العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 06-12-11, 06:24 AM   رقم المشاركة : 1
معين السهلي
موقوف






معين السهلي غير متصل

معين السهلي is on a distinguished road


ستهزم ياكرزاي رغماً عن جبتك الخضراء وأنفك



المختصر/ وجّه الرئيس الأفغاني(العميل)، حامد كرزاي، تحذيرًا من خطر عودة حركة طالبان إلى تسلم السلطة في أفغانستان(ستعود رغماً عن أنفك الذي وطئه اليهود والنصارى بأحذيتهم ياقذر)، مبديًا خشيته من احتمال وقوع انتكاسة في الجهود الدولية السياسية والعسكرية في بلاده.(بل وقعت الإنتكاسة ياقرد وهزم العدو شر هزيمة وسيخرج سيدك العدو وهو ذليل منكسر يجر أذيال الخزي بإذن الله)
وقال كرزاي، في كلمة ألقاها بافتتاح مؤتمر دولي حول مستقبل أفغانستان بمدينة بون الألمانية: "إذا خسرنا هذه المعركة فهناك خطر من عودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل 11 سبتمبر 2001"، في إشارة إلى تاريخ هجمات نيويورك وواشنطن التي كانت خلالها الحركة على رأس السلطة في كابول.(سيعود الأمن والخير لأهلنا في أفغانستان الجريحة وستقاد للقتل بإذن الله. ويكلب الروم هل في الإسلام خطر؟؟ أم أن الأمن في مذهبك الرافضي القذر الذي قام على الظلم؟؟ ألا لعنة الله عليك ماتعاقب الليل والنهار)
وأضاف كرزاي: "الجهود الدولية في أفغانستان حققت بعض التقدم(في إهانتك وإذلالك) بمواجهة تلك القوى منذ التدخل الدولي ضد طالبان، ولكن تحقيق هدفنا المشترك - المتمثل في الوصول إلى أفغانستان مستقرة وقادرة على الاعتماد على نفسها - ما زال بعيدًا".
وطالب كرزاي المجتمع الدولي بمواصلة دعم نظام حكمه في أفغانستان حتى بعد موعد الانسحاب العسكري المحدد عام 2014 قائلاً: "سنحتاج إلى دعمكم القوي لعقد مقبل على الأقل، وسنحتاج إلى تدريب قواتنا وتجهيزها بمعدات للجيش والشرطة ومد يد العون بتشكيل مؤسسات الدولة".
كلينتون تحذر من تدهور الوضع بأفغانستان

في سياق ذي صلة قالت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، إن بلادها ستقف إلى جانب نظام الحكم في أفغانستان لفترة طويلة مقبلة، منتقدة قرار باكستان بعدم حضور المؤتمر قائلة إنه من الضروري مشاركة جميع جيران أفغانستان في دعم عملية المصالحة مع حركة طالبان وسائر التنظيمات المسلحة.
وأقرت الوزيرة الأمريكية بصعوبة طلب المزيد من الأموال لدعم العملية السياسية في أفغانستان، بسبب الظروف الاقتصادية العالمية، ولكنها قالت: "العالم سيخسر الكثير في حال عودة أفغانستان لتصبح أحد مراكز "الإرهاب" في العالم"، وفق قولها.
جدير بالذكر أن الملا محمد عمر، زعيم حركة طالبان الأفغانية، كان قد أكد أن الاحتلال الأجنبي "يواجه الهزيمة السافرة" في أفغانستان، مشيرًا إلى أنه تكبد في أنحاء البلاد الخسائر العظيمة في الأرواح والعتاد والأموال.
ودعا الملا عمر مسلحي الحركة إلى تجنب قتل المدنيين وأكد في بيان أن "على مقاتليه إبقاء علاقات طيبة مع المدنيين وتجنب أي فعل يؤذيهم، وحض بالمقابل المواطنين على اتخاذ إجراءات لإبقاء أنفسهم بمنأى عن الهجمات".
كما تضمن البيان مطالبة المدنيين بتسهيل الأمر على المجاهدين المجاهدين في تفادي خسائر المدنيين وما يلحق بهم من ويلات، وطالبهم كذلك بتجنب الاقتراب من الأميركيين الذين يباشرون دوريات في القرى والريف وأن يلتزموا بالإجراءات الوقائية التي أعلنها المجاهدون حتى لا يصيبهم أذى خلال الهجمات التي تستهدف الغازين.

المصدر: مفكرة الإسلام

النص الأحمر تعليقي






 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:20 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "