عرض مشاركة واحدة
قديم 28-06-03, 01:11 PM   رقم المشاركة : 10
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


تبجيل أبو غدة الكوثري وتلميذه محمد الرشيد الكوثري لإمام الضلالة المجرم الآثم :



قال أبوغدة الكوثري في تقدمته لكتاب شيخه :


(( ولم أترجم لشيخنا الكوثري رحمهالله تعالى هنا , اكتفاءً بالترجمة الحافلة التي

نهض بها الأستاذ العالم البارع الأديب الشاعر أحمد خيري ؟؟؟؟ رحمه الله تعالى المصاحب له أكثر من خمس

عشرة سنه وطبعها في جزء كبير بلغ 80 صفحة بعنوان (( الإمام الكوثري )) فأتى بالوافي الحسن الجميل ))





فانظر لمدح هذا الرجل وكتابه : وقد قال ( خيري ) في كتابه الممدوح آنفاً من (أبي غدة الكوثري ):

((وقد عاش المترجم طول حياته خصما لابن تيمية ومذهبه ........ وعلى الرغم من أن لابن تيمية بعض

المشايعين الآن بمصر فانه سيتبين إن عاجلاً أو آجلاً ولو يوم تعرض خفايا الصدور أن ابن تيمية من اللا عبين بدين الله وأنه في جل فتاواه كان يتبع هواه ....))


الإمام الكوثري ص25




فالله حسيبه , فاين الحسن والجمال ؟؟؟؟ أهو في سب العلماء وتكفيرهم أيها الكوثري ؟؟؟ فالله الموعد




قال الرشيد( صاحب مكتبة الشافعي في الرياض)

عن الكوثري ( الشيخ المحدث الفقيه العلامة الحافظ النقاد ؟؟ الإمام ؟؟؟؟؟ محمد زاهد ....ص313


وصدق السلف (( من علامة المبتدع إطراء المبتدعة ))



جاء في تقريظ (محمد عوامه) لكتاب (الرشيد) مانصه:




((وكان مأواه ومحط رحله عند الإمام الحجة مدرة الإسلام وسيف الدين الأستاذ محمد

زاهد الكوثري .....))

وذكر تتلمذ أبي غدة الكوثري على أحمد الغماري مع رده على الكوثري في كتابه((بيان تلبيس المفتري ))

واستغل الرد على الكوثري , بل للإفتراء عليه ؟؟؟ على حد زعم –محمد عوامه الكوثري
.


.ثم ذكر الرشيد في الحاشية أن الغماري تراجع عن رده وصار يثني

على الكوثري ويقول عنه : العلامة المحدث المحقق .. ...انظر ص124-125

وهنا ملاحظات على ماسبق منها :

تسمية الكوثري بالإمام يدل على أمور منها :

1) رضاهم عن عقيدته وتجهمه وطعنه في كتب السلف وشتمه للأئمة ...نسأل الله العافية .

2) مدحهم ودفاعهم عن الكوثري دليل ظاهر ابتداعهم كما قال السلف

(( علامة المبتدع اطراء المبتدعة)) شرح السنة للبربهاري ص55


ومن أين اكتسب الإمامة :


أمن عقيدة المعطلة , أومن سب السلف الصالح (سباب المسلم فسوق)



أومن تكفير ابن تيمية وابن القيم والدارمي وعبد الله ابن الإمام أحمد (ومن قال لأخيه ياكافر فقد باء بها أحدهما )


أواكتسب الإمامة من الشركيات والخرافة والقبورية وكل واحدة منها كافية في فسق


الكوثري (وأنه مجرم آثم ) كما قال الشيخ الإمام بن باز –رحمه الله -




حقاً إنه إمام ضلالة قطعاً .

2) رجوع الغماري عن رده لايلزم براءة هذا الضال الفاجر ...فكم له من كلمة فاجرة


والله المستعان ورحم الله الإمام ابي حاتم حين قال :

(( علامة أهل البدع الوقيعة في أهل الأثر ..... وعلامة الجهمية تسميتهم أهل السنة مشبهه))

وقد سمى الكوثري الإمام محمد بن عبد الوهاب :


(( زعيم المشبهه)) كما في مقالاته ص462 فثبتت تجهمه وضلاله .



ولكن العجيب أن ينبري للدفاع عن هذا الجهمي رجل عاش في الجزيرة التي



أكرمها الله بدعوة التوحيد والسنة ولكنه الخذلان.



---------------------------------------------------------------

يتبع إن شــــــــــــــــــاء الله .







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» فوائد عقدية وفقهية وحديثية من فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية
»» كتاب قمع الدجاجلة الطاعنين في معتقد أئمة الإسلام الحنابلة
»» التحذير من سب الصحابة رضي الله عنهم للشيخ صالح الفوزان
»» حكم الرسم الكاريكاتيري...لابن باز رحمه الله
»» كتاب الإبطال لنظرية الخلط بين دين الإسلام وغيره من الأديان