العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-05-12, 06:05 AM   رقم المشاركة : 1
جند الحق
عضو ماسي







جند الحق غير متصل

جند الحق is on a distinguished road


حسن فرحان المالكي : لماذا سن قانون اعدام المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم ؟

حسن بن فرحان المالكي يقول :

كنا ننظر للديمقراطية في الكويت على أنها فاتحة خير لدول الخليج؛ نحو مزيد من تدعيم حقوق الإنسان؛ بل والتجديد الديني.

وقد كنا متعاطفين مع المعارضة الكويتية قبل الغزو الصدامي للكويت؛ وكنا - كشباب صحوة يومئذ - لا تفوتنا مجلة المجتمع.

وانبهرنا بتلاحم المعارضة مع الحكومة الكويتية بعد الغزو؛ وتابعنا الريادة الكويتية في المشاركة الحية وحرية التعبير.

وعلى المستوى السياسي أكبرنا دور أمير الكويت في رأب الصدع العربي في القمة الاقتصادية قبل أعوام.

ثم رأينا مؤخرا ما يعكر صفو هذه الريادة الديمقراطية النسبية؛ بين استقالات حكومات؛ وانتخابات مبكرة؛ وقوانين مذهبية.

وكان آخر تلك القوانين هو ما عرفتموه جميعا؛ من صدور قانون بإعدام المسيء إلى النبي وزوجاته! الذي فاجأ الجميع

وكنت قد تفاجأت قبل هذا بقانون أسموه «قانون الصحابة» يدل على جهل بالقرآن والسنة والتاريخ رغم ثوبه السلفي.

وسر هذا التخلف التشريعي لمجلس الأمة الكويتي يعود إلى ما حذرنا منه سابقا؛ وهو أن نترك للتيار السلفي الساحة دون نقد.

التيار السلفي الساذج يهدم الديمقراطية بالديمقراطية؛ كما هدم الإسلام بالإسلام؛ والسنة بالسنة؛ والتاريخ بالتاريخ!

هذا التحذير من التيار السلفي لا أعني به أن يحجر عليه؛ كلا؛ وإنما إجباره على الحوار الجاد المباشر؛ والدخول منطقته.

لا يجوز أن نجامل هذا التيار؛ وإنما نحرجه بقواعده وأصوله حتى يرجع عنها؛ فقد جعل الله لنا الحجة البالغة عليه.

وإذا تركنا هذا التيار دون إلزامه بقواعده وتنظيراته وأصوله؛ فسيتمدد ويهدد حقوق الإنسان بالتلفيق والتسليق والتسلق.

السلفيون جزء من هذه الأمة ومن كل شعب مسلم؛ لهم كل الحقوق؛ ولا نرضى باضطهاد أحد منهم؛ كما لا نرضى باضطهاد غيرهم.

لكننا في الوقت نفسه؛ نعلم علم اليقين؛ بعد قراءة وتمحيص للتراث السلفي العقائدي؛ أن المشروع السلفي مشروع قتل أبدي!

ومن قرأ كتبهم العقدية سيجد أن ألذ ما يتغنون به هو «يستتاب وإلا قتل»! حتى في أصغر الأمور كالجهر بالنية في الصلاة.

وإذا تسللت السلفية لمراكز التشريع فستعود محاكم التفتيش بأسوأ صورها؛ فقدوتهم ابن تيمية هو صاحب الشفرات السرية!

وهم يتدرجون في تنفيذ هذه الشفرات؛ فاليوم قتل من فعل كذا؛ وغداً قتل من قال كذا؛ وبعد غد قتل من قال كذا؛ وهكذا.

ولذلك فالتحذير من التقية السلفية أولى ألف مرة من التحذير من التقية الشيعية؛ لماذا؟! لأن التقية الشيعية لدفع ضرر.

عن ضعيف. أما التقية السلفية فهي لجلب ضرر وسلب نفوس. هناك فرق بين تقية آنية لدفع الضر؛ وتقية إستراتيجية لتشريع الضرر!

لذلك لا نطالب باضطهاد أحد؛ إنما نطالب بالوضوح؛ بالحوار في الشمس؛ بكشف الأجندات الخفية؛ بفك الشفرات السرية!

الشفرات السلفية التي مازالت في الانتظار؛ هي قتل كل أشعري؛ وكل صوفي؛ وكل شيعي؛ وكل ليبرالي؛ وكل من لم ينتمِ إليهم.

وعند التخلص من هؤلاء جميعا - وهذا مستحيل لكن من باب مواصلة الفرضيات - فكل طرف سلفي بقي عنده ما يجهز به على الآخر!

قد يكذبني بعضكم في هذا الكلام لأنه لا يعرف حقيقة السلفية ولا تراثها ولا فتاوى رموزها ولا تحذلقهم في الاستدلال!

حسنا؛ حاكموني محاكمة عادلة علنية أمام الإعلام؛ فإن لم أثبت لكم؛ أن الباطن السلفي يرى قتل من ليس سلفيا فجرموني!

لا تشغلوا أنفسكم بالرد على السلفية في هذا القانون أم ذاك؛ ناظروهم في قتل كل المسلمين هل يراه التيار أم لا؟!

فإن قال التيار: لا فهو مخادع أو جاهل وإن قال نعم؛ ولكننا سنأخذهم قطعة قطعة؛ فقد صدق ويعي التراث السلفي جيدا!

إذن فهذا التيار يرى قتل جميع المسلمين إلا طائفته؛ فحاكموني على هذا؛ وسأثبته لكم من كتب رموزهم.

إذن ظهور السلفية كل يوم بقانون؛ إنما هي خطوة على الطريق الطويل الذي يظنون أنهم سيصلون إليه يوما؛ من تحقق الإبادة.

في هذا القانون أود التذكير؛ بأن من أساليب رموز السلفية في تمرير الشفرات السرية هو هذا العموم والغموض والالتباس!

فعندما يقول ابن تيمية «يجب قتل من قال القرآن مخلوق؛ أو لفظي بالقرآن مخلوق؛ أو أنه عبارة..» هل تعرفون المعنى؟

السذج سيظنون المعنى سهلا وأن له علاقة بالماضي الخ ولا يعرف أن ترجمته هي وجوب قتل الحنابلة «إلا من كان على منهج أبي يعلى» فكيف بغيرهم؟

السذج لا يعرفون أن هذا الملام يعني وجوب قتل علماء المذاهب الأربعة فضلا عن المعتزلة والشيعة والظاهرية والبخاري ومسلم!!

هذه السذاجة والبرود في التعامل مع الشفرات السلفية هي التي أوصلت خفافيشهم للتشريع ضد شرع الله الذي نعتقد أنه مكتمل لا يحتاج لهايف ليكمله.

هذه السذاجة والبرود المذهبي السني والمذهبي الشيعي والبرود الليبرالي والبرود الحكومي في تسليط الضوء على هذه الشفرات هو السبب!

أكرر أنا لا أطالب إلا بكشف التقية السلفية فهي تحمل مشروعا دمويا إلا إذا تبرأت من هذه الفتاوى والشفرات وشهدت لله لا للمذهب.

لا تتركوا لأي فريق يتحرك في الظلام ليتم كشف كل الشفرات التي نتفاجأ بظهور بعض رؤوسها من وقت لآخر كرؤوس الحيات من بين العشب الأخضر!

اتركوا الاحتجاج عليهم بالقرآن فهو عند الغلاة مصدر صغير جدا بجانب المصادر العظمى كفتاوى شيخ الإسلام! لا يساوي عندهم معجم الطبراني!

ورِّطوهم بنظرياتهم هم، بشفراتهم هم، بقواعدهم هم، لن يجرؤوا على تأييدها علنا، إذن فانتزعوا منهم البراءة منها على الهواء! وأدّبوهم بها.

طبعا لو أن العقول التي اقترحت القانون تؤمن بسلامة بقية المسلمين من القتل كنت ناقشته بإسهاب؛ لكني أعرف ابن تيمية!

وحتى نختصر؛ ونقترح الممكن؛ نقول يجب بحث كل لفظة في القانون؛ فهو عام جدا؛ وهذا العموم مقصد سلفي قديم لحرية الظلم!

ولو كانوا يؤمنون بتحكيم الكتاب والسنة لذكرنا لهم أن النبي لم يحاكم من قال له «ليخرجن الأعز منها الأذل» ولم يستتبه ولم يحرمه العطاء.

لو كان هؤلاء المتحمسون للقانون يهمهم نصوص القرآن لذكرنا لهم آيات حرية الاعتقاد؛ وأبطلنا ما توهموه من نسخ وتأويل.

لو كان هؤلاء فقهاء لسألناهم لماذا عمل النبي مع الذين نزل فيهم «قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون»؟! هل طبق فيهم مثل هذا القانون؟!

وليعلم الجميع أني أخالف السنة والشيعة معاً في حكم المرتد؛ ولي كتاب في حرية الاعتقاد؛ نعم أرى الحوار والمناصحة؛ لا للمزايدة على النص.

لابد من الاطلاع على الكتب السلفية القديمة؛ ونقدها نقدا موضوعيا حتى لا نحارب حرية الدين لله بعبودية المذهب للبشر!

ليتذكر المشرعنون للعقوبات أن هذه الدنيا ليست نهاية المطاف؛ وأن هناك يوماً آخر اسمه «يوم الحساب» فلا يستعجلوا.

نعم لا يستعجلوا بوضع عقوبة لكل ذنب وليتركوا لله العقوبة على أكثر الذنوب التي لم يجعل لها عقوبات دنيوية بل لم يشرع إلا خمس عقوبات جنائية!

آسف ست عقوبات في الجنايات فقط وهي عقوبات الجرائم الآتية: قتل النفس والقذف والزنا والسرقة والبغي والمحاربة! فاحفظوها لن تجدوا غيرها.

وهناك ذنوب أعظم منها تم تأجيل عقوبتها من الله وليس منا إلى اليوم الآخر كالكفر والقول فلان ابن الله والكبر والكذب وقطيعة الرحم الخ.

هؤلاء المشرعنون لا يفهمون حكمة التشريع الإلهي كأنهم يظنون أن هذه الدنيا نهاية المطاف! وأن لكل ذنب عقوبة دنيوية! وهذا خطأ قطعا.




هذا ما قلنا انه انمسك وش طلعه ؟؟

ثانيا انا اشوف هذا مطية الرافضه زادت بلبلته كثير

ثالثا الحكومه الى متى ساكته عن المسخره اللي صايره ؟







التوقيع :
لله درك يا سوريا ><




سامحونا إنْ غبنا عنكم في الفترات القادمه

فالظروف تحكمنا يا أعضاء الشبكه المباركه


من مواضيعي في المنتدى
»» القاهره ترفض طلب واشنطن بمنع سفينه إيرانيه تحمل السلاح بالمرور من قناة السويس إلى سور
»» بحرينيات يقدّمن الذهب نصرةً لسوريا وجيشها الحر
»» استشهاد عسكري في جازان
»» القبض على اربعه روافض في جمرك الخفجي
»» بشائر النصر : متابعة الثورة السورية المباركة : بشكل يومي [ إرشيف ]
 
قديم 10-05-12, 06:28 AM   رقم المشاركة : 2
صاحب الغار
عضو فضي







صاحب الغار غير متصل

صاحب الغار is on a distinguished road


المالكي أين قال هذه العبارة؟






التوقيع :
لماذا كلما سبوا أمنا عائشة زاد حبنا لها؟
قال تعالى (لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ)
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال من سني للسنة
»» فرقد القزويني: إذا كان الإمام قادر على الخروج ولم يخرج فهو ظالم لشيعته
»» نباح أحمد الكبيسي وردح الرافضة
»» المالكي: لن أرشح لدورة ثالثة و8 سنوات كافية لرئاسة الوزراء!!
»» أبوبكر أشجع من علي (رضي الله عنهما)
 
قديم 10-05-12, 09:34 AM   رقم المشاركة : 3
هشام السني
عضو ماسي






هشام السني غير متصل

هشام السني is on a distinguished road


اذا قال هذه العبارة فهو يزداد ضلالا عن ضلال
مايضحكني هو المدافعين عن هذا الرجل بادعائهم أنه سني رغم أنه من عقيدته يتضح أنه رافضي متستر
فهو وعدنان ابراهيم وجهان لعملة التستر باسم أهل السنة لخدمة الرافضة







التوقيع :
قال ابن تيمية رحمه الله : (خلق الكذب وتسعة أعشاره للروافض)
من مواضيعي في المنتدى
»» أبو طالب مسلم وفي الجنة والدليل ....
»» الزميل حكمة لقمان تفضل هنا بخصوص توقيعك
»» حامد اشلاه هل الحسينية من بيوت الله ؟؟؟؟؟وهل هي أفضل من المساجد؟؟؟؟؟
»» الزميل قلب السنة تعال هنا بخصوص ماورد في توقيعك
»» كالعادة رافضي جاهل يقرأ آية قرآنية خطأ
 
قديم 10-05-12, 10:09 AM   رقم المشاركة : 4
سالم الخالدي
عضو نشيط






سالم الخالدي غير متصل

سالم الخالدي is on a distinguished road


من يقول هذا الكلام لا يستغرب منه لانه زنديق عبادة النار اولى عنده من عبادة الله وتوقير رسولة وصحابتة

لا نستغرب من مطايا المجوس الذين ينفذون اجنده صهيو صليبي مجوسي

يجب الحزم معهم مهما كان والا اصبحنا في خبر كان






 
قديم 10-05-12, 11:25 AM   رقم المشاركة : 5
سمو الكلمة
عضو نشيط






سمو الكلمة غير متصل

سمو الكلمة is on a distinguished road


فك الله لحية ان شاء الله ..
يقول ( وليعلم الجميع أني أخالف السنة والشيعة معاً في حكم المرتد؛ ولي كتاب في حرية الاعتقاد؛)
هالخبل له دين لحاله وتشريع خاص به من كيسه ...

لاحول ولاقوة الا بالله .. كثروا الرويبضه ...







التوقيع :
قال ابن رجب رحمه الله " خاتمة السوء تكون بسبب دسيسه باطنه للعبد لا يطلع عليها الناس "
من مواضيعي في المنتدى
»» صوت لوقف مسلسل عمر
»» القول الفصل في بيان معنى تعاليت على المتعالي
»» هل غيب الغيوب هو المتعالي ؟
»» من اقوال الملك محمد
»» طلب تردد قناة وصال
 
قديم 10-05-12, 12:22 PM   رقم المشاركة : 6
سالم الخالدي
عضو نشيط






سالم الخالدي غير متصل

سالم الخالدي is on a distinguished road


وضحت الصورة واطماع الرافضة في الكويت
ومساندة خلاياهم المنتشرة في الخليج وبدعم من ايران المجوسية







 
قديم 10-05-12, 01:33 PM   رقم المشاركة : 7
المهندس30
مشترك جديد







المهندس30 غير متصل

المهندس30 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الحق مشاهدة المشاركة
   كنا ننظر للديمقراطية في الكويت على أنها فاتحة خير لدول الخليج؛ نحو مزيد من تدعيم حقوق الإنسان؛ بل والتجديد الديني.

وقد كنا متعاطفين مع المعارضة الكويتية قبل الغزو الصدامي للكويت؛ وكنا - كشباب صحوة يومئذ - لا تفوتنا مجلة المجتمع.

وانبهرنا بتلاحم المعارضة مع الحكومة الكويتية بعد الغزو؛ وتابعنا الريادة الكويتية في المشاركة الحية وحرية التعبير.

وعلى المستوى السياسي أكبرنا دور أمير الكويت في رأب الصدع العربي في القمة الاقتصادية قبل أعوام.

ثم رأينا مؤخرا ما يعكر صفو هذه الريادة الديمقراطية النسبية؛ بين استقالات حكومات؛ وانتخابات مبكرة؛ وقوانين مذهبية.

وكان آخر تلك القوانين هو ما عرفتموه جميعا؛ من صدور قانون بإعدام المسيء إلى النبي وزوجاته! الذي فاجأ الجميع

وكنت قد تفاجأت قبل هذا بقانون أسموه «قانون الصحابة» يدل على جهل بالقرآن والسنة والتاريخ رغم ثوبه السلفي.

وسر هذا التخلف التشريعي لمجلس الأمة الكويتي يعود إلى ما حذرنا منه سابقا؛ وهو أن نترك للتيار السلفي الساحة دون نقد.

التيار السلفي الساذج يهدم الديمقراطية بالديمقراطية؛ كما هدم الإسلام بالإسلام؛ والسنة بالسنة؛ والتاريخ بالتاريخ!

هذا التحذير من التيار السلفي لا أعني به أن يحجر عليه؛ كلا؛ وإنما إجباره على الحوار الجاد المباشر؛ والدخول منطقته.

لا يجوز أن نجامل هذا التيار؛ وإنما نحرجه بقواعده وأصوله حتى يرجع عنها؛ فقد جعل الله لنا الحجة البالغة عليه.

وإذا تركنا هذا التيار دون إلزامه بقواعده وتنظيراته وأصوله؛ فسيتمدد ويهدد حقوق الإنسان بالتلفيق والتسليق والتسلق.

السلفيون جزء من هذه الأمة ومن كل شعب مسلم؛ لهم كل الحقوق؛ ولا نرضى باضطهاد أحد منهم؛ كما لا نرضى باضطهاد غيرهم.

لكننا في الوقت نفسه؛ نعلم علم اليقين؛ بعد قراءة وتمحيص للتراث السلفي العقائدي؛ أن المشروع السلفي مشروع قتل أبدي!

ومن قرأ كتبهم العقدية سيجد أن ألذ ما يتغنون به هو «يستتاب وإلا قتل»! حتى في أصغر الأمور كالجهر بالنية في الصلاة.

وإذا تسللت السلفية لمراكز التشريع فستعود محاكم التفتيش بأسوأ صورها؛ فقدوتهم ابن تيمية هو صاحب الشفرات السرية!

وهم يتدرجون في تنفيذ هذه الشفرات؛ فاليوم قتل من فعل كذا؛ وغداً قتل من قال كذا؛ وبعد غد قتل من قال كذا؛ وهكذا.

ولذلك فالتحذير من التقية السلفية أولى ألف مرة من التحذير من التقية الشيعية؛ لماذا؟! لأن التقية الشيعية لدفع ضرر.

عن ضعيف. أما التقية السلفية فهي لجلب ضرر وسلب نفوس. هناك فرق بين تقية آنية لدفع الضر؛ وتقية إستراتيجية لتشريع الضرر!

لذلك لا نطالب باضطهاد أحد؛ إنما نطالب بالوضوح؛ بالحوار في الشمس؛ بكشف الأجندات الخفية؛ بفك الشفرات السرية!

الشفرات السلفية التي مازالت في الانتظار؛ هي قتل كل أشعري؛ وكل صوفي؛ وكل شيعي؛ وكل ليبرالي؛ وكل من لم ينتمِ إليهم.

وعند التخلص من هؤلاء جميعا - وهذا مستحيل لكن من باب مواصلة الفرضيات - فكل طرف سلفي بقي عنده ما يجهز به على الآخر!

قد يكذبني بعضكم في هذا الكلام لأنه لا يعرف حقيقة السلفية ولا تراثها ولا فتاوى رموزها ولا تحذلقهم في الاستدلال!

حسنا؛ حاكموني محاكمة عادلة علنية أمام الإعلام؛ فإن لم أثبت لكم؛ أن الباطن السلفي يرى قتل من ليس سلفيا فجرموني!

لا تشغلوا أنفسكم بالرد على السلفية في هذا القانون أم ذاك؛ ناظروهم في قتل كل المسلمين هل يراه التيار أم لا؟!

فإن قال التيار: لا فهو مخادع أو جاهل وإن قال نعم؛ ولكننا سنأخذهم قطعة قطعة؛ فقد صدق ويعي التراث السلفي جيدا!

إذن فهذا التيار يرى قتل جميع المسلمين إلا طائفته؛ فحاكموني على هذا؛ وسأثبته لكم من كتب رموزهم.

إذن ظهور السلفية كل يوم بقانون؛ إنما هي خطوة على الطريق الطويل الذي يظنون أنهم سيصلون إليه يوما؛ من تحقق الإبادة.

في هذا القانون أود التذكير؛ بأن من أساليب رموز السلفية في تمرير الشفرات السرية هو هذا العموم والغموض والالتباس!

فعندما يقول ابن تيمية «يجب قتل من قال القرآن مخلوق؛ أو لفظي بالقرآن مخلوق؛ أو أنه عبارة..» هل تعرفون المعنى؟

السذج سيظنون المعنى سهلا وأن له علاقة بالماضي الخ ولا يعرف أن ترجمته هي وجوب قتل الحنابلة «إلا من كان على منهج أبي يعلى» فكيف بغيرهم؟

السذج لا يعرفون أن هذا الملام يعني وجوب قتل علماء المذاهب الأربعة فضلا عن المعتزلة والشيعة والظاهرية والبخاري ومسلم!!

هذه السذاجة والبرود في التعامل مع الشفرات السلفية هي التي أوصلت خفافيشهم للتشريع ضد شرع الله الذي نعتقد أنه مكتمل لا يحتاج لهايف ليكمله.

هذه السذاجة والبرود المذهبي السني والمذهبي الشيعي والبرود الليبرالي والبرود الحكومي في تسليط الضوء على هذه الشفرات هو السبب!

أكرر أنا لا أطالب إلا بكشف التقية السلفية فهي تحمل مشروعا دمويا إلا إذا تبرأت من هذه الفتاوى والشفرات وشهدت لله لا للمذهب.

لا تتركوا لأي فريق يتحرك في الظلام ليتم كشف كل الشفرات التي نتفاجأ بظهور بعض رؤوسها من وقت لآخر كرؤوس الحيات من بين العشب الأخضر!

اتركوا الاحتجاج عليهم بالقرآن فهو عند الغلاة مصدر صغير جدا بجانب المصادر العظمى كفتاوى شيخ الإسلام! لا يساوي عندهم معجم الطبراني!

ورِّطوهم بنظرياتهم هم، بشفراتهم هم، بقواعدهم هم، لن يجرؤوا على تأييدها علنا، إذن فانتزعوا منهم البراءة منها على الهواء! وأدّبوهم بها.

طبعا لو أن العقول التي اقترحت القانون تؤمن بسلامة بقية المسلمين من القتل كنت ناقشته بإسهاب؛ لكني أعرف ابن تيمية!

وحتى نختصر؛ ونقترح الممكن؛ نقول يجب بحث كل لفظة في القانون؛ فهو عام جدا؛ وهذا العموم مقصد سلفي قديم لحرية الظلم!

ولو كانوا يؤمنون بتحكيم الكتاب والسنة لذكرنا لهم أن النبي لم يحاكم من قال له «ليخرجن الأعز منها الأذل» ولم يستتبه ولم يحرمه العطاء.

لو كان هؤلاء المتحمسون للقانون يهمهم نصوص القرآن لذكرنا لهم آيات حرية الاعتقاد؛ وأبطلنا ما توهموه من نسخ وتأويل.

لو كان هؤلاء فقهاء لسألناهم لماذا عمل النبي مع الذين نزل فيهم «قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون»؟! هل طبق فيهم مثل هذا القانون؟!

وليعلم الجميع أني أخالف السنة والشيعة معاً في حكم المرتد؛ ولي كتاب في حرية الاعتقاد؛ نعم أرى الحوار والمناصحة؛ لا للمزايدة على النص.

لابد من الاطلاع على الكتب السلفية القديمة؛ ونقدها نقدا موضوعيا حتى لا نحارب حرية الدين لله بعبودية المذهب للبشر!

ليتذكر المشرعنون للعقوبات أن هذه الدنيا ليست نهاية المطاف؛ وأن هناك يوماً آخر اسمه «يوم الحساب» فلا يستعجلوا.

نعم لا يستعجلوا بوضع عقوبة لكل ذنب وليتركوا لله العقوبة على أكثر الذنوب التي لم يجعل لها عقوبات دنيوية بل لم يشرع إلا خمس عقوبات جنائية!

آسف ست عقوبات في الجنايات فقط وهي عقوبات الجرائم الآتية: قتل النفس والقذف والزنا والسرقة والبغي والمحاربة! فاحفظوها لن تجدوا غيرها.

وهناك ذنوب أعظم منها تم تأجيل عقوبتها من الله وليس منا إلى اليوم الآخر كالكفر والقول فلان ابن الله والكبر والكذب وقطيعة الرحم الخ.

هؤلاء المشرعنون لا يفهمون حكمة التشريع الإلهي كأنهم يظنون أن هذه الدنيا نهاية المطاف! وأن لكل ذنب عقوبة دنيوية! وهذا خطأ قطعا.




هذا ما قلنا انه انمسك وش طلعه ؟؟

ثانيا انا اشوف هذا مطية الرافضه زادت بلبلته كثير

ثالثا الحكومه الى متى ساكته عن المسخره اللي صايره ؟

اخي الكريم

ممكن ان تذكر لنا المصدر الرئيسي الذي وثق كلام المالكي,,مع الشكر والتقدير






 
قديم 10-05-12, 02:16 PM   رقم المشاركة : 8
سالم الخالدي
عضو نشيط






سالم الخالدي غير متصل

سالم الخالدي is on a distinguished road


أسمة حسين بن فرحان المالكي
http://www.facebook.com/hasanalmaliki

يغرون الناس بلبس العمايم وهم معمي الله قلوبهم اسأل الله انه يعمي اعيونهم مثل ما اعمى قلوبهم






 
قديم 10-05-12, 02:29 PM   رقم المشاركة : 9
المهندس30
مشترك جديد







المهندس30 غير متصل

المهندس30 is on a distinguished road


شكرا اخي الكريم,,,كان يجب على الاخ ناقل الخبر ان يضع في اعتباره وجود اكثر من (مالكي )في الوطن العربي,,,فيذكر اسمه كاملا,,لكي لا يحصل التباس في نقل الخبر,,,والموقع على الانترنت وهو غير خاص بدولة محددة







 
قديم 10-05-12, 03:41 PM   رقم المشاركة : 10
جند الحق
عضو ماسي







جند الحق غير متصل

جند الحق is on a distinguished road


انا اخذته مو بس من موقع

انا اخذته من حسابه بتويتر

هذا سمعت انه انسجن بس وش طلعه مادري

المشكله انه صاير مطيه للرافضه

فالرافضه ماخذينه لمحاولة التقرب لاهل السنه مع انه لا يعتبر من اهل السنه

شيء غريب فعلا







التوقيع :
لله درك يا سوريا ><




سامحونا إنْ غبنا عنكم في الفترات القادمه

فالظروف تحكمنا يا أعضاء الشبكه المباركه


من مواضيعي في المنتدى
»» المُنشد المتحوّل للغناء أبو عبد الملك: لا يوجد إنشاد أصلاً وهو تقليد للفن
»» مدارسة شرعية في قبول توبة كاشغري واستبيانها!
»» استشهاد عسكري في جازان
»» جيش عراقي حر على غرار الجيش السوري الحر
»» للأسف : تشيع مجموعه من مخيم الشاطئ في غزه وحماس تتغاضى
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:01 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "