العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات العلمية > منتدى الرد على كتاب المراجعات

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-06-03, 05:40 PM   رقم المشاركة : 1
السعدي 2
( مؤسس شبكة الدفاع عن السنة )







السعدي 2 غير متصل

السعدي 2 is on a distinguished road


الرد على المراجعة الثانية

[ALIGN=CENTER]المراجعة الثانية [/ALIGN]

المراجعة 2
6 ذي القعدة سنة 1329

1ـ رد التحية
2 ـ الاذن في المناظرة
1[ALIGN=JUSTIFY] ـ السلام على مولانا شيخ الاسلام ( 3 ) ورحمة الله وبركاته .
خولتني بكتابك العطوف من النعم ، وأوليتني به من المنن ما يعجز عن أداء حقه لسان الشكر ، ولا يستوفي بعض فرائضه عمر الدهر .
رميتني بآمالك ونزعت إلي برجائك ، وأنت قبلة الراجي ، وعصمة اللاجي ، وقد ركبت من سوريا اليك ظهور الآمال ، وحططت بفنائك ما شددت من الرحال ، منتجعا علمك ، مستمطرا فضلك ، وسأنقلب عنك حي الرجاء ، قوي الامل ، إلا أن يشاء الله تعالى .
2 ـ استأذنت في الكلام ـ ولك الامر والنهي ـ فسل عما أردت ، وقل ما شئت ، ولك الفضل ، بقولك الفصل ، وحكمك العدل وعليك السلام .

[/ALIGN]

--------------------------------------------------------







التوقيع :
قال سماحة الشيخ مفتي الديار السعودية محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله الشيعة لايجوز تولية قاض منهم ولو فيهم

وقال رحمه الله : أما الرافضة فأفتينا الإمام أن يلزموا بالبيعه على الإسلام ، ويمنعوا من إظهار شعائر دينهم الباطل .
من مواضيعي في المنتدى
»» تشييع السعودية خلال مائة عام .. هذا ما قاله آية الشيطان صادق الشيرازي
»» جلسة مختلطة للتربويون الخليجيون في جدة ماشاء الله على التربيه / صورة
»» محاوله فاشله يقوم بها احد الروافض لتدمير ايميلي الخاص
»» رحبوا معنا بأخونا المهتدي الجديد الذي من الله عليه بترك دين الرافضةودخول دين الإسلام
»» اعتراف خطير بجواز اتيان المرأة في دبرها عند الشيعة
 
قديم 25-06-03, 08:09 PM   رقم المشاركة : 2
جـــود
عضو فضي





جـــود غير متصل

جـــود is on a distinguished road


[ALIGN=JUSTIFY]الرد على المراجعة الثانية لم اجد ابلغ من رد اخي في الله (( فهد 19 )) نقلا عن كتاب الشيخ محمود الزعبي في الرد على هذه المراجعات :

المراجعة الثانية


تضمنت هذه المراجعة نقولاً واستشهادات سيقت بصورة أدلة , من نهج البلاغة . هذا , والذي نسبت إليه الشيعة تأليف نهج البلاغة هو محمد بن الحسن بن موسى الرضى أبو الحسن شاعر بغداد , رافضى جلد . ( ميزان الاعتدال ) وهو غير مقبول عند المحدثين لو أسند , خصوصاً فيما يوافق بدعته فكيف إذا لم يسند – كما فعل فى النهج - !
وأما المتهم – عند المحدثين – بوضع النهج فهو أخوة علي , قال فى الميزان : < علي بن الحسين العلوي الشريف المرتضى المتكلم الرافضي المعتزلي صاحب التصاريف حدث عن سهل الديباجي , والرزباني , وغيرهما , وولى نقابة العلوية ومات سنة 436 عن 81 سنة , وهو المتهم بوضع نهج البلاغة , وله مشاركة قوية فى العلوم , ومن طالع كتاب :< نهج البلاغة > جزم بأنه مكذوب على أمير المؤمنين علي رضى الله عنه , ففيه السب الصراح والحط على الشيخين : أبوبكر وعمر رضى الله عنهم , وفيه من التناقض والأشياء الركيكة والعبارات التى من له معرفة بنفس القرشيين الصحابة , وبنفس غيرهم فمن بعدهم من المتأخرين , جزم بأن الكتاب أكثره باطل > ( رياض الجنة , لمقبل الوادعي 162-163 )
والعجيب كل العجب من الشيخ محمد محي الدين عبدالحميد , فإنه لما ساق حجج المشككين فى نسبة نهج البلاغة إلى علي رضى الله عنه لم يتعرض لقضية السند أبداً , مع أنه كان ينبغي أن يتعرض لهذه القضية أولا , فإذا صح السند نظرنا فى المتن .
ونحن إذا ضربنا صفحاً عن السند , فإن متن نهج البلاغة ليدل دلالة لامحيد عنها على وضع أكثره , وكذب نسبه إلى علي رضى الله عنه .
1- ففيه من التعرض بالصحابة ما لا يصح أن يسلم صدوره عن مثل الإمام علي .
2 - وفيه من التنميق اللفظي , وآثار الصنعة ما لم يعهده عصر علي ولا عرفه .
3- وفيه من دقة الوصف , واستفراغ صفات الموصوف , وإحكام الفكرة , وبلوغ النهاية فى التدقيق – كما تراه فى وصف الخفاش , والطاووس , والنملة , والجرادة , وكل ذلك لم يلتفت إليه علماء الصدر الأول , ولا أدباؤه ولا شعراؤه , وإنما عرفه العرب بعد تعريب كتب اليونان , والفرس , والأدبية والحكمية .
ويدخل فى هذه السبب استعمال الألفاظ الاصطلاحية التى عرفت فى علوم الحكمة من بعد , كلأين , والكيف وغيرهما , وكذلك استعمال الطريقة العديدة فى شرح المسائل , وفى تقسيمات الفضائل والرذائل , مثل قوله : ( الاستغفار على أربعة معان ..... ) ( والايمان على اربع دعائم : الصبر , واليقين , والعدل , والجهاد , والصبر على اربعة شعب ..... الخ )
4- فى عبارات الكتاب ما يشم منه ريح ادعاء صاحب علم الغيب, وهذا أمر يجل عن مثله مقام علي وإخوانه من الصحابة , الذين حضروا عهد الرسالة , ورأوا نور النبوة . هذها وإن الشيخ محمد محى الدين عبدالحميد لم يأت بمقنع فى رده على حجج المشككين فى نسبة النهج . وانظر 1لك فى مقدمه لكتاب نهج البلاغة .

ومن قرأ خطبته المعروفة < بالشقشقية > , جزم أنه لا يمكن لمن هو فى مثل مقام علي رضى الله عته أن يقول ذلك , فإن هذا مما يعارض مع صح عنهمن أكثر من طريق من تفضيل أبي بكر وعمر رضى الله عنهما , والثناء عليهما .

وهذه الخطبة المنسوبة – زوراً وبهاناً – إليه رضى الله عنه , تنطوي على أسوأ الإزراء بكبار الصحابة الكرام : أبي بكر وعمر وعثمان وباقى العشرة , بل فيها سب صراح , واتهام بخيانة الأمة وسخرية لا تصدر إلا عن أمثال الرافضة الذين يجل علي ويسمو عن مثل ما يقولون !
ففى الصحيحين عن ابن عباس قال : وضع عمر على سريره , فتكتفه الناس يدعون , ويثنون , ويصلون عليه أن يرفع , وأنا فيهم فلم يرعني إلا رجل قد أخذ بمنكبي من ورائي , فالتفت فاذا هو علي وترحم على عمر , وقال : < ما خلفت أحداً أحب أن القى الله عز وجل يعملنه منك , وايم الله , أن كنت لأظن أن يجعلك الله مع صاحبيك , وذلك أني كنت كثيراً ما أسمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( جئت أنا و وأبوبكر وعمر , ودخلت أنا وأبوبكر وعمر , وخرجت أنا وأبوبكر وعمر , فأن كنت لأرجو أو أظن أن يجعلك الله معهما ) .. البخاري 4/197 ومسلم 2/1858

وقد روى عن علي من نحو ثمانين وجهاً وأكثر , أنه قال على منبر الكوفة : < خير هذه الأمةبعد نبيها ابوبكر وعمر > .. وقد ثبت فى صحيح البخاري وغيره من رواية رجال همدان خاصة التى يقول فيها علي :
ولو كنت بواباً على باب جنةٍ لقلت لهمدان : ادخلي بسلام
من راوية سفيان الثوري عن منذر الثوري – وكلاهما من همدان – رواه البخاري عن محمد بن كثير قال : حدثنا سفيان الثوري حدثنا جامع بن شداد ثنا أبويعلى منذر الثوري عن محمد بن الحنفية قال : قلت : قلت لأبي : يا أبت , من خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : يا بني , أوما تعرف ؟ فقلت : لا , فقال : أبوبكر , قلت ثم من ؟ قال عمر .
وهذا يقوله لابنه الذى لا يتقيه , ولخاصته , ويتقدم بعقوبة من يفضله عليهما , فقد قال : لا يبلغني عن أحد منكم أنه فضلني على أبوبكر وعمر إلا جلدته حد المفترى . ( الفتاوي الكبرى لابن تيمية 1/471 ) فأين هذا الكلام الموثق من أكثر مما جاء فى نهج البلاغة من غير زمام أو خطاب ؟!
وقال ابن تيمية :< وأهل العلم يعلمون أن أكثر خطب هذا الكتاب مفتراة على علي , ولهذا لا يوجد غالبها فى كتاب قديم , ولا لها سند معروف . فهي بمنزلة من يدعي أنه علوي أو عباسي ولا نعلم أحداً من سلفه ادعى ذلك قط , فيعلم كذبه . فإن النسب يكون معروفاً من أصله حتى يتصل بفرعه .
وفي هذه الخطب أشياء قد علم يقيناً من علي ما يتناقضها , ولم يوجب الله على الخلق أن يصدقوا بما لم يقم الدليل على صدقه , وإن ذلك من تكليف ما لايطاق > .
وقال السيد محب الدين الخطيب فى تعليقه :< حتى كتب الآدب التى لا سند لأخبارها كالبيان والتبيين , نجد فيها الخطب العلوية فى أسطر معدودة , فإذا قارنا الخطبة الواحدة والوجيزة فى مثل البيان والتبيين بمثلها فى نهج البلاغة نجدها قد انتفخت فيه وعظمت أحشاؤها بالعظام التى لم تكن معروفة حتى فى زمن الجاحظ . وأكثر التزوير الذى عني به المرتضى فى نهج البلاغة يدور على الشيئ الذى له اصل , فيضيفان إليه ما لم يكن له أصل من أمثال : < لقد تقمصها فلان > بينما الصحيح والثابت بالسند عن علي هو جميل الثناء على فلان , فيقع التناقض فأساؤوا إلى علي بإظهاره متناقضاً ومتعحاملاً وأنانياً , وحاشا لله أن يكون كذلك ) .
( المنتقى من منهاج الاعتدال 430 )
وقال ابن تيمية فى موضع آخر :
< لكن صاحب نهج البلاغة وأمثاله , أخذوا كثيراً من كلام الناس فجعلوه من كلام علي , ومنه ما يحكي عن علي أنه تكلم به , ومنه ما هو كلام حق يليق به أن يتكلم به , ولكن هو فى نفس الأمر من كلام غيره , وفى كتاب البيان والتبيين للجاحظ كلام كثير منقول عن غير علي , وصاحب نهج البلاغة يأخذه ويلصقه بعلي .
وهذا الخطب المنقوله فى كتاب نهج البلاغة , لو كانت كلها عن علي من كلامه , لكانت موجودة قبل هذا المصنف منقولة عن علي بالأسانيد وبغيرها , فإذا عرف من له خبراة بالمنقولات أن كثيراً منها – بل أكثرها – لا يعرف قبل هذا علم أن هذا كذب , وإلا فليبين الناقل لها : فى أى كتاب ذكر ذلك , ومن الذي نقله عن علي , وما إسناده ؟! وإلا فالدعوةى المجردة لا يعجز عنها أحد .
ومن كانت له خبرة بمعرفة طريقة أهل الحديث , ومعرفة الآثار , والمنقول بالأسنانيد , وتبين صدقها من كذبها , علم أن هؤلاء الذين ينقلون مثل هذا عن علي , من أبعد الناس عن المنقولات والتميز بين صدقهما وكذبهما > ( مختصر منهاج الاعتدال 508 – 509 ) ..

وعلى كل حال فكتاب نهج البلاغة لا يعدو أن يكون كتاباً من كتب الأدب , يسترشد بها الناس فى تعلم أساليب الكلام ولا يعتبر حجة فى النقل , ولا دليلاً فى العلم – شأنه شأن غيره من كتب الأدب , فاستدلال المؤلف بنصوصة على أنها حجج مسلمات من أقوال علي مما لا يسلمه له إلا جاهل بموارد العلم ومصادره , أو متعصب ليس إلى اجتثاث تعصبه حيلة .
لم يبين لتا المؤلف من هم هؤلاء الأثبات الذين نقلوا هذه العبارة ؟! ومع أنه نقلها من < الصواعق > ولكن أمانته دفعته أن يتغاضى عن قول ابن حجر الهيتمي عندما نقلها , فقال : ( وجاء عن ابن عباس – على فرض صحته – يدل على خلاف ما تذهب إليه الرافضة من أن أهل البيت هم : علي وفاطمة وأبناؤهما فقط ! ولكن أهل السنة عمدتها فى تحديد من هم أهل البيت , على الكتاب والسنة الصحيحة , لاعلى أقوال ضعيفة أو موضوعة .
وقوله : ( نقل هذه الكلمة عنه جماعة كثيرون أحدهم ابن حجر ......) لا يعنى عنه شيئاً , فهل يتحول الكذب إلى صدق إذا كثر ناقلوه ؟! هذا من جهة , ومن جهة ثانية فإن ابن حجر رواه عن علي وقال : ( بسند ضعيف) ولكن لماذا لم تعجب العبارة المؤلف , وصادمت هواه , ورمى قائلها بتهمة الإرجاف – من غير دليل طبعاً – فقال : ( وقد أرجف فأجحف ) !
راجعناها فى < الصواعق 229 > فوجدنا المؤلف < الموسوي > قد سلخها من كلام الحسن لأمر ما , يقول ابن حجر < وقد صرح الحسن رضى الله عنه بذلك , فإنه حين استخلف وثب عليه رجل من بنى أسد فطعنه وهو ساجد بخنجر لم يبلغ منه مبلغاً , لذا هاش بعده عشر سنين فقال : يا أهل العراق , اتقوا الله فينا , فإنا أمراؤكم , وضيافكم , نحن أهل البيت الذين قال الله عز وجل قيها { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } , وقالوا : ولأنتم هم ؟ قال : نعم >
يكفي هذا الكلام ضعفاً أن رواه الثعلبي فى تفسيره كما صرح بذلك فى < الصواعق

[/ALIGN]



وجزاكم الله خيراً







التوقيع :
http://www.wanash.com/up/251.gif


°ˆ~*¤®§* جــــــــــــود *§®¤*~ˆ°
من مواضيعي في المنتدى
»» رضى الوالدين ان سخط الام يمنع من النطق بالشهادة
»» تحذير من شركة الاتصالات
»» وقفات مع دعاة التقريب - يزين واجهة موقع البرهان
»» أحكام و أحداث شهر صفر جميع الأجزاء
»» يجب ان نقاطعهم كما فعل هذا الرجل
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:03 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "