العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > كتب ووثائق منتدى الحوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-12-10, 07:40 AM   رقم المشاركة : 1
للحقيقة فقط
مشترك جديد






للحقيقة فقط غير متصل

للحقيقة فقط is on a distinguished road


Post الشيعة و التحريف / حقيقة لا مفر منها

بسم الله الرحمن الرحيم

و الحمد الله رب العالمين و الصلاة و السلام على حبيبنا المصطفى و على اله و صحبه أجمعين .

نعود من جديد و الموضوع ليس بجديد وهو كتاب ( فصل الخطاب فى تحريف كتاب رب الأرباب )
الذى أنقسم عليه الشيعة أنفسهم بين من ينكر وجوده و بين من يقول أن تم تحريفه و بين من يقول أنه يقول بعدم التحريف و الأخيرة هى المصيبة ولكن لا نلومهم لان الظاهر أن الروافض يثقون ثقة عمياء " بالمعممين " حتى لو جروهم للهلاك فهم خلفهم و كأن لا عقول لهم .. نعود .. حتى أسمه قالوا بأن كلمة " أثبات " لا توجد وهذه هى عادتهم يتركوا اللب و يتمسكوا بالقشور و هذا ما سنبينه بأذن الله ..
اقتباس:
يدندن الوهابية بأن اسم الكتاب هو فصل الخطاب في اثبات تحريف كتاب رب الارباب وهذا كذب وافتراء وكلمة اثبات زادها الوهابية للتدليس على الناس ونصرة مذهبهم بلباطل فكل علماء الشيعة الذين ذكروا كتاب فصل الخطاب لم يذكروا ان كلمة اثبات موجودة من ضمن العنوان بل اسمه فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الارباب

هذا القشور و اللب هو التالى ..



صور أخرى و طبعة أخرى من نفس الكتاب لنفس الصفحة .

" فيقول العبد المذنب المسئ حسين بن محمد تقى النورى الطبرسى جعله الله تعالى من الواقفين ببابه و المتمسكين بكتابه هذا الكتاب لطيف و سفر شريف عملته فى " أثبات " تحريف القرأن و فضايح أهل الجور و العدوان و سميته فصل الخطاب فى تحريف كتاب رب الأرباب "

ثم يقولون ليس القرأن بمعنى القرأن الكريم أنما المقصود هو التأويل فقد كان يسمى قرأناً .. و من ثم شخص أخر يقول .. .
اقتباس:
واكبر دليل على ان الشيخ نوري الطبرسي لا يقول بتحريف القران هو تصريح من احد تلامذته على ما يبدوا ويقول انه سمع منه اليكم ما قاله:
ذكرنا في حرف الفاء من ( الذريعة ) - عند ذكرنا لهذا الكتاب - مرام شيخنا النوري في تأليفه لفصل الخطاب وذلك حسبما شافهنا به وسمعناه من لسانه في أواخر أيامه فإنه كان يقول : أخطأت في تسمية الكتاب وكان الأجدر أن يسمى ب‍ ( فصل الخطاب ) في عدم تحريف الكتاب لأني أثبت فيه أن كتاب الاسلام ( القرآن الشريف ) الموجود بين الدفتين المنتشر في بقاع العالم - وحي آلهي بجميع سوره وآياته وجمله لم يطرأ عليه تغيير أو تبديل ولا زيادة ولا نقصان من لدن جمعه حتى اليوم وقد وصل الينا المجموع الأولي بالتواتر القطعي ولا شك لاحد من الامامية فيه فبعد ذا امن الانصاف أن يقاس الموصوف بهذه الأوصاف . مستدرك الوسائل - الميرزا النوري - ج 1 - هامش ص 49 – 59

فلآ تعلم تصدق من أم تكذب من .. وكلهم فى الكذب سواء .. نعود .." من أحد تلامذته على ما يبدو " محاولات يأسه لآنقاذ " الطبرسى " مما وقع و أوقعهم فيه و هذا شأنهم .. و سنتغاضى عنه و أقول ماذا تعنى كلمة " دليل " فى اللغة العربية ..
>> مختار الصحاح << الدَّلِيل ما يُسْتَدَلُّ به والدَّليل الدَّال أيضاً وقد دَلّه على الطَّريق يَدُلّه بالضم دَلاَلةً ودِلاَلةً بفتح الدال وكسرها ودُلُولةً بالضم، والفتح أَعْلَى. ويقال أَدَلَّ فَأَمَلَّ والاسم الدَّالَة بتشديد اللام. وفلان يُدِلّ بفلان أي يَثِق به >> .. أما عندك معنى أخر للدليل زميلنا الشيعى ..



صور أخرى و طبعة أخرى من نفس الكتاب لنفس الصفحة .

" السادس : أن الموجود غير مشتمل التمام مافى مصحف المعتبر عندنا "
" الحادى عشر : فى أخبار كثيرة دالة صريحا على وقوع النقصان فى القرأن عموماً "
للأشارة فقط ..

و أخيراً يأتى أحدهم فيقول ..



" أضافة الى كتاب العلامه الطبرسى لم يكن بهذا الحجم الذى نراه من الكتاب فأن هذه الزيادات منهم " << على أساس أنه يمتلك النسخة الغير محرفة ولا يريد أن ينقذ نفسه و مذهبه بأخراجها .. هل بعد هذا غبااء ..
حجة الضعيف فلسنا فى حاجة لتحريف كتبكم التى تشهد عليكم .. و معلومة صغيرة هى أن هذا الكتاب طبع فى أيران فهل أصبحت أيران أيضاً دولة وهابية .. قال الله جل فى علآه ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) .. و نحن بذلك مؤمنين ..


و الحمد لله






التوقيع :
الأمام ابن حزم الظاهري رحمه الله : قال عن الرافضة عندما ناظر النصارى وأحضروا له كتب الرافضة للرد عليه: ( وأما قولهم ( يعني النصارى ) في دعوى الروافض تبديل القرآن
فإن الروافض ليسوا من المسلمين ، إنما هي فرقة حدث أولها بعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس وعشرين سنة ..
وهي طائفة تجري مجرى اليهود والنصارى في الكذب والكفر ) . الفصل في الملل والنحل ( 2 / 213 )

و أقول قدس سرى الشريف و طيب الله ثرائى : و هل يجرؤ رافضى على مناظرة اليهود و النصارى , عن نفسى لم أرى و لم أسمع .
من مواضيعي في المنتدى
»» الشيعة و التحريف / حقيقة لا مفر منها
 
قديم 13-12-10, 11:12 AM   رقم المشاركة : 2
غمد السيف
عضو نشيط






غمد السيف غير متصل

غمد السيف is on a distinguished road


شكراً أخي "للحقيقة فقط " جزاك الله خيراً وارجو أن تواصل في نشر مثل هذه المستندات القيمة.







 
قديم 13-12-10, 03:39 PM   رقم المشاركة : 3
صالح الناصر
اثني عشري






صالح الناصر غير متصل

صالح الناصر is on a distinguished road


بسمه تعالى
شوف انتم مثل من طلب من النبي صلى الله عليه واله وسلم ان ينزل من السماء كتابا يقرأ للدلالة على نبوته ، بل حتى لو رقى لن يؤمنوا لرقيه حيث سيزعمون بان ابصارهم قد سكرت ، كم اثبت الشيعة وعلماؤهم ان القول بالتحريف هو قول شاذ وأما القول الذي عليه الشيعة هو عدم التحريف للقرآن الكريم ، ولكن ناديت لو أسمعت حبا ولكن .....، انتم في كتبكم ترون أية الرجم التي كان يقرأها خليفتكم عمر بن الخطاب قد جاءت بألفاظ عدّة وهي :
1- إذا زنيا الشيخ والشيخة فارجموهما البتة نكالاً من الله والله عزيز حكيم .
2- الشيخ والشيخة فارجموهما البتة بـما قضيا من اللذة .
3- إن الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة .
وهذا كلامه الذي أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما : ( وأيم الله ! لولا أن يقول الناس زاد عمر في كتاب الله عز وجل لكتبتها ) ، فهذا يعني أنـها من نفس القرآن المدون في المصحف في نظر عمر ، مما يعني أن لعمركم مصحفا يختلف عن مصحفكم الذي تقرؤنه ليل نهار ، اين هذا القرآن هل دفنه معه ؟!!! ، ثم انظر حيث جاء بسند صحيح في مسند أحمد ج٥ : " حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن قتادة عن يونس بن جبير عن كثير بن الصلت قال : كان ابن العاص وزيد بن ثابت يكتبان المصاحف ، فمروا على هذه الآية ، فقال زيد : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموها البتة . فقال عمر : لما أنزلت هذه أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلت : أكتبنيها ؟ - قال شعبة : فكأنه كره ذلك - فقال عمر : ألا ترى أن الشيخ إذا لم يحصن جلد وإن الشاب إذا زنى وقد أحصن رجم ؟! " وكذلك سنن البيهقي الكبرى ج٨، عمر بن الخطاب يرى ان هذه أية قرانية وهي في نظر غيره قولا لرسول الله صلى الله عليه واله وسلم ، ومع نظر عمر انها أية قرانية اي في نظره حكم الله وقوله تجده يخطيء الله تعالى في حكمه ، ماذا اقول بعد .....، على هذا ألستم تقولون بالتحريف للقرآن بجهة النقص ، ابحثوا عن تلك الآية التي يراها عمر ابن الخطاب من القرآن الكريم وقد اثبتها في مصحفه الخاص به .


****







 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الشيعة, الطبرسى, تحريف, فصل الخطاب فى تحريف كتاب رب الأرباب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:24 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "