العودة   شبكة الدفاع عن السنة > منتدى الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم > الدفاع عن الآل والصحب

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-10-08, 05:16 PM   رقم المشاركة : 11
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


ثامناً : خلاصة مذهب أهل السنة والجماعة في الصحابة


أ – محبة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن حبهم إيمان وبغضهم نفاق ففي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( آية الإيمان حب الأنصار وآية النفاق بغض الأنصار )) وقال في الأنصار (( لا يحبهم إلا مؤمن و لا يبغضهم إلا منافق ))


وإذا كان هذا في الأنصار فإن المهاجرين أولى بالحب لأنهم أفضل في الجملة لمالهم من السابقة إلى الإسلام والهجرة مع النصرة وورد تقديمهم في الذكر على الأنصار في نصوص كثيرة بينت فضل الجميع ورضوان الله عليهم و ما وعدهم الله من الثواب الكريم والأجر العظيم .


ب- سلامة قلوبهم من الغل لأحد من أصحابه صلى الله عليه وسلم تحقيقاً لقوله تعالى ((والذين جاءو من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم )) ( الحشر 10)


ج- سلامة ألسنتهم نحوهم فلا يذكرون أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا بخير وعلى وجه الثناء والشهادة له بالفضل فإن النبي صلى الله عليه وسلم حمى كرامتهم

فقال (( لا تسبوا أصحابي فو الذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحدٍ ذهباً ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه ))

فإن الحديث صريح في تحريم السب فاللعن أعظم من السب فتحريمه أولى وكلاهما من كبائر الذنوب وفي الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال (( لعن المؤمن كقتله ))


وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال (( الله الله في أصحابي لا تتخذوهم غرضاً ومن آذاهم فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله ومن آذى الله فيوشك أن يأخذه ))

فحقوق الصحابة على الأمة من أعظم الحقوق فإنهم خيار الناس بعد الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام ورضي الله عن الصحابة أجمعين .


د- وأهل السنة والجماعة لا يعتقدون عصمة أحد من الصحابة ولا القرابة لا السابقين ولا غيرهم ممن لقي النبي صلى الله عليه وسلم بل يجوز عند أهل السنة وقوع الذنوب منهم في الجملة من كبائر الإثم وصغائره


لكن الله تعالى يغفر لهم بأسباب قيضها لهم منها :

1)بالتوبة ويرفع درجاتهم بها .



2) ويغفر لهم بالحسنات الماحية قال تعالى (( والذي جاء بالصدق وصدق به أولئك هم المتقون * لهم ما يشاءون عند ربهم ذلك جزاء المحسنين )) ( الزمر 33-34)


و هم رضي الله عنهم أعظم الأمة صدقاً في الإيمان وتصديقاً للرسول صلى الله عليه وسلم ولهم من السوابق والفضائل ما يوجب مغفرة ما يصدر منهم –إن صدر -.


3)حتى إنهم يغفر لهم من السيئات ما لا يغفر لغيرهم ممن بعدهم وقد ثبت بقول النبي صلى الله عليه وسلم أنهم خير القرون وان المد من أحدهم إذا تصدق به كان أفضل من مثل جبل أحد ذهباً ممن بعدهم .

4)ثم إذا كان قد صدر عن أحد منهم ذنب فيكون قد تاب منه فإنهم أعظم الأمة خشية لله ومسارعة إلى التوبة وأسباب المغفرة وبعداً عن الإصرار .


5)وأيضاًَ فإن لهم من فضل السابقة وعظم الحسنات الماحية وغير ذلك مما خصهم الله به مع ما ابتلوا به من المصائب المكفرة .

6)ثم إنهم أيضاً أحق الناس بشفاعة النبي صلى الله عليه وسلم إلى غير ذلك من أسباب المغفرة .

فإذا كان هذا في الذنوب المحققة فكيف بالأمور التي كانوا فيها مجتهدين مأجورين المصيب منهم له أجران أجر على الاجتهاد وأجر على الإصابة والمخطئ له أجر اجتهاده وخطؤه مغفور له .

هــ- ولذا أجمع أهل السنة والجماعة على وجوب السكوت عن الخوض في الفتن التي جرت بين الصحابة رضي الله عنهم –بعد مقتل عثمان رضي الله عنه – والاسترجاع على تلك المصائب والاستغفار للقتلى من الطرفين والترحم عليهم


قال أحد السلف لما سئل عن القتال بين الصحابة رضي الله عنهم ( تلك دماء وأشلاء طهر الله منها أيدينا فلا نلوث بها ألسنتنا ثم قرأ قوله تعالى

(( تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسئلون عما كانوا يعملون )) ( البقرة 134)



فالواجب حفظ فضائل الصحابة والاعتراف بسابقتهم ونشر مناقبهم والاعتقاد أن لكل منهم مجتهد لم يتعمد الخطأ فمن أصاب فله أجران ومن أخطأ فله أجر وخطؤه مغفور .



وما روي من الأحاديث في مساويهم فالكثير منه مكذوب ومنه ما قد روي وزيد فيه أو نقص منه وغير من وجهه والصحيح منه هم فيه معذورون –لعدم العمد – ثم إن القدر الذي ينكر من فعل بعضهم قليل نزر مغمور في جنب فضائل القوم ومحاسنهم من الإيمان بالله ورسوله والهجرة والنصرة والجهاد في سبيل الله والعلم النافع والعمل الصالح


فإن من نظر إلى بعلم وبصيرة في سيرة القوم وما من الله عليهم به من الفضائل علم علماً يقيناً أنهم خير الخلق بعد الأنبياء والمرسلين لا كان ولا يكون مثلهم وأنهم الصفوة من قرون هذه الأمة التي هي خير الأمم وأكرمها على الله عز وجل .

•تنبيــــه :

ليس في بيان خطأ من أخطأ من الصحابة رضي الله عنهم من الأحكام شئ من إظهار المساوئ بل ذلك مما يفرضه الواجب ويجبه النصح للأمة فأهل العلم والإيمان لا يعصمون و لا يأثمون .

وأهل البدع والضلالة يجعلون الخطأ والإثم متلازمين وبذلك يتبين أن أهل السنة والجماعة وسط –في الصحابة – بين الذين يغلون فيهم ويقولون إنهم معصومون والذين يجفون عنهم ويقولون إنهم –بخطئهم آثمون باغون .



فائدة : في الشهادة لأحد بالجنة أو النار


كما يشهد أهل السنة بفضل أعيان الصحابة وجماعات منهم وجملتهم على من سواهم لما ثبت بشأنهم من نصوص القرآن والسنة فإنهم لا يشهدون لمعين بجنة أو نار إلا من شهد الله تعالى له وشهد له نبيه صلى الله عليه وسلم فإن الشهادة لأحد بالجنة أو النار ليس للعقل فيها ندخل لكونها من الأمور الغيبية فهي موقوفة على الوحي المعصوم فمن شهد له الوحي شهد له المسلمون ومن لم يشهد له الوحي فلا يشهدون له فإن شهادة النبي صلى الله عليه وسلم لأحد أو عليه تبليغ عن الله تعالى قال الله تعالى (( وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى )) ( النجم 3-4) لكن أهل السنة والجماعة يرجون للمحسن من أهل الإسلام الثواب ويخشون على المسيء العقاب .

وتنقسم الشهادة بالجنة والنار إلى قسمين :


1)خاصة : وهي المعلقة بشخص معين بأنه في الجنة أو في النار فلا يعين إلا ما عينه الله ورسوله .



2)عامة : وهي المعلقة بالوصف مثل الشهادة بأن كل مؤمن في الجنة وان كل كافر في النار ونحو ذلك من الأوصاف التي جعلها الشارع سبباً لدخل الجنة أو النار .

وهذا يدل على حمق الرافضة وأشباههم ممن عكسوا الأمر فشهدوا بالنار لمن شهد له الله ورسوله بالجنة وادعوا الجنة لمعينين لم يشهد لهم الله ورسوله بسبب خبث طويتهم وضلالهم وأنهم كانوا مكذبين لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم في حق من يبغضون قائلين على الله ورسوله بغير علم في حق من يغلون فيه لذا حكموا على خير أهل الملة أصحاب خير الخلق صلى الله عليه وسلم بأنهم شر هذه الأمة كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذباً .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

انتهى تحريره في 10/ 4/ 1424 هــ


الفقير إلى عفو ربه القدير عبد الله بن صالح القصير .







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» تحضير الأرواح والتنويم المغناطيسي حكمه فتوى للإمام ابن باز
»» الزبير بن العوام رضي الله عنه
»» حرية الرأي أين مداها ؟ / العلامة صالح الفوزان
»» الإصابة في فضائل وحقوق الصحابة
»» عمل الرجل الحراك وعمل المرأة القرار
 
قديم 21-06-09, 05:18 AM   رقم المشاركة : 12
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


اللهم صلِّ على نبينا محمد

وعلى آله وصحبه وسلم






من مواضيعي في المنتدى
»» بؤرة جديدة للفاتيكان في مصر
»» الإصلاحي كروبي الملالي يذبحون الأبرياء في عاشوراء
»» من لطائف الحافظ ابن رجب رحمه الله تعالى
»» نظام الملالي إرهابي
»» مجاميع إيرانية تموِّل أعمال الإرهاب باليمن
 
قديم 25-06-09, 04:27 PM   رقم المشاركة : 13
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


جزاك الله خيراً







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» العلمانية والحرية الدينية ... اللجنة الدائمة
»» كتاب التصوف المنشأ والمصادر للشيخ إحسان إلهي ظهير / للتحميل
»» قصة نزع الحجاب ...
»» جهود علماء الحنفية في إبطال عقائد القبورية.... للتحميل
»» أمة الغضب وعباد الصليب وأمة المجوس
 
قديم 25-06-09, 05:14 PM   رقم المشاركة : 14
تابع بإحسان
عضو






تابع بإحسان غير متصل

تابع بإحسان is on a distinguished road


تصحيح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السليماني مشاهدة المشاركة
  
أ‌-ماورد في القرآن من الآيات التي فيها الثناء عليهم بجليل الأعمال وجميل الخلال ووعدهم بالفوز العظيم ورضوان الرب الكريم كقوله تعالى :


( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كمثل زرع أخرج شطئه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجراً عظيماً )) ( الفتح 29)

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك و جزاك كل خير وأعلى مقامك في الدنيا والآخرة

تصحيح الآية:

(مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا) الفتح 29






التوقيع :
قال تعالى :(وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) [التوبة:100]
من مواضيعي في المنتدى
 
قديم 28-06-09, 05:04 PM   رقم المشاركة : 15
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


جزاك الله خيراً وبارك فيك على التصحيح







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» وجوب أداء الأمانة عند اختبار الطلاب للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
»» فضل صيام شهر محرم وصيام عاشوراء ...لابن باز
»» حكم الأغاني والموسيقى ....اللجنة الدائمة
»» وصية أنس بن مالك ووصية اليهودي الرافضي ابن سبأ إختر
»» هل السلفية تشابه الليبرالية صالح بن فوزان الفوزان
 
قديم 28-06-09, 05:23 PM   رقم المشاركة : 16
شوقي للمدينة
عضو ذهبي







شوقي للمدينة غير متصل

شوقي للمدينة is on a distinguished road


بارك الله في هذا الجهد الطيب ..







التوقيع :

حلمٌ غايتهُ .. الله ~ لن يموت ..
{ سيُحشر } في أضيق الزوايا ,،
سيمتحن صاحبه على قارعات طرق كثيرة .،
وسيعلم أنّ الحياة في سبيل الله صعبة و غالية جدًا .. وأنّ من عاش لأجل دينه فسيعيش مُتعبًا ..
ولكنه سيحيا عظيمًا .. و سيموتُ عظيماً *

// ..

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
من مواضيعي في المنتدى
»» غربة المؤمن
»» تسأولان لفضيلة الشيخ حفظه الله
»» سيدنا علي رضي الله عنه وأرضاه و شرف الولاية
»» النشيد الراحل و الغناء الحاضر .
»» فضيحه جديدهـ : مشائخ الرافضه يختلفون حول تحريف القرآن/ المعمم المقداد يخالف الحبيب
 
قديم 15-07-09, 09:47 PM   رقم المشاركة : 18
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


وهناك خطأ في آية اخرى وهي ( وكلاً وعد الله الحسنى )

وقد كتبت (( وكلاً وعد الله الحسنة ))

واعذرونا على التقصير أسأل الله ان يغفر لي زللي ويرزقنى التوبة النصوح ....







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» نحب لدولتنا السعودية دوام عزها ونبغض التغريبيين الساعين بمكرهم لإضعافها للشيخ العباد
»» جهود علماء الحنفية في إبطال عقائد القبورية ... للتحميل
»» الإيضاح والتبيين لما وقع فيه الأكثرون من مشابهة المشركين....للشيخ حمود التويجري
»» عار على الدول الإسلامية وعقلاء زعماء غيرها خذلان المنكوبين في بلاد الشام...العباد
»» الأدلة على بطلان الاشتراكية للشيخ العلامة ابن عثيمين رحمه الله
 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أهل السنة, الخوارج, الروافض, الصحابة الكرام, الزنادقة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:57 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "