العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات الخاصة > مقاطع وخواطر للمهتدي عبدالملك الشافعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-06-20, 08:24 PM   رقم المشاركة : 1
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي غير متصل

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


خاطرة (61) لعبد لملك الشافعي

بسم الله الرحمن الرحيم
خاطرة (61) لعبد الملك الشافعي/ مَنْ هو عرّاب ثقافة الذبح وقطع الرؤوس: ابن تيمية أم الشيعي نصير الدين الطوسي ؟!
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فلا يخفى على الجميع الحملة الإعلامية المسعورة بنسبة كل صور القتل والذبح والتطرف إلى فكر شيخ الإسلام ابن تيمية ومدرسته ، حتى صاروا يطالبون بمنع تداول كتبه أو طباعتها كي يضيقوا على التطرف والتكفير والقتل بزعمهم ..
ولكن من يتأمل في النصوص التي سأطرحها سيجزم بأن مؤسس هذه الثقافة الدموية (بذبح المسلمين وقطع رؤوسهم) هو محقق الشيعة الإمامية وأكبر علمائهم الخواجه نصير الدين الطوسي (597هـ -672هـ)، وهذه بعض اعترافات علماء الشيعة بذلك:
1- اعترف علامتهم الميرزا محمد سليمان التنكابني بقطع النصير الطوسي لرؤوس من يرفض التشيع من علماء أهل السنة ، فقال في كتابه (قصص العلماء ورسالة سبيل النجاة)(ص641):[ وحاصل الكلام في الخواجة نصير الدين الطوسي: أنه قد بلغ غاية المجادلة في إحياء مذهب الشيعة، وكان عند مناقشته لعلماء العامة في الإمامة يلزمهم، وإذا ألزمهم يرى إنْ اختاروا التشيع فحسن جداً ، وإلا كان يقطع رؤوسهم ].

2- اعترف محققهم وعلامتهم محمد بن إسماعيل المازندراني الخواجوئي بقتل النصير الطوسي من يرفض التشيع من أهل السنة ، فقال في كتابه (الرسائل الاعتقادية/ المجموعة الأولى) في رسالته بعنوان (بشارات الشيعة)(ص72):[ وأيضاً من المشهور الذي لا يُدفَع أن صاحب التجريد صاحب السيف والقلم وزير الحضرة السلطانية الإيلخانية هولاكو خان ، قد قتل في ترك الرفض من العامة المخالفين والطائف الناصبين من قتل ].

3- إن علامتهم محمد حسن النجفي -الذي انتهت إليه رئاسة المذهب في وقته- تعرض لقول محققهم الأردبيلي الشاذ المخالف لما هو ثابت في المذهب ، وردَّ عليه باستنكار قوله مقارناً له بفعل النصير الطوسي وعلامتهم الحلي باستباحة دماء المسلمين ، فقال في كتابه (جواهر الكلام)(22/63):[ وما أبعد ما بينه وبين الخاجه نصير الدين الطوسي والعلامة الحلي وغيرهم ممن يرى قتلهم، ونحوه من أحوال الكفار، حتى وقع منهم ما وقع في بغداد ونواحيها ].

4- إن الذي يدل على عقيدة النصير الطوسي التكفيرية الدموية تجاه المسلمين هو اعتراف علماء الشيعة بمؤازرته وتحريضه لهولاكو على قتل الخليفة العباسي واستباحة دماء المسلمين ، فمن هؤلاء:
أ- إن محققهم ومؤرخهم محمد باقر الخونساري ذكر في ترجمة الطوسي قيامه بتلك المجزرة ، وراح يتفاخر بفعله ذاك مظهراً التشفي بدماء المسلمين ، فقال في كتابه (روضات الجنات)( 6 / 279 ):[ ومن جملة أمره المشهور المعروف المنقول حكاية استيزاره للسلطان المحتشم في محروسة إيران هولاكو خان بن تولي خان بن جنكيز خان من عظماء سلاطين التاتارية وأتراك المغول ، ومجيئه في موكب السلطان المؤيد , مع كمال الاستعداد إلى دار السلام بغداد لإرشاد العباد وإصلاح البلاد ، وقطع دابر سلسلة البغي والفساد ، وإخماد نائرة الجور والإلباس بإبداء دائرة ملك بني العباس ، وإيقاع القتل العام من أتباع أولئك الطغام ، إلى أن أسال من دمائهم الأقذار كأمثال الأنهار , فأنهار بها في ماء دجلة , ومنها إلى نار جهنم دار البوار ، ومحل الأشقياء والأشرار].

ب- وقال علامتهم وحجتهم إبراهيم الزنجاني في كتابه (عقائد الإمامية الاثني عشرية )( 3 / 231 ) : [ كان ابتداء دولة هولاكو خان في إيران عام650هـ وانتهاء دولته وسلالته بموت سعيد خان سلطانية زنجان عام 736 هـ وحمل على العراق بقيادة نصير الدين الطوسي فيلسوف الإسلام , وبتأييد سديد الدين العلقمي وزير الخليفة العباسي بتاريخ 656هـ وقضى على خلفاء بني العباس].
فهل رأيتم الإعلام الغربي والعربي يوجه أصابع الاتهام للنصير الطوسي أو يتعرض له ببنت شفه ؟!
ولماذا لا تنسب المليشيات الشيعية الدموية وفرق الموت إلى النصير الطوسي الذي شهد التاريخ وعلماء الشيعة باستباحته لدماء المسلمين وقطع رؤوسهم ؟!
مع التنبيه على أن النصير الطوسي سابق لشيخ الإسلام ابن تيمية في الزمن.








التوقيع :
حسابي في تويتر / المهتدي عبد الملك الشافعي / alshafei2019
رابط جميع مواضيع المهتدي من التشيع .. عبد الملك الشافعي :

وأرجو ممن ينتفع من مواضيعي أن يدعو لي بالتسديد والقبول وسكنى الحرم
من مواضيعي في المنتدى
»» بائقة للسبحاني تتمزَّق لها القلوب:اعتقاد تحريف القرآن اجتهاد خاطئ لم يرتقِ ليكون سيئة
»» مرجعهم التكفيري كاشف الغطاء يفتي بترك جثث المسلمين طعاماً للكلاب أو تُرمى في الخلاء
»» مصرع الإمامة: المرتضى والطوسي يُسقطان عنا وجوب طاعة الإمام وتمكينه والانقياد له !!!
»» مهزلة العقول:إقصاء الأئمة عن مناصبهم وتولية غيرهم كان فيه مصلحة ولطف من الله تعالى!!!
»» أراد الشيعة نقض الاختيار للخليفة فأبطلوا عقيدتهم بكمال عقل الأنبياء وسدادة رأيهم !!!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:28 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "