العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات العلمية > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-06-12, 06:28 PM   رقم المشاركة : 1
ابو حفصة المقدسي
مشترك جديد






ابو حفصة المقدسي غير متصل

ابو حفصة المقدسي is on a distinguished road


الهالك خميني في أدبيات حسن نصر الله

الهالك خميني في أدبيات حسن نصر الله

عبد العزيز الواثق
قراءة في خطابه يوم 1/6/2012
بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن ولاه أما بعد :
بمناسبة ذكرى هلاك الخميني خرج علينا أمين حزب الله حسن نصر بخطاب جديد في سلسة من الخطابات المملة , والتي ملها السامعون من كثرتها وتكرارها, فهو يحاول أقتناص أي مناسبة أو فرصة ليخرج علينا بطل المقاومة التي جلبت الى لبنان خمسة عشر ألف صليبي ليبقوا جاثمين على أرضها بعد تدمير لبنان طبعا,... المقاومة التي لم تطلق رصاصة على العدوالصهيوني منذ ستة أعوام وهي الحارسة لحدوده الشمالية , وذلك مشيا على سيرة صاحبه المقاوم جزار الشام الذي حمى جبهة الجولان لأكثر من ثلاثين عاما .
إستهل شيخ المقاومة الحنجورية خطابه بالكلام عن قضية المخطوفين اللبنانيين الشيعة في سوريا وقال مخاطبا المختطفين ان كنتم تريدون حل المشكلة بالحرب أو بالسلم أو بالحب !!!
أي سلم يتكلم عنه وميليشياته قد أوغلت في دماء الشعب السوري, وموقفه المؤيد للنظام معروف وان حاول تغيير النغمة في خطابه الأخير , وَمَن يريد أن يحارب شيخ المقاومة الحنجورية؟؟؟ وهل هو بقدر الشعب السوري الذي يقف أمام القوة الجبارة للنظام السوري وبأسلحة خفيفة .. وعندما ينجلي الغبار تعرف يانصر اللات أفرس تحتك أم حمار .
ثم عرج شيخ المقومة !! بالكلام عن مآثر الهالك الخميني ولي نعمته والسبب في إغداق إيران الأموال على ذلك الحزب وذلك باعتراف حسن نصر نفسه وبدون خجل.
قال حسن نصر :
العنوان الأول: نقول عن الإمام إنه قائد الثورة الإسلامية الشعبية الجماهرية التي إنطلقت في إيران وأدّت في نهاية المطاف إلى إسقاط نظام الشاه الطاغوتي الذي كان شرطي الخليج الأمريكي والحليف الاستراتيجي لإسرائيل هـ .
والآن ايران شرطي من ياحسن ؟ والتي إستلمت العراق من أمريكا, ثم ليتذكر حسن نصر فضيحة السلاح الصهيوني المصدر الى إيران وما يسمى(فضيحة ايران غيت) ليعلم إن لم يكن يعلم من هو العميل للعدو الصهيوني . ثم ألم يأتي الخميني من منفاه في فرنسا بطائرة وحماية فرنسية الى إيران بعد سقوط الشاه ؟؟؟
يقول في خطابه :
بدأت عمليّة بناء الدولة، والإمام كان جاهزاً هو وأصحابه وتلامذته والأساسيون في تلك الثورة، كانوا جاهزين، وكانوا قد ناقشوا كثيراً هذه الأفكار مسبقاً، وكان يوجد مسودّات أنه كيف يجب أن يكون الهيكل النظري، الشكل، الهويّة، الماهيّة هـ.
نعم بناء الدولة بدأ بتصفية الخميني لأقرب المقربين اليه وأهم اعوانه :
ومنهم :آية الله شريعة مداري , ومنتظري وطالقاني الذي مات بالسم بطريقة مريبة ووزير الخارجية قطب زادة وقد مات شريعة مداري وهو المرجع الأول في السلم المرجعي في حوزة قم مقهورا في الإقامة الجبرية بسبب مخالفته لمبدأ ولاية الفقيه !!!! هكذا فليكون البناء.
قال حسن نصر :
الإمام لم يكن حاملاً للسيف على الناس ولا أي شيء، كان يتكلم، يكتب بياناً والناس تستجيب وبشكل هائل، وهنا عظمة الثورة الاسلاميّة في إيران.
لعل الحول أصاب الأمين العام من رؤية المشانق المعدة لأهل السنة ومنهم عرب الأحواز في الشوراع العامة والتي تنقلها وسائل الأعلام جهارا نهارا ... نذكره ليعرف مدى إنسانية الإمام الهالك الخميني .
يقول الامين العام :
قبل أن أنطلق من هذه المسألة إلى الوضع اللبناني، يجب أن اذكّر وفاءً للإمام بأنّ الامام رضوان الله عليه كان اهتمامه بفلسطين وبالقدس منذ البدايات هـ.
فليذكر لنا الامين العام شيئا واحدا فعله الخميني لقضية فلسطين في المقابل فقد سكت عن مذابح حركة أمل للمخيمات الفلسطينية في الثمانينات ولم يفعل شيئا لإجتياح العدو الصهيوني للبنان عام 1982م فنعم الدعم هذا لقضية فلسطين .
قال حسن نصر :
تعرفون أن هذا الامام وهو يبني هذه الدولة وفي سن متقّدمة شُنّت عليه وعلى شعبه وعلى دولته حرب لثماني سنوات، شنّها صدام حسين وبدعم أميركي وغربي ودولي.
طبعا سمفونية الدعم الأمريكي المشروخة نسمعها دائما...!!! ولكن كفى بصدام شرفا ان يسقي الإمام الهالك الخميني كأس السم عندما هزمه في تلك الحرب.
ونسأل هنا الأمين العام لماذا لم ينصر الإمام المهدي الغائب دولة ايران على نظام البعث في العراق..؟ .
وهنا لا بد لنا من وقفة نبين فيها شجاعة صدام وجبن الأمين العام لحزب اللات وهي أن الأمين العام يبث خطاباته دائما عن بعد وعبر شاشة كبيرة خائفا مختبئا , بينما نرى صدام قد ظهر عيانا وأمام الناس في منطقة الأعظمية في بغداد والطائرات الامريكية تحوم فوقه وذلك عند دخول القوات الامريكية بغداد... فمن الشجاع ومن الجبان ياحسن .
وقال : عندما أتكلم عن هذه النقطة أقصد ان أوجّه خطاباً لكل الناس أن الإمام (أي الخميني ) رغم كل ما فعله صدام حسين وبعض الأنظمة العربية وباسم العروبة، به وبشعبه من قتل وتدمير وحرب، الإمام لم يتراجع خطوة في فكر الوحدة والتقارب والتقريب والتعاون أوالتكامل والأخوة بين المسلمين وبين المستضعفين هـ .
فنقول لحسن أين التقارب بين السنة والشيعة وفي دولة إيران ينص الدستور الإيراني بان لا يحكم ايران الا إثني عشري رافضي أين التقارب وليس في طهران مسجد للسنة أين التقارب وقاتل عمر رضي الله عنه يبنى له مقاما في إيران .
ثم ألم يصف الهالك خميني عائشة وطلحة والزبير رضي الله عنهم بأنهم إخبث من الكلاب والخنازير وذلك في كتاب الطهارة المجلد الثالث ... أهكذا يكون التقريب !!!
إن من يظن الناس أغبياء فهو الغبي فكلام حسن نصر هذا وتحايله لا يرضي الا أسياده في إيران وبعض المنتفعين من المصفقين والمهللين ممن ينتسبون الى السنة وغيرهم والذين يحضرون مجالسه هذه .
طبعا ولا ننسى أن الأمين العام قد رش بعض البهارات على الخطاب لتصبح طبخته المرة مقبولة... وهو كلامه عن القضية الفلسطينية التي لم يدمرها الا هو واتباعه من المجرمين من أمثال نبيه بري وحافظ اسد ومقتدى الصدر الذين أذاقوا الشعب الفلسطيني في الشتات الويلات تلو الويلات .
خاص بالحقيقة







 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
t a g s

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:48 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "