العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-10, 02:09 AM   رقم المشاركة : 1
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


Exclamation إمام واحد أم إثنا عشر إمام ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد الصادق الأمين
وعلى آله وأصحابه وأمهات المؤمنين من تبعهم بإحسان الى يوم الدين
إمام واحد أم إثنا عشر إمام ؟

بقلم / آملة البغدادية
منقول /خاص للقادسية
يدعي الشيعة الإمامية بأنهم على هدى وما عداهم على ضلالة وأنهم يركبون سفينة النجاة وغيرهم لا سفينة لهم ولا إمام يتبعونه أما هم فلهم إثنا عشر إمام وهم من آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم على التوالي رضوان الله عليهم : علي بن أبي طالب والحسن بن علي والحسين بن علي وعلي بن الحسين وموسى بن جعفر وعلي بن موسى ومحمد بن علي و علي بن محمد والحسن بن علي الملقب بالعسكري الذي كان ولده الوحيد آخر الأئمة محمد بن الحسن الملقب بالمهدي المنتظر والغائب والقائم بزعمهم ، إلا أن هناك الكثير من الخلافات بين الشيعة على تعيين المهدي المنتظر لا داعي لذكرها هنا .
ويفخر الإمامية أن لهم إمام وموتتهم ليست جاهلية كما هي موتة أهل السنة لعدم اعتقادهم بما يعتقدون من إمامة الأئمة بتعيين إلهي ، وهذا الاعتقاد يقول به الإمامية معتمدين على حديث (من مات ولم يعرف إمامزمانه مات ميتة جاهلية ) وينسبونه للنبي صلى الله عليه وسلم ولكن لا يعرفون له إسناد ولا من أول من قال به ! مع أن الحديث في صحيح مسلم هو (من خلع يدا من طاعة لقي الله يوم القيامة لاحجة له ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية) وهذا يختلف كثيراً في المعنى وهو من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنه يبين موقف المسلمين في زمن الفتن ووجوب الطاعة لأولياء أمورهم، ولكن الإمامية حورت الحديث والمعنى وملأت به الكتب حتى صار دليل عندهم ويعنون بإمام الزمان هو الإمام الثاني عشر المهدي الغائب عندهم، مع أن لو فكروا فيه قليلاً لعلموا أنه يخالف المنطق لأن ملايين من الشيعة ماتوا ولم يعرفوا إمام زمانهم إلا بالسمع كقصة تعاد في المجالس فلم يبايعوه بيعة أصولية لأنهم يجهلون مكانه ولم يلتقوا به ولم يتصل بهم أو بمراجعهم ولم يضيف شيئاً لأمور دينهم ولا فصل في نزاعات فقهاءهم ولا أجاب تضرعاتهم بالظهور بمعنى أنه حبر على ورق كتب علماءهم لا أكثر ، وهذا هو المثير للشفقة من جهة أخرى أن هذا الحديث ينص على إمام مفرد والإمامية تنص على إثنا عشر إمام وبهذا سموا كفرقة وعندهم وجوب الاعتراف بالكل واتخاذهم أئمة لا يجوز إنكار إمامة أي واحد منهم . لقد ادعت الإمامية أن الإمامة هذه ركن من أركان الدين وهي أفضل ما دعي به إلا أنهم لا يملكون نص قطعي ثابت من القرآن على إمامة علي ولا على أسماء آل البيت من بعده رضي الله عنهم أجمعين ولا نص من الحديث موثوق بصحته بل كل ما هناك هو ولاية علي رضي الله عنه أمر بها النبي صلى الله عليه وسلم بعض جند المسلمين العائدين من اليمن عندما خالفوا أوامرعلي رضي الله عنه، وهذا تخصيص لا يجوز أن يعمم وإلا لكان أمر به الحجيج جميعاً قبل أن يتفرقوا بعد إتمام المناسك ويعودوا إلى بلادهم لتكون حجة كافية ولكن عادة من لا يملك دليل أن يعتقد ثم يستدل من روايات هنا وهناك يربطها بالتأويل بالقرآن . وهذي كتب علماءهم تقرأن فكرة الإمامية بالعدد المذكور لم تكن محددة نصا ًبل أنها روايات تواترت والتواتر لا يعني الوثوق من حيث السند في علم الحديث لديهم ، وهذه شهادة أحد علمائهم ( أبو القاسم الخوئي ) حيث قال :
(الروايات المتواترة الواصلة إلينا منطريق العامةوالخاصةقد حددت الأئمة عليهم السلامبإثني عشر من ناحية العددولم تحددهم بأسمائهم عليهم السلامواحدا بعد واحدحتى لا يمكن فرض الشك في الإمام اللاحق بعد رحلة الإمامالسابق ...)
(صراط النجاة2/453 للخوئي وتعليقاتالتبريزي) .
ومن هنا يسقط الاحتجاج بأن الإمامية على هذا الترتيب منصوص عليها من قبل الرسول صلى الله عليه وسلم برواية المعراج المكذوبة وتسقط معها رفض فكرة الخلفاء الذين حكموا وكلهم من قريش وعددهم إثنا عشر معتمدين على الحديث الضعيف كباقي أصولهم وحيث أن أثنين فقط من الأئمة هم الذين حكموا علي والحسن رضي الله عنهما الذي تنازل عنها .

نظرة القرآن للإمامة وتعددها :

لا يمكن للمسلمين التخلي عن الدستور في التحكيم والرجوع إليه في المسائل العقائدية وخاصة تلك التي ينشأ عن رفضها تكفير المسلمين بل استحلال دمائهم ومالهم وأعراضهم ، وهذا الدستور هو القرآن الكريم الذي أنزله الله وفيه أصول الدين بمجمله أصول العقائد وأصول التشريع قال فيه تعالى : (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لأُوْلِي ٱلأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَىٰ وَلَـٰكِن تَصْدِيقَ ٱلَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) يوسف 111 وقال تعالى ( وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي ٱلأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَّا فَرَّطْنَا فِي ٱلكِتَٰبِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ )الأنعام 38وغيرها الكثير من الآيات التي تبين ان القرآن هو المرجع للعقائد وأنه جاء تبيان وتفصيل لكل شيء بحمد الله ونعمة منه لعباده سبحانه . لقد تجاهل علماء الشيعة جميع الآيات التي تنطق بتمام الهدي والدين ، وادعوا ردءاً لإحراجهم هذا أن الإمامة لم تنص لعلي بالأسم مخافة التحريف ولكنها ضمن إمامة إبراهيم في الآية الكريمة : {وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }البقرة124 وهذا هو التأويل الباطن الذي حذر منه علماء الأمة متقدميهم ومتأخريهم وافتراء وطعن في الصحابة الذين أوصلوا لنا الدين كاملاً رضي الله عنهم فقد قال ابن القيم رحمه الله في أعلام الموقعين الجزء الرابع مبينًا خطورة التأويل: "فأصل خراب الدين والدنيا، إنما هو من التأويل الذي لم يرده الله ورسوله بكلامه، ولا دل عليه أنه مراده، وهل اختلفت الأمم على أنبيائهم إلا بالتأويل وهل وقعت في الأمة فتنة كبيرة أو صغيرة إلا بالتأويل، وهل أريقت دماء المسلمين في الفتن إلا بالتأويل، وليس هذا مختصًا بدين الإسلام فقط؛ بل سائر أديان الرسل لم تزل على الاستقامة والسداد حتى دخلها التأويل، فدخل عليها من الفساد ما لا يعلمه إلا رب العباد".

نظرة القرآن الكريم لمعنى الإمام :

ذكر كلمة الإمام في القرآن الكريم بمعنى ( الكتاب) كما في الآيات المباركة التالية :
{أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إَمَاماً وَرَحْمَةً أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ } هود17
{إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ }يس12
{وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إِمَاماً وَرَحْمَةً وَهَذَا كِتَابٌ مُّصَدِّقٌ لِّسَاناً عَرَبِيّاً لِّيُنذِرَ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَى لِلْمُحْسِنِينَ }الأحقاف12
{يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَـئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً }الإسراء71
واتفق إجماع المفسرين على أن الإمام هو كتاب أعمال العبد وقال أبن كثير في تفسيره هذا القول هو الأرجح؛ لقوله تعالى:وَكُلَّ شىْءٍ أَحْصَيْنَـٰهُ فِىۤ إِمَامٍ مُّبِينٍ
والآية {وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَى إِلَى كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }الجاثية28
المفهوم منها أن القرآن الكريم هو كتاب الأمةفقد قال أبن كثير رحمه الله عن الآية الكريمة في تفسيره :( وهذا لا ينافي أن يجاء بالنبي إذا حكم الله بين أمته ؛ فإنه لا بد أن يكون شاهداً على أمته بأعمالها )

أتساءل كيف يستسيغ الإمامية إثني عشر إمام إن كان تفسيرهم للآية أنه الإمام المفترض الطاعة
لأن الصورة ستكون يوم القيامة هو أن هناك أمة جاثية تدعى بأمة محمد وأخرى بأمة علي وأخرى بأمة الحسن وأخرى بأمة الحسين إلى آخرهم المهدي !!! وهذا هو التفسير الباطل والفاسد بعينه لأنه هو التفريق الذي يقصده أعداء الإسلام في الدنيا والآخرة وخاب ما يعملون .


تعدد الأولياء للفرد :

هل يجوز أن يكون للإنسان أكثر من مولى كمفهوم حاكمي كما أدعت الفرقة الإمامية بأن هناك إثنا عشر إمام ؟ ونعود لكتاب الله دستور الأمة ( القرآن الكريم )
{وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً رَّجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لاَ يَقْدِرُ عَلَىَ شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاهُ أَيْنَمَا يُوَجِّههُّ لاَ يَأْتِ بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَن يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }النحل76
وهنا ذكر الله المولى بصيغة المفرد لماذا ؟
{ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَّجُلاً فِيهِ شُرَكَاء مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلاً سَلَماً لِّرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ }الزمر29
إذن لو كان للرجل أكثر من مولى أو حاكم يطيعه للاقى ما لا يطيق فكيف وهم مختلفون فيما بينهم هل يستويان مع من له مولى واحد لا غير ؟ ما لكم لا تعقلون ؟
عندما نسألهم من إمامكم ؟
يقولون (علي بن أبي طالب ) وآخرين يقولون ( المهدي الغائب ) ولا يذكرون الإئمة العشرة الباقين كإمام للفرد منهم فلم جعلوهم إثنا عشر إمام ولا يتخذوا منهم واحد ؟ ولو قارنا القول وطبقناه في الحقيقة فلا نجد لهما وجود حسي لوفاة علي رضي الله عنه وعدم وجود دلالة على وجود المهدي في الواقع فلا إمام للشيعة يطيعونه فيما يأمر ويفتيهم فيما يخص حياتهم ودينهم إنما هناك مراجع سرقت الطاعة من الأئمة وأفتتت بما لم يفتي الأئمة وغيرت سنن وأوجدت عقائد وطقوس ومنعت على من يقلدوهم أن يراجعوهم في أي شيء بدعوى أن الراد عليهم كالراد على الأئمة وكالراد على الله ! كيف قبلها الشيعة لا أدري ! بل من يموت من المراجع على مقلديه أن يتركوا كل فتاويه ونهجه ويبحثوا عن مرجع آخر! ولا أدري لم البحث ولديهم إثنا عشر إمام لمَ لم يختاروا منهم واحد وهم معصومون بزعمهم وبيدهم تصريف الكون ولهم حساب الخلق وهم معهم أينما حلوا ويحضرون مجالسهم؟ كما تفاجأنا مؤخراً بأفلام صورت فاطمة الزهراء وعلي رضي الله عنه يحضرون في الحسينيات يمثلها أفراد لم يروا أي هيبة ولم يفزعوا بمجرد قبولهم التمثيل في هيئة الإمام المعصوم وكل هذا لترسيخ هذه الافتراء والغلو في عقول العوام في جنون محموم وتسابق على نشر التشيع بدعوى محبة آل البيت وهي تخدم تغييب العقل وتنويم العوام لصالح المراجع لتأمين ديمومة الخمس والمتعة شرياني الدين الإمامي .

هذا ولا يخفى أن الشيعة لا تبحث في اختلافات بين نهج الأئمة ونهج المراجع وفتاويهم التي تختلف فيما بينها كفرق فكل مرجع يفتي بخلاف غيره حتى كثرت الخلافات بينهم في كل الأصول والفروع بشهادة علماهم ومعترف بهذا في كتاب (وسائل الشيعة) للحر العاملي كأحد الشهادات من أهلها، بل الأدهى لا يوجد كتاب للإمامية واحد معروف يرجعون إليه في التحكيم عند الخلاف ولا حتى كمذهب جعفري حيث لا كتاب لجعفر الصادق في الفقه أو الحديث يكون مصدراً يستند إليه كما هو معروف في المذاهب الأربعة كتبها هو أو أملاها لأحد تلامذته ، وهذه الحقيقة صدع بها الشيخ الدكتور طه حامد الدليمي في كتابه ( أسطورة المذهب الجعفري ) ولم نجد لعلماء الإمامية نقض لهذه الفضيحة . إن أوضح مسألة تبين اختلافات فقهاءهم ومراجعهم واجتهادهم هي في تعيين أول أيام شهر رمضان فكثيراً ما يختلف المراجع فيما بينهم بل لا يفتي أحدهم إلا بعد أن تعلن الحوزة في قم رؤية الهلال مخالفين قول الله في القرآن فأين إمام العصر من كل هذا ؟. فإلى متى يبقى الشيعة الإمامية على ادعاءهم بأن لهم إمام وليس لأهل السنة من نصيب ؟
أن إمامنا نحن أهل السنة هو كتاب الله تعالى القرآن الكريم في الحياة الدنيا وقائدنا وقدوتنا هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومولانا هو الله سبحانه نعبده لا نشرك به وبه نستعين .
{ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ }غافر12
والحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله رب العالمين .

آب/ 2010






من مواضيعي في المنتدى
»» هذه إنجازات الوزير الصفوي علي الأديب ، فهل أصبح لوزارة التعليم العالي قاسم عطا آخر؟
»» بحث تفصيلي في شبهة إثبات المهدي الغائب من أبيات فارسية للصوفي الجامي
»» التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان الخير والهدى 1437 هـ
»» حوار ثنائي مع الزميلة استبرق حول الولاية
»» إستدلال النبوة بالنص القطعي القرآني إلزامه للولاية
 
قديم 07-09-10, 02:34 AM   رقم المشاركة : 2
بدر الوآيلي
موقوف








بدر الوآيلي غير متصل

بدر الوآيلي is on a distinguished road


شوفي اختي بقولك شيء ..النصارى بداية خروج دينهم كانوا يعبدون الله وعيسى عليه السلام والعذراء مريم عليها السلام .. بعدين عبدوا الله وعيسى وإلى الآن ونسوا مريم! والرافضة نفس الحكآية مافي فرق






 
قديم 07-09-10, 03:51 PM   رقم المشاركة : 3
مؤمن اليمن
موقوف






مؤمن اليمن غير متصل

مؤمن اليمن is on a distinguished road


الزميلة املة البغدادية سأبدا من حيت انهيتي

أن إمامنا نحن أهل السنة هو كتاب الله تعالى القرآن الكريم في الحياة الدنيا وقائدنا وقدوتنا هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومولانا هو الله سبحانه نعبده لا نشرك به وبه نستعين .

هل كل واحد منكم يفسر القران و يفهم احكامة ام انة يعود الى امام يبين لة و هل هذا الامام معصوم ام يخطئ و يصيب
هل كل واحد منكم يعرف السنة و يقدر أن يفرق بينها و بين مكذوبها بحيت يقول أنا امامي الرسول صلى الله علية واله و سلم لأني متاكد من كل ما قالة الرسول و لم يقلة ام انكم تعودون لاشخاص غيرمعصومين يخطئون و يصيبون فتاخدوا منهم ما يعتبروة هم السنة

ارجو الاجابة واعلموا أن ثم تضعيف نظريتكم في الامامة فهو اكبردليل على صحة نظرية الشيعة







 
قديم 07-09-10, 04:06 PM   رقم المشاركة : 4
أبو سند
مشرف








أبو سند غير متصل

أبو سند is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مؤمن اليمن مشاهدة المشاركة
   الزميلة املة البغدادية سأبدا من حيت انهيتي

أن إمامنا نحن أهل السنة هو كتاب الله تعالى القرآن الكريم في الحياة الدنيا وقائدنا وقدوتنا هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومولانا هو الله سبحانه نعبده لا نشرك به وبه نستعين .

هل كل واحد منكم يفسر القران و يفهم احكامة ام انة يعود الى امام يبين لة و هل هذا الامام معصوم ام يخطئ و يصيب

باين عليك مغرر بك

أول أطلب السماح من الأخت آملة البغداديه

زميلي مؤمن اليمن

يرد عليك شيخك الطوسي فيقول
التبيان - الشيخ الطوسي - ج 3 - ص 270
قوله تعالى : ( أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) ( 82 ) - آية - . المعنى : هذا الآية تدل على أربعة أشياء : أحدها - على بطلان التقليد ، وصحة الاستدلال في أصول الدين ، لأنه حث ودعا إلى التدبر . وذلك لا يكون إلا بالفكر والنظر . والثاني - يدل على فساد مذهب من زعم أن القرآن ، لا يفهم معناه إلا بتفسير الرسول له من الحشوية ، والمجبرة ، لأنه تعالى حث على تدبره ، ليعلموا به . الثالث - يدل على أنه لو كان من عند غير الله ، لكان على قياس كلام العباد من وجود الاختلاف فيه . الرابع - تدل على أن المتناقض من الكلام ليس من فعل الله ، لأنه لو كان من فعله ، لكان من عنده ، لامن عند غيره .



هذا موضوع للأخ الجمال أتمنى ان تطلع عليه
http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...=103312&page=2

لتبين لك ان ما يريده مراجعك هو الاعراض عن القرآن والاخذ من كتبهم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مؤمن اليمن مشاهدة المشاركة
   هل كل واحد منكم يعرف السنة و يقدر أن يفرق بينها و بين مكذوبها بحيت يقول أنا امامي الرسول صلى الله علية واله و سلم لأني متاكد من كل ما قالة الرسول و لم يقلة ام انكم تعودون لاشخاص غيرمعصومين يخطئون و يصيبون فتاخدوا منهم ما يعتبروة هم السنة


ارجو الاجابة واعلموا أن ثم تضعيف نظريتكم في الامامة فهو اكبردليل على صحة نظرية الشيعة

نعم لدينا علم الحديث الذي تطفلتم عليه ولم تعرفوه الا من أهل السنة

فنحن نتبين من رواة الحديث ولا نأخذه دون تثبت

اما انتم تدعون اخذ دينكم من معصومين

أين هي كتب المعصومين الصحيحه

كل الكتب منقوله عنهم فهل نقلة الكتب معصومين لا يخطئون

ثم هل قول المعصومين يعصم من الضلال

كيف يعصم من الضلال وهم يستخدمون التقية في الاخبار عن الدين والتبليغ

فأنت بذلك تأخذ دينك من السيد فهو يحكم على الاخبار التي قيلة تقيه وكأنه بقلب الأئمه

وانصحك بهذا المقطع ان كنت تبحث عن الحق فعلا

http://www.youtube.com/watch?v=4K0lZeQgRKc&feature






التوقيع :
معضلة التقية في دين الإمامية
جواب , لماذا أهل البيت وليس أهل البيوت ؟
من مواضيعي في المنتدى
»» وصايا خير البرية لمعصوم الاثنى عشرية
»» زملائي الشيعه تفضلوا سؤال بسيط هل يدخل النبي في أحد هذه العبارات ؟
»» لا تستغربوا : نعم هو الإمام الحجه
»» من أراد ان تثكله أمه فليفسّر لنا لماذا ترك الامام التقية في المسكر دون الامامة !!
»» الى الشيعة قاطبة أريد عقيدة واحدة للامام علي خالفه فيها أهل السنة والجماعة
 
قديم 07-09-10, 05:23 PM   رقم المشاركة : 5
فتى الإسـلام
عضو ماسي






فتى الإسـلام غير متصل

فتى الإسـلام is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مؤمن اليمن مشاهدة المشاركة
   الزميلة املة البغدادية سأبدا من حيت انهيتي
هل كل واحد منكم يفسر القران و يفهم احكامة ام انة يعود الى امام يبين لة و هل هذا الامام معصوم ام يخطئ و يصيب
هل كل واحد منكم يعرف السنة و يقدر أن يفرق بينها و بين مكذوبها بحيت يقول أنا امامي الرسول صلى الله علية واله و سلم لأني متاكد من كل ما قالة الرسول و لم يقلة ام انكم تعودون لاشخاص غيرمعصومين يخطئون و يصيبون فتاخدوا منهم ما يعتبروة هم السنة

ارجو الاجابة واعلموا أن ثم تضعيف نظريتكم في الامامة فهو اكبردليل على صحة نظرية الشيعة

أولا :
هل يوجد تفسير للقرآن فسره علي بن أبي طالب رضي الله عنه

ثانيا :
هل يوجد تفسير للإمام الثاني عشر وهو الموجود الآن يمكن أن تأخذوا به وتصدقوه ملزمين أنفسكم بإتباعه

ثالثا :
ماقيمة تفاسيركم أيها الشيعه
تفاسير الشيعة


01-تفسير الميزان...... ............... .السيد الطباطبائي
02-الأَمْثَـلُ في تفسير كتابِ اللهِ المُنزل...الشَّيخ نَاصِر مَكارم الشِيرازي
03-البيان في تفسير القرآن ..............السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي
04-التبيان في تفسير القرآن..............محمد بن الحسن الطوسي
05-تفسير الإمام العسكري(ع)..........المنسوب إلى الامام العسكري (ع)
06-تفسير جوامع الجامع................الشيخ الطبرسي
07-تَفسير الصَّافي......................الفيض الكاشاني
08-تفسير العياشى.....................محمد بن مسعود العياشي
09-تفسير القمى.......................علي بن ابراهيم القمي
10-تفسير فرات الكوفي ...............فرات بن ابراهيم الكوفي
11-تفسير سورة الحمد.................السيد محمد باقر الحكيم
12-تفسير نـور الثقلين................الشيخ عبد علي الحويزى
13-تهذيب التفسير الكبير..............حسين بركة لشامي
14-مواهب الرحمن في تفسير القرآن... .السيد عبد الأعلى السبزواري



أم أنها لا قيمة لها عندكم






 
قديم 07-09-10, 05:34 PM   رقم المشاركة : 6
مؤمن اليمن
موقوف






مؤمن اليمن غير متصل

مؤمن اليمن is on a distinguished road


يا سبحان الله أنا سالتكم عن معتقدكم في الامامة واعيد

هل كل واحد منكم يفسر القران و يفهم احكامة ام انة يعود الى امام يبين لة و هل هذا الامام معصوم ام يخطئ و يصيب
ارجو الاجابة
هل كل واحد منكم يعرف السنة و يقدر أن يفرق بينها و بين مكذوبها بحيت يقول أنا امامي الرسول صلى الله علية واله و سلم لأني متاكد من كل ما قالة الرسول و لم يقلة ام انكم تعودون لاشخاص غيرمعصومين يخطئون و يصيبون فتاخدوا منهم ما يعتبروة هم السنة
ارجو الاجابة







 
قديم 07-09-10, 05:57 PM   رقم المشاركة : 7
على درب السلف
عضو ماسي






على درب السلف غير متصل

على درب السلف is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مؤمن اليمن مشاهدة المشاركة
   يا سبحان الله أنا سالتكم عن معتقدكم في الامامة واعيد

هل كل واحد منكم يفسر القران و يفهم احكامة ام انة يعود الى امام يبين لة و هل هذا الامام معصوم ام يخطئ و يصيب
ارجو الاجابة
هل كل واحد منكم يعرف السنة و يقدر أن يفرق بينها و بين مكذوبها بحيت يقول أنا امامي الرسول صلى الله علية واله و سلم لأني متاكد من كل ما قالة الرسول و لم يقلة ام انكم تعودون لاشخاص غيرمعصومين يخطئون و يصيبون فتاخدوا منهم ما يعتبروة هم السنة
ارجو الاجابة

زميلنا المتحجر عقليا
اهلا بك
اذا قلنا لك اثبت لنا عصمة احد من البشر غير النبي ويكون بعده فهل تقدر ان تثبت لنا هذا







التوقيع :
اللهم اني بريئ من الرافضه والصوفيه وما يعبدون من دونك


من مواضيعي في المنتدى
»» احذرو من خطة الاخضر الصهيوني فهي بلاء عظيم
»» السقوط للهاويه
»» علق عقلك وتعال لتدرس علم الرجال عند الطوسي
»» سؤال لاهل المعتقد الباطن
»» الطفيلي/ قتلى حزب الله في سوريا ليسو شهداء و مصيرهم النار
 
قديم 08-09-10, 12:06 AM   رقم المشاركة : 8
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


بارك الله فيكم أهل التوحيد على الإضافات

أخي فتى الإسلام ردك هو ما عندي من رد
وأظن أن مؤمن اليمن أما يتغاضى أو لم يفهم







من مواضيعي في المنتدى
»» مسلمو الروهنجيا وجرائم الاضطهاد الديني والحلول الجذرية
»» سيلفي حرق معتقلي جرف الصخر هدية للقمة العربية
»» بالصور/ زفاف القاسم وتفريخ بدع الشيعة
»» تهنئة بعيد الأضحى من سنة العراق
»» تتويجاً لاحتلال إيراني مظاهرات إلغاء البرلمان بالحكم إلرئاسي بقيادة المصائب وقيس الخز
 
قديم 08-09-10, 12:16 AM   رقم المشاركة : 9
مهذب
عضو ماسي






مهذب غير متصل

مهذب is on a distinguished road



تساؤل أختي الفاضلة آملة البغدادية :

أليس الإمامي الإثنى عشري مطالب بمعرفة جميع الأئمة ؟

فما حكم الإثنى عشري ( إن وجد ) والذي عاش ومات زمن علي رضي الله عنه ، هل كان يعلم عن باقي الدرزن ؟

بارك الله فيك ، وسدد رميك .






 
قديم 08-09-10, 12:31 AM   رقم المشاركة : 10
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مؤمن اليمن مشاهدة المشاركة
   الزميلة املة البغدادية سأبدا من حيت انهيتي

أن إمامنا نحن أهل السنة هو كتاب الله تعالى القرآن الكريم في الحياة الدنيا وقائدنا وقدوتنا هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومولانا هو الله سبحانه نعبده لا نشرك به وبه نستعين .

هل كل واحد منكم يفسر القران و يفهم احكامة ام انة يعود الى امام يبين لة و هل هذا الامام معصوم ام يخطئ و يصيب
هل كل واحد منكم يعرف السنة و يقدر أن يفرق بينها و بين مكذوبها بحيت يقول أنا امامي الرسول صلى الله علية واله و سلم لأني متاكد من كل ما قالة الرسول و لم يقلة ام انكم تعودون لاشخاص غيرمعصومين يخطئون و يصيبون فتاخدوا منهم ما يعتبروة هم السنة

ارجو الاجابة واعلموا أن ثم تضعيف نظريتكم في الامامة فهو اكبردليل على صحة نظرية الشيعة


الزميل مؤمن اليمن
أرحب بحوارك ولكن أن تلتزم بالرد وتجيب حتى تكون هناك فائدة بإذن الله

قولك سأبدأ من حيث انتهيت لا يصح كونك محاور وما وضعته لكم يفترض أن يكون لديك رد فيه

وأما أنك لم تأت بشيء عن تفنيد نظرية الأثنا عشر إمام فيعني أنك توافق أو محرج

أما ردك فقصدك أن وجب أن يكون تفسير القرآن من معصوم والسنة من معصوم
وسيأتيك التعليق على هذا

سألت سؤالين : هل كل منا يعرف تفسير القرآن ويفهم أحكامه ؟
على المسلم أن يفهم الأحكام لأنها تخص العبادات وعلى القضاء العمل وفقها وهي واضحة في القرآن الكريم لأن لا اجتهاد مع النص أما الأئمة فقد اجتهدوا في الفروع ولا يجوز الخطأ فيها

بالنسبة للقرآن الكريم فهناك قاعدة تقول القرآن يفسر بعضه وهناك تفاسير أخذناها من السلف الصالح وأبرزهم حبر الأمة عبد الله بن عباس وهو من آل البيت وسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ،، إذن لا نفسر بالهوى
هناك آيات محكمات وأخرى متشابهات وأصول الدين وجب أن تكون من المحكم من الآيات حتى يفهمها المسلم بعيد عن التأويل والاحتمالات التي تحول الدين إلى شعب مختلفة
ونطالبكم بالحوار في أصول دينكم ولا تفعلون هداكم الله .

والآن التعليق حول ضرورة وجود معصوم للتفسير والسنة كما تدعون في دينكم

سؤال لك : أين تفسير القرآن عندكم من معصوم تعودون إليه في دينكم أوضح لكم الإمامة وبين أحكامها فيه؟

أين السنة التي أخذتموها من معصوم من معصوم من معصوم إلى النبي صلى الله عليه وسلم وبسند صحيح حتى تكونوا واثقين أكثر من أهل السنة والجماعة وتحاجون فيه ؟
ثم أين إمامكم الآن الذي يحل إشكالات اختلاف فقهاءكم ؟
ومثال صيام رمضان

إن أجبتني فعلي أن أترك منهجي وأتبع التشيع
أما قولك :
تضعيف نظريتكم في الامامة فهو اكبردليل على صحة نظرية الشيعة


هذه تريحك نفسياً فقط وأعلم أنها تنطبق علينا إن حاججتك بها








من مواضيعي في المنتدى
»» الخامنائي يلتقي بالمهدي، خاتمة تضليل الشيعة
»» النازحون السنة وإجراءات الحكومة الصفوية بين إبادة وتهجير
»» فشل إعلان الطواريء واشتباكات بالأيدي في البرلمان اللاعراقي
»» حصاد الشهر الرابع والعشرين لمشروع عراق الفاروق للتصدي للخطر الشعوبي
»» الذكرى الثالثة عشر لجريمة غزو العراق ، ماذا استجد ؟
 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
إمام ، أثنا عشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:53 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "