العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-10-06, 04:40 AM   رقم المشاركة : 1
ام سعود
عضو فعال







ام سعود غير متصل

ام سعود is on a distinguished road


قصة اعتقال "عنيف جدا" لعالم شيعي إيراني"عارض ولاية الفقيه"




قال محلل سياسي إيراني بارز إن اعتقال العالم الشيعي الإيراني آية الله السيد حسين كاظميني بروجردي، منذ أسبوعين، كان الأعنف في تاريخ تعامل النظام مع معارضيه من بعض علماء الدين الشيعة، حيث أقدمت السلطات على تهديم عدد من المنازل للوصول إلى منزله فضلا عن اعتقال 50 شخصا من أقاربه، وذلك على خلفية دعوته لفصل الدين عن السياسية (معارضة نظام ولاية الفقيه الحاكم) في إيران.

وتحدث الصحفي د. ما شاء الله شمس الواعظين عن ظروف اعتقال العالم الشيعي المتصوف، الذي أطلق حلقات تصوف عديدة في البلاد، مشيرا إلى أنه كان "محبوبا" من قبل مريديه و"مدافعا عن حقوق المرأة"، لافتا إلى أن هذه الاعتقالات "تتزامن مع انفتاح اجتماعي بارز في بلاده ومن علاماته خلع بعض نساء إيران للشادور والحجاب"، وذلك بحسب تعبير شمس الواعظين




فصل الدين عن السياسة

وقال د. شمس الواعظين، في حديث لـ"العربية.نت"، إن الطريقة التي اعتقل بها آية الله السيد حسين كاظميني بروجردي كان الاعنف في تاريخ تعامل النظام مع معارضيه من رجال الدين وكانت منقطعة النظير، موضحا: "هدمت الجرافات بعض البيوت حتى تصل إلى بيته، واعتقلت قرابة 50 شخصا من الحلقة الأولى من أنصاره وأقاربه، وصار له الآن أكثر من أسبوعين في سجن ايقين في قسم تابع لوزارة الأمن التابعة لجهاز الأمن الرسمي لأنه هناك أجهزة غير رسمية أيضا".

وأضاف "جاء اعتقال هذا العالم الشيعي المتصوف بعد دعوته لفصل الدين عن السياسة والتي تعني معارضة مبدأ ولاية الفقيه وعدم تدخل الدولة في الشؤون الدينية للمجتمع، وكان يجمع بعضا من أنصاره ويفسر لهم القرآن حسب رؤيته الخاصة، وهو أصلا من جيل الإمام الخوئي والعلامة السيستاني الذي يعتقد بفصل الدين عن السياسية ".

وتابع "عندما أقول أنه فسر القرآن حسب وجهة نظره أعني أنه من مدرسة الخوئي والسيستاني والذين يكون تفسيرهم للقرآن والأحاديث النبوية تختلف عن التفاسير الرسمية التي تقدم من قبل الجهات الرسمية في البلاد، لا أقصد بذلك أن أجرّح اعتقاداته أبدا بل أقصد أنه كان يفسر القرآن حسب رأيه".




حلقات التصوف

ويقول الصحفي الإيراني أيضا إن آية الله بروجردي عمل على تأسيس حلقات تصوف تمتعت ببعض النفوذ الشعبي وقد تعززت في السنوات الأخيرة بسبب قضايا تتعلق بالأزمات الاجتماعية أو السياسية .

ويضيف "عموما لم يكن لديه منبر ليعبر عن آرائه عن طريق مجلة أو صحيفة أو حتى كراسات، لذلك ليس برجل فكر في هذا المجال أكثر مما هو رجل روحاني إذا صح التعبير فهو متصوف وصاحب سلوك عرفاني ويعتبر رجالات العرفان والتصوف".

واعتبر د. شمس الواعظين أنه في حال صحة الأنباء عن إقدام سلطات طهران على تصوير نساء من عائلة العالم الشيعي وهن في المعتقل بأوضاع محرجة، "فإنهم يريدون بذلك الاساءة إلى آية الله بروجردي،الذي كان معروفا عنه لقاءاته مع بعض النساء المريدات له ومطالبته بالمساواة بين الرجل والمرأة، وكانوا يحبونه كثيرا، فهل هل هذه محاولة من قبل رجل الأمن لتدنيس صورته ..ربما".


وإذ أشار الصحفي الإيراني إلى أن آية الله بروجردي " ليس معروفا في المدارس الدينية "، إلا أنه تحدث عن انتشار خبر اعتقاله بين الإيرانيين بشكل كبير فاق التوقعات عن طريق رسائل الجوال.

وفيما إذا كان يتوقع إطلاق سراحه أو إحالته إلى محكمة دينية، يجيب الصحفي شمس الواعظين: بسبب وضعه بالسجن التابع للجهاز الأمني الرسمي سيواجه قضية أمنية قبل أن تكون جزائية أو حقوقية، لذلك أعتقد ستطول مدة إقامته في السجن وسينقل لمنطقة غير معروفة ولكن أعتقد أنه لن تكون هناك محاكمة له لأن ما قام به هو نشر أفكاره ودعوة الشباب والشابات إلى منزله.




إيرانيات يخلعن الشادور

ويشير إلى أن هذه الاعتقالات تتزامن مع موجة انفتاح كبيرة داخل المجتمع الإيراني، وبشكل خاص في العاصمة طهران. ويقول :
تحصل تطورات مذهلة في المجتمع الإيراني وحتى الحجاب الذي نراه عبر التلفزيون والصحف ليس موجودا أساسا في طهران التي صارت منفتحة أكثر فاكثر، وصارت النسوة تستبدل الحجاب بالإيشارب الذي يوضع على رؤوسهن ويمشين في أحدث الموديلات، وهناك مشاركة لها في المجتمع المدني ولا يتعرضن لعقوبات بسبب اللباس فضلا عن أن 40 % من العاملين بالدولة من النساء ".

ويضيف "
بدأت النساء في طهران بخلع الشادور وقلة قليلة من النساء تضعه الآن، وعندما نرى امرأة تلبس الشادور في طهران نتفاجأ مثلما كنت تتفاجأ قبل عقدين من الزمن عندما كنا نرى امرأة بلا شادور، وهذا يحصل بشكل خاص وسط طهران وشمالها".

وكان آية الله السيد حسين كاظميني بروجردي وجه نداء أثناء محاصرة منزله، ونشرته بعض الصحف، الى قادة الدول الاسلامية والامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي "لشجب ممارسات السلطات الايرانية بحق كبار العلماء والمراجع المعارضين لولاية الفقيه وتدخل الدين في الحكومة ومقلديهم واتباعهم الذين يشكلون تسعين في المائة من ابناء الشعب الايراني".






التوقيع :
الرفض أعظم باب ودهليز إلى الكفر والإلحاد.. الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» تركي الحمد قال إن الجنس والحوريات يختصران أهداف منفذوها
»» طالبة موسيقى امريكيه تؤدي صلاة الجمعة بالرجال لثاني مرة خلال أسبوع
»» العائلة الحاكمة في الكويت تفتتح رسميا أول مركز رافضي يحمل إسم "جابر الأحمد الصباح"...
»» الأمير أحمد بن عبدالعزيز: قرار منع قيادة المرأة للسيارة لا يزال قائماً
»» مئات آلاف الشيعة يحييون في النجف ذكرى مقتل الإمام علي
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:16 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "