العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-12-08, 06:54 AM   رقم المشاركة : 71
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


اقتباس:

1 ـ ما قالوه في أبي حنيفة

- قال البخاري في التاريخ الكبير ( 8 : 81 ) : ( كان مرجئاً ، سكتوا عن رأيه وعن حديثه ).
- وروى البخاري في تاريخه الصغير ( 2 : 93 ) : ( أنّ سفيان لَمَّا نُعي أبو حنيفة ، قال : الحمد لله ، كان ينقض الإسلام عروة ، ما وُلد في الإسلام أشأم منه ).
- وقال إبن عبد البر في كتاب الإنتقاء : ( 149 ) : ( ممّن طعن عليه وجرحه أبو عبد الله محمّد بن إسماعيل البخاري ، فقال في كتابه في الضعفاء والمتروكين : أبو حنيفة النعمان بن ثابت الكوفي ، قال نعيم بن حمّاد : إنّ يحيى بن سعيد ومعاذ بن معاذ ، سمعا سفيان الثوري يقول : قيل: إستُتيب أبو حنيفة من الكفر مرّتين ).
- وقال الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد ( 13 : 390 ) : ( كنت عند سفيان بن عيينة ، فجاء نعي أبي حنيفة ، فقال : لعنه الله ، كان يهدم الإسلام عروةً عروة ، ما وُلد في الإسلام مولود أشرّ منه ، هذا ما ذكره البخاري ).
- وقال في الإنتقاء : ( 150 ) : ( قال إبن الجارود في كتابه في الضعفاء والمتروكين : النعمان بن ثابت جُل حديثه وهم ، وقد إختُلف في إسلامه ، وقال : وقد روي عن مالك (ر) أنّه قال في أبي حنيفة نحو ما ذكر سفيان : إنّه شرّ مولود وُلد في الإسلام ، وإنّه لوخرج على هذه الأمّة بالسيف كان أهون ، قلت : ورواه الخطيب البغدادي أيضاً عن الأوزاعي وحمّاد ومالك ).
- وقال الذهبي في ميزان الإعتدال ( 4 : 365 ) : ( ضعَّفه النسائي من جهة حفظه ، وإبن عدي وآخرون ).
- وروى إبن أبي حاتم الرازي في الجرح والتعديل ( 8 : 450 ) : ( عن إبن المبارك أنّه قال : كان أبو حنيفة مسكيناً في الحديث ، وعن
أحمد بن حنبل أنّ أبا حنيفة ذُكِر عنده فقال : رأيه مذموم ، وبدنه لا يذكر ، وعن محمّد بن جابر اليمامي أنّه قال : سرَق أبو حنيفة كتب حمّاد منّي ).
- وذكر إبن سعد في الطبقات ( 6 : 368 ) : ( عن محمّد بن عمر ، قال : كان ضعيفاً ( يعني أبا حنيفة ) في الحديث ).
- وذكر أبو نعيم في حلية الأولياء ( 6 : 325 ) ، والخطيب في تاريخه ( 13 : 421 ) : ( أنّ مالك بن أنس ذَكَرَ أبا حنيفة ، فقال : كاد الدين ، ومَن كاد الدين فليس مِن أهله ، وعن الوليد بن مسلم ، قال : قال لي مالك : يُذْكَر أبو حنيفة ببلدكم؟ ، قلت : نعم ، قال : ما ينبغي لبلدكم أن تُسكَن ).
- وفي الأحكام في أصول الأحكام ( 6 : 323 ) : ( قال سفيان بن عيينة : مازال أمر الناس معتدلاً حتّى غيَّر ذلك أبو حنيفة بالكوفة ، والبتي بالبصرة ، وربيعة بالمدينة ).
- وفي تاريخ بغداد ( 13 : 439 ) : ( وقال أحمد بن حنبل : ما قول أبي حنيفة والبعر عندي إلا سواء ).
- وفي حلية الأولياء ( 10 : 103 ) : ( قال الشافعي : نظرت في كتاب لأبي حنيفة فيه عشرون ومائة ، أو ثلاثون ومائة ورقة ، فوجدت فيه ثمانين ورقة في الوضوء والصلاة ، ووجدت فيه إمّا خلافاً لكتاب الله ، أو لسنّة رسول الله ، أو إختلاف قول ، أو تناقض ، أو خلاف قياس ).
- وفي تاريخ بغداد ( 13 : 394 ) : ( روى الخطيب عن أبي بكر بن أبي داود أنّه قال لأصحابه : ما تقولون في مسألة اتّفق عليها مالك وأصحابه ، والشافعي وأصحابه ، والأوزاعي وأصحابه ، والحسن بن صالح وأصحابه ، وسفيان الثوري وأصحابه ، وأحمد بن حنبل وأصحابه؟ ، فقالوا : يا أبا بكر ، لا تكون مسألة أصحّ من هذه ، فقال : هؤلاء كلّهم اتّفقوا على تضليل أبي حنيفة ) ، وقد قالوا أموراً كثيرة في أبي حنيفة أعرضنا عن ذكرها للإختصار.

موقف الشيعة من أئمة المذاهب الأربعة

ـ الكليني في: {الكافي 1/58 ط طهران/ الحر العاملي في وسائل الشيعة18/33 ط بيروت} (عن موسى الكاظم قال: لعن الله أبا حنيفة، كان يقول قال علي عليه السلام وقلت أنا وقالت الصحابة ) .
ـ محمد الرضوي في: {كذبوا على الشيعة ص 135 ط إيران} (قبحك الله يا أبا حنيفة كيف تزعم أن الصلاة ليسـت من دين الله ) .
ـ وأيضاً في ص 279 (ولو أن أدعياء الاسلام والسُّنّة أحبوا أهل البيت عليهم السلام لاتبعوهم ولما أخذوا أحكام دينهم عن المنحرفين عنهم كأبي حنيفة والشافعي ومالك وابن حنبل ) .
ـ الجزائري في: {قصص الأنبياء ص347 ط بيروت} (أقول هذا يكشف لك عن أمور كثيرة منها بطلان عبادة المخالفين وذلك انهم وإن صاموا وصلوا وحجوا وزكوا وأتوا من العبادات والطاعات وزادوا على غيرهم إلا انهم آتوا إلى الله تعالى من غير الأبواب التي أُمروا بالدخول منها... وقد جعلوا المذاهب الأربعة وسائط وأبواب بينهم وبين ربهم وأخذوا الأحكام عنهم وهم أخذوها عن القياسات والآراء والاجتهاد الذي نهى الله عن اخذ الأحكام عنها، وطعن عليهم من دخل في الدين منها ) .

=========

اعتبرت كلام البخاري طعنا ناسيا أو متناسيا مدح كبار الأئمة لأبو حنيفة النعمان. فالمذاهب الفقهية تختلف في أمور الاجتهاد الذي غاب عنه الدليل الصريح وليس في منهج أخذهم عن الرسول صلى الله عليه وسلم !
الإمام أبي حنيفة فَهُوَ ثقة وقد كتبت رسالة ماجستير في بغداد للأخ عبد العزيز شاكر وقد سبر مرويات الإمام أبي حنيفة انتهى في ذلك إلى أنه ثقة ضابط

وفي هذا الكلام رد ابن تيمية رحمه الله وشرح معنى الارجاء الذي وُصِف به ابو حنيفة
في مجموع الفتاوى ، وبين ان النزاع في هذه المسألة هو لفظي ، والا فالقائلون بان الايمان قول كحماد ابن سلمة وابو حنيفة رحمهم الله تبارك وتعالى متفقون مع جميع اهل السنة ان اصحاب الذنوب داخلون تحت الذم والوعيد .

الرد على الشبهات المزعومة عن ابو حنيفة / أبا حنيفة رحمه الله

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=557908






 
قديم 25-12-08, 06:56 AM   رقم المشاركة : 72
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


اقتباس:
2 ـ ما قالوه في مالك

- ذكر الذهبي في تذكرة الحفاظ ( 1 : 210 ) : ( أنّ مالكاً لم يشهد الجماعة خمساً وعشرين سنة ).
- وفي شذرات الذهب ( 1 : 289 ) : ( عن إبن سعد ، أنّ مالكاً كان يأتي المسجد ليشهد الصلوات والجنائز ، ويعود المرضى ، ويقضي الحقوق ، ويجلس في المسجد ، ثمّ ترك الجلوس فيه ، فكان يصلي وينصرف ، وترك شهود الجنائز ، فكان يأتي أصحابه فيعزّيهم ، ثمّ ترك ذلك كلّه والصلاة في المسجد والجمعة ).
- وفي شذرات الذهب ( 1 : 292 ) : ( أنّه بكى في مرض موته ، وقال : والله لوددت أنّي ضُرِبتُ في كُلّ مسألة أفتيت بها ، وليتني لم أُفتِ بالرأي ).
- وذكر الذهبي في سيرة أعلام النبلاء ( 8 : 77 ) : ( عن الهيثم بن جميل ، قال : سمعت مالكاً سُئل عن ثمان وأربعين مسألة ، فأجاب
عن إثنتين وثلاثين منها بـ ( لا أدري ) ) ، وعن خالد بن خداش ، قال : ( قدمتُ على مالك بأربعين مسألة ، فما أجابني منها إلاّ على خمس مسائل ).
- وروى الخطيب في تاريخ بغداد ( 13 : 445 ) : ( عن أحمد بن حنبل أنّه سُئل عن مالك ، فقال : حديث صحيح ، ورأي ضعيف ).
- في فتاوى إبن الصلاح ( 1 : 13 ) : ( عن مالك أيضاً أنّه ربّما كان يُسأل خمسين مسألة ، فلا يجيب في واحدة منها ).
- وفي جامع البيان لإبن عبد البر ( 2 : 1080 ) : ( عن الليث بن سعد أنّه قال : أحصيت على مالك بن أنس سبعين مسألة كلّها مخالفة لسُنة رسول الله ممّا قال فيها برأيه ، قال : ولقد كتبت إليه أعظه في ذلك ).
- وفي جامع بيان العلم ( 2 : 1105 ) : ( وعن المروزي ، قال: وكذلك كان كلام مالك في محمّد بن إسحاق لشيء بلَغَه عنه تكلّم به في نَسَبه وعلْمه ).
- وفي جامع بيان العلم لإبن عبد البر ( 2 : 1109 ) ، ( وعن سلمة بن سليمان قال : قلت لإن المبارك : وضعتَ من رأي أبي حنيفة ، ولم تضع من رأي مالك؟ ، قال : لم أره علماً ).
- وفي تاريخ بغداد ( 2 : 302 ) ، ( وقال ابن عبد البر : وقد تكلّم ابن أبي ذئب في مالك بن أنس بكلام فيه جفاء وخشونة ، كرهتُ ذِكره ، وهو مشهور عنه ، قاله إنكاراً لقول مالك في حديث البيِّعين بالخيار ... ) ، وتكلّم في مالك أيضاً فيما ذكره الساجي في كتاب العلل : عبد العزيز بن أبي سلمة ، وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، وإبن إسحاق ، وإبن أبي يحيى ، وإبن أبي الزناد ، ( وعابوا عليه أشياء من مذهبه ، وتكلّم فيه غيرهم لتركه الرواية عن سعد بن إبراهيم ، وروايته عن داود بن الحصين وثور بن زيد ، وتحامل عليه الشافعي وبعض أصحاب أبي حنيفة في شيء من رأيه حسَداً لموضع إمامته ، وعابَهُ قوم في إنكاره المسح على الخفَّين في الحضر والسفر ، وفي كلامه في علي وعثمان ، وفتياه إتيان النساء من الأعجاز ، وفي قعوده عن مشاهدة الجماعة في مسجد رسول الله ، ونسبوه بذلك إلى ما لا يحسن ذِكره ).
- قال إبن حجر في تهذيب التهذيب ( 3 : 403 ) : ( ويقال : إنّ سعداً وعظ مالكاً فوجد عليه ، فلم يرو عنه ... ، وقال أحمد بن البرقي : سألت يحيى عن قول بعض الناس في سعد أنّه كان يرى القدر وترك مالك الرواية عنه ، فقال : لم يكن يرى القدر ، وإنّما ترك مالك الرواية عنه ، لأنّه تكلّم في نسب مالك ، فكان مالك لا يروي عنه ، وهو ثَبْت لا شكّ فيه ).

--------------------------------------------------------------------------------
الرد على ما قيل عن الإمام مالك رحمه الله نجد ان الشيعي ينقل بعض العبارات مبتورة مثل ويل للمصلين وبعضها كان لها اسبابها مثل اانقطاعه عن المسجد لانه كان لديه عذر انه كان مريض حيث اصابه سلسل البول

فلما حضرته الوفاة سئل عن تخلفه عن المسجد وكان تخلف عنه سبع سنين قبل موته فقال : لولا أني في آخر يوم من الدنيا وأوله من الآخرة ما أخبرتكم بي سلس بول فكرهت أن آتي مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكرهت أن أذكر علتي فأشكو ربي وقيل : كان اعتراه فتق من الضرب الذي ضربه فكانت الريح تخرج منه , فقال : إني أوذي المسجد والناس ( واختلف فيمن ضربه وفي سبب ضربه ) فالأشهر أن جعفر بن سليمان هو الذي ضربه في ولايته الأولى بالمدينة .
وأما سببه فقيل : إن أبا جعفر نهاه عن حديث { ليس على مستكره طلاق } ثم دس إليه من سأله فحدث به على رءوس الناس , وقيل : إن الذي نهاه هو جعفر بن سليمان وقيل : إنه سعى به إلى جعفر وقيل له : إنه لا يرى أيمان بيعتكم بشيء , وقيل : إنه أفتى عند قيام محمد بن عبد الله العلوي بأن بيعة أبي جعفر لا تلزم لأنها على الإكراه على هذا أكثر الرواة وقال ابن بكير إنما ضرب في تقديمه عثمان على علي فقيل لابن بكير : خالفت أصحابك , فقال : أنا أعلم من أصحابي , والأشهر أن ذلك كان في خلافة أبي جعفر وقيل : في أيام الرشيد والأول أصح واختلف في مقدار ضربه من ثلاثين إلى مائة ومدت يداه حتى انخلعت كتفه وبقي بعد ذلك مطال اليدين لا يستطيع أن يرفعهما ولا أن يسوي رداءه ولما حج المنصور أقاده من جعفر بن سليمان وأرسله ليقتص منه فقال : أعوذ بالله , والله ما ارتفع منها [ ص: 29 ] سوط عن جسمي إلا وأنا أجعله في حل من ذاك الوقت لقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وقيل : حمل مغشيا عليه فلما أفاق ودخل الناس عليه , قال : أشهدكم أني جعلت ضاربي في حل ثم قال في اليوم الثاني قد تخوفت أن أموت أمس فألقى النبي صلى الله عليه وسلم فأستحي منه بأن يدخل بعض آله النار بسببي فما كان إلا مدة حتى غضب المنصور على ضاربه فضربه ونيل منه أمر شديد وقال الداودي : سمعته يقول حين ضرب : اللهم اغفر لهم فإنهم لا يعلمون وكان ضربه في سنة ست وأربعين ومائة وقيل سنة سبع وأربعين .
قال مالك : ما كان علي أشد يوم ضربت من شعر كان في صدري وكان في إزاري خرق ظهرت منه فخذي فجعلت بيدي أستجدي الإزار ولا أترك علي شعرا وكان يقول : ضربت فيما ضرب فيه محمد بن المنكدر وربيعة وابن المسيب ويذكر قول عمر بن عبد العزيز ما أغبط أحدا لم يصبه في هذا الأمر أذى قال الإبياني : ما زال مالك بعد ذلك الضرب في رفعة من الناس وإعظام حتى كأنما كانت تلك الأسواط إلا حليا حلي به رحمه الله , وقال الجلال السيوطي في حاشية الموطإ في كتاب الجهاد كتب عبد الله العمري إلى مالك يحضه على الانفراد والعمل وترك اجتماع الناس عليه في العلم فكتب إليه مالك : إن الله قسم الأعمال كما قسم الأرزاق فرب رجل فتح له في الصلاة ولم يفتح له في الصوم وآخر فتح له في الصدقة ولم يفتح له في الصوم وآخر فتح له في الجهاد ولم يفتح له في الصلاة ونشر العلم وتعليمه من أفضل أعمال البر وقد رضيت بما فتح الله لي من ذلك وما أظن ما أنا فيه بدون ما أنت فيه وأرجو أن يكون كلنا على خير ويجب على كل واحد منا أن يرضى بما قسم الله له والسلام ا هـ .



اسماعيل القاضى سمعت ابا مصعب: لم يشهد مالك الجماعة خمسا وعشرين سنة، فقيل له: ما يمنعك ؟ قال: مخافة ان ارى منكرا فأحتاج ان اغيره. سمعها أبو بكر الشافعي من اسماعيل قال مطرف قال لى مالك: ما يقول الناس في ؟ قلت: اما الصديق فيثنى واما العدو فيقع، قال: ما زال الناس كذلك ولكن نعوذ بالله من تتابع الالسنة كلها. ابن وهب حججت سنة ثمان واربعين وصائح يصيح: لا يفتى الناس الا مالك وعبد العزيز الماجشون. اسحاق بن موسى ثنا معن: كان مالك يتحفظ من الياء والتاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. قد كنت افردت ترجمة مالك في جزء وطولتها في تاريخي الكبير. وقد اتفق لمالك مناقب ما علمتها اجتمعت لغيره احدها طول العمر وعلو الرواية وثانيتها الذهن الثاقب والفهم وسعة العلم وثالثتها اتفاق الائمة على انه حجة صحيح الرواية، ورابعتها تجمعهم على دينه وعدالته واتباعه السنن، وخامستها تقدمه في الفقه والفتوى، وصحة قواعده.

قال ابن سعد: حدثني محمد بن عمر قال كان مالك يأتي المسجد ليشهد الصلوات والجنائز ويعود المرضى ويقضى الحقوق ويجلس في المسجد ثم ترك الجلوس فيه فكان يصلى وينصرف وترك شهود الجنائز فكان يأتي اصحابه
(1) هذه الحكاية منكرة واسماعيل بن داود حاكيها ليس بثقة. المعلمي. (*)
[ 211 ]
فيعزيهم ثم ترك ذلك كله والصلاة في المسجد والجمعة واحتمل الناس ذلك [ كله (1) ] فكانوا ارغب ما كانوا فيه واشد له تعظيما وكان ربما كلم في ذلك فيقول: ليس كل الناس يقدر أن يتكلم بعذره.
تذكرة الحفاظ
==
وحكى الحافظ أبو عبد الله الحميدي في كتاب جذوة المقتبس قال: " حدث (5) القعنبي قال (6) : دخلت على مالك بن أنس في مرضه الذي مات فيه، فسلمت عليه، ثم جلست فرأيته يبكي، فقلت: يا أبا عبد الله، ما الذي يبكيك قال فقال لي: يا ابن قعنب، وما لي لا أبكي ومن أحق بالبكاء مني والله لوددت أني ضربت لكل مسألة أفتيت فيها برأيي بسوط سوط، وقد كانت لي السعة فيما قد سبقت إليه، وليتني لم أفت بالرأي،
وفيات الأعيان
==

و عن الهيثم بن جميل قال : " سمعت مالكاً سئل عن ثمان وأربعين مسألة، فقال في اثنتين وثلاثين منها " لا أدري ".
قال ابن عبد البر: (( صحّ عن أبي الدرداء أنه قال : " لا أدري "، نصف العلم ))

مثال على المسائل التي قال لا ادري عنها بامور ليست شرعية مثل مصير الساحرة التي دست السم للنبي صلى الله عليه وسلم

حدثنا محمد بن العباس حدثنا الحارث أو سمعته انا من محمد بن صالح قال سئل مالك بن أنس عن المراة التي سمت النبي بخيبر ما فعل بها فقال ليس عندي بها علم وسأسأل أهل العلم فقال فلقى الواقدي فقال يا أبا عبد الله ما فعل النبي بالمراة التي سمته بخيبر فقال الذي عندنا انه قتلها فقال مالك قد سألت أهل العلم فاخبروني انه قتلها
تاريخ بغداد

وابن عبد البر مالكي المذهب، لم يسرد هذه الأقوال ليطعن بالإمام مالك –وحاشاه–. إنما ذكرها ليُبَيِّنَ أن مالكاً قد طعن به أهل الحديث بسبب كراهيتهم للرأي. ولكن مالك شفع له عندهم أنه كان ثبتاً في الحديث، وما استطاعوا الاستغناء عن حديثه. ونفس الشيء تكرر مع عدد من أئمة أهل الرأي مثل سفيان الثوري (ذكره الترمذي في أهل الرأي) وغيره من علماء الكوفة. نقل ابن عبد البر قول أحمد لما قيل له: «أليس مالك تكلم بالرأي»؟ قال: «بلى، ولكن أبو حنيفة أكثر رأياً منه». ولذلك فإن الإمام ابن قتيبة (خطيب أهل السنة) في كتابه "المعارف" قد ذكر مالك في أصحاب الرأي، ولم يذكره مع أصحاب الحديث. فكان غالب كلامهم على أبي حنيفة الذي لم يكن عنده كثير الحديث، وما كان يعتني بألفاظه. فشاع عند بعض المتأخرين أن أبا حنيفة وحده كان صاحب رأي، والصواب أن مالكاً كذلك. إلا أن الشذوذ في مذهب مالك أقل، لاعتماده –في الغالب– على عمل أهل المدينة. علماً بأن العلامة ابن عابدين الحنفي ذكر في حاشيته "رد المحتار على الدر المختار" أن أقرب المذاهب لمذهب الإمام أبي حنيفة هو مذهب الإمام مالك. والسبب أن كليهما من أصحاب الرأي، رحم الله الجميع وعفا عنهم.

ثم ليس المقصود –بمقولة الإمام أحمد– أن الإمام مالك هو أحفظ الناس. وإنما كان ثقةً ثبتاً، لكنه أخطأ في عدة أحاديث. حتى أن سفيان الثوري يقول (كما في تاريخ بغداد 9|164): «مالك ليس له حفظ»، ويقصد مقارنة بأئمة أهل الحديث الكبار. وذكر أبو نعيم الحافظ عن الإمام علي بن المديني قال سألت يحيى بن سعيد (الإمام المعروف)، قلت له: «أيما أحب إليك: رأي مالك أو رأي سفيان؟» (وكلاهما من ثقات أهل الرأي كما هو معلوم). قال: «سفيان. لا يُشَكُّ في هذا! سفيان فوق مالك في كل شيء». وقال الإمام يحيى بن معين –كما في تاريخ بغداد (9|164)–: «سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول: سفيان الثوري أحب إليّ من مالك في كلّ شيء. يعني في الحديث، وفي الفقه، وفي الزهد».

بالنسبة لرد الامام مالك رحمه الله على المسائل
كما روى عمرو بن زيد -وهو شيخ من أهل مصر وصديق لمالك- قال: «قلت لمالك: يا أبا عبدالله يأتيك ناس من بلدان شتى قد أنضوا مطاياهم، يسألونك عما جعل الله عندك من العلم، وأنت تقول لهم: لا أدري!! فقال: يا عبدالله يأتيني الشامي، من شامه، والعراقي من عراقه، والمصري من مصره، فيسألونني عن الشيء لعلي أن يبدو لي فيه غير ما أجيب به، فأين أجدهم». أرأيتم إلى أي حد يبلغ الحذر بالأئمة عند الافتاء
بالنسبة لقول مالك افتى بالراي بصفته الإمام مالك عالما مجتهدا في حالة عدم وجود نص له الاجتهاد

في هذين الروايتين يتبين لنا أن علي رضي الله عنه يفعل الشيء برأيه إذا لم يكن له فيه نص .

حدثنا ‏ ‏إسمعيل بن إبراهيم الهذلي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن علية ‏ ‏عن ‏ ‏يونس ‏ ‏عن ‏ ‏الحسن ‏ ‏عن ‏ ‏قيس بن عباد ‏ ‏قال ‏
قلت ‏ ‏لعلي ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏أخبرنا عن مسيرك هذا أعهد عهده إليك رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أم رأي رأيته فقال ‏ ‏ما عهد إلي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بشيء ولكنه رأي رأيته ‏

مسند أحمد
مسند العشرة المبشرين بالجنة
ومن مسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه
حدثنا ‏ ‏عبد الله ‏ ‏حدثني ‏ ‏إسماعيل أبو معمر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن علية ‏ ‏عن ‏ ‏يونس ‏ ‏عن ‏ ‏الحسن ‏ ‏عن ‏ ‏قيس بن عباد ‏ ‏قال ‏
قلت ‏ ‏لعلي ‏ ‏أرأيت مسيرك هذا ‏ ‏عهد ‏ ‏عهده ‏ ‏إليك رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أم رأي رأيته قال ما تريد إلى هذا قلت ديننا ديننا قال ‏ ‏ما ‏ ‏عهد ‏ ‏إلي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فيه شيئا ولكن رأي رأيته



الرد و الدفاع عن الإمام مالك رحمه الله

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69763






 
قديم 25-12-08, 07:00 AM   رقم المشاركة : 73
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


اقتباس:
3 ـ ما قالوه في الشافعي

- في جامع بيان العلم وفضله ( 2 : 1083 ) : ( قيل ليحيى بن معين : والشافعي كان يكذب؟ ، قال: ما أحبّ حديثه ولا ذِكْره ).
- وفي نفس المصدر ( 2 : 1114 ) : ( وإشتهر عن يحيى أنّه كان يقول عن الشافعي : إنّه ليس بثقة ).
- وفي توالي التأسيس : ( 77 ) ، ( أخرج إبن حجر عن محمّد بن عبد الله بن عبد الحكم أنّه قال : كان الشافعي قد مرض من هذا الباسور مرضاً شديداً ، حتّى ساء خُلُقه ، فسمعته يقول : إنّي لآتي الخطأ وأنا أعرفه ).
- ذكر إبن حجر في لسان الميزان ( 6 : 67 ) : ( عن معمّر بن شبيب أنّه سمع المأمون يقول : إمتحنت الشافعي في كُلّ شيء فوجدته كاملاً ، وقد بقيت خصلة ، وهو أن أسقيه من الهندبا تغلب على الرجل الجسيد العقل ، فحدّثني ثابت الخادم أنّه استدعى به فأعطاه رطلاً فقال : يا أمير المؤمنين ، ما شربته قط ، فعزم عليه فشربه ، ثمّ والى عليه عشرين رطلاً فما تغيّر عقله ، ولا زال عن حُجّة ، قلت : لعلّ الشافعي شربه تقيّة ، لأنّه كان يرى التقية من الخلفاء ).

========
الرد على ما قيل عن الإمام الشافعي رحمه الله


لم يثبت عن ابن معين أنه قال عن الشافعي ( ليس بثقة ) كما بين ذلك المعلمي في التنكيل . بل ثبت عنه أنه أثنى عليه

تكذيب ابن حجر لحكاية شرب الشافعي
لسان الميزان - ابن حجر - ج 6 - ص 67
( 259 ) ( معمر ) بن شبيب بن شيبة .
اخرج المعافى في المجلس الرابع والستين من الجليس له حكايات عن محمد بن مخلد عن محمد بن الحسن بن ميمون عن وزير بن محمد عنه منكرات !!
منها : انه سمع المأمون يقول امتحنت الشافعي في كل شئ فوجدته كاملا وقد بقيت خصلة وهو ان أسقية من الهندبا تغلب على الرجل الجيد العقل قال فحدثني ثابت الخادم انه استدعى به فأعطاه رطلا فقال يا أمير المؤمنين ما شربته قط فعزم عليه فشربه ثم والى عليه عشرين رطلا فما تغير عقله ولا زال عن حجة * .
قال المعافى : الله اعلم بصحة هذه الحكاية .
قلت : لا يخفى على من له أدنى معرفة بالتاريخ انها كذب !! ، وذلك أن الشافعي دخل مصر على رأس المائتين والمأمون إذ ذاك بخراسان ثم مات الشافعي بمصر سنة دخل المأمون من خراسان إلى العراق وهي سنة أربع ومائتين فما التقيا قط والمأمون خليفة .
وكيف يعتقد ان الشافعي يفعل ذلك وهو القائل : "لو أن الماء البارد يفسد مروتي ما شربت الماء الا حارا" .
نقل هذه العبارة مبتورة عن مرض الإمام الشافعي وقد نقلت العبارة المبتورة ووضعت تحتها خط من كتاب توالى التأسيس في مناقب معالى محمد ابن أدريس لابن حجر
وأخرج ابن حجر في توالي التأسيس عن محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنه قال : كان الشافعي قد مرض من هذا الباسور مرضاً شديداً ، حتى ساء خُلُقه ، فسمعته يقول : إني لآتي الخطأ وأنا أعرفه يعني ماترك من الحمية

التعليق

العبارة المبتورة و هي ما ترك من الحمية
اي ان الشافعي اشتد مرضه من ترك الحمية ( امتناع المريض اكل ما يضره) مثلا المريض المصاب بمرض السكري عليه ان يتبع حمية وهو الامتناع وترك اكل الحلويات والسكر يات فاذا ترك الحمية سيزداد عليه المرض وهذا خطأ المريض لانه ترك الحمية


الرد و الدفاع عن الإمام الشافعي رحمه الله

http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69765






 
قديم 25-12-08, 08:08 AM   رقم المشاركة : 74
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


اقتباس:
4 ـ ما قالوه في أحمد بن حنبل


- جاء في سير أعلام النبلاء ( 11 : 227 ) : ( قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : سمعتُ أبي يقول: وددتُ أنّي نجوت من هذا الأمر ، لا عليَّ ولا لي ).

- وفي فتاوى ابن الصلاح ( 1 : 13 ) : ( عن أبي بكر الأثرم ، قال : سمعت أحمد بن حنبل يُستفتَى ، فيكثر أن يقول : لا أدري ).

- وفي مناقب الشافعي : ( 389 ) ، ( قال الفخر الرازي : إنّه ـ يعني الإمام أحمد - ما كان في علم المناظرة والمجادلة قويّاً ، وهو الذي قال : لولا الشافعي لبقيت أقفيتنا كالكرة في أيدي أصحاب الري ).

- وفي تهذيب التهذيب ( 7 : 304 ) : ( وقال إبن أبي خيثمة : قيل لابن معين : إنّ أحمد يقول : إنّ علي بن عاصم ليس بكذاب ، فقال : لا والله ، ما كان علي عنده قط ثقة ، ولا حدَّث عنه بشيء ، فكيف صار اليوم عنده ثقة؟ ).

- وفي تاريخ بغداد ( 8 : 65 ) : ( قال الحسين بن علي الكرابيسي في الطعن في أحمد : أيش نعمل بهذا الصبي؟ ، إن قلنا : (مخلوق) قال: بدعة ، وإن قلنا : (غير مخلوق) قال : بدعة ).

لاادري هل مدح ام ذم

اقتباس:
- جاء في سير أعلام النبلاء ( 11 : 227 ) : ( قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : سمعتُ أبي يقول: وددتُ أنّي نجوت من هذا الأمر ، لا عليَّ ولا لي ).

صفات المتقين

يقول عبد الله سمعت أبي يقول : " وددت أني نجوت من هذا الأمر كفافاً لا لي ولا عليّ "

ان الامام احمد بن حنبل الذي كان طاهر النفس ، نقي النشأة ، حافظاً لحديث رسول الله عليه الصلاة والسلام كان يعلم ويوقن عظمة المهمة والواجب الملقى على عاتقه ، ويعلم قصور العبد وقلة حيلته ويعلم عظمة الرب وعدم القدرة على إيفاء حقه سبحانه وتعالى، فيقول :" وددت لو أني نجوت كفافاً لا لي ولا علي "
وكان إذا دعا له رجل يقول : " الأعمال بخواتيمها " .
وكثيراً ما كان يُسمع منه قول :" اللهم سلم سلم " .
لأن القلوب الخائفة الوجلة مهما عملت ؛ فإنها تبقى على وجل من عدم القبول أو على وجل من أن تكون الأعمال دون الواجبات المطلوبة ، ودون المنزلة المرجوة ، ولذلك كما قال الله عز وجل : { والذين يؤتون ما أتوا وقلوبهم وجلة أنهم الى ربهم راجعون } .
لما سألت عائشة رضي الله عنها قالت :يا رسول الله الرجل يصلي ويصوم ويتصدق الرجل يشرب الخمر ويزني ، ثم يخاف ؟! قال : ( لا يابنة الصديق ! ولكنه الرجل يصلي ويصوم ويتصدق ويخشى أن لا يقبل منه ).

إذاً هذا حال أهل الإيمان كما ذكر الحسن البصري رحمة الله عليه عندما قال : " لـقـد لقيت أقواماً هم أخوف منكم أن لا تقبل حسناتهم من خوفكم أن تحاسبوا على سيئاتكم " .

اقتباس:
وفي فتاوى ابن الصلاح ( 1 : 13 ) : ( عن أبي بكر الأثرم ، قال : سمعت أحمد بن حنبل يُستفتَى ، فيكثر أن يقول : لا أدري ).

هذه من الصفة العلماء الورعين

عدم الجرأة على الفتوى وإصدار الأحكام بدون علم ،وليكن شعاره فيما لا يحيط بعلمه أن يقول لاأعلم )،أو(لاأدري)، فليس أحد يزعم أنه يعرف كل شيء ،
قال ابن مسعود رضي الله عنه : إن الذي يفتي الناس في كل ما يستفتي لمجنون ،
وقال الشعبي : لاأدري نصف العلم . رواهما الدارمي
تظهر خطورة القول –في الدين –بغيرعلم إذا علمت أنك في الحقيقة لا تخبر عن رأيك ، وإنما تخبر عن حكم الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، فكأنك تقول لمن سألك :هذا هو حكم الشرع في ذلك قال تعالى : ( ولا تقف ما ليس لك به علم000) سوره الاسراء .
وقال تعالى ( قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والا ثم والبغى بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا ًوأن تقولوا على الله ما لا تعلمون ) سوره الاعراف



اقتباس:
- وفي مناقب الشافعي : ( 389 ) ، ( قال الفخر الرازي : إنّه ـ يعني الإمام أحمد - ما كان في علم المناظرة والمجادلة قويّاً ، وهو الذي قال : لولا الشافعي لبقيت أقفيتنا كالكرة في أيدي أصحاب الري ).

مثال على تواضع العلماء


اقتباس:
- وفي تاريخ بغداد ( 8 : 65 ) : ( قال الحسين بن علي الكرابيسي في الطعن في أحمد : أيش نعمل بهذا الصبي؟ ، إن قلنا : (مخلوق) قال: بدعة ، وإن قلنا : (غير مخلوق) قال : بدعة ).

قال الحافظ ابن عبد البر في "الانتقاء" ص (106) في ترجمة الكرابيسي بعد أن جود الثناء على علمه وإتقانه وتصانيفه:
"وكانت بينه وبين أحمد بن حنبل صداقة وكيدة، فلما خالفه في القرآن عادت تلك الصداقة عداوة، فكان كل واحد منهما يطعن على صاحبه، وذلك أن أحمد بن حنبل كان يقول من قال القرآن مخلوق فهو جهمي، ومن قال: القرآن كلام الله ولا يقول: غير مخلوق ولا مخلوق، فهو واقفي، وما قال لفظي بالقرآن مخلوق، فهو مبتدع.
وكان الكرابيسي، وعبدالله بن كلاب، وأبو ثور، وداود بن علي [والبخاري، والحارث بن أسد المحاسبين ومحمد بن نصر المروزي]، وطبقاتهم يقولون: إن القرآن الذي تكلم الله به صفة من صفاته، لا يجوز عليه الخلق وأن تلاوة التالي وكلامه بالقرآن كسبٌ له وفعلٌ له، وذلك مخلوق، وأنه حكاية عن كلام الله، وليس هو القرآن الذي تكلم الله به، وشبهوه بالحمد والشكر لله، وهو غير الله، فكما يؤجر في الحمد والشكر والتهليل والتكبير، فكذلك يؤجر في التلاوة.

اقتباس:
وفي تهذيب التهذيب ( 7 : 304 ) : ( وقال إبن أبي خيثمة : قيل لابن معين : إنّ أحمد يقول : إنّ علي بن عاصم ليس بكذاب ، فقال : لا والله ، ما كان علي عنده قط ثقة ، ولا حدَّث عنه بشيء ، فكيف صار اليوم عنده ثقة؟ ).

هناك فرق بين كلمة يكذب ويخطىء فاحمد ابن حنبل لا يرى انه يكذب بينما ابن معين اعتبر أخطأ او غلط في
رواية عده غير ثقة
فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ و النسيان وما استكرهوا عليه"






 
قديم 25-12-08, 09:48 AM   رقم المشاركة : 75
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


اقتباس:
ما ذكروه في الطعن ببعضهم البعض


1 - قال الذهبي في تاريخ الإسلام ( 33 : 57 ) : قال الشيخ أبو إسماعيل : ( لما قصدت الشيخ أبا الحسن الحرقاني الصوفي ، وعزمت على الرجوع ، وقع في نفسي أن أقصد أبا حاتم بن حاموش الصوفي ، وعزمت على الرجوع ، وقع في نفسي أن أقصد أبا حاتم بن حاموش الحافظ بالري ، وألتقي به ، وكان مقدّم أهل السنّة بالري ، وذلك أنّ السلطان محمود بن سبكتكسين لمّا دخل الري وقتل الباطنيّة ، منع سائر الفرق من الكلام على المنابر ، غير أبي حاتم وكان من دخل الري من سائر الفرق يعرض إعتقاده عليه ، فإن رضيه أذن لـه في الكلام على الناس وإلاّ منعه ، فلمّا قربت من الري كان معي في الطريق رجل من أهلها ، فسألني عن مذهبي؟ ، فقلت : أنا حنبلي! فقال : مذهب ما سمعت به وهذه بدعة ، وأخذ بثوبي وقال : لا أفارقك حتّى أذهب بك إلى الشيخ أبي حاتم ، فقلت : خيراً ، فذهب بي إلى داره ، وكان له ذلك اليوم مجلس عظيم فقال : هذا سألته عن مذهبه فذكر مذهباً لم أسمع به قط ، قال : ما قال؟ قال : أنا حنبلي! فقال : دعه فكلّ من لم يكن حنبليّاً فليس بمسلم ).





القصة التي تروى عن شيخ الاسلام أبو اسماعيل الأنصاري الهراوي.

إقتباس :
1 - قال الذهبي في تاريخ الإسلام ( 33 : 57 ) : قال الشيخ أبو إسماعيل : ( لما قصدت الشيخ أبا الحسن الحرقاني الصوفي ، وعزمت على الرجوع ، وقع في نفسي أن أقصد أبا حاتم بن
حاموش الصوفي ، وعزمت على الرجوع ، وقع في نفسي أن أقصد أبا حاتم بن حاموش الحافظ بالري ، وألتقي به ، وكان مقدّم أهل السنّة بالري ، وذلك أنّ السلطان محمود بن سبكتكسين لمّا دخل الري وقتل الباطنيّة ، منع سائر الفرق من الكلام على المنابر ، غير أبي حاتم وكان من دخل الري من سائر الفرق يعرض إعتقاده عليه ، فإن رضيه أذن لـه في الكلام على الناس وإلاّ منعه ، فلمّا قربت من الري كان معي في الطريق رجل من أهلها ، فسألني عن مذهبي؟ ، فقلت : أنا حنبلي! فقال : مذهب ما سمعت به وهذه بدعة ، وأخذ بثوبي وقال : لا أفارقك حتّى أذهب بك
إلى الشيخ أبي حاتم ، فقلت : خيراً ، فذهب بي إلى داره ، وكان له ذلك اليوم مجلس عظيم فقال : هذا سألته عن مذهبه فذكر مذهباً لم أسمع به قط ، قال : ما قال؟ قال : أنا حنبلي! فقال : دعه
فكلّ من لم يكن حنبليّاً فليس بمسلم ).


يمكننا أن نستنتج ما يلي :

تلك الفترة كانت فترة وجود فرقة الباطنية الضالة التي حاربها السلطان سبكتكسين وكان يعرف عن الحنابلة انهم يرفضون الباطنية ويعرف عن الحنابلة انهم متمسكون بالسنة وكان هذا الوصف يعبر عن الوقت والمكان لوصف الوضع اي فترة محاربة الباطنية و مصطلح (الحنبلي) لم يكن يشير الى فقه لكن إلى العقيدة , والمسألة تنطبق على تلك الحقبة وذلك المكان والوقت فقط لأن في ذلك الوقت الباطنية الذين ليسوا من المسلمين كانت مشوهة مع انتشار المعتقد و و المقصد هو اظهار أن الحنبلي متمسك جدا في القرآن والسنة وقول الشيخ ابي حاتم
دعه فكلّ من لم يكن حنبليّاً فليس بمسلم ). يعني إننا جميعا تتبع نفس العقيدة مع الحنبلي

اقتباس:

2 - وفي طبقات الحنابلة ( 1 : 13 ) قال الشافعي : ( من أبغض أحمد بن حنبل فهو كافر ، فقيل له : أتطلق عليه إسم الكفر؟! ،
فقال : نعم ، من أبغض أحمد عاند السنّة ، ومن عاند السنّة قصد الصحابة ومن قصد الصحابة أبغض النبيّ (ص) ، ومن أبغض النبيّ (ص) كفر بالله العظيم ).

3 - وفي طبقات الحنابلة : ( 8 ) ، قال : ( من أبغض أحمد بن حنبل فقد كفر ).

المقصد الارشد ج1/ص69

وقال الربيع بن سليمان قال الشافعي من أبغض أحمد فهو كافر
فقلت تطلق عليه اسم الكفر فقال نعم من أبغض أحمد بن حنبل فقد عاند السنة ومن عاند السنة قصد الصحابة ومن قصد الصحابة أبغض النبى ومن أبغض النبي كفر بالله العظيم

وكلام الشافعي ليس دعوة لتقديس الإمام أحمد والتعصب له ولذاته، وإنما المراد منهج الإمام أحمد ومعتقده وموقفه السلفي وثباته على السنة، فإن الإمام أحمد صار علماً على السنة والسلفية.
ولذلك كان العلماء ينتسبون للإمام أحمد ويقولون: نحن على اعتقاده ومنهجه، ولم ينكر عليهم أحد؛ كما فعل أبو الحسن الأشعري -رحمه الله- حيث قال في «الإبانة»: «فإن قال قائل: قد أنكرتم قول المعتزلة والقدرية والجهمية والحرورية والرافضة والمرجئة، فعرفونا قولكم الذي به تقولون وديانتكم التي بها تدينون؟
قيل له: قولنا الذي نقول به، وديانتنا التي ندين بها: التمسك بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وما روي عن الصحابة والتابعين وائمة الحديث ونحن بذلك معتصمون، وبما كان عليه أحمد بن حنبل نضر الله وجهه ورفع درجته وأجزل مثوبته -قائلون، ولمن خالف قوله مجانبون؛ لأنه الإمام الفاضل والرئيس الكامل الذي أبان الله به الحق عند ظهور الضلال، وأوضح به المنهاج، وقمع به بدع المبتدعين وزيغ الزائغين وشك الشاكين فرحمة الله عليه من إمام مقدم، وكبير مفهم، وعلى جميع ائمة المسلمين» (9) تبين كذب المفتري» (ص157-158).






 
قديم 25-12-08, 10:16 AM   رقم المشاركة : 76
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


اقتباس:

فقرأت كتاب المراجعات وأعجبت بالأسلوب الراقي للحوار الذي جرى بين عبد الحسين شرف الدين وبين الشيخ سليم البشري (ر) مفتي الأزهر

=====

ردّ عائلة الشيخ سليم البشري على بهتان الشيعة في كتاب المراجعات

أحمد الله سبحانه على نعمة الإسلام ومنة الإيمان وأصلى على رسوله المبعوث بالهدى ، المعروف بالصدق والأمانة في كلّ أمره وأبرأ إلى الله من الكذب والخداع والنفاق وأهل الكذب والخداع
والنفاق وعلى رأسهم الروافض الذين تكاد تتفطر الأرض بكذبهم وتخر الجبال هذّاً ببهتانهم وإفكهم. وما تجنينا على هؤلاء الضالين بل هذا ما تواطءت عليه أقوال أئمة أهل السنة والجماعة في
كافة العصور، إسمع إلى أقوالهم في هؤلاء المبتدعة:

قال أشهب : سئل الإمام مالك عن الرافضة فقال : لا تكلمهم ولا تروي عنهم فإنهم يكذبون .
قال حرملة : سمعت الشافعي يقول : لم أرى أشهد بالزور من الرافضة .
قال يزيد بن هارون : يكتب عن كل صاحب بدعة إذا لم يكم داعية إلا الرافضة فإنهم يكذبون .
قال شريك القاضي : احمل العلم عن كل من لقيت إلا الرافضة فإنهم يضعون الحديث ويتخذونه دينا .
قال ابن تيمية : الرافضة بهائم فلا النقل يصدقون ولا الصدق يقبلون.
بل إنهم لغفلتهم قد أوردوا عن أنفسهم صفة الكذب كما ذكر الشيخ العلامة عثمان الخميس في رده اللاحق:

قال جعفر الصادق - رحمه الله ورضي عنه - : " رحم الله عبدا حببنا إلى الناس ولم يبغضنا إليهم ، أما والله لو يروون محاسن كلامنا لكانوا به أعز وما استطاع أحد أن يتعلق عليهم بشيء
ولكن أحدهم يسمع الكلمة فيحط عليها عشرا". روضة الكافي ص 192
وقال أيضا - رحمه الله ورضي عنه - : " إن من ينتحل هذا الأمر لمن هو شر من اليهود والنصارى والمجوس والذين أشركوا ". رجال الكشي ص 252 ، وهذا الكلام قاله عن زرارة بن أعين
أعظم رواة الشيعة على الاطلاق !!
وقال أيضا رحمه الله تعالى : " لو قام قائمنا لبدأ بكذابي الشيعة فقتلهم ". رجال الكشي 253
وقال أيضا :" ما أنزل الله من آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ". رجال الكشي ص 154
وقال أيضا : " إن ممن ينتحل هذا الأمر ليكذب حتى إن الشيطان ليحتاج إلى كذبه " . الروضة من الكافي ص 212
وقال محمد الباقر – رحمه الله ورضي عنه - : " لو كان الناس كلهم لنا شيعة لكان ثلاثة أرباعهم لنا شكاكا والربع الآخر أحمق " . رجال الكشي ص 179
وقال محمد باقر البهبودي : " ومن الأسف أننا نجد هذه الأحاديث [ يعني الضعيفة والكذوبة ] في روايات الشيعة أكثر من روايات أهل السنة . ( مقدمة صحيح الكافي ) .
وما دعاني إلى التعرض لأمر هؤلاء الكذابين المبهتين إلا أنه قد راسلنى أحد الإخوة الأفاضل من البحرين يستنجد من الرافضة وما يبذلونه من جهد في نشر ما وضعه أحد أئمتهم في الكذب
والمعروف بشرف الدين الموسوى وهو الموسوم بالمراجعات، وطبعه وتوزيعه بين أهل السنّة ليستميلوا عقول من خفّت عقولهم وضعفت عن الجدال حججهم. وذكر أن منهم من يقول، كيف لم
نسمع من عائلة البشري شئ يكذّب هذا الأمر وهو شائع مشتهر منذ عقود؟!
وإني كحفيد الشيخ الإمام سليم البشرى شيخ الإسلام وشيخ الأزهر، الذى افترى عليه الموسوى ما خيّلت له أحلامه وتشعبت به في طرق الخداع أوهامه، أقرر لكل من تقع عيناه على هذا الإفتراء
البيّن الموسوم بالمراجعات أن ليس لهذا الكتاب صلة بالشيخ البشرى رحمه الله، هو لم يكتبه ولا سأل سؤالا ورد فيه ولا اطلع عليه، إذ إن الكاذب أثر الموسوى قد نشر أوهامه بعد سنوات من
وفاة البشرى ليضمن انتشار كذبه دون مراجعة صادقة لمراجعاته الكاذبة. ولو كان لهذا الوهم المكذوب أثر لوجده أولاده وهم تسعة أولاد، وفيهم من هو في مقام من العلم لا يُضاهى كجدى الشيخ
عبد العزيز البشرى إمام العربية وجاحظ العصر، أو لوجده من بعده أحفاده، كما وجد أخوالي حسين وعبد الحميد عبد العزيز البشري مسوّدات كتاب الشيخ عبد العزيز بعد وفاته فحقّقوها وطبعوها
في كتاب "قطوف"، أو الأستاذ الجليل خالنا المستشار طارق عبدالفتاح البشري الذي نشأ في منزل الشيخ سليم ونقب فيما ترك من ورائه منذ طفولته[1]، أو من بعد أولاد أحفاده ممن اهتم بالعلم
الشرعيّ ونقب فيه عما خبئ من آثار. تعاقبت الأجيال الثلاثة ولم يسمع أحد لهذا الأثر من ركزٍ، إلا من طريق من شهدت عليه أحجار الأرض بالكذب والوضع. ونعجب، إن كان دين هؤلاء
الرافضة هو تكفير الصحابة رضوان الله عليهم والكذب عليهم وهم أعلام هذه الأمة وأسيادها، كيف يستغرب كذبهم ووضعهم على شيخ الإسلام سليم البشرى؟
وقد نعرّض عدد من علماء السنّة للردّ على أوهام الموسوى منهم العلامة المحدّث الألباني الذي خرّج الأحاديث الضعيفة والموضوعة التي حشى بها الموسوى مراجعاته، كما أخرج الشيخ عثمان
الخميس ردّا شافيا مفصّلا على الكتاب يعتبر مرجعا في هذا الأمر.
وأود أن أحيل إلى بعض ما يدلّ على بطلان نسب هذا الوليد غير الشرعيّ الذي خرج من متعة الموسوى بأوهامه وأخيلته. فكما ترى في متن الكتاب، يقف الشيخ البشرى موقف طالب العلم
المبتدئ بين يدى شيخه ومعلمه، وهو لا يرد عليه ولو مرة واحجة بل يسلّم له في كلّ قول يقوله، ويمدحه على علمه وفقههه بما يتجاوز مقام المدحن اسمع الشيخ البشرى يسأل في المراجعة
التاسعة: "طلب المزيد من النصوص في هذه المسألة: أطلق عنان القلم، ولا تخف من سأم، فإن أذني لك صاغية وصدرى رحب، وأنا في أخذ العلم عنك على جمام من نفسى، وارتياح من طبعى،
وقد ورد عليّ من أدلتك وبيناتك ما استأنف نشاطي، وأطلق عن نفسى عقال السأم، فزدني من جوامع كلمك، ونوابغ حكمك، فإني التمس في كلامك ضوالّ الحكمة وإنه لأندى على فؤادى من زلال
الماء، فزدنى منه لله أبوك زدنى، والسلام"! عجب على عجب، أهذا حديث شيخ الإسلام وإمام المالكية في عصره لمجهول من مجاهيل الرافضة؟ وما "زدنى زدنى" هذه! مما يطلب الشيخ البشرى
الزيادة؟ فكله كذب كما سنبين وسيبين الشيخ الألباني والعلامة الخميس. هذا المدوّن كما قال الشاعر: حديث خرافة يا أم عمرو.
ثم إن هذه ليست بمراجعات، إذ إن الشيخ البشرى لم يراجع الموسوى المُدَعِي ولو مرة واحدة ولم يورد ولو حديثا واحداً من أحاديث أهل السنة يبين بها عطل هذه الأسانيد المفتراة، ولا سرد دليلا
واحدا على صحة مذهب السنّة، وهو القائل:"والله لو هُدِمَ مذهب مالك لأقمته" لتبحره في العلم الشرعيّ، وفي علم الحديث خاصة؟
ثم إن أي قارئ للعربية يجد بما لا يدع مجالا للشك أن أسلوب السائل والمجيب قد خرجا من جمجمة واحدة لتشابه الأسلوب بما فيه من سجع مقيت لا يتكرر في أسلوب رجلين تصادف أن يتكاتبا،
وما فيه من مبالغات لا تعرف إلا عن الرافضة، وهو يجافى ما عرف من نثر للشيخ البشرى.
ثم نأتي إلى كذب الرافضة وتدليسهم فيما أوردوه في هذا البهتان، ونذكر من ذلك مثالين ثم نحيل القارئ على كتاب العلامة الخكيس ليرى بقية الأدلة وعلى تخريج المحدث الألباني ليرى كذبهم
واجترائهم على وضع الحديث.
1. جاء في المراجعة العاشرة بعد هراء سرده عن مواقع حكمته وخزائن علمه من مثل "لئن تلقيت مراجعتي بأنسك، وأقبلت عليها وأنت على جمام من نفسك فطالما عقدت آمالي بالفوز، وذيلت
مسعاي بالنجح، وان من كان طاهر النية، طيب الطوية، متواضع النفس، مطرد الخلق رزين الحصاة، متوجاً بالعلم، محتبياً بنجاد الحلم، لحقيق بأن يتمثل الحق في كلمه وقلمه، ويتجلى الانصاف
والصدق في يده وفمه .....
ثم قال: أخرج الطبراني في الكبير، والرافعي في مسنده بالاسناد الى ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، «من سره أن يحيا حياتي ويموت مماتي، ويسكن جنة عدن غرسها
ربي، فليوال علياً من بعدي، وليوال وليه، وليقتد بأهل بيتي من بعدي، فأنهم عترتي، خلقوا من طينتي، ورزقوا فهمي". ...
ثم قال: وأخرج مطير، والبارودي، وابن جرير، وابن شاهين، وابن منده، من طريق اسحاق، عن زياد بن مطرف قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «من أحب أن يحيا حياتي
ويموت ميتتي ويدخل الجنة التي وعدني ربي، وهي جنة الخلد فليتول علياً وذريته من بعده، فانهم لن يخرجوكم باب هدى، ولن يدخلوكم باب ضلالة" وعلّق على من ضعّف الحديث كابن حجر
بقوله “وأورده ابن حجر العسقلاني مختصراً في ترجمة زياد بن مطرف في القسم الأول من إصابته ثم قال: قلت في إسناده يحيى بن يعلى المحاربي وهو واهي. اقول هذا غريب من مثل العسقلاني
فان يحيى بن يعلى المحاربي ثقة بإتفاق"
والعجب أن هذا المدلس، بعلم أو بجهل، قد ذكر يحيى بن يعلى المحاربي، وهو ثقة بإتفاق، قال أبو حاتم: ثقة وذكره بن حبان في الثقات "[2]. إلا أنه ليس المذكور في سند الحديث وإنما هو يحيى
بن يعلى الأسلميّ القطوانيّ وهو شيعيّ ضعيف قال عنه البخاري: مضطرب الحديث، وقال بن معين: ليس بشئ، وقال أبو حاتم: ضعيف الحديثن وقال بن عديّ: كوفيّ من الشيعة.[3]
فانظر – رحمك الله – كيف أنّ هذا المدلس يستدل بصدق دعواه بالكذب والوضع في السند، وكأن ليس هناك من الجهابذة الذين سيكشفون عطله!
2. في المراجعة رقم 50، قال الموسوي: " قوله صلى الله عليه وسلم : ( علي مع القرآن والقرآن مع عليّ لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض ) قال [ أخرجه الحاكم وهو من الاحاديث
المستفيضة ] .
قال الشيخ عثمان الخميس : قوله ( من الاحاديث المستفيضة ) ان كان يعني الصحة فإن الحديث غير صحيح فإن فيه دينار أبوسعيد التيميّ ويلقّب بعقيصا ، قال الدارقطني : متروك ، وقال ابن
معين : ليس بشيء وهو شر من أصبغ بن نباتة ، قلتُ : أصبغ بن نباتة كذاب وهذا شر منه فماذا يكون حاله عند ابن معين.
وهذا غيض من فيض كذب هذه الطائفة وتدليسهم ومخادعتهم.
وقد حاول الشيخ الخميس أن يرد على استشهاد الرافضة ببيت الشافعي
إن كان رفضا حب آل محمد*****فليشهد الثقلان أني رافضي
فقال الشيخ الخميس(– وأنا لا أجيد الشعر:
إن كان نصبا دفع أعداء آل محمد *****فليشهد الثقلان أني ناصبــي
قلت:
إن الصحابة يبرئـــــون بذِمّـةٍ*****من كلّ من قال أني رافضى
إن كان نصباً من يردّ عدوهم *****فليشهد الثقلان أني ناصبـي
ونحن نبرأ إلى الله من هذا الكتيب الموضوع ونردّ كلّ من سوّلت له نفسه نسبة هذا الهراء إلى الشيخ الإمام سليم البشرى رحمة الله عليه.
ولمن أراد كتب ومصادر في الرد على كتاب المراجعات:

وقفات مع المراجعات للشيخ عثمان الخميس
الحجج الدامغات لنقض كتاب المراجعات -أبو مريم الأعظمي
السياط اللاذعات في كشف كذب وتدليس صاحب المراجعات لعبد الله بن عبشان الغامدي
كتاب المراجعات كتاب الكذب والمفتريات لراشد بن عبد المعطي بن محفوظ
التعليقات الألبانية على المراجعات
ألا هل بلّغت، اللهم فاشهد.
عن عائلة الشيخ سليم بن ابي فراج البشرى
د. طارق عبد الحليم

--------
[1] طارق البشري يروي قصة تحوله من العلمانية إلى الإسلام
[2] تهذيب التهذيب لإبن حجر ج11 ص 263
[3] تهذيب التهذيب لإبن حجر ج11 ص 263

http://www.tariqabdelhaleem.com/details.php?id=201


اقتباس:
ولعلّ أكثر ما شدّني هو كتاب بعنوان إنتصار الحقّ للشيخ عصام العماد ، وهو عبارة عن مناظرة جرت بينه وبين الشيخ عثمان الخميس من أهل السنّة والجماعة ، والذي لفت إنتباهي أنّ الشيخ عصام العماد هو من مشايخ السلفيّة سابقاً
، لم أستطع أن أخفي إعجابي بالأسلوب العلمي والراقي والمؤدّب الذي إتّبعه الشيخ العماد ، ولعلّ أكثر ما صدمني في نهاية المناظرة إعلان الشيخ عثمان الخميس إنسحابه من المناظرة دون أيّ مبّرر لذلك ،


المناظرة التي سحق فيها الشيخ عثمان الخميس الشيعي عصام العماد
أحب أن أنوه للجميع بأن نقلي لهذا الموضوع إطلاع رواد هذا المنتدى على هذه المناظرة والتي هي على مستوى رفيع من كلا الجانبين .. لدحر الحجة بالحجة ... وليس المقصود به التشافي أو غيره والله من وراء القصد

حقيقة ما جرى في المناظرة بين الشيخ عثمان الخميس والزيدي سابقا العالم الرافضي الحالي عصام العماد

بسم الله وهو حسبي ونعم الوكيل
وبعد ..
فقد شاء الله تعالى بمنه وكرمه أن يقر عيون الموحدين ويشف صدور المؤمنين بانتصار الشيخ عثمان الخميس في سلسلة مناظراته مع الزيدي سابقا الرافضي حاليا عصام العماد فهذه المناظرات سحقت رموز الرافضة ؛ فمرّغت بذلك أنف آيات وملالي قم وطهران ..

عندما بدأت سلسلة المناظرات هلل أهل السنة وكبروا
وعرف الجميع ضعف عصام العماد وكذبه

ووقع الشيعة في حيص بيص
وبدأوا يطلبوا تغيير عصام العماد

فتارة يقولوا ان وعد أفضل من عصام العماد
وآخر يقول انه يجب ان نبدل الكوراني مكانه

فحاولوا بكل قوتهم استبدال الكوراني بعصام العماد

لكن الشيخ عثمان بهدوء أعصابه

قال لهم لا مشكلة يعلن عصام العماد انسحابه ويأتي الكوراني

عندها شعروا بالاحراج

وشعروا بضرورة الاستمرار بأي طريقة

فوجهوا عصام العماد بان يحاول التهرب من الامور العلمية لانه جاهل بها والكلام فقط في الوهابية ووو
( وكانت وهابيا وصرت شيعيا )

فبدأت سلسلة أكاذيب عصام العماد

فتارة يقول انه كان وهابي وصار سني ثم شيعي
وتارة نجد انه ولد في عائلة زيدية

وتارة يقول انه تخرج من جامعة الملك سعود كلية الحديث
فعندما عرف انه لا كلية حديث

قال انه تخرج من جامعة الامام محمد بن سعود
ثم في النهاية قال انه لم يتخرج فقط درس سنة

تناقض كثيرا
تارة يقول ان المؤرخين قد اجمعوا على أن أم كلثوم ورقية كن موجودات في وقت المباهلة

واخرى يقول انه لا يقول هذا الكلام الا جاهل

شعر الشيعة باحراج كبير

وحاولوا بكل قوة انهاء المناظرة
وتخريبها بأي طريقة

فاكثر عصام العماد من الاكاذيب
وبدأ يتكلم بلا علم

ولا يقول الا جملة ( كنت وهابيا واصبحت شيعيا )

مما أشعر الجميع انها محاولة الافلات من المناظرة

وبعد سلسلة أكاذيبه هذه
قرر الشيخ عثمان الخميس ان يقطع حبل كذب عصام العماد
وان ينهي النقاش مع هذا الجاهل

ثم اخذ الشيخ عثمان الخميس حوالي ثلث ساعة في بيان ما يقارب العشرين اكذوبة
وبعدها أعلن الشيخ انه لا يناقش كذابا
وان عصام العماد ليس مستوى ان يناظره
وقال اذا عند الشيعة شخص صادق فليأتي ويناظر
=====================
وردا على الاكاذيب التي شاعت في مواقع الرافضة ومنتدياتها كان لا بد من الرد الموثق :

فنبدأ وبالله التوفيق
1- من هو عصام العماد :
يدعي انه نشأ في عائلة وهابية


وموقع شيعي للمستبصرين يضع سيرة شقيق عصام العماد ( حسن علي العماد ) وأنه نشأ في أسرة زيدية

يبدو المتعة خلطت الانساب

ومرة اخرى يقول انه وهابي ومن اسرة وهابية
الرجل يهلوس
أبو احمد ينكر معرفته بهذا الرجل بعدما قال عصام العماد ان ابا احمد يعرفه


==========================
2- أين درس وتخرج عصام العماد
يدعي انه درس في جامعة الملك سعود :



يقسم انه لم يقل بهذا الامر ويقول انه درس في جامعة الامام محمد بن سعود


الشيخ عثمان الخميس يدعوه للمباهلة على هذا الكذب ولكن الكاذب العماد يتهرب بشكل مضحك



ثم يعطي عصام العماد شهود على انه درس في المعاهد الوهابية ومن الطريف ان كل الشهود اموات

======================
3- الاعتراف بفوز الشيخ عثمان الخميس
الكوراني المعروف بالعاملي في المنتديات يعترف بفوز الشيخ عثمان بالمناظرات ويقول ان له ملاحظات على عصام العماد

4- احساس الرافضة بالضيق من المناظرة
وصف أسلوب الشيخ عثمان الخميس بالخبيث

======================
5- طلب استبدال عصام العماد بغيره بعد شعور الرافضة بالحرج من استمراره
رفيق مدير غرفة الرافضة يتناقش مع جماعته حول طلب البعض استبدال العماد بالكوراني :


الكوراني ( العاملي ) بعد ان فقد الثقة بالعماد يطلب بنفسه ان يناظر هو مكان العماد ويعتبر هذا واجب شرعي :


وايضا وايضا طلب استبدال عصام العماد بالقزويني


احد مشرفي الرافضة يخالفهم في لهثهم وراء الشيخ عثمان الخميس للتناظر معه

=============================
6- مشاكل لا تحصى بين الرافضة بسبب استمرار هذه المناظرات :
استمع تهديدات الحوزات في ايران بصوت مشرف الرافضة رفيق لطفي واتهام الحوزات بالنفاق


استمع لرد احد المخالفين لرفيق وخضر الاسدي والتهديد بنشر الفضائح


وايضا لا تفوتك هذه :


وسب بعضهم البعض بعد المناظرة :


========================
7- الان نبقى مع جزء يسير من سلسلة أكاذيب عصام العماد ( والسلسة مستمرة بمقاطع اخرى قريبا ان شاء الله وشريط خاص عن اكاذيب وتناقضاته )

الكذبة الاولى :
يقول ان رقية وام كلثوم كن موجودات في وقت المباهلة واجمع المؤرخين على هذا الامر



ثم بنكر قوله ويقول ان هذا الكلام لا يقوله الا جاهل فاعترف على نفسه بالجهل هذا الاحمق


الكذبة الثانية :
قوله بان حديث الكساء عن ام سلمة في مسلم :


انكار انه قال ان حديث ام سلمة في حديث مسلم ويدعي انه لا يقول هذا الكلام حتى المبتدئين


الكذبة الثالثة :
يقسم بالله انه كان يكفر الاثنا عشرية ويلعنهم ليل ونهار قبل الهداية
ويدعي على الشيخ تكفير الاثنا عشرية



ثم ينكر انه كان يكفر الاثنا عشرية ويعترف بان الشيخ لا يكفرهم


الكذبة الرابعة :
ادعائه ان الطحاوي صحح الحديث :


انكار قوله ان الطحاوي صحح الحديث :

الكذبة الخامسة :
قوله بان أهل البيت محصورين بالخمسة أهل الكساء :

ويؤكد التحديد والحصر مرة اخرى :


ومرة اخرى



ثم الجاهل يناقض كل هذا ويقول بانه لا ينكر ان باقي بنات النبي من أهل البيت



الكذبة السادسة
ثم الكذاب يدعي ان هنالك عالم وهابي اسمه محمد علي البار



وعندما طلبنا ترجمته لم ياتي بها
وفي النهاية تبين انه اسم احد الاطباء في السعودية

الكذبة السابعة :
يدعي ان الشيخ شلتوت والشيخ البشري كانوا يكفروا الاثنا عشرية



ثم عندما طلب الشيخ الدليل سكت ولم يأتي بشيء

===========================
طبعا هذا جزء يسير من أكاذيبه التي استطعت تحضيرها بسرعة واعدكم بعشرات غيرها قريبا مع الوقت ان شاء الله
=========================
8- مهزلة من مهازله حين يدعي ان مكفري من يؤمن بالامامة هم الغلاة :

اسمع بصوته :



ثم الشيخ عثمان الخميس يبين من هم اصحاب هذا القول : الخميني والخوئي والمجلسي وغيرهم


========================
9- الشيخ عثمان الخميس في المناظرة الاخيرة يلخص كل ما حدث وكل اكاذيب عصام العماد

الجزء الاول :


الجزء الثاني :



========================
10- الشيخ عثمان الخميس يعلن انهاء المناظرة مع هذا الكذاب :



=========================
11- الرد على موقع هجر ( وموضوع طالب حك بادعائه هزيمة الشيخ عثمان )
من الجميل ان الكاذب يكذب ويصدق نفسه
فهل يوجد عاقل من عقلاء الشيعة لا يعترف بالمأزق الذي وقع به الشيعة باختيارهم عصام العماد ممثلا لهم
والشيعة تتنفس الصعداء بسبب انهاء هذه المناظرات
وهم من البداية يلهثون لتغيير العماد كم أسمعناكم سابقا

على أي حال اسمعوا صوت طالب حك



ثم يدعون تشيع مغربية بسبب هذه المناظرات
وهذه مهزلة اخرى من مسرحياتهم لن أعلق عليه انما اترككم تسمعوا شهادة احد المشرفين المنشقين عنهم



وأجمل ما اعجبني السؤال الذي ألفوه وادعوا ان امرأة سنية سألته
وهو من تأليف أصحاب العمائم السوداء المليئة بالخمس والسدس
===========================
12- اللقاءات التي جرت مع مهتدين خلال فترة المناظرات :

اخ كويتي ويتحدث عن تأثره بالشيخ عثمان الخميس وعن هداية عائلته بشكل كامل الا أخته



الاخ العراقي جعفر من محافظة الديوانية :


الاخ العراقي أبو سامي :

=========================

وقبل ان نترككم لا بد ان نسمعكم هذه الفكاهة الجميلة بصوت عصام العماد عن تشيع نابليون

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

الكاتب الأصلي : محمد علي ( أحد مشرفي غرفة الانصار ) غرفة أهل السنة والجماعة


غرفة البالتوك المفضلة في القسم العربي (الأنصار) q_l_ll o*^*o ( AL AnSar ) o*^*o q_l_ll
موقع فيصل نور


المناظرة مع عصام العماد ( الرافضي )







 
قديم 25-12-08, 11:11 AM   رقم المشاركة : 77
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


نماذج من طعن الشيعة الرافضة في رجال دينهم

=================

يقول السيد الطالقاني :

( ومن أفظع الأعمال التي قاموا بها تجاه الرشتي انهم أوعزوا إلى بعض أتباعهم بخطف عمته من على رأسه أثناء الصلاة وهو يؤم الناس في حرم الحسين عليه السلام ، وقد تكرر ذلك العمل الشائن مرتين ، إحداهما وهو يؤدي صلاة الظهر في إحدى الجمع ، وأخرى في صلاة الفجر وهو ساجد ، وقد صحب ذلك في الحادثتين تعالي الضحك من قبل الخصوم المتفرقين في أرجاء الحرم وحول ضريح الحسين ، دون مراعاة لحرمة المكان وقدسية العبادة ، وهو واقف بين يدي ربه ، وهموا بقتله ... ) [ الشيخية - 140]
بالذمة دول علماء وإلا ولاد شوارع !!!
وتطاول الشيعة على الأحسائي وتلامذته حتى نبشوا قبورهم وسرقوا ما بها !!!
وقتلوا أبنه أحمد وهو يصلي في الصحن ، وكان بجواره ابنه الصغير ، فقام أحد أصحاب ابن الأحسائي بالهروب بالطفل الصغير واخفائه حتى لا يطاله القتل !
وكان الشيخ زين العابدين الكرماني الشيخي ، إذا مر بمدرسة كاشف الغطاء ، ألقى عليه هؤلاء شيئا من القذارات تحقيرا له !
وفي عام 1314هـ احرقت بيوت الشيخية و أحرق الميرزا محمد علي الهمداني !
شايف الحب والمودة بين مذاهب الشيعة وبتقولوا إن السنة كفار !!

يقول السيد محمد حسن آل الطالقاني :

( فدوت في الأوساط العلمية ، ولم تقتصر على طلبة العلوم وأهل الفضل ، بل تسربت إلى صفوف العوام مما أدى إلا الاستهانة بالعلم والاستخفاف بحملته ، وبلغ التطرف حدا حكم فيه الوحيد البهبهاني بعدم صحة الصلاة خلف البحراني )
[ تنقيح المقال في أحوال الرجال - 2 / 85] [ مع علماء النجف - 74 ] [ الشيخية - 39]
( روى الشيخ عبد الله المقمقاني في كتاب " تنقيح المقال " عن ابيه أن المولى البهبهاني - إخباري- سئل عن الصلاة خلف الشيخ يوسف صاحب الحدائق - أصولي - فقال : لا تصح ) ( مع علماء النجف / محمد مغنية ص74 )
تقدر تقول لي عن واحد من كبار ( لاحظ من كبار ) علماء السنة في الأربعة مذاهب ، حرم على من يتبع مذهبه بالصلاة خلف أحد من المذاهب الأربعة السنية الأخرى ....
أنتم كفرتم بعضكم البعض ولك وجه تخششنا النار ؟؟
وأنتم في النار أصلاً بحكم عدم تكفيركم الجزايري والخميني اللي ما يعبدوا رب محمد وما بيعترفوا برسالته إضافة لتكفير فرقكم الشيعية التانية لكم !!
دا إنت وأشكالك مجرد مطايا للفرس ، اقرأ :
يقول السيد الطالقاني ( تبودلت الآراء وتكررت المشورة بين علماء إيران والعراق ، وكان أكثر علماء العراق يومئذ وإلى اليوم من الإيرانيين .. فالإيرانيون في الغالب ينظرون إلى العرب نظرة ازدراء واحتقار ويعتقدون بتخلفهم الذهني ، فكيف يروق لهم أن يأتي رجل من أطراف الأحساء وأبناء الصحراء فيتفوق عليهم في بلادهم ويحظى بإقبال ملكهم وشعبهم ؟ ولكن ذلك قد حصل بالرغم منهم وأجبرهم على الاعتراف بتفوقه وتقدمه ) !!! [ الشيخية - 95]
اقرأ((( فالإيرانيون في الغالب ينظرون إلى العرب نظرة ازدراء واحتقار ويعتقدون بتخلفهم الذهني )))
ودا ميرزا الإحقاقي في كتابه " رسالة الإيمان " بيشتم في العرب لأنهم حطموا إمبراطورية الفرس !!
وبيقول عنهم عباد الشهوات العطاشى إلى عفة وناموس الدولتين الملكية والإمبراطورية الفارسية .. ( رسالة الإيمان ص323 ط الكويت مكتبة الصادق )

الخميني :
إن الـ16 مليون إيراني في وقت الخميني أفضل من كل الناس في وقت الرسول عليه الصلاة والسلام ، دا حتى الخميني ما فكرش بأي شيعي خارج إيران حتى الآيات من غير الإيرانيين ..
وقت الخميني على تشيعك !!


دقق في كلام محمد علي أمير معزي الباحث الشيعي الإيراني في فرنسا بفخر (( أن المفاهيم الأساسية من الزرادشتية دخلت إلى التشيع حتى في بعض الجزئيات الصغيرة ! و أصبح زواج سيدنا حسين ببنت آخر ملوك آل ساسان رمزا لإيران القديمة ، بحيث أصبحت تلك الفتاة هي الأم الأولى لجميع أئمتهم و قد انعقد بها عقد الاخوة بين التشيع و إيران القديمة المجوسية )).
الخميني اعترف بأنه لولا هذه المؤسسات الدينية الكبرى لذهب دين الشيعة وبقي دين الصحابة ..( كشف الأسرار ص 193 )
الأنبياء والرسل لم يذكرهم الله عز وجل إلا عباداً صالحين .. والفرس ضحكوا عليكم بحكاية الولاية والوصاية ، وكلام الخميني دليل على أن دينكم كله فلسفة وإلحاد وسلسلة طولية وعرضية ولاهوت وناسوت:
بيتكلم عن علي رضي الله عنه ويقول : خليفته ( يعني خليفة الرسول صلى الله عليه وسلم ) القائم مقامه في الملك والملكوت ، المتحد بحقيقته في حضرت الجبروت واللاهوت ، أصل شجرة طوبى ، وحقيقة سدرة المنتهى ، الرفيق الأعلى في مقام أو أدنى ، معلم الروحانيين ، ومؤيد الأنبياء والمرسلين علي أمير المؤمنين ) . ( مصباح الهداية ص 1).

وأنت أول المؤمنين بالكفر

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=35

خلاف علماء الشيعة
يريدون بهذه القصة السخيفة كعاتدهم أن يطعنوا في أبي حنيفة رحمه الله تعالى وأن يشبهوا أبو حنيفة كإبليس لأنه يقيس كما تزعم هؤلاء !!!
تعالوا واقرؤوا معي من إبليس أيها الجهال الكذابون المفترون المقلدون أبو حنيفة أم عالمكم الفقيه
جاء في كتاب " معجم مؤرخي الشيعة لمؤلف صائب عبد الحميد " ( ج 2 ص 92 رقم الترجمة 1041 - محمد بن أحمد بن الجنيد الإسكافي متوفى سنة 381 هـ ) :
( الفقيه الكبير ، صاحب موسوعة فقيهة شاملة ، بعنوان " تهذيب الشيعة لأحكام الشريعة " في عشرين مجلدا ، وتصانيف واسعة .
قال فيه النجاشي : وجه في أصحابنا ، ثقة جليل القدر ، صنف فأكثر .
وهو المجتهد الشيعي الذي اشتهر بأخذه بالقياس ، وقد صنف في الدفاع عن رأيه كتابا بعنوان : " كشف التمويه والإلتباس على أعمال الشيعة في أمر القياس " وآخر بعنوان : " إظهار أهل العناد من الرواية على أئمة العترة في أمر الإجتهاد " .
قال الشيخ الطوسي : كان جيد التصنيف ، حسنه ، إلا أنه كان يرى القول بالقياس ، فتركت لذلك كتبه ولم يعوّل عليها ، وهي كتب كثيرة .. ..) الخ .
إذاً عالمكم شيخكم وفقيهكم صاحب التصانيف الكثيرة كان يقول القياس فيكون حاله حال إبليس الذي كان يقول بالقياس حسب عقليتكم المغلقة !!!
فهل ترضون وتتجرأون أن يكون كإبليس ؟؟ !!!!
======================

معمم يفضح الخميني
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=45381
اللنكراني يكفر الشيخية
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=48219
ملف مراجع الشيعة الرافضة
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=55485







 
قديم 25-12-08, 11:56 AM   رقم المشاركة : 78
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


حديث الغدير

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69512

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=58600

حديث الكساء .. هل يصلح أن يعارض دلالة آية التطهير ؟

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=59726

لا يبغضك / الراية خيبر / يحبه / منزلة هارون / المباهلة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=58492

السكينة في إغراق روايات السفينة .. بحث علمي حديثي

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=19999

الرد على / الحق مع علي و علي مع ذا الحق

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=61243

ملف ربوبية علي والمهدي و غلو الشيعة في أئمة آل البيت

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=63152

الرد على لا تقعن يا بريدة في علي فإن عليا مني و أنا منه و هذا وليكم بعدي

http://d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=70193

الرد على أبغضت عليا بغضا لم يبغضه

http://dd-sunnah.net/forum/showthrea...d=1#post572933

هل تثبت رواية المنزلة (البخاري يؤكد غياب سيدنا علي عن فتح خيبر) منزلة هارون موسى

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=68587

الشبهةاحتجاجهم بحديث " إن عليًا مني وأنا منه "

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
قال الرافضي: التاسع: ما رواه الجمهور: "أنه أمر الصحابة بأن يسلّموا عَلَى عليّ بإمرة المؤمنين، وقال: إنه سيد المسلمين، وإمام المتّقين، وقائد الغرّ المحجّلين. وقال: هذا وليّ كل مؤمن بعدي. وقال في حقّه: إن عليًّا مني وأنا منه، أولى بكل مؤمن ومؤمنة، فيكون عليّ وحده هو الإمام لذلك. وهذه نصوص في الباب».
والجواب من وجوه:
أحدها: المطالبة بإسناده وبيان صحته، وهو لم يعزه إلى كتاب على عادته. فأما قوله: «رواه الجمهور» فكذب، فليس هذا في كتب الأحاديث المعروفة: لا الصحاح، ولا المساند، ولا السنن وغير ذلك فإن كان رواه بعض حاطبي الليل كما يُروى أمثاله، فعِلْم مثل هذا ليس بحجة يجب إتباعها باتفاق المسلمين.
والله تعالى قد حرّم علينا الكذب، وأن نقول عليه ما لا نعلم. وقد تواتر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من كَذَب عليَّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار».
الوجه الثاني: أن هذا كذب موضوع باتفاق أهل المعرفة بالحديث، وكل من له أدنى معرفة بالحديث يعلم أن هذا كذب موضوع لم يروه أحد من أهل العلم بالحديث في كتاب يعتمد عليه: لا الصحاح، ولا السنن ولا المساند المقبولة.
الثالث: أن هذا مما لا يجوز نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فإن قائل هذا كاذب، والنبي صلى الله عليه وسلم منزّه عن الكذب. وذلك أن سيد المسلمين، وإمام المتقين، وقائد الغرّ المحجلين هو رسول الله صلى الله عليه وسلم باتفاق المسلمين.
فإن قيل: عليّ هو سيدهم بعده.
قيل: ليس في لفظ الحديث ما يدل على هذا [التأويل]، بل هو يناقض لهذا؛ لأن أفضل المسلمين المتّقين المحجّلين هم القرن الأول، ولم يكن لهم على عهد النبي صلى الله عليه وسلم سيد ولا إمام ولا قائد غيره، فكيف يخبر عن شيء بعد أن لم يحضر، ويترك الخبر عمّا هم أحوج إليه، وهو حكمهم في الحال؟
ثم القائد يوم القيامة هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، فمن يقود عليّ؟
وأيضاً فعند الشيعة جمهور المسلمين المحجّلين كفّار أو فسّاق، فلمن يقود؟
وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «وددت أني قد رأيت إخواني». قالوا: أولسنا إخوانك يا رسول الله؟ قال: «أنتم أصحابي، وإخواننا الذين لم يأتوا بعد». قالوا: كيف تعرف من لم يأتِ بعد من أمتك يا رسول الله؟ قال: «أرأيتم لو أن رجلاً له خيل غرٌّ محجّلة بين ظهري خيل دُهم بُهم، ألا يعرف خيله؟» قالوا: بلى يا رسول الله. قال: «فإنهم يأتون يوم القيامة غرًّا محجّلين من الوضوء، وأنا فرطهم على الحوض» الحديث.
فهذا يبين أن كل من توضأ وغسل وجهه ويديه ورجليه فإنه من الغرّ المحجلين، وهؤلاء جماهيرهم إنما يقدّمون أبا بكر وعمر. والرافضة لا تغسل بطون أقدامها ولا أعقابها، فلا يكونون من المحجّلين في الأرجل، وحينئذ فلا يبقى أحد من الغر المحجلين يقودهم، ولا يُقادون مع الغرّ المحجلين؛ فإن الحجلة لا تكون إلا في ظهر القدم، وإنما الحجلة في الرجل كالحجلة في اليد.
وقد ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "ويل للأعقاب من النار وبطون الأقدام من النار». ومعلوم أن الفرس لو لم يكن البياض إلا لمعة في يده أو رجله لم يكن محجّلاً، وإنما الحجلة بياض اليد أو الرجل، فمن لم يغسل الرجلين إلى الكعبين لم يكن من المحجلين، فيكون قائد الغر المحجلين بريئاً منه كائناً من كان.
ثم كون عليّ سيدهم وإمامهم وقائدهم بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم مما يُعلم بالاضطرار أنه كذب، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يقل شيئاً من ذلك، بل كان يفضّل عليه أبا بكر وعمر تفضيلاً بيّناً ظاهراً عرفه الخاصة والعامة، حتى أن المشركين كانوا يعرفون [منه] ذلك.
ولما كان يوم أحد قال أبو سفيان، وكان حينئذ أمير المشركين: أفي القوم محمد؟ أفي القوم محمد؟ ثلاثاً. فقال النبي صلى الله عليه وسلم : «لا تجيبوه». فقال: أفي القوم ابن أبي قحافة؟ أفي القوم ابن أبي قحافة؟ ثلاثاً. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تجيبوه». فقال: أفي القوم ابن الخطاب؟ أفي القوم ابن الخطاب؟ ثلاثاً. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تجيبوه» فقال أبو سفيان لأصحابه: أمّا هؤلاء فقد كفيتموهم. فلم يملك عمر نفسه أن قال: كذبت يا عدو الله، إن الذين عددت لأحياء، وقد بقي لك ما يسوءك. وقد ذكر باقي الحديث، رواه البخاري وغيره.
فهذا مقدّم الكفار إذ ذاك لم يسأل إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر، لعلمه وعلم الخاص والعام أن هؤلاء الثلاثة هم رءوس الأمر، وأن قيامه بهم، ودلّ ذلك على أنه كان ظاهراً عند الكفار أن هذين وزيراه وبها تمام أمره، وأنهما أخص الناس به، وأن لهما من السعي في إظهار الإسلام ما ليس لغيرهما.
وهذا أمر كان معلوماً للكفّار، فضلاً عن المسلمين. والأحاديث الكثيرة متواترة بمثل هذا. وكما في الصحيحين عن ابن عباس قال: وُضع عمر على سريره فتكنّفه الناس يدعون له ويُثنون [عليه] ويصلُّون عليه قبل أن يرفع، وأنا فيهم، فلم يرعني إلا برجل قد أخذ بمنكبي من ورائي، فالتفت، فإذا هو عليّ فترحّم على عمر، وقال: ما خلّفت أحداً أحب إليّ أن ألقى الله بمثل عمله منك. وأيمُ الله! إن كنت لأظن أن يجعلك الله مع صاحبيك، وذلك أني كثيراً ما كنت أسمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «جئت أنا وأبو بكر وعمر، ودخلت أنا وأبو بكر وعمر، وخرجت أنا وأبو بكر وعمر، فإن كنت لأرجو أن يجعلك الله معهما».
فلم يكن تفضيلهما عليه وعلى أمثاله مما يخفى على أحد؛ ولهذا كانت الشيعة القدماء الذين أدركوا عليًّا يقدّمون أبا بكر وعمر عليه، إلا في الحد منهم. وإنما كان نزاع من نازع منهم في عثمان.
وكذلك قوله: «هو وليّ كل مؤمن بعدي» كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل هو في حياته وبعد مماته وليّ كل مؤمن وليُّه في المحيا والممات. فالولاية التي هي ضد العداوة لا تختص بزمان. وأما الولاية التي هي الإمارة فيقال: والي كل مؤمن بعدي، كما يقال في صلاة الجنازة: إذا اجتمع الوليّ والوالي قُدِّم الوالي في قول الأكثر. وقيل: يقدّم الولي.
فقول القائل: «عليّ ولي كل مؤمن بعدي» كلام يمتنع نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم؛ فإنه إن أراد الموالاة لم يحتج أن يقول: بعدي. وإن أراد الإمارة كان ينبغي أن يقول: والٍ على كل مؤمن.
وأما قوله لعلي: «أنت مني وأنا منك» فصحيح في غير هذا الحديث. ثبت أنه قال له ذلك عام القضية، لما تنازع هو وجعفر وزيد بن حارثة في حضانة بنت حمزة، فقضى النبي صلى الله عليه وسلم بها لخالتها، وكانت تحت جعفر. وقال: «الخالة أم». وقال لجعفر: «أشبهت خَلْقي وخُلُقي». وقال لعليّ: «أنت مني وأنا منك». وقال لزيد: «أنت أخونا ومولانا».
وفي الصحيحين عنه أنه قال: «إن الأشعريين إذا أرملوا في السفر، أو نقصت نفقة عيالاتهم بالمدينة جمعوا ما كان معهم في ثوب واحد فقسموه بينهم بالسوية، هم مني وأنا منهم» فقال للأشعريين: «هم مني وأنا منهم» كما قال لعليّ: «أنت مني [وأنا منك]» وقال لجليبيب: «هذا مني وأنا منه» فعُلم أن هذه اللفظة لا تدل على الإمامة، ولا على أن من قيلت له كان هو أفضل الصحابة.
( المرجع : منهاج السنة لشيخ الإسلام ابن تيمية ، 7 / 385-392) .

********************

جواب / الأئمة اثني عشر وكلهم من قريش في كتب الصحاح

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...039#post569039

=========

كتاب الله وسنتي بسند صحيح عند الرافضة

--------------------------------------------------------------------------------

يقول الوحيد البهبهاني في كتابه الرسائل الفقهية

ذكر الكشي في كتابه في ترجمة المغيرة بن سعيد حديثا طريقه الثقات ، عن يونس بن عبد الرحمان الثقة الجليل : " إن بعض أصحابنا [ سأله وأنا حاضر ف‍ ] قال له : يا أبا محمد ، ما [ أشدك في الحديث و ] أكثر إنكارك لما يرويه أصحابنا ! فما الذي حملك على رد الأحاديث ؟ فقال : حدثني هشام بن الحكم أنه سمع أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول : لا تقبلوا علينا حديثا إلا ما وافق القرآن والسنة ، أو تجدون معه شاهدا من أحاديثنا المتقدمة - إلى أن قال - فاتقوا الله ، ولا تقبلوا علينا ما خالف قول ربنا وسنة نبينا ( صلى الله عليه وآله )

انقل مشاركة للمفكر الشيعي احمد الكاتب عن رواية كتاب وعترتي

اننا لا نملك عمليا سوى الكتاب مرجعا نرجع اليه منذ الف ومائة سنة على الأقل ولم يخرج أي رجل من العترة لكي يفسر لنا آية او يذكر لنا حكما او يحل لنا مشكلة ، فان المقصود من كلمة العترة
هم أهل العلم والصلاح المتمسكون بالكتاب والسنة من أهل البيت , وإلا لدخل أبو لهب في أهل البيت أيضاً !! و يجب أن نعرف من هم (أهل البيت) أولاً , يقول الفيروز آبادي في تعرف معنى أهل بيت الرجل : (( ... أهل الأمـر: ولاته وللبيت : سكانه وللمذهب : من يدين به، وللـرجل : زوجـته كـأهلَتِه وللنبي صلى الله عليه وسلم : أزواجـه وبـناته وصـهرُه علي رضي الله عنه ... ) ا
لقاموس المحيط ص (1245). ويقول ابن منظور (( ... أهل البيت : سكانه، وأهل الرجل : أخص الناس به، وأهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم : أزواجه وبناته وصهره، أعني علياً عليه السلام، وقيل نساء النبي صلى الله عليه وسلم ... ))
لسان العرب ص (290). كما أن الاستعمال اللفظي في القرآن لكلمة ( الأهل ) تبين أن المقصود بها الزوجات كما في قوله تعالى { إذ قال موسى لأهله إني آنست ناراً سآتيكم منهـا بخبر } ( النمـل 7 ) ومعلوم أن زوجـته هي التي كانت معـه، وقـوله تعـالى { قالت ما جزاء من أراد بأهلك سوءاً إلا أن يسجن ... } ( يوسف 25) قائل هذه الجملة هي زليخا زوجة العزيز باتفاق المفسرين وقوله تعالى { فأنجيناه وأهله إلا امرأته ...} ( النمل 57) و( إلا ) أداة إستثناء بمعنى أنها من أهله ولكنها إستثنيت للسبب المعلوم , كما أخـرج البخاري في جزء من الحديث الذي يرويه أنس رضي اللـه عنه (( ... فخرج النبـي صلى الله عليه وسلم فانطلـق إلى حجـرة عـائشة، فقـال : ( السلام عليكم أهـل البيت ورحمة الله )، فقالت : وعليك السلام ورحمة الله ) فتقَرَّى حجـر نسائه كلِّهنَّ، يقول لهن كما يقول لعائشة … )) صحيح البخاري (4515).

==

واذا كان حديث (اني تارك فيكم الثقلين) يعني الكتاب والعترة ، وليس الكتاب و السنة ، فانه غير ممكن التطبيق لنا في هذا العصر حيث ليس لنا الا القرآن ،وكما قلت بدليل ان اهل البيت لم يتركوا تفسيرا صحيحا للقرآن أو كتابا فقهيا متكاملا . والاحاديث المروية عنهم (كما في الكافي ) معظمها ضعيف ولا يمكن الاعتماد عليه والباقي لا يختلف عن أحاديث السنة الواردة عن الرسول الا في بضعة مسائل.
مذهب أهل البيت ليس هو الطريق الوحيد لتقلي الاسلام ، بل الطرق الأخرى جائزة ومعقولة ومقبولة ، وكلها اجتهادات ظنية شخصية يمكن النظر فيها.
أهل البيت ليسوا بحاجة للدفاع عنهم ولا يمكن أن يعود لهم أي حق بعد مرور الزمان عليهم.
وانهم كانوا يؤمنون بالشورى وبايعوا الخلفاء الآخرين وخاصة الراشدين طوعا لا طرها. والخلافة بالشورى لديهم .
ولا يوجد شخص اسمه (محمد بن الحسن العسكري المهدي الغائب) حتى يعود في المستقبل ، إذ أنه لم يولد أساسا وانما هذه اسطورة اخترعها فريق من الامامية بعد أن وصلوا الى طريق مسدود ، لانقاذ نظريتهم من الانهيار.
وان الدعوة الى اقامة النظام الاسلامي أو تطبيق الشريعة لا فرق بين المذاهب الاسلامية الفقهية المختلفة فيه ، كما هو معمول به اليوم في ايران حيث تطبق جميع المذاهب الاسلامية بحرية وكل احترام مثلما هو في الدستور الاسلامي.
وان الشيعة اليوم قد تخلوا عن نظرية الامامة الالهية وشروطها التعجيزية ، ولم يعودوا يتشبثون بضرورة اتصاف الامام اي الرئيس بالعصمة والنص والوراثة العلوية الحسينية ، وانما هم يقبلون بكون الامام فقيها عادلا منتخبا من الامة ، كما هو حال المراجع الدينيين في قم ، وهذا ما يتفق عليه عامة السنة ، مما يعني أن لا أثر للخلاف حول امامة أهل البيت اليوم ، وان المسلمين جميعا متفقون على ضرورة انتخاب الامام عبر الشورى.

===

الحاجة الى الامام ليست مسألة عقدية بقدر ما هي حاجة سياسية عملية يومية، والا فان العقيدة الاسلامية قد كملت يوم قال الله تعالى

لنبيه الكريم اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا.
واعتقد انك ت وافقني على ان النبي محمد صلى الله عليه وآله هو خاتم النبيين، وبوفاته انقطع الوحي، ولا نبي بعده، وان مهمة الامام
هي مهمة تطبيق الدين وحفظ حقوق الناس واقامة العدل، وقد اختلف المسلمون حول شروط الامام ومواصفاته فقال معظم المسلمين
بضرورة اتصاف الامام اي الرئيس أو الخليفة أو القائد أو الزعيم بصفة العلم والعدل والتقوى، وقال الامامية بضرورة اتصاف الامام
بصفة العصمة والعلم الالهي. ومع القول بغيبة الامام بقي الشيعة الامامية بدون قائد أو زعيم، فحرموا اقامة الدولة في عصر الغيبة،
الى أن ظهرت نظرية ولاية الفقيه في القرون الأخيرة كبديل عملي عن نظرية الامامة، واكتفى الشيعة بصفة العلم القائم على
الاجتهاد والعدالة الظاهرية، وهذا ما سمح لهم باقامة الدولة الاسلامية ، وقال فريق آخر من الشيعة بجواز اقامة الدولة حتى بدون
تلك الشروط كما هو الحال في العراق حيث لا يشترط الدستور بالرئيس أن يكون فقيها عادلا حسب نظرية ولاية الفقيه، وانما يكفي
أن يكون عالما بالسياسة وعادلا بمعنى الالتزام بالقانون والدستور.
واذا عدت الى كتابي (تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى الى ولاية الفقيه) لا تجد فيه بحثا مسهبا عن موضوع خروج
المهدي في المستقبل، لأنه لا يدور حول هذا الموضوع، وانما يبحث مسألة وجود الامام محمد بن الحسن العسكري، وانه ولد قبل
ألف ومائة وسبعين عاما، ولا يزال حيا الى اليوم، وانه لا يجوز اقامة الدولة الا تحت امامة المعصوم المعين من قبل الله، وما الى
ذلك من توابع النظرية الامامية
وقد قلت في كتابي ان الشيعة الامامية اليوم تخلوا عن تلك الشروط المثالية التي يستحيل تطبيقها، وحدث تطور جذري كبير في
الفكر السياسي الشيعي، وانهم اليوم يمكن وصفهم بالشيعة الجعفرية، ولكن لا يمكن تسميتهم بالامامية الاثني عشرية، لتخليهم عمليا
عن اشتراط العصمة والنص في الامام، وقبولهم بالنظام الديموقراطي أو بنظام ولاية الفقيه
وقلت أيضا بأن الشيعة الامامية افترضوا وجود ولد للامام الحسن العسكري الذي لم يشر الى وجود ولد لديه لا في حياته ولا عند
وفاته، انقاذا لنظرية الامامة من الانهيار والوصول الى طريق مسدود.
فهل تتفق معي في ذلك؟ أم لا تزال تصر على اشتراط العصمة والنص في الامام (اي الرئيس ورئيس الوزراء) وتحرم اقامة الدولة في هذا العصر؟
مثل الشيعة في ايران تخلت عن العصمة والنص وتم انتخاب احمدي نجادي رئيس لايران

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69596



والواقع يخالف الرواية

السؤال اين هي العترة الآن وهم يعتمدون 12 امام
اا امام توفوا والثاني عشر لم يولد لان الحسن العسكري كان عقيم ولم يتزوج
واذا كان حديث (اني تارك فيكم الثقلين) يعني الكتاب والعترة ، وليس الكتاب و السنة ، فانه غير ممكن التطبيق لنا في هذا العصر حيث ليس لنا الا القرآن
اين هي العترة الآن وهم يعتمدون 12 امام
اا امام توفوا والثاني عشر لم يولد لان الحسن العسكري كان عقيم ولم يتزوج
واذا كان حديث (اني تارك فيكم الثقلين) يعني الكتاب والعترة ، وليس الكتاب و السنة ، فانه غير ممكن التطبيق لنا في هذا العصر حيث ليس لنا الا القرآن
،وكما قلت بدليل ان اهل البيت لم يتركوا تفسيرا صحيحا للقرآن أو كتابا فقهيا متكاملا . والاحاديث المروية عنهم (كما في الكافي ) معظمها ضعيف ولا يمكن الاعتماد عليه والباقي لا يختلف عن أحاديث السنة الواردة عن الرسول الا في بضعة مسائل.
اضافة ان العترة بايعت الخلفاء الراشدين على السمع والطاعة







 
قديم 26-12-08, 04:05 PM   رقم المشاركة : 79
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


اقتباس:
السنة النبوية بين أهل البيت ( ع ) والنواصب

- ومن الأمور التي إستوقفتني قول الإمام إبن تيميّة في منهاج السنة: ( 7 : 529 ) : ( فليس في الأئمّة الأربعة ، ولا غيرهم من أئمّة الفقهاء من يرجع إليه - يعني علي - في فقهه ).

في الفقرة التالية تبين المقصود من كتاب منهاج السنة النبوية
اقتباس

قال الرافضي و في الفقه الفقهاء يرجعون إليه و الجواب أن هذا كذب بين فليس في الأئمة الأربعة و لا غيرهم من أئمة الفقهاء من يرجع إليه في فقهه أما مالك فان علمه عن أهل المدينة و أهل المدينة لا يكادون يأخذون بقول علي بل اخذوا فقههم عن الفقهاء السبعة عن زيد و عمر و ابن عمر و نحوهم
أما الشافعي فانه تفقه أولا على المكيين أصحاب ابن جريج كسعيد بن سالم القداح و مسلم بن خالد الزنجي و ابن جريج اخذ ذلك عن أصحاب ابن عباس كعطاء و غيره و ابن عباس كان مجتهدا مستقلا و كان إذا أفتى بقول الصحابة أفتى بقول أبي بكر و عمر لا بقول علي و كان ينكر على علي أشياء
ثم أن الشافعي اخذ عن مالك ثم كتب كتب أهل العراق و اخذ مذاهب أهل الحديث و اختار لنفسه
و أما أبو حنيفة فشيخه الذي اختص به حماد بن أبي سليمان و حماد عن إبراهيم و إبراهيم عن علقمة و علقمة عن ابن مسعود و قد اخذ أبو حنيفة عن عطاء و غيره
و أما الإمام احمد فكان على مذهب أهل الحديث اخذ عن ابن عيينة و ابن عيينة عن عمرو بن دينار عن ابن عباس و ابن عمر و اخذ عن هشام بن بشير و هشام عن أصحاب الحسن و إبراهيم النخعي و اخذ عن عبد الرحمن بن مهدي و وكيع بن الجراح و أمثالهما و جالس الشافعي و اخذ عن أبي يوسف و اختار لنفسه قولا و كذلك إسحاق بن راهويه وابو عبيد ونحوهم و الاوزاعي و الليث اكثر فقههما عن أهل المدينة و أمثالهم لا عن الكوفيين
كتاب منهاج السنة النبوية، الجزء 7، صفحة 530. انتهى


اقتباس:
والأعجب من ذلك قول إبن حجر في تهذيب التهذيب ( 8 : 411 ) : ( وقد كنت أستشكل توثيقهم الناصبي غالباً وتوهينهم الشيعة مطلقاً ، ولا سيما أنّ عليّاً ورد في حقّه لا يحبّه إلاّ مؤمن ولا يبغضه إلاّ منافق ).

قال الحافظ ابن حجر في ترجمة لمازة بن زبار من تهذيب التهذيب: وقد كنت استشكل توثيقهم الناصبي غاليا وتوهينهم الشيعة مطلقا ولا سيما أن عليا ورد في حقه لا يحبه إلا مؤمن ولا يبغضه إلى منافق ثم ظهر لي في الجواب عن ذلك أن البغض ها هنا مقيد بسبب وهو كونه نصر النبي صلى الله عليه وسلم لأن من الطبع البشري بغض من وقعت منه إساءة في حق المبغض والحب بعكسه وذلك ما يرجع إلى أمور الدنيا غالبا والخبر في حب علي وبغضه ليس على العموم فقد أحبه من أفرط فيه حتى ادعى أنه نبي أو أنه إله تعالى الله عن إفكهم والذي ورد في حق علي من ذلك قد ورد مثله في حق الأنصار وأجاب عنه العلماء أن بغضهم لأجل النصر كان ذلك علامة نفاقه وبالعكس فكذا يقال في حق علي وأيضا فأكثر من يوصف بالنصب يكون مشهورا بصدق اللهجة والتمسك بأمور الديانة بخلاف من يوصف بالرفض فإن غالبهم كاذب ولا يتورع في الإخبار والأصل فيه أن الناصبة اعتقدوا أن عليا رضي الله عنه قتل عثمان أو كان أعان عليه فكان بغضهم له ديانة بزعمهم ثم انضاف إلى ذلك أن منهم من قتلت أقاربه في حروب علي

===
اضافة
بالنسبة لرواية أهل البدع، عند أهل السنة سواء ناصبي أو شيعي أو غيره، فيروى عنه بشرطين:
1- أن يكون صادق في نقله لايكذب.
2- الشرط الثاني أن لا يروي شئ يؤيد بدعته أبدا، سواء بدع النصب أو التشيع فان روى وهو ثقة شئ يؤيد بدعته ردت روايته،
>>>و إن لم يتفردوا بشيء عن أهل السنة ، بل رووا ما رواه غيرهم من أهل السنة مما يوافقهم في المعنى,<<<كمثال حديث عمر ابن سعد اللي صرعتنا فيه((عجبت من قضاء الله تعالى للمؤمن)) فنفس الحديث رواه انس ابن مالك, و رواه صهيب و أيضا روي الحديث مصعب بن سعد و رواه عمير بن أبي وقاص.
لماذا ؟ لان أهل السنة و الجماعة لا يكفروا النواصب و الشيعة, و هذا من العدل والإنصاف عند أهل الحديث أن يقبلوا بروايات بعض الشيعة و النواصب اذا كانوا صادقين,
لكن المصيبة و الطامة العظمى أن الروافض يكفّرون النواصب, بل يكفروا كل من لم يقبل بالإمامة, و يكفروا أهل البدع, و المصيبة الاكبر انهم يوثقونهم و يروون عن عن النواصب و الواقفة مع تكفيرهم !
قال المفيد في المسائل نقلاً عن بحار الأنوار للمجلسي ( 23/391 ) : ( اتفقت الإمامية على أن من أنكر إمامة أحد من الأئمة وجحد ما أوجبه الله تعالى له من فرض الطاعة ، فهو كافر ضال ، مستحق للخلود في النار )
وقال شيخ الطائفة الطوسي في تلخيص الصافي 4/131 : ( ودفع الإمامة كفر ، كما أن دفع النبوة كفر ، لأن الجهل بهما على حد واحد ) كمثال:
أحمد بن هلال (أنه كان فاسد العقيدة) -->ناصبي ثقة
عثمان بن عيسى الرؤاسي --> حرامي (مثلك يا أمين) و ناصبي لكن ثقة
زياد بن مروان القندي واقفي مات زنديقا --> حرامي لكن ثقة
- معجم رجال الحديث - السيد الخوئي ( 3 / 151) ( 12/ 132) ( 8 / 326 ) وكثير غيرهم,

و المضحك حقيقةً هو شرط صحة الحديث عن الروافض حيث تعريف الحديث الصحيح هو:
«ما اتصل سنده عن المعصوم بنقل العدل الإمامي في جميع الطبقات حيث تكون متعددة» <<-- يا سلام سلّم !
ولا يقف ذلك بروايتكم عن الكفار و النواصب و الواقفة, بل روايتكم عن الضعفاء، والكذابين، والمجاهيل وتأملّ عزيزي القارئ عوار و تخبط الروافض في علم الحديث و علم الرجال المخزي حقيقة, و المخالف لابسط قواعد المنطق و العقل :
يَذكر عالمهم الطوسيّ أبو جعفر محمد بن الحسن (توفي في 460هـ) في كتابه «الفهرست» وهو من أهم كتبهم الأولى في الرجال:
«إن كثيرًا من مصنّفي أصحابنا وأصحاب الأصول ينتحلون المذاهب الفاسدة وإن كانت كتبهم معتمدة». (ص،28مؤسسة نشر الفقاهة)
قال الحر العاملي وهو من علماء الإمامية :" وهم مصرحون( أي علماء الإمامية) بخلافها( أي العدالة) حيث يوثقون من يعتقدون فسقه وكفره وفساد مذهبه" وسائل الشيعة30/260
-قال العامليّ : «ومثله يأتي في رواية الثقات الأجلاء ـ كأصحاب الإجماع ونحوهم ـ عن الضعفاء، والكذابين، والمجاهيل، حيث يعلمون حالهم، ويروون عنهم، ويعملون بحديثهم، ويشهدون بصحته» (وسائل الشيعة 30/206).
لماذا يوثقون الكفرة و اللصوص و الضعفاء، والكذابين، والمجاهيل،الجواب: لانكم ان لم تؤثقوهم سقط كل دينكم من الاساس, فتأمل :
قال الحر العاملي في وسائل الشيعة ج30 ص 260أنه يستلزم ضعف أكثر الأحاديث ، التي قد علم نقلها من الأصول المجمع عليها ، لأجل ضعف بعض رواتها ، أو جهالتهم ، أو عدم توثيقهم ، فيكون تدوينها عبثا ، بل محرّما ، وشهادتهم بصحتها زورا وكذبا .
ويلزم بطلان الإجماع ، الذي علم دخول المعصوم فيه ـ أيضا ـ كما تقدم . واللوازم باطلة ، وكذا الملزوم .
بل يستلزم ضعف الأحاديث كلها ، عند التحقيق ، لأن الصحيح - عندهم - : « ما رواه العدل ، الإماميّ ، الضابط ، في جميع الطبقات » .
ولم ينصوا على عدالة أحد من الرواة ، إلا نادراً ، وإنما نصوا على التوثيق ، وهو لايستلزم العدالة ، قطعا ، بل بينهما عموم من وجه ، كما صرح به الشهيد الثاني ، وغيره ).<<--تأمّل التخبّط

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=86224
__________________




اقتباس:
ولما رجعت إلى البخاري ومسلم وغيرهم وجدتهم قد رووا عن النواصب ووثّقوهم من أمثال :
1 - إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ، راجع تهذيب التهذيب ( 1 : 156 ).
2 - حريز بن عثمان الرحبي ، راجع تهذيب التهذيب ( 2 : 207 ).
3 - عكرمة البربري مولى إبن عبّاس ، راجع تهذيب التهذيب : ( 7 : 237 ).
4 - حصين بن نمير الواسطي أبو محصن الضرير ، راجع تهذيب التهذيب ( 2 : 337 ).
5 - عمران بن حطان ، راجع تهذيب التهذيب ( 8 : 113 ).
6 - عبد الله بن سالم الأشعري اليحصبي ، راجع تهذيب التهذيب ( 5 : 2005 ).
7 - الوليد بن وليد المخزومي ، راجع تهذيب التهذيب ( 11 : 130 ).

هل تعلم ان علماء الرافضة كذلك وثقوا النواصب ؟؟؟

طالع
معجم رجال الحديث للخوئي

أحمد بن هلال العبرتائي :

أحمد بن هلال : قال النجاشي " : أحمد بن هلال ، أبو جعفر العبرتائي ( العبرتايي ) صالح الرواية ، يعرف منها وينكر ، وقد روى فيه ذموم من سيدنا أبي محمد العسكري عليه السلام ، ولا أعرف له إلا كتاب يوم وليلة ، كتاب نوادر . أخبرني بالنوادر ، أبو عبد الله بن شاذان ، عن أحمد بن محمد بن يحيى ، عن عبد الله بن جعفر ، عنه ، به . وأخبرني أحمد بن محمد بن موسى بن الجندي ، قال : حدثنا ابن همام ، قال : حدثنا عبد الله بن العلا المذاري ، عنه ، بكتاب يوم وليلة . قال أبو علي بن همام : ولد أحمد بن هلال سنة 180 ، ومات سنة 267 " . وقال الشيخ ( 107 ) : " أحمد بن هلال العبرتائي - وعبرتا قرية بنواحي بلد إسكاف - وهو من بني جنيد ، ولد سنة 180 ، ومات سنة 267 ، وكان غاليا ، متهما ، في دينه ، وقد روى أكثر أصول أصحابنا " . وذكره في رجاله ، في أصحاب الهادي عليه السلام ( 20 ) ، وقال : " بغدادي ، غال " ، وعده في أصحاب العسكري عليه السلام ، أيضا ( 14 ) . وذكر في التهذيب ، في باب الوصية لاهل الضلال ، ذيل الحديث ( 812 ) من الجزء ( 9 ) : أن أحمد بن هلال ، مشهور بالغلو واللعنة وما يختص بروايته لا نعمل عليه ، " إنتهى " . وقال في الاستبصار : في باب ما يجوز شهادة النساء فيه وما لا يجوز ذيل الحديث ( 90 ) من الجزء ( 3 ) : أحمد بن هلال ، ضعيف ، فاسد المذهب لا يلتفت إلى حديثه ، فيما يختص بنقله . وذكر النجاشي في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى : أن محمد بن الحسن بن الوليد واستثنى في جملة ما استثناه مما يرويه محمد بن أحمد بن يحيى ، ما يرويه عن أحمد بن هلال ، وتبعه على ذلك : أبو جعفر بن بابويه ، ( الصدوق ) ، وأبو العباس ابن نوح . وذكر الشيخ أيضا هذا الاستثناء عن أبي جعفر بن بابويه ، في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى ( 623 ) . وقال الكشي ( 413 - 414 ) : " علي بن محمد بن قتيبة ، قال : حدثني أبو حامد المراغي ، قال : ورد على القاسم بن العلاء نسخة ما كان خرج من لعن ابن هلال . وكان ابتداء ذلك أن كتب عليه السلام إلى نوابه ( قوامه ) بالعراق : إحذروا الصوفي المتصنع . قال : وكان من شأن أحمد بن هلال أنه كان قد حج أربعا وخمسين حجة ، عشرون منها على قدميه ، قال : وقد كان رواة أصحابنا بالعراق لقوه ، وكتبوا منه فأنكروا ما ورد في مذمته ، فحملوا القاسم بن العلاء على أن يراجع في أمره فخرج إليه : قد كان أمرنا نفذ اليك في المتصنع ، ابن هلال - لا رحمه الله - بما قد علمت ولم يزل - لا غفر الله له ذنبه ، ولا أقاله عثرته - يداخل في أمرنا ، بلا إذن منا ولا رضى يستبد برأيه ، فيتحامى من ديوننا ( من ذنوبه ) لا يمضي من أمرنا إياه ، إلا بما يهواه ، ويريده أرداه الله بذلك في نار جهنم ، فصبرنا عليه ، حتى بتر الله بدعوتنا عمره ، وكنا قد عرفنا خبره قوما من موالينا في أيامه - لا رحمه الله - وأمرناهم بإلقاء ذلك إلى الخاص من موالينا ، ونحن نبرأ إلى الله ، من ابن هلال - لا رحمه الله - ولا من لا يبرأ منه ، وأعلم الاسحاقي - سلمه الله - وأهل بيته ، مما أعلمناك من حال هذا الفاجر . وجميع من كان سألك ، ويسألك عنه ، من أهل بلده والخارجين ، ومن كان يستحق أن يطلع على ذلك ، فإنه لا عذر لاحد من موالينا في التشكيك فيما روى عنا ثقاتنا ، قد عرفوا بأننا نفاوضهم بسرنا ونحمله إياه إليهم ، وعرفنا ما يكون من ذلك إن شاء الله تعالى ، قال : وقال أبو حامد : فثبت قوم على إنكار ما خرج فيه ، فعاوده فيه ، فخرج " لا أشكر الله قدره ، لم يدع المرء ربه بأن لا يزيع قلبه ، بعد أن هداه ، وأن يجعل ما من به عليه مستقرا ، ولا يجعله مستودعا ، وقد علمتم ما كان من أمر الدهقان ، - عليه لعنة الله - وخدمته وطول صحبته ، فأبدله الله بالايمان كفرا حين فعل ما فعل ، فعاجله الله بالنقمة ، ولم يمهله . والحمد الله لا شريك له ، وصلى الله على محمد وآله وسلم " . وقال العلامة : في القسم الثاني ، الباب 4 ، من فصل الهمزة ( 6 ) : " وتوقف ابن الغضائري في حديثه ، إلا فيما يرويه عن الحسن بن محبوب ، من كتاب المشيخة ، ومحمد بن أبي عمير ، من نوادره ، وقد سمع هذين الكتابين ، جل أصحاب الحديث ، واعتمدوه فيها ، وعندي : أن روايته غير مقبولة " . وفصل الشيخ ، في العدة : في بحث خبر الواحد ، بين ما يرويه حال استقامته ، وما يرويه حال خطأه . وقال في كتاب الغيبة : في فصل ، في ذكر طرف من أخبار السفراء الذين كانوا في حال الغيبة : روى محمد بن يعقوب ، قال : خرج إلى العمري - في توقيع طويل اختصرناه - : ونحن نبرأ إلى الله تعالى ، من ابن هلال - لا رحمه الله - وممن لا يبرأ منه ، فأعلم الاسحاقي ، وأهل بلده مما أعلمناك من حال هذا الفاجر ، وجميع من كان سألك ويسألك عنه .

- معجم رجال الحديث - السيد الخوئي ج 3 ص 151 :

أيضا ، في ذكر المذمومين الذين ادعوا البابية - لعنهم الله - قال : ومنهم : أحمد بن هلال الكرخي ، قال أبو علي بن همام : كان أحمد بن هلال ، من أصحاب أبي محمد ، عليه السلام . فأجمعت الشيعة على وكالة محمد بن عثمان ( رضي الله عنه ) بنص الحسن عليه السلام ، في حياته ولما مضى الحسن عليه السلام ، قالت الشيعة الجماعة له : ألا تقبل أمر أبي جعفر محمد بن عثمان ، وترجع إليه ، وقد نص عليه الامام المفترض الطاعة ؟ فقال لهم : لم أسمعه ينص عليه بالوكالة ، وليس أنكر أباه ، يعني عثمان بن سعيد ، فأما أن أقطع أن أبا جعفر وكيل صاحب الزمان فلا أجسر عليه ، فقالوا : قد سمعه غيرك ، فقال : أنتم وما سمعتم ، ووقف على أبي جعفر ، فلعنوه وتبرأوا منه ، ثم ظهر التوقيع ، على يد أبي القاسم حسين ابن روح ، بلعنه ، والبراءة منه في جملة من لعن . وقال الصدوق في كتاب كمال الدين : في البحث عن اعتراض الزيدية ، وجوابهم ما نصه : حدثنا شيخنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد ( رضى الله عنه ) قال : سمعت سعد بن عبد الله ، يقول : ما رأينا ولا سمعنا بمتشيع رجع عن تشيعه إلى النصب ، إلا أحمد بن هلال ، وكانوا يقولون : إن ما تفرد بروايته أحمد بن هلال ، فلا يجوز استعماله ، ( إنتهى ) . أقول : لا ينبغي الاشكال في فساد الرجل من جهة عقيدته ، بل لا يبعد استفادة أنه لم يكن يتدين بشي ء ، ومن ثم كان يظهر الغلو مرة ، والنصب أخرى ، ومع ذلك لا يهمنا إثبات ذلك ، إذ لا أثر لفساد العقيدة ، أو العمل ، في سقوط الرواية عن الحجية ، بعد وثاقة الراوي ، والذي يظهر من كلام النجاشي : ( صالح الرواية ) أنه في نفسه ثقة ، ولا ينافيه قوله : يعرف منها وينكر ، إذ لا تنافي بين وثاقة الرواي وروايته أمورا منكرة من جهة كذب من حدثه بها بل إن وقوعه في إسناد تفسير القمي يدل على توثيقه إياه . روى عن أمية بن علي ، وروى عنه أحمد بن محمد بن عبد الله ، تفسير القمي : سورة يونس ، في تفسير قوله تعالى : ( قل انظروا ماذا في السموات والارض ) . وروى عن محمد بن أبي عمير ، وروى عنه الحسن بن علي الزيتوني وغيره . كامل الزيارات : الباب 72 ، في ثواب زيارة الحسين عليه السلام في النصف من شعبان ، الحديث 2 . ومما يؤيد ذلك ، تفصيل الشيخ : بين ما رواه حال الاستقامة ، وما رواه بعدها ، فإنه لا يبعد أن يكون فيه شهادة بوثاقته ، فانه إن لم يكن ثقة لم يجز العمل برواياته حال الاستقامة أيضا . وأما تفصيل ابن الغضائري ، فالظاهر انه يرجع إلى تفصيل الشيخ - قدس سره - وإلا فلو كان الرجل ثقة ، أو غير ثقة ، فكيف يفرق بين رواياته عن كتاب ابن محبوب ونوادر ابن أبي عمير ، وبين غيرها . فالمتحصل : أن الظاهر أن أحمد بن هلال ثقة ، غاية الامر أنه كان فاسد العقيدة ، وفساد العقيدة لا يضر بصحة رواياته ، على ما نراه من حجية خبر الثقة مطلقا
فماذ اسيقول هذا الرافضي عابد القبور في الهالك الخوئي وقد وثق العبرتائي
عثمان بن عيسى

معجم رجال الحديث الجزء 12

قال النجاشي : " عثمان بن عيسى أبوعمرو العامري الكلابي ، ثم من ولد عبيد بن رؤاس ، فتارة يقال الكلابي وتارة العامري وتارة الرؤاسي ، والصحيح : أنه مولى بني رؤاس وكان شيخ الواقفة ووجهها ، وأحد الوكلاء المستبدين بمال موسى بن جعفر عليه السلام ، روى عن أبى الحسن عليه السلام ، ذكره الكشي في رجاله وذكر نصر بن الصباح ، قال : كان له ( يعني الرضا عليه السلام ) في يده مال فمنعه فسخط عليه ، وقال : ثم تاب وبعث إليه بالمال ، وكان يروى عن أبي حمزة ، وكان رأى في المنام أنه بموت بالحائر على صاحبه السلام ، فترك منزله بالكوفة واقام بالحائر حتى مات ، ودفن هناك . صنف كتبا ، منها : كتاب المياه . أخبرنا ابن شاذان ، عن أحمد بن محمد بن يحيى ، عن سعد ، عن ( علي بن ) اسماعيل بن عيسى ، عن عثمان ، به . وكتاب القضايا والاحكام ، وكتاب الوصايا ، وكتاب الصلاة . أخبرنا عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد بن سعيد ، عن جعفر بن عبدالله المحمدي ، عن عثمان بكتبه . وأخبرني والدي علي بن أحمد رحمه الله ، قال : حدثنا أحمد بن علي عن أبيه ، عن سعد ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن عثمان بن عيسى بكتبه " .وقال الشيخ ( 546 ) : " عثمان بن عيس العامري : واقفي المذهب له كتاب
المياه . أخبرنا به ابن أبى جيد ، عن ابن الوليد ، عن سعد والحميري ، عن أحمد ابن محمد ومحمد بن الحسين بن أبى الخطاب ، عن عثمان بن عيسى وعده في رجاله ( تارة ) في أصحاب الكاظم عليه السلام ( 28 ) ، قائلا : " عثمان بن عيسى الرؤاسي : واقفي ، له كتاب " ، و ( اخرى ) في أصحاب الرضا عليه السلام ( 8 ) ، قائلا : " عثمان بن عيسى الكلابي ، رؤاسي ، كوفي ، واقفي ، كلهم من أصحاب أبي الحسن موسى عليه السلام " . أقول : يريد الشيخ بهذه العبارة أن عثمان بن عيسى ومن تقدمه من أصحاب أبي الحسن عليه السلام . وكيف كان فقد عده البرقي في أصحاب الكاظم عليه السلام .
وقال الكشي ( 491489 ) : " عثمان بن عيسى الرؤاسي الكوفي : ذكر نصر بن الصباح أن عثمان بن عيسى كان واقفيا ، وكان وكيل أبى الحسن موسى عليه السلام ، وفي يده مال فسخط عليه الرضا عليه السلام ، قال : ثم تاب عثمان وبعث إليه بالمال ، وكان شيخا وعمر ستين سنة ، وكان يروي عن أبى حمزة الثمالي ، ولا يتهمون عثمان بن عيسى .
ثم بعد ذلك يقول الهالك الخوئي في حق عثمان بن عيسى
لا ينبغي الشك في أن عثمان بن عيسى كان منحرفا عن الحق ومعارضا للرضا عليه السلام ، وغير معترف بامامته ، وقد استحل اموال الامام عليه السلام ، ولم يدفعها إليه ! وأما توبته ورده الاموال بعد ذلك فلم تثبت فانها رواية نصر بن الصباح ، وهو ليس بشئ ، ولكنه مع ذلك كان ثقة بشهادة الشيخ وعلي بن ابراهيم وابن شهر اشوب المؤيدة بدعوى بعضهم أنه من أصحاب الاجماع .

إنتهى كلامه

اذا عثمان بن عيسى لم يعترف بامامة الرضا واستحل امواله ولم يرد المال الذي استحله باعتراف الخوئي ولكنه مع كل ذلك ثقة عند الخوئي

زياد بن مروان القندي

قال النجاشي : زياد بن مروان أبوالفضل ، وقيل أبوعبدالله الانباري القندي : مولى بني هاشم ، روى عن أبي عبدالله وأبي الحسن عليهما السلام ووقف في الرضا عليه السلام ، له كتاب ، يرويه عنه جماعة ، أخبرنا أحمد بن محمد ابن هارون ، وغيره ، عن أحمد بن محمد بن سعيد , قال : حدثنا أحمد بن يوسف بن يعقوب الجعفي ، قال : حدثنا محمد بن ماعيل الزعفراني عن زياد ، بكتابه " . وقال الشيخ ( 304 ) : " زياد بن مروان القندي ، له كتاب ، أخبرنا به الحسين ابن عبيدالله ، عن محمد بن علي بن الحسين ، عن ابن الوليد ، عن الصفار ، عن يعقوب بن يزيد ، عنه " . وعده في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام تارة ( 40 ) ، قائلا : " زياد بن روان القندي الانباري أبوالفضل " . وأخرى ( 106 ) : زياد القندي . وفي أصحاب الكاظم عليه السلام ( 3 ) ، قائلا : " زياد بن مروان القندي يكنى أبا الفضل ، له كتاب واقفي " . وعده البرقي في أصحاب الكاظم عليه السلام ، قائلا : " زياد بن مروان القندي ، ويكنى أبا الفضل
وقال الشيخ في كتاب الغيبة ، فيما روى من الطعن على رواة الواقفة : " روى ابن عقدة ، عن علي بن الحسن بن فضال ، عن محمد بن عمر بن يزيد ، وعلي بن أسباط جميعا ، قالا : قال لنا عثمان بن عيسى الرواسي : حدثني زياد القندي وابن مسكان ، الا : كنا عند أبي إبراهيم عليه السلام ، إذ قال : يدخل عليكم الساعة خير أهل الارض ، فدخل بوالحسن الرضا عليه السلام وهو صبي ، فقلنا : خير أهل الارض ؟ ثم دنا فضمه إليه ، فقبله ، وقال : يا بني تدري ما قال ذان ؟ قال عليه السلام : نعم يا سيدي هذان يشكان في ، قال علي بن أسباط : فحدثت بهذا الحديث الحسن بن محبوب فقال : بتر الحديث ، لا ، ولكن حدثني علي بن رئاب أن أبا إبراهيم عليه السلام قال لهما : إن جحدتماه حقه أو خنتماه فعليكما لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، يا زياد لا تنجب أنت وأصحابك أبدا ، قال علي بن رئاب : فلقيت زيادا القندي فقلت له : بلغني أن أبا إبراهيم عليه السلام قال لك : كذا وكذا ، فقال : أحسبك قد خولطت فمر وتركني فلم أكلمه ولا مررت به . قال الحسن بن محبوب : فلم نزل نتوقع لزياد دعوة أبي إبراهيم عليه السلام ، حتى ظهر منه أيام الرضا عليه السلام ما ظهر ومات زنديقا
وقال الكليني : أحمد بن مهران ، عن محمد بن علي ، عن زياد بن مروان القندي وكان من الواقفة . الكافي : الجزء 1 ، كتاب الحجة 4 ، باب الاشارة والنص على أبي الحسن الرضا عليه السلام 72 ، الحديث 6 .
ثم يعلق الهالك الخوئي فيقول :
لاريب في وقف الرجل وخبثه وأنه جحد حق الامام علي بن موسى عليه السلام مع استيقانه في نفسه ، فانه بنفسه قد روى النص على الرضا عليه السلام كما مر . وروى الكليني بالاسناد المقتدم ، قال ( زياد ) : دخلت على أبي إبراهيم عليه السلام وعنده ابنه أبوالحسن فقال لي : يا زياد هذا ابني فلان كتابه كتابي وكلامه كلامي ورسوله رسولي وما قال فالقول قوله . رواها الصدوق عن أبيه قال : حدثنا سعد بن عبدالله ، عن محمد بن عيسى بن عبيد ، عن زياد بن مروان القندي نحوه . العيون : الجزء 1 ، الباب 4 ، الحديث 25 . بل قد عرفت قول الامام عليه السلام له في ما رواه الشيخ في كتاب الغيبة : ( يا زياد لاتنجب أنت وأصحابك أبدا ) وقول الحسن بن محبوب : أنه مات زنديقا ، ولكنه مع ذلك ثقة لا لاجل أن كتابه من الاصول رواه أحمد بن محمد بن مسلمة ( سلمة ) ، ذكره الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام ( 22 ) ولا لرواية الاجلاء عنه كمحمد بن أبي عمير . الكافي : الجزء 5 ، كتاب النكاح 3 ، باب حد الرضاع الذي يحرم 88 ، الحديث 6 . وإسماعيل بن مرار ، عن يونس ، عنه . الكافي : الجزء 4 ، كتاب الحج 3 ، باب مايجوز للمحرم بعد اغتساله من الطيب والصيد وغير ذلك 79 ، الحديث 10 . ويعقوب بن يزيد كما عرفته من الفهرست . وفي التهذيب : الجزء 3 ، باب الزيادات بعد باب الصلاة على الاموات من أبواب الزيادات ، الحديث 469 . وفي مشيخة الفقيه ، روى محمد بن عيسى بن عبيد ويقوب بن يزيد عنه . وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى . الكافي : الجزء 6 ، كتاب الاطعمة 6 ، باب السعة 131 ، الحديث 1 ،فإن جميع ذلك لا يكفي في إثبات الوثاقة على ما تقدم بل لان الشيخ المفيد وثقه فقد عده الشيخ المفيد قدس سره في الارشاد ممن روى النص على الرضا علي بن موسى عليه السلام بالامامة من أبيه والاشارة اليه منه بذلك من خاصته وثقاته وأهل الورع والعلم والفقه من شيعته ، إذا فالرجل من الثقات وإن كان قد جحد حق الامام عليه السلام وخانه طمعا في مال الدنيا . فإن قلت إن شهادة الشيخ المفيد راجعة إلى زمان روايته النص على الرضا عليه السلام ولذا قد وصفه بالورع فلا أثر لهذه الشهادة بالنسبة إلى زمان انحرافه . قلت : نعم ، إلا أن المعلوم بزواله من الرجل هو ورعه وأما وثاقته فقد كانت ثابتة ولم يعلم زوالهاوطريق الصدوق إليه : أبوه رضي الله عنه عن سعد بن عبدالله ، عن محمد بن عيسى بن عبيد بن عبيد ويعقوب بن يزيد ، عن زياد بن مروان القندي . والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح .
انتهى كلام الخوئي


اقتباس:
هذا ناهيك عن العشرات من الرواة النواصب الذين أخرج لهم البخاري ومسلم وغيرهما ووثّقوهم وتركوا الرواية عن أهل البيت ، فالبخاري لم يروِ في صحيحه عن الإمام جعفر الصادق مع أنّه عاصره!!.

طالع هذا البحث عن

كتاب الكافي للكليني ليرد عليك



فهذا بحث يتعلق في عقيدة الرافضة استقته من صحيحهم "الكــافي" للكليني (رحمة الله على غيره) بشقيه الأصول والفروع، ولست أعلم فيما أعلم أن سبقني إليه أحد. إن أصبت فهذا من فضل الله علي، وإن أخطأت فهو من تقصيري وما جرت إليه يدي، عملته في بيان تعداد الروايات المسندة إلى رسول الله صلوات الله وسلامه عليه في هذا المصنف المذكور.

وبما أن أصول الدين وفروعه في عقيدتنا أهل السنة والجماعة مبنية على الكتاب والسنة، وحيث أن الرافضة تدعي اتباع هذين الأصلين، رأيت أن أتتبع ما نسبوه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من قول أو عمل في أصح كتبهم، وهو الكافي، لنرى صحة دعواهم هذه. ثم صنفت هذه الروايات حسب رواتها من أئمتهم، كل على حدة، لنرى مقدار رواية كل إمام عن (جده صلى الله عليه وسلم) إن صح التعبير أو النسب، ومن ثم النسبة المئوية لمجموع الروايات من المجموع الكلي في هذا المصنف (الكافي) كما سيأتي بيانه.
وأكرر القول، أني لم أنته من هذا البحث بعد، حيث أني أعمل على إخراج كتاب بعون الله تعالى يضم إحصائيات شتى من كتاب (الكافي) تفيد الباحث المسلم المختص في الرد على هذه الفرقة المرتدة مع التفصيل البياني إن شاء الله.
وحيث أن الرافضة تدعي أن السنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما يأخذونها عن أئمتهم المعصومين بدءا بعلي بن أبي طالب (رضي الله عنه) وانتهاءً بصاحب السرداب، فلنبدأ إذن بالأول، فنقول:
علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) رأس الأئمة الذي لحق ببيت النبي صلى الله عليه وسلم وعنده سبع سنين، وكان - كما زعم صاحب الكافي في الجزء الأول، يقول:
كُنْتُ أَدْخُلُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) كُلَّ يَوْمٍ دَخْلَةً وَ كُلَّ لَيْلَةٍ دَخْلَةً فَيُخَلِّينِي فِيهَا أَدُورُ مَعَهُ حَيْثُ دَارَ وَ قَدْ عَلِمَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) أَنَّهُ لَمْ يَصْنَعْ ذَلِكَ بِأَحَدٍ مِنَ النَّاسِ غَيْرِي فَرُبَّمَا كَانَ فِي بَيْتِي يَأْتِينِي رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) أَكْثَرُ ذَلِكَ فِي بَيْتِي وَ كُنْتُ إِذَا دَخَلْتُ عَلَيْهِ بَعْضَ مَنَازِلِهِ أَخْلَانِي وَ أَقَامَ عَنِّي نِسَاءَهُ فَلَا يَبْقَى عِنْدَهُ غَيْرِي وَ إِذَا أَتَانِي لِلْخَلْوَةِ مَعِي فِي مَنْزِلِي لَمْ تَقُمْ عَنِّي فَاطِمَةُ وَ لَا أَحَدٌ مِنْ بَنِيَّ وَ كُنْتُ إِذَا سَأَلْتُهُ أَجَابَنِي وَ إِذَا سَكَتُّ عَنْهُ وَ فَنِيَتْ مَسَائِلِي ابْتَدَأَنِي فَمَا نَزَلَتْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) آيَةٌ مِنَ الْقُرْآنِ إِلَّا أَقْرَأَنِيهَا وَ أَمْلَاهَا عَلَيَّ فَكَتَبْتُهَا بِخَطِّي وَ عَلَّمَنِي تَأْوِيلَهَا وَ تَفْسِيرَهَا وَ نَاسِخَهَا وَ مَنْسُوخَهَا وَ مُحْكَمَهَا وَ مُتَشَابِهَهَا وَ خَاصَّهَا وَ عَامَّهَا وَ دَعَا اللَّهَ أَنْ يُعْطِيَنِي فَهْمَهَا وَ حِفْظَهَا فَمَا نَسِيتُ آيَةً مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَ لَا عِلْماً أَمْلَاهُ عَلَيَّ وَ كَتَبْتُهُ مُنْذُ دَعَا اللَّهَ لِي بِمَا دَعَا وَ مَا تَرَكَ شَيْئاً عَلَّمَهُ اللَّهُ مِنْ حَلَالٍ وَ لَا حَرَامٍ وَ لَا أَمْرٍ وَ لَا نَهْيٍ كَانَ أَوْ يَكُونُ وَ لَا كِتَابٍ مُنْزَلٍ عَلَى أَحَدٍ قَبْلَهُ مِنْ طَاعَةٍ أَوْ مَعْصِيَةٍ إِلَّا عَلَّمَنِيهِ وَ حَفِظْتُهُ فَلَمْ أَنْسَ حَرْفاً وَاحِداً ثُمَّ وَضَعَ يَدَهُ عَلَى صَدْرِي وَ دَعَا اللَّهَ لِي أَنْ يَمْلَأَ قَلْبِي عِلْماً وَ فَهْماً وَ حُكْماً وَ نُوراً فَقُلْتُ يَا نَبِيَّ اللَّهِ بِأَبِي أَنْتَ وَ أُمِّي مُنْذُ دَعَوْتَ اللَّهَ لِي بِمَا دَعَوْتَ لَمْ أَنْسَ شَيْئاً وَ لَمْ يَفُتْنِي شَيْ‏ءٌ لَمْ أَكْتُبْهُ أَ فَتَتَخَوَّفُ عَلَيَّ النِّسْيَانَ فِيمَا بَعْدُ فَقَالَ لَا لَسْتُ أَتَخَوَّفُ عَلَيْكَ النِّسْيَانَ وَ الْجَهْلَ .
ترى كم من الحديث روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ لا بد وأنك تعتقد أخي الكريم أنه قد روى، على حسب الصورة المنقولة عنه أعلاه، ما لا يقل عن خمسة آلاف حديث على الأقل. أقول ولا ألف حديث، بل ولا مائة حديث من مجموع (15284) خمسة عشر ألف ومائتان وأربع وثمانين حديثا أحصيتها بعد العد. علما أن الشيعة يزعمون وجود (16199) ستة عشر ألفا ومائة وتسع وتسعون رواية في الكافي.
قد تقول أخي الكريم أن الشيعة أخذوا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ابنته فاطمة الزهراء رضي الله عنها، وكيف لا وهي أم الحسنين وكان يقف على بابها ستة أشهر يوقظها وبعلها لصلاة الفجر ويقول الصلاة يا أهل البيت، (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً). ترى كم من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم روت أم الحسن؟ لعلل الظن يذهب بك أخي الكريم إلى ما لا يقل عن خمسة آلاف حديث أسوة بأم المؤمنين عائشة رضوان الله عليها. أقول ولا خمسمائة، ولا مائة، بل ولا نصف حديث. فتعجب.
قد تقول بعد ذلك، لا بد وأن حديث رسول الله سرى إلى الشيعة بواسطة الحسن رضي الله عنه، ريحانة رسول الله وسيد شباب أهل الجنة، وثاني الأئمة المعصومين عندهم. ولا أظنك تخمن عدد الأحاديث التي رواها عن جده إلا بالآلاف المؤلفة. أقول، قد خاب ظنك أخي الفاضل، كلا لا ألف ولا مائة ولا خمسون بل ولا عشرة أحاديث.
لا بد وأنك الآن تجزم أن الحسين رضي الله عنه، الشهيد ريحانة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأحد سيدا شباب أهل الجنة، وأبو الأسباط عندهم، قد روى عن جده آلاف الأحاديث. أقول هزوا لا تتعجل، فهو كأخيه لم يرو حتى ولا عشرة أحاديث.
حسنا، قد تقول أن الشيعة أخذت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن زين العابدين على بن الحسين، ترى كم من حديث رسول الله روى؟ أقول لا تصل حد الآلاف، لا ولا المئات، بل ولا مائة، وكلا ولا الخمسين.
لا أخالك الآن إلا جازما أن الإمام السابع موسى الكاظم هو من روى آلاف الأحاديث عن جده رسول الله صلى الله عليه وسلم. أقول، لا تعجل لا تعجل، كلا وألف كلا، لم تبلغ رواياته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم المائة، بل لم تبلغ الخمسين.
ولا أراك بعد هذا السرد الطويل إلا منتقلا إلى إمامهم الثامن علي بن موسى الرضا، فتؤكد أنه هو من روى عن جده آلاف الأحاديث. أقول هون عليك، فهو ليس بأفضل من أبيه حالا.
الآن وقد بدأ النزق يدب إليك دبا، أراك مضطرا للقول بأن إمامهم التاسع محمد بن علي الجواد هو من روى آلاف الأحاديث عن جده صلى الله عليه وسلم، ولا أراني إلا غارقا في الضحك أمامك مؤكدا لك أنه لم يرو ولا خمس أحاديث عن رسول الله.
ولا أخالك الآن إلا فاغرا فاك منتقلا تنقلا تلقائيا إلى ابنه على بن محمد الهادي، فتلقي عليه تبعة رواية أحاديث جده المصطفى صلى الله عليه وسلم، والتي لا تشك إلى هذه اللحظة أنها بلغت الآلاف. أقول وقد علت قهقهتي لا تذهب شططا في خيالك، فهو لم يرو حتى عشرة أحاديث.
الآن وقد ذهب بك الخيال كل مذهب أراك مستسلما للقول بأن إمامهم الحادي عشر المدعو الحسن بن علي العسكري هو من حصر أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فرواها للشيعة، لا بد وأنه قد روى ألف حديث فأكثر. أقول وبالكاد أقول من فرط الضحك. مسكين أنت يا صاحبي، فهذا المعصوم لم يرو حتى رواية واحدة عن جده صلى الله عليه وسلم.
ولا أظنك الآن إلا وقد رميت رهانك في خانة إمامهم الثاني عشر صاحب السرداب، بل ولا أراك إلا حالفا بالله أنه هو من روى آلاف الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أليس هو المهدي عندهم وصاحب الميسم والمعجزات الخارقة الذي سيملأ الأرض عدلا وقسطا بعد أن ملئت ظلما وجورا وسيحكم بشريعة داوود وآل داوود؟ أقول بعد جهد جهيد وضحك طويل، قد وجبت عليك كفارة اليمين، فهذا البطل المقداد لم يرو حتى ربع حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
تقول: إذا كان حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يرو عن علي ولا فاطمة ولا الحسنان، ولا عن زين العابدين ولا الكاظم ولا الجواد ولا الهادي ولا العسكري ولا الخرافة المهدي، فعمن نقل هؤلاء الرفضة حديث رسول الله وسنته؟
أقول: هنا وضعنا الحمال كما يقال. حديث رسول الله وسنته عندهم مأخوذ عن إماميهم الباقر والصادق. وقبل أن تذهب الظنون بك كل مذهب فتعتقد أنهم رووا آلاف الأحاديث عن جدهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، أقدم لك نتاج بحثي الذي استغرق مني ليالي شهور من الجهد المضني الذي أحتسبه عند الله تعالى، آملا أن تجد فيه سلاحا تخرس به أعداء الله ورسوله، وعلى الله التكلان.
ملاحظة:
العدد المذكور بعد المسمى هو عدد الأحاديث التي رواها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، يتلوه النسبة المئوية من مجموع الروايات الكلي (15284) ثم النسبة المئوية من المجموع الكلي لأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.
علي بن أبي طالب: 73 حديث، 0.47%، 4.73%
فاطمة بنت رسول الله: صفر Zilch 0.00%، 0.00%
الحسن بن علي: 2 حديثان، 0.01%، 0.13%
الحسين بن علي: 3 ثلاثة أحاديث، 0.1%، 0.19%
علي بن الحسين: 28، 0.18%، 1.83%
محمد بن علي الباقر: 275، 1.79%، 18.06%
جعفر بن محمد الصادق: 988، 6.46%، 64.91%
موسى الكاظم: 22، 0.14%، 1.44%
علي بن موسى الرضا: 24، 0.15%، 1.57%
محمد بن علي الجواد: 2 حديثان، 0.01%، 0.13%
علي بن محمد الهادي: 5 أحاديث، 0.03%، 0.32%
الحسن العسكري: صفر Zilch 0.00%، 0.00%
الخرافة المهدي: صفر Zilch 0.00%، 0.00%
وهناك 17 حديثا عزوهم (إلى أحدهما) يعني الباقر أو الصادق، 0.11%، 1.11%
وهناك 19 حديثا عن عدد من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، 0.12%، 1.24%
وهناك 20 حديثا جاء فيها "مما روي عن النبي" من غير إسناد، 0.13%، 1.31%
وهناك 46 حديث عن رواة متفرقون، 0.30%، 3.02%
فيكون المجموع الكلي الإجمالي لأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: 1523
ألف وخمسمائة وثلاثة وعشرين حديثا، تشكل نسبة 9.95% من مجموع روايات الكافي التي بلغت حسب إحصائي لها (15284) خمسة عشر ألفا ومائتان وأربعة وثمانين رواية.
ثم يأتي من الرافضة من ينبح نبح الكلاب المسعورة يتهم البخاري ومسلم وغيرهما بأنهم لم يرووا عن "أهل البيت" وخاصة علي رضي الله عنهم أجمعين كثيرا، علما أن الأحاديث عن علي رضي الله عنه في صحيح البخاري وحده تنوف عن تسعين حديثا حسب إحصاء سطحي سريع قمت به، ولعله يكون أكثر من ذلك بكثير، آتي عليه إن شاء الله في طيات البحث بعون الله تعالى.
أخيرا وليس آخرا، فهذا استعراض سريع للبحث الذي أقوم به، يظهر من خلاله أن الرافضة لا يستقون الدين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما هو الحال عندنا في الكتب التسعة، فأحاديثه صلى الله عليه وسلم لم تبلغ 10% مما رووه عن أئمتهم. ولا أخال الكتب الأخرى كالاستبصار وبحار الأنوار وغيرهما من كتب الأحاديث عندهم بأفضل حال من الكافي، وسيأتيها الدور بعد انتهائي من الأخير إن شاء الله.
هذا وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين.






 
قديم 26-12-08, 04:51 PM   رقم المشاركة : 80
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


اقتباس:
، فالآن فرصة لنا للتخلّص من الشيعة ومن شركياتهم قاتلهم الله ، خصوصاً وأنّ الساحة بيدنا الآن , فقلت له

الساحة بيد الشيعة فالاحتلال الصليبي للعراق نصبوا الشيعة


اقتباس:
: ما رأيك بمقتدى الصدر أنا أرى أن نقف معه في هذه المحنة التي يمرّ بها وكونه يعمل على التخلّص من الأمريكان ، لأنّه يحاربهم ويطالب بخروجهم ولديه السلاح والجيش ، فضحك عالياً وقال لي : وهل صدّقت أنّه فعلاً يريد خروج الأمريكان ، هؤلاء الشيعة مراوغين وآخر ما يفكّرون به هو إخراج الأمريكان الكفّار.

مالذي فعله مقتدى الصدر وجيشه في طرد الاحتلال الصليبي اليس لديه اعضاء ووزراء في حكومة العراقية العميل المنصبة من قبل الاحتلال الآمريكي واين فتوى السيستاني بالجهاد ضدالاحتلال الصليبي

مقتدى الصدر: لن نقاوم الأميركيين
---------------------------------------------------
دعا المراجع للعودة من قم الى النجف

مقتدى الصدر: لن نقاوم الأميركيين

وقع أربعة آخرون من قادة النظام البائد في قبضة قوات التحالف في العراق، هم نائب الرئيس طه محيي الدين معروف، ووزير التصنيع العسكري عبدالتواب ملا حويش، وعضو القيادة القومية مزبان خضر هادي، ووزير النقل والمواصلات احمد مرتضى احمد خليل.
جاء ذلك، فيما تضمن خطاب الرئيس الاميركي جورج بوش فجر امس دعوة المواطنين العراقيين الى المساعدة في تعقب اركان نظام صدام، داعيا العرب والمسلمين بصورة عامة الى التصدي للارهاب وكل ما يرتبط به.
ومع بروز صيغة جديدة للادارة المدنية للعراق (عبر الاتجاه الى تعيين الدبلوماسي بول برايمر على رأس لجنة ثلاثية تضم الجنرال غارنر وزلماي خليل زاده) فان وزير الدفاع دونالد رامسفيلد اكد استمرار وجود المخاطر الامنية واطلاق النار وما الى ذلك. الا ان مزيدا من البوادر الايجابية برز امس في بغداد ومدن أخرى، بما فيها الفلوجة، اذ دعا معظم خطباء الجمعة امس الى «عدم مقاومة الاميركيين».
وفي النجف، دعا السيد مقتدى الصدر الى عدم مقاومة القوات الاميركية، مع تأكيد ان الولايات
المتحدة «ستنصّب حكومة حتى ولو لم يوافق عليها الشعب العراقي».
واكد انه لا يريد منصبا في السلطة وانما المشاركة في العمل التشريعي. وندد باغتيال السيد عبدالمجيد الخوئي، ودعا المرجعيات الشيعية، ومنهم السيد كاظم الحائري، الى العودة من قم (ايران) الى النجف.
وفي خطبة الجمعة في مسجد الكوفة دعا الصدر الى «ترك المحرمات ومنها الخمر وتبرج النساء وسفورهن»، على ان يكون ذلك «بالحكمة والموعظة، وليس بالكلام الجارح».
الى ذلك، افاد مسؤولو الامم المتحدة، الذين عادوا الى بغداد سيعملون على اعادة المياه والخدمات الاساسية. وفي رودس (اليونان) درس وزراء الخارجية الاوروبيون اقتراحات «لاطلاق دور الاتحاد الاوروبي» في العراق، في مجال المساعدات الانسانية ومكافحة تهريب الآثار ومنع ظهور الجريمة المنظمة. اما في الجانب السياسي، فقد اكتفى المجتمعون بالقول ان الاتحاد سيلعب دور تقديم النصح والعون في «عملية المصالحة» في العراق، او في انشاء مؤسسات عراقية جديدة، وسيحاول الاوروبيون طرح فكرة «دور مركزي للامم المتحدة». الا ان رامسفيلد، خلال محادثاته امس مع رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير في لندن، اعلن ان الخارجية الاميركية ستعمل على «استصدار قرار لمجلس الامن حول المشاركة في اعمار العراق»، دون ان يتطرق الى دور سياسي للمنظمة الدولية.

http://www.alqabas.com.kw/news_detai...cat=2&id=27387

السيستاني يناشد بوش البقاء في العراق

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...D3%CA%C7%E4%ED

وراجع كتاب بول بريمر الحاكم السابق للعراق وكلامه عن خيانة و عمالة السيستاني للاحتلال الصليبي للعراق





اقتباس:
وبدأ يحدّثني عن المخطّط للتخلّص من الشيعة من خلال تفجير الأماكن والمقدّسات الخاصّة بهم ، وأماكن تجمّعاتهم وذلك للقضاء عليهم أينما وجدوا طالما الوضع متاح لقتلهم وتقطيع رؤوسهم إلى أن يقضى عليهم ،

ان القتل والتشريد اصاب اهل السنة والجماعة وجرائم الشيعة معروفة للعراقيين

ملف الرافضة في العراق

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...ight=%E3%E1%DD


اقتباس:
: إلى متى ستظلّ الأمّة الإسلاميّة يقتل بعضهم بعضاً؟ ، وكيف يستبيح المسلم السنّي دم المسلم السنّي أو دم المسلم الشيعي؟ ، لا وربّ الكعبة ليست هذه بأفعال المسلمين! ، رفعت يديّ إلى الله داعياً له أن يحفظ المسلمين في أرجاء العالم سنّة وشيعة ،
وأن يوحّد قلوبهم لمواجهة أعداء الإسلام وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل رأس الكفر في العالم.

وكالة الانباء الفلسطينية الجرائم ضد الفلسطيين في العراق يوميا

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=62054

ماذا عن فتاوي رجال الدين الشيعة لقتل اهل السنة
فتوي رجال الدين الشيعة ضد اهل السنة و فلسطين

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=54350

ملف رجال الدين الشيعة من الجهاد ضد اليهود وأمريكا

http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=54347


اقتباس:
وفي نهاية هذا الكتاب أُريد أن أُعلن للقارئ الكريم بأنّني وبعد بحث طويل قد توصّلت إلى أنّ التمسّك بأهل البيت (ر) وأرضاهم فريضة أمرنا بها الله ورسوله في الكتاب والسنّة، ويكفينا في ذلك حديث الثقلين.

كتاب الله وسنتي بسند صحيح عند الرافضة
-----------------------------------------------------

يقول الوحيد البهبهاني في كتابه الرسائل الفقهية
ذكر الكشي في كتابه في ترجمة المغيرة بن سعيد حديثا طريقه الثقات ، عن يونس بن عبد الرحمان الثقة الجليل : " إن بعض أصحابنا [ سأله وأنا حاضر ف‍ ] قال له : يا أبا محمد ، ما [ أشدك في الحديث و ] أكثر إنكارك لما يرويه أصحابنا ! فما الذي حملك على رد الأحاديث ؟ فقال : حدثني هشام بن الحكم أنه سمع أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول : لا تقبلوا علينا حديثا إلا ما وافق القرآن والسنة ، أو تجدون معه شاهدا من أحاديثنا المتقدمة - إلى أن قال - فاتقوا الله ، ولا تقبلوا علينا ما خالف قول ربنا وسنة نبينا ( صلى الله عليه وآله )
انقل مشاركة للمفكر الشيعي احمد الكاتب عن رواية كتاب وعترتي
اننا لا نملك عمليا سوى الكتاب مرجعا نرجع اليه منذ الف ومائة سنة على الأقل ولم يخرج أي رجل من العترة لكي يفسر لنا آية او يذكر لنا حكما او يحل لنا مشكلة ، فان المقصود من كلمة العترة
هم أهل العلم والصلاح المتمسكون بالكتاب والسنة من أهل البيت , وإلا لدخل أبو لهب في أهل البيت أيضاً !! و يجب أن نعرف من هم (أهل البيت) أولاً , يقول الفيروز آبادي في تعرف معنى أهل بيت الرجل : (( ... أهل الأمـر: ولاته وللبيت : سكانه وللمذهب : من يدين به، وللـرجل : زوجـته كـأهلَتِه وللنبي صلى الله عليه وسلم : أزواجـه وبـناته وصـهرُه علي رضي الله عنه ... ) ا
لقاموس المحيط ص (1245). ويقول ابن منظور (( ... أهل البيت : سكانه، وأهل الرجل : أخص الناس به، وأهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم : أزواجه وبناته وصهره، أعني علياً عليه السلام، وقيل نساء النبي صلى الله عليه وسلم ... ))
لسان العرب ص (290). كما أن الاستعمال اللفظي في القرآن لكلمة ( الأهل ) تبين أن المقصود بها الزوجات كما في قوله تعالى { إذ قال موسى لأهله إني آنست ناراً سآتيكم منهـا بخبر } ( النمـل 7 ) ومعلوم أن زوجـته هي التي كانت معـه، وقـوله تعـالى { قالت ما جزاء من أراد بأهلك سوءاً إلا أن يسجن ... } ( يوسف 25) قائل هذه الجملة هي زليخا زوجة العزيز باتفاق المفسرين وقوله تعالى { فأنجيناه وأهله إلا امرأته ...} ( النمل 57) و( إلا ) أداة إستثناء بمعنى أنها من أهله ولكنها إستثنيت للسبب المعلوم , كما أخـرج البخاري في جزء من الحديث الذي يرويه أنس رضي اللـه عنه (( ... فخرج النبـي صلى الله عليه وسلم فانطلـق إلى حجـرة عـائشة، فقـال : ( السلام عليكم أهـل البيت ورحمة الله )، فقالت : وعليك السلام ورحمة الله ) فتقَرَّى حجـر نسائه كلِّهنَّ، يقول لهن كما يقول لعائشة … )) صحيح البخاري (4515).
==
واذا كان حديث (اني تارك فيكم الثقلين) يعني الكتاب والعترة ، وليس الكتاب و السنة ، فانه غير ممكن التطبيق لنا في هذا العصر حيث ليس لنا الا القرآن ،وكما قلت بدليل ان اهل البيت لم يتركوا تفسيرا صحيحا للقرآن أو كتابا فقهيا متكاملا . والاحاديث المروية عنهم (كما في الكافي ) معظمها ضعيف ولا يمكن الاعتماد عليه والباقي لا يختلف عن أحاديث السنة الواردة عن الرسول الا في بضعة مسائل.
مذهب أهل البيت ليس هو الطريق الوحيد لتقلي الاسلام ، بل الطرق الأخرى جائزة ومعقولة ومقبولة ، وكلها اجتهادات ظنية شخصية يمكن النظر فيها.
أهل البيت ليسوا بحاجة للدفاع عنهم ولا يمكن أن يعود لهم أي حق بعد مرور الزمان عليهم.
وانهم كانوا يؤمنون بالشورى وبايعوا الخلفاء الآخرين وخاصة الراشدين طوعا لا طرها. والخلافة بالشورى لديهم .
ولا يوجد شخص اسمه (محمد بن الحسن العسكري المهدي الغائب) حتى يعود في المستقبل ، إذ أنه لم يولد أساسا وانما هذه اسطورة اخترعها فريق من الامامية بعد أن وصلوا الى طريق مسدود ، لانقاذ نظريتهم من الانهيار.
وان الدعوة الى اقامة النظام الاسلامي أو تطبيق الشريعة لا فرق بين المذاهب الاسلامية الفقهية المختلفة فيه ، كما هو معمول به اليوم في ايران حيث تطبق جميع المذاهب الاسلامية بحرية وكل احترام مثلما هو في الدستور الاسلامي.
وان الشيعة اليوم قد تخلوا عن نظرية الامامة الالهية وشروطها التعجيزية ، ولم يعودوا يتشبثون بضرورة اتصاف الامام اي الرئيس بالعصمة والنص والوراثة العلوية الحسينية ، وانما هم يقبلون بكون الامام فقيها عادلا منتخبا من الامة ، كما هو حال المراجع الدينيين في قم ، وهذا ما يتفق عليه عامة السنة ، مما يعني أن لا أثر للخلاف حول امامة أهل البيت اليوم ، وان المسلمين جميعا متفقون على ضرورة انتخاب الامام عبر الشورى.
===
الحاجة الى الامام ليست مسألة عقدية بقدر ما هي حاجة سياسية عملية يومية، والا فان العقيدة الاسلامية قد كملت يوم قال الله تعالى
لنبيه الكريم اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا.
واعتقد انك ت وافقني على ان النبي محمد صلى الله عليه وآله هو خاتم النبيين، وبوفاته انقطع الوحي، ولا نبي بعده، وان مهمة الامام
هي مهمة تطبيق الدين وحفظ حقوق الناس واقامة العدل، وقد اختلف المسلمون حول شروط الامام ومواصفاته فقال معظم المسلمين
بضرورة اتصاف الامام اي الرئيس أو الخليفة أو القائد أو الزعيم بصفة العلم والعدل والتقوى، وقال الامامية بضرورة اتصاف الامام
بصفة العصمة والعلم الالهي. ومع القول بغيبة الامام بقي الشيعة الامامية بدون قائد أو زعيم، فحرموا اقامة الدولة في عصر الغيبة،
الى أن ظهرت نظرية ولاية الفقيه في القرون الأخيرة كبديل عملي عن نظرية الامامة، واكتفى الشيعة بصفة العلم القائم على
الاجتهاد والعدالة الظاهرية، وهذا ما سمح لهم باقامة الدولة الاسلامية ، وقال فريق آخر من الشيعة بجواز اقامة الدولة حتى بدون
تلك الشروط كما هو الحال في العراق حيث لا يشترط الدستور بالرئيس أن يكون فقيها عادلا حسب نظرية ولاية الفقيه، وانما يكفي
أن يكون عالما بالسياسة وعادلا بمعنى الالتزام بالقانون والدستور.
واذا عدت الى كتابي (تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى الى ولاية الفقيه) لا تجد فيه بحثا مسهبا عن موضوع خروج
المهدي في المستقبل، لأنه لا يدور حول هذا الموضوع، وانما يبحث مسألة وجود الامام محمد بن الحسن العسكري، وانه ولد قبل
ألف ومائة وسبعين عاما، ولا يزال حيا الى اليوم، وانه لا يجوز اقامة الدولة الا تحت امامة المعصوم المعين من قبل الله، وما الى
ذلك من توابع النظرية الامامية
وقد قلت في كتابي ان الشيعة الامامية اليوم تخلوا عن تلك الشروط المثالية التي يستحيل تطبيقها، وحدث تطور جذري كبير في
الفكر السياسي الشيعي، وانهم اليوم يمكن وصفهم بالشيعة الجعفرية، ولكن لا يمكن تسميتهم بالامامية الاثني عشرية، لتخليهم عمليا
عن اشتراط العصمة والنص في الامام، وقبولهم بالنظام الديموقراطي أو بنظام ولاية الفقيه
وقلت أيضا بأن الشيعة الامامية افترضوا وجود ولد للامام الحسن العسكري الذي لم يشر الى وجود ولد لديه لا في حياته ولا عند
وفاته، انقاذا لنظرية الامامة من الانهيار والوصول الى طريق مسدود.
فهل تتفق معي في ذلك؟ أم لا تزال تصر على اشتراط العصمة والنص في الامام (اي الرئيس ورئيس الوزراء) وتحرم اقامة الدولة في هذا العصر؟
مثل الشيعة في ايران تخلت عن العصمة والنص وتم انتخاب احمدي نجادي رئيس لايران
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69596

============

السيستاني يناشد بوش البقاء في العراق

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...D3%CA%C7%E4%ED

السيستاني يعارض قتال الأمريكان / الوطن الكويتية

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...D3%CA%C7%E4%ED

الكاتب اليهودي فريدمان يرشح السيستاني لجائزة نوبل نظير اعانته الصليبين

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...D3%CA%C7%E4%ED

الجهجون في خيانة السيستاني الروزخون

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...D3%CA%C7%E4%ED

يوم تقف المرجعية الشيعية بين يدي الله؟ ...( بقلم : صباح الموسوي ) فضائح السيستاني !!

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...D3%CA%C7%E4%ED





اعتراف الخوئي بفتوى السيستاني التي دعمت المحتل وايدت دخوله العراق!!

---------------------------------------------------

عبد المجيد الخوئي يعترف بأنه تسلم فتوى من السيستاني تقول بعدم مواجه الغزاة المحتلين.
علما ان الخوئي جاء على ظهر الدبابات من حيث كان مقيما في لندن وقد قتل في النجف في ايام الأحتلال الأولى واصابع الأتهام تشير الى مقتدى وجماعته...انظروا الخيانة والعمالة .....ظلمات بعضها فوق بعض.

استمعوا:
http://www.aliraqnews.com/tmp/alkooe.mp3

==========

هاكم الأدلة ـــ السيستاني ومرجعيته / سمير عبيد

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=55633

ملف ايران الوضع الداخلي والخارجي العلاقة مع اسرائيل امريكا

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...ight=%E3%E1%DD






 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:22 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "