العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى > منتدى نصرة سنة إيران

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-10, 09:56 PM   رقم المشاركة : 1
مجيدي
عضو ماسي







مجيدي غير متصل

مجيدي is on a distinguished road


Question لعبة مكشوفة ... قبل الإقدام على تنفيذ خطوة إجرامية يجري تسخين البُعد الطائفي





Tuesday, November 02, 2010
الثلاثاء, 26 ذو القعدة 1431









عندما يجري تصعيد الخطاب
الطائفي عند المسؤولين الفرس الصفويين،

يصبح من المعلوم عند الجميع أن إجراءً ما ستقوم السلطة بتنفيذه ضد الشعب العربي الأحوازي،

تلك هي معادلة تتكرر مع كل حدث سياسي كبير تنوي السلطة العنصرية المحتلة على القيام به،
وصار بمثابة القانون الذي يتوجس
معه شعبنا العربي الأحوازي منه خشية مسبقة على مصيره ومصير ذاكرته الوطنية ومصالحه التاريخية.


يوم الجمعة الفائت شدد ما يسمى بـ"آية الله جزائري" في خطبة الجمعة توجيهاته / تلفيقاته للشباب،
كما قال، "على ضرورة مجابهة الحملات ((الوهابية))، وإغوائها الفاسد، والترويج للعقائد الضالة والفاسدة"،

كما رأى ضرورة "التأسي بالأئمة الأطهار في وضعهم الاِجتماعي، ويلتزم بالتواضع والزهد" !!.



لو طبقنا معيار "التأسي بالأئمة الأطهار في وضعهم الاِجتماعي، ويلتزم بالتواضع والزهد" على هذا الدعي نفسه لقلنا أنه من الطاغوتيين القارونيين باِمتياز إذ أنه، كما يعرف جميع المتابعين الأحوازيين أقدم على خلق مشاريع ومؤسسات وهمية بهدف غسل وتبييض السرقات من الأموال التي يقوم بنهبها منذ أكثر من العقدين ونيف،

وهي سرقات معروفة للجميع كان مصدرها من أبناء المجتمع العربي الأحوازي والخيرات التي تنتجها هذه الأرض العربية،

إذ وضع هذا المجرم يده على أغلب هذه المؤسسات التي كانت ذريعتها خدمة السكان والمناطق العربية ـ
علاوة على ما أسسه هو من المؤسسات المظهرية
والخدمية التي منها على سبيل المثال:

مؤسسة 14 معصوم الخيرية،
وباسم هذه (المؤسسات الخيرية المزعومة) استطاع أن يتملك أهم البنايات موقعا وجمالا وغلاءً في قلب سوق الأحواز التجاري الكبير،

فعن أي أية أسوة يتحدث هذا "الآية الله" ؟

وهل كان الأئمة الإثنا عشر يكتنزون الفضة والذهب ويسرقون الأموال العامة، إنَّ ذريعة محاربة ((الوهابية)) وإثارتها في هذه الفترة بالذات أتت للتغطية على الجرائم الفارسية العنصرية والطائفية الصفوية التي تم تطبيقها في الايام الأخيرة في الأحواز، ونستطيع هنا أن نلقي الضوء عليها، وهي كالتالي :








1) إزالة قصر الشهيد الشيخ خزعل الكعبي
الرمز المعنوي لكل الأحوازيين العرب، بغية محو ذاكرتهم القومية والوطنية.

2) كما أنَّ الشراهة المالية التي تتمثل بالاِستيلاء عنوة أو القبول من سلطة الإحتلال لاِمتلاك مشاريع مزارع الدواجن التي تعتبر من أهم الموارد المالية والتجارية في الأحواز، وهو البرهان الآخر على النزوع الأشعبي لها المجرم الذي بات يُعرف بـ"إمبراطور ملاك الدواجن"،

فمحافظة الأحواز العاصمة تحتل المركز الخامس من بين المشاريع الكبرى في الاِقتصاد الإيراني وذلك في عموم ما تسمى "جمهورية إيران الإسلامية، من حيث تجارة حقول الدواجن، وهي تحتوي ـ أي محافظة الأحواز العاصمة ـ على 654 حقل للدواجن، وتحكمه بملكيتها هي أشهر من نار على علم عند كل المواطنين الأحوازيين .



3) أنَّ مافيا جزائري ومافيا شفيعي هما المثالان الأبرز للدلالة على الفساد المستشري في بنية الإدارة الفارسية الصفوية على كل الصعد في القطر الأحوازي، فهما يسعيان لتمرير كل الحاجات التي يطلبها بعض السكان المحتاجين لقاء عمولات ورشاً معلومة


. 4) أقدم المجرم جزائري قبل يومين وتحديدا يوم السبت الفائت المصادف 30 – 11 – 2010 على اِفتتاح مستوطنة فارسية في منطقة الأحواز ، من دون أن يرف له جفن حول طبيعة الأرض المغتصبة التي أقيمت عليه المستوطنة التي سببت وستتسبب في تشريد المئات من الأسر الأحوازيين العرب ويحل مكانهم من المستوطنين أبناء الإثنية اللورية والأرومة الفارسية في إطار المسعى الصفوي لتفريس الأرض .

إن جزائري ليس ساكتا عن قول الحق للسلطان الجائر فقط، وإنما أيضاً يرتكب جرائم التهجير الجماعي ويمارس التطهير العرقي ضد العرب الأحوازيين مع السلطات الفارسية الباغية الظالمة ضد أبناء شعبنا، وهو الأمر الذي يضعه في موقع الشيطان الأخرس كونه ساكتاً عن الحق،

إضافة إلى موضع المجرم الذي يصر على إجرامه من خلال تنفيذ الجريمة بحق الأرض الأحوازية والعرب الأحوازيين،

وهو الأمر الذي يضع نفسه بشكل واعي تحت حكم المجاهدين المدافعين عن أرضهم وأنفسهم والذي سينفذه ثوار شعبنا طال الزمن أم قصر. [لمشاهدة اقدامه على الخطوة الإجرامية هذه : إضغط هنا]




معلومات هامة عن المجرم الدعي آیت الله سید محمد علی موسوی جزایری :
1) يشغل منذ 26 عاماً منصب ما يسمى
((امام جماعة)) مدينة الأحواز .


2) ويشغل كذلك ما يسمى بـ "نائب ولي الفقيه " في الأحواز.

3) ويشغل ايضا منصب ما يسمى
"نائب محافظة" (الأحواز العاصمة)
في ما يسمى مجلس خبركان الايراني.


4) الوسيلة الإعلامية (المقروءة) التي تطبل ليل نهار للمدعو الجزائري ولمشروعه الطائفي الصفوي والعنرصي الفارسي في الأحواز هي صحيفة (نور خوزستان) ، وتشرف عصابته ايضا على وكالة صحيفة "جام جم" المعروفة والتي توزع في كل ايران .

5) مدينة سوس التاريخية والتي تبعد مسافة 120 كم عن مدينة الأحواز ، ضمها المدعو جزائري الى حوزة تصرفه وملكيته وهو مسؤول عن ادارتها في كل شيء .



وتحتفظ الذاكرة الأحوازية الوطنية بالكثير من المعلومات التوثيقية عن هذه الشخصية الطائفية العنصرية الفارسية التي منها على سبيل المثال الحادثة التالية:

فأثناء اندلاع انتفاضة نيسان الجماهيرية الأحوازية في يوم الجمعة المصادف 15 نيسان / ابريل العام 2005م، بعد أن اشتدت المقاومة الأحوازية واستهدفت مواقع عسكرية واقتصادية هامة وواضحة لقوات الإحتلال الفارسي،
أدلى المدعو "حميد زنكنه ـ وهو مستوطن لوري وحاقد على العرب في القطر العربي الأحوازي ـ، علاوة على كونه
"نائب نصبته سلطة الإحتلال" عن مدينة الأحواز العاصمة فيما يسمى بالبرلمان الايراني .


ادلى "النائب زنكنة" بتصريح مباشر ووقح قوامه ضرورة قيام ما يسمى بقوات الأمن الفارسي في الأحواز بإعدام الشباب العربي المتحمس للانتفاضة بدون أية رحمة وحتى من دون أية مساءلة، بغية الحد من اتساع رقعة انتفاضة نيسان،

وبعد فترة وجيزة من هذه التصريحات حدث انفجار غريب جدا في السوق المركزي الأحوازي الذي يسمى "سوق نادري" وهو مكتظ بالناس، وشديد الإزدحام، وكان "الانفجار المفضوح سلفاً" قد وقع في قلب السوق وتحديدا امام مدخل ومخرج باب المجمع المسمى "مجمع كارون التجاري وهو مجمع تابع لجزايري، وكأنَّ الفاعلين أرادوا إلحاق الأذى بالمسوقين من السكان العرب، الأمر الذي جعل هذا المدعو يقوم بتشديد القبضة على الشباب الأحوازي المعتقل أخيراً: "في تلك الآونة" .


وأوعز للأمن مباشرة
باعدام الشهيدين علي عفراوي (19 عام)
ومهدي نواصري (22 عام)،

وكانت "التهمة الجاهزة" على أنهما مَنْ قاما بتفجير المجمع التابع للجزايري، وقد شجبت كل القوى الوطنية الأحوازية في الداخل وفي المنفى، المسلحة منها والسياسية . . . شجبت تلك العملية الخسيسة/الجبانة التي اقدم عليها اللوبي اللوري الحاقد على العرب بالتعاون مع جهاز الأمن (الإطلاعات) الفارسية بهدف اعطاء الذريعة لقوى الأمن من قبل التأثير المباشر وقوة كلمة المجرم جزايري على صناع القرار
وتطبيقه في الأحواز بهدف العمل سريعا
ووحشيا ضد الشباب العربي .

















من مواضيعي في المنتدى
»» مجزرة في سجن إيراني: إعدام 11 من مؤيدي جند الله السنية
»» الجيش السعودي الالكتروني ..
»» إلى كل من يحب آل البيت
»» حرامية جمهورية الفرس الإسلامية يمتلكون ملايين الدولارات في مصارف خارج البلاد
»» الصيد معرفاً بأل في سورة واحدة ثلاث مرات واسم علي ولا مرة
 
قديم 27-12-10, 10:01 PM   رقم المشاركة : 2
مجيدي
عضو ماسي







مجيدي غير متصل

مجيدي is on a distinguished road


لقراءة ترويجات المدعو جزايري الأخيرة عن
نواياه الإجرامية ضد ابناء شعبنا العربي الأحوازي :
اقرأ الخبر التالي

امام جمعة مدينة اهواز يدعو للوقوف بقوة بوجه الحملة الوهابية



شدد امام وخطيب جمعة مدينة اهواز اية الله محمد علي موسوي جزائري، على لزوم أن يقف الطلاب بكل ما أوتوا من قوة بوجه الحملة الوهابية المغرضة التي تسعى للترويج لعقائدها المنحرفة في بعض ضواحي المدينة.



ابنا : واكد آية الله جزائري، لدى استقباله لطلاب حوزة سفراء الهداية في كوت عبد الله احدي مناطق اهواز، انه يجب على رجل الدين أن يتأسى بالأئمة الأطهار (عليهم السلام) في وضعه المعاشي، ويلتزم بالتواضع والزهد.

وأشار الى ان من وظائف الحوزة العلمية ورجال الدين أن يواجه الغزو الثقافي الممنهج عبر الاقتداء بنهج الامام الراحل (قدس سره) والشهداء الذين سقطوا في الحرب المفروضة على ايران والحد من الترويج للعقائد الضالة.



وقال سماحته: إن عدونا يحاول اليوم النفوذ الى عمق الشريحة الشابة وإغوائها الى المفاسد، عن طريق فتح مواقع الانترنت على الشبكة العنكبوتية، والترويج للعقائد المنحرفة والضالة، وبث ما يحرض على الفرقة والعنصرية بين أفراد المجتمع.
من جهة اخرى، أكد سماحة اية الله جزائري على الآثار القيمة لكون الانسان طالبا للعلم، مشيرا الى ان أهم ما يتعلمه الانسان في الحوزة العلمية هو فهم العلوم القرآنية والدينية والالهية، وإشاعة العقائد الاسلامية الأصيلة، وتوجيه مختلف شرائح المجتمع الى الصراط القويم.
واشار سماحته التوجيهات التي قدمها قائد الثورة الاسلامية الى طلاب العلوم الدينية في قم القاضية بلزوم إسهام الدوس التعليمية في الرد على الشبهات التي تثيرها الفرق الضالة، قائلا: على الطلاب المبادرة الى تعلم الأحاديث والعلوم الاسلامية ومعارف أهل البيت (ع) لمواجهة الحملة الشرسة التي يتعرض لها مذهب الامامية.

انتهی/158


http://www.arabistan.org/detaild.aspx?elmnt=1162






من مواضيعي في المنتدى
»» جريمة اعدام مناضل الاحوازي في الملأ العام
»» الصواعق السنية في نسف احاديث قامت عليها الملة الشيعية
»» لماذا يكره الرافضة شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله ادخل لتعرف
»» مجلة الأنصار
»» خطبة الشيخ محمد العريفي " أحداث سورية " 3 - 6 - 1432 هـ
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:11 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "