العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى > منتدى نصرة سنة العراق

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-07-11, 02:44 AM   رقم المشاركة : 1
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


Post أزمة (ميناء مبارك) الكويتي حقوق مشروعة أم حلقة في مشروع الشرق الأوسط الجديد ؟

أزمة (ميناء مبارك) الكويتي


حقوق مشروعة أم حلقة في مشروع الشرق الأوسط الجديد ؟


يقال أن الحقيقة لا تُعرف إلا بخصام السراق، وكم تتوالى السرقات بين الشركاء في العراق المحتل وأغلبها لا يُعرف إلا بعد اختلافهم فمن صراخهم وفضيحة أحدهم الآخر نعلم أكثر مما بدا . مثال فضيحة وزير التجارة فلاح السوداني وتهديده للمالكي لاشتراكه في نهب أموال الشعب العراقي ضمن حقهم في الحصة التموينية التي يعتمد عليها أعداد كبيرة من الشعب . الأهم هو نتيجة مصير الشركاء، وهذا يعتمد على مدى نجاح المساومات بينهم ومدى نجاح الوسطاء، فاعلي الخير .
ميناء (مبارك) الكويتي أزمة جديدة تضاف لأزمات العراق التي لا تنتهي، فمن جارة الشر إيران إلى جارة السوء الكويت، التي لم تبقي وسيلة لتخريب العراق وقتل أهله إلا واتبعتها بتستر من قبل الحكومة الصفوية ومن أمريكا، ولم تكتفي بالعدوان طيلة عقود بارتكابها جرائم حرب قصف العراق من قبل طياريهم وحرائق في الوزارات، وتهريب وسرقات ما الله به عليم، ولن يغفر لهم العراقيون هذا .
إرتقت الكويت في مستويات الاعتداء لتصبح محتلة، ويا له من رقي تفتخر به أجيالهم . تصاعدت وتيرتها في الأيام الماضية بشكل مفاجيء عندما نقلت وسائل الإعلام صور عن الميناء الضخم الذي هو قيد الإنشاء قريباً من الحدود الكويتية العراقية بأقل من كيلومتر واحد حسب التقرير الذي أعدته قناة الفيحاء ، مما يعني تخريب أقتصادي وتجويع شعب ولا أقل من جريمة حرب . *
في الأمس القريب كانت العلاقات الحميمة بين الساسة في العراق وبين المحتلين في الخفاء والمساعدين لإسقاط حكم السنة ، حيث لا أحد يجهل خوف الكويت المستديم من مطالبة العراق بإرجاع الكويت ضمن خارطة العراق بعد فرض هذا التقسيم من قبل الاحتلال البريطاني للتحكم بالموانيء البحرية بسهولة ، فتم وضع حكام يتعهدون بالموالاة الدائمة ، وهذه هي الحقيقة التي لا يخجل منها آل الصباح وهم يصرحون بأن أمريكا ليست عدوة، وأن بوش الأب والأبن وأوباما أصدقاء وهم حلفاء لهم وما زالوا ، والمقالات كثيرة في جريدة الحدث الكويتي بهذا الخصوص ، حيث كانت زيارة آمير الكويت للرئيس الأمريكي الجديد أوباما عندما ظهرت أزمة المطالبات بالتعويضات للكويت ورفض إلغاء الديون المتبقية بسبب الفوائد الربوية مما يجعل العراق تحت البند السابع والذي ينافي استقلاله لهذا السبب .
الوساطات لحل الأزمات هم رجال الحوزة في كل أزمة ، وأهمهم المرجع (علي السيستاني) الذي يدعي أنه لا يتدخل بالسياسة وربما قصد أنه لا يتدخل كوزير أمام الإعلام إنما هو الحاكم الأعلى الفعلي في العراق من قبل إيران ، تدخل أثر مطالبة النواب بتعويضات من الكويت للأضرارالناجمة من الغزو على العراق كحق مشروع مماثل في منتصف عام 2009.
فقد سارع إليه وفد من الكويت ـ حسب ما نُشر في موقع الرابطة العراقية ـ وتم تسوية الخلاف والموافقة على ترسيم الحدود بعد مقابلة السيستاني ممثل الأمم المتحدة ( ديمستورا) . فرح بها الوفد ومنهم قنصل الكويت السابق (جوهر الجوهر) ، ومع تدخل وكيله في كربلاء ( عبد الهادي الكربلائي) في حل الأزمة ودياً والابتعاد عن الساحة الإعلامية، ثم إلى تدخل المرجع (محمد حسين فضل الله) في لبنان بين نواب مجلس الأمة وأعضاء مجلس النواب العراقي وتصريحاته لوزير التربية الخزاعي وليس لصحفي، يستدعى الوقوف والتفكر . إن هذا التدخل المباشر وطلب السرية من أكبر مرجعية في العراق يؤكد العلاقة والشراكة في الغزو لتوافق المصالح في تخريب العراق بالتخلص من القوة السنية التي حجمت من تدخل إيران بواسطة خدمها في العراق . تعدت التصريحات للتهدئة إلى رئيس الوزراء ( نوري المالكي) لنفس الأسباب أعترافاً بالجميل لاحتلال العراق،. تم تهدئة الموقف أخيراً، وحتماً بمساومات لم تعلن فلم يصدر قرار من مجلس النواب ولا خبر إعلان بصيغة التفاهم رسمية بل أختفت الأزمة تماماً، ولكن بدت آثارها واضحة فيما بعد في تغيير ترسيم الحدود وتسرب أخبار عن احتلال الكويت للأراضي في البصرة وسحب النفط من آبار عراقية بتعتيم حكومي، و أيضاً دون تدخل من الجيش العراقي الجديد .
فما الذي تغير اليوم ؟
الغريب في الأمر أن ميناء مبارك جاري العمل فيه منذ 2005 حسب التقرير ، أي بعلم من الحكومة العراقية لقربه وبعلم أمريكا وقواتها بحكم تواجدهم في البلدين إضافة للأقمار الصناعية التي تراقب المنطقة، وهي التي نشرت الصور لمراحل الإنشاء والتجاوزات السافرة على العراق كونه يغلق آخر ممر في خور عبد الله والذي منه يتم تصدير النفط العراقي . فما الذي جعله يطفو إلى السطح الآن ؟ هل هي غيرة حكومات المحتل على السيادة العراقية فجأة ؟ نعلم أن الغيرة على السيادة غابت لسنوات حين كانت المدفعية الإيرانية تقصف الأراضي الحدودية في شمال العراق ، وطالما تغاضاها المسئولون الأكراد، ويأتي النفي أحياناً إنها تلاحق متسللين هاربين من أكراد إيران من حزب (بزاك) المعارض، ولا نجد استقصاء المعلومة من حلفاءهم الأمريكان ومعدات الرصد الكبيرة لديهم تغطي العراق من شماله إلى جنوبه . لم نسمع هذه الغيرة عندما احتلت إيران قرى في محافظة أربيل وهددت سكانها بالجلاء وقد أكدوا ان هناك قواعد عسكرية ومجمعات في المنطقة . إن كان احتلال الأراضي لا يضر بنهب الثروات المستمر وتسهيل الكويت لدخول الأرهابيين إلى العراق للقيام بالتفجيرات في العراق كضرورة لبقاء أمريكا واستمرار إبادة أهل السنة لا يهم أيضاً، فلماذا أغفلت الحكومة ومجلس نوابها احتلال آبار فكة من قبل إيران ومنطقة صفوان من قبل الكويت وإنشاءها لمفاعل نووي على أراضي العراق؟ هل الإعلان عنه الآن حدث طبيعي أم أنه تحضير لتداعيات خطيرة مستقبلية على العراق والمنطقة ككل ؟ .
من المعلوم أن الإعلام المسيس يؤثر في عوام الشيعة فلم نرى مطالبات بتحرير فكة أو إعادة الأراضي المحتلة في أربيل من قبل إيران ضمن تظاهرات الشارع العراقي في السابق، إلا في تظاهرات الجمعة الأخيرة طالبوا بتحرير قرى أربيل ونددوا بميناء مبارك مع أصوات أهل السنة كونه تجاوز يلحق الضرر بالعراق والعراقيينوالمسألة معروفة لأسباب عقائدية وطاعة عمياء لإيران ، وموضوع التظاهرات وسرقة قيادتها لتشويه قضيتها واضح منذ فترة ، وبالسفه المتقصد من موسيقى ورقص لا يخفى هو أمر آخر .
لاحظنا نحن العراقيون وأهل السنة بالذات أن كل زيارة لمسئول كبير من إيران هي لتسليم أوامر جديدة من السلطة العليا في إيران لخادمه المالكي أو المرجعية الفارسية ، بشكل يضمن سرية توصيل المعلومة لخطورتها كون العراق محتل وبحكم محافظة إبرانية في نظر طهران قاتلها الله ، وهذه الزيارات تكررت قبل الانتخابات الرئاسية وبعده ، مما يضفي طابع نذير شؤم ينتظر العراقيين لزيادة الأذى وتخريب العراق ، فقد زار العراق قبل أيام وفد سري برئاسة (شيباني) مع وفد من إسرائيل وأمريكا في أربيل بالذات، وبعدها ظهر الخبر على الفضائيات .
تسربت معلومات أن الاجتماع كان غير ودي لمطالبة إيران شريكيها بعدة مطالب من شأنها التفوق على أمريكا في وجودها في العراق مقابل توقف التهديدات من قبل التيار الصدري بملاحقة الجيش الأمريكي . مع أن السبب مضحك لكن أمريكا تأخذه بجدية مما يدل على وجود أمريكا الشكلي إن لم يكن انسحابها شرط مستقبلي في اجتماعات أخرى تفرضه الهيمنة الإيرانية على الوضع في العراق وسحب البساط من تحت أمريكا . لا أحد يجهل أن في جعبة أمريكا الكثير فقد مهدت مقدمات الضعف العربي في المنطقة بموافقة حكامها لتوافق المصالح وبقاءهم في الحكم .
يفترض أن يتذكر حكام الكويت أعداء العراق تدخل أمريكا في تهدئة الأزمة وإنهاء مطالبات العراق بدفع تعويضات الغزو عليه عند زيارة أمير البلاد شخصياً لأوباما وإعلان المقابلة في جريدة الحدث الكويتية ـ وربما هي رسالة للحكومة الصفوية أيضاً بأن أمريكا معهم ـ فأين تدخل أمريكا اليوم لتهدئة الموقف ؟ . ربما أنكرت الكويت الفخ الذي نصبته أمريكا للرئيس صدام حسين رحمه الله حين أبدت نصيحتها بالتعامل مع اعتداءات آل الصباح بالفعل العسكري وأنها لن تتدخل، وهذا لا يغير الحقيقة، فما الذي يمنع أمريكا ذراع إسرائيل في المنطقة أن يكون مشروع ميناء مبارك هو الأزمة التي تهيأ لتغيير قريب ضمن مشروع الشرق الأوسط الجديد؟ خاصة وهو متزامن مع التغييرات المتلاحقة في بلدان الشرق الوسط وعمليات الإطاحة بالحكام باستغلال ثورات الشعب المستقلة مع حبائل اليهود الخفية. إن تفجر العلاقة مجدداً بين العراق والكويت واحتمال التصاعد بشكل عسكري من إيران بصورة غير مباشرة أمر وارد،إن علمنا أن الملف النووي يعتبر أمر جدي يهدد أمن إسرائيل ( كما تعتقد أمريكا) وتصريحات البنتاغون أن كل الحلول مطروحة قد وصلت الأسماع ،وأن وقوف أمريكا متفرجة تنتظر ضعف الخليج وإيران معها وهو الأهم هدف بديهي ، خاصة أن المستقبل لا يخلو من تداعيات خطيرة بحكم تهديدات إيران لدول الخليج بعد أحداث العنف في البحرين بسبب مطالبات أصحاب المظلومية الموروثة في الحقوق كوسيلة تبرر الغاية ؟
ليتذكر الكويتيون أن للشيعة سلطة على حاكمهم فهناك معلومات نشرت في مواقع ألكترونية تفيد أنه يملك قناة (السور) مع أفراد من وزارة الداخلية ومجموعة إيرانية ، وهذه القناة تشن هجوم على من يسموهم (الازدواجيون) وهم من أهل السنة من أصول تنتمي لقبائل من السعودية، ويمثلون 70 % من الشعب الكويتي، فحين يتم التضييق والقضاء عليهم يصبح الأمر أسهل لوجود الرافضة وسيطرتهم الواضحة والبدون للوصول إلى السعودية بعدها .
الكويت الآن في كماشة إيران شاءوا أم أبوا، وقصف سفارتهم في المنطقة الخضراء وهروب سفيرهم رسالة لطيفة من أعوان الشيطان، فهل نسي حكام الكويت الخنجر في خاصرة العرب أم جهلوا حقيقة أصدقاءهم كما جهلوا حقيقة أعداءهم في العقيدة وهم بين ظهرانيهم ومن حولهم ؟
الاحتمالات واسعة وتبقى المصالح المشتركة هي التي تحل الأزمات ككل مرة، ويبقى الشعب هو من يتحمل الخسائر جميعها بلا استثناء . نسأل الله العون لتطهير العراق من المجرمين والخونة ونسأله الرضا ومنه النصر .

آملة البغدادية / تموز 2011






من مواضيعي في المنتدى
»» زيارة كيري والحل الأمريكي لإنقاذ حكم الصفويين في المنطقة
»» رحلة إلى الأهوار العراقية مأساة مزدوجة حول التخريب الإيراني وسرقة جهود البحرين
»» خالد السراي و طه اللهيبي من الأكثر خطرا داعش أم المليشيات
»» بعد تفجير الصفويين للمرقدين في سامراء ، معلومات عن محاولة تفجير مرقد السيدة زينب
»» فراس الشمري هذه هي حصيلة حواري معك ! فمتى تفر إلى الله ؟
 
قديم 24-07-11, 11:31 PM   رقم المشاركة : 2
المـرتـجز
موقوف






المـرتـجز غير متصل

المـرتـجز is on a distinguished road


يقول الدكتور طه الدليمي
إن أرادوها طائفية فلتكن ولنكن
وإني أستغرب من بعض الأعضاء المحسوبين على أهل السنه
وخصوصاً الإخوان من العراق الذين إصطلوا بنار المجوس الروافض
أستغرب منهم تبني مشروع التصعيد والتهديد والوعيد الرافضي المجوسي
تجاه دولة الكويت
كان ينبغي منكم أن تنأوا بأنفسكم وتستقلوا بأرائكم وذاتكم وتتحرروا من تبعية سياسة المعممين الداخليه والخارجيه لبلادكم
لماذا هذا التحامل على دولة الكويت ؟؟؟
ماهي المصلحة التي سيجنيها سنة العراق من دفاعهم المستميت وهجومهم على مشروع ميناء مبارك والتحذير منه؟؟؟؟
سؤال يبحث عن رد من أختنا صاحبة الموضوع؟؟؟؟






 
قديم 26-07-11, 01:01 AM   رقم المشاركة : 3
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


أستغرب أنا من ردك هذا

هل أنا الآن في نظرك محسوبة على أهل السنة
عندما أرفض ميناء المبارك لمجرد أنه يوافق رفض الرافضة ؟

أي قياس فاسد هذا ؟
الرافضة تقول بتحرير فلسطين فهل نرفضه لأنهم يوافق قولهم ؟

ما دخل قول الشيخ الدكتور طه بالموضوع ؟

ردك واضح أنك لم تقرأ الموضوع وفقط علقت من العنوان

وإلا لما سألت هذه الأسئلة








من مواضيعي في المنتدى
»» فضيحة صفقة استيراد الكلاب البوليسية وطرق نهب الميزانية
»» حصار ولاية الفقيه بين التخندق التركي والسعودي
»» بين إعلان الخلافة وانعقاد مؤتمر البعث والضاري في عمان رسائل وردود
»» هام جداً / الصدري وباقي الشيعة، هل الجهاد واجب ؟
»» ها هي عشر من ذي الحجة فاغتنموها
 
قديم 26-07-11, 01:20 AM   رقم المشاركة : 4
المـرتـجز
موقوف






المـرتـجز غير متصل

المـرتـجز is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آملة البغدادية مشاهدة المشاركة
  
أستغرب أنا من ردك هذا



هل أنا الآن في نظرك محسوبة على أهل السنة
عندما أرفض ميناء المبارك لمجرد أنه يوافق رفض الرافضة ؟

أي قياس فاسد هذا ؟
الرافضة تقول بتحرير فلسطين فهل نرفضه لأنهم يوافق قولهم ؟

ما دخل قول الشيخ الدكتور طه بالموضوع ؟

ردك واضح أنك لم تقرأ الموضوع وفقط علقت من العنوان

وإلا لما سألت هذه الأسئلة


الله يهدينا وإياكي ياأخت أمله
أرجو أن نكون بعيدين عن التشنج إلى حين أن نوافيك بالرد الوافي
أما مقالتك فقرأتها حرف حرف ويظهر أنك أنت لم تفهمي محتوى ردي
وأنا أعلم جيداً أنك أصبحتي من مؤيدي الكونفدراليه في العراق..
فهدي الطخ ياأخيه.. فوالله لست من مؤيدي ومحبي حكام دولة الكويت بل إني أمقتهم ولكن هناك أولويات يجب أن نتنبه لها.






 
قديم 26-07-11, 01:34 AM   رقم المشاركة : 5
MSAAD
عضو






MSAAD غير متصل

MSAAD is on a distinguished road


الميناء سيتم بنائه في أرض الكويت في مياه الكويت الأقليمية فكيف يكون أحتلال ؟؟






 
قديم 26-07-11, 12:04 PM   رقم المشاركة : 6
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المـرتـجز مشاهدة المشاركة
  
الله يهدينا وإياكي ياأخت أمله

أرجو أن نكون بعيدين عن التشنج إلى حين أن نوافيك بالرد الوافي
أما مقالتك فقرأتها حرف حرف ويظهر أنك أنت لم تفهمي محتوى ردي
وأنا أعلم جيداً أنك أصبحتي من مؤيدي الكونفدراليه في العراق..

فهدي الطخ ياأخيه.. فوالله لست من مؤيدي ومحبي حكام دولة الكويت بل إني أمقتهم ولكن هناك أولويات يجب أن نتنبه لها.




العراق محتل من ثمان سنواتوالتخريب مستمر وسط غياب العرب
وحملات الإبادة لأهل السنة مستمرة من كل مكان
والآن جاء إنشاء الميناء ليكمل الإبادة اقتصادياً
وتطالبني بالتهدئة !

مع أن مقالتي فيها توعية وليست هجومية جزاك الله خير

ولا أدري ما علاقة الكونفدرالية أيضاً ؟
للعلم أنا ضد التقسيم مطلقاً وسجلت رأيي الفيدرالية نظام متصل بالمركز
ما العمل ضد استمرار القضاء على أهل السنة واغتصاب حقوقهم وهم في بلدهم من قبل أعداء الدين
هل لديكم حل لكل هذا ؟
تفضلوا






من مواضيعي في المنتدى
»» بين قصف إيراني لأطفال الأنبار وشيعة النعيرية/ فضيحة صفقة طائرات روسية تعود من جديد
»» جدول مقترح للمسلم في شهر رمضان
»» سلسلة الالحاد و نظرية التطور متجدد مع عبد الدائم الكحيل
»» بين ساحات الاعتصام السنية وتظاهرات الشيعة سلوك ووقفات
»» سيطرة المليشيات لا انفلات أمني في بعقوبة والهدف إبادة سنة ديالى
 
قديم 26-07-11, 12:11 PM   رقم المشاركة : 7
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MSAAD مشاهدة المشاركة
  
الميناء سيتم بنائه في أرض الكويت في مياه الكويت الأقليمية
فكيف يكون أحتلال ؟؟




يا اخي المياه حسابها غير حساب الأرض لأن المياه حق أقليمي والحكر جريمة وهناك قوانين دولية تمنع هذا
حالها حال السدود لا فرق .
الميناء يغلق الممر الوحيد للعراق في الملاحة البحرية ولا حاجة للكويت له لأن لديه غيره
فما الداعي غير أذى العراق؟








من مواضيعي في المنتدى
»» المقدادية فتحت للمليشياوي حاكم الزاملي وإجراءات وأد الفتنة
»» تفجير الكرادة وقصف خيم الدورة هذا هو العيد برسم إيران
»» من القرآن الكريم أحقية دفن أبي بكر وعمر جوار النبي (ص) وتنسف فرية نفاقهما رضي الله عن
»» طعن بالله ورسوله بعلة إخفاء الولاية والعصمة في القرآن
»» خالد العبيدي ونشر غسيل مجلس النواب، موثقة باليوتيوب
 
قديم 26-07-11, 12:23 PM   رقم المشاركة : 8
السـيف البتار
عضو






السـيف البتار غير متصل

السـيف البتار is on a distinguished road


ميناء مبارك قضية مفتعلة من ايران المجوسية

لخلق الفتن والمالكي معروف عداوتة للكويت فهو مجوسي وخريج

ايراني مجوسي

والحكومة الإيرانية تحرك عملاءها ومناصريها في العراق لاختلاق الأزمات بالمنطقة

ليكون هناك فجوات ضعيفة من خلالها تحاول ان تنفذ خطتها الخمسينية







 
قديم 26-07-11, 12:47 PM   رقم المشاركة : 9
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السـيف البتار مشاهدة المشاركة
   ميناء مبارك قضية مفتعلة من ايران المجوسية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السـيف البتار مشاهدة المشاركة
  
لخلق الفتن والمالكي معروف عداوتة للكويت فهو مجوسي وخريج

ايراني مجوسي

والحكومة الإيرانية تحرك عملاءها ومناصريها في العراق لاختلاق الأزمات بالمنطقة

ليكون هناك فجوات ضعيفة من خلالها تحاول ان تنفذ خطتها الخمسينية


أخي الفاضل هل قرأت الموضوع ؟

علاقة المالكي وباقي الأحزاب الشيعية علاقة طيبة وقوية مع حكام آل الصباح .

علاقة إيران مع الكويت قوية وآل الصباح يرفضون مواجهة إيران رغم تهديدها بضربة عسكرية لهم ورغم رفض الشارع .
الدكتور محمد الصباح ضيف برنامج إضاءات مع تركي الدخيل 21أبريل2011 ـ الزيادي


من باب أولى أن يحسبوا لغدر إيران ومصلحة أمريكا قبل التنفيذ بالبناء لأن الشر سيعم على الكل لا سامح الله .

إذن من يريد تجنب الأزمات عليه أن لا يسعى لها .






من مواضيعي في المنتدى
»» كبار الصحوة في الأنبار يكملون عمالتهم بشركيات زيارة مرقد الإمام الكاظم (رض) وخدمة الش
»» كيف تفسر سرقة الشيعة لأسلحة القوات المسلحة في ميسان واعتداءات على وكلاء المرجعية؟
»» عقاب جماعي متجدد / رسوب 57 مركز امتحاني لمناطق سنية بتهم الغش
»» حادثة سجن في الإمارات لفعل مشين وتعليقات إيرانيين !
»» حقيقة اللا توحيد عند الشيعة الإثني عشرية
 
قديم 26-07-11, 01:15 PM   رقم المشاركة : 10
المـرتـجز
موقوف






المـرتـجز غير متصل

المـرتـجز is on a distinguished road


لاتستعجلي سيأتيك الرد ولكن لابأس من المقبلات
وأنا أقصد الفدراليه لا الكونفدراليه لذا نأسف على هالغلطه المطبعيه
ثانيا كيف تقولين معارضه الفدراليه وأنا رأيت بنفسي ردودك على
مقالات الشيخ عدنان طه الدليمي
بعدين ياأخت أمله دعيكي من الوطنيات والمثاليات وهذه العصبيه التي لم تأتي علينا بخير بالدنيا ولن تغني عنا بشيء في الأخره, كفانا تشرذم وإنقسامات وخلافات ودروشه وسذاجه
وليكن عملنا وولائنا للدين ومن أجل الدين أولاً
تقولين إقتصاد العراق
عن أي عراق تتحدثين وعن أي إقتصاد
لوكان عراق صدام أو عراق السنه لكنت أول من حثى التراب بوجه الكويتيين
ولكنك تتحدثين قطعاً عن عراق الملالي ,عراق الجلبي والربيعي والصدر
تتحدثين عن عراق بريمر والسستاني وخامنئي
تتحدثين عن إقتصاد فيلق القدس وجيش المهدي ومنظمة بدر والمغاوير
بل خيراً فعلت الكويت وإن كانت عدوتي
فعدو عدوي صديقي
خيراً فعلت من حيث تدري أو لا تدري
خيراً فعلت من حيث تقصد أولا تقصد
خيراً فعلت وبفعلها الخير لأهل السنه في العراق
ثم تقولين عملية إستدراج لجر المنطقة للحرب؟؟؟؟
لوكنت مكانك وإنطلاقاً من منظورك
لقلت ياليت يغزوها
لقلت بحريقه
و فخار يكسر بعضه
ولكانت الكويت سبباً في نهاية حكم الملالي وسيطرتهم على العراق ولكان الشيعه سبباً
في إنهاء حكم ال الصباح
لكن هل تعتقدي المالكي وملالي العراق بهذه السذاجه ليقدموا على هذه العمليه
الإنتحاريه التي تنهي حكماً لطالما حلموا به وإنتظروه
والله لن يفعلوا وإن ضغطت عليهم إيران وهددت
بل أنهم سينقلبوا على إيران كما إنقلبوا عليها إبان حكم الساسانيين للعراق وسينقلبوا عليها وعلى كل من يحاول أن يقدم لتمرير أجندتها على الحدود الخليجيه
هل تعلمي لماذا لأنهم يعلمون ويؤمنون أن الأمر لمن أتى بهم من قبل ومن بعد
لأنهم لا يتجرؤن على إستفزاز الولايات المتحده






 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مبارك ، العراق، الكويت

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:40 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "