتي أنتم سائرون إليها إن لم تسلموا وتتوبوا من التكذيب والشرك قبل موتكم أليست براهين كافية لإقناع من يبحث عن الحق من الثقل الأكبر.
يا من تقول أنا شيعي مسلم أجب على تكذيبك لربك وهذه الأدلة نهديها لك من الثقل الأكبر فرد عليها إن إستطعت ولن تستطيع فتب قبل موتك وهي:

الله يقول الحق والشيعة تعصي وتقول الباطل
قال تعالى(ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ) فقال أهل السنة سمعنا وأطعنا. فهم الذين يدعونه بأسمائه الحسنى مخلصين له الدين ولو كره الكافرون.وقال المعممين سمعنا وعصينا بل سندعوا الأئمة.
قال الله تعالى(فلا تدعوا مع الله أحدا) وقال المعممين بل سندعوا الأئمة رضي الوهاب وعبيده الوهابية أم لم يرضوا .
قال الله تعالى(أدعوني أستجب لكم)وقال المعممين بل ندعوا الأئمة لكي تستجيب لنا .
قال تعالى(قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون)وقال المعممين بل ندعوا الأئمة ولن نستجيب لك ولن نؤمن بكلامك في آياتك بل سنؤمن بروايات معممينا وبكلام المرشدين الآيات العظمى التي نؤمن بكلامها ونستحب الكفر بكلامك طاعة لسادتنا ولوكنت أقرب إلينا من حبل الوريدعندماقلت(ونحن أقرب إليه من حبل الوريد)فلن نستجيب ولن نؤمن.
قال تعالى( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا ( 18 ) ومغانم كثيرة يأخذونها وكان الله عزيزا حكيما ( 19 ) وقال السادة المعممون من الشيعة الروافض لم يرضى .
قال تعالى( وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَار وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) فقال السادة المعممون لم يرضى عن السابقون أبو بكر وعمر وعثمان فهم مغتصبون وأعد لهم النار.
قال تعالى((والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غِلاً للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم)) فقال أهل السنة كما أمرهم ربهم ربنا إغفرلنا ولإخواننا الذين سبقونا بلإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين ءامنوا. وقال السادة المعممون لعنت الله على أبوبكر وعمر وعثان وعلى عشرتهم (يلعن المبشرون بالجنة)وأمتلئت قلوب السادة المعممين غلا وحقدا على من سبقوهم بالإيمان وصدق السادة المعممون كل كاذب على الصحابة والأئمة.
قال الله تعالى(فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون) وقال المعممين بل نذكر الأئمة ولن نذكرك بل ونقيم المناحات عليهم ونكفر بقولك طاعة لسادتنا وكفربقولك( فلا تدعوا مع الله أحدا) وندعوا معك منهم دونك من أئمتنا طاعة لسادتنا.

قال تعالى(فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون) فقال المعممين بل نكره أن نخلص دعائنا لله وحده ولو وصفتنا بالكفار بل لا بد من إشراك الأئمة في دعائنا أمرت أم لم تأمر.
قال تعالى(ويوم القيامة يكفرون بشرككم) وقال المعممين والسادة ليس بشرك.
فقال تعالى (ولا ينبئك مثل خبير) فقال المعممين والسادة سنستكبرعن نبئك ونكذب آياتك ونعاند وإن كنت أنت الخبير.
قال تعالى (إنا نحن نزلنا الذكر وإن له لحافظون) وقال المعممون الشيعة لا لم تحفظه بل حرف يقوله شيوخنا الكليني والمفيد والمجلسي والطوسي في كتبهم.
أمرالله أن يستعينوابه فقال (إياك نستعين)فقال السادة بل نستعين بالأئمة.
قال تعالى (فليطوفوا بالبيت العتيق) فقال السادة بل نطوف بالقبور.
قال تعالى(أمن يجيب المضطرإذا دعاه ويكشف السوءأإله مع الله)وقال السادة والمعممون علي وفاطمة والعباس والحسين يجيبون ويكشفون السوءويقضون الحوائج بل نكذبك ونصدق أنفسنا.
قال تعالى{ لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلاَّ كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاء لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلاَلٍ 14 } الرعد
الله يقول لكم بأن دعوة الحق ( له ) وليست لأحد غيره.
والسادة غير مصدقين أن دعائهم كفر وضلال رغم قول الله لهم وما دعاء الكافرين إلا في ضلال .
{ قُلْ أَرَأَيْتُكُم إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللّهِ تَدْعُونَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ 40 بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاء وَتَنسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ 41 } الأنعام-لازال السادة غير مصدقين كلام ربهم.
قال تعالى{ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ 194 } الأعراف -السادة مصرين على شركهم رغم علمهم بتهديد الله وتحديه بأنهم لن يستطيعوا أجابتهم.
قال تعالى{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ 73 } الحج
هل فهمتم هذا المثل ؟ هل من تدعون يخلقون الذباب هذه الحشرة الضعيفة ؟ فصمت السادة ليس عندهم رد وأصروا على دعاء الأئمة .
قال تعالى{ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ 13 إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ 14 } فاطر
يخبركم ربكم يا قوم بأن العزة والقوة والقدرة له سبحانه ومن تدعونهم من دونه لا يملكون القطمير وأنهم لا يسمعوا دعائكم وحتى لو سمعوا لن يستجيبوا وأن هؤلاء الصالحين يكفرون بشرككم ويتبرؤون منكم يوم القيامة.
السادة تكذب كلام ربها وتكفر به
قال تعالى{ قُلْ أَرَأَيْتُمْ شُرَكَاءكُمُ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَابًا فَهُمْ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّنْهُ بَلْ إِن يَعِدُ الظَّالِمُونَ بَعْضُهُم بَعْضًا إِلَّا غُرُورًا 40 } سكت السادة والمعممون واستمروا بعنادهم .
قال تعالى (الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة) والسادة يرمون زوجة نبينا أم المؤمنين بالفاحشة وقد برأهاالله من فوق سبع سموات فمتى كان نبينا صلى الله عليه وسلم زان أو مشرك حتى ينكح زانية أومشركة ؟!!!!
وهل الرسول يخالف كلام ربه القائل(الزاني لا ينكح إلا زانية أومشركة)؟

سؤال من الذي آمن بكلام ربه ومن الذي كذب وكفر ولم يؤمن ؟


من لم يؤمن بالثقل الأكبر فهل هو مؤمن أم كافر ؟
لماذا كذبتم بآيات ربكم والله يقول (( إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ ))الأعراف:
من كذب بآيات الله، واستكبر عن اتباع الحق هكذا شأنه لا ترفع روحه إلى السماء، بل ترد إلى الأرض، وإلى جسده حتى يمتحن ويختبر ويعاقب في قبره، ثم تنقل إلى النار نسأل الله العافية، كما قال تعالى في آل فرعون: (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ) (46) سورة غافر. وهكذا غيرهم، من استكبر عن الحق ولم يتبع الهدى لا تفتح له أبواب السماء، ولا ترد روحه إلى السماء ولا إلى الله -عز وجل-، بل ترد إلى جسدها الخبيث وتعاقب في قبرها مع عقوبة النار يوم القيامة نسأل الله العافية. وكذلك لا يدخلون الجنة أبداً، ولهذا بين سبحانه أن لن يدخل الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط، ومعلوم أن الجمل لا يلج سم الخياط، سم الخياط يعني خرق الإبرة، والمقصود من أن هذا مستحيلاً أن يدخل الجنة، كما أن دخول الجمل في سم الخياط مستحيل، فهكذا دخولهم الجنة؛ لكفرهم وضلالهم، ومستحيل دخولهم الجنة، بل هم إلى النار أبد الآباد نسأل الله العافية.
قال الله تعالى(ومن أصدق من الله قيلا) إن صدقتموه فلأنفسكم وأن كذبتموه فعلى أنفسكم.من صدق كلام ربه وعمل به دخل الجنة ومن كذب كلام ربه وعاند وعصى دخل النار.
ذكر الله أن الذي يكذب بآياته لا يدخل الجنة والذي يكفربها جزاءه جهنم ولم يذكر الإيمان بالإمامة فلماذا تكذبون بأيات ربكم وتكفرون بها وهي من الثقل الأكبر ؟!!!.
يا من تحبون آل البيت أدعوا واستعينوا واعبدوا رب هذا البيت
ما دامكم لم تؤمنوا بالثقل الأكبر كلام الله وتدعون وتشركون من دونه الأئمة وتعرفون قوله لكم(فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون) من المعممين الذين يكرهون أن يكون الدعاء خالصا له وحده لأنهم كافرون بكلام الله القائل (فلا تدعوا مع الله أحدا) آية 18سورةالجن- أليس علي دون الله والله يقول: {وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ(ياعلي, ياحسين)مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ* إِنْ تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ(عند خروجهم من مراقدهم)يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ} هنا في الآية أطلق على دعاء غيرره شرك( فاطر -آية- 13، 14 ).
وغيرهم الكثيرمن الآيات التي لم تؤمنوا بها.

ما دام أن الذي لا يؤمن بالثقل الأكبر كافرلماذا لا تكونوا مع الصادقين لتنقذوا أنفسكم من النار؟!!!
أخي الشيعي ماذا تقول لربك عندما يسألك(إلم تكن آياتي تتلى عليكم فكنتم بها تكذبون) فلا تستطيع الجواب لأنكم سمعتم وكذبتم آيات ربكم.
فتقول :{ ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين *ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون }..
فيأتيك الجواب المسكت (قال اخسئوا فيها ولا تكلمون * إنه كان فريق من عبادي) مثل فريق أهل السنة( يقولون ربنا آمنا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الراحمين).فآمنوا بكلام ربهم ودعوه بأسمائه الحسنى ولم يدعوا مع الله أحدا كما أمر واستغفروا ربهم وطلبوا أن يرحمهم ربهم خير الراحمين.
فيقال للزبانية (ألقيا في جهنم كل كفار عنيد) فتلقى في جهنم لماذا ؟ (إنه كان لآياتنا عنيدا) إذا عرف السبب بطل العجب هل يستطيع السادة إنقاذ أنفسهم أو إنقاذك ؟ .
اللهم إهدي كل من يبحث وتبحث عن الحق آمين ياالله يامن له الأسماء الحسنى.
الشيعة لا يعرفون القرآن هذه حقيقة






التوقيع :
{ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6)
وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8)}

من مواضيعي في المنتدى
»» الولاية بين الحق والباطل
»» الصوفية وامثالهم كفروا بآيات ربهم فضل سعيهم
»» الزميل / الأمبريال تفضل هنا بناء على طلبك ..
»» يوتيوب مقطع اعجبني
»» يحزنني صيام الشيعة ؟
 
قديم 30-12-11, 12:53 AM   رقم المشاركة : 246
أبو سناء
عضو ماسي






أبو سناء غير متصل

أبو سناء is on a distinguished road


Question

[quote=أبو سناء;1455336]

وهذه نصيحة مني لإنقاذ كل مخدوع يحب آل البيت خدعتموه لينقذ نفسه وأحبابه من النارالتي أنتم سائرون إليها إن لم تسلموا وتتوبوا من التكذيب والشرك قبل موتكم أليست براهين كافية لإقناع من يبحث عن الحق من الثقل الأكبر.

يا من تقول أنا شيعي مسلم أجب على تكذيبك لربك وهذه الأدلة نهديها لك من الثقل الأكبر فرد عليها إن إستطعت ولن تستطيع فتب قبل موتك وهي:
الله يقول الحق والشيعة تعصي وتقول الباطل
قال تعالى(ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ) فقال أهل السنة سمعنا وأطعنا. فهم الذين يدعونه بأسمائه الحسنى مخلصين له الدين ولو كره الكافرون.وقال المعممين سمعنا وعصينا بل سندعوا الأئمة.
قال الله تعالى(فلا تدعوا مع الله أحدا) وقال المعممين بل سندعوا الأئمة رضي الوهاب وعبيده الوهابية أم لم يرضوا .
قال الله تعالى(أدعوني أستجب لكم)وقال المعممين بل ندعوا الأئمة لكي تستجيب لنا .
قال تعالى(قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون)وقال المعممين بل ندعوا الأئمة ولن نستجيب لك ولن نؤمن بكلامك في آياتك بل سنؤمن بروايات معممينا وبكلام المرشدين الآيات العظمى التي نؤمن بكلامها ونستحب الكفر بكلامك طاعة لسادتنا ولوكنت أقرب إلينا من حبل الوريدعندماقلت(ونحن أقرب إليه من حبل الوريد)فلن نستجيب ولن نؤمن.
قال تعالى( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا ( 18 ) ومغانم كثيرة يأخذونها وكان الله عزيزا حكيما ( 19 ) وقال السادة المعممون من الشيعة الروافض لم يرضى .
قال تعالى( وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَار وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) فقال السادة المعممون لم يرضى عن السابقون أبو بكر وعمر وعثمان فهم مغتصبون وأعد لهم النار.
قال تعالى((والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غِلاً للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم)) فقال أهل السنة كما أمرهم ربهم ربنا إغفرلنا ولإخواننا الذين سبقونا بلإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين ءامنوا. وقال السادة المعممون لعنت الله على أبوبكر وعمر وعثان وعلى عشرتهم (يلعن المبشرون بالجنة)وأمتلئت قلوب السادة المعممين غلا وحقدا على من سبقوهم بالإيمان وصدق السادة المعممون كل كاذب على الصحابة والأئمة.
قال الله تعالى(فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون) وقال المعممين بل نذكر الأئمة ولن نذكرك بل ونقيم المناحات عليهم ونكفر بقولك طاعة لسادتنا وكفربقولك( فلا تدعوا مع الله أحدا) وندعوا معك منهم دونك من أئمتنا طاعة لسادتنا.

قال تعالى(فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون) فقال المعممين بل نكره أن نخلص دعائنا لله وحده ولو وصفتنا بالكفار بل لا بد من إشراك الأئمة في دعائنا أمرت أم لم تأمر.
قال تعالى(ويوم القيامة يكفرون بشرككم) وقال المعممين والسادة ليس بشرك.
فقال تعالى (ولا ينبئك مثل خبير) فقال المعممين والسادة سنستكبرعن نبئك ونكذب آياتك ونعاند وإن كنت أنت الخبير.
قال تعالى (إنا نحن نزلنا الذكر وإن له لحافظون) وقال المعممون الشيعة لا لم تحفظه بل حرف يقوله شيوخنا الكليني والمفيد والمجلسي والطوسي في كتبهم.
أمرالله أن يستعينوابه فقال (إياك نستعين)فقال السادة بل نستعين بالأئمة.
قال تعالى (فليطوفوا بالبيت العتيق) فقال السادة بل نطوف بالقبور.
قال تعالى(أمن يجيب المضطرإذا دعاه ويكشف السوءأإله مع الله)وقال السادة والمعممون علي وفاطمة والعباس والحسين يجيبون ويكشفون السوءويقضون الحوائج بل نكذبك ونصدق أنفسنا.
قال تعالى{ لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلاَّ كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاء لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلاَلٍ 14 } الرعد
الله يقول لكم بأن دعوة الحق ( له ) وليست لأحد غيره.
والسادة غير مصدقين أن دعائهم كفر وضلال رغم قول الله لهم وما دعاء الكافرين إلا في ضلال .
{ قُلْ أَرَأَيْتُكُم إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللّهِ تَدْعُونَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ 40 بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاء وَتَنسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ 41 } الأنعام-لازال السادة غير مصدقين كلام ربهم.
قال تعالى{ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ 194 } الأعراف -السادة مصرين على شركهم رغم علمهم بتهديد الله وتحديه بأنهم لن يستطيعوا أجابتهم.
قال تعالى{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ 73 } الحج
هل فهمتم هذا المثل ؟ هل من تدعون يخلقون الذباب هذه الحشرة الضعيفة ؟ فصمت السادة ليس عندهم رد وأصروا على دعاء الأئمة .
قال تعالى{ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ 13 إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ 14 } فاطر
يخبركم ربكم يا قوم بأن العزة والقوة والقدرة له سبحانه ومن تدعونهم من دونه لا يملكون القطمير وأنهم لا يسمعوا دعائكم وحتى لو سمعوا لن يستجيبوا وأن هؤلاء الصالحين يكفرون بشرككم ويتبرؤون منكم يوم القيامة.
السادة تكذب كلام ربها وتكفر به
قال تعالى{ قُلْ أَرَأَيْتُمْ شُرَكَاءكُمُ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَابًا فَهُمْ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّنْهُ بَلْ إِن يَعِدُ الظَّالِمُونَ بَعْضُهُم بَعْضًا إِلَّا غُرُورًا 40 } سكت السادة والمعممون واستمروا بعنادهم .
قال تعالى (الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة) والسادة يرمون زوجة نبينا أم المؤمنين بالفاحشة وقد برأهاالله من فوق سبع سموات فمتى كان نبينا صلى الله عليه وسلم زان أو مشرك حتى ينكح زانية أومشركة ؟!!!!
وهل الرسول يخالف كلام ربه القائل(الزاني لا ينكح إلا زانية أومشركة)؟

سؤال من الذي آمن بكلام ربه ومن الذي كذب وكفر ولم يؤمن ؟


من لم يؤمن بالثقل الأكبر فهل هو مؤمن أم كافر ؟
لماذا كذبتم بآيات ربكم والله يقول (( إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ ))الأعراف:
من كذب بآيات الله، واستكبر عن اتباع الحق هكذا شأنه لا ترفع روحه إلى السماء، بل ترد إلى الأرض، وإلى جسده حتى يمتحن ويختبر ويعاقب في قبره، ثم تنقل إلى النار نسأل الله العافية، كما قال تعالى في آل فرعون: (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ) (46) سورة غافر. وهكذا غيرهم، من استكبر عن الحق ولم يتبع الهدى لا تفتح له أبواب السماء، ولا ترد روحه إلى السماء ولا إلى الله -عز وجل-، بل ترد إلى جسدها الخبيث وتعاقب في قبرها مع عقوبة النار يوم القيامة نسأل الله العافية. وكذلك لا يدخلون الجنة أبداً، ولهذا بين سبحانه أن لن يدخل الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط، ومعلوم أن الجمل لا يلج سم الخياط، سم الخياط يعني خرق الإبرة، والمقصود من أن هذا مستحيلاً أن يدخل الجنة، كما أن دخول الجمل في سم الخياط مستحيل، فهكذا دخولهم الجنة؛ لكفرهم وضلالهم، ومستحيل دخولهم الجنة، بل هم إلى النار أبد الآباد نسأل الله العافية.
قال الله تعالى(ومن أصدق من الله قيلا) إن صدقتموه فلأنفسكم وأن كذبتموه فعلى أنفسكم.من صدق كلام ربه وعمل به دخل الجنة ومن كذب كلام ربه وعاند وعصى دخل النار.
ذكر الله أن الذي يكذب بآياته لا يدخل الجنة والذي يكفربها جزاءه جهنم ولم يذكر الإيمان بالإمامة فلماذا تكذبون بأيات ربكم وتكفرون بها وهي من الثقل الأكبر ؟!!!.
يا من تحبون آل البيت أدعوا واستعينوا واعبدوا رب هذا البيت
ما دامكم لم تؤمنوا بالثقل الأكبر كلام الله وتدعون وتشركون من دونه الأئمة وتعرفون قوله لكم(فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون) من المعممين الذين يكرهون أن يكون الدعاء خالصا له وحده لأنهم كافرون بكلام الله القائل (فلا تدعوا مع الله أحدا) آية 18سورةالجن- أليس علي دون الله والله يقول: {وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ(ياعلي, ياحسين)مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ* إِنْ تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ(عند خروجهم من مراقدهم)يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ} هنا في الآية أطلق على دعاء غيرره شرك( فاطر -آية- 13، 14 ).
وغيرهم الكثيرمن الآيات التي لم تؤمنوا بها.
ما دام أن الذي لا يؤمن بالثقل الأكبر كافرلماذا لا تكونوا مع الصادقين لتنقذوا أنفسكم من النار؟!!!
أخي الشيعي ماذا تقول لربك عندما يسألك(إلم تكن آياتي تتلى عليكم فكنتم بها تكذبون) فلا تستطيع الجواب لأنكم سمعتم وكذبتم آيات ربكم.
فتقول :{ ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين *ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون }..
فيأتيك الجواب المسكت (قال اخسئوا فيها ولا تكلمون * إنه كان فريق من عبادي) مثل فريق أهل السنة( يقولون ربنا آمنا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الراحمين).فآمنوا بكلام ربهم ودعوه بأسمائه الحسنى ولم يدعوا مع الله أحدا كما أمر واستغفروا ربهم وطلبوا أن يرحمهم ربهم خير الراحمين.
فيقال للزبانية (ألقيا في جهنم كل كفار عنيد) فتلقى في جهنم لماذا ؟ (إنه كان لآياتنا عنيدا) إذا عرف السبب بطل العجب هل يستطيع السادة إنقاذ أنفسهم أو إنقاذك ؟ .
اللهم إهدي كل من يبحث وتبحث عن الحق آمين ياالله يامن له الأسماء الحسنى.

الشيعة لا يعرفون القرآن هذه حقيقة
[/quote]
سؤال لمن قر ا هذه المشاركة من الشيعة هل إهتديت أم لا ولماذا ؟






التوقيع :
{ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6)
وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8)}

من مواضيعي في المنتدى
»» بين السائل والمجيب
»» الصوفية وامثالهم كفروا بآيات ربهم فضل سعيهم
»» الزميل / الأمبريال تفضل هنا بناء على طلبك ..
»» يوتيوب مقطع اعجبني
»» الشيعة وأمثالهم كفروا بأيات ربهم فضل سعيهم
 
قديم 03-01-12, 12:23 PM   رقم المشاركة : 247
أبو سناء
عضو ماسي






أبو سناء غير متصل

أبو سناء is on a distinguished road


نقلت هذه المشاركة لرفع الموضوع وإضافة ما يجده الشيعي في نفسه وإن جحد
من يزعم أنه من شيعة علي على ماذا شايعة ونصره ؟ هل جعله إمام يهدي بأمر ربه فقتدى به ونصره؟ أم إتبع هواه وخالفه؟ سنرى من الكذاب علي وأهل السنة أم من يزعمون أنهم شيعته فلنرى بالبرهان من الثقل الأكبر القرءان الذي يزعمون أنهم مؤمنون به وهم في الحقيقة والواقع كافرون بالقرءان ويخادعون من يؤمن بالقرءان فإذا سألهم الشيعي المخدوع وقال لهم ياسيدي الله يقول (فلا تدعوا مع الله أحدا)فكيف تقول لنا إن دعاء علي قربه وشفاعة ووسيلة وكلامك ياسيدي يخالف هذا النص المحكم الواضح من كلام الله فكيف أقول لربي عندما أقف بين يديه عندما يقول لي (ألم تكن آياتي (فلا تدعوا مع الله أحدا) تتلى عليكم فكنتم بها تكذبون )ستجد سيدك المعمم بشتى وسائل المخادعة يقول لك مرة هذه الآية أنظر ما قبلها يقول وأن المساجد ويحاول يصرف فهمك وتفكيرك إلى معنى آخرفإذا قلت له لم أسألك عن مواضع السجود وشاهد إنك فاهم أن المساجدشيء ونهي الله عن دعاء غيره شيء آخر قال لك علي له وجاهة عند الله والله يقول يبتغون إلى ربهم الوسيلة فإذا قلت له يا سيدي هذه آية متشابهة وفيها خلاف فالله لم يقل يدعون الأئمة بل قال عكس ذلك فأمرنا بدعائه فقال تعالى(وقال ربكم أدعوني أستجب لكم)بل حكم على كل من يدعوا من هو دون الله بأنه مشرك فقال تعالى(ولوا سمعوا مااستجابوا)فذهبنا إلى المراقد ودعوناهم ولم يستجيبوا لنا كما قال ربنا بل المخيف قول ربنا أنهم عندما يخرجون من مراقدهم في يوم القيامة يكفرون بشركنا فيسمون دعائنا لهم شرك فقال تعالى(ويوم القيامة يكفرون بشرككم)والمرعب لقلبي أن هذا الخبر مؤكد من الله فقال تعالى(ولا ينبئك مثل خبير) فهل تريدني أبقى على مذهب لم يكن عليه الإمام فلم يدعوا مع الله أحدا وأخالفه وأخلد في جهنم لأن الله تعالى قال(إن الله لا يغفر إن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ) والمحزن لقلبي أن الإمام علي وأبنائه سيكونون أعداء ضدي لإني أشركتهم في دعائي مع الله قال الله تعالى(كلاسيكفرون بعبادتهم ويكونون عليهم ضدا)فنحن نطلب العز عندما دعوناهم والله قال( كلا) ليس عزدليل أن دعائي لهم كعبادة الله عندما أدعوه وأشبهت بدعائي للأئمة دعاء قوم إلياس الذين توعدهم الله بإحظارهم في جهنم فقال تعالى (أتدعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين) فقد ثبت لي أن الإمام علي على سنة الله ورسولة وزوج إبنته لمن هو على دينه فلم يختلف عمن سبقوه بشيء لا بقرآن ولا بصلاة ولا بغيرها عمن سبقه ولم يأخذ خمس من مسلم ولم يتمتع بغير زوجاته .
إخواني لاحضوا الفرق بين الفريقين أيها المخدوعون من شياطين الإنس:-الإمام علي إتبع وصدق كلام ربه القائل (فلا تدعوا مع الله أحدا) لأنه سني على سنة نبيه موحدا مخلصا لله الدين مؤمنا بقول ربه الله تعالى(وقال ربكم إدعوني )وقول ربه الله تعالى مطيعا ومنفذا ومؤمنا بقوله تعالى((
ذلكم بأنه إذا دعي الله وحده كفرتم وإن يشرك به تؤمنوا فالحكم لله العلي الكبير ( 12 ) هو الذي يريكم آياته وينزل لكم من السماء رزقا وما يتذكر إلا من ينيب ( 13 ) فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ( 14 ) رفيع الدرجات ذو العرش يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاق ( 15 ) يوم هم بارزون لا يخفى على الله منهم شيء لمن الملك اليوم لله الواحد القهار ( 16 ) ) فما إختلف الإمام علي بمن سبقوه بل تأكد لي من كلام ربي أنه سني على سنة نبيه الله ورسوله . فإن كذبت آيات ربي دخلت النار.







التوقيع :
{ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6)
وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8)}

من مواضيعي في المنتدى
»» الزميل / الأمبريال تفضل هنا بناء على طلبك ..
»» الولاية بين الحق والباطل
»» الشيعة وأمثالهم كفروا بأيات ربهم فضل سعيهم
»» بين السائل والمجيب
»» يوتيوب مقطع اعجبني
 
قديم 08-01-12, 03:10 PM   رقم المشاركة : 248
الحسام-2008
عضو






الحسام-2008 غير متصل

الحسام-2008 is on a distinguished road


المبحث الثالث
وصفهم الأئمة بأسماء الله وصفاته
وهو ما انفردت به الشيعة، وشذت به عن الأمة... فإذا كان شيوخ الشيعة المتقدمون قد شبهوا الخالق سبحانه بصفات المخلوقين، ثم واجه هذه الموجة الغالية في التجسيم موقف آخر قد يمثل ردة فعل له، وهو موقف التعطيل..

فشبهوا الله سبحانه بالمعدومات والجمادات والممتنعات، وعطلوا نصوص الأسماء والصفات.

فهم لم يصفوا الله سبحانه بما وصف به نفسه وبما وصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم لا في مذهبهم الأول ولا في مذهبهم الأخير.. إذا كان الأمر كذلك فإنهم لم يكتفوا بذلك، بل تطور الأمر إلى أن الأسماء والصفات الواجبة لله سبحانه وصفوا بها بعض البشر (الأئمة) فخرجوا بمذهب ثالث وهو تشبيه المخلوق بالخالق، فشابهوا النصارى في ذلك كما شابهوا اليهود في المذهب الأول (التجسيم).

لقد خرجوا ببدعة ثالثة أحدثوها في أمة محمد صلى الله عليه وسلم، حيث زعموا أن الأئمة هم أسماء الله، فأسماء الله سبحانه التي ذكرها في كتابه هي – على حد زعمهم – عبارة عن الأئمة الاثني عشر، وهذا يتضمن تعطيل الله من أسمائه الحسنى، وإعطاءها بعض البشر، ويزعمون أن النص من "المعصوم" قد ورد بذلك، وهذا إفك عظيم افتروه؛ فويل لهم مما يفترون.

روى الكليني في أصل الكافي عن أبي عبد الله في قول الله عز وجل: {وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا} [الأعراف، آية: 180.] قال: "نحن والله الأسماء الحسنى التي لا يقبل الله من العباد عملاً إلا بمعرفتنا" [أصول الكافي: 1/143-144.].

وهذا المعنى تناقله أساطين المذهب في روايات عديدة منسوبة لجعفر الصادق وغيره [انظر: تفسير العياشي: 2/42، المفيد/ الاختصاص: ص252، المجلسي/ بحار الأنوار: 94/22، النوري الطبرسي/ مستدرك الوسائل: 1/371، البرهان: 2/52، تفسير الصافي 2/254-255.].

الله سبحانه يقول: {وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى} وهؤلاء يقولون: نحن الأسماء الحسنى، فأي محاداة لله وكتابه أعظم من هذا! إن من معين هذه النصوص المظلمة تستقي طوائف الباطنية الملحدة والتي تذهب لتأليه الأئمة.. ومن مائها الآسن ترتوي.

وتفصل روايات أخرى لهم ما أجملته الرواية السابقة فيروون عن أبي جعفر أنه قال: "نحن وجه الله نتقلب في الأرض بين أظهركم، ونحن عين الله في خلقه، ويده المبسوطة بالرحمة على عباده، عرفنا من عرفنا وجهلنا من جهلنا" [أصول الكافي: 1/143، البرهان: 3/240.].

وعن أبي عبد الله: "إن الله خلقنا فأحسن صورنا وجعلنا عينه في عباده، ولسانه الناطق في خلقه، ويده المبسوطة على عباده بالرأفة والرحمة، ووجهه الذي يؤتى منه، وبابه الذي يدل عليه، وخزانه في سمائه وأرضه، بنا أثمرت الأشجار وأينعت الثمار، وجرت الأنهار، وبنا ينزل غيث السماء وينبت عشب الأرض، وبعبادتنا عبد الله ولولانا ما عُبد الله" [أصول الكافي: 1/144، ابن بابويه/ التوحيد ص151-152، بحار الأنوار 24/197، البرهان: 3/240-241.].

وزعموا أن أمير المؤمنين عليًا قال: "أنا عين الله وأنا يد الله وأنا حبيب الله وأنا باب الله" [أصول الكافي: 1/145، بحار الأنوار: 24/194.]. وقال – كما يفترون -: "أنا علم الله، وأنا قلب الله الواعي، ولسان الله النّاطق، وعين الله النّاظرة، وأنا جنب الله وأنا يد الله" [ابن بابويه/ التّوحيد ص164، بحار الأنوار: 24/198.].

وفي التوحيد لابن بابويه أنّ أبا عبد الله قال: "إنّ لله عزّ وجلّ خلقًا من رحمته، خلقهم من نوره.. فهم عين الله النّاظرة وأذنه السّامعة، ولسانه النّاطق في خلقه بإذنه.. بهم يمحو السّيّئات، وبهم يدفع الضّيم، وبهم يُنزّل الرّحمة، وبهم يحيي ميتًا، وبهم يميت حيًّا، وبهم يبتلي خلقه، وبهم يقضي في خلقه قضيّته" [التّوحيد: ص167.].

وقد ذكر المجلسي ستًا وثلاثين رواية تقول إن الأئمة هم وجه الله ويد الله [بحار الأنوار: 24/191-203.]. وفي رجال الكشّي وغيره قال علي – كما يفترون -: "أنا وجه الله، أنا جنب الله، وأنا الأوّل، وأنا الآخر، وأنا الظّاهر، وأنا الباطن.." [رجال الكشّي ص221 رقم (374)، وانظر: بحار الأنوار: 94/180، بصائر الدّرجات ص151].

وجاءت عندهم روايات عديدة في كثير من مصادرهم المعتمدة تفسر قوله سبحانه: {وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ} [الرحمن، آية: 27.]. وقوله سبحانه: {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلا وَجْهَهُ} [القصص، آية: 88.] بما رووه عن جعفر أنّه قال: "نحن وجه الله" [مضى تخريج هذا النّص من كتبهم ص 172-173] "نحن الوجه الذي يؤتى الله منه" [مضى تخريجه من كتبهم ص 172-173]، "نحن وجه الله الذي لا يهلك" [ابن بابويه/ التّوحيد ص150، بحار الأنوار: 24/201، تفسير الصّافي: 4/108، البرهان: 3/241.]، وروايات أخرى بهذا المعنى [انظر: ابن بابويه/ التوحيد، باب تفسير {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلا وَجْهَهُ} ص 149-153، وبحار الأنوار: 24/191 وما بعدها، وفي تفسير البرهان ثلاث عشرة رواية بهذا المعنى نقلها من مختلف كتبهم المعتمدة عندهم (انظر: البرهان 30/240-242).].

وجاء في تفسير العياشي، رواية طويلة تقشعر منها أبدان المؤمنين تصف ما يجري في يوم القيامة، وتقول نهاية الرواية – على لسان الأئمة -: "ثم يؤتى بنا فنجلس على عرش ربّنا.." [تفسير العيّاشي: 2/312، البحراني/ البرهان: 2/439، المجلسي/ بحار الأنوار: 3/302 (ط:كمباني).].

هذا ونصوصهم التي تفسر أسماء الله عز وجل وصفاته بالإمام والأئمة كثيرة.

((يتبع))






التوقيع :
نصيحة من محب الخير أبدأ ياشيعي من الآخر وأدخل موقع مهتدون... لماذا تركنا التشيع ؟
http://www.wylsh.com/
سوف تجدون فيه قصص المهتدين وأسباب تركههم لمذهب الشيعة ..
سوف تجدون قصة الامريكيةالتي أضحكتني جدا .. تقول دخلت الدين الاسلامي الشيعي..وعلموها أن تسب الصحابة..وكانت ترد عليهم هذا خطأ من أنتم الذين تسبون أصحاب الرسول هو الذي أختارهم.. ويقذفون زوجته..وتنكر عليهم بالفطرة.
.وتقول ظننت أني أخترعت دين جديد لا يسب الصحابة ولا يقذف زوجته ..

من مواضيعي في المنتدى
»» لا يفوتكم يا الشيعة فيديو لشيعي أصل أم وأب من القطيف أبو الحسن لا سني بينفعني ولا ا
 
قديم 12-01-12, 07:23 PM   رقم المشاركة : 249
أبو سناء
عضو ماسي






أبو سناء غير متصل

أبو سناء is on a distinguished road


QUOTE=الحسام-2008;1465945]

اقتباس:
المبحث الثالث



وصفهم الأئمة بأسماء الله وصفاته


وهو ما انفردت به الشيعة، وشذت به عن الأمة... فإذا كان شيوخ الشيعة المتقدمون قد شبهوا الخالق سبحانه بصفات المخلوقين، ثم واجه هذه الموجة الغالية في التجسيم موقف آخر قد يمثل ردة فعل له، وهو موقف التعطيل..



فشبهوا الله سبحانه بالمعدومات والجمادات والممتنعات، وعطلوا نصوص الأسماء والصفات.



فهم لم يصفوا الله سبحانه بما وصف به نفسه وبما وصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم لا في مذهبهم الأول ولا في مذهبهم الأخير.. إذا كان الأمر كذلك فإنهم لم يكتفوا بذلك، بل تطور الأمر إلى أن الأسماء والصفات الواجبة لله سبحانه وصفوا بها بعض البشر (الأئمة) فخرجوا بمذهب ثالثوهو تشبيه المخلوق بالخالق، فشابهوا النصارى في ذلك كما شابهوا اليهود في المذهب الأول (التجسيم).



لقد خرجوا ببدعة ثالثةأحدثوها في أمة محمد صلى الله عليه وسلم، حيث زعموا أن الأئمة هم أسماء الله، فأسماء الله سبحانه التي ذكرها في كتابه هي – على حد زعمهم – عبارة عن الأئمة الاثني عشر، وهذا يتضمن تعطيل الله من أسمائه الحسنى، وإعطاءها بعض البشر، ويزعمون أن النص من "المعصوم" قد ورد بذلك، وهذا إفك عظيم افتروه؛ فويل لهم مما يفترون.





كل الروايات والتفاسير التي اشير إليها بأسماء الكتب والتفاسير والجزء ورقم الصفحة يدمغها قول الله تعالى (ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ) والسؤال لماذا فسر هؤلاء الشياطين من الإنس المعممين... وقالوا أن الأئمة هم أسماء الله الحسنى في كتبهم ...أتعلمون لماذا...؟.لماذا إفتروا على الله و ثبتوا هذه الحيلة الشيطانية في تفاسيرهم ورواياتهم... التي كذبوها على الأئمة. الجواب لتعليم الناس الشرك فإذا قال إنسان عاقل يقول الله تعالى (هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ . فيقولون له أترد على قول الإمام فيصدق كذبهم ولا يستطيع المناقشة ووضعوا حماية لهذه الحيلة فالراد على السيد كالراد على الإمام والراد على الإمام كالراد على الله والراد على الله فمعلوم من جميع المؤمنين أنه كافر.فأصبح السيد المفتري معصوم بمنزلة الرب في الأمر والنهي والتحريم والتحليل وبتفاسيرهم خالفوا كلام الله وجعلوا الناس يدعون الأئمة من دون الله وأوقعوا الناس بالشرك والناس لا تعلم... أن دعاء الأئمة لم يأذن به الله في كتابه ...وإنما خدعوا الناس برواياتهم المكذوبة ...على آل البيت عليهم السلام ...فصدق عوام الناس ما وضع وكذب على الله وعلى الأئمة منها
اقتباس:
روى الكليني في أصل الكافي عن أبي عبد الله في قول الله عز وجل: {وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا} [الأعراف، آية: 180.] قال: "نحن والله الأسماء الحسنى التي لا يقبل الله من العباد عملاً إلا بمعرفتنا" [أصول الكافي: 1/143-144.].




وهذا المعنى تناقله أساطين المذهب في روايات عديدة منسوبة لجعفر الصادق وغيره [انظر: تفسير العياشي: 2/42، المفيد/ الاختصاص: ص252، المجلسي/ بحار الأنوار: 94/22، النوري الطبرسي/ مستدرك الوسائل: 1/371، البرهان: 2/52، تفسير الصافي 2/254-255.].



الله سبحانه يقول: {وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى} وهؤلاء يقولون: نحن الأسماء الحسنى، فأي محاداة لله وكتابه أعظم من هذا! إن من معين هذه النصوص المظلمة تستقي طوائف الباطنية الملحدة والتي تذهب لتأليه الأئمة.. ومن مائها الآسن ترتوي.



وتفصل روايات أخرى لهم ما أجملته الرواية السابقة فيروون عن أبي جعفر أنه قال: "نحن وجه الله نتقلب في الأرض بين أظهركم، ونحن عين الله في خلقه، ويده المبسوطة بالرحمة على عباده، عرفنا من عرفنا وجهلنا من جهلنا" [أصول الكافي: 1/143، البرهان: 3/240.].



وعن أبي عبد الله: "إن الله خلقنا فأحسن صورنا وجعلنا عينه في عباده، ولسانه الناطق في خلقه، ويده المبسوطة على عباده بالرأفة والرحمة، ووجهه الذي يؤتى منه، وبابه الذي يدل عليه، وخزانه في سمائه وأرضه، بنا أثمرت الأشجار وأينعت الثمار، وجرت الأنهار، وبنا ينزل غيث السماء وينبت عشب الأرض، وبعبادتنا عبد الله ولولانا ما عُبد الله" [أصول الكافي: 1/144، ابن بابويه/ التوحيد ص151-152، بحار الأنوار 24/197، البرهان: 3/240-241.].



وزعموا أن أمير المؤمنين عليًا قال: "أنا عين الله وأنا يد الله وأنا حبيب الله وأنا باب الله" [أصول الكافي: 1/145، بحار الأنوار: 24/194.]. وقال – كما يفترون -: "أنا علم الله، وأنا قلب الله الواعي، ولسان الله النّاطق، وعين الله النّاظرة، وأنا جنب الله وأنا يد الله" [ابن بابويه/ التّوحيد ص164، بحار الأنوار: 24/198.].



وفي التوحيد لابن بابويه أنّ أبا عبد الله قال: "إنّ لله عزّ وجلّ خلقًا من رحمته، خلقهم من نوره.. فهم عين الله النّاظرة وأذنه السّامعة، ولسانه النّاطق في خلقه بإذنه.. بهم يمحو السّيّئات، وبهم يدفع الضّيم، وبهم يُنزّل الرّحمة، وبهم يحيي ميتًا، وبهم يميت حيًّا، وبهم يبتلي خلقه، وبهم يقضي في خلقه قضيّته" [التّوحيد: ص167.].



وقد ذكر المجلسي ستًا وثلاثين رواية تقول إن الأئمة هم وجه الله ويد الله [بحار الأنوار: 24/191-203.]. وفي رجال الكشّي وغيره قال علي – كما يفترون -: "أنا وجه الله، أنا جنب الله، وأنا الأوّل، وأنا الآخر، وأنا الظّاهر، وأنا الباطن.." [رجال الكشّي ص221 رقم (374)، وانظر: بحار الأنوار: 94/180، بصائر الدّرجات ص151].



وجاءت عندهم روايات عديدة في كثير من مصادرهم المعتمدة تفسر قوله سبحانه: {وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ} [الرحمن، آية: 27.]. وقوله سبحانه: {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلا وَجْهَهُ} [القصص، آية: 88.] بما رووه عن جعفر أنّه قال: "نحن وجه الله" [مضى تخريج هذا النّص من كتبهم ص 172-173] "نحن الوجه الذي يؤتى الله منه" [مضى تخريجه من كتبهم ص 172-173]، "نحن وجه الله الذي لا يهلك" [ابن بابويه/ التّوحيد ص150، بحار الأنوار: 24/201، تفسير الصّافي: 4/108، البرهان: 3/241.]، وروايات أخرى بهذا المعنى [انظر: ابن بابويه/ التوحيد، باب تفسير {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلا وَجْهَهُ} ص 149-153، وبحار الأنوار: 24/191 وما بعدها، وفي تفسير البرهان ثلاث عشرة رواية بهذا المعنى نقلها من مختلف كتبهم المعتمدة عندهم (انظر: البرهان 30/240-242).].



وجاء في تفسير العياشي، رواية طويلة تقشعر منها أبدان المؤمنين تصف ما يجري في يوم القيامة، وتقول نهاية الرواية – على لسان الأئمة -: "ثم يؤتى بنا فنجلس على عرش ربّنا.." [تفسير العيّاشي: 2/312، البحراني/ البرهان: 2/439، المجلسي/ بحار الأنوار: 3/302 (ط:كمباني).].


هذا ونصوصهم التي تفسر أسماء الله عز وجل وصفاته بالإمام والأئمة كثيرة

كلها مكذوبة.


فلو سأل الشيعي نفسه وعرض الروايات والتفاسير على كلام ربه لعرف أنها مكذوبة على آل البيت فما رد الكذبة على قول الله تعالى (فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون) (فلا تدعوا مع الله أحدا({وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ .......سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ }غافر60

فلماذا يكذب الشيعي بآيت ربه التي تعهد الله بحفظها بقوله تعالى(إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون) ويصدق روايات تخالف كلام ربه المحفوظ ليعلمه ربه أنه مكذوب على الأئمة أليس الله دافع عن الأئمة الذين لم يدعوا معه أحدا في هذه الآيات وبرأهم مما أفتري عليهم بكلامه المحفوظ فلماذا كذبوا كلام ربهم وصدقوا روايات وتفاسير المفترين ؟!!
فماذا يقول الشيعي لربه عندما يسأله عن تكذيبه لكلام ربه ؟.






التوقيع :
{ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6)
وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8)}

من مواضيعي في المنتدى
»» يوتيوب مقطع اعجبني
»» بين السائل والمجيب
»» الزميل / الأمبريال تفضل هنا بناء على طلبك ..
»» الصوفية وامثالهم كفروا بآيات ربهم فضل سعيهم
»» يحزنني صيام الشيعة ؟
 
قديم 16-01-12, 06:20 PM   رقم المشاركة : 250
الحسام-2008
عضو






الحسام-2008 غير متصل

الحسام-2008 is on a distinguished road


كما أنهم أضفوا على الأئمة أيضًا بعض صفات الرب سبحانه كالعلم بالغيب، وعقد لذلك صاحب الكافي بابًا بعنوان "باب أن الأئمة يعلمون علم ما كان وما يكون وأنه لا يخفى عليهم الشيء" [انظر: أصول الكافي: 1/260-262.]. وضمنه طائفة من رواياتهم. وعقد بابًا آخر بعنوان "باب أن الأئمة إذا شاءوا أن يعلموا علموا" [أصول الكافي: 1/258.] وذكر فيه جملة من أحاديثهم، ومن روايات هذه الأبواب:

قال أبو عبد الله – كما يفترون -: "إنّي لأعلم ما في السّماوات وما في الأرض وأعلم ما في الجنّة وأعلم ما في النّار، وأعلم ما كان وما يكون.." [أصول الكافي: 1/261.]. "وعن سيف التمار قال: كنا مع أبي عبد الله رضي الله عنه جماعة من الشيعة في الحجر فقال: علينا عين؟ فالتفتنا يمنة ويسرة فلم نر أحدًا، فقلنا: ليس علينا عين. فقال: وربّ الكعبة وربّ البنية – ثلاث مرّات – لو كنت بين موسى والخضر لأخبرتهما أنّي أعلم منهما ولأنبأتهما بما ليس في أيديهما، لأنّ موسى والخضر عليهما السّلام أعطيا علم ما كان ولم يُعطيا علم ما يكون وما هو كائن حتى تقوم السّاعة، وقد ورثناه من رسول الله صلى الله عليه وسلم وراثة" [أصول الكافي: 1/260-261.].

وبعد، فهذه كلمات لا تحتاج إلى تعليق، وأقول هي "زبالة" المذاهب الباطنية، التي كان لها وجود في تاريخ المسلمين، والتي تذهب إلى تأليه عليّ والأئمة. قد استوعبتها الاثنا عشرية في بنية مذهبها.

وهم يلصقون هذه المفتريات بأهل البيت ليتخذوا منهم "عكازة" يعتمدون عليها لنشر مذهبهم. وإلا فمن يقول: "أنا الأول والآخر والظاهر والباطن" [انظر: ص (558).]؛ هل يختلف عن فرعون الذي قال: "أنا ربكم الأعلى"؟! وكيف يتجرأ أساطين المذهب كالكشي والطوسي على نقل هذا الإلحاد، وكيف يعدون الكليني ثقة إسلامهم وهو ينقل هو وأضرابه هذا الكفر البواح؟!

وهل ثمة عذر لمعتذر؟

وقد حاول شيخهم المجلسي اللجوء إلى المجاز لتفسير بعض نصوصهم الواردة في هذا الباب حيث قال: "إن تلك المجازات شائعة في كلام العرب، فيقال: لفلان وجه عند الناس، ولفلان يد على فلان وأمثال ذلك، والوجه يطلق على الجهة، فالأئمة الجهة التي أمر الله بالتوجه إليها، ولا يتوجه إليه تعالى إلا بالتوجه إليهم، وكل شيء هالك باطل مضمحل إلا دينهم وطريقتهم وطاعتهم، وهم عين الله أي شاهده على عباده، فكما أن الرجل ينظر بعينه ليطلع على الأمور فكذلك خلقهم الله ليكونوا شهداء من الله عليهم ناظرين في أمورهم.

وإطلاق اليد على النعمة والرحمة والقدرة شائع، فهم نعمة الله التامة، ورحمته المبسوطة، ومظاهر قدرته الكاملة. والجنب: الجانب والناحية وهم الجانب الذي أمر الخلق بالتوجه إليهم.. ويحتمل أن يكون كناية عن أن قرب الله تعالى لا يحصل إلا بالتقرب بهم، كما أن قرب الملك يكون بجنبه" اه‍ [بحار الأنوار: 24/202.].

إن هذا الاعتذار دليل على رضا شيوخهم بهذا الكفر البين، وإلا فكيف يلتمس لهذا الإلحاد الظاهر مخرجًا؟! لم لا يضرب به الجدار، وينقي "ثوب التشيع" من أدران رؤوس الملاحدة، وزبانية الكفر؟ وهل يصح تأويل المجلسي إلا إذا صح تأويل قول فرعون "أنا ربكم الأعلى" إلا إذا كان هذا التأويل لمجرد التستر على الباطل، والدفاع بالهوى عن مقالات الملاحدة.

إن التعلق بالمجاز – على فرض القول [انظر في مسألة المجاز: ابن تيمية/ مجموع فتاوى شيخ الإسلام: 7/87-119، مختصر الصواعق المرسلة ص242 وما بعدها.] به – لا مكان له هنا؛ لأن المجاز في اللغة يلاحظ فيه وجود علاقة بين المعنى الأصلي والمعنى المجازي، مع وجود قرينة تمنع إرادة المعنى الأصلي [راجع: كتب البلاغة العربية: انظر – مثلاً -: المراغي/ علوم البلاغة ص296، حفني ناصف وزملاؤه/ البلاغة ص341 (ضمن قواعد اللغة).]. والأصل في الكلام الحقيقة "ولا يصار إلى المجاز إلا إذا تعذر حمل الكلام على حقيقته" [أبو شامة/ ضوء الساري ص106.].

ولذلك فإن فرقًا كثيرة في الاثني عشرية وغيرها عدت ذلك الكلام حقيقة، واعتقدت في الأئمة الألوهية بمقتضى هذا الكفر الذي ينقله لهم شيوخ الاثني عشرية، وكان حق هذه المقالة الرفض والتكذيب؛ لأنه لا معنى لدعوى المجاز، فهل توجد علاقة وقرينة لجعل معاني أسماء الله الحسنى وصفاته العليا للأئمة ؟! فأين العلاقة في قولهم بأن أسماء الله "الأول والآخر والظاهر والباطن" هي أوصاف للأئمة ؟!! وقوله سبحانه: {وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا} أين القرينة الصارفة لهذه الآية عن معناها الأصلي وهو أسماء الله سبحانه؟! لا يوجد شيء من ذلك إلا إن كانت هي زعمهم أن في الأئمة جزءاً إلهيًا، فقد أخرج صاحب الكافي عن الأئمة أنهم قالوا: "إنّ الله خلطنا بنفسه" [أصول الكافي: 1/146.].

فإذا كانت هذه هي القرينة فهي تؤكد مبدأ الغلو ولا تنفيه، وتعطي الأئمة جزءاً من صفات الله سبحانه. وأنت تلاحظ في كلمات المجلسي مظاهر الغلو في الأئمة وتكاد تكون مجرد صدى لتلك الروايات.

فهل يمكن أن يقارن قول العرب: لفلان وجه عند الناس بقول إمامهم – كما يفترون -: "أنا وجه الله"؟! وهل يقبل أن تجعل قرينة ذلك أن عليًا والأئمة هم الجهة التي أمر الله بالتوجه إليها.. هل عندهم من برهان بهذا فيخرجوه لنا؟

لا يتوجه الناس بعبادتهم ودعائهم إلا إلى الله وحده، ولا يستقبل المسلمون في صلواتهم إلا إلى بيت الله، ولا واسطة بين الله وخلقه إلا في تبليغ وحيه سبحانه، ولا واسطة في التبليغ إلا رسل الهدى عليهم السلام، وكل يؤخذ من قوله ويترك إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكيف يقال بعد هذا: إن الأئمة هم الجهة التي يتوجه الناس إليها ؟!
((يتبع))






التوقيع :
نصيحة من محب الخير أبدأ ياشيعي من الآخر وأدخل موقع مهتدون... لماذا تركنا التشيع ؟
http://www.wylsh.com/
سوف تجدون فيه قصص المهتدين وأسباب تركههم لمذهب الشيعة ..
سوف تجدون قصة الامريكيةالتي أضحكتني جدا .. تقول دخلت الدين الاسلامي الشيعي..وعلموها أن تسب الصحابة..وكانت ترد عليهم هذا خطأ من أنتم الذين تسبون أصحاب الرسول هو الذي أختارهم.. ويقذفون زوجته..وتنكر عليهم بالفطرة.
.وتقول ظننت أني أخترعت دين جديد لا يسب الصحابة ولا يقذف زوجته ..

من مواضيعي في المنتدى
»» لا يفوتكم يا الشيعة فيديو لشيعي أصل أم وأب من القطيف أبو الحسن لا سني بينفعني ولا ا
 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
يحزنني صيام الشيعة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:41 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "