العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > الرد على شبهات الرافضة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-10-10, 10:40 AM   رقم المشاركة : 51
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


بعض اراء العلماء فى احاديث اهل العراق و رواه اهل الكوفة خاصة

إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ (105)النحل

(ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار الحديث )صحيح البخارى ومسلم

18184 و 18211 - " من روى عني حديثا وهو يرى أنه كذب، فهو أحد الكذابين" مسند احمد صحيح

والحافظ ابن حجر يشير بوضوح الى تعمد الشيعة وضع روايات لتعارض السنة الصحيحة فى معرض شرح لحديث ام المؤمنين عائشة "وَكُلّ طَرِيق مِنْهَا لَا يَخْلُو مِنْ شِيعِيّ فَلَا يُلْتَفَت إِلَيْهِمْ" فتح البارى ج8 ص 139
وردت فى طبعات "وَكُلّ طَرِيق مِنْهَا لَا يَخْلُو مِنْ شِيعِيّ فَلَا يُلْتَفَت إِلَيْهِا"


أهل الكوفة وشيوع الكذب والتدليس بينهم لبدعة وخاصة مذهب الشيعى – المعتزله – الارجاء – القدر – الخوارج :
(*) وقال عبد الله: سألته (يعني أباه احمد بن حنيل) عن محمد بن قيس، الذي روى عن أبي موسى، عن علي، قال: هذا هو الهمداني، صاحب ابن عمر. ((العلل)) (3330).
(*) وقال عبد الله: سألته (يعني أَباه) عن محمد بن قيس، الذي حدث عن إبراهيم، عن الأسود، فقال: هو الهمداني، ثم قال: سمعت هشيمًا يحدث بحديث الأسود هذا، فقال: هذا رجل من أهل الكوفة، وكأنه ضعفه،
وقال هشيم: ما روى هذا الحديث غير هذا الرجل، كأنه ضعفه. ((العلل)) (3331).
(*) وضعفه أحمد بن حنبل. ((الميزان)) (8092).

1 - أحمد بن بشير مولى عمرو بن الحارث كوفي يقال كنيته أبو إسماعيل ويقال أبو بكر وهو أصح حدثنا محمد بن علي بن إسماعيل السكري حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي قال قلت ليحي بن معين فعطاء بن المبارك تعرفه قال من يروي عنه قلت ذاك الشيخ احمد بن بشير قال كأنه يتعجب من ذكري احمد بن بشير فقال لا اعرفه قال عثمان احمد بن بشير كان من أهل الكوفة ثم قدم بغداد وهو متروك
الكامل فى ضعفاء الرجال لابن عدى للجرجانى
--------------

قال البخاري ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن النعمان بن رشاد عن زيد بن أبي أنيسة أن رجلا أجنب فغسل فمات فقال النبي صلى الله عليه وسلم قتلوه قتلهم الله وقال النعمان فحدثت به الزهري فرأيته بعد يروي عن النبي صلى الله عليه وسلم فقلت من حدثك قال أنت حدثتني عن من تحدثه قلت عن رجل من أهل الكوفة فقال أفسدته في حديث أهل الكوفة دخل كثير
التعديل والتجريح - سليمان بن خلف الباجي ج 1

حدثنا إبراهيم بن أبي حصرون، حدثنا أبو موسى قال: قال لي عبد الرحمن بن مهدي: يا أبا موسى أهل اكوفة يحدثون عن كل أحد ؟ قلت: يا أبا سعيد، إنهم يقولون: إنك تحدث عن كل أحد، قال: أنا ؟ قلت: نعم، أنت تحدث عن محمد بن راشد المكحولي (6).
وفي كتابي يخطي عن أحمد بن علي بن المثنى، حدثنا عبد الله بن عامر بن يراد، حدثنا أبو أسامة، عن مفضل، عن مغيرة (1) قال: ما أفسد حديث أهل الكوفة غير أبي إسحاق، والاعمش أتيا باحاديث لا يدرى ما وجوهها ولا معانيها.
أنبانا زكريا الساجي، قال: سمعت ابن المثنى، يقول: سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول: حديث أهل الكوفة مدخول.

{{{هامة فى لبيان مدى اعتياد رواة الكوفة الكذب للخوف او لمقابل }}
حدثنا محمد بن عبد الوهاب بن هشام، حدثنا علي بن سلمة اللسبقي قال: حدثنا أبو أسامة، عن الاعمش، قال: كان بالكوفة شيخ يقول: سمعت علي بن أبي طالب يقول: إذا طلق الرجل امرأته ثلاثا في مجلس واحد، يرد إلى واحدة، والناس عنقا (2) وآحادا إذ ذاك ياتونه ويسمعون منه
قال: فاتيته فقرعت عليه الباب،
فخرج إلي شيخ، فقلت له: أنت سمعت علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول: إذا طلق الرجل امرأته ثلاثا في مجلس واحد فانه يرد إلى واحدة ؟ قل: نعم،
فقلت له: أين سمعت هذا من علي ؟
قال: أخرج إليك كتابي، فاخرج كتابه، فإذا فيه: بسم الله الرحمن الرحيم، هذا ما سمعت علي بن أبي طالب يقول: إذا طلق الرجل امرأته ثلاثا في
مجلس واحد فقد بانت منه، ولا تحل له حتى تنكح زوجا غيره،
قال: قلت: ويحك هذا غير الذي تقول ؟
قال: الصحيح هو هذا، ولكن هؤلاء، أرادوني على ذلك.
((يعنى اهل الكوفة))
الكامل - أبي أحمد عبد الله بن عدي الجرجاني ج 1
--------------------------------------------------------------------
* حَدَّثَنَا أبو بكر الحُمَيديّ ، حَدَّثَنَا يحيى بن سليم ، قَال : سَمِعْتُ مُحَمد بن عبد الله بن عَمْرو بن عثمان يحدث عن الزُّهْرِيّ قَال : قالت عائشة :
يا أهل العراق أهل الشام خير منكم ،
خرج إليهم نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير ، فحدثونا بما نعرف ،
وخرج إليكم نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قليل فحدثتمونا بما نعرف وما لا نعرف.
قَال : وقال الزُّهْرِيّ : إذا سمعت بالحديث العراقي فأردد به ثم أردد.
* حَدَّثَنَا أبو بكر الحُمَيديّ ، حَدَّثَنَا يحيى بن سليمان حدثني إبراهيم بن نافع ، قَال : سَمِعْتُ طاووسًا يقول : إذا حدثك العراقي مِئَة حديث فاطرح منها تسعة وتسعين. قَال : ورأيت طاووسًا عقدها.
* حَدَّثَنَا هشام بن عمار ، حَدَّثَنَا عبد الملك بن مُحَمد ، حَدَّثَنَا زهير قَال : قَال : قال لي هشام بن عروة : يا زهير إذا حدثك العراقي ألف حديث فاطرح تسع مِئَة وتسعة وتسعين حديثًا وكن من الباقي في شك.
* وقَال : حَدَّثَنَا عبد الملك ، قَال : سَمِعْتُ الأوزاعي يقول : كانت الخلفاء بالشام فإذا كانت بلية سألوا عنها علماء أهل الشام وأهل المدينة ،
وكانت أحاديث أهل العراق لا تجاوز جدر بيوتهم ، فمتى كان علماء أهل الشام يحملون عن خوارج أهل العراق !.
* سمعت الحسن بن الربيع ، قَال : سمعت ابن المبارك يقول : ما رحلت إلى الشام إلاَّ لأستغني عن حديث أهل الكوفة.
حَدَّثَنَا مكي بن إبراهيم عن عبد ربه بن أبي راشد قَال :
كنت بمكة في المسجد الحرام فإذا حلقة ، فدنوت منهم فإذا بن عُمَر فيهم
فقال لي : ممن أنت ؟
فقلت : من أهل البصرة.
قَال : أهل البصرة خير من أهل الكوفة.

* حدثني الفضل بن سهل ، حَدَّثَنَا مُحَمد بن سابق أبو جعفر ، حَدَّثَنَا مالك بن مغول عن أبي الوليد عن سالم بن عبد الله بن عُمَر قَال : سألني : ممن أنت ؟ قَال :
فقلت من أهل الكوفة.
فقَال : بئس القوم بين سبائي وحروري.
* حدثني مُحَمد بن يحيى ، حَدَّثَنَا سُفيان عن الزُّهْرِيّ قَال : إذا أوغل الحديث هناك ، يعني العراق ، فأردد به.
* حدثني سَعِيد بن أسد ، حَدَّثَنَا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة عن الزُّهْرِيّ قَال : لا يزال يعرف الحديث ما لم يقل ها هنا ، وأومأ بيده إلى العراق.
حَدَّثَنَا أبو النعمان مُحَمد بن الفضل ، حَدَّثَنَا حماد بن زيد والنعمان بن راشد ، قَال : سَمِعْتُ الزُّهْرِيّ يحدث حديث المجذوم.
فقلت : يا أبا بكر من حدثك ؟ قَال : أنت حدثتنيه ممن سمعته ؟
قلت : من رجل من أهل الكوفة.
قَال : أفسدته إن في حديث أهل الكوفة دعاءًا كثيرًا.
-------
* حدثنا أبو بكر الحميدي حدثنا يحيى بن سليم قال: سمعت محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان يحدث عن الزهري قالت عائشة : يا أهل العراق أهل الشام خير منكم ،
خرج إليهم نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير ، فحدثونا بما نعرف ،
وخرج إليكم نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قليل فحدثتمونا بما نعرف وما لا نعرف.
قَال : وقال الزُّهْرِيّ : إذا سمعت بالحديث العراقي فأردد به ثم أردد.
حَدَّثَنَا أبو بكر الحُمَيديّ ، حَدَّثَنَا يحيى بن سليمان حدثني إبراهيم بن نافع ، قَال : سَمِعْتُ طاووسًا يقول : إذا حدثك العراقي مِئَة حديث فاطرح منها تسعة وتسعين. قَال : ورأيت طاووسًا عقدها.
حَدَّثَنَا هشام بن عمار ، حَدَّثَنَا عبد الملك بن مُحَمد ، حَدَّثَنَا زهير قَال : قَال : قال لي هشام بن عروة : يا زهير إذا حدثك العراقي ألف حديث فاطرح تسع مِئَة وتسعة وتسعين حديثًا وكن من الباقي في شك.
وقال: حدثنا عبد الملك قال: سمعت الأوزاعي يقول: كانت الخلفاء بالشام فإذا كانت بلية سألوا عنها علماء أهل الشام وأهل المدينة،
وكانت أحاديث أهل العراق لا تجاوز جدر بيوتهم، فمتى كان علماء أهل الشام يحملون عن خوارج أهل العراق !.
سمعت الحسن بن الربيع قال: سمعت ابن المبارك يقول: ما رحلت إلى الشام إلا لأستغني عن حديث أهل الكوفة.
الكتاب : المعرفة والتاريخ
المؤلف : أبو يُوسُف يعقوب بن سُفيان الفسوي
[ ت : 277هـ]
----------------------------------------------
حدثني سعيد بن أسد حدثنا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة عن الزهري قال: لا يزال يعرف الحديث ما لم يقل ها هنا - وأومأ بيده إلى العراق - .
حدثنا أبو النعمان محمد بن الفضل حدثنا حماد بن زيد والنعمان ابن راشد قال: سمعت الزهري يحدث حديث المجذوم.
فقلت: يا أبا بكر من حدثك ؟
قال: أنت حدثتنيه ممن سمعته ؟
قلت: من رجل من أهل الكوفة.
قال: أفسدته إن في حديث أهل الكوفة دعاءاً كثيراً.
-------
147). وَقَال عَبد الله أيضا : سمعت أبي يقول : سراقة بن مالك لم يسمع منه أبو إسحاق ، يعني السبيعي - (العلل : 1 / 201). وَقَال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني :
وكان قوم من أهل الكوفة لا يحمد الناس مذاهبهم هم رؤوس محدثي الكوفة
مثل أبي إسحاق ومنصور والأعمش
أما أبو إسحاق
فروى عن قوم لا يعرفون ، ولم ينتشر عنهم عند أهل العلم إلا ما حكى أبو إسحاق عنهم ، فإذا روى تلك الاشياء التي إذا عرضتها الامة على ميزان القسط الذي جرى عليهم سلف المسلمين وأئمتهم الذين هم الموئل لم تتفق عليها.
وَقَال وهب == ابن زمعة : سمعت عَبد الله يقول : إنما أفسد حديث أهل الكوفة الأعمش وأبو إسحاق.
- قال إبراهيم : وكذا حدثني إسحاق بن إبراهيم حَدَّثَنَا جرير ، سمعت مغيرة يقول غير مرة : أهلك أهل الكوفة أبو إسحاق وأعيمشكم هذا (أحوال الرجال ، الترجمة 105)
وَقَال الآجري عَن أبي داود : حدث أبو إسحاق عن مئة شيخ لا يحدث عنهم غيره (سؤالاته : 3 / 175).
تهذيب الكمال في أسماء الرجال مع حواشيه
للحافظ المتقن جمال الدين أبى الحجاج يوسف الْمِزِّيّ
654 - 742 هجرية
-----------------------------------------

990 - حدثني أبي قال حدثنا أبو أسامة قال حدثني مفضل عن مغيرة قال ما أفسد حديث أهل الكوفة إلا أبو إسحاق والأعمش سمعت الشعبي يقول حدثني الحارث وأشهد أنه أحد الكذابين

العلل ومعرفة الرجال
-----------------------
، فعلق أحدهم على قول أحد الأئمة : "أهل الكوفة ليس لحديثهم نور ، لا يذكرون الأخبار)

، فقال معلقاً : "في ذلك مغمز لحديث أهل الكوفة ، وعلل ذلك بذكرهم الأخبار ، لأن الأخبار يُتساهل في قبولها ، فكثرة التعامل معها يُعطي في الغالب تساهلاً لا يتناسب مع دقة نقل الحديث ، ونور الحديث إنما يُستمد من ألفاظ النبوة ، لا من الأخبار" .

لسان المحدثين
(مُعجم يُعنى بشرح مصطلحات المحدثين القديمة والحديثة ورموزهم وإشاراتهم
وجملة من مشكل عباراتهم وغريب تراكيبهم ونادر أساليبهم)
تأليف: محمد خلف سلامة
----------------------------
وقال الشافعي إذا لم يوجد للحديث من الحجاز أصل ذهب نخاعه حكاه الأنصاري في كتاب ذم الكلام
وعنه أيضا كل حديث جاء من العراق وليس له أصل في الحجاز
فلا تقبله وإن كان صحيحا ما أريد إلا نصيحتك
وقال مسعر
قلت لحبيب بن أبي ثابت أيما أعلم بالسنة أهل الحجاز أم أهل العراق
فقال بل أهل الحجاز
وقال الزهري إذا سمعت بالحديث العراقي فأورد به ثم أورد به
وقال طاوس إذا حدثك العراقي مائة حديث فاطرح تسعة وتسعين
وقال هشام بن عروة إذا حدثك العراقي بألف حديث فألق تسعمائة وتسعين وكن من الباقي في شك
وقال الزهري إن في حديث أهل الكوفة دغلا كثيرا
وقال ابن المبارك حديث أهل المدينة أصح وإسنادهم أقرب
وقال الخطيب أصح طرق السنن ما يرويه أهل الحرمين مكة والمدينة فإن التدليس عنهم قليل والكذب ووضع الحديث عندهم عزيز
ولأهل اليمن
روايات جيدة وطرق صحيحة إلا أنها قليلة ومرجعها إلى أهل الحجاز أيضا
ولأهل البصرة من السنن الثابتة بالأسانيد الواضحة ما ليس لغيرهم مع إكثارهم
والكوفيون مثلهم في الكثرة غير أن رواياتهم كثيرة الدغل قليلة السلامة مع العلل
وحديث الشاميين أكثره مراسيل ومقاطيع وما اتصل منه مما أسنده الثقات فإنه صالح والغالب عليه ما يتعلق بالمواعظ
وقال ابن تيمية :
اتفق أهل العلم بالحديث على أن أصح الأحاديث ما رواه أهل المدينة ثم أهل البصرة ثم أهل الشام ( 1 )
تدريب الراوي للسيوطي
---------------------------
وقال جرير، عن مغيرة: ما أفسد حديث أهل الكوفة غير أبي إسحاق، والأعمش.
قلت: لا يسمع قول الأقران بعضهم في بعض، وحديث أبي إسحاق محتج به في دواوين الإسلام، ويقع لنا من عواليه.
تاريخ الاسلام الذهبى
الكتاب : سير أعلام النبلاء
المؤلف : شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي
--------------------------------------

قال الجوزجانى: قال وهب بن زمعة المروزى: سمعت ابن المبارك يقول: إنما أفسد حديث أهل الكوفة أبو إسحاق، والاعمش (2 [ لكم ] 2).
وقال جرير بن عبدالحميد: سمعت مغيرة يقول:
أهلك أهل الكوفة أبو إسحاق وأعيمشكم هذا، كأنه عنى الرواية عمن جاء، وإلا فالاعمش عدل صادق ثبت، صاحب سنة وقرآن، ويحسن الظن بمن يحدثه، ويروى عنه، ولا يمكننا أن نقطع عليه بأنه علم ضعف ذلك الذى يدلسه، فإن هذا حرام.
ميزان الاعتدال الذهبى
----------------------------------------------------
وروى جرير، عن مغيرة، قال: ما أفسد حديث أهل الكوفة غير أبي إسحاق السبيعى [ والاعمش ] (2).
ميزان الاعتدال
-----------------------------
قال البخاري ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن النعمان بن رشاد عن زيد بن أبي أنيسة أن رجلا أجنب فغسل فمات فقال النبي صلى الله عليه و سلم قتلوه قتلهم الله وقال النعمان فحدثت به الزهري فرأيته بعد يروي عن النبي صلى الله عليه و سلم
فقلت من حدثك قال أنت حدثتني عن من تحدثه
قلت عن رجل من أهل الكوفة فقال أفسدته في حديث أهل الكوفة دخل كثير
التعديل والتجريح لمن خرج له البخاري في الجامع الصحيح
المؤلف الحافظ أبي الوليد الباجي
------------------------------------------------------
وقال أبو إسحاق الجوزجاني
كان قوم من اهل الكوفة لا تحمد مذاهبهم يعني التشيع هم رؤوس محدثي الكوفة
مثل أبي إسحاق والاعمش ومنصور وزبيد وغيرهم من اقرانه احتملهم الناس على صدق ألسنتهم في الحديث ووقفوا عندما أرسلوا لما خافوا أن لا يكون مخارجها صحيحة
فأما أبو إسحاق فروى عن قوم لا يعرفون ولم ينتشر عنهم عند أهل العلم إلا ما حكى أبو إسحاق عنهم
فإذا روى تلك الاشياء عنهم كان التوقيف في ذلك عندي الصواب
وحدثنا اسحاق ثنا جرير عن معن قال افسد حديث أهل الكوفة الاعمش وأبو إسحاق يعني للتدليس
تهذيب التهذيب لابن حجر العسقلانى
-----------------------------------------
قال البخاري ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن النعمان بن رشاد عن زيد بن أبي أنيسة أن رجلا أجنب فغسل فمات فقال النبي صلى الله عليه و سلم قتلوه قتلهم الله وقال النعمان فحدثت به الزهري فرأيته بعد يروي عن النبي صلى الله عليه و سلم فقلت من حدثك قال أنت حدثتني عن من تحدثه قلت عن رجل من أهل الكوفة فقال أفسدته في حديث أهل الكوفة دخل كثير
التعديل والتجريح لمن خرج له البخاري في الجامع الصحيح
المؤلف الحافظ أبي الوليد الباجي
---------------------------------------------------
وقال أبو طالب عن أحمد في حديثه زيادة على حديث الناس قلت يقولون إنه سمع في الكتب فهيرا ثم قال إسرائيل إنه قد سمع وكتب فلم يكن فيه زيادة مثل يونس وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه حديثه مضطرب وقال أيضا سألت أبي عن عيسى بن يونس قال عن مثل عيسى تسأل قلت فأبوه يونس قال كذا وكذا وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة قلت فيونس أو إسرائيل من أحب إليك قال كل ثقة
وقال إسحاق بن منصور وغيره عن بن معين ثقة
وقال أبو حاتم كان صدوقا إلا أنه لا يحتج بحديثه
وقال النسائي ليس به بأس
وقال بن عدي له أحاديث حسان وروى عنه الناس وحديث أهل الكوفة عامته تدور على ذلك البيت
تهذيب التهذيب لابن حجر العسقلانى
-------------------------------------------
اختلاطه: ناهيك عن أنه قد اختلط، ومما يدل على تخليطه في هذا الحديث أنه رواه تارة عن أبى شعبة (أو أبي سعيد) وتارة عن عبد الرحمن بن سعد. وهذا اضطراب يرد به الحديث.
بل رماه الجوزجاني بالتشيع من رؤوس محدثي الكوفة،
وعن معن قال « أفسد حديث أهل الكوفة الأعمش وأبو إسحاق يعني للتدليس، وروى عن أناس لم يعرفوا عند أهل العلم إلا ما حكى هو عنهم. فإذا روى تلك الأشياء عنهم كان التوقف أولى» (تهذيب التهذيب 8/ 66).
احاديث يحتج بها الشيعة الدمشقية
-------------------------------------------------
احتملهم الناس على صدق ألسنتهم في الحديث ووقفوا عندما أرسلوا لما خافوا ألا تكون مخارجها صحيحة
فأما أبو إسحاق فروى عن قوم لا يعرفون ولم ينتشر عنهم عند أهل العلم إلا ما حكى أبو إسحاق عنهم
فإذا روى تلك الأشياء التي إذا عرضها الأمة على ميزان القسط الذي جرى عليهم سلف المسلمين وأئمتهم الذين هم الموئل لم تتفق عليها كان الوقف في ذلك عندي الصواب لأن السلف أعلم بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم وتأويل حديثه الذي له أصل عندهم
وقال وهب بن زمعة سمعت عبدالله يقول إنما أفسد حديث أهل الكوفة الأعمش وأبو إسحاق قال إبراهيم وكذا حدثني إسحاق بن إبراهيم حدثنا جرير سمعت مغيرة يقول غير مرة أهلك أهل الكوفة أبو إسحاق وأعيمشكم هذا قال إبراهيم وكذلك عندي من بعدهم إذ كانوا على مراتبهم من مذموم المذهب وصدق اللسان
احوال الرجال الحافظ الجوزجانى
ا--------------------------------------------------------
(1906) أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ رِزْقٍ ، أَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ ، نَا حَنْبَلُ بْنُ إِسْحَاقَ ، نَا عَارِمُ بْنُ الْفَضْلِ ، نَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ رَاشِدٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ الزُّهْرِيَّ ، يُحَدِّثُ بِحَدِيثِ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ، فَقُلْتُ : يَا أَبَا بَكْرٍ مَنْ حَدَّثَكَ بِهَذَا؟ قَالَ : أَنْتَ حَدَّثْتَنِيهِ، مِمَّنْ سَمِعْتَهُ؟ فَقُلْتُ : رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ، قَالَ : أَفْسَدْتَهُ إِنَّ فِي حَدِيثِ أَهْلِ الْكُوفَةِ دَغَلا كَثِيرًا "

(1907) أَنَا أَبُو سَعْدٍ الْمَالِينِيُّ ، أَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَدِيٍّ الْحَافِظُ ، أَنَا زَكَرِيَّا السَّاجِيُّ ، قَالَ : سَمِعْتُ ابْنَ الْمُثَنَّى ، يَقُولُ : سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ مَهْدِيٍّ ، يَقُولُ : " حَدِيثُ أَهْلِ الْكُوفَةِ مَدْخُولٌ "
(1908) أَنَا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْبَزَّازُ ، بِالْبَصْرَةِ، نَا الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُثْمَانَ الْفَسَوِيُّ ، نَا يَعْقُوبُ بْنُ سُفْيَانَ ، قَالَ : سَمِعْتُ الْحَسَنَ بْنَ الرَّبِيعِ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ ، يَقُولُ : " مَا دَخَلْتُ الشَّامَ إِلا لأَسْتَغْنِيَ عَنْ حَدِيثِ أَهْلِ الْكُوفَةِ، وَحَدِيثُ الشَّامِيِّينَ أَكْثَرُهُ مَرَاسِيلُ وَمَقَاطِيعُ، وَمَا اتَّصَلَ مِنْهُ مِمَّا أَسْنَدَهُ الثِّقَاتُ فَإِنَّهُ صَالِحٌ، وَالْغَالِبُ عَلَيْهِ مَا يَتَعَلَّقُ بِالْمَوَاعِظِ وَأَحَادِيثِ الرَّغَائِبِ "

(1910) أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ عَلانَ ، أَنَا أَبُو الْفَتْحِ مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الأَزْدِيُّ ، نَا أَبُو سَعِيدٍ الْعَدَوِيُّ ، نَا أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ الْغُدَانِيُّ ، قَالَ : " قِيلَ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مَهْدِيٍّ أَيُّ الْحَدِيثِ أَصَحُّ؟
قَالَ : حَدِيثُ أَهْلِ الْحِجَازِ، قِيلَ لَهُ : ثُمَّ مَنْ؟
قَالَ : حَدِيثُ أَهْلِ الْبَصْرَةِ،
قَالَ : قِيلَ : ثُمَّ مَنْ؟
قَالَ : حَدِيثُ أَهْلِ الْكُوفَةِ،
قَالُوا : فَالشَّامُ؟
قَالَ : فَنَفَضَ يَدَهُ، وَلِلْمَصْرِيِّينَ رِوَايَاتٌ مُسْتَقِيمَةٌ، إِلا أَنَّهَا لَيْسَتْ بِالْكَثِيرَةِ
الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع للخطيب
اسم المصنف: الخطيب البغدادي
سنة الوفاة: 463 عدد الأجزاء: 2
-----------------------------------------------------
حدثنا محمد بن أحمد بن حماد ، أخبرنا أبو عمير ، أخبرنا الوليد عن رجل ، قال : سمعت الزهري ، يقول : ما لأحاديثكم ليس لها أزمة ولا خطم - يعني الإسناد . حدثنا محمد بن عبد الله بن الجنيد ، أخبرنا محمد بن إسماعيل البخاري ، أخبرنا سليمان بن حرب ، عن حماد بن زيد ، عن النعمان بن راشد ، قال : قال لي الزهري : عن من حدثتني حديث الجنب اغتسل فمات ؟ قلت : عن رجل من أهل الكوفة ، قال : أفسدت ، في حديث أهل الكوفة دغل كثير .
الكامل فى الرجال لابن عدى الجرجانى
-----------------------------------------
* حدثنا إبراهيم بن أبي حصرون ، حدثنا أبو موسى قال : قال لي عبد الرحمن بن مهدي : يا أبا موسى أهل الكوفة يحدثون عن كل أحد ؟ قلت : يا أبا سعيد ، إنهم يقولون : إنك تحدث عن كل أحد ، قال : أنا ؟ قلت : نعم ، أنت تحدث عن محمد بن راشد المكحولي .

* وفي كتابي بخطي عن أحمد بن علي بن المثنى ، حدثنا عبد الله بن عامر بن براد ، حدثنا أبو أسامة ، عن مفضل ، عن مغيرة قال : ما أفسد حديث أهل الكوفة غير أبي إسحاق ، والأعمش أتيا بأحاديث لا يدرى ما وجوهها ولا معانيها .
* أنبأنا زكريا الساجي ، قال : سمعت ابن المثنى ، يقول : سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول : حديث أهل الكوفة مدخول .
* حدثنا محمد بن عبد الوهاب بن هشام ، حدثنا علي بن سلمة اللبقي قال : حدثنا أبو أسامة ، عن الأعمش ، قال : كان بالكوفة شيخ يقول : سمعت علي بن أبي طالب يقول : إذا طلق الرجل امرأته ثلاثا في مجلس واحد ، يرد إلى واحدة ، والناس عنقا وآحادا إذ ذاك يأتونه ويسمعون منه ، قال : فأتيته فقرعت عليه الباب ، فخرج إلي شيخ ، فقلت له : أنت سمعت علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول : إذا طلق الرجل امرأته ثلاثا في مجلس واحد فإنه يرد إلى واحدة ؟ قال : نعم ، فقلت له : أين سمعت هذا من علي ؟ قال : أخرج إليك كتابي ، فأخرج كتابه ، فإذا فيه : بسم الله الرحمن الرحيم ، هذا ما سمعت علي بن أبي طالب يقول : إذا طلق الرجل امرأته ثلاثا في مجلس واحد فقد بانت منه ، ولا تحل له حتى تنكح زوجا غيره ، قال : قلت : ويحك هذا غير الذي تقول ؟ قال : الصحيح هو هذا ، ولكن هؤلاء أرادوني على ذلك .
الكامل فى الرجال لابن عدى الجرجانى
----------------------------------------
ثنا بن حماد ثنا عبد الله بن احمد عن أبيه قال النعمان بن راشد مضطرب الحديث ثنا بن حماد حدثني صالح بن احمد ثنا على قال ذكرت ليحيى بن سعيد النعمان بن راشد مضطرب فضعفه جدا أخبرنا الجنيدي ثنا البخاري قال النعمان بن راشد أبو إسحاق الرقى في حديثه وهم كثير وصدوق الأصل قال البخاري وثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن النعمان بن راشد عن زيد بن أبى أنيسة ان رجلا اجنب فاغتسل فمات قال النبي صلى الله عليه و سلم لو يمموه قتلوه قاتلهم الله قال النعمان فحدثت به الزهرى فرأيته بعد يروى عن النبي صلى الله عليه و سلم فقلت من حدثك قال أنت حدثتني عن من تحدثه قلت عن رجل من أهل الكوفة قال افسدته في حديث أهل الكوفة دغل كثير
الكامل فى الرجال لابن عدى الجرجانى
---------------------------------------------------
سليمان بن مهران الأعمش
ثقة جبل ولكنه يدلس قال وهب بن زمعة سمعت ابن المبارك يقول انما أفسد حديث أهل الكوفة الأعمش وأبو اسحاق
وقال جرير سمعت مغيرة يقول أهلك أهل الكوفة ابو اسحاق وأعمشكم هذا كأنه عنى الرواية عمن جاء
المغنى فى الضعفاء الذهبى
----------------------------------
ان كان في النفس ريبة من رواة اهل الكوفة لأن التشيع داخلهم،
وقد قال غير واحد من أئمة الحديث ان حديث اهل الكوفة ضعيف.
يقول ابن عبد البر في "التمهيد" ج1ص81:
" قال عبدالرحمن بن مهدي وقد سئل أي الحديث أصح قال:
حديث أهل الحجاز قيل له ثم من؟
قال: حديث أهل البصرة.
قيل ثم من؟ قال: حديث أهل الكوفة ، ".
وقال الزهري
" في حديث أهل الكوفة دغل كثير"
(البخاري في تاريخه ج2ص68. وابن عدي في الكامل ج7ص13 في ترجمة النعمان بن راشد)
وقال سليمان الشاذكوني:
«من أراد التديّن بالحديث، فلا يأخذ عن الأعمش ولا عن قتادة، إلا ما قالا: سمعناه».
كما في "معرفة علوم الحديث" (1ـ107)
ارشيف ملتقى اهل الحديث
لأنه شيعي والمتشيع متهم عند المسلمين فيما يرويه من فضائل تنصر مذهبه .
-----------------------------------------------
اما عن الأعمش فهو مشهور بتدليسه.
قال عنه الحافظ العلائي في جامع التحصيل (1\188): «مشهور بالتدليس، مكثر منه». وكان يدلس عن ضعفاء أيضا، وقد يدلس تدليس تسوية. وقد وصفه بذلك الخطيب كما في "الكفاية" (ص364)،
ونقل في (ص365) عن عثمان بن سعيد الدارمي أن الأعمش ربما فعل ذا.
قلت: وهذا هو سبب وجود المناكير في حديثه رغم أنه حافظ ثبت.
قال ابن المبارك: «إنما أفسد حديث أهل الكوفة أبو إسحاق والأعمش لكم».
وقال المغيرة: «أهلك أهل الكوفة أبو إسحاق وأعيمشكم هذا».
وقال أحمد بن حنبل: «منصور أثبت أهل الكوفة، ففي حديث الأعمش اضطراب كثير».
وقال ابن المديني: «الأعمش كان كثير الوهم في أحاديث هؤلاء الضعفاء».
وقال سليمان الشاذكوني: «من أراد التدين بالحديث، فلا يأخذ عن الأعمش ولا عن قتادة، إلا ما قالا: سمعناه».
وقال الذهبي في ميزان الاعتدال (3\316): «وهو يدلس، وربما دلس عن ضعيف، ولا يدري به. فمتى قال حدثنا، فلا كلام. ومتى قال عن، تطرق إليه احتمال التدليس، إلا في شيوخ له أكثر عنهم كإبراهيم وابن أبي وائل وأبي صالح السمان».
قلت وروايته ليست عن شيخ أكثر عنه، فاحتمال التدليس ما يزال موجودا.
والأسوأ أنه مكثر من التدليس عن الكذابين والضعفاء المتروكين.
قال الحافظ العلائي في جامع التحصيل (1\101): «قال أبو معاوية: كنت أحدث الأعمش عن الحسن بن عمارة عن الحكم عن مجاهد. فيجيء أصحاب الحديث بالعشي، فيقولون: حدثنا الأعمش عن مجاهد بتلك الأحاديث.
ارشيف ملتقى اهل الحديبث
------------------------------------------------
ولم ينفرد مالك بهذا الرأي في العراقيين بل قد سبقه إليه بعض شيوخه كالزهري وتبعه عليه بعض تلامذته كالشافعي؛ قال السيوطي في (التدريب) (1/85): (وكان جماعة لا يقدمون على حديث الحجاز شيئاً حتى قال مالك: إذا خرج الحديث عن الحجاز انقطع نخاعه؛
وقال الشافعي: إذا لم يوجد للحديث من الحجاز أصل ذهب نخاعه، حكاه الأنصاري في كتاب "ذم الكلام".
وعنه أيضاً: كل حديث جاء من العراق وليس له أصل في الحجاز فلا تقبله وإن كان صحيحاً؛ ما أريد إلا نصيحتك.
وقال مسعر: قلت لحبيب بن أبي ثابت:أيما أعلم بالسنة أهل الحجاز أم أهل العراق؟ فقال: بل أهل الحجاز.
وقال الزهري: إذا سمعت بالحديث العراقي فأورد به ثم أورد به.
وقال طاوس: إذا حدثك العراقي مئة حديث فاطرح تسعة وتسعين.
وقال هشام بن عروة: إذا حدثك العراقي بألف حديث فألق تسعمئة وتسعين؛ وكن من الباقي في شك.
وقال الزهري: إن في حديث أهل الكوفة دغلاً كثيراً.
وقال ابن المبارك: حديث أهل المدينة أصح وإسنادهم أقرب.
وقال الخطيب: أصح طرق السنن ما يرويه أهل الحرمين مكة والمدينة فإن التدليس عنهم قليل، والكذب ووضع الحديث عندهم عزيز؛
ولأهل اليمن روايات جيدة وطرق صحيحة إلا أنها قليلة ومرجعها إلى أهل الحجاز أيضاً؛
ولأهل البصرة من السنن الثابتة بالأسانيد الواضحة ما ليس لغيرهم مع إكثارهم،
والكوفيون مثلهم في الكثرة غير أن رواياتهم كثيرة الدغل قليلة السلامة من العلل؛
وحديث الشاميين أكثره مراسيل ومقاطيع، وما اتصل منه مما أسنده الثقات فإنه صالح، والغالب عليه ما يتعلق بالمواعظ.
وقال ابن تيمية: اتفق أهل العلم بالحديث على أن أصح الأحاديث ما رواه أهل المدينة ثم أهل البصرة ثم أهل الشام). انتهى كلام السيوطي.
ملتقى اهل الحديث
**************************
21- قال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني:
وكان قوم من أهل الكوفة لا يحمد الناس مذاهبهم هم محدثي الكوفة مثل أبي إسحاق عمرو بن عبدالله ومنصور والأعمش وزبيد بن الحارث اليامي وغيرهم من أقرانهم احتملهم الناس على صدق ألسنتهم في الحديث ووقفوا عندما أرسلوا لما خافوا ألا تكون مخارجها صحيحة
فأما أبو إسحاق فروى عن قوم لا يعرفون ولم ينتشر عنهم عند أهل العلم إلا ما حكى أبو إسحاق عنهم فإذا رووا تلك الأشياء التي إذا عرضها الأئمة على ميزان القسط الذي حوى عليه سلف المسلمين وأئمتهم الذين هم الموئل لم ينفق عليه كان الوقف في ذلك عندي من الصواب لأن السلف أعلم بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم وتأويل حديثه الذي له أصل عندهم
قال وهب بن زمعة قال سمعت عبدالله يقول إنما أفسد حديث أهل الكوفة الأعمش وأبو إسحاق
وكذا جدي إسحاق بن إبراهيم نا جرير قال سمعت مغيرة يقول غير مرة أهلك أهل الكوفة أبو إسحاق وأعيمشكم هذا فما روى هؤلاء مما يقوي مذهبهم عن مشايخهم المغموزين وغير الثقات المعروفين فلا ينبغي أن يغتر بهم الضنين بدينه الصائن لمذهبه

قال أبو حاتم الشريف :وبسبب هذا الكلام اتخذ
الحافظ ابن حجر وغيره قاعدة عامة
وهي أن المحدث الثقة إذا روى ما يقوي بدعته فلا تقبل روايته
مع أن كلام الجوزجاني ليس واضحاً
فهو قيد ذلك بأنه إذا أرسل ويدخل تحت ذلك كل معاني الإرسال من تدليس وإرسال خفي وانقطاع
ولي بحث مختصر عن الإرسال كتبته قبل عشر سنوات تقريباً بينت فيه كل معاني الإرسال عند المحدثين المتقدمين والمتأخرين
وقد رد العلامة المعلمي على كلام الجوزجاني غير الوا ضح وعلى ابن حجر بصفة خاصة
وبين أن المحدث المبتدع إما أن يكون ثقة أو لا فإذا كان ثقة
فلاينبغي أن نرد مروياته بدعوى أن هذه الرواية تقوي بدعته لأن هذا الكلام فيه قدح لعدالته
ويلزم من ذلك رد روايته على الإطلاق لأن هذا يقدح في عدالة الراوي ومعنى هذا أننا نرد أغلب روايات الصحيحين لأنها من طريق من رمي ببدعة سواء كان بدعة تشيع أو إرجاء أو بدعة القدر أو النصب وغيرها من البدع
------------

نشأة علم نقد الحديث
للدكتور محمد لقمان السلفي (1) .
1 - الأسباب التي دعت إلى الاهتمام بنقد الحديث :
إن ظهور الإسناد في علم الحديث النبوي كان سببه الأساسي المشكلات التي أثيرت في المجتمعات الإسلامية من قبل بعض الذين دخلوا في الإسلام غير مخلصين ، دخلوا فيه لأهداف ولكن بشاشته لم تخالط قلوبهم ، بل كانوا يتحينون الفرص للانقضاض على هذا الدين .
وقد اختاروا لأهدافهم المشبوهة طريقة التظاهر بمحبة الرسول صلى الله عليه وسلم وآل بيته الطاهرين ، والكذب عليه -صلوات الله وسلامه عليه- . وقد وجدوا في شمال الجزيرة العربية أرضا خصبة لزرع الفتن وبث السموم وانتحال الكذب فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: « الفتنة من هاهنا: الفتنة من هاهنا , الفتنة من هاهنا ، من حيث يطلع قرن الشيطان » (2) .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية بعد أن ذكر أهل المدينة وأهل البصرة وأهل الشام وأحاديثهم: وأما أهل الكوفة فلم يكن الكذب في أهل بلد
__________

أكثر منه فيهم . ففي زمن التابعين كان بها خلق كثيرون منهم ، معروفون بالكذب ، لا سيما الشيعة فإنهم أكثر الطوائف كذبا باتفاق أهل العلم .
ولأجل هذا يذكر عن مالك وغيره من أهل المدينة أنهم لم يكونوا يحتجون بعامة أحاديث أهل العراق ، لأنهم قد علموا أن فيهم كذابين ولم يكونوا يميزون بين الصادق والكاذب (1) .
وكان الرافضة ينتحلون الكذب على أهل البيت . وبالأخص عبد الله بن سبأ الذي وضع لهم أن النبي صلى الله عليه وسلم نص على علي بالخلافة ، وأنه ظلم ومنع حقه . وقال: إنه كان معصوما . وغرض الزنادقة بذلك هدم الإسلام (2) .

وحدثت بدعة الخوارج المتعلقة بالإمامة والخلافة وتوابع ذلك من الأعمال والأحكام الشرعية . ثم كانت خلافة معاوية -رضي الله عنه- ووجد في عصره -رضي الله عنه- ما وجد من المشكلات والخلافات ، فلما توفي معاوية -رضي الله عنه- جاءت إمارة يزيد ، وجرت فيها فتنة قتل الحسين بالعراق وفتنة أهل الحرة بالمدينة وحصر مكة عند قيام عبد الله بن الزبير .
ثم مات يزيد وتفرقت الأمة: ابن الزبير بالحجاز ، وبنو الحكم بالشام ووثب مختار بن أبي عبيد وغيره بالعراق وذلك في أواخر عصر الصحابة . وحدثت بدعة القدرية والمرجئة فردها بقايا الصحابة مع ما كانوا يردونه من بدعة الخوارج والروافض . وظهر ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم: « ثم يفشو الكذب حتى يشهد الرجل ولا يستشهد ويحلف ولا يستحلف » (3)
__________
(1) فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 20 \ 216.
(2) الفتاوى 22 \ 367 .
(3) صحيح مسلم فضائل الصحابة (2535),سنن الترمذي الشهادات (2302),سنن النسائي الأيمان والنذور (3809),سنن أبو داود السنة (4657),مسند أحمد بن حنبل (4/427).

وحدثت ثلاثة أشياء: الميل إلى الرأي ، والكلام ، والتصوف . وحدث التجهم وهو نفي الصفات ، وحدث بإزائه التمثيل .
وكذلك المبتدعة والمنحرفون كانوا يبحثون عن مستندات عن النصوص يعتمدون عليها في كسب أعوان لهم .
وكان جمهور أهل الرأي من الكوفة ، إذ هو غالب على أهلها مع ما كان فيهم من التشيع الفاحش وكثرة الكذب في الرواية مع أن في خيار أهلها من العلم والصدق والسنة والفقه والعبادة أمرا عظيما .
لكن الغرض أن فيها نشأ كثرة الكذب في الرواية (1)
فقد روي عن عبيد الله بن عياض بن عمرو القاري أنه قال: جاء عبد الله بن شداد فدخل على عائشة رضي الله عنها ونحن عندها جلوس ، مرجعه من العراق ليالي قتل علي ، فقالت له يا عبد الله بن شداد : هل أنت صادق عما أسألك عنه ، تحدثني عن هؤلاء القوم الذين قتلهم علي ؟ قال: وما لي لا أصدقك؟
قالت فحدثني عن قصتهم إلى أن قالت: فما قول علي حين قام عليه ، كما يزعم أهل العراق ؟ قال سمعته يقول: صدق الله ورسوله .
قالت: هل سمعت منه أنه قال غير ذلك ؟
قال اللهم لا ،
قالت: أجل ، صدق الله ورسوله ،
يرحم الله عليا إنه كان من كلامه لا يرى شيئا يعجبه إلا قال: صدق الله ورسوله فيذهب أهل العراق يكذبون عليه ويزيدون في الحديث (2) .
وقد روى ابن سعد عن سليمان بن الربيع أنه دخل هو ونفر من أصحابه من أهل البصرة على عبد الله بن عمرو بن العاص ، فطلبوا منه أن يحدثهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال لهم: ممن أنتم ؟ قالوا: من أهل
__________
(1) راجع الفتاوى 1 \ 356, 57, 58
(2) ترتيب المسند 23 \ 159 - 160 أبواب ما جاء في خلافة علي بن أبي طالب .


العراق . قال : إن من أهل العراق قوما يكذبون ويكذبون ويسخرون (1) وقد قال عبد الرحمن بن مهدي لمالك : يا أبا عبد الله ، سمعنا في بلدكم المدينة أربع مائة حديث في أربعين يوما ونحن في العراق في يوم واحد نسمع هذا كله . فقال له: يا عبد الرحمن ومن أين لنا دار الضرب التي عندكم (2) .
وعن النعمان بن راشد قال: سمعت الزهري يحدث بحديث زيد بن أنيسة فقلت: يا أبا بكر ، من حدثك بهذا؟ قال: أنت حدثتنيه ، ممن سمعته؟ فقلت رجل من أهل الكوفة قال: أفسدته ، إن في حديث أهل الكوفة دغلا كثيرا (3) .
وقال الحسن بن الربيع : سمعت ابن المبارك يقول: ما دخلت الشام إلا لأستغني عن حديث أهل الكوفة (4) .
وقال إسحاق بن إبراهيم الحنظلي : سمعت عبد الله بن إدريس الكوفي (من الثامنة ثقة فقيه عابد ، راجع التقريب)
يقول: قلت لأهل الكوفة : يا أهل الكوفة ، إنما حديثكم الذي تحدثونه في الرخصة في النبيذ ، عن العميان والعوران والعمشان ، أين أنتم عن أبناء المهاجرين والأنصار (السنن الكبرى 8 \ 306) .
ولم يكن الزنادقة أقل نصيبا في الكذب على الرسول صلى الله عليه وسلم فعبد الكريم ابن أبي العوجاء (7) وضع أحاديث كثيرة بأسانيد يغتر بها من لا معرفة له
__________
(1) طبقات ابن سعد 4 \ 267 .
(2) منهاج السنة \ 88 .
(3) الجامع للخطيب جـ 2 ص344 .
(4) الجامع للخطيب البغدادي ج 2 ص 344 .
(5) من الثامنة ثقة فقيه عابد ، راجع التقريب
(6) السنن الكبرى 8 \ 306 .
(7) زنديق مغتر قتله محمد بن سليمان العباسي الأمير بالبصرة (راجع ميزان الاعتدال رقم 1567 في 2 \ 104) .


بالجرح والتعديل ، وفي بعضها تغيير أحكام الشريعة وهو الذي أفسد على الرافضة صوم رمضان بالهلال . وردهم عن اعتبار الأهلة بحساب وضعه لهم ونسب ذلك الحساب إلى جعفر الصادق .
ورفع خبر هذا الضال إلى جعفر محمد بن سليمان عامل المنصور على الكوفة فأمر بقتله فقال: لن يقتلوني ، لقد وضعت أربعة آلاف حديث أحللت بها الحرام وحرمت بها الحلال وفطرت الرافضة في يوم من أيام صيامهم وصومتهم في يوم من أيام فطرهم (1) .
واشتهرت كذلك المشبهة الحشوية في وضع الحديث (2)
وكذلك النظام المعتزلي طعن في أخبار الصحابة والتابعين من أجل فتاويهم بالاجتهاد وعاب أصحاب الحديث وروايتهم أحاديث أبي هريرة . وزعم أن أبا هريرة كان أكذب الناس .
وطعن في الفاروق عمر رضي الله عنه ، وزعم أنه شك يوم الحديبية في دينه ، وما إلى ذلك من المخالفات التي حكاها عنه المؤرخون في أخبار الصحابة وفي أهل بيعة الرضوان (3)
__________
(1) الفرق بين الفرق \ 274 .
(2) الملل والنحل 1 \ 96 .
(3) راجع الفرق بين الفرق 147 \ 148 .

مجلة البحوث الاسلامية
------------------------------
...................................
وقال جرير بن عبد الحميد : كان يقال : من جالس أبا إسحاق ، فقد جالس عليا -رضي الله عنه .
قال الإمام أحمد : كان أبو إسحاق تزوج امرأة الحارث الأعور ، فوقعت إليه كتبه . شبابة ، عن شعبة ، ما سمع أبو إسحاق من الحارث إلا أربعة أحاديث يعني : أن أبا إسحاق ، كان يدلس .
قال شعبة ، عن أبي إسحاق قال : شهدت عند شريح في وصية فأجاز شهادتي وحدي . .............................
وقال جرير ، عن مغيرة : ما أفسد حديث أهل الكوفة غير أبي إسحاق والأعمش .
قلت : لا يسمع قول الأقران بعضهم في بعض ، وحديث أبي إسحاق محتج به في دواوين الإسلام ، ويقع لنا من عواليه .
قال يحيى بن سعيد القطان : توفي أبو إسحاق في سنة سبع وعشرين ومائة يوم دخول الضحاك بن قيس غالبا على الكوفة .
مجلة البحوث الاسلامية
---------------------------------------------------------------
قال البخاري ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن النعمان بن رشاد عن زيد بن أبي أنيسة أن رجلا أجنب فغسل فمات فقال النبي صلى الله عليه وسلم قتلوه قتلهم الله
وقال النعمان فحدثت به الزهري فرأيته بعد يروي عن النبي صلى الله عليه وسلم
فقلت من حدثك
قال أنت حدثتني عن من تحدثه
قلت عن رجل من أهل الكوفة فقال أفسدته في حديث أهل الكوفة دخل كثير
قال أبو بكر سمعت بن معين يقول النعمان بن راشد ثقة قال عبد الرحمن قرئ على العباس بن محمد الدوري سمعت يحيى بن معين يقول النعمان بن راشد ضعيف
التعديل والتجريح - سليمان بن خلف الباجي ج 1
-----------------------------------
وفي كتابي يخطي عن أحمد بن علي بن المثنى، حدثنا عبد الله بن عامر بن يراد، حدثنا أبو أسامة، عن مفضل، عن مغيرة (1) قال: ما أفسد حديث أهل الكوفة غير أبي إسحاق، والاعمش أتيا باحاديث لا يدرى ما وجوهها ولا معانيها.
أنبانا زكريا الساجي، قال: سمعت ابن المثنى، يقول: سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول: حديث أهل الكوفة مدخول.
*****رواية خطيرة جدا على طبيعة حديث اهل الكوفة :
حدثنا محمد بن عبد الوهاب بن هشام، حدثنا علي بن سلمة اللسبقي قال: حدثنا أبو أسامة، عن الاعمش، قال:
كان بالكوفة شيخ يقول: سمعت علي بن أبي طالب يقول: إذا طلق الرجل امرأته ثلاثا في مجلس واحد، يرد إلى واحدة، والناس عنقا (2) وآحادا إذ ذاك ياتونه ويسمعون منه،
قال: فاتيته فقرعت عليه الباب، فخرج إلي شيخ،
فقلت له: أنت سمعت علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول: إذا طلق الرجل امرأته ثلاثا في مجلس واحد فانه يرد إلى واحدة ؟
قل: نعم، فقلت له: أين سمعت هذا من علي ؟
قال: أخبرك إليك كتابي، فاخرج كتابه،
فإذا فيه:
بسم الله الرحمن الرحيم
هذا ما سمعت علي بن أبي طالب يقول: إذا طلق الرجل امرأته ثلاثا في مجلس واحد فقد بانت منه، ولا تحل له حتى تنكح زوجا غيره،
قال: قلت: ويحك هذا غير الذي تقول ؟
قال: الصحيح هو هذا، ولكن هؤلاء، أرادوني على ذلك.؟؟؟؟!!!!
الكامل لابن عدى
------------------------------------
سمعت الحسن بن الربيع ، قَال : سمعت ابن المبارك يقول : ما رحلت إلى الشام إلاَّ لأستغني عن حديث أهل الكوفة.
حَدَّثَنَا مكي بن إبراهيم عن عبد ربه بن أبي راشد قَال : كنت بمكة في المسجد الحرام فإذا حلقة ، فدنوت منهم فإذا بن عُمَر فيهم ،
فقال لي : ممن أنت ؟
فقلت : من أهل البصرة.
قَال : أهل البصرة خير من أهل الكوفة.
الكامل لابن عدى
------------------------------------
حدثني مُحَمد بن يحيى ، حَدَّثَنَا سُفيان عن الزُّهْرِيّ قَال : إذا أوغل الحديث هناك ، يعني العراق ، فأردد به.
حدثني سَعِيد بن أسد ، حَدَّثَنَا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة عن الزُّهْرِيّ قَال : لا يزال يعرف الحديث ما لم يقل ها هنا ، وأومأ بيده إلى العراق.
حَدَّثَنَا أبو النعمان مُحَمد بن الفضل ، حَدَّثَنَا حماد بن زيد والنعمان بن راشد ، قَال : سَمِعْتُ الزُّهْرِيّ يحدث حديث المجذوم.
فقلت : يا أبا بكر من حدثك ؟
قَال : أنت حدثتنيه ممن سمعته ؟
قلت : من رجل من أهل الكوفة.
قَال : أفسدته إن في حديث أهل الكوفة دعاءًا كثيرًا.
المعرفة والتاريخ أبو يُوسُف يعقوب بن سُفيان الفسوي[ ت : 277هـ]
-------------------------------------------------
*حدثنا أبو بكر الحميدي حدثنا يحيى بن سليم قال: سمعت محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان يحدث عن الزهري قال:
قالت عائشة: يا أهل العراق أهل الشام خير منكم، خرج إليهم نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير، فحدثونا بما نعرف...
وخرج إليكم نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قليل فحدثتمونا بما نعرف وما لا نعرف.
*قال: وقال الزهري: إذا سمعت بالحديث العراقي فأردد به ثم أردد.
*حدثنا أبو بكر الحميدي ثنا يحيى بن سليمان حدثني إبراهيم بن نافع قال: سمعت طاووساً يقول: إذا حدثك العراقي مائة حديث فاطرح منها تسعة وتسعين.
قال: ورأيت طاووساً عقدها.
*حدثنا هشام بن عمار ثنا عبد الملك بن محمد ثنا زهير قال: قال: قال لي هشام بن عروة: يا زهير إذا حدثك العراقي ألف حديث فاطرح تسع مائة وتسعة وتسعين حديثاً وكن من الباقي في شك.
*وقال: حدثنا عبد الملك قال: سمعت الأوزاعي يقول: كانت الخلفاء بالشام فإذا كانت بلية سألوا عنها علماء أهل الشام وأهل المدينة، وكانت أحاديث أهل العراق لا تجاوز جدر بيوتهم،
فمتى كان علماء أهل الشام يحملون عن خوارج أهل العراق !.
*سمعت الحسن بن الربيع قال: سمعت ابن المبارك يقول: ما رحلت إلى الشام إلا لأستغني عن حديث أهل الكوفة.
*حدثني عبد العزيز بن عمران حدثنا محمد بن يوسف الفاريابي حدثنافضيل بن مرزوق حدثني جبلة بن المصفح عن أبيه عن علي بن أبي طالب انه قال : الكوفة سلونا عما قال الله ورسوله فأنا أهل البيت أعلم بما قال الله ورسوله، وأنتم يا أهل الكوفة أعلم بالكذب عليهما.
*حدثنا عبيد الله بن موسى عن إسماعيل بن أبي خالد عن قرة العجلي عن عبد الملك ابن أخي القعقاع أبي ثقور قال: حججت فلقيت عبد الله ابن عمر، فسألته عن أشياء، فزبرني وزجرني.
فلما قضيت نسك حجتي قلت: لآتينه فلأسلمن عليه، فأتيته فقلت: السلام عليك يا أبا عبد الرحمن جئت من شقة بعيدة وأريد أن أسألك عن أشياء فزبرتني ورجرتني، ولا أراك إلا قد أنميت في جنبي.
*فقال: إنكم معشر أهل العراق تروون عنا ما لا نقول.
حدثني عبد العزيز بن عبد الله الأويسي حدثنا إبراهيم بن سعد عن خالته ابنة سعد بن أبي وقاص قالت: سألت سعد بن أبي وقاص عن شيء فاستعجب، فقيل له في ذلك،
* فقال: إني أكره أن أحدثكم حديثاً فتجعلونه مائة حديث.
حدثنا قبيصة عن سفيان حدثنا حبيب بن أبي ثابت قال: سمعت ابن عمر *يقول: يا أهل العراق تأتونا بالمعضلات.
حدثني أحمد بن أبي العباس ثنا محمد بن يوسف عن سفيان عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن إنه قال: سألت سعيد بن المسيب عن مشكلة
فقال: أعراقي أنت ؟
*حدثني محمد بن يحيى ثنا سفيان عن الزهري قال: إذا أوغل الحديث هناك - يعني العراق - فأردد به.
*حدثني سعيد بن أسد حدثنا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة عن الزهري قال: لا يزال يعرف الحديث ما لم يقل ها هنا - وأومأ بيده إلى العراق - .
*حدثنا أبو النعمان محمد بن الفضل حدثنا حماد بن زيد والنعمان ابن راشد قال: سمعت الزهري يحدث حديث المجذوم.
فقلت: يا أبا بكر من حدثك ؟ قال: أنت حدثتنيه ممن سمعته ؟
قلت: من رجل من أهل الكوفة.
قال: أفسدته إن في حديث أهل الكوفة دعاءاً كثيراً.
المعرفة والتاريخ أبو يُوسُف يعقوب بن سُفيان الفسوي
[ ت : 277هـ]
-------------------------------------------------
990 - حدثني أبي قال حدثنا أبو أسامة قال حدثني مفضل عن مغيرة قال ما أفسد حديث أهل الكوفة إلا أبو إسحاق والأعمش سمعت الشعبي يقول حدثني الحارث وأشهد أنه أحد الكذابين
العلل فى معرفة الرجال
-------------------------------------------------------
*ومراده أن ابن إسحاق لم يصرح بالتحديث ، ودلسه عن الزهري ، فالعهدة على من أسقطه ابن إسحاق .
وقد خفي استخدام هذه الكلمة بهذا المعنى ، على بعض الباحثين ، فعلق أحدهم على قول أحد الأئمة : "أهل الكوفة ليس لحديثهم نور ، لا يذكرون الأخبار) وقد قرأ العبارة بحذق (لا) ،
فقال معلقاً : "في ذلك مغمز لحديث أهل الكوفة ، وعلل ذلك بذكرهم الأخبار ، لأن الأخبار يُتساهل في قبولها ، فكثرة التعامل معها يُعطي في الغالب تساهلاً لا يتناسب مع دقة نقل الحديث ، ونور الحديث إنما يُستمد من ألفاظ النبوة ، لا من الأخبار" .
لسان المحدثين
(مُعجم يُعنى بشرح مصطلحات المحدثين القديمة والحديثة ورموزهم وإشاراتهم
وجملة من مشكل عباراتهم وغريب تراكيبهم ونادر أساليبهم)
تأليف: محمد خلف سلامة
------------------------------------------
ذَكَرَ فَضْلًا قَالَ النُّفَيْلِيُّ حَيْثُ حَدَّثَ بِهَذَا الْحَدِيثِ وَاللَّهِ إِنَّهُ عِنْدِي أَحْلَى مِنْ الْعَسَلِ يَعْنِي قَوْلَهُ حَدَّثَنَا وَحَدَّثَنِي قَالَ أَبُو عَلِيٍّ وَسَمِعْتُ أَبَا دَاوُدَ يَقُولُ سَمِعْتُ أَحْمَدَ يَقُولُ لَيْسَ لِحَدِيثِ أَهْلِ الْكُوفَةِ نُورٌ
قَالَ وَمَا رَأَيْتُ مِثْلَ أَهْلِ الْبَصْرَةِ كَانُوا تَعَلَّمُوهُ مِنْ شُعْبَةَ( د ) 5113
مسند الصحابة فى كتب التسعة
---------------------------------------
قوله : ( قال سفيان بن عيينة وهذا أجود حديث رواه سفيان الثوري )
قال السيوطي : أي من حديث أهل الكوفة وذلك لأن أهل الكوفة يكثر فيهم التدليس والاختلاف ، وهذا الحديث سالم من ذلك ،
فإن الثوري سمعه من بكير وسمعه بكير من عبد الرحمن وسمعه عبد الرحمن من النبي صلى الله عليه وسلم ولم يختلف رواته في إسناده وقام الإجماع على العمل به انتهى ،
ونقل ابن ماجه في سننه عن شيخه محمد بن يحيى : ما أرى للثوري حديثا أشرف منه .
تحفة الاحوذى للمباركفورى
----------------------------------------------------
في شرح المهذب : حديث عبد الرحمن الديلي صحيح ، رواه أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة وآخرون بأسانيد صحيحة ، وقال بعد ذكر رواية الترمذي من طريق سفيان بن عيينة عن سفيان الثوري عن بكير بن عطاء عن عبد الرحمن بن يعمر : وإسناد هذه الرواية صحيح ، وهو من رواية سفيان بن عيينة عن الثوري .
قال ابن عيينة : ليس عندكم بالكوفة حديث أشرف ولا أحسن من هذا - انتهى كلام النووي .
وذكر الترمذي عن سفيان بن عيينة أنه قال : هذا أجود حديث رواه سفيان الثوري . قال السيوطي : أي من حديث أهل الكوفة ، وذلك لأن أهل الكوفة يكثر فيهم التدليس والاختلاف ، وهذا الحديث سالم من ذلك ، فإن الثوري سمعه من بكير ، وسمعه بكير من عبد الرحمن ، وسمعه عبد الرحمن من النبي {صلى الله عليه وسلم} ، ولم يختلف رواته في إسناده ، وقام الإجماع على العمل به - انتهى .
ونقل ابن ماجة في سننه عن شيخه محمد بن يحيى : ما أرى للثوري حديثًا أشرف منه .
مشكاة المصابيح مع شرحة
للعلامة الشيخ ولي الدين أبي عبد الله محمد بن عبد الله الخطيب العمري التبريزي
---------------------------------------------------------------------
أنا أبو بكر البيهقي قالا أنا أبو الحسين بن الفضل نا عبد الله بن جعفر قالا نا يعقوب بن سفيان قال سمعت الحسن بن الربيع يقول سمعت ابن المبارك يقول ما دخلت الشام إلا لأستغني عن حديث أهل الكوفة
وفي حديث ابن درستوية ما رحلت ( 4 ) إلى الشام أ
تاريخ دمشق
-------------------------------------------------------
وأبو محمد عبد الله بن أحمد السمرقندي وهبة الله بن أحمد الأكفاني قالوا نا أبو بكر الخطيب نا محمد بن جعفر بن علان أنا أبو الفتح محمد بن الحسين الأزدي نا أبو سعيد العدوي نا أحمد بن عبيد الله الغداني ( 1 ) قال قيل لعبد الرحمن بن مهدي أي الحديث أصح
قال حديث أهل الحجاز
قيل ثم من قال حديث أهل البصرة
قال قيل ثم من قال حديث أهل الكوفة
قال فالشام
تاريخ دمشق
-----------------------------------
قال وفي كتابي بخطي عن أحمد بن علي بن المثنى نا عبد الله بن عامر بن براد نا أبو أسامة عن مفضل عن مغيرة قال ما أفسد حديث أهل الكوفة غير أبي إسحاق وسليمان الأعمش جاءنا بأحاديث لا ندري ما وجهها ولا معانيها
وفي رواية ابن المثنى والأعمش أتيا وفيها ما وجوهها
أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قراءة نا عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب بن جعفر أنا عبد الجبار بن عبد الصمد أنا القاسم بن عيسى نا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال وكان قوم من أهل الكوفة لا يحمد الناس مذاهبهم هم محدثي الكوفة
مثل أبي إسحاق عمرو بن عبد الله ومنصور والأعمش وزبيد بن الحارث اليامي وغيرهم من أقرانهم احتملهم الناس على صدق ألسنتهم في الحديث ووقفوا عندما أرسلوا لما خافوا ألا تكون مخارجها صحيحة
فأما أبو إسحاق فروى عن قوم لا يعرفون ولم ينتشر عنهم عند أهل العلم إلا ما حكى أبو إسحاق عنهم
فإذا رووا تلك الأشياء التي إذا عرضها الأئمة على ميزان القسط الذي حوى عليه سلف المسلمين وأئمتهم الذين هم الموئل لم ينفق عليه كان الوقف في ذلك عندي من الصواب لأن السلف أعلم بقول رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وتأويل حديثه الذي له أصل عندهم
قال وهب بن زمعة قال سمعت عبد الله يقول إنما أفسد حديث أهل الكوفة الأعمش وأبو إسحاق وكذا جدي إسحاق بن إبراهيم نا جرير قال سمعت مغيرة يقول غير مرة أهلك أهل الكوفة أبو إسحاق وأعمشكم ( 2 )
هذا فما روى هؤلاء منا يقوي مذهبهم على مشايخهم المغموزين ( 3 ) وغير الثقات المعروفين فلا ينبغي أن يغتر بهم الضنين بدينه الصائن لمذهبه
تاريخ دمشق
-------------------------------------------------
قال وهب بن زمعة سمعت ابن المبارك يقول إنما أفسد حديث أهل الكوفة الأعمش وأبو إسحاق انتهى
شذرات الذهب في أخبار من ذهب
لعبد الحي بن أحمد العكري الدمشقي
---------------------------------------
حكم رواية المبتدع تنقسم إلى قسمين .
1- الداعية إلى بدعته .
2- الغير داعية لبدعته .

قال ابن حجر في الميزان- أن المبتدع إذا كان داعية، كان عنده باعث على رواية ما يشيد به بدعته.
وكبار التابعين أطلقوا ذلك كما قال ابن سيرين :
في ما أخرجه عنه مسلم (1\15): [لم يكونوا (أي الصحابة وكبار التابعين من طبقته) يسألون عن الإسناد.
فلما وقعت الفتنة، قالوا سموا لنا رجالكم: فينظر إلى أهل السنة فيؤخذ حديثهم، وينظر إلى أهل البدع فلا يؤخذ حديثهم].

وتعليل ذكر الداعية خاصة لحرصه على الاحتجاج لمذهبه والدعوة إليه، أي لوجود سبب قوي عنده يدعوه لوضع الحديث، .
فإن قيل إذا كان المبتدع الداعية معروفا بالصدق، فلم ترفضون الأخذ عنه فيما وافق بدعته؟
نقول: إن الداعية -وإن كان صادقا غير متعمد الكذب- فإن في نفسه هوى لما يدعوا إليه . فقد يحصل له ميل إلى ما يدعو إليه، فيدخل عليه الخطأ من حيثلا يعلم , من جهة أنه قد يميل إلى لفظة وردت فيه ما يحتج به، رغم أن غيرها أصح. وهذا ميل غير متعمدد. وقد يكون متعمدا وهو صالح في نظر نفسه، لكنه يظن أنه ينال الثواب بكذبه في سبيل نشر بدعته.

قال احمد بن حنبل :إذا لم يكن داعيا قلت إنما منعوا ان يكتب عن الدعاة خوفا ان تحملهم الدعوة الى البدعة والترغيب فيها على وضع ما يحسنها .
(الكفاية في علم الرواية ج1/ص128).

و قال الخطيب البغدادي: [ إنما منعوا أن يكتب عن الدعاة خوفا من أن تحملهم الدعوة إلى البدعة والترغيب فيها على وضع ما يحسنها ].

ونقل ابن حبان الإجماع على عدم الاحتجاج بالمبتدع الداعية (فيما يروج بدعته) عن كل من يعتد بقوله في الجرح والتعديل .

فقال في كتابه المجروحين (3\64): [الداعية إلى البدع، لا يجوز أن يحتج به عند أئمتنا قاطبة. لا أعلم بينهم فيه خلافا].

وقال الحاكم النيسابورى في معرفة علوم الحديث (ص15):
[ومما يحتاج إليه طالب الحديث في زماننا هذا:
أن يبحث عن أحوال المحدث أولا: هل يعتقد الشريعة في التوحيد؟
وهل يلزم نفسه طاعة الأنبياء والرسل -صلى الله عليهم- فيما أوحي إليهم ووضعوا من الشرع؟
ثم يتأمل حاله: هل هو صاحب هوى يدعو الناس إلى هواه؟
فإن الداعي إلى البدعة لا يكتب عنه ولا كرامة، لإجماع جماعة من أئمة المسلمين على تركه].

فقد نقل الإجماع كذلك على ترك المبتدع الداعية لبدعته.

والإمام مسلم موافق لهذا الإجماع إذا قال في مقدمة صحيحه ( ص8) : [وأعلم وفقك الله أن الواجب على كل أحد عرف التمييز بين صحيح الروايات وسقيمها وثقات الناقلين لها من المتهمين: أن لا يروي منها إلا ما عرف صحة مخارجه والستارة في ناقليه، وأن يتقي منها ما كان منها عن أهل التهم والمعاندين من أهل البدع].
وبعد الاحتجاج بالاجماع يعضد هذا الاحتجاج
ما رواه مسلم في صحيحه (1\14) عن محمد بن سيرين قال: [ إن هذا العلم دين، فانظروا عمن تأخذون دينكم].






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» نتيجة لتحريض شنودة وكهنة الكنيسة اغتصاب طفلة مسلمة من قبطى ومصرع 8 واصابة 17 بنجع حما
»» فى دين الروافض 4000 ملك لانقاذ الحسين تاخروا عليه فقتل معلش فرق التوقيت ؟
»» رافضية وافتخر سابقا سمر حاليا تفضح الروافض في البالتولك
»» تحدى للروافض قولوا اسماء الاوصياء ان كنتم تعرفوهم ؟؟؟
»» نشاط الرافضة لتشييع الجاليات الوافدة للعمل بالخليج
 
قديم 29-11-10, 07:29 PM   رقم المشاركة : 52
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


لا يوجد فى دين الاسلام و المسلمين الكذب والدجل فى الدين

مقدمة لابد عند الرد على الشيعة الروافض :

لا يوجد فى دين الاسلام و المسلمين مرجع او كاهن يتصل بالمعصوم فى السرداب او بالامام علي فى السحاب او يكلمه الله وحيا او ياكل تراب كربلاء او يزحف كاسحالى والحشرات فى المراقد والشوارع او بنضرب على راسه بالسيوف والسواطير او يترزع ويطرقع على قفاه ليل نهار فى المواكب حتى يكون كلامة مقدس معصوم.

ولا يوجد فى دين الاسلام والمسلمين من معه توكيل الامام المعصوم علي بن ابى طالب لادخال مقلدية من دافعى الخمس ومبيحى اعراضهم للمقلد الجنة او رميهم فى النار ..

وانما هم علماء مجتهدون فى دين الله تعالى من القرآن والسنة والسلف الصالح فكل مصادرهم واضحه للعيان والشهود اتباعا او نقدا من علماء المسلمين وطلاب العلم فنحن لانبتغى الجاهلين .

لا يوجد فى دين الاسلام و المسلمين معجزات خفيه فى تراب كربلاء او مكنونه فى السماء والسحاب او مقدسه ومعصومه فى السردايب والمغارات او متوهمة علوية فى المراقد او كرامات قدسية فى الكهنة المعممين او فى اسرار المتعة او فى نفحات الخمس

لا يوجد فى دين الاسلام و المسلمين الكذب
فالكذب عند الشيعة الروافض فرض عين على كل شيعى وشيعية
ففى دين الشيعة الروافض الكذب يدخل به الشيعى الجنة ولا كان كافرا

فتارك التقية ( الكذب على المسلمين ) كافر مشرك لا دين ولا إيمان له فى دين الشيعة :

1- روى الرافضة عن جعفر الصادق أنه قال: «تسعة أعشار الدين في التقية، ولا دين لمن لا تقية له» (الكافي 2/172).

2- في الأصول من الكافي (باب التقية 2/217 و219): «التقية ديني ودين آبائي ولا إيمان لمن لا تقية له».

3 - بل رووا عن الصادق أنه قال: «لو قلت إن تارك التقية كتارك الصلاة لكنت صادقاً» (بحار الأنوار75/421 مستدرك الوسائل12/254 فقيه من لا يحضره الفقيه2/80 السرائر للحلي3/582 وسائل الشيعة16/211 مجمع الفائدة5/127 للأردبيلي المكاسب المحرمة2/144 كتاب الطهارة4/255 للخوئي بحار الأنوار50/181).
واعتبر الخوئي هذه الرواية والتي قبلها من الروايات المتواترة (كتاب الحج5/153).

4- بل رووا عن أئمتهم أن: «تارك التقية كافر» (فقه الرضا لابن بابويه القمي ص338).

5 - بل جعلوا ترك التقية كالشرك الذي لا يغفره الله. فرووا عن علي بن الحسين أنه قال: «يغفر الله للمؤمن كل ذنب، يظهر منه في الدنيا والآخرة، ما خلا ذنبين: ترك التقية، وتضييع حقوق الإخوان» (تفسير الحسن العسكري ص321 وسائل الشيعة11/474 بحار الأنوار72/415 ميزان الحكمة محمد الريشهري2/990).


7- عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: اتقوا على دينكم فاحجبوه بالتقية، فإنه لا إيمان لمن لا تقية له، إنما أنتم في الناس كالنحل في الطير لو أن الطير تعلم ما في أجواف النحل ما بقي منها شئ إلا أكلته ولو أن الناس علموا ما في أجوافكم أنكم تحبونا أهل البيت لاكلوكم بألسنتهم ولنحلوكم (1) في السر والعلانية، رحم الله عبدا منكم كان على ولايتنا
الكافى ج 2 ص 218 - شرح اصول الكافى ج9 ص 121 - ميزان الحكمة ج 4 ص 3652


8- قال الصادق عليه السلام :أن التقية ترس المؤمن ولا ايمان لمن لا تقية له وان تسعة اعشار الدين في التقية ولا دين لمن لا تقية له
المكاسب المحرمة الخمينى ج 2 ص 142 وص 152 - بحار الانوار ج 72 ص 394 مستدرك سفينة البحار ج 10 ص 415

9 - عن أبي عمر الاعجمي قال: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام): يا أبا عمر إن تسعة أعشار الدين في التقية ولا دين لمن لا تقية له والتقية في كل شئ إلا في النبيذ والمسح على الخفين (2).الكافى ص 217 ج 2


10 - عن أبي عمر الاعجمي قال: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام): يا أبا عمر إن تسعة أعشار الدين في التقية ولا دين لمن لا تقية له والتقية في كل شئ إلا في النبيذ والمسح على الخفين (2).
الكافى ص 217 ج 2

فالكذب حديث ودين ابوهم ابليس اول الروافض لله تعالى ومثل هذا لاتقبل له رواية واحده.

بل فى دين الشيعة الروافض فرض على كل الشيعة بالكذب على الشيعة اولا حتى يصلوا الى مستوى الاحتراف فى الكذب فاذا قابلوا المسلمين يكونوا قد وصلوا الى مستوى الاحتراف فى الكذب فلا يكتشف المسلمين كذبهم عليهم.

قال الصادق عليه السلام: عليكم بالتقية فانه ليس منا من لم يجعلها شعاره ودثاره مع من يأمنه ليكون سجيته مع من يحذره.
الامالى للطوسى ص 293 - جامع احادبث الشيعة ج 14 ص 510 - وسائل الشيعة ال البيت ج 26 ص 212 الحر العاملى


وصدق الامام جعفر الصادق فى فضح حقيقة رواة دين الشيعة الروافض فقال:

قال جعفر الصادق رحمه الله :" ما أنزل الله من آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع". رجال الكشي ص 154




الرد المجمل على الشبهة استعانة البخارى بالنواصب :

أهل السنة وعلماء المسلمين لم يكونوا يجرحون مخالفيهم من أهل الأهواء والبدع إلا إذا كانت بدعته تؤدي إلى كفر او عرف عنه الكذب .

أو الوقوع في صحابة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - واهل بيته ومنهم امهات المؤمنين .

أو أن يكون داعية إلى بدعته لأن الداعية قد يحمله تزيين بدعته على تحريف الروايات وتسويتها على ما يقتضيه مذهبه

أو لم يكن داعية ولكن حديثه موافق لما يدعو إليه ويرون في ذلك كله ما يشكك في صدقه وأمانته ،

فالخلاف في التجريح بين أهل السنة وغيرهم راجع في الحقيقة إلى الشك بصدق الراوي وعدالته وضبطه لما يرويه ، وليس إلى مجرد الخلاف المذهبي الطائفي ، وهي قاعدة ثابتة عند المحدثين..

ولذلك وجدنا أصحاب الكتب الستة وفي مقدمتهم الشيخان يرون أحاديث جماعة من المبتدعة الثقات في كتبهم ماداموا مستوفين لشروط الرواية :
فقد حدَّث البخاري عن عباد بن يعقوب الرواجني الذي كان يقول فيه ابن خزيمة : حدثنا الصدوق في روايته ، المتهم في دينه عباد بن يعقوب ،
واحتج بمحمد بن زياد الألهاني وحريز بن عثمان الرحبي ، وهما ممن اشتهر عنهما النصب ، وعمران بن حطان الخارجي وغيرهم


القاعده فى قبول الرواية :
1 - ان لا يكون الرواى كافرا او مشركا او كذابا بل عرف بالصدق .
2- ان لا تكون رواية الراوى صاحد البدعة مما تؤيد بدعته وتنصرها .
3- ان لا يكون الراوى من الدعاة لمذهبه او بدعته .

وهو مما لاينطبق على ماذكرهم الحيدرى الجاهل الكذاب
وعليه فكل كلام المعمم الرافضى الحيدرى
الكذاب عابد الحشرات والافاعى فى السرداب لا معنى له .



اقتباس:


فالرواة للحديث تقبل منهم روايتهم وإن كانوا من النواصب ومن عرف عنه الصدق ولم يرو نصرة لبدعته وهذا غاية الإنصاف


قال الامام أبن حجر العسقلانى :
"فأكثر من يوصف بالنصب يكون مشهورا بصدق اللهجة والتمسك بأمور الديانة ، بخلاف من يوصف بالرفض فإن غالبهم كاذب ولا يتورع في الاخبار ، والاصل فيه أن الناصبة اعتقدوا أن عليا رضي الله عنه قتل عثمان أو أعان عليه فكان بغضهم له ديانة بزعمهم


وقال الإمام الجوزجاني وهو يتكلم عن التحديث عن المبتدعة الصادقين والرواية عنهم فى مقدمة في أحوال الرجال له :
" احتمل الناس حديثهم لما عرفوا من اجتهادهم في الدين وصدق ألسنتهم وأمانتهم في الحديث , ولم يتوهم عليهم الكذب , وإن بلوا بسوء رأيهم
"
وقال أيضا في كتابه السابق بعد أن ذكر مراتب البدع :
" ومنهم زائغ عن الحق صدوق اللهجة قد جرى في الناس حديثه . إذ كان مخذولاً في بدعته
, مأموناً في روايته .

فهؤلاء عندي ليس فيهم حيلة إلا أن يؤخذ من حديثهم ما يعرف
/ إذا لم يقو به بدعته ,فيتهم عند ذلك "







التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» فى دين الروافض وكل الله ملكا بالبناء يقول لمن رفع سقفا فوق ثمانية أذرع أين تريد يا فا
»» اسلام مطرب من أشهر مطربي غناء الراب في أمريكا
»» اضحك على الشيعة الروافض هرطقات وخرافات وهلفطات وشركيات وكفريات ؟
»» كشف مستور الراوى المنهال بن عمرو الاسدي بين وجه نعرفه والوجه الخفى المسكوت عنه
»» جزء في طرق حديث لا تسبوا اصحابي لابن حجر العسقلاني
 
قديم 31-10-13, 04:32 PM   رقم المشاركة : 53
خالد المخضبي
عضو ماسي






خالد المخضبي غير متصل

خالد المخضبي is on a distinguished road


جزاكم الله خيرا







 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الروافض, الشيعة, رواة الحديث, رواة الشيعة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:23 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "