العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى > منتدى نصرة سنة العراق

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-19, 02:27 PM   رقم المشاركة : 571
سيد قطب
عضو ماسي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


هذه الحرب التي سبّبت مقتلا لمئات آلاف السوريين وتهجيرا للملايين منهم وتدميرا لمئات الآلاف من البيوت والمؤسسات، لم تكن كما قال عنها أمين عام حزب الله مرات عدة إن طريق القدس تشق من حلب وحمص والرقة.. أي من المدن السورية، بل هي فعل تدمير لمشروع التغيير في النظام الأمني والدكتاتوري، نحو حكم نابع من الشعب ومن إرادة السوريين. انتصار حزب الله أو المهمة التي أنجزها في سوريا، خلصت إلى سيطرة منظومة دولية إقليمية باتت تتحكم بسوريا اليوم، وحزب الله فيها ليس إلا بيدقا من بيادقها.

ثمة دمار لا يقل عن ذلك، أحدثه القرار الإيراني بإدخال حزب الله إلى سوريا، فالحرب ليست نزهة حين تكون في مواجهة عدوّ لا لبس فيه، فكيف إذا كانت ضد عدوّ ملتبس، ذلك أن مقاتلي حزب الله الذين تمّ جرهم في البداية للقتال في سوريا، وبذل جهد كبير لإقناعهم بأن هذه الحرب مقدسة، وتمّ استصدار فتاوى دينية وسياسية غبّ الطلب تؤكد أن الموت أمام الساعين لتغيير نظام الأسد وإسقاطه هو أشرف من الموت في مواجهة العدو الإسرائيلي، فهذا التوجه نحو الدفاع عن نظام الأسد، ولو على حساب ملايين السوريين الذين انتفضوا في وجهه، لم تكن تداعياته سطحية على بيئة حزب الله ولن تكون في المستقبل قابلة للتحكم والسيطرة، والأرجح أن ثمة انهيارات يشهدها في منظومة القيم السياسية والاجتماعية والدينية، بدأت آثارها تصيب بنية الاجتماع السياسي والديني الذي صار منتهكا بقيم القوة والاستقواء والنفوذ، التي كشفت عن خلل وتباين شاسع بين المحازبين، الذين باتوا ينظرون إلى حزب الله باعتباره سلطة جاثمة على صدورهم،







 
قديم 12-03-19, 02:31 PM   رقم المشاركة : 572
سيد قطب
عضو ماسي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


لقد تراجع لبنان على كل الأصعدة بعد أن أتيحت لحزب الله فرص الاستيلاء على مخارج ومداخل الدولة اللبنانية. أما حين استولى على الحكومة عمليا، فإن الدولة صارت في قبضته.

كان اللبنانيون يصرون على رفع شعار نزع سلاح حزب الله في محاولة منهم للتعبير عن شعورهم بالخوف من إمكانية أن يتوجه ذلك السلاح في أية لحظة إلى صدورهم. وهو ما خبروه واقعيا عام 2008 حين احتلت الميليشيا بيروت وأحدثت صدمة عظيمة، كانت بمثابة تمهيد لانتقال الرعب من مرحلة الفكرة المتوقعة إلى مرحلة الواقع المتحقق.
يومها أثبت حزب الله أن المطالبين بنزع سلاحه كانوا على حق...الأمر الذي ساعد حزب الله على شق صفوفها وامتلاك ناصية، صنع من خلالها مسيحييه وسنته. هناك اليوم في لبنان ما يُمكن أن يُسمى بمسيحيي حزب الله وسنة حزب الله.

المشكلة التي صار اللبنانيون يعانون منها أن جزءا من تمثيلهم التقليدي قد تم تذويبه في ظل هيمنة حزب الله على أفراد وجماعات، تقع خارج دائرة نفوذه. وهو ما أدى إلى أن يكون هناك مسيحيون وسنة لا يمثلون طوائفهم، غير أنهم استطاعوا أن يفرضوا من خلال دعم حزب الله لهم سلطتهم وإن كانت تلك السلطة قد أضرت بالطوائف التي ينتمون إليها.
فمسيحيو وسنة حزب الله هم ليسوا مسيحيين أو سنة في مشروعهم السياسي. هم ليسوا سوى واجهات تنتحل تمثيل الطائفتين من أجل تمرير مفردات مشروع حزب الله.







 
قديم 12-03-19, 02:35 PM   رقم المشاركة : 573
سيد قطب
عضو ماسي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


بعد 16 سنة من احتلال العراق تبدو المناخات السياسية أكثر تعقيدا من السنة الأولى التي اتسمت بنشوة التدافع على استرضاء الحاكم المدني الأميركي، بول بريمر، الذي تم تعويضه بالحاكم العسكري لولاية الفقيه قاسم سليماني قائد فيلق “القدس” في الحرس الثوري الإيراني. فوضى أمنية لا يمكن إنكارها بعد فترة تدريب طويلة في صناعة الإرهاب ومكافحته واحتلال المدن وتحريرها ووضع الصبات الكونكريتية ورفعها، وما بينها من قتل على الهوية وفتاوى ومصالحات على مزاج سلاح الميليشيات ومقاعدها الانتخابية، حيث نشهد النهايات الموعودة لتنظيم داعش في آخر جيوبه السورية.

العراقيون مع اقترابهم من ذكرى كارثة الاحتلال يبدو أنهم أصبحوا أكثر قدرة على التأمل في الحفرة التي سقطوا فيها بعد أن جرّتهم إليها قوى سياسية انشغلت بترتيب أوضاعها، ثم وصلت إلى نقطة التقاء بعد انجلاء الرغبات وفوضى السلاح لتنتبه إلى حتمية النجاة بالخلاص من الواقع الذي وصفه رئيس الجمهورية برهم صالح بالدولة العميقة للفساد، وفي تصريح آخر يستنجد بأربعين سنة قادمة ليتعافى العراق من أمراض هذه الدولة.







 
قديم 12-03-19, 02:38 PM   رقم المشاركة : 574
سيد قطب
عضو ماسي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


النظام الإيراني قال من كربلاء على لسان وزير الخارجية المستقيل محمد جواد ظريف “نحن باقون وهم سيمضون”، وهو ما تؤكده كل الأطراف المتصارعة على أرض العراق بما فيها تنظيم داعش الذي تتفاقم عملياته وسط مراجعة سياسية وعسكرية تصل حد الاتهامات باستذكار أرقام قتلى تنظيم الدولة في المواجهات الصادمة التي شهدتها المعارك في الموصل، وكيفية تضخيمها مقابل أرقام الضحايا الأبرياء الذين مازالت بعض جثثهم تحت الأنقاض وأصبحت عرضة لمزايدات ومناقصات تدحضها الأرقام الفعلية المسجلة لانتشال الجثث وهي بالآلاف.

الميليشيات المذهبية إن كانت تحت إمرة الحشد “الشعبي” أو خارجه ممن تشتكي منها الحكومة وتعترف بفشل السيطرة عليها، هي الأخرى باقية وتتمدد في إمكاناتها وتجربتها القتالية أو في التكيف مع أهداف المناورة الإيرانية بالتغلغل في مفاصل السياسة وإدارة شؤون الأمن والتحريض على خروج القوات الأجنبية لإملاء الفراغات. ما يتبقى هم العراقيون الذين لا مصلحة لهم بدولة الفساد العميقة أو حفرة الاحتلال.







 
قديم 12-03-19, 02:43 PM   رقم المشاركة : 575
سيد قطب
عضو ماسي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


ما يدلّ على الحال المرضية التي تعيشها سوريا دور النظام البعثي في جرّ العرب إلى حرب 1967. ليس معروفا إلى الآن الظروف التي رافقت احتلال إسرائيل للجولان في وقت كان الرجل القوي صلاح جديد، فيما كان العلوي الآخر حافظ الأسد وزير الدفاع.

إذا ربطنا بين كل الإحداث التي توالت بين 1963 و2019، نكتشف أنّه لم يكن من هدف للنظام السوري بقبعاته المختلفة، من البعث المدني، حتّى 1966، ثم البعث العلوي بين 1966 و1970 وصولا إلى تولي حافظ الأسد السلطة واحتكاره لها ثمّ توريث ابنه بشّار، سوى الوصول إلى المرحلة الراهنة.

هذه مرحلة أفرغت فيها سوريا من السوريين الذين في استطاعتهم إعادة بنائها وإعادة الحياة إليها. تبدو الصورة في 2019 صورة مضخّمة لما حصل في 1963. مطلوب بكلّ بساطة القضاء على سوريا وكلّ أمل لدى السوريين بعدما أدّى النظام كلّ الأدوار المطلوبة منه. يكفي عرض لما قام به حافظ الأسد منذ العام 1970 للتأكد من ذلك. يكفي تمسّكه بسياسة اللاحرب واللاسلم للتأكّد من أنّ كلّ هدفه كان يُختزل بتفريغ سوريا من أحسن السوريين. فوق ذلك، هناك مسؤولية كبيرة يتحملها النظم السوري في جعل الفلسطينيين يغرقون في الرمال اللبنانية من أجل تبرير تدخله العسكري في لبنان.

ما هو في مستوى خطورة استخدام الفلسطينيين للقضاء على لبنان إدخال إيران إلى المشرق العربي. وقف النظام السوري مع إيران ضدّ العراق في حرب 1980-1988. عمل كل ما يستطيع من أجل خلق حالة إيرانية في لبنان. إذا به الآن أمام حالة إيرانية في سوريا نفسها.

باختصار شديد، عطّل النظام السوري، الذي أبصر النور في الثامن من آذار 1963 كل الطاقات السورية وجرّ العرب إلى مواقف سلبية بدءا بالوقوف في وجه اتفاق السلام المصري -الإسرائيلي الذي صار عمره 40 عاما. فرض أنور السادات أمرا واقعا لم يكن ممكنا مواجهته عربيا بما يتفق مع تطلعات النظام السوري. الأكيد أن في الإمكان مناقشة كلّ ما قام به السادات. ما قام به كانت له سلبياته أيضا. ما لا يمكن الشكّ فيه في نهاية المطاف أنّه استعاد ثروات مصر التي في الأراضي المصرية المحتلة في حرب 1967، وهي حرب لعب البعث السوري دورا كبيرا في إشعالها. لعب النظام السوري دورا أساسيا في توريط العرب بها

يبقى أن اللغز الذي لا جواب عنه إلى اليوم. لماذا لم يرد النظام السوري استعادة الجولان في يوم من الأيّام؟ قد يكون الجواب أنّ هدفه، في كلّ وقت، كان إيصال سوريا إلى ما وصلت إليه اليوم، أي إلى حكم العائلة التي تتحكم بمصير كلّ سوري والتي من دونها لا وجود لسوريا…







 
قديم 12-03-19, 02:46 PM   رقم المشاركة : 576
سيد قطب
عضو ماسي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


يحتفل العالم في الثامن من آذار – مارس من كلّ سنة بـ”يوم المرأة”. جميل الاحتفال بهذا اليوم الذي يؤكد وجود وعي لدور المرأة على كلّ صعيد ولوجود نساء يتعذّبن في هذا العالم المليء بالتناقضات. مؤسف كيف يتجاهل العالم ما جرى ويجري في سوريا وصولا إلى زجّ آلاف السوريات في المعتقلات وتشريد مئات آلاف العائلات. لا يزال محيّرا كيف لا تزال سوريا بعد ثورة شعبية عمرها ثماني سنوات وكأنّها تفصيل بدل أن تكون موضع اهتمام العالم كلّه بسبب حجم المأساة التي يعاني منها بلد تهجّر نصف شعبه.

ما الذي ارتكبته سوريا كي تلقى هذا المصير؟ الجواب بكلّ بساطة أن سوريا تدفع حاليا ثمن يوم الثامن من آذار 1963 الذي مهّد للانقلاب الذي قاده الضباط العلويون في الثالث والعشرين من شباط – فبراير 1966 ثم لتفرّد حافظ الأسد بالسلطة ابتداء من تشرين الثاني – نوفمبر 1970.

كان انقلاب الثامن من آذار الذي سمّاه البعثيون “ثورة” في أساس ما نشهده اليوم. ليست مأساة سوريا مأساة البلد وحده بنسائه ورجاله وعائلاته ومهندسيه وأطبائه ومحاميه ورجال الفكر والأدب والصحافة والفنّ. مأساة سوريا مأساة المنطقة كلّها التي لم يعد معروفا هل يمكن أن تنتهي يوما وكيف ستنتهي. إنّها أيضا مأساة المدينة السورية، مأساة دمشق وحلب وحمص وحماة واللاذقية التي كانت في الماضي مكانا يلتقي فيه مواطنون من كلّ الأديان والمشارب.

منذ العام 1963، تحديدا، ويمكن هنا الحديث عن مرحلة سنوات الوحدة أيضا، هناك استنزاف لسوريا. هناك استنزاف للإنسان السوري وصولا إلى السنة 2019 التي صار فيها مشروعا طرحُ سؤال في غاية البساطة: هل من أمل في إعادة تركيب سوريا؟

من الصعب إعادة تركيب البلدان بعد تفكيكها. لعلّ المثل الأكثر وضوحا ودلالة على ذلك ما حلّ بيوغوسلافيا التي ما لبثت أن تقسّمت بعد وفاة جوزيف بروز تيتو وباتت كلّ دولة جديدة فيها تبحث عن مكان خاص بها على الخارطة الأوروبية.

أصبحت يوغوسلافيا رجل المنطقة المريض بعد وفاة تيتو في العام 1980. أخذ احتضار يوغوسلافيا وقتا طويلا وحروبا عدّة ودماء كثيرة قبل أن تتفكّك وتعثر كلّ دولة من الدول الجديدة التي قامت على أنقاضها على صيغة للتعايش في إطار جديد، إطار أوروبا وإطار ما بعد الحرب الباردة.

تحتضر سوريا منذ ثماني سنوات. في الواقع تحتضر منذ العام 1963 تاريخ انقلاب البعث. كانت سوريا الرجل المريض في المنطقة منذ ذلك التاريخ







 
قديم 12-03-19, 02:48 PM   رقم المشاركة : 577
سيد قطب
عضو ماسي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


لم يعُد الصراع السوري يقتصر على التصارع من أجل التغيير السياسي، وفق معادلة شعب في مواجهة النظام، بعد كل ما جرى من تحوّلات في السنوات الثماني الماضية، إذ أضحى هذا الصراع يعرّف بالمداخلات أو بالتوظيفات الخارجية، المختلفة والمتضاربة، سواء كانت محسوبة على جبهة النظام أو محسوبة على جبهة المعارضة، وهذا يعني بداهة أن قواعد الصراع، وتاليا التحكم بمستوياته ومآلاته، خرجت من أيدي السوريين. وربما يجدر التذكير هنا بأن ذلك حصل في فترة مبكّرة، لكنه مازال قائما بل ويزداد قوة، على نحو ما بتنا نشهد، أو نستنتج، من خلال المشاهد الآتية:

1 - تواجد الولايات المتحدة الأميركية شرقي الفرات، سياسيا وعسكريا، ومعنى هذا الوجود كبير ومؤثر على مختلف الأطراف الخارجيين والداخليين، بغضّ النظر عن عدده، لاسيما في ما يتعلق بمستقبل سوريا، وأيضاً، بتحجيم النفوذ الإيراني في المشرق العربي، بقطع “الكرادور” الواصل من طهران إلى لبنان، عبر العراق وسوريا، ناهيك أن هذا الأمر يعني تحجيم أدوار اللاعبين الإقليميين.

2 - دخول روسيا على الخط منذ سبتمبر 2015، وتحوّلها إلى اللاعب أو المقرّر الرئيسي، في جبهة النظام، على حساب إيران، علما أن المسألة هنا لا تتعلق بحفاظ روسيا على مصالحها في سوريا فقط، وإنما هي تبتغي من ذلك تعزيز مكانتها في الإقليم أيضا، وعلى الصعيد الدولي وضمنه إزاء الولايات المتحدة.

3 - زيادة النفوذ التركي في الصراع السوري، سواء في الشمال في منطقة إدلب وأرياف حلب وحمص وإدلب واللاذقية، كما في سعيها للاستحواذ على منطقة آمنة على امتداد الحدود التركية السورية وبعمق يتراوح بين 20 و30 كلم. ومن الواضح أن تركيا في محاولتها تعزيز نفوذها في سوريا تسعى إلى تعزيز الاعتراف بدورها الإقليمي في المشرق العربي، وهي تحاول من وراء ذلك أن تفرض ذاتها إزاء القطبين الدوليين الفاعلين في المنطقة، الولايات المتحدة وروسيا.

4 - ظهور دور إسرائيل العلني، بعد أن كانت بمثابة قطبة مخفية في الصراع السوري، وذلك في محاولتها لعب دور مقرّر في مصير سوريا، سواء عبر الولايات المتحدة، أو عبر تفاهماتها مع روسيا، وهو ما يتجلى باللقاءات المتوالية بين فلاديمير بوتين وبنيامين نتنياهو، أو عبر مواصلتها شنّ غارات على مواقع عسكرية تابعة لإيران، أو تابعة لميليشيات تتبع إيران (خاصة حزب الله)، على امتداد الأرض السورية.

5- في خصوص إيران لا جديد بشأن دورها، فهي كانت متواجدة قبل كل الأطراف المذكورة، ومنذ بداية الصراع السوري، في ترجمة لتصريحات بعض مسؤوليها عن هيمنة إيران على أربع عواصم عربية، بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء. بيد أن الجديد هو التوافق الحاصل بين مختلف الأطراف الدوليين والإقليميين على أنه آن الأوان لتحجيم إيران ووضع حد لتدخلاتها في المنطقة.

6 - في الغضون لا يمكن إغفال تراجع أو اختفاء القوى اللادولتية، التي كانت فاعلة في الصراع السوري، والقصد هنا الميليشيات العسكرية الإسلامية المختلفة ومتضاربة الأجندات، من تنظيم داعش إلى جبهة النصرة وتوابعهما، إلى حزب الله وفاطميين وزينبيين ونجباء وعصائب أهل الحق وكتائب أبوالفضل العباس وغيرها من الميليشيات التي تشتغل كأذرع إقليمية لإيران، فهذه الميليشيات لعبت دورا كبيرا في طمس الصراع الأساسي، بين النظام وشعب سوريا أو أغلبية شعب سوريا، كما لعبت دورا كبيرا في تبرير أو في تغطية المداخلات والتوظيفات الخارجية، مباشرة أو مداورة، لذا من المفيد ملاحظة كيفية إغلاق هذه الصفحة، التي تعتبر من أكثر الصفحات غموضا والتباسا وتلاعبا في الصراع السوري.







 
قديم 12-03-19, 02:52 PM   رقم المشاركة : 578
سيد قطب
عضو ماسي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


جرائم داعش لم تقتصر على الإيزيديين وحدهم، بل شملت الجميع ما عدا النظامين الإيراني والسوري والميليشيات التابعة لهما، وهذا أمر يثير بذاته أكثر من علامة استفهام، ويلقي الأضواء على المستفيدين من داعش الذي أساء كثيرا إلى المسلمين بتشويه سمعتهم، حتى بات مصطلح مسلم متماهيا مع مصطلح إرهابي في العديد من الأوساط الأوروبية التي بدأت تشهد تصاعدا لافتا في النزعات القومية العنصرية، المعادية للأجانب، لاسيما المسلمين منهم. كما أساء داعش إلى سمعة العرب أيضا، ولكن قبل كل شيء أساء إلى الثورة السورية، وكان وبالا عليها. فقد خرج السوريون ليعلنوا معارضتهم لنظام الاستبداد والفساد والإفساد، وطالبوا بدولة مدنية ديمقراطية تعددية، تضمن لكل السوريين- من دون أي استثناء- الحرية والعدالة والعيش الكريم. وتفتح الآفاق أمام الأجيال السورية الشابة والمقبلة، لتتمكن من إيجاد فرصتها، وتساهم بفاعلية في نهضة مجتمعها وازدهار بلدها.

ولكن النظام المستبد الفاسد المفسد لجأ إلى نهجه المعهود الذي اعتمده في لبنان والعراق، وهو وضع العالم أمام خيارين سيئين: إما الإرهاب والفوضى الشاملة، وإما الاستبداد والفساد، مع إبداء الاستعداد في الاستمرار في مهمة المقاولة، وبشروط جديدة تناسب الممسكين بزمام المصائر في منطقتنا.







 
قديم 12-03-19, 02:55 PM   رقم المشاركة : 579
سيد قطب
عضو ماسي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


الخطر الداعشي ليس مجهولا تماما من يغذيه بالأفكار والأموال والأنفس والسلاح، ويستفيد من شبحه، هو حقيقة لها ضحايا لا تُرفع باسمهم لافتة تذكّر بطبيعة القاتل. ومعه يوجد خطر إيراني يشعر بوطأته ويشكو منه كل بصريّ.

ولإيران وللدواعش ضحايا عراقيون ومشاريع ضحايا، والأوْلى والأكرم لهؤلاء الشهداء أن تؤطر صورهم مقترنة بإشارة إلى قاتل لا يعتذر عن جرائمه، ويصرّ على رفع السلاح، بدلا من تكفين شوارع البصرة وميادينها بفرض عين جنائزي يحمل شيئا من المفارقة، “لكي لا ننسى.. قتلهم بعثي”.

أذهب إلى البصرة قادما من العاصمة العراقية. ولمن لديه طرف من خبر بغداد سيحزن على عنوانها، على المطار الذي كان الأول عربيا في حركة السفر، قبل مطار دبي آنذاك، ثم أصبح لا يليق إلا بمدينة صغيرة في دولة فقيرة، والعراق غني، غني جدا غني أكثر من معنى الثراء المادي. بعد وصولنا إلى مطار بغداد سَكَنَتْ قاعة الوصول، خلت من الحركة، ثم استقبلت بعد ساعة رحلة لفريق رياضي عربي. ثم هدأ مطار مدينة كانت يوما عاصمة الدنيا، ورمزا للقوة والتفاعل الحضاري والتسامح الإنساني، وألهمت الشعراء والموسرين وعشاق الحياة معنى “البغددة”.







 
قديم 12-03-19, 02:57 PM   رقم المشاركة : 580
سيد قطب
عضو ماسي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


العراق الذي ابتدع القانون في فجر التاريخ عاد إلى طفولته، فانتصبت صور رجال الدين، الشيعة بالطبع، يعظون في السياسة. وحضور الكلمات أحيانا يدل على غياب المعنى. وما أكثر الكلمات في البصرة، ففي واجهة مؤسسة شرطية تجد “الشرطة فوق الميول والاتجاهات”، في تعريف للماء بالماء.

البصرة التي تؤهلها ثرواتها الطبيعية لتكون من أغنى عشر مدن رهينة الحزن، ولكنها كالعراق يمرض ولا يموت. وما يجمع بين البصريين هو الوعي بقيمة الحرية، ويجمعون على التذمر من فساد لا يخجل منذ الاحتلال الأميركي عام 2003، وهم عادة يقولون “بعد السقوط”.

بهذا الوعي والنزوع إلى الفرح تشعر بالتفاؤل، والرغبة في الحياة، تجدها أيضا في حركة الأسواق، وزحام التعاملات في شركات تحويل الأموال، وفي حركة نشر الكتب والحفاوة بالغناء والشعر الذي يتنفسونه ويحفظونه، كما يعرفون أقدار شعرائهم. ولكن، أي شعر في سياق سلفي طائفي؟ سؤال صعب، ومن حسن حظي أن ينتهي المقال؛ لأفكر بهدوء في الإجابة.







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:35 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "