العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-06-13, 07:39 PM   رقم المشاركة : 41
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road


[ 49 ]
لو كان مجتمع الصحابة كما يصفه الشيعة
مجتمعًا متباغضًا يحسد بعضه بعضًا،
ويحاول كلٌ من أفراده الفوز بالخلافة،
مجتمعًا لم يبق على الإيمان من أهله إلا نفر قليل،
لم نجد الإسلام قد وصل إلى ما وصل إليه
من حيث الفتوحات الكثيرة،
واعتناق آلاف البشر له
في زمن الصحابة رضي الله عنهم.
[ 50 ]
لماذا يعطّل كثير من الشيعة صلاة الجمعة
التي ورد الأمر الصريح بإقامتها في في سورة الجمعة :
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ
فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ
ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُون[الجمعة:9].
إن قالوا :
نحن نعطلها حتى يخرج المهدي المنتظر !
نقول :


وهل هذا الانتظار يسوّغ تعطيل هذا الأمر العظيم؟!

حيث مات مئات الألوف من الشيعة إن لم يكن أكثر

وهم لم يؤدوا هذه الشعيرة العظيمة من شعائر الإسلام،

بسبب هذا العذر الشيطاني الواهي.






 
قديم 10-06-13, 07:39 PM   رقم المشاركة : 42
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road


[ 51 ]
يعتقد الشيعة أن القرآن حذفت منه وغيرت آيات
من قِـبَل أبي بكر وعمر رضي الله عنهما!
ويروون عن أبي جعفر أنه قيل له :
لماذا سمي ـ علي ـ أمير المؤمنين ؟
قال: الله سماه، وهكذا أنزل في كتابه :
( وإذأخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم
وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم
وأن محمدًا رسولي
وأن عليًا أمير المؤمنين) ([1])!
ويقول الكليني في تفسير الآية:
﴿ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ ﴾(يعني بالإمام)
﴿ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ
أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾ـ[الأعراف:157].
يعني: الذين اجتنبوا الجبت والطاغوت أن يعبدوها.
والجبت والطاغوت: فلان وفلان ([2])!
قال المجلسي
( المراد بفلان وفلان أبو بكر وعمر ) ([3])!
ولهذا يعتبرهما الشيعة شيطانين ـ والعياذ بالله ـ.
فقد جاء في تفسيرهم لقوله تعالى:
﴿ لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ﴾[النور:21]،
قالوا:
خطوات الشيطان والله ولاية فلان وفلان ([4]).
ويروون عن أبي عبد الله قال :
** ومن يطع الله ورسوله في ولاية علي
وولاية الأئمة من بعده
فقد فاز فوزا عظيما } قال: هكذا نزلت ([5]).
وعن أبي جعفر قال نزل جبرائيل عليه السلام
بهذه الآية على محمد هكذا
{بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا
بما أنزل الله في علي بغيا} ([6]).
وعن جابر قال :
نزل جبرائيل عليه السلام بهذه الآية علىمحمد هكذا
{وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا
في علي فأتوا بسورة من مثله}([7]).
وعن أبي عبد الله عليه السلام قال :
نزل جبرائيل على محمد صلى الله عليه وآله
بهذه الآية هكذا
** يا أيها الذين أوتوا الكتب
آمنوا بما نزلنا في علي نورا مبينا } ([8]).
وعن محمد بن سنان عن الرضا عليه السلام قال :
** كبر على المشركين بولاية علي
ما تدعوهم إليه يا محمد من ولاية علي}.
هكذا في الكتاب مخطوطة ([9]).
وعن أبي عبد الله قال:
{سأل سائل بعذاب واقع
للكافرين بولاية علي ليس له دافع}
قال: هكذا والله نزل بها جبرائيل عليه السلام
على محمد صلى الله عليه وآله ([10]).
وعن أبي جعفر أنه قال :
نزل جبرائيل عليه السلام بهذه الآية
على محمد صلى الله عليه وآله هكذا
: ** فبدل الذين ظلموا آل محمد حقهم قولا غير الذي قيل لهم
فأنزلنا على الذين ظلموا آل محمد حقهم رجزًا من السماء
بما كانوا يفسقون} ([11]).
وعن أبي جعفر قال :
نزل جبرائيل عليه السلام بهذه الآية هكذا
{إن الذين ظلموا آل محمد حقهم
لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم طريقا
إلا طريق جهنم}
ثم قال{يا أيها الناس قد جاءكم الرسول بالحق من ربكم
في ولاية علي فآمنوا خيرا لكم
وإن تكفروا بولاية علي
فإن لله ما في السماوات وما في الأرض} ([12]).
فهذه الآيات يزعم الشيعة
أنها تدل صراحة على إمامة علي رضي الله عنه،
ولكن أبابكر وعمر رضي الله عنهما
حرفوها كما تزعم الشيعة.
يتبع...........
=====================
([1]) «أصول الكافي» (1/412).
([2]) السابق (1/429).
([3]) «بحار الأنوار» (23/306).
([4]) «تفسير العياشي» (1/214)،
«تفسير الصافي» (1/242).
([5]) انظر: كتاب «أصول الكافي» (1/414).
([6]) السابق (1/417).
([7]) «شرح أصول الكافي» (7/66).
([8]) السابق.
([9]) السابق (5/301).
([10]) انظر: كتاب «أصول الكافي» (1/422).
([11]) السابق (1/423).
([12]) السابق (1/424).






 
قديم 12-06-13, 05:18 PM   رقم المشاركة : 43
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road


قال تعالى ثانى اثنين إذ هما فى الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا

هل هذا الثناء والذكر يكون لمن يكفر بعد النبى صلى الله عليه وسلم
لا يمكن أبدا
وهل يكون معه فى الغار كافر أبو كافرة ؟؟؟
قوله تعالى

( قل للمخلفين من الأعراب ستدعون إلى قوم أولي بأس شديد تقاتلونهم أو يسلمون فإن تطيعوا يؤتكم الله أجرا حسنا وإن تتولوا كما توليتم من قبل يعذبكم عذابا أليما ( 16 ) سورة الفتح
الشاهد كان هذا باتفاقنا فى عهد إبى بكر وقتال الردة
قال تعالى فأن تطيعوا أى الأمر فى سدعون
فكان الأمر واجب وطاعته واجبة فكان دليل على أمرة وولاية أبى بكر رضى الله عنه
بدليل أنه وجب على علىٍرضى الله عنه طاعة أبى بكر






 
قديم 16-06-13, 01:01 PM   رقم المشاركة : 44
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road


نتابع .................






 
قديم 18-06-13, 03:10 PM   رقم المشاركة : 45
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road


للنشر وسوف نتابع






 
قديم 24-06-13, 11:19 AM   رقم المشاركة : 46
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road


[ 49 ]
لو كان مجتمع الصحابة كما يصفه الشيعة
مجتمعًا متباغضًا يحسد بعضه بعضًا،
ويحاول كلٌ من أفراده الفوز بالخلافة،
مجتمعًا لم يبق على الإيمان من أهله إلا نفر قليل،
لم نجد الإسلام قد وصل إلى ما وصل إليه
من حيث الفتوحات الكثيرة،
واعتناق آلاف البشر له
في زمن الصحابة رضي الله عنهم.
[ 50 ]
لماذا يعطّل كثير من الشيعة صلاة الجمعة
التي ورد الأمر الصريح بإقامتها في في سورة الجمعة :
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ
فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ
ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُون[الجمعة:9].
إن قالوا :
نحن نعطلها حتى يخرج المهدي المنتظر !
نقول :


وهل هذا الانتظار يسوّغ تعطيل هذا الأمر العظيم؟!

حيث مات مئات الألوف من الشيعة إن لم يكن أكثر

وهم لم يؤدوا هذه الشعيرة العظيمة من شعائر الإسلام،

بسبب هذا العذر الشيطاني الواهي.






 
قديم 24-06-13, 11:22 AM   رقم المشاركة : 47
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road


[ 51 ]
يعتقد الشيعة أن القرآن حذفت منه وغيرت آيات
من قِـبَل أبي بكر وعمر رضي الله عنهما!
ويروون عن أبي جعفر أنه قيل له :
لماذا سمي ـ علي ـ أمير المؤمنين ؟
قال: الله سماه، وهكذا أنزل في كتابه :
( وإذأخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم
وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم
وأن محمدًا رسولي
وأن عليًا أمير المؤمنين) ([1])!
ويقول الكليني في تفسير الآية:
﴿ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ ﴾(يعني بالإمام)
﴿ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ
أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾ـ[الأعراف:157].
يعني: الذين اجتنبوا الجبت والطاغوت أن يعبدوها.
والجبت والطاغوت: فلان وفلان ([2])!
قال المجلسي
( المراد بفلان وفلان أبو بكر وعمر ) ([3])!
ولهذا يعتبرهما الشيعة شيطانين ـ والعياذ بالله ـ.
فقد جاء في تفسيرهم لقوله تعالى:
﴿ لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ﴾[النور:21]،
قالوا:
خطوات الشيطان والله ولاية فلان وفلان ([4]).
ويروون عن أبي عبد الله قال :
{ ومن يطع الله ورسوله في ولاية علي
وولاية الأئمة من بعده
فقد فاز فوزا عظيما } قال: هكذا نزلت ([5]).
وعن أبي جعفر قال نزل جبرائيل عليه السلام
بهذه الآية على محمد هكذا
{بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا
بما أنزل الله في علي بغيا} ([6]).
وعن جابر قال :
نزل جبرائيل عليه السلام بهذه الآية علىمحمد هكذا
{وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا
في علي فأتوا بسورة من مثله}([7]).
وعن أبي عبد الله عليه السلام قال :
نزل جبرائيل على محمد صلى الله عليه وآله
بهذه الآية هكذا
{ يا أيها الذين أوتوا الكتب
آمنوا بما نزلنا في علي نورا مبينا } ([8]).
وعن محمد بن سنان عن الرضا عليه السلام قال :
{ كبر على المشركين بولاية علي
ما تدعوهم إليه يا محمد من ولاية علي}.
هكذا في الكتاب مخطوطة ([9]).
وعن أبي عبد الله قال:
{سأل سائل بعذاب واقع
للكافرين بولاية علي ليس له دافع}
قال: هكذا والله نزل بها جبرائيل عليه السلام
على محمد صلى الله عليه وآله ([10]).
وعن أبي جعفر أنه قال :
نزل جبرائيل عليه السلام بهذه الآية
على محمد صلى الله عليه وآله هكذا
: { فبدل الذين ظلموا آل محمد حقهم قولا غير الذي قيل لهم
فأنزلنا على الذين ظلموا آل محمد حقهم رجزًا من السماء
بما كانوا يفسقون} ([11]).
وعن أبي جعفر قال :
نزل جبرائيل عليه السلام بهذه الآية هكذا
{إن الذين ظلموا آل محمد حقهم
لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم طريقا
إلا طريق جهنم}
ثم قال{يا أيها الناس قد جاءكم الرسول بالحق من ربكم
في ولاية علي فآمنوا خيرا لكم
وإن تكفروا بولاية علي
فإن لله ما في السماوات وما في الأرض} ([12]).
فهذه الآيات يزعم الشيعة
أنها تدل صراحة على إمامة علي رضي الله عنه،
ولكن أبابكر وعمر رضي الله عنهما
حرفوها كما تزعم الشيعة.
يتبع...........
=====================
([1]) «أصول الكافي» (1/412).
([2]) السابق (1/429).
([3]) «بحار الأنوار» (23/306).
([4]) «تفسير العياشي» (1/214)،
«تفسير الصافي» (1/242).
([5]) انظر: كتاب «أصول الكافي» (1/414).
([6]) السابق (1/417).
([7]) «شرح أصول الكافي» (7/66).
([8]) السابق.
([9]) السابق (5/301).
([10]) انظر: كتاب «أصول الكافي» (1/422).
([11]) السابق (1/423).
([12]) السابق (1/424).






 
قديم 24-06-13, 11:22 AM   رقم المشاركة : 48
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road


وهاهنا سؤالان
محرجان للشيعة :
الأول :
مادام أن أبابكر وعمر قد حرفا هذه الآيات
فلماذا لم يقم علي بعد أن صار خليفة للمسلمين
بتوضيح هذا الأمر؟!
أو على الأقل إعادة هذه الآيات في القرآن
كما أنزلت؟!
لم نجده رضي الله عنه فعل هذا،
بل بقي القرآن في عهده
كما كان في عهد الخلفاء من قبله،
وكما كان زمن النبي صلى الله عليه وسلم ؛
لأنه محفوظ بحفظ الله القائل:
﴿ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾
[الحجر:9]،
ولكن الشيعة لا يعلمون.
السؤال الثاني:
أن بعض هذه الآيات التي حرفوها
لكي يثبتوا لعلي ولايته وإمامته وخلافته
تخبرنا صراحة بأن هذا لن يكون!!
فتأملوا في الآية التي حرفوها
وهي تتكلم عن اليهود ونسبوها للمسلمين! :
{فبدل الذين ظلموا آل محمد حقهم
قولاً غير الذي قيل لهم
فأنزلنا على الذين ظلموا آل محمد حقهم
رجزا من السماء بما كانوا يفسقون}.
فحسب تحريفهم هذه الآية تتكلم عن أمر سيحدث مستقبلاً،
وأن عليًا يعرف ذلك.
و بأي حق يطالب علي وأهل البيت
بحقهم الذي اغتصب منهم
والقرآن يخبرهم بأن ذلك سيقع؟
وأنه لن يقبل المسلمون من علي ولاية ولا وصاية
ولن يكون الخليفة بعد الرسول صلى الله عليه وسلم
؟!
ثم متى وقع الرجز
الذي أنزله الله على الذين ظلموا آل محمد حقهم في الخلافة؟!
الكل يعلم بأن هذا لم يحدث أبدًا،
ولكنه التحريف الساذج المكشوف.






 
قديم 07-07-13, 12:01 AM   رقم المشاركة : 49
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road


نتابع إن شاء الله ....






 
قديم 09-07-13, 12:09 AM   رقم المشاركة : 50
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ , صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَمَحْلُوفُ رَسُولِ اللَّهِ ، مَا أَتَى عَلَى الْمُسْلِمِينَ شَهْرٌ خَيْرٌ لَهُمْ مِنْ رَمَضَانَ ، وَلا أَتَى عَلَى الْمُنَافِقِينَ شَهْرٌ شَرٌّ لَهُمْ مِنْ رَمَضَانَ وَذَلِكَ لِمَا يُعِّدُ الْمُؤْمِنُ فِيهِ مِنَ الْقُوَّةِ لِلْعِبَادَةِ وَمَا يُعِدُّ فِيهِ الْمُنَافِقُ مِنْ غَفَلاتِ النَّاسِ وَعَوَرَاتِهِمْ ، هُوَ غُنْمٌ لِلْمُؤْمِنِ يَغْتَنِمُهُ التَّاجِرُ .







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:18 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "