العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-06-15, 09:20 PM   رقم المشاركة : 1
خطر إيران
مشترك جديد







خطر إيران غير متصل

خطر إيران is on a distinguished road


الروهنجيا بين المطامع الأمريكية والتشييع الإيراني

تشكل المأساة البورمية وما يتعرض له اقليم اراكان المسلم من ظروف انسانية صعبة ارضاً خصباً لدول الجوار مثل ايران، ودول النفوذ مثل الولايات المتحدة الامريكية حتى تضع موطيء قدم لها في تلك المناطق لتحقيق مئاربها المختلفة من هيمنة اقتصادية لنهب الثروات او للضغظ السياسي على اصحاب القرار في منطقة غرب اسيا، او حتى لنشر التشيع- بالنسبة لأيران - في البلاد المجاورة لإيمانهم بتصدير الثورة الإيرانية ، ولا شك ان حقوق الانسان وما يتعرض له السكان من نكبات تشكل رأس الحربة التي يدخل من خلالها « السياسي» لتحقيق اهدافه لتغطية ما يرنوا ويصبوا اليه ، وذلك بتغطية اعماله بقالب إنساني.
من ناحية أخرى يعد الإهتمام الإيراني المفاجيء بقضية الروهانجيين ليس من قبيل الصدفة وإنما لشعورها بأن الولايات المتحدة بدأت تضع لها موطيء قدم قد يشكل خطرا على النظام الإيراني، وانحسار المد الشيعي التي تسعى اليه ايران ونرى ذلك جليا في تشجيع الثورات في دول الجوار الخليجية بحجة اضطهاد الشيعة، كما أن الإهتمام الأمريكي بداواضحا من خلال الزيارات الرسمية من قبل الساسة الأمريكان وعلى أعلى المستويات لهذه الدولة التي تضطهد الاقليم الأركاني المسلم وباعتراف جميع مؤسسات المجتمع التي تعنى بحقوق الإنسان.
من ناحية اخرى قام وفد برلماني إيراني بزيارة بورما مؤخرا، حيث أبدى اهتماما بالظروف التي يعيشها مسلمي هذا البلد ووصفها بالمؤسفة مشيرا إلي ضرورة إعطاء الهوية والمكانة الخاصة لمسلمي بورما في المستقبل بهدف الحد من تطهيرهم العرقي. وأكد الوفد الإيراني في تقريره الذي رفعه إلي البرلمان حول نتائج زيارته التي إستغرقت 6 أيام إلي بورما بأن المخيمات التي يعيشها مسلمي هذا البلد تفتقر إلي الحد الأدني من المعايير الصحية مشيرا إلي تشريد أكثر من 100 ألف شخص من المسلمين جراء الهجمات الطائفية الأخيرة ضدهم. كما بين حال المسلمين في هذه المخيمات والذين يعيشون في ظروف صعبة وسيئة للغاية،وأنه يجب أن يتبني البرلمان الإيراني موقفا محددا وإجراءات لازمة لمساعدة المتشردين نظير ما يقدم من المساعدات الإنسانية إلي الصوماليين. وأردف بأن هجمات البوذيين ضد مسلمي بورما قد تمت بإعطاء الحكومة البورمية الضوء الأخضر وفضلت أن تتبني موقفا محايدا في هذا الشأن بعد أن لاحظت ردود أفعال الدول المسلمة والمنظمات الدولية. كما أشار إلي مساعي الولايات المتحدة الأمريكية لفتح طريق تواجدها العسكري في منطقة جنوب شرق آسيا تحت ذريعة قضية بورما وفي ظل الضجيج الإعلامي الغربي حول تفاقم الأوضاع في هذا البلد وفي الحقيقة لنهب ثرواته الطبيعية وتحويل خليج بنغال إلي قاعدتها البحرية.
ويذكر أن السفير الدائم للجمهورية‌ الإيرانية في الأمم المتحدة «محمد خزاعي» قام في شهر حزيران من عام 2012 يتقديم رسالة إلي امينها العام «بان كي مون» مطالباً إياه بالتحرك الفوري لوقف إبادة المسلمين في بورما. و أكدت طهران خلال هذه الرسالة أن الصمت الدولي أزاء ما يحدث في البورما، قد ساهم في إنتهاك حقوق المسلمين والحقوق الدولية وإن مثل هكذا جرائم سوف تشكّل طريقة خطيرة في العلاقات الدولية.
وقد عبر عدة مواقع عن بدء ايران في اجراء محادثات مع حكومة بورما وقد اوفدت مندوبها الذي عرض على حكومة هذا البلد دعما ايرانيا واقتصاديا لمسلمي الروهانجيا واقامة مدن خاصة لاستيعابهم وتقليل اثر تبعاتهم الاقتصادية على هذه الدولة الفقيرة ولقي هذا العرض ترحيبا من لدن البورميين لذا علينا ان نستعد لمواجهة تشييع مايقارب 2 مليون سني في واحدة من دول آسيا المركزية والتي ينتشر ابنائها في 11 دولة اسيوية مجاورة.
ولا شك ان الدور الإيراني يبرز وسط تخاذل وغياب شبه تام من قبل الدول العربية المسلمة والتي تستطيع مساعدة هذا الأقليم بالغالي والنفيس، والضغط على أصحاب القرار الدولي لمساعدة المسلمين المنكوبيين في اقليم أركان المسلم.
وتهيب بوابة بادر والتي كانت أول من فجر وأظهر النكبة البورمية والاوضاع الانسانية وما يتعرض له السكان من مذابح على يد البوذيين تهيب بمنظمات الدول العربية الاسلامية لتوحيدة الجهود وأخذ المبادرة حتى لا نكون أول من دق الجرس ووآخر من يقدم المساعدة. وحتى لا يتعرض مسلمي الروهنجيا الى فتنه في دينهم جراء ما يقدم لهم الآخرون من مساعدات مختلفة لسد حاجتهم، فالجوع والفقر والغربة اسلحة فتاكة، تجعل الانسان لا يميز بين الغث والسمين.







 
قديم 15-06-15, 09:37 AM   رقم المشاركة : 2
خالد المخضبي
عضو ماسي






خالد المخضبي غير متصل

خالد المخضبي is on a distinguished road


جزاكم الله خيرا على حرصكم

المسلمون في بورما ميانمار مآس لا تنتهي متجدد ان شاء الله

http://www.sd-sunnah.com/vb/showthre...7106#post27106






 
قديم 26-06-15, 02:34 AM   رقم المشاركة : 3
حـوريه البدر
مشرف سابق







حـوريه البدر غير متصل

حـوريه البدر is on a distinguished road


الروهنيجا ... مسلمون يذبحون في صمت
https://www.youtube.com/watch?v=QM0awRysGgc







التوقيع :
اللهـــم أعــــز الإسلام والمسلميـــن
وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
من مواضيعي في المنتدى
»» الزملاء الإسماعيليه أسألوا الأخدود وأخبروني
»» أدعـــياء السلفيــــــة .. متى يســتحــون ..!!!
»» تعقيـــب العلاّمــة ابن باز رحمه الله حــول أسلــوب النقــــد بيــن الدُعـــاة ...$
»» تناقضات عجيبة
»» الــــدم الأمـــريكي غالــــي....!!؟؟
 
قديم 26-06-15, 02:39 AM   رقم المشاركة : 4
حـوريه البدر
مشرف سابق







حـوريه البدر غير متصل

حـوريه البدر is on a distinguished road


حقوقى روهنجى: حكـــــومة ميانمـــار مسؤولة عن مقـتل مئات المسلمين ..!

أسيا, الأخبار, العالم الإسلامي - 2015/05/28
http://www.albushraa.com/?p=70326






التوقيع :
اللهـــم أعــــز الإسلام والمسلميـــن
وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
من مواضيعي في المنتدى
»» ثلاث كلمات حيرتني أريد معناها ومصدرها من الإسماعيليين
»» إسماعيلية نجران الشيخ السبر يدعوكم الى كلمة سواء فلماذا أنتم غاضبون
»» هذه روايتي وما أعتقده هل توافقني فيها أم تختلف معي ؟
»» قناة العربية {قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ}
»» تقبـــــل اللـــه منا ومنكم صالـــح الأعمــال[email protected]
 
قديم 26-06-15, 03:35 AM   رقم المشاركة : 5
نحب الصحابة
عضو ماسي







نحب الصحابة غير متصل

نحب الصحابة is on a distinguished road


Lightbulb

محنة المسلمين في بورما و أثيوبيا
2012






 
قديم 26-06-15, 03:37 AM   رقم المشاركة : 6
نحب الصحابة
عضو ماسي







نحب الصحابة غير متصل

نحب الصحابة is on a distinguished road


قفا نبكي







 
قديم 28-06-15, 01:49 PM   رقم المشاركة : 7
الشعبي
عضو فضي







الشعبي غير متصل

الشعبي


الحقيقه رغم ان ايران سوف تسعى لتشييع البورميين لكني هنا اعتبر تحركها للدفاع عن الاقليم مشكور حتى لو كان لها مقصد نقل الثورة .. فانقاذ الشعب الاراكاني يعتبر ضرورة وبعدها فالشعب الاراكاني اذا اراد الله به خير فسوف لن يتشيع وسوف يقاوم التشيع ..

ويجب ان يعلم حكامنا وقادة المسلمين وحتى عامتهم باننا سوف نسأل امام الله عز وجل في يوم الدين عن هذا الشعب كلا بحسب مسؤليته وقدرتة في نصرة هذا الشعب المنكوب ولو حتى بالدعاء ..







التوقيع :
يالله بالرضاء عند اللقاء
من مواضيعي في المنتدى
»» مشاهدات قيمة ومثيرة من مناظرات المستقلة حول الصوفية
»» تنبيه وتحذير .. فتحت عنوان مجلس الامن يعطي الحوثي مهلة 15يوم
»» شاهد عندما يلقى الحجر في البركان .. وتعوذ من النار ..
»» مهم ...دليل صريح من القران على ان الرافضه كفار ..
»» سوريا .. والرؤيا
 
قديم 28-06-15, 11:19 PM   رقم المشاركة : 8
سني هادىء
عضو نشيط







سني هادىء غير متصل

سني هادىء is on a distinguished road


مقال يحوي معلومات مهمة:

سعود كابلي 2013-04-13 11:17 PM


المسلمون في بورما.. أزمة بعيدة عن انتباه العالم

استمرار الصمت العالمي تجاه قضية المسلمين في بورما، بشكل عام والغربي على وجه الخصوص يثير عددا من التساؤلات وبالذات حول فحوى المصالح السياسية الكامنة خلف هذا الصمت

تصف الأمم المتحدة أقلية الروهينجا المسلمين في ميانمار (بورما) الذين تعود أصولهم العرقية إلى منطقة البنجال ويبلغ عددهم حوالي ٨٠٠ ألف بأنهم "الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم"، وقد أسفر العنف الطائفي من قبل البوذيين البورميين ضدهم في يونيو ٢٠١٢ عن وقوع آلاف القتلى إضافة لتهجير ما يقارب من ١٠٠ ألف روهينجي من قراهم ومنازلهم لتمتلئ بهم معسكرات لاجئين تفتقد الحد الأدنى من الإنسانية، إضافة للعرقلة الممنهجة لوصول المساعدات الإنسانية إليهم من قبل الحكومة البورمية، وهي العرقلة التي وصفتها منظمة هيومان رايتس ووتش في مارس الماضي بأنها ستجعل قضية الروهينجا تتحول من "أزمة إنسانية" (crisis) إلى "كارثة إنسانية" (disaster) بحلول موسم الأمطار القادم ما لم تتم معالجة الأزمة بصورة عاجلة.

يتواجد الروهينجا في منطقة أراكان (حاليا راخين) غرب بورما على المحيط الهندي، ونما تواجدهم هناك نتاج التمدد الطبيعي للمسلمين على حوض خليج البنجال عبر القرون. وتعود جذور أزمة مسلمي الروهينجا تاريخيا إلى فترة الاستعمار البريطاني حيث اعتمدت بريطانيا وقتها على الأقليات العرقية لمد نفوذها الداخلي في بورما حيث شهدت فترة الاستعمار تحفيز مزيد من الهجرات من مناطق البنجال إلى إقليم أراكان. وفي ثلاثينيات القرن الماضي اشتد الشعور القومي للبورميين البوذيين وصعدت مطالبهم بالاستقلال من بريطانيا مما ولد شعور العداء لكل من الإنجليز والعرقيات الأخرى وعلى رأسها المسلمون ذوو الأصول البنجالية الذين اعتبرهم البوذيون دخلاء في منطقة أراكان، وأطلقت في حينها حملة شعبية بعنوان "بورما للبورميين فقط" تسببت في اندلاع أعمال عنف وقتل طائفية في البلاد.

عندما رسمت بريطانيا استقلال مستعمراتها ضم إقليم أراكان لبورما التي نالت استقلالها عام 1948 دون أن يتم إرساء حل حقيقي لتواجد المسملين الروهينجا هناك، وظهر مع استقلال بورما حركة المجاهدين المسلمين في أراكان التي نادت بضم الإقليم إلى شرق باكستان (بنجلاديش حاليا). منذ استقلال بورما والمسلمون الروهينجا يعانون من العنف الموجه ضدهم وعدم الاعتراف حتى بوجودهم (قانون المواطنة البورمي عام 1982 يحرم الروهينجا منها وهم في واقع الأمر يعدون أشخاصا منعدمي الجنسية).

شهدت بورما في بداية ستينيات القرن الماضي انقلابا عسكريا ظلت تحت حكمه حتى عام 2008 عندما بدأت عملية التحول الديموقراطي التي قادت لانتخابات 2010، وتولى على إثرها ثين سين (وهو عسكري سابق) رئاسة الدولة في 2011. خلال فترة الحكم العسكري كانت بورما إحدى أكثر الدول انغلاقا واعتبر نظام الحكم فيها ديكتاتوريا بامتياز مع سجل شائن في انتهاك حقوق الإنسان وهو ما نتج عنه عزل الغرب لبورما وفرضهم عقوبات اقتصادية عليها، وتزامن ذلك مع التأييد الدولي لزعيمة المعارضة الشهيرة أون سان سو تشي الحاصلة على جائزة نوبل للسلام عام 1991 التي وضعت رهن الإقامة الجبرية منذ 1989 وحتى 2011.

لكن اللافت للنظر هو أن أزمة الروهينجا مؤخرا في 2012 اشتعلت بعد قيام ثين سين وهو أول رئيس ديموقراطي منتخب بالتصريح علنا بأن الروهينجا في بورما يجب طردهم جميعا من البلد وإرسالهم لمخيمات لاجئين، وحتى سو تشي التي تعد أحد رموز النضال الحقوقي والديموقراطي لم تقدم إلا تصريحات خجولة بحق قضية الروهينجا، وقالت في إحدى المرات إنها ليست متأكدة من كون الروهينجا بورميين أم لا، وهو ما يوضح حجم حساسية قضية الروهينجا في بورما على الصعيد الشعبي. وفي يونيو 2012 تسببت شرارة صغيرة بين مسلمين وبوذيين في إشعال عنف طائفي على مستوى واسع في إقليم أراكان توضح التقارير والصور والمقاطع الواردة من هناك حجم المأساة التي عاناها المسلمون من تطهير عرقي وتهجير جماعي وتعذيب وحبس واغتصاب وحتى حالات تعقيم للنساء (وهو ما يرقى بحسب تفسير المادة 6 من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية إلى حالة إبادة جماعية).

عندما بدأ التحول الديموقراطي في بورما في 2011 رحب العالم بهذا التقدم الكبير إلى الحد الذي تم فيه ترشيح الرئيس ثين سين لجائزة نوبل لهذا العام (2013) رغم موقفه غير القوي تجاه أزمة الروهينجا، وكذلك الاتهامات الموجهة لتواطؤ الحكومة البورمية مع الرهبان البوذيين المتشددين الذين كانوا خلف عمليات القتل والعنف ضد الروهينجا، ويشير تقرير لهيومان رايتس ووتش إضافة إلى تقارير أخرى إلى أن الجيش البورمي قد يكون مشتركا بشكل مباشر في القيام بعمليات قتل للمسلمين الروهينجا في يونيو 2012. إلا أن انفتاح بورما بعد انغلاق قارب 50 عاما وتحولها الديموقراطي بعد حكم عسكري ديكتاتوري يمثل للغرب جائزة كبرى، ففي مارس 2012 قام رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بزيارة بورما ودعا من هناك إلى رفع العقوبات الاقتصادية الغربية عنهم، ولم تتسبب أحداث يونيو بعد ذلك بكثير من التغير في النظرة الاستراتيجية الغربية نحو بورما وإن كانوا في المقابل أدانوا أعمال العنف الطائفية ضد المسلمين ودعوا إلى وقفها.

في واقع الأمر لم يتوقف العنف ضد الروهينجا المسلمين منذ يونيو الماضي حينما تصدرت قضيتهم الإعلام والرأي العام العالمي، ولكن في المقابل انخفضت حدة أعمال العنف منذ ذلك الوقت بسبب الموقف العالمي وحاجة الحكومة البورمية في حينه إلى استثمار المكاسب التي حققتها من انفتاحها وتحولها الديموقراطي، وهي المكاسب التي ترجمت بزيارة الرئيس أوباما في نوفمبر 2012 كأول رئيس أميركي يقوم بزيارة رسمية لبورما.

خطاب العنف الطائفي ضد المسلمين لا يزال مستمرا، وهو خطاب يقوده الراهب البوذي المتشدد ويراثو (Wirathu) الذي يصف نفسه بحسب بعض التقارير الصحفية بـ"أسامة بن لادن البورمي". الراهب يراثو حكم عليه بالسجن ٢٥ عاما في 2003 على خلفية تسببه في إشعال عنف طائفي ضد المسلمين، وفي يناير 2012 تلقى عفوا رئاسيا ليخرج بعدها متسببا في إشعال المزيد من العنف الطائفي حيث باتت أفكاره وتعليماته رافدا لحركة بوذية جديدة من التشدد والإرهاب، ليس فقط ضد الروهينجا وإنما أيضا ضد المواطنين المسلمين ذوي العرقية البورمية كما ظهر من أحداث العنف قبل عدة أسابيع في منطقة مندلاي (وسط بورما) التي وقع على أثرها عشرات القتلى المسلمين وتم تهجير عشرات الألوف منهم. مع ذلك يستمر الصمت العالمي تجاه قضية المسلمين في بورما، وإن كانت منظمة التعاون الإسلامي قد بذلت جهودا في هذا الصدد، ومنها مؤخرا إنشاء المركز العالمي للروهينجا بهدف نشر الوعي إعلاميا بقضيتهم والمساهمة في تسييسها، إلا أن الصمت العالمي بشكل عام والغربي على وجه الخصوص تجاه هذه القضية يثير عددا من التساؤلات وبالذات حول فحوى المصالح السياسية الكامنة خلف هذا الصمت، وهو ما يدفع بالتالي إلى التساؤل حول كيفية التعامل مع هذه القضية من منظور مختلف (للحديث بقية).


http://www.alwatan.com.sa/Articles/D...rticleID=16304







التوقيع :

طريق التمكين الذي لا يفلح من سار في غيره

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...65#post1714265
من مواضيعي في المنتدى
»» التكبير سنة ليلة عيد الفطر وصباحه إلى انتهاء خطبة العيد / الإمام ابن باز رحمه الله
»» قصص وعبر / للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
»» خطاب لرئيس سابق لوكالة cia الأمريكية في عام 2003 ويحضره البرادعي، فهل ترون نتائجه؟!
»» خريطة سوريا كما نشرتها صحيفة الغارديان قبل 20 يوماً
»» 'Aqeedah (Doctrine) | Shaykh Dr. Saalih al-Fawzaa
 
قديم 28-06-15, 11:25 PM   رقم المشاركة : 9
سني هادىء
عضو نشيط







سني هادىء غير متصل

سني هادىء is on a distinguished road


اقتباس:
ولا شك ان الدور الإيراني يبرز وسط تخاذل وغياب شبه تام من قبل الدول العربية المسلمة والتي تستطيع مساعدة هذا الأقليم بالغالي والنفيس، والضغط على أصحاب القرار الدولي لمساعدة المسلمين المنكوبيين في اقليم أركان المسلم.

هذا الخبر في تاريخ 12 أغسطس 2012


السعودية تقدِّم 50 مليون دولار لمسلمي بورما



مفكرة الإسلام :
أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أمرًا بتقديم 50 مليون دولار لمساعدة مسلمي الروهنغيا في بورما (ميانمار) الذين يتعرضون لحملات اضطهاد وقتل وترحيل قسري واغتصاب. فيما طالبت دولة الإمارات بضرورة التصدي للمحنة التي تعانيها أقلية الروهينغا.

وقضية الروهينجيا مدرجة على جدول أعمال قمة إسلامية طارئة ستعقد الثلاثاء في مكة المكرمة بدعوة من السعودية.
وتؤكد منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان أن قوات الأمن في ميانمار نظمت حملة اعتقالات جماعية ضد مسلمي الروهنغيا وقتلت واغتصبت بعضهم بعد أعمال شغب طائفية في شمال شرقي البلاد في يونيو الماضي.
وأضافت المنظمة أن السلطات تقاعست عن التصدي للاضطرابات من البداية. ولا تعترف السلطات في بورما بمسلمي الروهنغيا وعددهم 800 ألف على الأقل كإحدى المجموعات العرقية بها. ولا تقبل بنجلادش المجاورة مسلمي الروهنغيا على أراضيها وأعادت قوارب محملة بهم بعد أن حاولوا الفرار من الاضطرابات.

الإمارات تدعو للتصدي لمحنة الروهينغا:

ومن جانبه، طالب وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى ضرورة التصدي للمحنة التي تعانيها أقلية الروهينغا في بورما.

وقال الشيخ عبدالله في رسالة خطية إلى الأطراف المعنية على الساحة الدولية: "إن دولة الإمارات تشعر بالقلق البالغ إزاء أحداث العنف الطائفي في ميانمار والتي أدت إلى مقتل المئات من أقلية الروهينغا المسلمة وتشريد الآلاف مما يمثل فصلاً متجددًا للمعاناة الكبيرة التي تعيشها هذه الأقلية".

وحسب وكالة الأنباء الإماراتية، فقد دعا الشيخ عبدالله المجتمع الدولي "للتوصل إلى حل سريع لهذا الاستهداف بطريقة تؤدي إلى تحقيق المصالحة وتسفر عن حل سلمي نهائي للأزمة".

إلى ذلك، أعلنت منظمة التعاون الإسلامي السبت أنها حصلت على موافقة الحكومة البورمية على تقديم مساعدات إلى النازحين من أقلية الروهينغا في هذا البلد.

وقالت المنظمة في بيان: إن الحكومة البورمية "وافقت على دخول منظمات إغاثية إسلامية إلى داخل أراضيها لتقديم العون اللازم للنازحين من مسلمي أقلية الروهينغا". وفقًا لفرانس برس.

وأضافت أن "موافقة الحكومة في بورما جاءت بعد لقاء وفد من المنظمة الرئيس البرومي ثين شين الجمعة".
ورافق الوفد ممثلون للهلال الأحمر في الكويت وقطر، وقد أكد للرئيس البورمي "استعداد المنظمات الإنسانية الإسلامية لتقديم العون العاجل لولاية راخين دون تمييز".


http://islammemo.cc/akhbar/arab/2012/08/12/154210.html






التوقيع :

طريق التمكين الذي لا يفلح من سار في غيره

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...65#post1714265
من مواضيعي في المنتدى
»» اتهام أوروبي لطهران بتطهير عرقي لسنة العراق.. والعبادي يُقر بالانتهاكات
»» إبراهيم عليه السلام يقيم الحجة عليكم يا إسماعيلية!
»» The Dangers of Smart Phones and Social (خطر الأجهزة الذكية) - Shaykh Salih Al-Fawzan
»» حقيقة غائبة : لماذا تتخبط الأمّة اليوم ؟ - الشيخ خالد الغفيلي
»» Where is Allah - Shaykh Bin Baaz
 
قديم 04-07-15, 12:27 AM   رقم المشاركة : 10
نحب الصحابة
عضو ماسي







نحب الصحابة غير متصل

نحب الصحابة is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خطر إيران مشاهدة المشاركة
   بدء ايران في اجراء محادثات مع حكومة بورما وقد اوفدت مندوبها الذي عرض على حكومة هذا البلد دعما ايرانيا واقتصاديا لمسلمي الروهانجيا واقامة مدن خاصة لاستيعابهم وتقليل اثر تبعاتهم الاقتصادية على هذه الدولة الفقيرة ولقي هذا العرض ترحيبا من لدن البورميين لذا علينا ان نستعد لمواجهة تشييع مايقارب 2 مليون سني في واحدة من دول آسيا المركزية والتي ينتشر ابنائها في 11 دولة اسيوية مجاورة




من أراكان ..
شكرا لكم يامسلمون ..






 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
خطر، إيران

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:03 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "